* : شريفة ماهر (الكاتـب : سيجمون - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 15h01 - التاريخ: 20/12/2014)           »          طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - آخر مشاركة : سليم العباس - - الوقت: 15h01 - التاريخ: 20/12/2014)           »          محمد القبانجي -مؤتمر الموسيقى العربية 1932م (الكاتـب : محمد الساكني - - الوقت: 14h16 - التاريخ: 20/12/2014)           »          البرنامج الغنائى نداء فلسطين (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 14h12 - التاريخ: 20/12/2014)           »          نجاة الصغيرة (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : ابوعلي خفاجي - - الوقت: 13h57 - التاريخ: 20/12/2014)           »          أوبريت مبروك يادفعة (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 13h38 - التاريخ: 20/12/2014)           »          من ليالى الأندلس (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 12h59 - التاريخ: 20/12/2014)           »          حى الحسين (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 12h12 - التاريخ: 20/12/2014)           »          الفنان فؤاد سالم (الكاتـب : وسام الشالجي - آخر مشاركة : داؤد بغدادي - - الوقت: 12h09 - التاريخ: 20/12/2014)           »          صالح أفندى عبد الحى (الكاتـب : Talab - آخر مشاركة : إســـلام - - الوقت: 11h41 - التاريخ: 20/12/2014)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > مجلس العلوم > موسوعة سماعي > هـ

هـ حرف الهاء

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 28/03/2006, 22h09
AshourKing
Guest
رقم العضوية:
 
المشاركات: n/a
افتراضي مقالات حول الشيخ

الشيخ الهلباوي ؛ أغني للصوفية على موسيقى موتسارت

كانت بداية الشيخ محمد الهلباوي مع سنوات عمره العشر عندما كان الذكر لا ينقطع من بيت العائلة التي كانت تنتهج بعض الطرق الصوفية منها الشاذلية والرفاعية وفي تلك الجلسات عرف التراث الصوفي وعشقه فأنشده وحرص على دراسة الموسيقي كي يصقل مهبته في الوقت الذي نهج طريق الشاذلية باعتبارها تعتمد كما يقول على عقلانية الفكر والتدبير وعدم الاعتماد على الكرامات لآن أهل التصوف تعلموا من رسول الله صللا الله عليه وسلم معنى العمل وأن يأكل المرء من عمل يده وكان هذا شأن أنبياء الله فكان نوح نجاراً وكل الأولياء الأتقياء لا يتسولون بل يعملون وأنشأ الشيخ الهلباوي فرقة للإنشاد الديني بآلات الناي والدفوف وقدم حفلاته ببعض الدول العربية والأوربيه والأمريكية بل وأنشد التراث الصوفي على السيمفونيه رقم 40 لموتسارت حيث حقق الشعر الصوفي المنشد والمغنى العالمية

هل يمكن نؤرخ للإنشاد الديني بظهور الإسلام ؟
الإنشاد بصفة عامة ظهر مع العرب منذ التجمعات الأولى للبشرية وكانت القوافل التجارية تنشد في حلها وترحالها وتتسامر في جلساتها وعندما جاء الإسلام اختلف العلماء حول تحريم الموسيقى وتحليلها حيث كان العرب يعزفون على الناي والعود الخشبي القديم وانتهى جورج فارمر صاحب كتاب تاريخ الموسيقى بأن الموسيقى حلالها حلال وحرامها حرام فإذا كانت تبعث على رقي الأخلاق وتحسين علاقة الإنسان بربه ومن حوله من البشر فهي حلال أما إذا كانت تبعث على غرئز الأرض وشهوات النفس والبعد عن الواجبات الدينية فهي حرام والأسانيد التي وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم تؤكد ذلك المعنى ، والرسول عندما هاجر من مكة إلى المدينة المنورة استقبله بني النجار والأنصار بالقصيدة المشهورة طلع البدرو علينا ، وحينما كان المسلمون يشيدون مسجد قباء أول مسجد بني في الإسلام كان الرسول يشاركهم عملية البناء وكان الصحابة يقولون
لإن قعدنا والرسول يعمل فذاك منا العمل المضلل ، وعمدما كان الصحابة يحفرون الخندق في غزوة الأحزاب كانوا ينشدون كلمات الصحابي عبد الله بن رواحه
اللهم لولا انت ما اهتدينها ولا تصدقنا ولا صلينا فإنزلن سكينة علينا وثبت الأقدام إن لاقينا ، وكان مجلس الرسول صلى الله عليه وسلم يشهد الشعراء ومنهم كعب بن زهير وحسان بن ثانت وغيرهما وبينما كان كعب بن زهير ينشد قصيدته المشهور
(بانت سعاد حتى وصل قوله إلى البيت وإن الرسول لنور يستضاء به مهند من سيوف الله مسلول) وعند ذلك استوقفه النبي قائلاً ومعجباً بشعره فألقى عليه بردة هدية منه
ما هي أولوان الإنشاد؟
الإنشاد الديني ينقسم إلى خمسة أقسام
أولاً : الإنشادج الصوففي وهو من أعرق أنواع الإنشاد
ثانياً : التواشيح الدينية مثل التي يقدمها طه الفشني وبطانته والبهتيمي وبطانته وغيرهم
ثالثاً : الإنشاد المنفرد وهو الذي يسمى بالإنتهالات الدينية مثل التي يقدمها الشيخ سيد النقشبندي والشيخ نصر الدين طوبار وهو يعتمد على الإرتجال الفوري أثناء إلقاء القصيدة
رابعاً : الغناء الديني وهو ملحن من متخصصين في الألحان ومثل ذلك الشوقيات مع أم كلثوم والسنباطي مثل ولد الهدا
خامساً : المديح الشعبي الديني وهو متواجد في جنوب مصر وشمالها في الدلتا

هل قدمت حفلات في داخل وخارج الجمهورية إحياءً للإنشاد الديني بصفة عامة؟
نعم لقدت سافرت إلى معظم دول أوربا وأمريكا فوجدت أن المستمع الغربي وغيره يطرب لهذا الإنشاد ويعيش في حالة روحية لا نظير لها وقد سألتني باحثة أوربيا في بيت ثقافات العالم بباريس عن انتقالي بين المقامات الموسيقية دون نوته فبادرتها أنا بالسؤال فكيف تقبلتم أنتم هذا اللون من الأداء رغم أنكم لا تعرفون اللغة العربية فأجابت (لقد اخذتنا بتلقائيتك إلى عالم ندرك معناه ولا ندرك مداه).

هل تتبع الألحان التقليدية في تقديم التراث الصوفي أم تجدد بلغة العصر؟
لا شك أن المعين التراثي هو الذي نستقي منه ولكن لغة العصر والمفهوم لدى الشعوب عبر العصور لا بد له من التجديد ولكن لا بد هذا التجديد أن يكون من معين التراث ولذلك اهتمت الأوساط العلمية والإعلامية بهذا التراث .

عن مجلة نصف الدنيا

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28/03/2006, 22h11
AshourKing
Guest
رقم العضوية:
 
المشاركات: n/a
افتراضي الشيخ الهلباوي سيرة ذاتية

الشيخ محمد الهلباوي (ترجمة)
الشيخ محمد الهلباوي
من مواليد عام 1946 ميلادية

رائد مبتهل اهتم بالتعمق فى الدراسات والأبحاث العلمية لصقل موهبته بالعلم والدراسة استعان به العديد من المعاهد الموسيقية لتدريس أصول الإنشاد الدينى بوصفه أحد رموزه على مدى خمسة وعشرين عاما شارك فى كثير من المهرجانات العربية والعالمية وحصل على العديد من الجوائز المبتهل الشيخ محمد الهلباوى ..أحد أبرز أعلام الإنشاد الدينى ..وهو لم يكتف بتحصيل علوم وفنون الابتهالات والتواشيح الدينية ،بل إنه حرص على الإضافة إليها بأبحاث ودراسات كانت لها الأثر الأعظم فى الرقى بفن الإنشاد الدينى ، وترسيخ قواعده وأصوله ..ومنذ صغره لفت الأنظار إليه بعذوبة صوته وقوة أدائه ،فذاع صيته وهو مازال صغيرا ..إلى أن صار رمزا لجيل الرواد من شيوخ المبتهلين والإنشاد الدينى ،بعد أن جعل منه علما بقواعد وأركان ثابتة .النشأة كانت بحى باب الشعرية بمدينة القاهرة ، والذى شهد مولده لأسرة متواضعة الحال فى الثانى من ربيع الأول عام 1365 هجرية الموافق ليوم التاسع من فبراير عام 1946 ميلادية ..ومنذ صغره لفت الأنظار إليه ،بعذوبة صوته وقوته ،وقد ورث عن جده الشيخ الهلباوى أحد محفظى القرآن الكريم بقرية ميت كنانة بالقليوبية حبه وحفظه لكتاب الله عز وجل ،فأتم حفظ القرآن الكريم وهو مازال صغيرا على يد أكثر من محفظ ، وكان جده أحدهم ..ومنذ ذلك الحين بدأ يتلو القرآن الكريم وينشد التواشيح الدينية وأناشيد الصوفية ،حتى صارت له قاعدة عريضة من المستمعين الذين جذبتهم إليه عذوبة صوته وقوة أدائه ،بالرغم من حداثة سنه ..وكان كل يوم يمر تزداد فيه شعبيته وشهرته والتى اقتربت من شهرة الرعيل الأول لفن التواشيح الدينية أمثال المبتهل الشيخ.. ولأنه يطمح فى الرقى بفن التواشيح محمد عمران والشيخ نصرالدين طوبار والشيخ سيد النقشبندى الدينية اتجه الشيخ محمد الهلباوى إلى التزود بالدراسات والأبحاث الصوتية والموسيقية لصقل موهبته بالعلم والدراسة ولذلك يعتبر الشيخ الهلباوى أول مبتهل اهتم بميدان البحث العلمى والتعمق فى الدراسات والأبحاث العلمية ، وهو ما جعله يتمكن من النهوض بفنه والارتقاء به على أسس علمية راسخة ثابتة ولم يكتف بالتحصيل فقط مما هو موجود ولكنه أضاف إليه العديد من المؤلفات والأبحاث القيمة فى هذا المجال ، والتى ترجمت إلى العديد من اللغات الأجنبية ،مما دفع العديد من معاهد وفرق الموسيقى إلى الاستعانة به لتدريس أصول وقواعد الإنشاد الدينى ، وكان أبرزها معهد الحفنى للدراسات الموسيقية والذى عرض عليه تدريب الفرق الشابة على الإنشاد الدينى بوصفه أحد رموزه وأعلامه ،وخاصة بعد اعتماده بوزارة الثقافة فضلا عن العديد من الابتهالات والتواشيح الدينية التى سجلتها له وسائل الإعلام المسموعة والمرئية ..ولأنه عاشق لتراث فنه ،ودائما ما كان يسعى للحفاظ عليه من الانقراض والنسيان ،كون عام 1980 فرقة الإنشاد الدينى بتخصصاته المختلفة ،وذلك بهدف الحفاظ على تراث فن الإنشاد الدينى وأصوله وقواعده ،وكان ذلك بالتعاون مع د .سليمان جميل ،ومن هنا كان اختياره للمشاركة فى مختلف المهرجانات العربية والعالمية .


المهرجانات العالمية

وفى عام 1981م استضافه قصر الثقافة الفرنسى بباريس للمشاركة فى فاعليات مهرجان دول العالم الثالث للفن التلقائى ،والذى حضره الآلاف من محبى فن الإنشاد الدينى ..ونال الشيخ إعجاب جميع الحاضرين ..وفى نهاية المهرجان تم تكريمه كأحد أفضل الأصوات فى الهلباوى العالم كله ..وفى عام 1985 نال وسام المشرق العربى بعد مشاركته فى مهرجان المشرق العربى فى باريس .. وفى عام 1988م استضافه مهرجان الفنون التلقائية بين ثقافات العالم وثقافة مرسيليا بفرنسا ..وفى عام 1995تم استضافته مرة أخرى فى باريس فى مهرجان معهد العالم العربى ..وفى عام 1998 استضافه مهرجان موسيقى موزا بأوبرا مرسيليا ،و كانت له فى هذا المهرجان موشحات دينية جديدة أبهرت جميع الحاضرين من موسيقيين وفنانين ..وفى بداية الألفية الثالثة توالت مشاركته فى العديد من المهرجانات الموسيقية بأوروبا ،ففى عام 2000 شارك الشيخ الهلباوى فى مهرجان الإنشاد الدينى بالأكاديمية المصرية للفنون بالعاصمة الإيطالية روما وهناك أطلق عليه لقب الهرم المصرى ..وفى نفس العام شارك فى مهرجان موسيقى الأديان بدعوة خاصة من مؤسسة امبرو سيانا مار مرقس للحوار بين الأديان الأكسبو 2000 ، بالإضافة إلى مشاركته فى مهرجان وعرض بمدينة هانوفر بألمانيا ،ومهرجان الليالى الصوفية بمكتبة الإسكندرية عامى 2002 و 2003
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28/03/2006, 22h12
AshourKing
Guest
رقم العضوية:
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وصار الشيخ محمد الهلباوى من أبرز أعلام الإنشاد الدينى وفن التواشيح والابتهالات ،ليس فى مصر فحسب بل فى جميع أرجاء العالمين العربى والإسلامى ،وهذا ما جعل إيران تستضيفه لعدة سنوات لتدريس علم الابتهالات والتواشيح الدينية فى أحد المعاهد العلمية المتخصصة فى هذا المجال بالعاصمة الإيرانية طهران ،فضلا عن اختيار المملكة العربية السعودية له لافتتاح إحدى الندوات الدينية الكبرى التى تقيمها سنويا فى المناسبات الدينية المختلفة ،وطلب منه هناك تجويد القرآن رغم أن السعودية لا يقرأ القرآن فيها إلا مرتلا .

حيز الفراغ وعبر هذه الرحلة الطويلة استطاع الشيخ محمد الهلباوى أن يشغل حيز الفراغ الذى تركه الرعيل الأول لفن التواشيح والابتهالات الدينية ،بعد رحيلهم الواحد تلو الآخر ..وهذا ما جعل الإذاعة المصرية تعتبره المبتهل الذى عوضها عن جيل الرواد وذلك منذ اعتماده بها عام 1979 م ..وخاصة بعد أن توفرت لديه مقومات ذلك الفن ،بداية من الموهبة ومرورا بصقل الموهبة بالدراسة ،حيث حصل على إجازة التجويد من الأزهر الشريف إلى جانب دراسته لمبادئ الموسيقى الشرقية على يد المؤرخ الموسيقى د .سليمان جميل فضلا عن نشأته بين الصوفيين وحفظه للكثير من تراث الإنشاد الصوفى ..وهو لم يكتف بتحصيل كل ما يتعلق بفن الإنشاد الدينى وعلومه بل إنه حرص على الإضافة إليه ،وفى إطار ذلك يصدر له قريبا إن شاء الله كتاب جديدا بعنوان التصوير النغمى لمعانى النصوص القرآنية

يحذر من انقراض فن الإنشاد الديني
الشيخ محمد الهلباوى: صوت المرأة ليس عورة
للأسف ليس لدينا ولو مدرسة واحدة لتعليم هذا الفن
أسمع كل أنواع الموسيقى الشرقية والغربية
الشيخ محمد الهلباوى.. أحد مشايخ الابتهال الدينى الذين وضعوا بصمة واضحة فى تطوير الإنشاد فى مصر، استطاع أن يقدم الإنشاد الدينى ممزوجا بالترانيم المسيحية فى سيمفونية موسيقية رائعة وقدم العرض على المسرح الصغير بالأوبرا، وعن تطور الإنشاد الدينى ونشأته كان هذا الحوار:
-كيف جاء الإنشاد الدينى؟
-- منذ أن التحقت بالأزهر الشريف ثم درست الموسيقى فى معهد الموسيقى القسم الحر حتى أصبحت مدرسا فى مركز الحفنى للدراسات الموسيقية لمادة فن التجويد وفن الإنشاد والمقامات الموسيقية.
- وكيف ترى مستقبل الإنشاد الدينى فى مصر؟
-- للأسف بدأ فى الانقراض بعكس الدول العربية الأخرى التى بدأت تسحب البساط من تحت أقدامنا، ففى المغرب الآن 15 فرقة وفى سوريا 20 وحتى روسيا أصبح لديها 30 فرقة، فضلا عن وجود مدارس للإنشاد الدينى هناك، ونحن لا نملك حتى مدرسة واحدة لهذا النوع من الفن تعلم الشباب الثقافة الفنية الأصيلة.
- هل هناك خطة لتطوير فن الإنشاد؟
-- حتى الآن لا توجد أى خطط ولكن علينا نحن كمختصين فى الإنشاد مراجعة أنفسنا وتكثيف جهودنا للعمل على إرساء ونشر هذا الفن فى جميع أرجاء الوطن خاصة أن مصر هى صاحبة الريادة منذ أواخر القرن التاسع عشر وحتى أواخر القرن العشرين، وقد تخرج فى المدرسة المصرية عمالقة الغناء العربى والدينى والذين نذكر منهم الشيخ سلامة حجازى الذى أسس المسرح الغنائى عام 1905 وتلاه الشيخ سيد درويش وأبوالعلا محمد الذى كان أستاذا لأم كلثوم، والشيخ درويش الحريرى وزكريا أحمد الذى استعانت به أم كلثوم فى فترة من أهم فترات حياتها الفنية.. وغيرهم من أساتذة الإنشاد الدينى فى مصر، كان آخرهم الشيخ سيد مكاوى رحمه الله الذى ترك بصمة فى الغناء الراقى الأصيل فكيف لبلد كانت تملك كل هؤلاء العباقرة لا تملك الآن واحدا فقط مثلهم.
- وما أقسام الإنشاد الدينى؟
-- الإنشاد الدينى فى مصر ينقسم إلى 5 أقسام، الأول الإنشاد الصوفى، والثانى التواشيح الدينية والثالث الابتهالات والارتجال والرابع الغناء الدينى والخامس المديح الشعبى الدينى.
- وأى قسم يتبعه الشيخ الهلباوى من تلك الأقسام؟
-- المنشد عليه اتباع كل الأقسام للثقافة الدينية لأنه يجب عليه الإلمام بكل ما يشكل الإنشاد الدينى.
- وكيف تقوم بتطويره؟
--علينا أولا تعقب التأثير المباشر للتربية الدينية وحفظ القرآن وتجويده وأساليب طرق تلاوته السبع على الغناء والتلحين والطرب الحقيقى الراقى البعيد عن كل المؤثرات الغرائزية والذاتية عند من يتلقونه وينصتون إليه، ثم نضع ألحانا جديدة تضاف إلى كلمات الشعر الحديث مع إدخال بعض الآلات الموسيقية إلى الإنشاد أسوة بالمايسترو عبدالحليم نويره مؤسس فرقة الإنشاد الدينى بالأوبرا فهو الوحيد الذى أدخل التخت الشرقى بفرقة الإنشاد ثم ألحقه بفرقة الموسيقى العربية.
- ولكنك أغفلت دور المنشدين؟
-- ربما كان ذلك سهوا، ولكن نجاح أى فرقة إنشاد متوقف على أصوات هؤلاء المنشدين فى المقام الأول.
- لكنى أرى أن شركات الإنتاج أصبحت لا تتجه لمنشدى الابتهالات الآن؟
-- معك حق، وهذا يرجع إلى أننا لا نملك منشدين بالقدر الذى يؤهلنا لجذب انتباه تلك الشركات، ففى الماضى كنا نجد الشيخ محمد الكحلاوى والشيخ النقشبندى ونصر الدين طوبار وغيرهم وهؤلاء جذبوا انتباه العالم بكل وسائله الإعلامية، ثم إن المنتج الآن أصبح لا يبحث إلا عمن يحقق له الدخل الوفير، ولذا كانت موجة انتشار أغانى الكليبات العارية، ولكنه إذا وجد مبتهلا يستطيع أن يوفر له الربح لك أن تعلم، أنه لن يتردد لحظة وهذا لا يأتى إلا بعد تطوير أنفسنا وللآسف الشديد أصبح الغرب هم الذين يبحثون عنا، فعلى سبيل المثال فرنسا فى إحدى الحفلات الدينية سجلت لى اسطوانتين وأيضا لندن والكويت وأخيرا كندا، فمن المؤسف أن الغرب يبحثون عن ثقافتنا ونحن نمحوها بسبب قلة وندرة المبدعين.
- قيل إنك شيخ مودرن.. ما تعليقك؟
-- يبتسم أنا إنسان عادى، ولكنى استمع إلى كل أنواع الموسيقى الغربية والشرقية، وهذا بطبيعة عملى لأكتسب ثقافة فنية، وإننى أقول مقدار ما أفهم وأقرأ الكثير من كتب الغرب عن الموسيقى، وربما قيل ذلك لأن عند سفرى إلى الخارج ارتدى البدلة والكرافت والكاب، بينما على المسرح أرتدى زى الشيخ الرسمى، فأنا مؤمن بوسطية الإسلام ولست متشددا.
- لكن هناك تجربة جديدة ستقوم بها وهى إدخال الصوت النسائى لفرقة الإنشاد.. فهل هذا من ضمن الموردن؟
-- وما المانع.. ولكن بطريقة معينة وسأدخل أيضا آلة القانون وهذه لم تكن موجودة من قبل مع إضافة بعض الدفوف.
- لكن هناك أحاديث نبوية أكدت أن صوت المرأة عورة؟
-- أولا صوت المرأة ليس عورة طالما لا يثير الغرائز فأم كلثوم غنت نهج البردة وولد الهدى والوطنيات وكلها أغان مباح فيها صوت المرأة فى الغناء، أما ما تغنيه روبى فهو عورة لأنه يثير الغرائز.
- هذا يعنى أنه لو غنت روبى أغنية وطنية لا تعد من المخالفين للشرع؟
-- لا تستطيع أن تغنى هى وأمثالها مثل هذه الأغانى.
- وماذا لو استطاعت؟
-- بالتأكيد ستفشل.
- ولكن بالتأكيد أن رأيك هذا سيعرضك للنقد من بعض الاتجاهات؟
-- لماذا، أنا استند إلى رواية حدثت فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وذلك عندما دخل أبوبكر الصديق عند رسول الله فوجد السيدة عائشة تجلس والرسول صلى الله عليه وسلم مسجى بثوبه وفى البيت جاريتان تغنيان وتضربان الدفوف فقال أبوبكر يا عائشة هؤلاء مزماران من مزامير الشيطان فى بيتنا، وهنا رفع الرسول الثياب من على وجهه وقال له يا أبا بكر: إننا يوم عيد وهذه دلالة قاطعة أعطت المرأة حق المشاركة فى الغناء، الموسيقى المحترمة إذا كانت ترقى بالمستمع إلى أعلى درجات الفن فهى مقبولة، ولكن إذا كان العكس فهو حرام شرعا.. ومن خلال دراستى للتاريخ الإسلامى وجدت أن الدفوف وآلة العود كانتا تستعملان فى الإسلام وكلنا نعلم أن أهل المدينة استقبلوا المهاجرين وعلى رأسهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالدفوف.
وليد الدرمللي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28/03/2006, 22h14
AshourKing
Guest
رقم العضوية:
 
المشاركات: n/a
افتراضي

سفراء القرآن
الشيخ / محمد الهلباوي رائد فن الإنشاد الديني
أول مبتهل اهتم بالتعمق في الدراسات والأبحاث العلمية لصقل موهبته بالعلم والدراسة
المبتهل الشيخ/ محمد الهلباوي أحد أبرز أعلام الإنشاد الديني وهو لم يكتف بتحصيل علوم وفنون الإنتهالات والتواشيح الدينية با أنه حرص على الإضافة إليها بأبحاث ودراسات كانت لها الأثر الأعضم في الرقي بفن الإنشاد الديني ، وترسيخ قواعده وأصوله ومنذ صغره لفت الأنظار إليه بعذوبة صوته وقوة أدائه فذاع صيته وهو ما زال صغيراً إلى أن صار رمز لجيل الرواد من شيوخ المبتهلين والإنشاد الديني بعد أن جعل منه علماً بقواعد وأركان ثابته.
النشأة كانت بحي (باب الشعرية) بمدينة القاهرة والذي شهد مولده لأسرة متواضعة الحال في الثاني من ربيع الأول عام 1365 هـ الموافق ليوم التاسع من فبراير عام 1946ميلادية ومنذ صغره لفت الأنظار إليه بعذوبة صوته وقوته ، وقد ورث عن جده الشيخ الهلباوي - أحد محفظي القرآن الكريم بقرية (ميت كنانة ) بمحافظة القليوبية - حبه وحفظه لكتاب الله عز وجل فأتم حفظ القرآن الكريم وهو ما زال صغيراً على يد أكثر من محفظ وكان جده أحدهم ..ومنذ ذلك الحين بدأ يتلو القرآن الكريم وينشد التواشيحخ الدينية وأناشيد الصوفية حتى صار ت له قاعدة عريضة من المستمعين الذين جذبتهم إليه عذوبة صوته وقوة أدائه بالرغم من حداثة سنه وكان كل يوم يمر تزداد فيه شعبيته وشهرته والتي أقتربت من شهرة الرعيل الول لفن التواشيح الدينية أمثال المبتهل الشيخ (سيد النقشبندي) والشيخ (نصر الدين طوبار ) والشيخ (محمد عمران) ولأنه يطمح في الرقي بفن التواشيح الدينية اتجه (الشيخ محمد الهلباوي)التزود بالدراسات والأبحاث الصوتية والموسيقية لصقل موهبته بالعلم والدراسة ولذلك يعتبر الشيخ الهلباوي أول مبتهل أهتم بميدان البحث العلمي والتعمق في الدراسات والأبحاث العلمية ، وهو ما جعله يتمكن من النهوض بفنه والارتقاء به على أسس علمية راسخة ثابته ولم يكتف بالتحصيل فقط مما هو موجود ولكنه أضاف إليه العديد من المؤلفات والأبحاث القيمة في هذا المجال والتي ترجمت إلى العديد من اللغات الأجنبيه مما دفع العديد من معاهد وفرق الموسيقى إلى الإستعانه به لتدريس أصول وقواعد الإنشاد الديني وكان أبرزها معهد الحفني للدراسات الموسيقية والذي عرض عليه تدريب الفرق الشابة على الإنشاد الديني بوصفة أحد رموزه وأعلامه وخاصة بعد اعتماده من وزارة الثقافة فضلاً عن العديد من الابتهالات والتواشيح الدينية التي سجلتها له وسائل الإعلام المسموعه والمرئية.
ولأنه عاشق لتراث فنه ودائماً ما كان يسعى للحفاظ عليه من الإنقراض والنسيان كون عام 1980 فرقة الإنشاد الديني بتخصصاته المختلفة وذلك بهدف الحفاظ على تراث فن الإنشاد الديني وأصوله وقواعده وكان ذلك بالتعاون مع الدكتور سليمان جميل ومن هنا كان اختياره للمشاركة في مختلف المهرجانات العربية والعالمية
المهرجانات العالمية
وفي عام 1981م استضافه قصر الثقافة الفرنسي بباريس للمشاركة في فاعليات مهرجان دول العالم الثالث للفن التلقائي والذي حضره الآلاف من محبي فن افنشاد الديني ونال الشيخ الهلباوي اعجاب جميع الحاضرين وفي نهاية المهرجان تم تكريمه كأحد أفضل الأصوات في العالم كله ، وفي عام 1985م نال وسام المشرق العربي بعد مشاركته في مهرجان المشرق العربي في باريس ، وفي عام 1988م استضافه مهرجان الفنون التلقائية بين ثقافات العالم وثقافة مرسيليا بفرنسا وفي عام 1995م تم استضافته مرة أخرى في باريس في مهرجان معهد العالم العربي وفي عام 1988م استضافه مهرجان موسيقى (موزار) بأوبرا مرسيليا وكانت له في هذا المهرجان موشحات دينية جديدة ابهرت جميع الحاضرين من موسيقيين وفنانين ، وفي بداية الألفية الثالثة توالت مشاركته في العديد من المهرجانات الموسيقية بأوربا ،ففي عام 2000م شارك الشيخ الهلباوي في مهرجان الإنشاد الديني بالأكاديمية المصرية للفنون بالعاصمة أفيطالية روما وهناك أطلق عليه لقب الهرم المصري وفي نفس العام شارك في مهرجان موسيقى الأديان بدعوة خاصة من مؤسسة (أمبروسيانا مارقس) للحوار بين ألديان بالإضافة إلى مشاركته في مهرجان وعرض " الأسو 2000" بمدينة هانوفر بألمانيا ومهرجان الليالي الصوفية بمكتبة الإسكندرية عامي 2002م ، 2003م
وصار الشيخ ( محمد الهلباوي) من أبرز أعلام الإنشاد الديني وفن التوشيح والابتهالات ليس في مصر بحسب بل في جميع أرجاء العالمين العربي والإسلامي وهذا ما جعل إيران تستضيفة لعدة سنوات لتدريس علم الابتهالات والتواشيح الدينية في أحد المعاهد العلمية المتخصصة في هذا المجال بالعاصمة الإيرانية (طهران) فضلاً عن اختيار المملكة العربية السعودية له لافتتاح إحدى الندوات الدينية الكبرى التي تقيمها سنوياً في المناسبات الدينية المختلفة وطلب منه هناك تجويد القرآن رغم أن السعودية لايقرأ القرآن فيها إلا مرتلاً
حيـز الفــراغ
وعبر هذه المرحلة الطويلة استطاع الشيخ محمد الهلباوي أن يشغل حيز الفراغ الذي تركه الرعيل الأول لفن التواشيح والابتهالات الدينية بعد رحيلهم الواحد تلو الآخر وهذا ما جعل الإذاعة المصرية تعتبره المبتهل الذي عوضها عن جيل الرواد وذلك منذ اعتماده بها عام 1979م وخاصة بعد أن توفرت إليه مقومات ذلك الفن بداية من الموهبة مروراً بصقل الموهبة بالدراسة حيث حصل على إجازة التجويد من الأزهر الشريف إلى جانب دراسته لمبادئ الموسيقى الشرقية على يد المؤرخ الموسيقى د./ سليمان جميل فضلاً عن نشأته بين الصوفيين وحفظه للكثير من تراث الإنشاد الصوفي
وهو لم يكتف بتحصيل كل ما يتعلق بفن الإنشاد الديني وعلومه بل أنه حرص على الإضافة إليه وفي إطار ذلك يصدر له قريباً إن شاء الله , كتاب جديداً بعنوان (التصوير النغمي لمعاني النصوص القرآنية)
اللواء الإسلامي بقلم محمد الشندويلي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31/12/2007, 05h43
الصورة الرمزية احمد ابو العنين
احمد ابو العنين احمد ابو العنين غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:5841
 
تاريخ التسجيل: octobre 2006
الجنسية: سعودية
الإقامة: اسبانيا
المشاركات: 52
افتراضي

الصوره


الصور المرفقة
نوع الملف: jpg sheekh helbawi2.jpg‏ (34.3 كيلوبايت, المشاهدات 60)

التعديل الأخير تم بواسطة : د أنس البن بتاريخ 28/12/2009 الساعة 09h20
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 15h51.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd