المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : على التشيللو - ناجي حبشي - مصر


سيادة الرئيس
11/12/2005, 21h02
العازف :

ناجي حبشي


آه يا زين
رمضان
عنيّا بتضحك

و لاحظ أسلوب ريشة عود فريد على الشلو

و أقسم بالله إن ده عازف واحد بس مش12

شكيب الفرياني
29/08/2008, 12h09
العازف :

ناجي حبشي


آه يا زين
رمضان
عنيّا بتضحك

و لاحظ أسلوب ريشة عود فريد على الشلو

و أقسم بالله إن ده عازف واحد بس مش12




الله الله الله
والله والله والله وكمان والله لم اسمع في حياتي عزفا على الشلّو -تلك الالة السحرية-احلى واروع واصفى واغنى واجرأ من هذا
لا في الهند ولا في السند ولا عند الغربيين ولا عند الاتراك ولا حتى في المريخ.
يا جماعة لا تتعجبوا من ردي بهذه الطريقة ،فانا في حالة ذهول عميقة ، والله اكاد اصرخ من شدة طربي .
يا الله من اين جئت لنا بهذا الاستاذ -اي استاذ بل لا يوجد لقب يوفيه حقه- ناجي الحبشي يا "سيادة الرئيس"؟؟؟؟؟؟ بربكم اسمعوا ماذا فعل اسمعوا (الدبل كورد) اسمعوا (الفلوتي) عاينوا حركة القوس والبوسيسيون الله ولا اجمل ولا ادق ولا اروع.
هذا العازف -المفرد بصيغة الجمع- يستحق وساما اتدرون لماذا ؟ لانه وهذا الاهم، يعتز بانه عربي انظروا ما قدم لنا، وانا متاكد ان اي عازف بربع قيمته كان تطاوس علينا باحدى الكونسيرتوهات الغربية حتى يحسسنا بعلوّ شانه ولكن العزيز ناجي باصالته وشموخه اعطانا درسا وذكرنا اننا خير الامم واننا نحن الرواد حتى من خلال الحان شعبية بسيطة .
ولكن اتدرون ما الذي افسد علي فرحتي بهذه الدرة ؟؟
تخيلوا ملفا كهذا مرفوع للمنتدى منذ 2005 على ما اعتقد ولم يرد عليه احد :(، رغم ان الارقام تدل على اكثر من 500 استماع ، ياسبحان الله

برافو سيادة الرئيس على ما حققته لي من سعادة بهذا الملف وارجو ان تزدنا من درر هذا الفنان الساحر -ناجي الحبشي-
وتعرفنا به اكثر :emrose:
اخوك
شكيب الفرياني
موسيقي تونسي

أبو سالم
29/08/2008, 12h44
ناجي حبشي هو عازف شيلو مصري مُحترف مُقيم بالمهجر وله كرسي قار في أحد الفرق السمفونية الأوروبية (السويد إذا لم تخنّي الذّاكرة). وقد شاهدت له لقاءا تلفزيا على إحدى القنوات العربية عرّف فيها بنفسه وبنشاطه الموسيقي وقد سجلت جزءا من هذا اللّقاء بالفيديو وأحتفظ به في إحدى الأقراص اللّيزرية. على أية حال هذا الأداء هو نتيجة طبيعية لتكوين هذا الرجل الأكاديمي ولا غرابة فيما نسمعه من تقنيات. ومع هذا لا يجوز أن تكون أحكامنا إنطباعية فهنالك أسماء عالمية لا يمكن مقارنتها بأحد مهما بلغ من الإتقان: بول كازالس وروستروبوفيتش ويويو ما وغيرهم...

شكيب الفرياني
29/08/2008, 15h16
ناجي حبشي هو عازف شيلو مصري مُحترف مُقيم بالمهجر وله كرسي قار في أحد الفرق السمفونية الأوروبية (السويد إذا لم تخنّي الذّاكرة). وقد شاهدت له لقاءا تلفزيا على إحدى القنوات العربية عرّف فيها بنفسه وبنشاطه الموسيقي وقد سجلت جزءا من هذا اللّقاء بالفيديو وأحتفظ به في إحدى الأقراص اللّيزرية. على أية حال هذا الأداء هو نتيجة طبيعية لتكوين هذا الرجل الأكاديمي ولا غرابة فيما نسمعه من تقنيات. ومع هذا لا يجوز أن تكون أحكامنا إنطباعية فهنالك أسماء عالمية لا يمكن مقارنتها بأحد مهما بلغ من الإتقان: بول كازالس وروستروبوفيتش ويويو ما وغيرهم...

شكرا اخ ابو سالم على مزيد تعريفي بالعازف "ناجي الحبشي"
ويا ريت تتكرم وترفع لنا ذلك التسجيل الفيديو الذي بحوزتك.
والله لقد ازداد شعوري بالفخر لما علمت منك انه عازف بأوركاستر سويدي -وقد تذكرت عازف الكمان التونسي "محمد مقني" والذي يحتل هو كذلك كرسيا في احد اهم الفرق السنفونية الفرنسية-
اما بالنسبة لقولك :"ومع هذا لا يجوز أن تكون أحكامنا إنطباعية فهنالك أسماء عالمية لا يمكن مقارنتها بأحد مهما بلغ من الإتقان: بول كازالس وروستروبوفيتش ويويو ما وغيرهم..." فهذا رايي الشخصي وانا اتحمل مسؤوليتي فيما اقول ثم باعتبار ان الناس درجات -حفظك الله- فالمسالة اذن نسبية وما رايته انت حكما انطباعيا قد يراه غيرك حكما حماسيا -حتى ان لم يكن موضوعيا- نابعا من صدق عاطفي تجاه ابناء الوطن وابناء الامة، وبالتالي -وبمبدأ القياس- لا يجوز لك انت ان تنعت رايي بالانطباعي ;) واذكرك اني موسيقي وافخر بكل موسيقي متميز ولا ارى مانعا من اطراء عمله ومجاملته حتى وان لم يكن فعلا يستحق ذلك وهذا طبعا افضل بكثير من الجلوس على الربوة ومراقبة "الرعاع" وجلد من تسول له نفسه التعبير .
تحياتي
شكيب الفرياني
موسيقي تونسي

أبو سالم
29/08/2008, 21h27
أردت أن أبين فحسب أن عمليّة تقييم المُحترفين على الصعيد العالمي هو أمر يتجاوز إمكانيات ومؤهّلات أساتذة الموسيقى من صنفي، بالرغم من نشأتي على مناهج هذه المدارس. ولا يخفى عليك المناظرات الكبرى التي تُقام سنويا مثل مناظرة تشايكوفسكي Concours Tschaikowsky أو مناظرة الملكة أليزبث Concours Elisabeth وغيرها... والتي يتصدر لجانها كبار الفنانين في عمليّة التقييم وتصنيف المتبارين.

وفي العالم العربي عدة أسماء حازت على الشهرة في العزف على الآلات الموسيقية حسب المنهج الأوروبي من بينهم عازف الكمان السوري النجمي السكري،وعازف البيانو اللّبناني عبد الرّحمان الباشا (ابن توفيق الباشا) كما هناك قائدي فرق سمفونية نذكر من بينهم السوري نوري رحيباني. وكل هؤلاء يعيشون في المهجر مع الأسف ولا تستفيد بلدانهم من إمكانياتهم الهائلة إلا نادرا. كما أن وسائل الإعلام العربية لا تركز على إنجازاهم ولا تتابع أنشطتهم إلا بشكل إستثنائي.

ومحمد مقني التونسي هو عازف كمان بالأركستر السمفوني للكابيتول بتولوز Orchestre du capitole de Toulouse وقد سبق له إبان تخرجه في السبعينات الإلتحاق بأركستر الأوبرا بمدينة ليل الفرنسية بصفة رائد الكمان الأولٍViolon solo وهي مرتبة لم يبلغها أي تونسي لحد الآن. وهو كذلك ملحن متمرس من تقنيات التأليف السمفوني، مع حرصه الكبير على وضع بصمته المقامية العربية ضمنها. وله ما يزيد على الأربعمائة عمل من بينها ثلاث وعشرون سمفونية وهو عدد قلما بلغه الملحنين. ومع الأسف تستفيد من خبراته فرنسا بينما تضطره الظروف إلى البقاء هناك بدلا من الإسهام في تطوير هذا الجانب ببلاده. مع أجمل التحيّة وأطيب التّمنّيات

