* : الأوبرات العالمية مترجمة بالفيديو الى اللغة العربية (الكاتـب : nasser ahmed- - - الوقت: 20h43 - التاريخ: 23/10/2019)           »          نجاة الصغيرة (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : عبدالرحيم رضوان - - الوقت: 19h48 - التاريخ: 23/10/2019)           »          من موسوعه اعلام الموسيقى العربية زكريا احمد الجزء الاول اعداد د.ايزيس فتح الله (الكاتـب : hemida - آخر مشاركة : عبدالرحيم رضوان - - الوقت: 19h27 - التاريخ: 23/10/2019)           »          نوت رقصات موسيقية (الكاتـب : qusay.qq - - الوقت: 17h13 - التاريخ: 23/10/2019)           »          ياسمين الخيام (الكاتـب : امحمد شعبان - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 16h29 - التاريخ: 23/10/2019)           »          طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - - الوقت: 14h49 - التاريخ: 23/10/2019)           »          أغاني الدراما الإذاعية والتلفزيونية (المسلسلات) (الكاتـب : د.حسن - آخر مشاركة : mo salama - - الوقت: 14h33 - التاريخ: 23/10/2019)           »          حمدية صالح (الكاتـب : وسام الشالجي - آخر مشاركة : علي كاظم - - الوقت: 09h27 - التاريخ: 23/10/2019)           »          التراث الفني للمطربين والفنانين العراقيين قديماً (الكاتـب : MUNIR MUNIRG - آخر مشاركة : mousaking35 - - الوقت: 07h54 - التاريخ: 23/10/2019)           »          طلب من القلب كتاب لإبن المنجم (الكاتـب : KamelArab - آخر مشاركة : عصمت النمر - - الوقت: 23h31 - التاريخ: 22/10/2019)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > مجلس العلوم > موسوعة سماعي > ف

ف حرف الفاء

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 17/03/2006, 20h49
الصورة الرمزية samirazek
samirazek samirazek غير متصل  
مشرف
رقم العضوية:51
 
تاريخ التسجيل: novembre 2005
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 73
المشاركات: 634
افتراضي فتحيه أحمد

فتحية أحمد
مطربة القطرين
ولدت المطربة والممثلة فتحية أحمد الحمزاوى، وهى بالمناسبه شقيقة الفنانه رتيبه احمد وكدا مفيدة احمد مطربه اداعة الأسكندريه ، بحي الخرنفش بالقاهرة عام 1898 وهو نفس العام الذي ولدت فيه صديقتها العزيزة كوكب الشرق أم كلثوم واللتان جمعتهما صداقة حميمة نادرة لأكثر من ستين عاما.


