* : الاديب يحيي حقي 1905 - 1992 م (الكاتـب : ايمن69 - - الوقت: 19h16 - التاريخ: 16/10/2019)           »          توفيق الحكيم 1898 - 1987 م (الكاتـب : ايمن69 - - الوقت: 19h13 - التاريخ: 16/10/2019)           »          تيودر ديستوفسكي (1821-1881 ) (الكاتـب : ايمن69 - - الوقت: 19h11 - التاريخ: 16/10/2019)           »          طلب من القلب كتاب لإبن المنجم (الكاتـب : KamelArab - - الوقت: 19h02 - التاريخ: 16/10/2019)           »          إيليا بيضا (الكاتـب : fatinr - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 16h04 - التاريخ: 16/10/2019)           »          23 يوليو 1966 نادي ضباط الزمالك *الفجر الجديد*الأطلال* (الكاتـب : راضى - آخر مشاركة : الفرساني - - الوقت: 14h51 - التاريخ: 16/10/2019)           »          برلنتي حسن (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 14h30 - التاريخ: 16/10/2019)           »          علية التونسية (الكاتـب : صالح الحرباوي - آخر مشاركة : سماعي - - الوقت: 22h11 - التاريخ: 15/10/2019)           »          أميرة سالم (الكاتـب : طارق مكاوي - آخر مشاركة : حازم فودة - - الوقت: 20h11 - التاريخ: 15/10/2019)           »          محمد العزبي (الكاتـب : Talab - آخر مشاركة : حازم فودة - - الوقت: 19h12 - التاريخ: 15/10/2019)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > صالون سماعي > ألبوم منتدى سماعي

ألبوم منتدى سماعي نوادر الصور


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 04/10/2009, 12h19
الصورة الرمزية جرامافون
جرامافون جرامافون غير متصل  
التوحفجي
رقم العضوية:205434
 
تاريخ التسجيل: avril 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 570
افتراضي ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون تحف ..

مذكرات مجنون تحف ونوادر
ــــــــ
كان لمنتدي سماعي الفضل الاول في كتابة هذه السلسلة من المقالات
وكان لأخي محمد زمنطر الفضل الكبير في اختيار هذا الموضوع ضمن المواضيع
المتميزة في المنتدي وتشجيعي ، كذلك معلمي الجميل واستاذي الفاضل دكتور أنس البن
الذي كان يشجعني دائما علي اكمال هذه المذكرات بجانب كل الاحبة .. كمال بك عزمي
والشاعر الجميل سمعجي، ومدام ناهد وعمي سيادة الرئيس صلاح بك و أحمد الشوبكي
وصوت الموسيقي وغازي الجميل وعماد جمعة والشاعر الجميل رائد بك عبد السلام والكثيرين
من اخوتي واحبائي في المنتدي
وهذه سلسلة المذكرات التي اختارتها دار نشر لطباعتها قريبا في كتاب بأذن الله
تحياتي وحبي
__________________________





( تمثال لاظوغلي .. ليس لأظوغلي )

منذ عدة سنوات اشتريت تمثالا نصفيا للنحاس باشا (رئيس وزراء مصر الأسبق) من
رجل كان يعمل في أنقاض المباني القديمة.. كنت أمتلك وقتها مجموعة تماثيل لشخصيات
مصرية متميزة لكنني تخليت عن مجموعتي فيما بعد لأسباب يطول شرحها ..



المهم أنه كان لي صديق يستغرب من تلك الهواية العجيبة، وفي أحد الأيام كنت أسير
برفقته في ميدان لاظوغلي الشهير، عندما رفع صديقي إصبعه وأشار نحو التمثال
الذي يتوسط الميدان وقال لي مداعبا :
- إيه رأيك لو تمثال لاظوغلي ده يتباع، وتاخده تحطه في بيتك يا معلم ؟.
ثم أطلق ضحكة ساخرة انقلبت إلى دهشة واستغراب عندما أجبته قائلا :
- يا أخينا ده مش لاظوغلي .
التفت صديقي نحوي وقال :
- يعني إيه بقى؟ ده مش تمثال لاظوغلي ؟!!
فأجبته بهدوء :
- ولا حتى لاظوغلي يعرفه .

توقف صديقي عن السير وقال لي :
- استنى .. فهمني .. إزاي بقى لاظوغلي ده مش لاظوغلي ؟
على مقهى قريب من الميدان ونحن نحتسي الشاي بدأت أحكي لصديقي حكاية تمثال
لاظوغلي الغريبة فقلت له :
- اسمع يا سيدي ..