سيادة الرئيس
01/09/2008, 18h44
لقد كان لي شرف الحديث إلى هذا المبدع

و كان اللقاء في الكلية أيام الدراسة ( كلية التربية الموسيقية )
و لن أخجل أن أقول أن لقائي به بعد إقامة عدة كونسيرات له بالكلية و مسرح الجمهورية كانت بسبب تأخير سفرة بسبب تأخر حصوله على مستحقاته من وزارة الثقافة نظير العروض التي قدمها مع العلم أنها مبالغ ليست بالكثيرة و مع ذلك يأتي الروتين ليدمر إنتماء الفنان بوطنه و كانت آخر كلماته لي

أهى أول و آخر مره

أبو سالم
16/09/2008, 00h12
بحثت عن الملف الفيديو الذي بحوزتي وذلك نزولا عند رغبة الأخ شكيب الفرياني، ولكنني إكتشفت أن حجمه ضخم بالرغم من ضغطه في صيغة Mpeg إذ يبلغ 454 ميغا. ولذا فقد قمت بتحويله إلى عدد من الملفات الصوتية بصيغة MP3. وسأشرع بحول اللّه برفع هذه الملفات تباعا على أن يتمعن الإخوة في الأفكار والآراء الهامة التي قدمها ناجي الحبشي، والتعليق عليها ومناقشتها. مع أطيب التحيّة...

شكيب الفرياني
16/09/2008, 00h27
شكرا اخي ابو سالم على اهتمامك
ونحن في انتظار ملفاتك بخصوص "ناجي حبشي"
حتى وان كانت مقتطفات مرئية قصيرة
:emrose:

أبو سالم
16/09/2008, 00h46
هذا التسجيل منقول عن قناة النيل الثقافية في شهر ديسمبر من سنة 2004.
في الملف الأول يروي ناجي حبشي تفاصيل إحرازه على الدرجة الأولى في مسابقة إلتحاقه بالأركستر السمفوني في أوروبا، وذلك بالرغم من المنافسة الكبيرة بين المتبارين، مع تباين تقاليد هذه الموسيقى ولغتها عمّا هو متداول بالوطن العربي.
وكردّ على رواية سيادة الرّئيس والتي تفيد بأن الفنان غادر بلاده قائلا: "أهي أول وآخر مرة"، تأتي كلمات ناجي الحبشي في بقية الملف الأول لتبين صعوبة تنشأة عازف عربي بهذه المكانة، وأن هذا النجاح ليس من السهل تكراره في كل حين. كما يضيف بأن الخسارة من هجرة هذه الكفاءات تقع على الوطن والمواطن العربي.

أبو سالم
16/09/2008, 02h15
وهذه الصور لناجي الحبشي إستخرجتها كذلك من شريط البث التلفزيوني:

شكيب الفرياني
16/09/2008, 02h45
الله عليك يا ابا سالم
هذه فعلا إضافة جميلة وفريدة منك بخصوص ناجي الحبشي العازف العربي الفذّ
واراهن على وجود مثل هذا الملف عل النات
وهذا سبق عظيم لمنتدانا العزيز
وياريت تواصل على هذا النسق
وترفع لنا بعض الملفات لعازفين عرب تميزوا عالميا -إن كان بالامكان طبعا-على غرار عازف الكمان التونسي "محمد مقني"
اخوك شكيب الفرياني

أبو سالم
16/09/2008, 04h38
بحوزتي مقال حول النجمي السكري يا أخ شكيب وسأعمل على تصويره بالماسح الضوئي ورفعه بمجلس العلوم في المستقبل القريب بحول اللّه لكي يكون مكمّلا لحوارنا هذا، مع أطيب التّحيّة...

أبو سالم
16/09/2008, 23h26
يتحدث ناجي حبشي في الملف الثاني عن الإختلاف في التعامل مع الموسيقى في وطننا العربي وبين العالم الغربي، إذ يركز هؤلاء على أبسط التفاصيل التي تجعل إمكانيات الإبداع مُتيسّرة من خلالها، وهو ما نفتقده في واقعنا الحالي حسب رأيه. كما يصف أوضاعنا في الإقبال على الفن الموسيقي والتي يرى بأنها مُختلفة في الغرب: إذ يكون التركيز والتأمل من أبرز خاصيات المُتلقي لديهم... نقاط مثيرة للنّقاش...

شكيب الفرياني
17/09/2008, 04h27
من المؤسف فعلا ان يتحدث ناجي الحبشي بكل تلك المرارة وبكل تلك الخيبة ولكنه ربما يتحمل البعض من المسؤولية إذ من واجب الفنان ايضا ان يعرف بنفسه ويناضل من اجل فنه .
طبعا ما ذهب اليه من مقارنات بين رؤية الغربيين والعرب للموسيقى والموسيقيين صحيحة لكني ارى فيها بعض المبالغة وعلى الاقل يمكن القول ان الجمهور العربي تحسن وعيه بالموسيقى الالية في السنوات الاخيرة واصبح يقبل عليها اكثر من ذي قبل

أبو سالم
17/09/2008, 04h43
أتحفّظ يا أخي شكيب على مقولة أن"الجمهور" العربي حصل لديه هذا التحسن على مستوى الوعي بالموسيقى الآلية، فينبغي الحديث بالتالي عن "النخبة" التي صارت تهتم بهذا الجانب وليس "الجمهور" ومن ضمن هذه النخبة طلبة الموسيقى وفئة صغيرة من الهواة والمتابعين للنشاط الفني. ويمكن أنتلاحظ هذا في قسم الموسيقى الآلية ومقارنته ببقية أقسام المنتدى ومقارنة عدد المشاهدات بينها، هذا بالرغم من أن المنخرطين في المنتدى أكثرهم من هواة الموسيقى والطرب فما بالك بخارج المنتدى على مستوى المواطن العربي العادي؟
أما مسألة تضحية الفنان من أجل فنّه فهي بلا شك حاصلة وإلا لما بلغ هذا المستوى والذي يتطلّب الكثير من الجهد والوقت، غير أن القرار بالظهور والتعريف بحصيلته الفنية هي ليست دائما بين يديه وليس له في هذا خيارات كبيرة وتبقى هذه الخيارات بين أيدي منظمي العروض الموسيقية ووسائل الإعلام والمؤسسات التربوية وتوجّهات البلدان العربية وخياراتها تُجاه جانب الإحتراف الموسيقي وإمكانيات دعمه...

أبو سالم
17/09/2008, 21h43
يتطرق ناجي الحبشي في الملف الثالث إلى مسألة التطوّر والتعمّق في الأنماط الموسيقية التي تختلف عما هو متداول بالموسيقى الخفيفة والتي يتعاطى معها المتلقي بشيء من السطحيّة، إذ بإمكانه الإستماع لأحد الأغاني وهو منشغل بالحديث وغير ذلك بخلاف "الموسيقى العالمية" التي تستدعي التركيز التام والتفاعل معها بكل الجوارح. وهنا يستعمل الفنان هذا المصطلح وهو مثار جدل بين الباحثين الموسيقيين، إذ أن الموسيقى لغة محلّية والأنظمة الموسيقية متعددة ومع أن بها كثير من مواطن الإلتقاء فبها كذلك إختلافات جذريّة لا يُمكن التغاضي عنها. ولعلّه يقصد بعالميّة الموسيقى رواج تقنيات الموسيقى الأوروبية وتبني العديد من موسيقيي مختلف الأقطار لهذه التقنيات وذلك لأسباب عدّة منها هيمنة العالم الغربي على العديد من الثّقافات مما فرض حركة المثاقفة هذه عليها، كذلك التطور الكبير الذي شهدته هذه الموسيقى مما دفع الكثيرين إلى محاولة إنشاء توجّهات قومية في هذا النمط السمفوني والذي من ابرز سماته التعدّدية الصوتية وتقنيات التّوزيع الآلي وإستغلال أجراس مختلف آلات الأركستر السمفوني، وهذه الظاهرة إن لم تكتسح كل الممارسات في عالمنا العربي إلا أنها أثرت في حدّها الأدنى على محاكات تركيبة الفرق الكبيرة بعد أن كانت ظاهرة التخت العربي أو الجالغي البغدادي أوالجوق المغاربي محدود الآلات هو السائد ...

أبو سالم
19/09/2008, 00h10
يُبيّن ناجي حبشي في الملف الرابع نوعيّة الموسيقى البوليفونيّة التي يُمكن للمُستمع المصري إستيعابها والتّفاعل معها (وهذا ينطبق على المُستمع العربي عموما) ويشترط أن تكون ميزتها لحنيّة غير معقّدة ومُنسجمة مع وجدان العربي الذي ينحو نحو الرومانسية والعاطفة. ثم يتطرّق إلى أهمية التشيلو وعدم توظيفه في الموسيقى العربية بكل ما يمتلك من إمكانيات وشروط العازف على هذه الآلة والخصائص التي يجب أن يتحلّى بها...

شكيب الفرياني
19/09/2008, 01h15
ما أجمل أن يكون الموسيقي وخاصّة المتمكّن والمشهور مثالا يحتذى في الثقافة والفكر والوعي بفنّه ومجتمعه وواقعه
في كل ملفّ من هذه الملفات لناجي الحبشي يا أخ أبو سالم دلائل على أنّ هذا العازف من طينة الكبار بعزفه وشخصيته وفلسفته
ومع كلّ هذا وأكثر يظل أستاذ ُُ في حجمه مقصّر بعض الشيء في عدم إشعاعه على وطنه وأبنائه ومحاولة التغلّب على النقائص والهنات التّي ذكرها على قدر استطاعته ومن موقعه
وتلك في نظري الرسالة الكبرى المنوطة بعهدته وأمثاله من الفنّانين والعلماء والعباقرة
ألم يتحدّث عن باخ وبيتهوفن ؟
كلّنا نعلم كيف أثّر هؤلاء في الأوروبيين وقادوهم رويدا رويدا إلى التقدّم والرقيّ الذيّ يتحدثّ عنه الأستاذ "حبشي" اليوم.
أم أنّه مكتوب علينا أن نتقاذف الكرة ونحاجّ بعضنا البعض ؟

أبو سالم
19/09/2008, 01h54
الفنان ناجي حبشي وأمثاله مُكرهون على وضعهم هذا يا أخ شكيب، هو لم يختر الغربة عن الوطن لأنه لم يشأ أن يبقى ضمن إخوته ليفيد بلده وأنت إن راجعت الملف الأول ستتيقن من هذا النداء كي يأخذ هذا الجانب في عين الإعتبار من قبل المسؤولين على الجانب الثقافي والتعليمي في مصر، ولكن هيهات، لا حياة لمن تُنادي.

نحن نهتم بالحجر وليس بالبشر، نأسس المباني والمسارح الضخمة ونقتصد في المنح الدراسية والبعثات لكبرى المدارس الموسيقية في أوروبا.

الفنان يا أخي شكيب يُضحي بوقته وجهده، وينبغي أن يُعامله الطرف المُقابل بنفس المعايير: أن يجد التضحية من الوطنيّين المُخلصين الذين يفتحون له أذرعتهم، لا أن يجد من يترصد به أو يهمّش دوره داخل مجتمعه.

هنالك فرق بين أن يضحي الواحد منا بجهده ووقته وبين أن ينقلب إلى ضحيّة.

كثير من الكفاءات من مختلف المجالات اليوم هي خارج أوطانها: تصوّر ما يُمكن أن يحقّقه عالم في الفضاء مثل الباز في بلاده وليست هنالك صواريخ أو ما شابه، هل يقبع وراء مكتب؟؟؟

أرجو التمعن في كل ما قاله ناجي حبشي بشموليته، وفي إنتظار خاتمة هذه الملفات، ستجد أنه يركز على وطنيّته وحبّه لبلاده، ولكن على بلاده أن تبادله هذا الشعور وتبرهن على هذا وتد
عمه بالفعل لا بالقول فحسب...

الرجل علاوة على كونه فنان متميز، فهو بالإضافة إلى هذا رجل مثقّف له وجهة نظر وأفكار متناسقة...

مع أجمل التحيّة...

سيادة الرئيس
19/09/2008, 16h34
السيد الفاضل : أبو سالم

شكرا على إثراء الموضوع و إن كان يدل فهو يدل على غيرة موسيقية واضحة على موسيقى و موسيقيين هذا الوطن الغلبان

أبو سالم
21/09/2008, 03h11
يتطرق ناجي حبشي في الملف الخامس إلى مسألة الإحتراف الفني والتي يخوض غمارها في مصر (وهذا الكلام ينطبق على بقية البلدان العربية) عدد كبير من الموسيقيين ذوي الكفاءات المحدودة، ويشيد بأهمّية التخصّص وضرورة تحصيل زاد موسيقي رفيع على أعلى المُستويات. كما يُنوّه بضرورة إستجلاب الناشئة إلى العروض الموسيقيّة وتقديم شروحات لهم لتعريفهم بالفن الموسيقي وما يمكن أن يقدّمه للإنسان وكيفية جعله أداة لإصلاحه وتهذيب نفسه ولتقويم حياته وليس وسيلة للترفيه عنه فحسب: فكل ما يقوم به العازف من حركات في أصابعه له علاقة ببقية أعضاء بدنه وهذا ينعكس بدوره في شكل تنظيمه لحياته وحركاته وتصرّفاته اليوميّة. ثم يتحدث عن عقليات الآباء تُجاه تعلم الموسيقى والنظرة الدونيّة لهذا التخصص ويبين ما لمزايا هذا الفن وما يُمكن للمتلقّي له أن يُحقّقه من مكاسب بفضله.

شكيب الفرياني
21/09/2008, 04h04
كلام سليم طبعا للعمّ ناجي
المشكلة أنّ الجميع واعون بالبديهيات التّي ينادي بها لكن المشكلة دائما:لماذا لا تطبق ؟؟؟
هي طبعا مسائل حضارية وثقافية متفاوتة الحضورمن بلد عربي الى آخر ولكن هي في النهاية آخذة طريقها نحو التفعيل، وآنخراط العرب فيها على الوجه الأكمل آت لامحالة
وربما من محاسن زمننا هذا -على كثرة سلبياته-
هذه العولمة الإيجابية وأقصد خاصة الثورة التي نشهدها في الاتصال والتفتح شبه المفروض على الآخر مما يقصر المسافات و ييسر السبل الى المعرفة وبالتالي الى التثقف والتمدن

من الطرائف التي أذكرها كنا مرة في هامبورغ بألمانيا وعند نزولنا في المطار ومرورنا بالجمارك تعجبنا من عدم تفتيشنا من قبل السلطات وعلمنا فيما بعد بأن صفتنا كموسيقيين شفعت لنا :mdr:

أبو سالم
25/09/2008, 03h27
في الملف السادس يختتم ناجي حبشي حديثه بالسّؤال التالي: ماذا نقدّم للآخرين؟ هل نعرض عليهم فنا شعبيا بسيطا أم نسعى لإنشاء فن مركّب يحضى باحترام غير العربي ويجد من خلاله قواسم مشتركة يمكن أن توطد الفهم بين الشّعوب.

يتحدّث هنا عن فنّ عالمي. هل هنالك حقّا فن عالمي أم هي لغات ولهجات وأنظمة موسيقيّة متعدّدة. لعلّ ما حقّقته الموسيقى الأوروبية من تطور كبير جعلتها تجدّد نفسها بإستمرار هو وراء هذا الإنبهار بما أسماه فنّا عالميّا. هل ينبغي علينا حقّا أن نسعى وراء إرضاء الإنسان الأوروبي، وأن نقدم له فننا الموسيقي بشكل ييسر عليه فهمه أم أن العكس هو الواجب: أي أن نطور فننا بوسائلنا وطرقنا الذاتيّة مما يؤثر على الآخر ويجعله يعمل على فهم إنتاجنا بالسعي الدؤوب والإستماع المعمق والدراسة والبحث؟

موضوع هو مثار جدل بين الباحثين...

أبو سالم
25/09/2008, 04h50
مقطع فيديو قصير لناجي حبشي

شكيب الفرياني
25/09/2008, 07h33
لا ادري والله اخي ابو سالم كيف سابدا ردي بخصوص هذا الكلام للاستاذ "حبشي"
أولا وجهة نظره في التعامل مع الغرب فنيّا على الاقلّ فيها كثير من الغرابة بآعتبارها تجاوزتها الاحداث واصبحت "نكتة" في عصرنا الحاضر إذ لا مجال اليوم الاّ للنديّة والشراكة وفرض الذات وكنت أحسب أننا قطعنا اشواطا بل اميالا بعيدا عن الانهزامية والضعف وجميع اشكال الوهن والنقص .
أي منطق هذا الذي يجعلني اغير جلدي حتى اعجب الغرب ؟؟؟
وأي تفاهم وتحاور يجعلني أتفسخ حتى احوزعلى رضاه ؟؟؟
يا سيدي الكريم -ناجي الحبشي-الم تسال نفسك مرة هل هم على استعداد لتبني هذه النظريات لو كانوا مكاننا ؟؟؟
ثمّ ألم تطلّع وأنت في أوروبا على تجارب المحترمين والاحرار من العرب وغيرهم وكيف افتكوا النجاحات واكتسحوا المجالات ؟؟؟
ما قولك في الهنود مثلا ؟؟؟ هل غيروا من موسيقاهم وثقافتهم حتى يعجب بهم أصدقاؤك الاوروبيون ويتحاوروا معهم ؟؟؟
الم تعلم ان اعظم الموسيقيين في الغرب قد صفقوا ونزعوا طرابيشهم اعجابا واندهاشا لموسيقيين "بسطاء"؟؟؟
ألم تدرِ أن هناك من رابط واقام عندهم وانفق من ماله و وقته لينهل من فنهم ويتعلم من سحرهم ؟؟؟

لعلّي أدركت في النهاية-وللاسف- لماذا السيد"حبشي"وامثاله في شتى المجالات يفنون اعمارهم بعيدا عن اوطانهم ،ينعمون بجوار اصدقائهم "النبلاء" ،"مشمئزين" من "تخلّفنا" ...

عاشت موسيقانا "متخلفّة "، وعشنا نسعد وننعم ب"تخلفها" ابد الدّهر

شكيب الفرياني
موسيقي تونسي
"متخلّف حتى النخاع"

أبو سالم
26/09/2008, 02h11
ناجي حبشي لا أراه عمم حكمه على كل مظاهر الموسيقى العربيّة، فأنت تعلم يا أخ شكيب أن موسيقانا متعددة ومتنوعة وتُصنف إلى عدة توجهات من الشعبي والخفيف والمُتقن، والشعبي على سبيل المثال تشمله التقسيمات كذلك فمنه البدوي والمدني إلى غير ذلك...

وناجي أخذ مثاله عن المستوى الذي يرفض منتدانا نفسه أن تُرفع الملفات ضمنه وهو نمط راقصات البطن Danseuses de ventre والذي يشيع بشكل نمطي في التصور الغربي بالرغم من أنه من مظاهر الملاهي وبعض حفلات الزفاف، ولا يمثل في حد ذاته الموسيقى المصرية أو العربية. ومن هنا ذكر إشمئزاز الأوروبي من هذا اللّون، بالرغم من أن الواقع يكذب هذا: فهناك الكثيرون خاصة في أمريكا من يحاول تعلّم الرقص الشرقي وهناك بالفعل من تخصص وبرع فيه. ومع هذا فإن ما يُمثل الموسيقى العربية بشكل صحيح هو تراثها المقامي من موشحات وأدوار ونوبات مالوف ورصيد المقام العراقي وتقاليد الإرتجال والتطوير المقامي إلى غير ذلك مما يُسمّى في البحث الموسيقى بالموسيقى العالمة أو المُتقنة. كما هنالك برصيد الموسيقى الشعبية من الثراء والتميّز اللّحني والإيقاعي ما لفت كبار الملحنين ودفعهم للعناية بجمعه للإستفادة منه والإستلهام من خصائصه في تطوير الأعمال المُتقنة وإثرائها وعلى رأس هؤلاء الملحن المجري بيلا بارتوك.

ناجي الحبشي تحدث من وجهة نظره الشخصية ومن خصوصية نشأته على مدارس التكوين الموسيقي الأوروبي. وهو يُعبّر عن توجّه فني وعلمي يتقيد بنظام هذه المدارس التي تعتمد أساسا على التدوين الموسيقي وعلى التعدد الصوتي وهو مجال يختلف عن الموسيقى المقامية والتي شهدت منذ مطلع القرن العشرين تحولات كبيرة جعلتها تنحو نحو تنظيم العمل على غرار هذه المدارس ولكنها بقيت واعية بخصوصيات الموسيقى المقامية، مما أثار جملة من التحفظات على توظيف البوليفونيا والتقيد الحرفي بالمدونة الموسيقية وتوحيد الأداء.

ولكن مع الدعوات الكثيرة للتشبث بالهوية المحلية لشعوب هذه المنطقة والإبداع من مخزونها الثقافي والفني الأصيل، يُجابهنا الواقع المرير في صناعة الألحان وفق "كليشيهات" مكرّرة وإنتاج يتسم بالصبغة التجارية مما يُثير لدينا التسائل عن مقدرة "المبدع" العربي اليوم على مواكبة التطور الذي تشهده سائر الموسيقات أو إمكانية تحديث الخطاب الموسيقي العربي والإرتقاء به من مجرد أداة للترفيه إلى فن راق بأتم معنى الكلمة.

مع أطيب التحيّة...

youssef bergame
23/11/2008, 16h06
يا سلام على هذا العزف الجميل الأستاذ ناجي حبشي له قيمة فنية كبيرة نعتزبها وهو مفخرة لكل الفنانين في الوطن العربي لما يقدمه من عطاءات في هذا المجال

محمدفاروق السقا
10/11/2009, 15h18
الأخوة الأعزاء
جزاكم الله خير على العرض الشيق
عن هذا الفنان الأصيل
لقد كان لي شرف لقاءه
على ماأذكر عام 1988
وكان أول لقاء بدار الأوبرا
حيث كان يقيم كونسير شرقي
وكان الحضور قليل جدا لايتعدى أصابع اليد الواحدة
مع العلم أنه قائد فرقة الشباب بالسويد
ولكنه يحن إلى وطنه
وللعام خال ناجي حبشي عازف الكمان الشهير
أحمد الحفناوي - رحمه الله

Salah Kanakri
01/12/2010, 10h04
إضافة لأراء الأستاذ ناجي الحبشي أود أن أذكر أن الموسيقى العربية العريقة قابلة للتطور الذي ينادي به، لقد كتب ريمسكي كورساكوف الروسي قصيدته السيمفونية الرائعة "شهرزاد" مستعملا ألحانا عربية واضحة، كذلك خاتشاتوريان الأرمني في باليه "جايانيه"، والفرنسي "سان صانص" في افتتاحية "شمشون ودليلة"، والفرنسي أيضا رافيل في "بوليرو"، والأسبانيين دي فايا في "رقصة النار"، و رودريجو في "كونشرتو دا ارانخويز"، في هذه الأعمال - على سبيل المثال لا الحصر - تجد مقامات النهاواند والحجاز والكورد في أبهى شكل وهي مدعمة بأرقى ما وصلت إليه الموسيقى الإنسانية من إمكانات علوم التوزيع، ومع شيوع تلك الأعمال غربيا نجد أنها تلقى كل قبول واستحسان وإعجاب من الأذن العربية، كما تم اقتباس أجزاء كثيرة منها في أغان عربية شائعة، وما أكثر ما استعملت أنغام منها كمقدمات لبرامج ومسلسلات إذاعية أو كموسيقى تصويرية في أفلام سينمائية عربية!
أعتقد أن التوقف عند الأساليب القديمة وحسب يضر أكثر مما يفيد، حان الوقت لأن نضيف نحن العرب إلى الموسيقى العالمية الرفيعة، مثلما أضفنا - عالميا - إلى مجالي الأدب والعلم.

basimsafy
13/12/2012, 19h55
لقد التقيت بالفنان ناجي حبشي من فترة في المركز الثقافي الالماني
رجل متواضع جدا جاء يخدم البلد بخبرته كدت ابكي لما رأيته يعوف صوليست في حفلة نوبل 1988
و مع ذلك يعاني من تجاهل و رفض الدول و اليكم الصور با اخوان صورتي معه

mohamad farghaly
03/10/2014, 16h42
لكل محبي هذا الفنان العظيم
اهدي هذه الاسطوانة النادرة
متمنيا لحضراتكم سماعا سعيدا



http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=344825&stc=1&d=1412350979

mohamad farghaly
03/10/2014, 23h17
لم اجد اعظم من هذه الاسطوانة لتكون هدية العيد لكم جميعا

soha ahmed
04/10/2014, 01h09
تسلم وتعيش يا فنان ممكن اسطوانة للشيخ امام لو متوفرة عندك