كان والدها الشيخ أحمد الحمزاوي مطربا رخيم الصوت، ولمع فترة كمطرب ومنشد ومبتهل، وقد لحن كثيرا من الأغاني الإنتقادية والفكاهية كان يؤدي بعضها مع اثنين من المنشدين كثلاثي فكاهي تحت اسم ثلاثي الشيخ كعبولة ، ومن أشهر ألحانه "كعبولة الخفة" الذي يعتبر أصلا واضحا للحن قصيدة "مضناك جفاك" من شعر شوقي واقتباس محمد عبد الوهاب
لم يستمر الشيخ أحمد الحمزاوي في الغناء بعد أن استوى عود بناته المطربات: فتحية أحمد ورتيبة أحمد التي اشتهرت بديالوج التليفونات التي سجلته مع الشيخ أمين حسانين من لحن السيد شطا، وكذلك ديالوج "شوى العصارى يادره" بالإشتراك مع ملحن الديالوج الفنان الراحل إبراهيم فوزي
أما الابنة الثالثة فهي المطربة الراحلة مفيدة أحمد صاحبة الصوت الجميل والتي كانت مطربة إذاعبة الإسكندرية الأولى، وكانت مفيدة أحمد تسير على نهج أختها فتحية أحمد في المحافظة على التراث الغنائي التقليدي
درست فتحية أحمدالغناء على أئمة الملحنين، وخاصة أستاذ أم كلثوم الأول الشيخ أبو العلا محمد الذي لحن لها خصيصا لحنا جديدا لقصيدة "كم بعثنا مع النسيم سلاما"، وذلك بعد أن غنتها أم كلثوم ولكن من لحن الدكتور أحمد صبري النجريدي.اشتركت فتحية أحمد في شبابها بالمسرح الغنائي كمطربة ممثلة، وتنقلت مع الفرق المسرحية الغنائية بين مصر وبلاد الشام والعراق، ومن أجل هذا أطلق عليها لقب مطربة القطرين، كما كان يطلق على الأديب الكبير خليل مطرانشاعر القطرين، ومن المفارقات العجيبة أن فتحية أحمد كانت ضعيفة في القراءةوالكتابة، ولكن ذلك لم يحل دون إتقانها لتمثيلها أو غنائها بالمسرح أو السينما بعد ذلك أو غنائها بمصاحبة التخت في الحفلات أو الإذاعات العربية.
وفي مجال المسرح الغنائي في سنواته الخصبة (1917-1927) غنت فتحية أحمد لشوامخ الملحنين "داودحسني ، محمد كامل الخلعي، السيد درويش البحر، إبراهيم فوزي"، وقد اعتزلت فتحية أحمدالمسرح في نهاية الأربعينيات حيث قامت ببطولة المسرحية الغنائية "يوم القيامة" من لحن زكريا أحمد، وقد أضيف لهذه المسرحية اللحن المعروف "يا حلاوة الدنيا" خصيصا لكى تغنيه فتحية أحمد.
ولما أنتجت شركة أفلام الشرق "عبد الله أباظة، عبد الحليم محمود علي، لأم كلثوم" فيلم "عايدة" الذي تضمن ملخصا باللغة العربية الفصحى لأوبرا "عايدة" ونظمها أحمد رامي، فقد اشتركت غنائيا فتحية أحمد بدور ابنة الملك المصري الأميرة أمينيرس أمام أم كلثوم التي قامت بدور عايدة جارية الأميرة، وهي في نفس الوقت ابنة ملك الحبشة، وقام الراحل إبراهيم حمودة بدور القائد المصري المنتصر "راداميس" على أن صورة فتحية أحمد لم تظهر على الشاشة، بل كانت دوبلاجا للممثلة فردوس حسن.
أما في مجال الغناء على التخت فقد غنت فتحية أحمد ألحانا كثيرةمن التراث ومن الغناء العصري، فقد غنت من ألحان محمد عثمان وعبده الحامولي وأبوالعلا محمد وزكريا أحمد ومحمد عبد الوهاب ورياض السنباطي وأحمد صدقي ومرسي الحريريومحمد قاسم والمهندس الزراعي عبد الفتاح بدير ومن الطريف أن فتحية أحمد قدغنت لحنا اصبح اشهر ماغنت وكان من تلحين استاذ الجيل صفر بك علي وهو طقطوقة:" ياريت زمانك وزماني يسمح ويرجع من تاني"، كانت أغنية الموسم في الثلاثينيات وكانت تباع أسطواناتها في مسرح برنتانيا حيث كانت تغني هذه الطقطوقة هناك
وبهذا فقد سبق هذا التقليد ماكان يحدث بعد ذلك في سينما قصر النيل بعشرين عاما عندما كانت تغني صديقتها أم كلثوم ابتداء من الخمسينيات وتباع اسطوانة الأغنيه الجديدة فى نفس الدار التى التى اقيمت فيها حفلة أم كلثوم. ولقد عرفت فتحية أحمد بقلبها الطيب وضحكتها الصافية العالية، وفارقتها الحياة في الخامس من ديسمبر عام 1975 عقب رحيل صديقة العمر ام كلثوم.

المصدر : بيروتنا ...بتصرف


التعديل الأخير تم بواسطة : نور عسكر بتاريخ 15/09/2015 الساعة 19h28
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19/03/2006, 16h26
Ossama Elkaffash Ossama Elkaffash غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:393
 
تاريخ التسجيل: janvier 2006
الجنسية: مصريية
الإقامة: كرواتيا
العمر: 62
المشاركات: 141
افتراضي فتحية احمد

مطربة قديرة استطاعت أن تصنع لنفسها اسما كبيرا فى عالم الغناء لم تنافسها فى قدراتها غير أم كلثوم
ولدت فتحية أحمد عام 1898 بالقاهرة لوالدها الشيخ أحمد الحمزاوى الذى عمل منشدا ومطربا فى أوائل القرن العشرين ، وللشيخ الحمزاوى ثلاث بنات احترفن الغناء هن فتحية ورتيبة ومفيدة ، وبينما تمتعت الأخوات الثلاث بأصوات جميلة ومقدرة عالية نالت فتحية أحمد حظا أوفر من الشهرة
علا اسم فتحية أحمد فى القاهرة بعد قيامها بأداء أعمال سيد درويش ومن أشهر ما سجلته من ألحانه لحن الحلوة دى قامت تعجن ولحن طلعت يا محلا نورها ، زورونى كل سنة مرة ، وتنافست الفرق المسرحية على ضمها إليها ، ثم تنقلت بين مصر والشام تقدم عروضا ناجحة بعد نجاحها فى مصر ، ومن ثم أطلق عليها مطربة القطرين
تمتعت فتحية بصوت يعادل صوت أم كلثوم ، قوى متمكن حساس ، وكانت على مقدرة فائقة فى أداء المقامات الشرقية والألحان الصعبة
أدت فتحية أدوارا كبيرة فى المسرح الغنائى تمثيلا وغناء ، وقامت بأداء ألحان سيد درويش الذى اعترف بها كمطربة ممتازة وأسند إليها من بطولات أوبريتاته ، كما غنت فى أوبريتات من ألحان داود حسنى وكامل الخلعى وزكريا أحمد
نافسها فى المسرح الغنائى كل من منيرة المهدية وحياة صبرى اللتين قامتا ببطولة أوبريتات سيد درويش أيضا غير أن منيرة التى لقبت بسلطانة الطرب كان لها فرقتها المسرحية الخاصة
ويلاحظ قيام فتحية أحمد بتسجيل اشهر أغانى سيد درويش على الإطلاق وهى أغان لم يسجلها بصوته ، ولكن من الملاحظ أيضا أن هذه الأغانى عرفت باسم الملحن وليس باسم المطرب ، وفى ذلك خروج على المألوف قبل وبعد سيد درويش ، ورغم قيام عديد من كبار المطربين والمطربات بأداء نفس الألحان لسيد درويش إلا أن تلك الأغنيات ، وغيرها ، احتفظت دائما بالإشارة للملحن ، وعلى سبيل المثال غنى زورونى كل سنة مرة كل من فتحية احمد ، زكى مراد ، حامد مرسى ، كارم محمود ، سيد مكاوى ، فيروز ، وغيرهم ، وظلت زورونى تعرف بانها أغنية سيد درويش رغم أنه لم يسجلها بصوته! وهذا يؤكد ما قاله الموسيقار عبد الوهاب من أن سيد درويش قد جعل للملحن دورا أساسيا ، وجعل الإبداع الفنى ينسب إلى الموسيقى بالدرجة الأولى ، وكان المطرب هو سيد الموقف قبل سيد درويش وظل كذلك بعده ، هو الذى يختار المادة والملحن والفرقة الموسيقية ويدفع لكل هؤلاء لشراء إبداعاتهم ، وكان نتيجة ذلك أن نسمع بين الحين والآخر أن ملحنا قديرا كمحمد القصبجى أو زكريا أحمد لم يأخذ حقه من التقدير ، أو يسمع الناس مئات الأغانى لا يعرفون من وضع موسيقاها ، لم ينج من ذلك غير قلة من الملحنين ، فعبد الوهاب كان يغنى ألحانه بنفسه ، وكذلك فريد الأطرش وسيد مكاوى ، أما الأخوان رحبانى فلم يلحنا إلا لفيروز فى الغالب فعرفوا بذلك ، وهؤلاء الملحنون قد لحنوا لآخرين إلا أن غالبية أعمالهم لغيرهم تنسب لمطربيها ، هكذا تفرد سيد درويش بهذه الخاصية المميزة ، ولذلك قد يندهش بعضنا الآن من هذه القائمة التى تضم أعمالا غاية فى الانتشار غنتها مطربة كبيرة ومع ذلك لم تنسب إليها فى اى وقت..
زورونى كل سنة مرة
الحلوة دى قامت تعجن
أوبريت ولو
طلعت يا محلا نورها
أوبريت قولوا له
أنا بابيع الغربال
مظلومة وياك يا ابن عمى
ألفين حمد لله على سلامتك
يابو الكشاكش
أوبريت فشر
يذكر أن فتحية أحمد هى التى قامت بتعريف محمد عبد الوهاب إلى سيد درويش لأول مرة ، فقد كان محمد عبد الوهاب شابا صغيرا يؤدى بعض اعمال الشيخ سلامة حجازى والشيخ سيد درويش فى مسرح تعمل به فتحية أحمد ، وذهب الشيخ سيد إلى ذلك المسرح ليسال عن فتحية فقابله الفتى الصغير عبد الوهاب ليساله من الضيف فقال له أنا سيد درويش ، سكت الصبى وتلعثم لكنه جرى ليخبرها ، وعندما حضرت انتهزت الفرصة لتقدم المطرب الصغير إلى الملحن الكبير ، عندئذ طلب الشيخ سيد منه أن يسمعه شيئا مما يحفظ فغنى أمامه فأثنى الشيخ سيد على أدائه وتنبأ له بمستقبل جيد ، ثم أسند إليه بعدها بطولة أوبريت شهرزاد
لحن لها داود حسنى ، كامل الخلعى ، أبو العلا محمد ، سيد درويش ، محمد القصبجى ، زكريا أحمد ، رياض السنباطى ، أحمد صدقى ، محمد عفيفى
استمرت فتحية احمد فى تقديم روائع الأغنيات من ألحان كبار الملحنين خاصة الشيخ زكريا الذى التقت معه فى ميلها إلى المدرسة الشرقية المحافظة ، وبعد اعتزال منيرة المهدية قامت فتحية أحمد بأداء أدوارها تمثيلا وغناء لتملأ الفراغ الذى تركته عن جدارة
وبينما خشيت منيرة صوت أم كلثوم خشيت أم كلثوم صوت فتحية أحمد ، خاصة أنهما اشتركا فى الاقتصار على ألحان كبار الملحنين ، ولم ينقذ أم كلثوم من هذه المنافسة غير اعتزال فتحية ، إذ أنهما فى كثير من الأحيان كانتا تتشابهان صوتا وأداء حتى أن المستمع يجد صعوبة فى التفريق بين الصوتين ، ومن المعروف أن أم كلثوم لم ينافسها غير ثلاث مطربات على عرش الغناء هن منيرة المهدية وفتحية أحمد واسمهان
فى اواخر الأربعينات قامت فتحية أحمد بآخر بطولة لها فى المسرح الغنائى فى مسرحية يوم القيامة من ألحان زكريا أحمد وهى التى غنت فيها أغنيتها الشهيرة يا حلاوة الدنيا
فى هذا الوقت كان نجم أم كلثوم قد سطع عاليا واكتملت لها الريادة بفضل حرصها على التعلم والتثقف المستمر والتفاف كبار الشعراء والملحنين حولها وقيامها ببطولة عدة أفلام سينمائية زادت من شهرتها ، وأدت هذه العوامل إلى تفوق أم كلثوم ، وهى نفس العوامل التى أدت إلى تفوقها على منيرة المهدية ، ومما يذكر أن كلا من منيرة المهدية وفتحية أحمد عاشتا طويلا فى وجود أم كلثوم لكنهما اعتزلتا الساحة الفنية لصالحها
استعانت السينما المصرية بصوت فتحية أحمد ومن ذلك اشتراكها بالغناء جنبا على جنب مع أم كلثوم فى فبلم عايدة المأخوذ عن أوبرا عايدة والذى كتب قصائده أحمد رامى ، فغنت فتحية دور الأميرة ابنة الملك المصرى بصوتها وقامت بتمثيله فردوس محمد بينما قامت أم كلثوم بغناء وتمثيل دور ابنة ملك الحبشة عايدة ، وشاركهما فى البطولة المطرب ابراهيم حمودة فى دور قائد الجيش المصرى
عام 1952 ذهبت فتحية أحمد برفقة اختها رتيبة إلى أختهما الثالثة المقيمة بالإسكندرية مفيدة فعرفتها بفرقتها وأسمعتها أغنياتها ، تعلقت فتحية بلحن مميز غنته فسالتها عن ملحنه فذكرت اسم محمد عفيفى ولم تكن فتحية قد تعاملت معه من قبل ، لكن أحد العازفين أضاف لها أنه صديق الشيخ زكريا أحمد وأن الشيخ زكريا يطلب أن يسمع الحانه كلما قدم إلى الإسكندرية ، كان محمد عفيفى يقدم ألحانه لإذاعات مختلفة وغنت له مفيدة عدة ألحان ، طلبت فتحية من أختها التعرف إلى الملحن السكندرى لرغبتها فى الغناء من ألحانه ، ولم يكن يلحن لها فى ذلك الوقت غير الثلاثة الكبار القصبجى وزكريا والسنباطى
أسفر لقاء فتحية أحمد ومحمد عفيفى عن 7 أغنيات من تلحينه تم تسجيل خمس منها إحداها الراية الخضراء مقام حجاز ميزان دارج وأذيعت عام 1953 وهى أنشودة وطنية تقول الراية الخضرا ، والأرض السمرا ، دول مصر الحرة ، ومن الطريف أن هذا اللقاء كان حلقة فى سلسلة من المنافسات بين فتحية أحمد وأم كلثوم ، فقد ترامى إلى أسماعها أن محمد عفيفى قد أعد ثلاثة ألحان لأم كلثوم فلم تدخر جهدا فى السعى إلى التعامل مع الملحن الجديد
اعتزلت فتحية أحمد الغناء بعد ذلك واختفت من الأضواء إلى أن توفيت بعد عشرة أشهر من وفاة أم كلثوم فى 5 ديسمبر 1975 مختتمة رحلة فنية حافلة

التعديل الأخير تم بواسطة : د أنس البن بتاريخ 09/01/2010 الساعة 08h24
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21/03/2006, 13h07
الصورة الرمزية سماعي
سماعي
رقم العضوية:1
 
تاريخ التسجيل: octobre 2005
الجنسية: عربية
الإقامة: سماعي
المشاركات: 2,785
افتراضي

فتحية أحمد
كانت إحدى مطربات مصر المشهورات في العشرينيات و الثلاثينيات لما تتمتع به من ذكاء و فطنة ، وقد لقبت بمطربة القطرين0 وكانت تمتلك صوتا رخيما يحمل كل معالم الطرب الأصيل مكنها من أن تنضم إلى فرقة نجيب الريحاني عام 1918، ثم فرقة سيد درويش و علي الكسار ، كما أن الملامح الاوبرالية في صوتها مكنتها من أن تكون مطربة أوبرا عام 1934 ، وساعدها صوتها علي أداء كثير من القصائد و الأشعار منها :- يا نسيم الصبا –وحقك أنت المني و الطلب – كليوباترا و مارك انطونيو . كما اشتركت في بعض الأعمال المسرحية منها ( صندوق الدنيا ) 0 وقد اجتذبتها السينما عام 1942 فقامت بالتمثيل للسينما و من أهم أفلامها:- "عايدة - أحلام الشباب – حنان" 0 **توفيت في5/12/1975
__________________

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28/05/2016, 18h34
الصورة الرمزية usif waleed
usif waleed usif waleed غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:651626
 
تاريخ التسجيل: août 2012
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 442
افتراضي رد: فتحيه أحمد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Talab مشاهدة المشاركة

تم النسخ والإضافة بواسطة الريحاني

{ إعداد وتنسيق الفهرس :نور عسكر}
فتحية أحمد

مطربة القطرين

ولدت المطربة والممثلة فتحية أحمد بحي الخرنفش بالقاهرة عام 1898 وهو نفس العام الذي ولدت فيه صديقتها العزيزة كوكب الشرق أم كلثوم.


كان الشيخ أحمد الحمزاوي مطربا رخيم الصوت، ولمع فترة كمطرب ومنشد ومبتهل، وقد لحن كثيرا من الأغاني الإنتقادية والفكاهية كان يؤدي بعضها مع اثنين من المنشدين كثلاثي فكاهي تحت اسم ثلاثي الشيخ كعبولة، ومن أشهر ألحانه "كعبولة الخفة" الذي يعتبر أصلا واضحا للحن قصيدة "مضناك جفاك" من شعر شوقي واقتباس محمد عبد الوهاب.


لم يستمر الشيخ أحمد الحمزاوي في الغناء بعد أن استوى عود بناته المطربات: فتحية أحمد ورتيبة أحمد التي اشتهرت بديالوج التليفونات التي سجلته مع الشيخ أمين حسانين من لحن السيد شطا، وكذلك ديالوج "شوى العصارى يادره" بالإشتراك مع ملحن الديالوج الفنان الراحل إبراهيم فوزي، أما الابنة الثالثة فهي المطربة الراحلة مفيدة أحمد صاحبة الصوت الجميل والتي كانت مطربة إذاعة الإسكندرية الأولى، وكانت مفيدة أحمد تسير على نهج أختها فتحية أحمد في المحافظة على التراث الغنائي التقليدي.


درست فتحية أحمد الغناء على أئمة الملحنين، وخاصة أستاذ أم كلثوم الأول الشيخ أبو العلا محمد الذي لحن لها خصيصا لحنا جديدا لقصيدة "كم بعثنا مع النسيم سلاما"، وذلك بعد أن غنتها أم كلثوم من لحن الطبيب أحمد صبري النجريدي.
اشتركت فتحية أحمد في شبابها بالمسرح الغنائي كمطربة ممثلة، وتنقلت مع الفرق المسرحية الغنائية بين مصر وبلاد الشام، ومن أجل هذا أطلق عليها لقب مطربة القطرين، كما كان يطلق على الأديب الكبير خليل مطران شاعر القطرين، ومن المفارقات العجيبة أن فتحية أحمد كانت ضعيفة في القراءة والكتابة، ولكن ذلك لم يحل دون إتقانها لتمثيلها أو غنائها بالمسرح أو السينما بعد ذلك أو غنائها بمصاحبة التخت في الحفلات أو الإذاعات العربية.

وفي مجال المسرح الغنائي في سنواته الخصبة (1917-1927) غنت فتحية أحمد لشوامخ الملحنين "داود حسني، محمد كامل الخلعي، السيد درويش البحر، إبراهيم فوزي"، وقد اعتزلت فتحية أحمد المسرح في نهاية الأربعينيات حيث قامت ببطولة المسرحية الغنائية "يوم القيامة" من لحن زكريا أحمد، وقد أضيف لهذه المسرحية اللحن المعروف "يا حلاوة الدنيا" خصيصا لكن تغنيه فتحية أحمد.


ولما أنتجت شركة أفلام الشرق "عبد الله أباظة، عبد الحليم محمود علي، أم كلثوم" فيلم "عايدة" الذي تضمن ملخصا باللغة العربية الفصخى لأوبرا "عايدة" ونظمها أحمد رامي، فقد اشتركت غنائيا فتحية أحمد بدور ابنة الملك المصري الأميرة أمينيرس أمام أم كلثوم التي قامت بدور عايدة جارية الأميرة، وهي في نفس الوقت ابنة ملك الحبشة، وقام الراحل إبراهيم حمودة بدور القائد المصري المنتصر "راداميس" على أن صورة فتحية أحمد لم تظهر على الشاشة، بل كانت دوبلاجا للممثلة فردوس حسن.


أما في مجال الغناء على التخت فقد غنت فتحية أحمد ألحانا كثيرة من التراث ومن الغناء العصري، فقد غنت من ألحان محمد عثمان وعبده الحامولي وأبو العلا محمد وزكريا أحمد ومحمد عبد الوهاب ورياض السنباطي وأحمد صدقي ومرسي الحريري ومحمد قاسم والمهندس الزراعي عبد الفتاح بدير.


ومن الطريف أن فتحية أحمد قد غنت لحنا لأستاذ الجيل صفر علي من قالب الطقطوقة أو الأهزوجة بعنوان :" ياريت زمانك وزماني يسمح ويرجع تاني"، كانت أغنية الموسم في الثلاثينيات وكانت تباع أسطواناتها في مسرح برنتانيا حيث كانت تغني هذه الطقطوقة هناك. وبهذا فقد سبق هذا التقليد ما كان يحدث بعد ذلك في سينما قصر النيل بعشرين عاما عندما كانت تغني أم كلثوم في الخمسينيات وتباع تسجيلاتها للغنائيات الجديدة على أسطوانات أو أشرطة كاسيت في حفلات أم كلثوم. ولقد عرفت فتحية أحمد بقلبها الطيب وضحكتها الصافية العالية، وفارقتها الحياة في الخامس من ديسمبر عام 1975.



رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 00h15.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd