* : طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - آخر مشاركة : Awawdy - - الوقت: 18h27 - التاريخ: 12/11/2018)           »          مساهمات اختيارية من الأعضاء لسماعي لعام 2019 (الكاتـب : خليـل زيـدان - - الوقت: 13h09 - التاريخ: 12/11/2018)           »          احمد رامى و رباعيات الخيام (الكاتـب : بو بشار - آخر مشاركة : abuhany - - الوقت: 10h46 - التاريخ: 12/11/2018)           »          وداد (الكاتـب : hamzeh_r - آخر مشاركة : عطية لزهر - - الوقت: 10h36 - التاريخ: 12/11/2018)           »          تيتا صالح (الكاتـب : د أنس البن - آخر مشاركة : د.حسن - - الوقت: 06h29 - التاريخ: 12/11/2018)           »          شهرزاد (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : د.حسن - - الوقت: 06h25 - التاريخ: 12/11/2018)           »          فاطمه علي (الكاتـب : ADEEBZI - آخر مشاركة : د.حسن - - الوقت: 06h16 - التاريخ: 12/11/2018)           »          عبد اللطيف التلباني (الكاتـب : Talab - آخر مشاركة : د.حسن - - الوقت: 06h10 - التاريخ: 12/11/2018)           »          برلنتي حسن (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : د.حسن - - الوقت: 06h02 - التاريخ: 12/11/2018)           »          عبّاس البليدي (الكاتـب : الباشا - آخر مشاركة : د.حسن - - الوقت: 05h57 - التاريخ: 12/11/2018)

انقر هنا للمساهمة

العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > قاعة الموسيقى الآلاتية > آلات التخت > عائلة العود

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 27/08/2007, 03h54
الصورة الرمزية عثمان دلباني
عثمان دلباني عثمان دلباني غير متصل  
ابوهنية
رقم العضوية:42597
 
تاريخ التسجيل: juin 2007
الجنسية: جزائرية
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 1,522
افتراضي الأستاذ : سالم عبد الكريم




سالم عبد الكريم / السيرة الذاتية

ولد سالم عبد الكريم في منطقة(راغبة خاتون)- بغداد- العراق في 21/8/1957, ومنذ ولادته كانت الرغبة في دراسة الموسيقى هاجسه الأول ولكن الظروف العائلية والمجتمع المحافظ في بغداد في ذلك الوقت لم يستطع تلبية رغبته حتى عام (1973) عندما بدأ بدراسة الموسيقى دراسة جدية في(معهد الدراسات النغمية العراقي) الذي أنهاه عام (1978) وبنفس الوقت كان يدرس الرياضيات في جامعة بغداد / كلية العلوم – قسم الرياضيات. منذ بداية دراسته لآلة العود في المعهد وتحت إشراف الأستاذ روحي الخماش أظهر سالم موهبة حقيقية وقدرات واعدة ظهرت جليا في أدائه المبكر خلال حفلات وأمسيات المعهد.
في العام(1976) وعندما كان سالم في الصف الرابع من دراسته في المعهد أستطاع أن يرافق الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية (INSO)لتقديم كونشيرتو العود والأوركسترا من ثلاث حركات في مقام رى الكبير من تأليف الأستاذ (منذر جميل حافظ) وكانت هذه هي المرة الأولى التي تصاحب فيها الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية عازف عود لتقديم مثل هكذا عمل ولقد كانت هذه المناسبة نقطة مضيئة وبارزة في تاريخ العود
في عام (1978) قدم سالم أول كونسرت منفرد للعود في أنقره / تركيا .في عام (1980) رافق سالم الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية لتقديم (تنويعات على لحن شعبي عراقي) للمؤلف الموسقي العراقي (عبد الرزاق العزاوي) وقد سجل ذلك العمل في التلفزيون العراقي في عزف حي
في العام(1980) ذهب سالم في جولة فنية لتقديم كونسيرتات منفردة على آلة العود في تركيا والمغرب وكذلك للتسجيل في إذاعة وتلفزيون تركيا(TRT), ومنذ ذلك الوقت إعتاد سالم أن يقدم أمسيات للعود المنفرد داخل وخارج العراق حيث عزف في عدة دول منها : تركيا – المغرب – سلطنة عمان- الأردن – مصر – ماليزيا- الأمارات العربية المتحدة – لندن – البحرين – المانيا.

أسس سالم العديد من الفرق منها
1- رباعي العود – 1980
2- أوركسترا الرشيد السمفوني (42) عازف – 1986
3- فرقة العود (48) عازف – 1994
4- فرقة الموسيقى والغناء الحديث (42) عازف – 1994

في العام (1994) ألف سالم "كونشيرتو للعود والأوركسترا السمفوني في مقام فا الصغير " بثلاث حركات وقد قام بتقديمه مع الفرقة السمفونية الوطنية العراقية في شباط / 1994 تحت قيادة المايسترو(محمد أمين عزت)
للعود ألف سالم أكثر من (250) قطعة في صيغ مثل السماعي, البشرف, اللونكه والصيغ الحرة .
عمل سالم بجهد كبير لأبتكار و لتثبيت صيغة وقالب تأليفي جديد في الموسيقى العربية سماه "القصيد الآلي" حيث سعى لتقديم تعبير درامي بواسطة آلة العود ضمن بناء خاص جديد تماما على الموسيقى العربية ومن هذه الصيغة ألف سالم الأعمال التالية :

1- ذكريات من بغداد ....... بغداد / 1976
2- أندلس ................... بغداد / 1978
3- حنين ..................... بغداد / 1980
4- العيون الخضر ........... أنقره / تركيا /1985
5- خواطر أندلسية ........ بغداد / 1993
6- خواطر عربية ............ بغداد / 1994
7- وداع ...................... بغداد / 1996
8- خواطر عراقية ........... بغداد 1996
9- مطر ....................... أبو ظبي /الأمارات / 1999
10- دقات قلب ............. أبو ظبي / الأمارات / 1999
11- حسرة .................. لندن 2000
12- الجناح البعيد .......... أبو ظبي / الأمارات / 2000
13- تحية من بعيد .......... المانيا / 2001
14- من كربلاء إلى الحصار. المانيا / 2001
15- لي رغبة بالبكاء ....... المانيا / 2001


ويمتلك سالم موهبة التلحين حيث قام ومنذ عام (1982) حيث سجل لحنه الأول (يا حلم وغنته الفنانة أنيتا قام بتلحين أكثر من (60) أغنية, وقد حاز سالم على جائزة أفضل ملحن عراقي في عامي 1986و1987 .
قام سالم بإعادة خلق وتوزيع الكثير من الأعاني الفلكورية العراقية (استمع) .
قام سالم بكتابة واحد من أفضل الكتب لتطوير القدرات التقنية لعازف العود "دراسات لآلة العود" الجزء الأول (400) صفحة , (100 دراسة للمستوى الأول والمتوسط) .

نال سالم براءتا إختراع هما :
1- طريقة جديدة في تدوين الموسيقى وتطبيقها.
2- جهاز تعليم المكفوفين القراءة والكتابة.


كمؤلف موسيقي موهوب قام سالم بتأليف العديد من المؤلفات الموسيقة منها :

1- 30 مؤلف في صيغة سماعي, البشرف, اللونكه.
2- 60 أغنية
3- أربع مؤلفات سيمفونية في صيغة القصيد السيمفوني ..وطني .. بغداد .. إفتتاحية .. من الشرق إلى الغرب .
4- كونشيرتو العود والأوركسترا السيمفوني في مقام فا – الصغير بثلاث حركات .
5- اكثر من (250) مؤلف للعود المنفرد .
6- كونشيرتو الناي في مقام صول – الصغير بثلاث حركات .
7- كابريس لآلة القانون عدد / 2
8- (15) مؤلف بصيغة القصيد الآلي للعود المنفرد .
9- العديد من إعادة الخلق والتوزيع الأوركسترالي لأعمال فلكورية عراقية عدة .
10- العديد من إعادة الخلق والتوزيع الأوركسترالي لأعمال فلكورية عربية
11- التوزيع الأوركسترالي لأغاني معاصرة (12 أغنية للفنان كاظم الساهر ) .

عمل سالم كرئيس لقسم الموسيقى العربية والشرقية في مدرسة الموسيقى والباليه / بغداد (1976- 1990) .
عمل سالم كعميد لمعهد الدراسات النغمية العراقية / بغداد (1990- 1996 )
عمل سالم كمدير عام لشركة (صوت الفن للموسيقى) في أبو ظبي دولة الأمارات العربية المتحدة (1998- 2000)
حاليا متفرغ للعزف الأنفرادي والتأليف الموسيقي .

المرجع موقع الفنان


__________________
ما ندمت على سكوتي مرة، لكنني ندمت على الكلام مرارا. عمر بن الخطاب

FACEBOOK - ATHMANE
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27/08/2007, 11h52
الصورة الرمزية محمد تميمي
محمد تميمي محمد تميمي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:1453
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: فلسطينية
الإقامة: فلسطين
العمر: 53
المشاركات: 346
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

الاستاذ والعواد الفذ سالم عبد الكريم قد لا يكون كثير الشهره مقارنة مع بعض العوادين العراقيين
مثل نصير شمه ولكن لمن لا يعرف فان سالم عبد الكريم هو الاستاذ الاول لنصير شمه.
سابدا برفع ملفات لهذا العازف الكبير حتى يتسنى لنا الحديث عن عوده وموسيقاه واسلوبه ومزاياه مقارنة مع المدرسه العراقيه
للعود ومدرسه العود الحديثه عموما.
الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 ذكرى من بغداد.mp3‏ (5.17 ميجابايت, المشاهدات 274)
نوع الملف: mp3 دشت تقاسيم.mp3‏ (5.88 ميجابايت, المشاهدات 244)
__________________
لوكانت غزه تخشى موج البحر
.......ما سكنت عنده
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27/08/2007, 12h07
الصورة الرمزية محمد تميمي
محمد تميمي محمد تميمي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:1453
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: فلسطينية
الإقامة: فلسطين
العمر: 53
المشاركات: 346
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

وهذان ملفان اخران للون ثاني ا بدع سالم عبد الكريم في ادائه على الة العود.
وهما مقطوعتان غربيتان عالميتان
الى ليزاFOR ALICE
استوريسASTORIOUS
الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 الى اليزا.mp3‏ (1.40 ميجابايت, المشاهدات 187)
نوع الملف: mp3 استورياس.mp3‏ (2.61 ميجابايت, المشاهدات 178)
__________________
لوكانت غزه تخشى موج البحر
.......ما سكنت عنده
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27/08/2007, 12h38
الصورة الرمزية عثمان دلباني
عثمان دلباني عثمان دلباني غير متصل  
ابوهنية
رقم العضوية:42597
 
تاريخ التسجيل: juin 2007
الجنسية: جزائرية
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 1,522
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

للتوضيح اخي محمد تميمي فإن " الى اليز FOR ELIZ " هي للموسيقار الكبير بيتهوفن وقد الفت هذه المقطوعة اصلا لآلة البيانو، اما "آستورياس " Asturia فهي للمؤلف الإسباني " اسحاق البينيزIsaac albeniz " فهي اصلا مؤلفة لآلة البيانو كذلك وقد قام عازف الجيتار واحد كبار المؤلفين لهذه الآلة " فرانسيسكو تاريغا Francisco tarrega " بتحويلها لآلة الجيتار ، وتعتبر من اصعب المقطوعات الموسيقية تقنية لآلتي البيانو والجيتار.
__________________
ما ندمت على سكوتي مرة، لكنني ندمت على الكلام مرارا. عمر بن الخطاب

FACEBOOK - ATHMANE
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27/08/2007, 20h02
الصورة الرمزية أبو سالم
أبو سالم أبو سالم غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:15274
 
تاريخ التسجيل: février 2007
الجنسية: تونسية
الإقامة: تونس
المشاركات: 313
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

تُتحفنا دائما بهذه المواضيع الممتازة يا أخ توفيق مان، وإن دل هذا على شيء، فإنما يدل على سعة إطلاعك وعلى حرصك على الموضوعيّة والدقة. نشكرك على هذه المساهمة الجديدة كما نشكر الأخ محمد تميمي على إثراءه لهذا الموضوع ونحن نترقب منكم الإضافة... ولي ملاحظة صغيرة، وتتمثل في إمكانية وضع بعض الإحالات والروابط في مثبت "الموسيقى العربية في القوالب العالمية" بالنسبة لتجارب هذا الفنان المتعلقة بالعمل السمفوني. ويا حبذا لو يتحول هذا المثبت إلى قسم مستقل بالمنتدى تحت عنوان "التوجه السمفوني في الموسيقى العربية" نظرا لإستقلال هذا المجال بمنهجيته وتقنياته الأوروبية المصدر عن الفن العربي. وهي محاولات للمزج أو التهجين بين طريقتين متباينتين في التأليف الموسيقى. ولا يخفى ما لهذه المحاولات من تأثيرعلى تطور الموسيقى العربية (وأعني بكلمة التطور في جانبيها الإيجابي والسلبي) على الإنتاج اللاحق لها، ومن أبرزها محاولات الرحابنة وإنتشار ظاهرة التوزيع الموسيقي إثر ذلك بالإنتاج الموسيقي الحديث.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27/08/2007, 20h08
الصورة الرمزية عثمان دلباني
عثمان دلباني عثمان دلباني غير متصل  
ابوهنية
رقم العضوية:42597
 
تاريخ التسجيل: juin 2007
الجنسية: جزائرية
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 1,522
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

وانت يا أخ ابوسالم تتحفنا بمداخلاتك الجميلة والصائبة المصوبة ، انت تعرف اننا نتحرى الأجمل ، اما اقتراح التبويب الذي اقترحته فهذا كان موضوع كلامي مع الصديق محمد تميمي ، اضن ان الموضوع سيؤل الى الى ما أشرت اليه وهذا ما اتفقنا عليه .
__________________
ما ندمت على سكوتي مرة، لكنني ندمت على الكلام مرارا. عمر بن الخطاب

FACEBOOK - ATHMANE
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28/08/2007, 14h29
الصورة الرمزية محمد تميمي
محمد تميمي محمد تميمي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:1453
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: فلسطينية
الإقامة: فلسطين
العمر: 53
المشاركات: 346
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

اعزائي الاساتذه عثمان وابو سالم اليكم عملان اخران قدمهما الفنان سالم عبد الكريم في قالب اوركسترالي انا شخصيا شعرت براحة المستمع الشرقي اليهما وان كان ايقاع اللونغا تانغو غربي الا انها حاكت احاسيسي
الشرقيه بسلاسه وبدون تعقيد.ومقطوعة الغجريه اكثر من رائعه.
موضوع الموسيقى العربيه والشرقيه في قوالب غربيه والتوجه السيمفوني جزء من هذا العنوان وهو موجود عندنا في قسم الموسيقى الاليه هنا وفيه بعض القطع الموسيقيه في قوالبها الجديده الغربيه او اداء لاعمال غربيه بالات شرقيه دون التعامل معها بمنهجيه اكاديميه.
حاليا انا اثري اعمال الاستاذ سالم هنا وان تم الحديث لاحقا عن القوالب الغربيه والتهجين والى ما ذلك فهذا ما سيساعدنا على فتح مثبت جديد من خلال الامثله الحاليه.
في هذا المثبت
الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 لونغا يورغو-اوركسترا.mp3‏ (1.92 ميجابايت, المشاهدات 154)
نوع الملف: mp3 الغجريه-اوركسترا.mp3‏ (2.40 ميجابايت, المشاهدات 122)
__________________
لوكانت غزه تخشى موج البحر
.......ما سكنت عنده
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28/08/2007, 17h02
الصورة الرمزية عثمان دلباني
عثمان دلباني عثمان دلباني غير متصل  
ابوهنية
رقم العضوية:42597
 
تاريخ التسجيل: juin 2007
الجنسية: جزائرية
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 1,522
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

الأخ محمد تميمي أشكرك جدا على هذه المقطوعات التي أتحفتنا بها ، وأتمنى أن نرى الكثير من هذه التجارب على آلة العود.
بالنسبة للمتابعة التي طلبتها مني في طريقة العزف التي قدمها الأستاذ سالم عبد الكريم كنت أتمنى أن لا اكتب شيئا حتى استمع إلى باقي الأعمال حرصا على الموضوعية و الدقة ، ولكن لنفتتح شهية المداخلات على أمل أن تلقى المزيد من الملفات .

الملاحظ من الوهلة الأولى ان الأستاذ سالم لا تنقصه الجرأة الفنية فهو فيما استمعنا إليه لحد الآن يقدم طرحا جد جريء في تناول آلة العود من خلال بعض المقطوعات المشهورة عالميا ( الغجرية Czardas ، الى ايليز For eliz ، استورياس Asturias ) التجربة جديرة بالاحترام رغم بعض التحفظات على طريقة العزف ، وهذه التجربة خاضتها بعض المعاهد الموسيقية وأنا شخصيا كانت لي هذه التجربة من خلال بعض أعمال جون سيبايتيان باخ على العود .
لكي ندخل في مناقشة الموضوع بجدية أنا اطرح سؤالا أو أكثر كي نحدد معالم المناقشة:
1- لماذا نخوض هذا النوع من التجارب ؟
2- ما الذي سيقدمه هذا النوع من التجارب للموسيقى العربية أو بالأحرى للعود ؟
3-لمن توجه هذه التجارب ؟
وهناك سلسلة أخرى من الأسئلة التي قد تنبع من سياق النقاش.

1- لماذا نخوض هذا النوع من التجارب ؟
يبدو لي أن الإجابة على هذا السؤال هي احد أهم المفاتيح للموضوع ، أنا أرى ان هذا النوع من التجارب ( المخبرية ) يجب أن يكون من باب الاحتكاك او التهجين كما سماه الدكتور
" أبو سالم " لان مقياس قوة العزف والتقنية الآلية يكمن في مدى مقدرة العازف والآلة على أداءه، لان من بين الأسئلة الجادة التي تطرح هي: هل الآلات العربية قادرة أم قاصرة على أداء الأعمال غير العربية ؟.هذا سؤال في صميم الموضوع ونموذج العازف الأستاذ سالم عبد الكريم هو إحدى الإجابات عن السؤال المطروح .
فأداء الأعمال غير العربية والغربية بالتحديد يخضع إلى مقياسين أساسيين
ا - مدى قابلية الآلة على أداء العمل من حيث مساحة الصوت و جنس الآلة ...
ب - مدى قدرة العازف على أداء هذا النوع من الأعمال .
إذ إن من الخطأ أن نحمل الآلة الموسيقية تبعات أي تجربة فاشلة فيستوجب أن تكون الآلة قابلة لأداء التآلفات Chords اذا كان العمل به تآلفات ، ولا نحمل الآلة ما لا تستطيع أن تؤديه ، و أعطي مثال تجربتي مع باخ : المعروف ان جون سيباستيان باخ هو خلاصة التجربة الموسيقية للعصر الباروكي ، و قد قدم مجموعة من الكونشيرتووات لآلة الكمان ، عزف أعمال باخ يلاحظ أن الحيز العملي لأعماله لا يتعد أحيانا كثيرة ثلاثة دواوين ، وهذا النوع من الأعمال يمكن عزفه على آلة العود بعد إضافة وتر جواب جهاركاه ( فا ). فانا جربت كونشيرتو الكمان G minor وتمكنت من عزفه .
إذا اتفاق طبيعة لآلة مع المقطوعة المرغوب عزفها ضروري. والتحضير لهذا لنوع من العزف يجب أن يكون دقيقا و ممنهج لان التقدم لعزف هكذا أعمال يستوجب التحضير عبر تمارين Etudes من نفس طبيعة العمل المقدم ، وهذا ما لا ولم نجده في الموسيقى العربية للأسف الشديد فمناهجنا بائسة و مرتجلة ويكتبها أحيانا من ليس لهم علاقة بالعزف أو التدريس.
2- ما الذي سيقدمه هذا النوع من التجارب للموسيقى العربية أو بالأحرى للعود ؟
ما قد نجده عند الغير قد يكون مفيدا لنا وكما يقال ( يوجد في النهر ما ل يوجد في البحر )
من أهم عيوب العزف عند الموسيقيين العرب هو العزف على جميع الدرجات ، فالمعروف أن 99% من الأعمال الموسيقية والغنائية عندنا مؤلفة على ( دو فا صول ) بالنسبة للراست، (ري ، لا، صول ) للبياتي و الصبا والحجاز ... . فلا يوجد مؤلف واحد عربي على درجة " سي " او " فا دييز ".... وهذا راجع للقصور الموجود عند العازفين و الملحنين.
إذًا التفتح على تراكيب على درجات غير المألوفة واكتساب التقنية غير عربية في العزف هو المكسب الرئيسي من هذه التجربة .
3- لمن توجه هذه التجارب ؟
هذا النوع من التجارب أحبذ أن يكون ضمن الإطار الأكاديمي و المدرسي قصد تنمية المهارات التقنية لدى الطلاب و العازفين المتكونين .

ولهذا وصفت الأستاذ سالم عبد الكريم بالجريء بناء على ما استمعت إليه ما قدمه يعتبر نقطة تحول كبيرة في نظرة العازفين إلى آلة العود ، فتكييف مقطوعة " Asturias " للآلة العود مقبول برغم الصعوبات في تأديتها واضحة من خلال التسجيل ما افقدها قيمتها للأسف ، ونفس الملاحظة على مقطوعة " الغجرية Czardas " التي اعرفها جيدا ، ويبدو أن الأستاذ أراد بتقديمه هذا النوع من العزف تقديم وجهة نظر جديدة في العزف على حساب قيمة الأعمال التي قدمها ولو انه استعمل الأصابع دون الريشة في بعض الجمل . الملاحظ كذلك الريشة التي قدمها ريشة كلاسيكية نوعا ما فريدية ( نسبة إلى فريد الطرش ) فلو كان استعمل الريشة الحديثة ( العراقية ) لكانت الأمور أفضل . .... وللموضوع بقية
__________________
ما ندمت على سكوتي مرة، لكنني ندمت على الكلام مرارا. عمر بن الخطاب

FACEBOOK - ATHMANE
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28/08/2007, 18h44
الصورة الرمزية أبو سالم
أبو سالم أبو سالم غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:15274
 
تاريخ التسجيل: février 2007
الجنسية: تونسية
الإقامة: تونس
المشاركات: 313
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

شكرا لك يل أخ توفيق مان على درجة الدكتوراه التي منحتني إياها، بالرغم من أن الرسالة لا تزال في طور الإنجاز...
لقد إستبقتني بمداخلتك الأخيرة إلى عدد من التساؤلات والإجابات وفّرت عنّي عناء طرحها، وأريد أن أضيف إلى ما تقدّمت به مشكورا -وبعد الإستماع الأولي للمقطوعات التي قمت مع الأخ تميمي برفعها - الملاحظات التّالية:
يظهر تمكن سالم عبد الكريم التقني من خلال أدائه لمقطوعة "أستورياس" وذلك بالرغم من الثغرات الطفيفة التي تخللتها ومع هذا فإن تجربته تفوق أداء غيره ممن حاولوا تطويع العود لهذا الرّصيد الأجنبي، وذلك بالرغم من عدم إعتماده آلة ثانية أوروبية في تكوينه الأساسي على غرار محي الدين الشريف أو جميل بشير، فالظاهر أنه إعتمد على موهبته وخبرة أستاذه روحي الخماش لتطوير هذا الجانب لديه.
كما ضمن قطعة "لأليزا" إضافات شخصية إختصر خلالها بعض التوافقات المفككة Arpéges ليستبدلها ببض الزخارف وضربات الريشة وذلك ليُصبغ عليها بعض ملامح الطابع الشرقي.
أما توزيعه الأركسترالي للونغا يورغو، فيبدو أن الكتابة الخطية لهذه القطعة وضعت عليه قيودا شديدة حدّت من إمكانيات التصرف في المصاحبة الهارمونية لها. وهذا الإشكال يبقى قائما لدى محاولة هرمنة الموسيقى المقامية، والتي لا يقبل اللّحن الخطي فيها تحميله بكثير من التركيبات الصوتية، وذلك حرصا على عدم طمس معالمه. وللمبدع العربي أن يصوغ اللّحن من خياله بهدف تحقيق المعادلة بين الكتابة الأفقيّة والعموديّة، وهذا يترك له فرصة التعديل في اللّحن كلما إقتضت المصاحبة ذلك، بهدف تجاوز القيود التي يتسبب فيها اللّحن المبرمج بشكل مُسبق. ولهذا أرى أن توزيع هذه اللّونغة لم يقدم لها إضافة كبيرة وبقيت التّآلفات مرتبطة بصياغتها على إيقاع شبه روتيني. وكان بإمكانه أن يتفنّن بما يُوفره له الأركستر السمفوني من ألوان مختلف الآلات الموسيقية Timbresوخاصة آلات النفخ والإيقاع وذلك ليمنح المصاحبة أبعادا Reliefs sonores أكثر إتساعا.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28/08/2007, 21h30
الصورة الرمزية محمد تميمي
محمد تميمي محمد تميمي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:1453
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: فلسطينية
الإقامة: فلسطين
العمر: 53
المشاركات: 346
افتراضي رد: الأستاذ : سالم عبد الكريم

ازيدكم هنا ثلاثة ملفات اخرى للاستاذ سالم عبد الكريم هي الاندلس وحنين وعيون عسليه.
في عيون عسليه هناك محاكاة واضحه لمنير بشير ومقطوعة العصفور الطائر وهي من القطع المعقدة الاداء على العود وان كان منير في وقتها قد طرحها لابراز قدرات العازف والتكنيك العالي.
اما يا صديقي عثمان فيما يخص القصور عند الملحنين العرب في بناء الحان على درجات غير مالوفه فاتفق معك في ان توجه المدرسه الحديثه للعود الى ما وراء المالوف من الالحان والاداء واستغلال الالة الشرقيه فيما كان يوصف بالمستحيل في القرن الماضي...
ومدرسة القرن 21 للعود كما اتفقنا على تسميتها انما اسست الى علاقة جدليه اضطراديه بين الملحن والعود وان كانت
الزيادة اكثر في ترجمة العمل الموسيقي الغربي او الشرقي على العود والزياده اقل في تاليف العمل الموسيقي الذي يحتاج الى مهاره عاليه للترجمه على العود.وهذا ما دفع عوادي المدرسه الحديثه الى صياغه الحان مبنيه على هذه العلاقه الجدليه خلطت الاوراق في بعضها عند المستمع العربي وانا واحد منهم اذلم استوعب القفزات الضخمه في بعض اعمال منير البشير ونصير شمه وانور ابراهيم ويا ريت نحاول فهم ماذا حصل هنا؟؟؟
هل هناك حلقات مفقوده لالة العود بين الماضي والحاضر؟؟؟
هل عجلة التغيير اختزلت في طريقها الثقافه الموسيقيه عند المستمع العربي الشرقي؟؟؟
ان تجربة محمد عبد الوهاب بالاستعانة بعازف الكمان الفذ الراحل انور منسي تعتبر مثالا قويا على ان القصور يتلاشى عند الملحن والالة عند زوال الاسباب وانا اعتقد ان اغنية الفن وصولو الكمان
فيها كان علامة فارقه لحدود العمل الموسيقى العربي في قالب جديد...
ولكم محبتي يا اساتذتي.
الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 الاندلس.mp3‏ (4.40 ميجابايت, المشاهدات 161)
نوع الملف: mp3 حنين.mp3‏ (3.24 ميجابايت, المشاهدات 136)
نوع الملف: mp3 العيون العسليه.mp3‏ (2.93 ميجابايت, المشاهدات 130)
__________________
لوكانت غزه تخشى موج البحر
.......ما سكنت عنده
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 00h03.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd