المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاذان يا استاذ محمد الالاتى


سامى امين
02/04/2011, 21h14
مشيل المصرى اللى عمل ليالى الحلمية قال الشيخ محمد رفعت بيأذن من مقام الهزام انا عاوز اعرف الشيخ سيد النقشبندى بيأذن من مقام اية انا عارف انك شخصية محترمة جدا وها ترد عليا

ممكن ارد انا ؟
اولا مفيش حاجة محددة اسمها الشيخ فلان بيأذن من مقام ايه لأنه مش كل مرة بيأذن من نفس المقام وبالذات الشيوخ المبدعيم منهم بيكونوا متمكنين جدا من المقامات يعنى حتى االآذان الواحد فى مقام البياتى ممكن الشيخ يؤديه بكذا شكل ابداعى مش اسطمبة او نموذج واحد , نفس الشىء بالنسبة للمقرئين المتميزين يعنى ممكن نفس السورة الشيخ يؤديها بكذا مقام او كذا تفاعلات وتحويلات مقامية , وعلى ما اعتقد ان زميلى العزيز وصديق عمرى الاستاذ ميشيل المصرى لما قال عن الشيخ رفعت بيؤذن فى مقام الهزام كان يقصد آذانا واحدا محدداً فى مناسبة محددة او تسجيل محدد كان امامهم , يعنى بالذات الشيخ رفعت ممن يؤذن بياتى وراست وحجاز وكرد وهزام وممن يبدأ هزام ويذب الى مقامات متعددة
وانا احب اسمع الآذان الجميل وتلاوة القرآن الواعية للمقامات وتلاحظ ان كل ما الشيخ يقفل آية المستمعين بيقولوا الله هى حاجتين اولا ذكر الله وثانيا استحسان
طبعا منتظر رد اخى العزيز الفنان محمد الآلاتى
مع اطيب تحياتى عادل صموئيل

kabh01
02/04/2011, 22h03
رأي متواضع:

جرت العادة عند معظم القراء والمنشدين البدء بمقام الحجاز أوالرست رغم ان الشيخ محمد رفعت "سجل له" أذانين: الأول وهو الشهير من مقام الهزام والثاني من مقام الرست (وهو أب). كما لا يخفى عليكم بأن الشيخ علي محمود كان قد "سجل له" أذانا قويا جدا يبدأه بمقام البياتي و ينتهي من نفس المقام و البدع في داخله من الإنتقالات المقامية لا تضاهى وهذا بإعتراف أكبر الموسيقيين الذين حللوا هذا الأذان المميز. والقاعدة الموسيقية كما تعلمون جميعا بأن إنهاء اللحن يكون بنفس مقام البدء. أما عن الفن في أداء الأذان فهذا موضوع آخر . والأذان له أصول ليس فقط في الصياغة اللحنية فحسب لا بل بمخارج الحروف والمدود و القفلات و القرارات والجوابات الخ. يمكن لأي متمكن من أدواته الموسيقية في الصياغة اللحنية و التنقل السليم والرجوع السليم (بدون نشاز طبعا) البدء بأي مقام يعجبه. والأمثلة بحوزتي كثيرة من البدء بالكرد والنهاوند والسيكا والحجاز والحجاز كار والبياتي والشوري الخ. الذي أريد قوله بأن ليس بالضروري أن يكون هناك قاعدة طالما المؤذن متمكن و يفقه بالنغمات والمقامات والتنقل بينها.

شأن ذلك شأن التلاوة القرآنية فقد جرت العادة بأن يبدأ القارىء بالبياتي أو الرست و صدق الله العظيم من نفس المقام. أيضا هذه ليست القاعدة ولكن عرف. فلدي أمثلة يبدأ القارىء بالسيكا أو الكرد أو حتى الصبا.

هناك أذانا للشيخ محمد عمران يقلد فيه اذان الشيخ علي محمود (البياتي) ولكن في حي على الفلاح يصيغ اللحن الى أن ينقل زنجران (زنكلا) ومن ثم عند الله أكبر يرجع الى مقام البدء وهذا اجتهاد من مؤذن متمكن.

الأمثلة كثيرة وهناك أعراف وليس بالضروري قواعد.

تحياتي

الألآتى
02/04/2011, 23h14
هل لى رأى أخر بعد أستاذى عادل صموئيل .. لا أعتقد أنى سأضيف شيئاً

كما أن إضافة الحبيب دكتور هلال .. أنارت الطريق وزادت الموضوع ثراءً ووضوح

أشكركم أساتذتى الأجلاء

وأقول للأخ سامى .. إطمئن .. فالمنتدى به من الأساتذة مايكفى ويزيد

kabh01
02/04/2011, 23h27
هل لى رأى أخر بعد أستاذى عادل صموئيل .. لا أعتقد أنى سأضيف شيئاً

كما أن إضافة الحبيب دكتور هلال .. أنارت الطريق وزادت الموضوع ثراءً ووضوح

أشكركم أساتذتى الأجلاء

وأقول للأخ سامى .. إطمئن .. فالمنتدى به من الأساتذة مايكفى ويزيد


العين ما بتعلاش عن الحاجب يا أستاذ الكل محمد بك

أنت والأستاذ عادل لسانا حالنا في العلوم الموسيقية في المنتدى ولست أنا سوى تلميذ صغير في مدرستكم وسأبقى....

عادل صموئيل
03/04/2011, 09h53
احبائى

طبعا كلام الناس اللى بتتفهم فى الامور بيزيد المتلقين معلومات
واختصار الكلام ان الآضان والتلاوة حوى درجة عالية جدا من االتمكن الموسيقى , يعنى فى عصر الملحنين الكبار كان كل شىء له علاقة بالتنغيم الموسيقى على اعلى درجة , يعنى كنت فى الراديو مثلا تسمع اغنية لعبد الوهاب شوف طبعاً عبد الوهاب واحكم انت بعدها يحين اذان الظهر تجد الؤذن عمل عبقرية لاتقل عن ما سمعته انت من عبد الوهاب ثم بعد الآذان تسمع لحن للسنباطى , هنا ستجد 3 نقلات على مستوى عالى من الجودة
واول سبب فى جودة ىداء المشايخ زمان وانا قلتها كنت لما تزور الشيخ فى بيته تجد عنده عود وهو يذاكر المقامات , ووالشيخ اللى مايعرفش يعنى ايه بياتى واقاربه وتبتدى بالتى وتروح فين وفين وتقفل ازاى , مش ممكن حيكون ادؤه سليم يعنى اقول لك كارثة بتحص فى الاذاعة بتيجى من تخلف القائمين على الإذاعة ممكن تسمع تلاوة للشيخ رفعت وتكون سورة طويلة والوقت فى الاذاعة بيبقى بالدقيقة ومحتاجين خمس دقائق فقطمن السورة بيروح اللى بيعمل مونتاج يجيب كلمة صدق الله العظيم بصوت الشيخ رفعت برضه لكن من مكان تانى بتكون من مقام تانى طبعا كارثة لأن الشيخ لما بيتوغل فى المقامات قبل القفلة بيبتدى يرجع بكذا نقلة للمقام اللى عايز يقفل فيه والمونتاج هنا بيحتاج واحد خبير موسيقى عشان ماتحصلش الكارثة دى .
وارجع واقول شوفوا فى كلامنا كمية العبقريات الموسيقية وهل الدين الاسلامى ممكن يستغنى عن الآذان والتلاوة الجميلة دى ؟ ونكتفى بالآذان والتلاوة اللى بتحصل دلوقتى على الفضائيات واللى بتخلو من كل جمال موسيقى وبتكون جملة واحدة تقريبا بتتكرر على 25 سورة ورا بعض ؟ بحجة ان الموسيقى حرام ؟ زى ما بيقولوا ؟ وللعلم اللى بيبحصل فى الاغانى بيحصل على كل حاجة زمان كان عبد الوهاب ممكن يعمل 500 جملة فى الاغنية دلوقتى الجمل بقت واحدة تقريبا وبتتكرر لأن الملحنين لو عندهم جمل اكيد كانوا عملوا جمل جديدة والشيخ اللى بيقرا 25 سورة بجملة لحنية واحدة لو يعرف مقامات اكيد قان عمل زى المشايخ العظام حتى من الناحية التجارية كان حايبقى متميز وياخد فلوس اكتر
وللعلم شيخ الازهر طلع وقال الموسيقى فن جميل ومش حرام لن الله جميل ويحب الجمال ولو ماكانش الله خلق الموسيقى فى الطبيعة ماكناش احنا اكتشفنا الموسيقى وطورناها مش كده ولا ايه ؟

محمد مدنى
18/05/2011, 21h57
طبعا انا مفيش عندى اى كلام اضيفه على كلام اساتذتى الكبار
ربنا يخليكوا لينا ونفضل نتعلم منكم علطوووووووول
بس عايز اضيف ان القراء الكبار كانوا عباقره مش بس انتقال من مقام للتانى لا كمان فى اختيار المقام المعين للايات
واللى خالا ام كلثوم والسنباطى كده ان اصولهم الموسيقية كانت دينية لو لاحظنا ان شغل الاستاذ رياض بدايته كتير قوى راحة الارواح وهزام وانا طبعا اقل من انى اتكلم فى موضوع المقامات فى حضور اساتذتنا الكبار بس اكيد انتوا عارفين طعم راحة الارواح ايه واحساسه اللى بيديه للمستمع
تسلموا يا اجمل اساتذه