في الثاني والعشرين من شهر رمضان عام 1242 هـ توفي الميرالوا كتخدا محمد لاظ
أوغلي أغا بك بعد أن لعب دورا هاما في عصر محمد علي، وفي سنة 1869م أرادت
الحكومة المصرية عمل مجموعة تماثيل ميدانية لعدد من الشخصيات المصرية البارزة
في تلك الفترة تخليدا لذكراهم فقررت صنع تماثيل لـكل من .. محمد علي باشا -إبراهيم
باشا -محمد لاظ أوغلي بك وسليمان باشا الفرنساوي .
ولعمل تمثال لشخص ما يجب (طبعا) الحصول على صور له حتى يستطيع النحات
التعرف على ملامحه وتفاصيله، لذلك حصلت الحكومة المصرية على صور أغلب
الشخصيات من أوربا فقد كانت صورهم شائعة هناك إلا أنها فشلت تماما في العثور
على صورة واحدة لكتخدا مصر الراحل محمد لاظ أوغلي، فكلفت الحكومة أحمد باشا
الدرملي محافظ مصر وقتها بالبحث عن صورة للاظ أوغلي عند أقاربه أو عند من
كانت تربطهم به علاقة، لكنه فشل هو الآخر تماما في العثور على تلك الصورة، وبذلك
فقد الجميع الأمل في إقامة تمثال يخلد ذكرى كتخدا مصر السابق .

في عصر أحد الأيام كان أحمد باشا الدرملي يسير بصحبة محمد ثابت باشا (وزير
المعارف والأوقاف) في حي خان الخليلي، وفجأة شاهد ثابت باشا رجلا رث الملابس
كان يسير في الجهة المقابلة من الطريق وهو يحمل على ظهره قربة ممتلئة بالماء،
فاستوقفه الباشا وتفرس في وجهه فتوجس السقا المسكين خيفة وارتعدت فرائصه وهو
يقف أمام محافظ مصر في ذلك الوقت ..


مال أحمد الدرملي باشا على ثابت باشا وقال له :
- لماذا استوقفت هذا الرجل يا باشا ؟!
فأخبره الأخير أن ملامح وطول ذلك السقا المسكين تكاد تنطبق تماما على ملامح وطول
الراحل محمد لاظ أوغلي الذي يبحث عن صورة له.
طمأن الدرملي باشا السقا المذعور واتفق معه على أن يحضر إليه في صباح الغد
لمقابلته بالضبطية، ووعده بمكافأة مجزية ..
في المساء لم يستطع السقا الفقير النوم فقد كانت الظنون والهواجس تلهو برأسه، فماذا
جنى المسكين حتى يذهب بقدميه للباشا في الضبطية .. استر يا رب .
في صباح اليوم الثاني كان الدرملي باشا يجلس في مكتبه وبرفقته ضيفان كان قد
استدعاهما لمعرفتهما الجيدة بملامح الراحل لاظ أوغلي عندما دخل أحد المعاونين
على الباشا وأخبره بأن هناك رجلا هيئته مذرية يلح في مقابلته، بل ويدعي أنه على
موعد معه .. أمر الباشا على الفور بدخوله، ونهض يستقبل السقا بترحاب وبوجه
بشوش، وبعد أن تفرس الضيفان في ملامح السقا أخبرا الباشا بأن ذلك الرجل بالفعل
يشبه تماما محمد لاظ أوغلي .


كلف الدرملي باشا أحد معاونيه بأن يأخذ السقا ويفصل له بدلة فاخرة تناسب تلك الفترة
التاريخية، وبعد استكمال الملابس والعمامة، استحضر سيفا وكل ما يلزم، وتم التقاط عدة
صور فوتوغرافية للسقا، ثم أرسلت الصور إلى المثّال الذي بدأ في تنفيذ ذلك التمثال
الذي نعرفه جميعا .
واليوم وأنت تمر في ميدان لاظ أوغلي (سابقا) والسقا (حاليا) الذي لم يذكر اسمه في
كتب التاريخ أرجو منك أن تتذكر وأنت تنظر إليه أن ملامح رجل فقير خلدته وجعلته
يقف حتى كتابة هذه السطور شامخا في أشهر ميادين القاهرة، والسبب تشابه ملامحه
مع أحد مشاهير رجال مصر .
هذه القصة العجيبة نقلها أمين سامي باشا عن وزير المعارف والأوقاف السابق ثابت
باشا الموثوق في أمانته التاريخية، ووضعها في كتابه القيم (تقويم النيل) الذي وجدت
الطبعة الاولي منه عند أحد تجار القديم، وإلى حكاية أخرى من عالم التحف والنوادر.

التحفجي
عمرو الخربوطلي
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg الصحيفة.jpg‏ (160.4 كيلوبايت, المشاهدات 449)
نوع الملف: jpg الموضوع.jpg‏ (103.4 كيلوبايت, المشاهدات 448)
نوع الملف: jpg تمثال نصفي لجمال عبد الناصر.jpg‏ (28.0 كيلوبايت, المشاهدات 7)
نوع الملف: jpg تمثال نصفي للنحاس باشا.jpg‏ (25.2 كيلوبايت, المشاهدات 445)
نوع الملف: jpg تمثال السقا.jpg‏ (33.7 كيلوبايت, المشاهدات 8)
نوع الملف: jpg محمد علي باشا 1.jpg‏ (50.6 كيلوبايت, المشاهدات 15)
نوع الملف: jpg أحمد الدرملي باشا.jpg‏ (38.5 كيلوبايت, المشاهدات 446)
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة : جرامافون بتاريخ 07/10/2009 الساعة 20h51
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04/10/2009, 12h29
الصورة الرمزية غازي الضبع
غازي الضبع غازي الضبع غير متصل  
عاشق عبدالوهاب
رقم العضوية:3243
 
تاريخ التسجيل: juillet 2006
الجنسية: مصري
الإقامة: أم الـدنيـــــا
المشاركات: 1,213
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون

أخيرا أزحت الستار عن هذا الخبر الجميـــل
عقبال الباقي
__________________
الحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04/10/2009, 12h40
الصورة الرمزية خليـل زيـدان
خليـل زيـدان خليـل زيـدان غير متصل  
الإدارة في خدمتكم
رقم العضوية:307960
 
تاريخ التسجيل: octobre 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 2,650
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون

الله ينور يا زعيم التحفجية
أشوفك مدير التحرير يارب
__________________

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04/10/2009, 12h53
الصورة الرمزية جرامافون
جرامافون جرامافون غير متصل  
التوحفجي
رقم العضوية:205434
 
تاريخ التسجيل: avril 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 570
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون

مذكرات مجنون تحف ونوادر


-(الرخام الذي يزين قبر عبد الناصر "نزع" من مقبرة الامير محمد علي توفيق)-



يعد الهرم الاكبر اثمن واكبر تحفة علي سطح كوكب الارض، فهو العجيبة الوحيدة
الباقية من عجائب الدنيا السبع القديمة صنعه المصري القديم باتقان مذهل، وهو معجزة
هندسية مبهرة بكل المقاييس تلخص مهارة وقدرة وعظمة من شيده ..
ولو استمر ملوك مصر في تشييد الاهرامات لكان لدينا اليوم منها الالاف، لكن الذين اتوا
بعد عصر بناة الاهرام اكتشفوا أن مقابر الملوك والنبلاء تنهب، وفهموا أن المصاطب
والأهرامات التي تبني فوق سطح الارض تدل بشكل واضح على مكانها، فتصبح هدفا
سهلاً للنهب والسرقة .. لذلك وفي عصر الدولة الحديثة اكتشف المهندس المصري أن
جبال الضفة الغربية في طيبة بها تعاريج تصلح لتصميم مقابر خفية بعد حفر حجرات
ودهاليز فى باطن تلك الجبال، لذلك فقد حفر كارتر اسمه في التاريخ باحرف من نور
عندما استطاع أن يحل لغز مقبرة "توت عنخ آمون" التي تعتبر حتي يومنا هذا أغنى
واروع واجمل مقبرة فى العالم، لما تحتويه من نفائس وتحف وآثار عظيمة.

وقد ظل حكام مصر وملوكها علي مر التاريخ يهتمون اهتماما خاصا بمقابرهم ويضعون
فيها كل غالي وثمين .. وحتي اسرة محمد علي التي حكمت مصر لفترة طويلة، حرص
ملوكها وامرائها علي تزيين مقابرهم بالنقوش المحلاة بماء الذهب وبكل ما هو نفيث من
الثريات الفاخرة والزخارف الاسلامية الي الالوان الرائعة التي ما ان تراها حتي تبوح
لك بفخامة وجمال تلك المقابر.. لكن هناك اميرا من الاسرة العلوية هو محمد علي توفيق
الذي لم يستطع تحقيق حلم حياته في الجلوس علي عرش مصر، ولم يهنأ ايضا بعد مماته
بقبره الذي كان قد اعده بنفسه .. والسبب .. حكاية لها العجب ..

كان الامير محمد علي توفيق قد جهز قاعة للعرش في قصره الانيق الذي يقع علي
ضفاف النيل في جزيرة الروضة ظنا منه انه سيحكم مصر في يوم من الايام، وكانت كل
الظروف وقتها مناسبة .. فكان أكبر أبناء الأسرة العلوية سنا‏,‏ واكثرهم ثراء,‏ بجانب
علاقته الطيبة بالسفارة البريطانية .. لكن وبعد فاة الملك فؤاد لجأت الأسرة المالكة إلى
استصدار فتوى من الأزهر الشريف ليتم حساب عمر الملك فاروق بالسنين الهجرية لانها
أقصر من السنين الميلادية حتى يسارعوا في وضعه على عرش مصر ليفوتوا الفرصة
علي الأمير محمد علي الذي اصبح للمرة الثانية وليا للعهد.


لكن الملك فاروق ظل لمدة تزيد عن اربعة عشر سنة دون أن يرزق بمولود ذكر لذلك فقد
تجدد حلم الامير محمد علي مرة اخري في حكم مصر، لكن امله خاب عندما جاء الي
الدنيا الامير أحمد فؤاد عام 1952 الذي حل محله في ولاية العرش، وبذلك فقد الامير
محمد علي الامل الاخير في حكم مصر.
وفي مقابر الخديوي توفيق التي اقامها في منطقة المجاورين امام منطقة الدويقة علي
طريق الاوتوستراد والتي دفن فيها هو وزوجته وابناءه واحفاده وعددا من الامراء
والاميرات، شيد الامير محمد علي قبرا لنفسه واحضر من اجل ذلك رخاما ثمينا من
ايطاليا يليق بمدفنه لكنه توفي في تركيا بعد قيام ثورة يوليو بسنتين عن عمر يقارب من
اثنين وثمانين عام حيث دفن هناك.

قبر الامير محمد علي توفيق وقد نزعوا عنه الغطاء الرخامي

في عهد الرئيس انور السادات طلب افراد الاسرة المالكة نقل رفات الامير محمد علي
من تركيا ودفنه في مقبرته في مصر، لكنهم عندما جاءوا برفاته لم يجدوا الرخام الفاخر
الذي كان قد احضره الامير من الخارج، ولم يجد ايضا اللوحة الرخامية الثمينة التي
كانت تعلوا قبره والتي كان محفورا عليها (لا اله الا الله محمد رسول الله) .. فاين ذهبت
يا تري ؟ ومن اخذها ؟
الذين شيدوا قبر الرئيس جمال عبد الناصر هم الذين نزعوا الرخام الفاخر من قبر الامير
محمد علي ليجملوا به مقبرة عبد الناصر .. ولا احد يعرف السبب حتي الان ؟
ربما لان مدفن الامير محمد علي وقت وفاة عبد الناصر كان خاليا، وظن من فعل ذلك بأن
جثمانه سيبقي في تركيا الي الابد ولن يعود يوما الي مصر، او السبب هو وفاة عبد
الناصر المفاجئ ولضيق الوقت بحثوا في المقابر الفاخرة عما يجملوا به قبر رئيس عزيز
لديهم فلم يجدوا غير قبر الامير محمد علي توفيق ؟

قبر الرئيس جمال عبد الناصر
علي كل حال .. اذا كانت ثورة يوليو صادرت اموال واراضي ما عرف وقتها بطبقة
الاقطاع لتحقيق العدالة الاجتماعية التي لم تتحقق الي الان، فمصادرة ما في المقابر لم
يكن من ضمن اهداف الثورة، واعتقد ان هذا الامر كان لن يرضي الرئيس جمال عبد
الناصر نفسه لو كان سئل قبل وفاته.. رحم الله الجميع .
التحفجي
عمرو الخربوطلي
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg محمد توفيق وعبد الناصر.jpg‏ (163.1 كيلوبايت, المشاهدات 441)
نوع الملف: jpg الرئيس جمال عبد الناصر.jpg‏ (27.0 كيلوبايت, المشاهدات 436)
نوع الملف: jpg قبر الامير محمد علي نزعوا عنه الغطاء الرخامي .jpg‏ (24.9 كيلوبايت, المشاهدات 435)
نوع الملف: jpg قبر عبد الناصر.jpg‏ (45.2 كيلوبايت, المشاهدات 435)
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04/10/2009, 12h53
الصورة الرمزية Islam Eidrisha
Islam Eidrisha Islam Eidrisha غير متصل  
طاقم الإشراف
رقم العضوية:141665
 
تاريخ التسجيل: janvier 2008
الجنسية: مصري
الإقامة: الاسكندرية
العمر: 45
المشاركات: 1,485
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون


نوادر وعجائب وغرائب
لا تكون إلا لدى التوحفجي

سبحان الله .. قصة عجيبة جدا
رجل فقير يمتكلك بالكاد قوت يومه
يصنع له تمثال في قلب القاهرة
سبحان المعز المذل

__________________
لا تُلْقُوا باللؤلُؤ إلى الخنزير, فـإنّـــه لا يصْنـــع بـه شيئـاً
ولا تُعْطُوا الحِكْمةَ مَن لا يُريدها
فإن الحكمةَ أفضلُ من اللؤلؤ, ومن لا يرِيدها أشَرُ من الخنزير

عيسى بن مريم عليه السلام
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04/10/2009, 12h59
الصورة الرمزية جرامافون
جرامافون جرامافون غير متصل  
التوحفجي
رقم العضوية:205434
 
تاريخ التسجيل: avril 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 570
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون

الصديق الحبيب غازي
باذن الله في السكة

___________
اخي الريحاني الجميل
ربنا يخليك ليه ايها الصديق العزيز

___________
عريس المنتدي الجميل
والحبيب اسلام الرائع
منور الموضوع يا جميل
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04/10/2009, 16h29
الصورة الرمزية رائد عبد السلام
رائد عبد السلام رائد عبد السلام غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:79058
 
تاريخ التسجيل: septembre 2007
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 736
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون

من المؤكد أيها
التوحفجي
عمرو بك الخربوطلي

أنك عبقري

وأجمل مافيك أنك تعرف قدر عبقريتك

هنيئاً لدار النشر التي اختارت النص العبقري

وهنيئاً لنا بمعرفتك والاطلاع علي إبداعك
قبل الآخرين

خالص تحياتي وتمنياتي لشخصك الرائع
ومليون مبروك
ودائماً إلي الأمام
__________________
.



" اللهمَ إنكَ عَفُوٌّ كريمٌ تحبُ العفوَ فاعفُ عنَّا "
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04/10/2009, 16h39
الصورة الرمزية د أنس البن
د أنس البن د أنس البن غير متصل  
نهـر العطاء
رقم العضوية:688
 
تاريخ التسجيل: mars 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 8,300
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون

سعادتنا لا توصف
رفعت راسنا وطولت رقبتنا للسما
يا توحفجى يا مجنون النوادر والتحف
__________________
إذا ما الطائر الصداح قد هدهده اللحن
ورفت نسمة الفجر على أشجانه تحنو
هناك السحر والأحلام والألحان والفن
نجيب سرور
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04/10/2009, 17h21
الصورة الرمزية د أنس البن
د أنس البن د أنس البن غير متصل  
نهـر العطاء
رقم العضوية:688
 
تاريخ التسجيل: mars 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 8,300
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون

سعادتنا لا توصف
رفعت راسنا وطولت رقبتنا للسما
يا توحفجى يا مجنون النوادر والتحف
__________________
إذا ما الطائر الصداح قد هدهده اللحن
ورفت نسمة الفجر على أشجانه تحنو
هناك السحر والأحلام والألحان والفن
نجيب سرور
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04/10/2009, 22h16
الصورة الرمزية unicorn
unicorn unicorn غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:8534
 
تاريخ التسجيل: novembre 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 45
المشاركات: 485
افتراضي رد: ما نشر في الصحف من مذكرات مجنون

الف مبروك يا استاذ عمرو نشر المذكرات الرائعة فى جريدة الشارع .
يعنى عبد الناصر دون أن يدرى أمم مقبرة الأمير لصالح أحد أفراد الطبقة الكادحة طبقة العمال و الفلاحين , التى تستحق الرخام الطليانى
و الغريب ان كلاهما مات و أكله الدود و الرخام الايطالى هو اللى بقى , و حكى عنهما هذه القصة المثيرة.
يعنى حلاوة العنتبلى كان له حق فعلا يقوم من النوم مفزوع خوفا من تأميم اللحمة
يا ريت تتحفنا بهذه الأعداد أولا بأول , و ما تنساش إننا أول قرَّاءك.
__________________
أنا اللى زرعت البيوت و العيدان
ما يمنعش عقلى.. شوية جنان!!
هايرجع لإسمِك رنين الحنان
قتيل المحبة يلبّى النداا
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 19h28.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd