* : فاروقيات ام كلثوم (الكاتـب : samirazek - آخر مشاركة : عبدالرحيم رضوان - - الوقت: 12h00 - التاريخ: 18/10/2019)           »          تعلم العزف على الكمان Suzuki Violin Method (الكاتـب : منذر عبود - آخر مشاركة : nasser ahmed- - - الوقت: 03h46 - التاريخ: 18/10/2019)           »          طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - آخر مشاركة : جابرسليمان - - الوقت: 00h48 - التاريخ: 18/10/2019)           »          دروس تعليم البيانو من البداية إلى الاحتراف- بالانجليزية (الكاتـب : nasser ahmed- - - الوقت: 00h10 - التاريخ: 18/10/2019)           »          الأوبرات العالمية مترجمة بالفيديو الى اللغة العربية (الكاتـب : nasser ahmed- - - الوقت: 23h34 - التاريخ: 17/10/2019)           »          وردة الجزائريــة (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 22h50 - التاريخ: 17/10/2019)           »          خليفي أحمد (الكاتـب : ridha26 - آخر مشاركة : ابو رشيدة - - الوقت: 22h30 - التاريخ: 17/10/2019)           »          ليلى مراد (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : ابوملاك - - الوقت: 21h37 - التاريخ: 17/10/2019)           »          مجلة الزهور مجلة أدبية فنية علمية (الكاتـب : عادل 63 - آخر مشاركة : عبدالرحيم رضوان - - الوقت: 20h45 - التاريخ: 17/10/2019)           »          محمد أمين (الكاتـب : Talab - آخر مشاركة : د.حسن - - الوقت: 19h24 - التاريخ: 17/10/2019)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > الموروث الشعبي والتراث الغنائي العربي > المغرب العربي الكبير > المغرب الأقصى > الأصالة والمعاصرة في الغناء المغربي

روابط سريعة الاصالة والمعاصرة
ابراهيم العلمي إسماعيل أحمد المعطي البيضاوي سعاد حجي عبد الله العصامي عماد عبد الكبير محسن جمال محمد عزيز العلمي
ابراهيم القادري الاخوان ميكري المعطي بلقاسم سعاد محمد عبد المنعم الجامعي غيثة بنعبد السلام محمد افويتح محمد علي
أحمد البورزكي البشيـر عبــده أمينة إدريس شمس الضحى عبد النبي الجراري فاطمة أمين محمد الادريسي محمد فنان
أحمد الشجعي الثلاثي أمنا أمينة المطيري صالح الشرقي عبد الهادي بلخياط فاطمة مقدادي محمد الحياني محمود الادريسي
أحمد الغرباوي الحسين السلاوي أنور حكيم عباس الخياطي عبد الواحد التطواني فتح الله المغاري محمد الصادقي مكوار محند الجيلالي
أحمد بنموسى الطاهر جيمي بهيجة إدريس عبد الحي الصقلي عبد الوهاب أكومي فوزية صفاء محمد الغاوي نعمى السحنوني
أحمد جبران العابد الزويتن حميد الماروكان عبد السلام عامر عبد الوهاب الدكالي لحبيب الادريسي محمد المزكلدي نعيمة الجعيدي
أحمد سليمان شوقي العربي العوامي حميد شكري عبد العاطي أمنا عبداللطيف غرنيط لطيفة الجوهري محمد بن الطاهر نعيمة سميح
أحمدالبيضاوي العربي الكوكبي رجاء بلمليح عبد القادر الراشدي عبده العماري لطيفة رأفت محمد بنعبد السلام نعيمة صبري
ادريس وكواكو الغالي الخياطي رذاذ الوكيلي عبد اللطيف سلينة عتيقة عمار ماجدة عبد الوهاب محمد شريف

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #201  
قديم 01/11/2018, 23h34
الصورة الرمزية عزوز الحوري
عزوز الحوري عزوز الحوري غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:771687
 
تاريخ التسجيل: août 2016
الجنسية: مغربية
الإقامة: بلجيكا
المشاركات: 184
افتراضي رد: إسماعيل أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jamal67 مشاهدة المشاركة
إسماعيل أحمد
* إذا لقيت غنا و طرب
* سولت عليك العود والناي

إن الدارس لكل سيرة أي فنان كما كان حجمه يتطلب استحضار العديد من الذكريات و الأشخاص و المناسبات التي تداخلت في صنع شخصية و موهبة هذا الفنان الذي هو قيد دراسة حياته الفنية و الشخصية.
و حينما فكرت في كتابة هذه السيرة الذاتية حرصت على سرد الوقائع بكل صدق دون مجاملة أو تحريف. كما حرصت على تقديم سيرتي الفنية لتكون خلاصة تجربة ميدانية لمن يرد أن يسلك الطريق الصحيح في دراسة التجربة الفنية للفنان المغربي و لكي تكون مصدرا موثوق به من حيث توثيق الأحداث و التأريخ لحقبة زمنية من تاريخ الموسيقية المغربية و رجالاتها. و من خلال هذه التجربة المتواضعة في كتابة هذه السيرة الذاتية التي تؤرخ لحقبة زمنية من تاريخي الفني الذي قدر حتى الآن ب 35 سنة من الكفاح و الجهد الجهيد في الدفاع عن الفن المغربي و رجالاته .

ذات يوم بعد مغادرتي لموطني الغالي متوجها نحو أوربا للبحث عن متنفس جديد لإبراز مواهبي و البحث كذلك على الكسب الحلال بعيدا عن التهميش الذي طالني لمدة أكثر من عشرة سنة قضيتها في البحث عن مكان في لائحة الملحنين المغاربة . كم هي الساعات بل الأيام التي قضيتها بجوار مبنى دار الإذاعة و التلفزة المغربية التي كان يطلق عليها دار البريهي بين مقهى أوبيلكس و قسم الموسيقى الذي كان رأسه الموسيقار أحمد البيضاوي و قسم لجنة الكلمات الذي كان يرأسه المرحوم محمد الخضر الريسوني باحثا عن كاتب أو زجال يثق بي في تلحين بعض أعماله أو صوتا معروفا يؤمن بموهبتي.
و قبل هذا و ذاك سأقوم بسرد قصتي مع الموسيقى و آلة العود التي تعتبر متنفسي الوحيد.

الخطوة الأولى

منذ سن مبكرة تعلقت بالموسيقى و خاصة آلة العود التي أصبحت فيما بعد ظلي الذي لا يفارقني أينما حللت و ارتحلت.
منذ ولادتي كما تتذكر والدتي رحمة الله عليها كنت طفلا هادئا و حينما أبكي تضع جهاز الراديو بالقرب مني فأسكت حينا و أنام. و منذ نعومة أظافري انتبهت إلى موهبة الرسم عندي فراحت تشتري الأقلام الملونة و الدفاتر لأخط عليها مجموعة خطوط عوض الرسم على جدران البيت. و حينما بلغت سن الثلاثة سنوات كانت أسرتي في زيارة لمدينة مراكش حين تعلقت بألة موسيقية صغيرة للديكور أو كتذكار لزائري مدينة مراكش فأصبحت أبك عليها فتم شراء هذه الآلة الوترية التي ظلت في حوزتي حتى بلغت أكثر من إحدى عشرة سنة .
أتذكر شخصيا أنني صنعت العديد من الآلات الموسيقية بمفردي مقلدا آلة المندولين لفرقة لمشاهب أو آلة البانجو لفرقة الغيوان في الفترة ما بين 1978 و 1980 للتغني بأغاني هذه المجموعتين التي صارت أول مدرسة في تلقيني فن الغناء و العزف. و استمر الحال على ما عليه بعد عودتي من المدرسة أجتمع مع أقراني من أبناء الحي نغني حتى عودت أبي من العمل للعودة إلى البيت للقيام بالفروض المدرسية.

تشاء الأقدار عندما إلتحقت بإعدادية سيدي المدني بالحسني بالرباط أن أكون تلميذا للأستاذة عزيزة التواشي بنت عبد السلام إبنة الأستاذ محمد بن عبد السلام التي اكتشفتني في إحدى الأنشطة الموسيقية التي كانت تحضرها المؤسسة إحتفاءا بذكرى عيد العرش المجيد في عهد ملك المغرب الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه فأخذتني معها إلى بيت والدها الأستاذ محمد بن عبد السلام.
حينما دخلت عليه وجدت رجلا أشيب الرأس له نظارات مبتسما فلم أدرك أنني أمام رائد من رواد الفن الموسيقي ببلادي فانحنيت للسلام عليه فأمرني بالجلوس و حينما استمع لعزفي البسيط و طرح علي بعض الأسئلة و من ضمنها من هو صاحب أغنية سولت عليك العود و الناي كانت إجابتي الأستاذ إسماعيل أحمد فابتسم و قال لي أنا الذي لحنتها. فأعطاني ظرفا بريديا لأذهب به إلى المعهد الموسيقي بالرباط عند الأستاذ رشيد الشامي و حينما استقبلني هذا الأخير قام بتسجيلي للدراسة بمعهد الموسيقى و الرقص بالرباط بشارع علال بن عبد الله. و لكن من سوء الصدف لم يبق على العطلة الصيفية إلا ثلاثة شهور فلم يرد أي أستاذ قبولي عنده. فطلب مني الأستاذ رشيد الشامي حمل استمارة التسجيل إلى مدير معهد مولاي رشيد لطرب الآلة لتسجيلي في مادة الموشحات الأندلسية و آلة العود.

بعد البحث عن عنوان المعهد الذي لم أجده إلا بعد البحث في دروب المدينة القديمة بالرباط استقبلني أستاذ ذو وقار و هيبة جعلتن أتصبب عرقا و حياء إنه مدير المعهد الأستاذ محمد الوالي الذي قام بتسجيلي و أطلعني على صورتين للمرحومين الأستاذ الملحن المجدد و رائد الأغنية المغربية الأستاذ عبد القادر الراشدي و العازف العالمي الملحن الأستاذ صالح الشرقي فقال لي إن مستوى التدريس بالمعهد يتطلب الانضباط و احترام مواعيد الدروس.
فقدمني للأستاذ عز الدين بناني لأدرس آلة العود كما قام بتسجيلي عند الأستاذ عبد الكريم أكديرة في قسم الموشحات الأندلسية كما قام بتسجيلي بقسم الملحون الذي كان يسهر عليه الأستاذ أحمد سهوم .فعدت إلى البيت أتذكر أصوات الآلات الموسيقية التي استمعت إليها إبان زيارتي للمعهدين بشعور ينتابني كلما تذكرت هذه اللحظة من حياتي.
كان أول درس لي لآلة العود يوما تاريخيا حينما جلست صحبة مجموعة من الطلاب و الطالبات الذين يرغبون في تعلم آلة العود على يد الأستاذ عز الدين بناني أذكر من ضمن هؤلاء الأستاذ بوبكر العروسي و الأستاذ مراد بناني ثم الأستاذ فويتح بوشعيب. جلس الجميع ينتظر حضور الأستاذ و بعد فترة قدم رجل محترم أنيق المظهر وقور يحمل محفظة من الجلد فألقى السلام فقمت دون الطلاب احتراما فلما رأى ذلك ابتسم في وجهي و أمرني بالجلوس. و بعد تحضير أوراقه قال قولته التي أقولها لطلبتي : لتعلم هذه الآلة يجب عليكم اقتناء آلة للتمرين بالبيت و تخصيص وقت للتمرين و الشعور بالرغبة في التعلم لأن الموهبة تساوي 30 من المائة و صقل هذه الموهبة يساوي 70 من المائة أي الموهبة زائد الدراسة و التمارين يصنعان منك عازفا متمكنا.
كان لزاما علي الحصول على آلة العود في أقرب وقت فلجأت إلى والدتي و طلبت منها مساعدتي مكان منها إلا أن أخذتني عند أحد صائغي الذهب بباب الأحد بالرباط فقامت ببيع صيغة ذهبية بألفي درهم فاشتريت آلة العود بألف و خمس مائة درهما. و عدنا إلى البيت كم كانت فرحتي بهذه الآلة. من المعروف لدى الأسر المغربية أنهم يحتفظون بحجرة يطلق عليها حجرة الضيوف جعلت منها مكاني المفضل للتمرن و العزف على آلة العود و التلحين فيما بعد.
و خلال تمدرسي بمعهد مولاي رشيد لطرب لآلة شعرت برغبة شديدة في دخول عالم التلحين. فأصبحت أقوم ببعض المحاولات التي كنت أسمعها لأصدقائي و بعض من أثق بهم حتى تأنت لي الفرص من خلال البرنامج التلفزي سباق المدن الذي تتنافس فيه كل مدينة أو إقليم على تقديم ألمع مواهبها في شتى المواهب و على رأسها الموسيقى .
هذه التجربة كانت بمثابة المحك الحقيقي لموهبة التلحين عندي. فمبعدما تم اختياري كعازف آلة العود في الفرقة الموسيقية التي ستقوم بمصاحبة الأصوات المشاركة في برنامج السهرة لعمالة تمارة الصخيرات. هذه الفرقة الموسيقية كان يشرف عليها المرحوم الأستاذ أحمد عزام الذي سبق لي ن تعرفت عليه من خلال برنامج أضواء المدينة. رجل متمكن عازف من الطراز الرفيع ذو ملكة قوية في التلقين. رجل يتسم بالنكتة و خفة الظل. و أثناء التمارين جاءت زيارة السيد العامل لتشجيعي المشاركين استغليت هذه الفرصة لأسمعه قطعتي المتواضعة و التي تتغنى بمدينة تمارة فأعجب بها الحاضرون فكان الإجماع على أن تفتح بها السهرة.
رد مع اقتباس
  #202  
قديم 16/11/2018, 15h55
samiramanal samiramanal غير متصل  
ضيف سماعي
رقم العضوية:665546
 
تاريخ التسجيل: novembre 2012
الجنسية: maroc
الإقامة: maroc
المشاركات: 1
افتراضي Re : إسماعيل أحمد

السﻻم عليكم شكرا لكم على مجهوداتكم من فضلكم اريد اغنية دينية لاسماعيل احمد. بمناسبة المولد النبوي من بين كلماتها يوم دكرى مولد
رد مع اقتباس
  #203  
قديم 26/11/2018, 07h36
علي الوكيلي علي الوكيلي غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:376656
 
تاريخ التسجيل: janvier 2009
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
المشاركات: 79
افتراضي رد: إسماعيل أحمد

مع احترامي لشخصكم الكريم ومساركم الناجح في الموسيقى فإني لا أرى أي علاقة بين هذا وبين فناننا الكبير اسماعيل أحمد رحمه الله
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزوز الحوري مشاهدة المشاركة

إن الدارس لكل سيرة أي فنان كما كان حجمه يتطلب استحضار العديد من الذكريات و الأشخاص و المناسبات التي تداخلت في صنع شخصية و موهبة هذا الفنان الذي هو قيد دراسة حياته الفنية و الشخصية.
و حينما فكرت في كتابة هذه السيرة الذاتية حرصت على سرد الوقائع بكل صدق دون مجاملة أو تحريف. كما حرصت على تقديم سيرتي الفنية لتكون خلاصة تجربة ميدانية لمن يرد أن يسلك الطريق الصحيح في دراسة التجربة الفنية للفنان المغربي و لكي تكون مصدرا موثوق به من حيث توثيق الأحداث و التأريخ لحقبة زمنية من تاريخ الموسيقية المغربية و رجالاتها. و من خلال هذه التجربة المتواضعة في كتابة هذه السيرة الذاتية التي تؤرخ لحقبة زمنية من تاريخي الفني الذي قدر حتى الآن ب 35 سنة من الكفاح و الجهد الجهيد في الدفاع عن الفن المغربي و رجالاته .

ذات يوم بعد مغادرتي لموطني الغالي متوجها نحو أوربا للبحث عن متنفس جديد لإبراز مواهبي و البحث كذلك على الكسب الحلال بعيدا عن التهميش الذي طالني لمدة أكثر من عشرة سنة قضيتها في البحث عن مكان في لائحة الملحنين المغاربة . كم هي الساعات بل الأيام التي قضيتها بجوار مبنى دار الإذاعة و التلفزة المغربية التي كان يطلق عليها دار البريهي بين مقهى أوبيلكس و قسم الموسيقى الذي كان رأسه الموسيقار أحمد البيضاوي و قسم لجنة الكلمات الذي كان يرأسه المرحوم محمد الخضر الريسوني باحثا عن كاتب أو زجال يثق بي في تلحين بعض أعماله أو صوتا معروفا يؤمن بموهبتي.
و قبل هذا و ذاك سأقوم بسرد قصتي مع الموسيقى و آلة العود التي تعتبر متنفسي الوحيد.

الخطوة الأولى

منذ سن مبكرة تعلقت بالموسيقى و خاصة آلة العود التي أصبحت فيما بعد ظلي الذي لا يفارقني أينما حللت و ارتحلت.
منذ ولادتي كما تتذكر والدتي رحمة الله عليها كنت طفلا هادئا و حينما أبكي تضع جهاز الراديو بالقرب مني فأسكت حينا و أنام. و منذ نعومة أظافري انتبهت إلى موهبة الرسم عندي فراحت تشتري الأقلام الملونة و الدفاتر لأخط عليها مجموعة خطوط عوض الرسم على جدران البيت. و حينما بلغت سن الثلاثة سنوات كانت أسرتي في زيارة لمدينة مراكش حين تعلقت بألة موسيقية صغيرة للديكور أو كتذكار لزائري مدينة مراكش فأصبحت أبك عليها فتم شراء هذه الآلة الوترية التي ظلت في حوزتي حتى بلغت أكثر من إحدى عشرة سنة .
أتذكر شخصيا أنني صنعت العديد من الآلات الموسيقية بمفردي مقلدا آلة المندولين لفرقة لمشاهب أو آلة البانجو لفرقة الغيوان في الفترة ما بين 1978 و 1980 للتغني بأغاني هذه المجموعتين التي صارت أول مدرسة في تلقيني فن الغناء و العزف. و استمر الحال على ما عليه بعد عودتي من المدرسة أجتمع مع أقراني من أبناء الحي نغني حتى عودت أبي من العمل للعودة إلى البيت للقيام بالفروض المدرسية.

تشاء الأقدار عندما إلتحقت بإعدادية سيدي المدني بالحسني بالرباط أن أكون تلميذا للأستاذة عزيزة التواشي بنت عبد السلام إبنة الأستاذ محمد بن عبد السلام التي اكتشفتني في إحدى الأنشطة الموسيقية التي كانت تحضرها المؤسسة إحتفاءا بذكرى عيد العرش المجيد في عهد ملك المغرب الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه فأخذتني معها إلى بيت والدها الأستاذ محمد بن عبد السلام.
حينما دخلت عليه وجدت رجلا أشيب الرأس له نظارات مبتسما فلم أدرك أنني أمام رائد من رواد الفن الموسيقي ببلادي فانحنيت للسلام عليه فأمرني بالجلوس و حينما استمع لعزفي البسيط و طرح علي بعض الأسئلة و من ضمنها من هو صاحب أغنية سولت عليك العود و الناي كانت إجابتي الأستاذ إسماعيل أحمد فابتسم و قال لي أنا الذي لحنتها. فأعطاني ظرفا بريديا لأذهب به إلى المعهد الموسيقي بالرباط عند الأستاذ رشيد الشامي و حينما استقبلني هذا الأخير قام بتسجيلي للدراسة بمعهد الموسيقى و الرقص بالرباط بشارع علال بن عبد الله. و لكن من سوء الصدف لم يبق على العطلة الصيفية إلا ثلاثة شهور فلم يرد أي أستاذ قبولي عنده. فطلب مني الأستاذ رشيد الشامي حمل استمارة التسجيل إلى مدير معهد مولاي رشيد لطرب الآلة لتسجيلي في مادة الموشحات الأندلسية و آلة العود.

بعد البحث عن عنوان المعهد الذي لم أجده إلا بعد البحث في دروب المدينة القديمة بالرباط استقبلني أستاذ ذو وقار و هيبة جعلتن أتصبب عرقا و حياء إنه مدير المعهد الأستاذ محمد الوالي الذي قام بتسجيلي و أطلعني على صورتين للمرحومين الأستاذ الملحن المجدد و رائد الأغنية المغربية الأستاذ عبد القادر الراشدي و العازف العالمي الملحن الأستاذ صالح الشرقي فقال لي إن مستوى التدريس بالمعهد يتطلب الانضباط و احترام مواعيد الدروس.
فقدمني للأستاذ عز الدين بناني لأدرس آلة العود كما قام بتسجيلي عند الأستاذ عبد الكريم أكديرة في قسم الموشحات الأندلسية كما قام بتسجيلي بقسم الملحون الذي كان يسهر عليه الأستاذ أحمد سهوم .فعدت إلى البيت أتذكر أصوات الآلات الموسيقية التي استمعت إليها إبان زيارتي للمعهدين بشعور ينتابني كلما تذكرت هذه اللحظة من حياتي.
كان أول درس لي لآلة العود يوما تاريخيا حينما جلست صحبة مجموعة من الطلاب و الطالبات الذين يرغبون في تعلم آلة العود على يد الأستاذ عز الدين بناني أذكر من ضمن هؤلاء الأستاذ بوبكر العروسي و الأستاذ مراد بناني ثم الأستاذ فويتح بوشعيب. جلس الجميع ينتظر حضور الأستاذ و بعد فترة قدم رجل محترم أنيق المظهر وقور يحمل محفظة من الجلد فألقى السلام فقمت دون الطلاب احتراما فلما رأى ذلك ابتسم في وجهي و أمرني بالجلوس. و بعد تحضير أوراقه قال قولته التي أقولها لطلبتي : لتعلم هذه الآلة يجب عليكم اقتناء آلة للتمرين بالبيت و تخصيص وقت للتمرين و الشعور بالرغبة في التعلم لأن الموهبة تساوي 30 من المائة و صقل هذه الموهبة يساوي 70 من المائة أي الموهبة زائد الدراسة و التمارين يصنعان منك عازفا متمكنا.
كان لزاما علي الحصول على آلة العود في أقرب وقت فلجأت إلى والدتي و طلبت منها مساعدتي مكان منها إلا أن أخذتني عند أحد صائغي الذهب بباب الأحد بالرباط فقامت ببيع صيغة ذهبية بألفي درهم فاشتريت آلة العود بألف و خمس مائة درهما. و عدنا إلى البيت كم كانت فرحتي بهذه الآلة. من المعروف لدى الأسر المغربية أنهم يحتفظون بحجرة يطلق عليها حجرة الضيوف جعلت منها مكاني المفضل للتمرن و العزف على آلة العود و التلحين فيما بعد.
و خلال تمدرسي بمعهد مولاي رشيد لطرب لآلة شعرت برغبة شديدة في دخول عالم التلحين. فأصبحت أقوم ببعض المحاولات التي كنت أسمعها لأصدقائي و بعض من أثق بهم حتى تأنت لي الفرص من خلال البرنامج التلفزي سباق المدن الذي تتنافس فيه كل مدينة أو إقليم على تقديم ألمع مواهبها في شتى المواهب و على رأسها الموسيقى .
هذه التجربة كانت بمثابة المحك الحقيقي لموهبة التلحين عندي. فمبعدما تم اختياري كعازف آلة العود في الفرقة الموسيقية التي ستقوم بمصاحبة الأصوات المشاركة في برنامج السهرة لعمالة تمارة الصخيرات. هذه الفرقة الموسيقية كان يشرف عليها المرحوم الأستاذ أحمد عزام الذي سبق لي ن تعرفت عليه من خلال برنامج أضواء المدينة. رجل متمكن عازف من الطراز الرفيع ذو ملكة قوية في التلقين. رجل يتسم بالنكتة و خفة الظل. و أثناء التمارين جاءت زيارة السيد العامل لتشجيعي المشاركين استغليت هذه الفرصة لأسمعه قطعتي المتواضعة و التي تتغنى بمدينة تمارة فأعجب بها الحاضرون فكان الإجماع على أن تفتح بها السهرة.
رد مع اقتباس
  #204  
قديم 26/03/2019, 17h25
kocila kocila غير متصل  
ضيف سماعي
رقم العضوية:335777
 
تاريخ التسجيل: novembre 2008
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
المشاركات: 8
افتراضي رد: إسماعيل أحمد

MUSIQUE FEU AHMED BEN MOUSSA .
رد مع اقتباس
  #205  
قديم 02/05/2019, 20h48
الصورة الرمزية عزوز الحوري
عزوز الحوري عزوز الحوري غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:771687
 
تاريخ التسجيل: août 2016
الجنسية: مغربية
الإقامة: بلجيكا
المشاركات: 184
افتراضي رد: إسماعيل أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jamal67 مشاهدة المشاركة
إسماعيل أحمد
* إذا لقيت غنا و طرب
* سولت عليك العود والناي
هدية من الملحن عزوز الحوري رفقة المطرب المغربي الكبير إسماعيل أحمد رحمة الله عليه
رد مع اقتباس
  #206  
قديم 19/05/2019, 22h44
الصورة الرمزية benarbi
benarbi benarbi غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:659527
 
تاريخ التسجيل: octobre 2012
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
العمر: 54
المشاركات: 362
افتراضي رد: إسماعيل أحمد


أغنية جميلة للفنان
اسماعيل أحمد

هذا مكتابي
ما بإيدي حيلة
و نعيش في عذابي سنين طويلة
ما قدرت نصارح و نقول ما بي
فضلت نسامح في حياة جميلة
قدرو عالي و نا مسكين
حبو غالي ما بإيدي حيلة
ما قدرت نصارح و نقول ما بي

سماعا ممتعا

تحياتي

الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 اسماعيل أحمد . هذا مكتابي.mp3‏ (7.26 ميجابايت, المشاهدات 19)
رد مع اقتباس
  #207  
قديم 15/06/2019, 22h12
الصورة الرمزية benarbi
benarbi benarbi غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:659527
 
تاريخ التسجيل: octobre 2012
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
العمر: 54
المشاركات: 362
افتراضي رد: إسماعيل أحمد


اسماعيل أحمد
يا رسول السلام

تحياتي
الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 اسماعيل احمد . يا رسول السلام.mp3‏ (8.43 ميجابايت, المشاهدات 13)
رد مع اقتباس
  #208  
قديم 28/07/2019, 23h49
الصورة الرمزية عزوز الحوري
عزوز الحوري عزوز الحوري غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:771687
 
تاريخ التسجيل: août 2016
الجنسية: مغربية
الإقامة: بلجيكا
المشاركات: 184
افتراضي رد: إسماعيل أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hemani مشاهدة المشاركة
ان اغنية عملت غلطة في عمري هي للفنان ادريس واكواكو ولا اعلم ان إسماعيل أحمد اداها
أشتهر الأستاذ إسماعيل أحمد بإعادة العديد من الأغاني و من بينهم أغنية عملت غلطة في عمري التي تعود في الأصل للمطرب المغربي إدريس واكواكو

سيرة فنية للمطرب إدريس واكواكو
مطرب مغربي من الجيل الأول الذين ساهموا في تأسيس نهضة موسيقية معربية عصرية. من مواليد مدينة فاس سنة 1934 اشتهر بعزفه على آلة العود و أدائه الدافئ في أغاني ممد عبد الوهاب سنة 1950 ينضم لجوق الإسماعيلية برئاسة المبدع محمد بن عبد السلام
توفي إثر حادثة سير 1974 أو 1973
من أعماله الخالدة :
• تمثال جميل أو (غلطة حب) من ألحان محمد بن عبد السلام 1966 .
• يازهرة جيبي الصينية محاورة إدريس واكواكو و لطيفة الجوهري

مع تحياتي الباحث الملحن عزوز الحوري ـ بروكسيل
رد مع اقتباس
  #209  
قديم 06/08/2019, 22h47
abadla abadla غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:491198
 
تاريخ التسجيل: janvier 2010
الجنسية: جزائرية
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 58
افتراضي رد: إسماعيل أحمد

اوجه التحية الى الاخ عزيز الحوري من هذا التعليق واقول ان عملت غلطة في عمري او اغنية غريب الدار قد ادها بلفعل اسماعيل احمد لكنني اسال الاخ عزيز الحوري عن من هو المغني الاصلي لااغنية متايب الله هل هو اسماعيل احمد او محمد الحياني والرجاء تزويدنا بكلمات اغنية من ربيع لربيع لعبد الهادي بلخياط لاانها غير مفهومة في اداء الاغنية والرجاء تزويدنا باغنية يالي فلقلب راك معايا لااسماعيل احمد واغنية سالوها سالوها لااسماعيل احمد وفي الاخير تقبل فائق الشكر والاحترام من المشارك abadla
رد مع اقتباس
  #210  
قديم 15/08/2019, 17h56
الصورة الرمزية benarbi
benarbi benarbi غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:659527
 
تاريخ التسجيل: octobre 2012
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
العمر: 54
المشاركات: 362
افتراضي رد: إسماعيل أحمد

اسماعيل أحمد
مركب الحب
مركب الحب عايم في بحور
بحور فيها رياح و مواج
حرام يتحطم بين الصخور
قبل ما يتم حفل الزواج
••••••
الخوف البارح تحديتو
رافقت المركب العايم
الكلام اللي قلتو بديتو
عولت نبقى في البحر هايم
••••••
دمعة الاحزان محال تنزل
سلاحي هو حبي الكبير
عندي امل في الوصول
الامل راس مالي انا
••••••
و لو المسافة تزيد تطول
المدة تكون ميات سنة
عندي امل في الوصول
الامل راس مالي انا
••••••
تحياتي
الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 اسماعيل أحمد . مركب الحب.mp3‏ (9.38 ميجابايت, المشاهدات 9)
رد مع اقتباس
رد

Tags
اسماعيل أحمد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 14h07.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd