* : طلب من القلب كتاب لإبن المنجم (الكاتـب : KamelArab - آخر مشاركة : عصمت النمر - - الوقت: 23h31 - التاريخ: 22/10/2019)           »          المبتهل الشيخ سيد النقشبندى (الكاتـب : سيادة الرئيس - آخر مشاركة : عمر عبيد - - الوقت: 22h18 - التاريخ: 22/10/2019)           »          مساهمات اختيارية من الأعضاء لسماعي لعام 2020 (الكاتـب : خليـل زيـدان - - الوقت: 22h17 - التاريخ: 22/10/2019)           »          عفيـفة إسكندر 1921-2012 (الكاتـب : مصطفى نبيل - آخر مشاركة : اسامة عبد الحميد - - الوقت: 21h47 - التاريخ: 22/10/2019)           »          نوت رقصات موسيقية (الكاتـب : qusay.qq - آخر مشاركة : عمرو الهنداوي - - الوقت: 19h03 - التاريخ: 22/10/2019)           »          محمــد قنديل (الكاتـب : Talab - آخر مشاركة : حازم فودة - - الوقت: 18h54 - التاريخ: 22/10/2019)           »          سعيدة خالد (الكاتـب : امحمد شعبان - آخر مشاركة : عطية لزهر - - الوقت: 18h22 - التاريخ: 22/10/2019)           »          عفيفة جمال (الكاتـب : امحمد شعبان - آخر مشاركة : عطية لزهر - - الوقت: 17h54 - التاريخ: 22/10/2019)           »          المطربة راضية (الكاتـب : عطية لزهر - - الوقت: 17h45 - التاريخ: 22/10/2019)           »          الأوبرات العالمية مترجمة بالفيديو الى اللغة العربية (الكاتـب : nasser ahmed- - - الوقت: 17h10 - التاريخ: 22/10/2019)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > صالون سماعي > ملتقى الشعر و الأدب > كلام في الأدب و الشِعر ( رؤى أدبية و نقدية )

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 13/09/2019, 12h38
رضوان حسن عبد الحليم رضوان حسن عبد الحليم غير متصل  
مواطـن مسـاهم
رقم العضوية:502847
 
تاريخ التسجيل: mars 2010
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 241
افتراضي روائـــــــــــــــــــــــــــــع عربيـــــــــــــــــــــــــــــــــة

الإيجــــــــاز فى الإعجــــاز فى القرءان الكريم


ب
بقلم رضوان حسن


الطبعة الأولى

بسم الله الرحمن الرحيم

الـمــقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــدمــة

( أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب اقفالها )
والإستفهام هنا إستفهام تعجبى و استنكاري فلا بدّ لمن يقرأ القرءان أن يتدبره ولا تكون مجرد أيات نقرأها ونمر عليها مرور الكرام فالقرءان هو معجزة المعجزات وهو المعجزة الباقية الخالدة وهو فحوى الرسالة الأخيرة من رب المخلوقات الى من تم تكليفه من تلك المخلوقات وهم البشر فلقد عرضت الأمانة على السموات والأرض والجبال فلم يتحملوا هذه الامانة وأبو تحملها وتحملها الإنسان مختارا طائعا أنه كان ظالما جهولا .
ولقد مرت الامانة وهى الرسالة من رب البشرية إلى البشر بمراحل ثلاث كانت تتوافق مع العقل البشرى و مدى إدراكه للكون فى وقت التكليف فمن بدء الخليقه الى إرسال الرسالة إلى سيدنا ابراهم ⁦( تكتب من غير باء بالمصحف الشريف ) قبل أن يرزق بالذرية هى مرحلة وهى المرحلة الأولى ومن عقب أن رزق الله سيدنا ابراهيم ( تكتب فى هذه المرحلة بالياء فى المصحف الشريف ⁦) بذريته الى خاتم الرسل و سيد ولد ادم هى المرحلة الثانية و من بعد تكليف خاتم الأنبياء إلى نزول عيسى عليه السلام النزول الثانى و قتله المسيح الدجال هى المرحلة الثالثة .
ولكل مرحلة من هذه المراحل الثلاث خصائصها فى ماهية الرسالة إى طبيعتها وجغرافيتها وتاريخها وحتى البشر الذى ارسل إليهم و المعجزة التى صاحبت تلك الرسالة والرسول الذى ارسل بالرسالة .
أن الله أرسل الرسل الى البشرية على ثلاث مراحل الاولى تبدأ منذ أن هبط ابو البشرية ادم عليه السلام إلى الأرض إلى قبيل إنجاب سيدنا ابراهم (تكتب فى المصحف من غير ياء فى هذه المرحلة ) لذريته وكان سيدنا نوح هو مركز هذه المرحلة فبعد أن كثر الخلق ونسو طريق ربهم أو غفلوا عنه ارسل الله اليهم رسلا مبشرين ومنذرين وكانت الرسالات فى هذه المرحلة عبارة عن توجيه رب العباد إلى الرسل بمراده من عباده وايدهم بمعجزات محدودة تتناسب مع هذا العصر ولكن الطريق الاساسى لله كان يوضحه الرسول بتوجية من ربه ولاتخرج الرساله عن كونها توجيه من الله إلى الرسول المنزل الى قومه ولم تأيد هذه المرحلة بكتب سماويه إنما هى وحى من رب العباد لرسله عن طريق الملائكة المكرمين ومن ثم توجيه الرسل لاتباعهم بما يريد ربهم منهم .
ثم تأتى المرحلة الثانيه وتبدأ من بعد إنجاب سيدنا ابراهيم ( وتكتب فى المصحف بالياء لتدل على هذه المرحلة ) لذريته وتنتهى قبيل بعثة الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم وفى هذه المرحلة كانت الرسالات لأقوام خاصة صاحبتها معجزات خاصة تتناسب مع ما كانت هذه الأمم بارعة فيه فلسيدنا موسى كانت العصا و السحر لان اليهود كانوا بارعين فى السحر فى هذا الوقت و لنبى الله عيسى كانت معجزته احياء الموتى لان اليهود فى ذلك الوقت كانوا بارعين فى الطب والرسل فى هذه المرحلة أيّدوا من الله بهذه المعجزات وبكتب سماوية ولكن هذه الكتب بلفظ بشرى بمعنى أن المضمون من الله ولكن اللفظ للبشر فالتوراه مضمونها من الله ولكن صياغة اللفظ فيها كان لسيدنا موسى و سيدنا هارون واما الانجيل فكان المضمون من الله ولكن الألفاظ كانت للحواريين لهذا نجد انجيل يوحنا وانجيل بولس وانجيل متى وانجيل برنابا وهو اقرب الأناجيل لتعاليم المسلمين وكل هؤلاء من للحواريين وكل هذه الأناجيل كتبت بعد عصر الشهداء اى بعد رفع سيدنا عيسى الى السماء ب 400 سنة أو يزيد لذلك تدخل فيها العنصر البشرى كثيرا وتجد الاختلافات بينها كبيرة لأن كل إنجيل كتبه احد الحواريين بما فهمه هو نفسه من سيدنا عيسى وتتميز هذه المرحلة بان الرسل فيها تم تأييدهم من الله بمعجزات حسية تتناسب مع عصرهم و بكتب سماوية كتبت بلغة هذا العصر فكان المنهاج شئ والمعجزة شئ مختلف صاحبت الرسول فى لحظة زمنية محددة ولم يتعهد الله لهذه الكتب السماوية كالزابور لسيدنا داوود وصحف سيدنا موسى و كالتوراة وأيضا الانجيل بالحفظ كما تعهد ربنا فى المرحلة الثالثة القرءان بالحفظ
أما فى المرحلة الثالثة والتى تبدأ من الرسول الخاتم صلى الله عليه و سلم الى نزول نبى الله عيسى و قتله المسيح الدجال فى آخر الزمان فهى تتميز بشئ منفرد فالرساله و المعجزة ڜئ واحد اى ان المنهج من رب العباد الى العباد و المعجزة شئ واحد فالقرءان هو معجزة هذه المرحلة وهو الرسالة ايضا وهو معجزة المعجزات فهو كتاب الله المنشور ليبين الله فيه عظمة كتابه المنظور الا وهو هذا الكون الفسيح المنظور( سنريهم اياتنا فى الأفاق و فى أنفسهم ) وفيه نبأ كل ڜئ نبأ من قبلنا ونبأ من بعدنا كما أن لفظه هو كلام الله وليس للبشر دخل فيه اطلاقا وقد تعهده الله بحفظه إلى يوم الدين .
من الأسماء الواردة فى المرحلة الأولى للرسالات آدم ونوح وابراهم ( ابراهيم ) (قبل أن ينجب ذريته ) ومن الأسماء الواردة فى المرحلة الثانيه للرسالات ابراهيم (بعد ان أن انجب ذريته ) و موسى وعيسى و أحمد الذى هو إسم الرسول الخاتم الذى سيأتى فى المرحلة الثالثة و الأخيرة وتشمل المرحلة الثالثه والأخيرة نبى الله الخاتم محمد ومن الكتب فى المرحلة الثانية الزابور و التوراه و الأنجيل اما فى المرحلة الثالثة و الأخيرة فالقرءان و القرءان فقط و كأن الرسل جميعا قد إجتمعوا فى محمد وكأن القرءان و حده هو ثمرة كل الكتب السماوية السابقه فكما أن الرسل افضلهم محمد صلى الله عليه و سلم كذلك القرءان هو ثمرة كل الكتب السماوية السابقه .
كما أنه هو و الرسالة الخاتمة شئ واحد وفيه من جوانب الإعجاز مالا يستطيع بشرا أن يحصيه ففيه اعجاز لغوى تحدى الله به العرب الذين كانوا أرباب الفصاحة والبلاغة و اللغة وفيه اعجاز علمى إلى يوم الساعة وفيه اعجاز رقمى فى آياته و حروفه وفيه اعجاز طبى وفيه اعجاز هندسي وفيه اعجاز فلسفى و فيه اعجاز قانونى واسالوا فى ذلك ايات المواريث التى حيرت البشرية ومن ثم لم يجدوا طريقا للعدل الا أن يأخذوا بها كما فعل الروس من عهد قريب وفى اى جانب من جوانب الحياة إلا وجدت فى القرءان معجزة حتى فى علوم الحشرات حتى فى علوم الأجناس وهكذ .
القرءان هو معجزة المعجزات وهو المنهج والرسالة الاخيرة التى ارسلها رب العباد بمراده من العباد وأنه فيه نبأ من قبلنا ونبأ من بعدنا وفيه من جوانب الإعجاز مالا يعد ولا يحصى ففيه اعجاز بلاغى فهو بالعربية تحدى به الله العرب جميعا وهم أرباب اللغة و البلاغة و الفصاحة تحداهم بأن ياتوا ولو بسورة من مثله أو حتى بآية من مثله و أعلمهم بالجواب بأنهم لن يستطيعوا حتى ولو كان الجن لهم ظهيرا اى لو اجتمع الإنس والجن مع بعضهم فلن يستطيعوا أن ياتوا ولو بآية واحدة .ولكن هذا اعجاز يخص العرب أما غير العربى فلن يستسيغ اللغة العربية أو يفهم الإعجاز البلاغى فى مدلولات القرءان اللفظية اما الاعجاز العلمى بمشتملاته الطبى والجيولوجي و الهندسى و الصيدلى و... و... و... فقد يقف النص العربى حائلا بين مايقف عليه النص القرءانى والمدلول العلمى كالبحر المسجور نفسه مثلا ولكن وحده الإعجاز الرقمى يفهمه جميع البشر ويدركون معناه فمثلا عندما تقول إن سورة الرعد هى السورة رقم 13فى المصحف الشريف وإن الآية التى ذكر فيها كلمة الرعد فى هذه السورة هى رقم 13 وإن عدد كلماتها 19 كلمة و عدد حروف كلمات هذه الآية 83 حرف وذكرت كلمة الرعد ايضا فى سورة البقرة فى الآية رقم 19 وعندما تعد كلمات هذه الآية تجدها 19 كلمة ايضا أما عدد حروف هذه الآية تجد عجبا فعدد حروفها ايضا 83 حرف اى اعجاز هذا لايسعك إلا أن تقول سبحان الله الذى أحصى كل شئ عددا واذا وأملنا بشئ من الدقة عن حروف ا. ل .ر . ع . د .فى كل من الأيتين فى سورة الرعد وفى سورة البقرة لوجدنا نفس الأعداد فعدد حروف الألف فى الأيتين واحد وكذلك بقية الحروف المكملة لكلمة الرعد هنا مثل هناك بالبقرة أهذه صدفة ؟ ام أن من خلق هذا الكون المنظور هو منزل هذا القرءان العظيم.

الإعجاز العددي فى القرآن الكريم

هناك نوعان من طرق حساب الإعجاز العددي أو الرقمى فى القرآن الكريم

أولهما . يقوم على أساس عد الحروف والكلمات بكل سورة وحساب ارقام السور وعدد اياتها وعد الآيات المتشابهة وهكذا ولا يدخل فى حساب الجمل بما يعنى أنه لا يقيم وزنا للأرقام التى تناظر كل حرف .

ثانيهما . وهو من يقوم على حساب الجمل وهو يختار بين ثلاث ابجديات للتعامل مع الحروف والارقام التى تناظر هذه الحروف مع عدم غض الطرف عن ارقام السور و عدد الأيات بكل سورة ناهيك عن عدد الحروف بها و المتشابه منها.
ومنهم من يعتبر أن القول الفصل فى كل موضوع يعود إلى القرآن وما ورد فيه فقط وينكر بعض ما جاء بالسنة الشريفة وبعضهم يذهب إلى إنكار المعجزات الحسية للنبى ويبقى فقط أن المعجزة الوحيدة و الباقية و الخالدة هى القرآن الكريم .
ومنهم من لا ينكر من السنة شئ بل هو يأخذها بابا لفهم القرآن وما ورد فيه من معجزات .
أما نحن فنأخذ الطريق الاوسط بمعنى أننا نؤمن بالإعجاز الرقمى فى القرآن و نؤمن بالإعجاز العلمى والرقمي فيما تواتر من احاديث سيد الخلق صلى الله عليه و سلم لأنه ببساطة لا ينطق عن الهوى أن هو إلا وحى يوحى.

بسم الله الرحمن الرحيم


الإعجاز العلمى فى القرءان الكريم

الإعجاز الرقمى فى القرءان الكريم


إنــّــــــــــــــــــــــها لإحدى الكبر


ثبت علميا ان القمر يدور حول الأرض و أن الأرض تدور بدورها حول الشمس و كل كما قال رب العزة و خالق هذا الكون العظيم (كل فى فلك يسبحون ) ولقد أثبت عالم يدعى ميتون فى القرن الخامس قبل الميلاد أن الشمس والأرض و القمر تدور حول بعضها وحول محورها فالقمر يدور حول الأرض و حول محوره و الأرض تدور حول الشمس و حول محورها ( حول محورها فيتعاقب اليل و النهار) و حول الشمس (فتنشأ الفصول الأربعة الصيف و الخريف و الشتاء و الربيع ) و تتم هذه الدورة تحديدا كما قال هذا العالم (ميـــتون ) كل تسعة عشر عاما وتسمى بالدورة الميتونية نسبة الى هذا العالم اى ان القمر و الأرض و الشمس تكون على نفس الخط مع البرج السماوى ( الابراج الميزان و الحوت و العقرب و .... و .... و ... ) كل تسعة عشر عاما و لقد اثبت عالم اخر اسمه كوبر نيكس ان الأرض بيضاوية الشكل و ان الدورة الميتونية صحيحة تماما و لقد اثبت العلم الحديث هذه النظرية .
الآن ما دخل القرءان الكريم بهذا الحديث و بهذه النظرية . تعالو لنرى عظمة خالق هذا الكون المبدع فيما خلق و المنظم لهذا الكون الهائل لنقول هنا الله و ان منزل هذا القرءان هو خالق هذا الكون وان هذا الكتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه .
بحثنا فى القرءان الكريم فلم نجد عدد ال 19 الا فى اية واحدة فى سورة واحدة هى سورة المدثر و هى تتكلم عن عدد ملائكة النار وتحددهم بعدد 19 ⁦:-)⁩ تسعةعشر⁦:-(⁩ و وجدنا ان هذه هى الأية رقم 30 اى بين رقمى 29 و 30 يا ألله اليس عدد ايام الشهر العربى يتراوح بين 29 يوم و 30 يوم إذن لم تأتى هذه الأية فى هذا المكان عبثا فالشهر العربى إما 29 يوم أو 30 يوم ولما عددنا حروف هذه الايه و جدناها 12 حرف اليس هذا عدد الشهور فى السنة الهجرية (إثنى عشر شهرا فى كتاب الله يوم خلق السموات و الأرض ) ثم و جدنا أن الأية التى بعدها طويلة جدا على عكس عدد حروف الايات قبلها و بعدها و لما قمنا بعد عدد حروف هذه الاية و جدناها 245 حرف بل وو جدنا الأية بعدها تتكلم عن القمر ( كلا و القمر ) وعدد حرفها 9 أحرف فإذا جمعنا الأية الأولى ( عليها تسعة عشر ) ( 12 حرف ) و الأية التى بعدها ( الأية 31 ) ( عدد أحرفها 245 حرف ) و الأية ( 32 ) ( كلا و القمر ) ( عدد أحرفها 9 أحرف ) لكان المجموع
12+ 245 +9 =266 حرف
فإذن إذا قسمنا عدد هذه الأحرف غلى عدد أحرف الأية التى تتكلم عن القمر ( كلا و القمر ) لوجدنا عجبا و أى عجب
266 / 9 = 29.5 و هو عد أيام الشهر العربى تقريبا .
وكما قلت فى البداية أن عالما يونانيا اسمه ميتون اثبت فى القرن الخامس قبل الميلاد أن الشمس والأرض و القمر يكونون فى نفس النقط بالضبط بالنسبة لبعضهم البعض كل تسعة عشرة سنة بالضبط و اننا لما بحثنا فى القرءان الكريم كله وجدنا أن هذا العدد 19 موجود فى آية واحدة فقط فى سورة المدثر فى الآية رقم 30 وقلنا ان هذة الآية تقع بين رقمى 29 و 30 وان هذا بالضبط عدد ايام الشهر القمرى فإما 29 يوما أو 30 يوما وإن عدد حروف هذه الآية 12 حرف وهو عدد الشهور فى السنة القمرية ثم وجدنا الآية التى تلى هذه الآية ⁦:-)⁩الآية 31 ⁦:-(⁩ طويلة على غير عادة الايات التى تسبقها أو تليها ووجدنا أن عدد حروفها 245 حرفا وإن الآية التى تليها ⁦:-)⁩ الآية 32 ⁦:-(⁩ اولا تتكلم عن القمر دون سابق سياق وأن عدد حروفها 9 احرف فلما جمعنا عدد الاحرف فى الآيات الثلاث كان مجموع الحروف 12 + 245 +9 = 266 حرف فإذا قسمنا هذا العدد على عدد احرف الآية التى تتكلم عن القمر ⁦:-)⁩ كلا و القمر ⁦:-(⁩ ⁦:-)⁩ 9احرف ⁦:-(⁩ 266 /9 = 29.5 وهو عدد ايام الشهر القمرى تقريبا
الان اثبت العلم الحديث أن القمر يكمل دورته حول الارض كل سبعة و عشرين يوما و ثمانى ساعات بفرض ثبوت الارض وعدم دورانها حول الشمس ⁦:-)⁩ 27 يوما و 8 ساعات ⁦:-(⁩ اى 27.3 فلاحظنا أنه إذا قسمنا عدد احرف الآية 31 على عدد احرف الآية 32 الخاصة بالقمر لكان التالى 245 / 9 = 27.2 وهو رقم قريب للرقم السابق ولكننا اذا أمعنا النظر فى نفس الآية 31 لوجدنا بها 9 احرف تقرأ ولا تكتب وهى احرف المد فى الرسم العثمانى للمصحف ويكتب الف صغيرة فوق الحرف الممدود . اذا العدد يصبح 245 حرف أساسيا و 9 احرف غير أساسية اى 245.9 حرفا فإذا قسمنا هذا العدد على عدد احرف كلا و القمر يكون245.9 / 9 = 28.3 الله اكبر ما هذا الإبداع إنه لإحدى الكبر نذيرا للبشر . نعم يارب لقد أحصيت كل شئ عددا .
وكما قلنا فى الجزئين السابقتين أن الشهر العربى 29.5 تقريبا وعلى هذا يكون عدد الايام فى السنة الهجرية 29.5 * 12 = 354 = يوما والان اذا قمنا بعد الحروف فى سورة المدثر بعد الآية 36 من اول قوله سبحانه و تعالى ⁦:-)⁩لمن شاء .... ⁦:-(⁩ الى آخر السورة يجد أن عدد الحروف هو 354 حرفا اما الاعجاز الثانى فى هذه المقالة فهو عدد الأشهر فى الدورة الميتونية التى ذكرناها من قبل = 19 سنة * 12 شهر = 228 شهر الان نذهب للايه العجيبة 31 وأجمع حروفها من أولها إلى اخر حرف فى قول الله تعالى وما يعلم جنود ربك الا هو ستجد عدد الاحرف 228 حرف اي اعجاز هذا نعم إن خالق هذا الكون البديع ومنزل هذا القرءان العظيم لهو رب كل شئ و مليكه الذى احسن كل شئ خلقه .
الآن سنذهب إلى المعجزة الأكبر فى هذه الأيات و التى تحدد بكل دقة متى تبدأ هذه الدورة الميتونية وهل هى منتظمة بهذا الشكل العجيب ولكن هذا يحتاج إلى توضيح كبير .
الآن نتكلم عن معجزة المعجزات التى هى إحدى الكبر فى سورة المدثر وكما قلنا سابقا أن الدورة الميتونية تتم كل 19 عاما ولكن فى اى يوم تبدأ وهل هى منتظمة وبحثنا فى الآيات التى تلي الآية التى تتكلم عن القمر ⁦:-)⁩ الأية 32 ⁦:-(⁩ ⁦:-)⁩ كلا و القمر ⁦:-(⁩ وجدنا الأيتين 33 و 34 الاولى تتكلم عن اليل والثانية تتكلم عن النهار فإذن هم المعياران الذان سيحددان اليوم الذى تبدأ فيه الدورة الميتونية تقول الأية 33 واليل إذ أدبر لاحظ السكون على الذال ولايجوز قراءتها بفتح الذال لأن بالتالى يصبح بعدها مدا فنقول حينها واليل إذا أدبر وهذا خطأ ولكن تقرأ ⁦:-)⁩ واليل إذ أدبر ⁦:-(⁩ بالسكون على الذال ولا مد بعدها وعندما نعد عدد حروف هذه الأية بالنطق الصحيح نجدها 11 حرف والأية التى بعدها و الصبح إذا أسفر بفتح الذال هنا ومد ما بعدها فيكون عدد حروفها 13 حرف
اذن نحن نبحث عن يوم لبداية الدورة الميتونية يكون عدد ساعات ليله 11 ساعة وعدد ساعات نهاره 13 ساعة حسب عدد حروف الآيات و وجدنا أن هذا اليوم هو يوم 8/23 من كل عام وهو اليوم الذى تتوفر فيه هذه الصفة حيث عدد ساعات ليله 11 ساعة كما توضح عدد حروف الآية واليل إذ أدبر وعدد ساعات نهاره 13 ساعة كما توضح عدد حروف الاية والصبح إذا أسفر
ولكن فى اى سنة تحديدا تبدأ هذه الدورة والتى تتكرر كل 19 سنة لابد أن يكون هذا اليوم 8/23 متوافقا مع بداية شهر هجرى جديد ولقد أثبت أحد علماء المسلمين من فترة وجيزة أن هذا اليوم هو 2017/8/23 وبالرجوع الى هذا التاريخ وجدناه يوافق فعلا بداية شهر هجرى وعندما راجع التواريخ 8/23 فى سنوات 1998, 1979 . 1960 .1941 .1922 . 1903 . 1884 باستخدام برنامج تحويل التاريخ الميلادى الى تاريخ هجرى وبمراجعة اعداد جريدة الأهرام المصرية فى هذه التواريخ وجد أنها فعلا بدايات لشهور عربيه او هجرية وبالفعل صدقت هذه الدورة وصدق الله خالق هذا الكون البديع و منزل هذا القرءان العظيم المعجزة فى كل حرف فيه وان كل حرف به صدق و عدل
ثم إذا تابعنا أعجوبة أخرى نجد أن عدد سور القرءان الكريم 114 سورة أي 6 * 19 والستة هى الايام التى خلق فيها السموات والأرض ،⁦:-)⁩ ولقد خلقنا السموات والارض فى ستة أيام و ما مسنا من لغوب ⁦:-(⁩ و ال19 هى عدد سنوات الدورة الميتونية
كل هذا الإعجاز فى خمس ايات من سورة واحدة فما بالكم بالقرءان كله أنه كتاب الله المعجز الذى تحدى به كل البشر والجن حتى ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا .
قلنا فى الأجزاء السابقة أن رقم 19 هو معجزة المعجزات وهو معجزة فى حد ذاته و لقد إختصه الله صراحة فى قوله فى سورة المدثر (عليها تسعة عشر ) الآية 30 وعندما تتعمق فى البحث تجد ان عدد سور القرءان الكريم 114سورة و هى 6 * 19 اى عدد أيام خلق السموات والأرض * 19 ثم بمزيد من التعمق تجد ان عدد آية ( بسم الله الرحمن الرحيم ) فى القرءان الكريم 114 مرّة ( 6 * 19 ) و عدد أحرفها 19 حرف أهى مصادفة هى الأخرى ؟ أم أن هناك رب حكيم منزل هذا القرءان العظيم هو خالق هذا الكون العظيم .

اللــمـــحـــــــة الـثـانـيـــــــــــــــة


بسم الله الرحمن الرحيم


وفى القرءان الكريم أمثلة لا تعد ولا تحصى على الإعجاز الرقمى أو العددى فمثلا
1 ـ فى سورة نوح هى السورة رقم 71 بين سور المصحف الكريم وعدد آياتها 28 آية وعدد حروفها المرسومة 950 حرف والأن تمعن فى هذه المعجزات الرقميه و قل سبحان الله :
ا ـ عدد حروفها هو نفس عمر سيدنا نوح كما جاء بالقرءان الكريم فقد لبث سيدنا نوح فى قومه ( ألف سنة إلا خمسين ) بنص القرءان أهى مصادفة ؟
ب ـ ذكر سيدنا نوح عليه السلام فى القرءان 43 مرّة فإذا طرحنا عدد أيات السورة من ترتيبها كان االناتج 71 - 28 = 43 أهى مصادفة ؟
ج ـ يوجد 43 سورة بعد سورة نوح ؟أهى مصادفة ؟
د ـ لم يذكر اسم سيدنا نوح عليه السلام فى ال43 سورة التى بعد سورة نوح ولا مرّة واحدة بينما لم يذكر إسمه عليه السلام فى 43 سورة قبل سورة نوح و إذا طرحنا من عدد السور كلها 114 سورة عدد السور التى لم يذكر إسمه عليه السلام بها لكان عجبا 114 - (43 التى لم يذكر فيها قبل سورة نوح + 43 التى لم يذكر بها بعدها ) = 28 وهو عدد أيات سورة نوح عليه السلام ( أى أن السور التى ذكر فيها إسم سيدنا نوح عليه السلام ) أتلك هى الأخرى صدفة ؟
إلهى ما أبدعك وما أحكمك نعم لقد أحصيت كل شئ عددا .

الـلـمــــحـــــــــــــــــــــــة الثــا لثـــــــــــــــــــــــة :


بسم الله الرحمن الرحيم


يوجد ثلاث ابجديات عربيات خالاصات للنظر فى الإعجاز الرقمى فى القرءان الكريم بمعنى أن كل حرف فى اللغة العربية فى هذا النوع من الأبجدية أو ذاك له رقم يدل عليه فى الإعجاز الرقمى فى القرءان الكريم أو أن لكل حرف رقم يستبدل به و يكون مناظرا له فى كل أبجدية .

الأبجدية الأولى . وهى المنتشرة الآن فأولها ألف وثانيها باء و آخرها ياء وفيها يحسب الألف ب 1 والباء ب 2 والتاء ب 3 وهكذا حتى نصل إلى الياء فتحسب ب 28 .

الأبجدية الثانيه . وهى الأبجدية القديمة وهى أبجد هوز حطى كلمن وفيها يكون الألف ب 1 والباء ب 2 والجيم ب 3 و الدال ب 4 و الهاء ب 5 وهكذا والحروف فيها هى ا . ب . ج . د . ه . و . ز . ح . ط . ى . ك . ل . م . ن وهكذا

الأبجدية الثالثه . وهى التى تقوم على أساس اكثر الحروف نزولا بالقرءان أو تكرارا بالقرءان الكريم فأكثر حرف ذكر فى القرءان الكريم هو الألف فيأخذ رقم 1 والثانى تكرارا فى القرءان الكريم هو حرف اللام فيأخذ رقم 2 والثالث هو حرف النون فيأخذ رقم 3 وسأكتب جدولا بهذه الأبجديات الثلاث حسب ترتيب الحروف بها والرقم المناظر لكل حرف وهكذا.ولكل أبجدية منهم ابداعاتها فى الدخول الى عالم الإعجاز الرقمى إلى القرءان الكريم .
م لأبجدية الاولى الأبجدية الثانيه الأبجدية الثالثه

1 ...أ اوالهمزة = 1 ..أ اوالهمزة = 1 ...أ اوالهمزة = 1
2 ...ب = 2 ........ب = 2 .............ل = 2
3 ... ت = 3 ..........ج = 3 .............ن = 3
4 ...ث = 4 ..........د = 4 ..............م = 4
5 ... ج = 5 .......... الهاء = 5 ...........و = 5
6 ...ح = 6 ..........و = 6 .............. ال ي أو الهمزة على نبرة اوهمزه على ياء ئ = 6
7 ... خ = 7 .......... ز = 7 ..............الهاء أو ال ة = 7
8 ... د = 8 ..........ح = 8 .............. ر = 8
9 ...ذ = 9 ..........ط = 9 ............. ب = 9
10 ... ر = 10 ...... الياء = 10 ......... ك = 10
11 ... ز = 11 ....... ك = 20 ........... ت = 11
12 ...س = 12 ..... ل = 30 ........... ع = 12
13 ...ش = 13 .....م = 40 ........... ف = 13
14 ...ص = 14 .....ن = 50 ...........ق = 14
15 ... ض = 15 ..... س = 60 ........ س = 15
16 ...ط = 16 ......ع = 70 ............ د = 16
17 ...ظ = 17 ......ف = 80 ........... ذ = 17
18 ... ع = 18 ......ص = 90 ..........ح = 18
19 ... غ = 19 .......ق = 100 ......... ج = 19
20 ...ف = 20 ......ر = 200 ..........خ = 20
21 ... ق = 21 ...... ش = 300 .......ش = 21
22 ... ك = 22 ...... ت = 400 .........ص = 22
23 ...ل = 23 ......ث = 500 .........ض = 23
24 ...م = 24 .......خ = 600 ...........ز = 24
25 ...ن = 25 .......ذ = 700 ..........ث = 25
26 ...ه = 26 .......ض = 800 .........ط = 26
27 ...و = 27 .......ظ = 900 ..........غ = 27
28 ...ي = 28 ......ع = 1000 ........ ظ = 28

و لكل أبجدية من هؤلاء الأبجديات الثلاث مدارس تتعامل معها فى باب الإعجاز الرقمى فى القرءان الكريم و لكل كما قلنا ابداعاتها.

الـلــمـحـــة الـرابعـــــــة :


بسم الله الرحمــــــــــــــــــــــن الرحيـــــــــــــــــــم

سأكتب اليوم فى لمحة جميلة و مهمه جدا جدا فأرجوا من يقرأ أن يقرأ بتدبر شديد ليعلم أن هذا القرءان لا يأتيه الباطل أبدا وانه كتاب أحكمت آياته من لدن حكيم خبير سبحانه و تعالى
أول أية فى القرءان هى مفتتح سورة الفاتحة وهى ( بسم الله الرحمن الرحيم ) وهى المعجزة الكبرى ترى من كم حرف شكّلت هذة الأيه ؟ من عشرة أحرف ( تلك عشرة كاملة ) ( عشرة أحرف كريمة إختارها الله ليبدأ بها كتابه الكريم ) وهى الباء ( ب ) و السين ( س ) و الميم ( م ) و الألف ( ا ) و اللام ( ل ) و الهاء ( هـ ) و الراء ( ر ) و الحاء ( ح ) والنون ( ن ) و الياء ( ي ) وعدد أيات القرءان 6236 أيه ف و الله لا تخلوا اية واحدة فى المصحف الكريم كلّه إلا و بها حرف أو أكثر من هذه الحروف العشر و جربوا فى أى أية لا بد و ان تجدوا بها حرفا على الأقل من هذه الحروف العشر بمعنى أن كل أية فى كتاب الله لابد و أن يكون بها حرف أو أكثر من حروف البسملة . ولكن فى قراءة ورش و جدنا أن الأية الأولى فى المصحف هى ليست البسملة و لكن هى ( الحمد لله رب العالمين ) و هى تتكون من 11 حرفا و هى الألف ( ا ) و اللام ( ل ) و الحاء ( ح ) و الميم ( م ) و الدال ( د ) و الهاء ( هـ ) و الراء ( ر ) والباء ( ب ) و العين ( ع ) و الياء ( ي ) و النون ( ن ) فو الله أيضا لا تخلوا أية فى كتاب الله من ال 6236 أيه إلا و بها حرف من هذه الحروف الأحد عشر أو أكثر أى إعجاز هذا بل أى تدبير هذا و أى إحكام هذا ( كتاب أحكمت آياته ) ألم أقل لكم انه تنزيل رب العالمين .
ثم نأتى لأخر أية فى القرءان الكريم و هى ( من الجنة والناس ) و هى تتكون من 8 أحرف و هى الميم و النون و الألف و اللام و الجيم و التاء المربوطة و الواو والسين فو الله لم تخلوا أية فى كتاب الله من حرف على الأقل من هذه الأحرف الثمانية .
إذن القرءان كله بين أول أية و أخر أية لا تخلوا أية فيه إلا و بها حرف على الأقل من بين أحرف مبتداه و نهايته سبحانك ربى ما أعظمك سبحانك ربى ما أكمل قرءانك انه لكتاب كريم فى لوح محفوظ .
ثم أنظر الى كلمة محمد رسول الله من كم حرف تتكون من 9 أحرف و هى الميم و الحاء و الدال و الراء و السين و الواو واللام والألف و الهاء تسعة أحرف فو الله أيضا لا تخلوا أية واحدة فى كتاب الله إلا وبها حرف على الأقل من هذه الأحرف التسع سبحانك ربى ما أعظمك وصلى اللهم على سيد الأولين و الأخرين .
اـللـمـحـــــــة الـخامســــــــــــــــــــــــــة :
بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم
ولقد أتيناك سبعا من المثانى و القرآن العظيم . الحجر الأية 87
السبع المثانى أو فاتحة الكتاب فيها من المعجزات الكثير و الكثير و الكثير
اولا . هى سبع أيات أولها البسملة معجزة المعجزات فعدد حروفها 19 حرف وهى المعجزة الأكبر التى ذكرها الله فى سورة المدثر صراحة بقوله عليها تسعة عشر
ثانيا . نزلت الفاتحة من 21 حرف من الأبجدية العربية وهى 3*7 ولم تتضمن سبع احرف من الأبجدية العربية وهى حروف ال ث و ال ج و ال خ و ال ز و ال ش و ال ف وال ظ
إذن 3 * 7 والثلاث هى الحروف الثلاث التى يتكون منها اسم الله وهى الألف و اللام و الهاء و السبع 7 هى المعجزة فى سورة الفاتحة.
ا ... الآن إذا كتبنا اول كلمة من كل أيه فى الفاتحة
بسم . الحمد . الرحمن .مالك . اياك . اهدنا . صراط
هى سبع كلمات والان نقوم بعد حروف هذه الكلمات السبع نجدها 31 حرف .
2 ... وإذا كتبنا الكلمة الثانيه من كل أيه فى الفاتحة
الله . لله . الرحيم . يوم . نعبد . الصراط . الذين
هى سبع كلمات و الآن نقوم بعد حروف هذه الكلمات السبع نجدها 31 حرف .
3... وإذا كتبنا الكلمة الثالثة من كل أيه فى الفاتحة
الرحمن . رب . ... . الدين . واياك . المستقيم . أنعمت
هى ست كلمات و الآن نقوم بعد حروف هذه الكلمات الست نجدها 31 حرف .
و الآن إذا رتبنا الكلمات فى صورة أفقية تحت بعضها
بسم . الحمد . الرحمن .مالك . اياك . اهدنا . صراط .
الله . لله . الرحيم . يوم . نعبد . الصراط . الذين .
الرحمن . رب . ... . الدين . واياك . المستقيم . أنعمت .
والان نقوم بعد النقط التى على الحروف نجدها 31 نقطة ربى ما أعظمك و قرآنك ما أحكمه
4 ... الآن نكتب ألفاظ الجلالة فى الفاتحة
الله . الرحمن . الرحيم . لله . الرحمن . الرحيم و الآن نعد عدد الحروف فى ألفاظ الجلالة تلك نجدها 31 حرف ما هذا الإعجاز .
الـلمـــحــــــــــة الساد ســـــــــســــــــــــــــــــة :
بسم الله الرحمن الرحيم
فمثلا كلمة الصلاة تكتب فى المصحف الصلوة وانظر لقوله تعالى ⁦:-)⁩ ويقيمون الصلوة ⁦:-(⁩ فى الأية رقم 2 فى سورة البقرة والان ننظر لكلمة الصلوة ونحسبها بالابجدية الثانية الألف = ا واللام =30 والصاد = 90 واللام = 30 و الواو =6 والتاء = 400 و المجموع = 557 ومجموع هذه الأرقام = 5+5+7= 17 وهى مجموع ركعات الصلوات الخمس الم يقل سبحانه و تعالى ⁦:-)⁩ ما فرطنا فى الكتاب من شئ ⁦:-(⁩. نعم صدقت يارب فنعم المنزل انت ونعم الكتاب هو القرءان .
والان انظر الى كفى يديك تجد فيها رقمان هما 81 فى اليد اليمنى و 18 فى اليد الأخرى و مجموعهم 99 وهى عدد ذكر مرات الصلاة فى القرءان الكريم أما 18 فهى صورة الكهف وفيها من المعجزات ما فيها و أما 81 ففيها سورة التكوير التى تدل على مقدمات يوم القيامة أما ال99 فهى سورة الزلزلة وعندها يكون انتهى كل شيء.
ربنا اجعلنا من الناجين يومها
اللمـــــــــــــــحة الســـــــابعـــــــــــــــــــــــة :
بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا يعلم أن عدد آيات القرءان الكريم 6236 أيه فهل فكر أحد فى هذا الرقم ؟ الستة الأولى هى عدد أيام خلق السموات والأرض ( ولقد خلقنا السموات والارض فى ستة أيام و ما مسّنا من لغوب ) ( ق 39 ) وعندما تجمع الستة الأولى و الستة الثانية ( 6+6 = 12) ( وهى عدد الشهور الهجرية ) ( إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ) التو بة 36 و إذا جمعت الرقمين الأوسطين ( 3+2 = 5 ) وهى عدد الصلوات المفروضة على المسلم فى اليوم و الليلة وعندما تجمع الرقم كلّه ( 6+ 2+3+6 = 17 ) و هو عدد ركعات الصلاه المفروضه على كل مسلم و مسلمة فى اليوم و الليلة .
ثم انظر إلى كلمتى القرآن الكريم ( أ =ا ) و ( ل =30 ) و ( ق = 100) و( ر ) = 200 و( آ =1 ) و ( ن = 50 ) إذن ( 1+30 + 100 + 200+1 +50 = 381) و ( 1+8 + 3 =12) و هو عدد الشهور أيضا و كلمة الكريم ( ا =1 ) و ( ل=30) و( ك = 20 ) و( ر =200 ) و (ي = 10 ) و (م =40 ) إذن ( 1+ 30 + 20 + 200 + 10 + 40 =301 ) الآن (3 +1 =4 ) و هى عدد الأشهر الحرم فى القرءان الكريم ( ذى القعده و ذى الحجه و محرم و رجب مضر

اللمحة الثامنة

بسم الله الرحمن الرحيم

كنت اصلى الظهر اليوم خلف اخ عزيز فاضل وقرأت فى الركعة الأولى سورة المسد عندما فرغت من صلاتى عددت حرف الباء فى السورة فوجدتها 9 مرات ف بسم الله الرحمان الرحيم .... ...تبت ... ( الباء هنا مشددة لذلك تحسب بإثنين ) 2 ... يدأ أبى ... 3 ... لهب ... 4 ... وتب ... 5 ... ما أغنى عنه ماله و ما كسب ...6 .... سيصلى نارا ذات لهب ... 7 ... و امرأته حمالة الحطب 8 .... فى جسدها حبل ... 9 .... من مسد .
إذن هناك 9 مرات حرف الباء وعدد حروف الآيات ... 1 ... 15 و ... ،2.... 19... و .... 3 ... 15 .... و ... 4 ...17 ... و .... 5 ... 15 .... إذن عدد الحروف 81 حرف فإذا كانت الباء تأخذ فى الأبجدية الثالثة رقم 9
إذن الباء =9 * عدد حروف الباء 9 = 81 وهو نفس عدد الحروف ثم انظر الى ترتيب عدد حروف الآيات 15ثم 19 ثم 15 ثم 17 ثم 15
سبحان الله الذى أحصى كل شئ عددا .

اللمحة التاسعة

بسم الله الرحمن الرحيم

مرة أخرى نعود إلى معجزة ال١٩ بالقران الكريم وهذه المرة مع سورة الشمس وبها ١٩ ها عدوها معى والشمس وضحاها..والقمر إذا تلاها.. وألن..ها ... ر اذا جلاها ...تسعة عشر هاء بعدها الف تتكرر ثلاث مرات فى الآية الثامنة والهاء تحسب فى الابجديات ب ٥ والألف ب ١ فهل هذا يعنى شيئا نعم ٥+١ يساوى ٦ و ٦ * ١٩ يساوى ١١٤ وهو عدد سور القرءان الكريم فسبحان الذى أحصى كل شئ عددا .

اللمحة العاشرة

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما نراجع سورة التكوير ... إذا الشمس كورت ... ونعد تكرار حرف الذال به نجده 19 مرة نجد أنفسنا مرة أخرى رجعنا للمعجزة الكبرى 19 وإذا علمت أن حرف الذال ترتيبه هو رقم 19 حسب ترتيب ورود الحروف بالقرءان الكريم أهذه تكون مصادفة لا والله بل هو تنزيل حكيم عليم

اللمحة الإحدى عشر

بسم الله الرحمان الرحيم

قلنا إن التسعة عشر هى معجزة المعجزات وهى معجزة الله الكبرى التى نص الله عليها صراحة فى سورة المدثر حينما قال إنها لإحدى الكبر وقال قبلها ببضعة آيات عليها تسعة عشر والان ناتي للشهادتين للدخول الإسلام أشهد ان لا إلاه إلا الله ..... واشهد أن محمد رسول الله فإذا عددت حروف كل جزء وجدتها 19 حرف لكل جزء فإذا عددت احرف بسم الله الرحمن الرحيم وجدتها هى ايضا 19 حرفا البس هذا معجزة اليس هذا تنزيل رب عليم حكيم ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

اللمحة الثانية عشر

ذكر / بضم الذال وكسر الكاف / إسم الرسول الخاتم ( محمد صلى الله عليه و سلم ) فى القرءان الكريم كله خمس مرّات أربع منهن صراحة بإسم محمد و الخامسة بإسم أحمد و ذلك فى الأيات رقم 144 من سورة أل عمران والأية رقم 40 من سورة الأحزاب و الأية رقم 2 من سورة محمد و الأية رقم 29 من سورة الفتح على الترتيب أما التى بإسم أحمد فقد جائت فى سورة الصف الأية رقم 6 . ونلاحظ فى هذا مايلى

أولا : عدد ذكر / بكسر الذال وسكون الكاف / إسم الرسول 5 مرّات بعدد الصلوات الخمس فكما أن الصلاة نور وهى خمس مرّات فى اليوم والليلة فكذلك ذكر النبى فى القرءان كلّه خمس مرّات نور فهو نور داخل النور .

ثانيا : عندما قال القرءان الكريم فى سورة الصف على لسان نبى الله عيسى ( ومبشرا برسول يأتى من بعده إسمه أحمد ) فقد كان فى قمة البلاغة اللغوية لأن محمد إسم مفعول من مادة الحمد بمعنى أن نقول مثلا ان محمد من كثرة حمده لله صار محمدا و إسم المفعول ( محمد ) لا يقال إلا على شئ موجود بالفعل ( على قيد الحياة فى وقت الكلام ) و لو كان جاء على لسان عيس عليه السلام إسم محمد لكانت سقطة لغوية للقرءان ( معاذ الله ) فمحمد لم يكن خلق بالفعل فى ذاك الوقت أما أحمد فهو إسم تفضيل من مادة الحمد فنقول عيسى حمد الله كثيرا ولكن موسى أحمد منه و لا يشترط فى إسم التفضيل وجود المفضّل و المفضّل عنه على قيد الحياة عكس إسم المفعول فلابد من وجود الإثنين على قيد الحياة وقت الكلام .

ثالثا : أن ترتيب عدد ذكر /بكسر الذال وتسكين الكاف / الرسول ( 5 ) مرات فى القرءان الكريم يضعه فى المرتبه ال ( 19 ) بين الرسل من ناحية عدد ذكر كل منهم وهنا نشير إلى أن المعجزة الكبرى فى القرءان هى ال ( 19 ) كما جاء فى سورة المدثر و عدد مرات ذكر الرسول هو أيضا فى المرتبة ال ( 19 ) أى معجزة أخرى فكما أن ال 19 هى المعجزة الكبرى فى القرءان فكذلك محمد صلى الله عليه وسلم هو معجزة الانبياء .

رابعا :عند ترتيب الكلمات للأيات الأربع التى ذكر / بضم الذال و كسر الكاف / فيها إسم النبى صراحة بدءا من أول القرءان وعدّ عدد الكلمات ( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ( من ( 1 إلى 27 ) ) ثم مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَٰكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ( من ( 28 إلى 44) ) ثم وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۙ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (من ( 45 إلى 62 ) ) ثم مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ( من (63 إلى 116 ) ) نجد الأتى :
ا ـ ذكر الرسول لأول مرة فى الأية الأولى هى الكلمة رقم 2 دلالة على أن المرحلة الأخيرة من إرسال الرسل لأهل الأرض و التى نحن فيها الأن سيكون بها رسولان هما محمد و عيسى الذى سينزل أخر الزمان ليقتل المسيخ الدجّال .
ب ـ ذكر الرسول فى الأية الثانية هى الكلمة رقم 30 إشارة إلى سن الرسول عند بدأ تعبده فى غار حراء فقد كان فى الثلاثين من عمرة والأية هى رقم 40 من سورة الأحزاب إشارة إلى سن الرسول عند بدأ الوحى سيكون فى سن الأربعون .
ج ـ ذكر محمد فى الأية الثالثة هى الكلمة رقم 53 إشارة إلى سن الرسول عند الهجرة من مكّة إلى المدينة .
د ـ ذكر محمد فى الأية الرابعة هى الكلمة رقم 63 إشارة إلى سن الرسول عند وفاته فقد كان رحمه الله و صل عليه صلوات وتسليمات كثيرة فى سن ال63 .

بسم الله الرحمن الرحيم

اللمحة الثالثة عشر

إن رقم 7 يملك دلالات كثيرة في الكون والقرآن حتى تكرار هذا الرقم في كتاب الله جاء بنظام محكم. وهذه اللمحة تقدم البراهين على ذلك، فلا يوجد كتاب واحد في العالم يتكرر فيه الرقم سبعة بنظام مشابه للنظام القرآني. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أهمية هذا الرقم وأنه رقم يشهد على وحدانية الله تعالى.

فعندما ندرك أن النظام الكوني قائم على الرقم سبعة، ونكتشف الرقم ذاته يتكرر بنظام في كتاب أنزل قبل أربعة عشر قرناً، فإن هذا التشابه يدل على أن خالق الكون هو منَزِّل القرآن سبحانه وتعالى.

أولا : الرقم سبعة في الكون

عندما بدأ الله خلق هذا الكون اختار الرقم سبعة ليجعل عدد السماوات سبعة وعدد الأراضين سبعة. يقول عزَّ وجلَّ: (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً) [الطلاق: 12].

كل ذرة من ذرات هذا الكون تتألف من سبع طبقات إلكترونية بعضها فوق بعض، وهذا قانون ثابت في الكون كله، يشهد على وحدانية الخالق تبارك وتعالى!

حتى الذرة التي تعد الوحدة الأساسية للبناء الكوني تتألف من سبع طبقات إلكترونية ولا يمكن أن تكون أكثر من ذلك. كما أن عدد أيام الأسبوع سبعة وعدد العلامات الموسيقية سبعة وعدد ألوان الطيف الضوئي المرئي هو سبعة. ويجب ألا يغيب عنا أن علماء الأرض اكتشفوا حديثاً أن الكرة الأرضية تتكون من سبع طبقات!

الأرض تتألف من سبع طبقات بعضها فوق بعض، وهذه الميزة حدثنا عنها القرآن قبل أربعة عشر قرناً في زمن لم يكن أحد يعلم شيئاً عن طبقات الأرض، فسبحان الله!

كلنا يعلم أن الطيف الضوئي (ألوان قوس قزح) يتألف من سبعة ألوان، ولو تأملنا الكون من حولنا نرى الكثير من الدلالات لهذا الرقم بما يشهد على أن الله تعالى أودع سر هذا الرقم في الكون و فى القرءان العظيم .
وعندما أتحدث عن القرآن أقول أن للرقم سبعة علاقة وثيقة بهذا الكتاب العظيم فقد قال رسول الله صل الله عليه و سلم : (إن هذا القرآن أُنزل على سبعة أحرف) [البخاري ومسلم]. وهذا الحديث يدل على أن حروف القرآن تسير بنظام سباعي مُحكَم، والله تعالى أعلم.

ثانيا : الرقم سبعة والحج

نعلم جميعاً أن عبادة الحج تمثل الركن الخامس من أركان الإسلام. في هذه العبادة يطوف المؤمن حول بيت الله الحرام سبعة أشواط. ويسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط أيضاً. وعندما يرمي الحصيات فإن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قد رمى سبع حصيات أيضاً. وقد ورد ذكر هذا الرقم في الآية التي تحدثت عن الحج العمرة، يقول الله تعالى: (فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ) [البقرة: 196].

ثالثا : الرقم سبعة في القصة القرآنية

تكرر ذكر الرقم سبعة في القَصَص القرآنيكالأتى :

أولا : نبَِيُّ الله نوح عليه السلام يدعو قومه للتفكر في خالق السماوات السبع فيقول لهم: (أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً) [نوح: 15].

ثانيا : سيدنا يوسف عليه السلام فقد فسَّر رؤيا الملك القائمة على هذا الرقم، وقد تكرر ذكر هذا الرقم في سياق سورة يوسف مرات عديدة. يقول تعالى: (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ) [يوسف: 43].

وقال تعالى: (يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ * قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ) [يوسف: 46 ــ 48].

ثالثا : وقد ورد ذكر الرقم سبعة في عذاب قوم سيدنا هود الذي أرسله الله إلى قبيلة عاد فأرسل عليهم الله الريح العاتية، يقول تعالى: (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ * سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً) [الحافة: 6 – 7].

رابعا : في قصة سيدنا موسى عليه السلام وورد ذكر الرقم سبعين وهو من مضاعفات الرقم سبعة، يقول تعالى: (وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا) [الأعراف: 155].

خامسا :30 ورد هذا الرقم في قصة أصحاب الكهف، يقول عزَّ وجلَّ: (سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ ) [الكهف: 22].

رابعا : الرقم سبعة ويوم القيامة

هذا في الدنيا فماذا عن الآخرة؟ وهل هنالك تكرار لهذا لرقم يوم القيامة؟ لا يقتصر ذكر الرقم سبعة على الحياة الدنيا، بل إننا نجد له حضوراً في الآخرة. إن كلمة (القيامة) تكررت في القرآن الكريم سبعين مرة أي عدداً من مضاعفات السبعة، فالعدد سبعين هو حاصل ضرب سبعة في عشرة:
70 = 7 × 10
وكلمة (جهنَّم) تكررت في القرآن كله سبعاً وسبعين مرة، أي عدداً من مضاعفات السبعة:
77 = 7 × 11
وعن أبواب جهنم السبعة يقول سبحانه وتعالى: (لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ) [الحجر: 44].

أما عن عذاب الله في ذلك اليوم فنجد حضوراً لمضاعفات الرقم سبعة، يقول عزَّ وجلَّ: (خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ) [الحاقة 30- 32 ].

ولا ننسى بأن الله تعالى قد ذكر الرقم سبعة عند الحديث عن كلماته: (وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) [لقمان: 31/27].

خامسا : الرقم سبعة والصدقات و مضاعفة الأجر .

ورد ذكر هذا الرقم في مضاعفة الأجر من الله تعالى لمن أنفق أمواله في سبيل الله.يقول تعالى: (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [البقرة: 261].

ورد ذكر الرقم (سبعين) وهومن مضاعفات السبعة في سورة التوبة في استغفار الرسول صلى الله عليه وسلم فقال الله تعالى: (اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ) [التوبة: 80].

سادسا : الرقم سبعة والتسبيح

وفي القرآن الكريم سبع سور بدأت بالتسبيح لله تعالى، وهي: (الإسراء ـ الحديد ـ الحشر ـ الصف ـ الجمعة ـ التغابن ـ الأعلى):

1ـ (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ) [الإسراء: 1].

2ـ (سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) [الحديد: 1].

3ـ (سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) [الحشر: 1].

4ـ (سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) [الصف: 1].

5ـ (يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ) [الجمعة: 1].

6ـ (يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [التغابن: 1].

7ـ (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى) [الأعلى: 1].

إذن هنالك علاقة بين تسبيح الله والرقم سبعة، ولذلك فقد ارتبط هذا الرقم مع ذكر التسبيح وذكر السماوات في قوله تعالى: (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً) [الإسراء: 44].

السموات عددها سبعة والعجيب أن ذكر السموات السبع تكرر في القرآن سبع مرات بالتمام والكمال، فهل هذه مصادفة؟ إن الله الذي خلق سبع سماوات هو الذي أنزل القرآن وذكر فيه هذه السموات السبع بعددها (أي سبع مرات)!

سابعا : الرقم سبعة وحروف القرآن

لقد اقتضت حكمة البارئ سبحانه وتعالى أن يُنَزِّل هذا القرآن باللغة العربية، وجعل عدد حروف هذه اللغة ثمانية وعشرين حرفاً، أي:

28 = 7 × 4

ونجد في أول سورة من القرآن هذا الرقم في آيات سورة الفاتحة التي افتتح الله تعالى بها هذا القرآن وجعلها سبع آيات. وقد خاطب الله سبحانه وتعالى سيدنا محمداً عليه الصلاة والسلام فقال له: (وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ) [الحجر: /87].

والسبع المثاني هي سورة الفاتحة وهي أعظم سورة في القرآن الكريم وهي سبع آيات، وعدد الحروف الأبجدية التي تركبت منها هذه السورة هو 21 حرفاً أي عدداً من مضاعفات الرقم سبعة.

في القرآن الكريم هنالك سور مميزة ميزها الله تعالى عن غيرها فوضع في أوائلها حروفاً مميزة مثل: (الـم ـ الر ـ حم ـ يس ـ ق.....). إن عدد هذه الافتتاحيات المميزة عدا المكرر أربعة عشر، أي من مضاعفات السبعة. وإذا أحصينا الحروف التي تركبت منها هذه الافتتاحيات عدا المكرر، أي عددنا الحروف الأبجدية التي تركبت منها الافتتاحيات المميزة الأربعة عشر، وجدنا أيضاً أربعة عشر حرفاً.

هذه الحروف موجودة كلها في سورة الفاتحة. وإذا عددنا الحروف المميزة في سورة السبع المثاني عدا المكرر نجد 14 حرفاً، وإذا عددنا هذه الحروف مع المكرر نجد 119 حرفاً، وهذا العدد من مضاعفات السبعة.

ثامنا : خَلْقُ السَّماوات

هنالك عبارات تتحدث عن خلق السماوات والأرض في ستة أيام، فلو بحثنا في كتاب الله تعالى عن هذه الحقيقة، أي حقيقة خلق السماوات والأرض في ستة أيام نجدها تتكرر في سبع آيات بالضبط وهي:

1ـ (إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) [الأعراف: 54].

2ـ (إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ) [يونس: 3].

3ـ (وَهُوَ الَّذِي خَلَق السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ) [هود: 7 ].

4ـ (الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً) [الفرقان: 59].

5ـ (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ) [السجدة: 4].

6ـ (وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ) [ق: 50/38].

7ـ (هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) [الحديد: 57].

حقيقة السَّماوات السبع

ولو بحثنا في كتاب الله تعالى عن حقيقة السماوات السبع نجد أن الرقم سبعة ارتبط بالسماوات السبع بالتمام والكمال سبع مرات وذلك في القرآن كلِّه. وهذه هي الآيات السبع:

1ـ (هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) [البقرة: 29].

2ـ (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً) [الإسراء: 44].

3ـ (قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) [المؤمنون: 86].

4ـ (فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [فصلت: 12].

5ـ (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً) [الطلاق: 12].

6ـ (الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ) [الملك: 3].

7ـ (أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً) [نوح: 15].

إذن عدد السماوات التي خلقها الله سبع وجاء ذكرها في القرآن الكريم سبع مرات فتأمل هذا التناسق، هل جاء بالمصادفة؟! إن كل هذه التناسقات والحقائق الرقمية التي تأتي دائماً متناسبة مع الرقم سبعة أليست بمثابة إشارات لنا لكي نبحث عن أسرار هذا الرقم في كتاب الله تعالى .

اللمحة الرابعة عشر .

لماذا عرج بالنبي من القدس وليس من مكة ، ولماذا يصعد المكوك الفضائى الروسى من كازاخستان وليس من روسيا رغم التكلفة العالية جدا ماديا ؟أكد الدكتور علي منصور كيالي الباحث و الفيزيائي السوري أن أبواب السماء ذات حراسة مشددة لا يستطيع مردة الجن و الشياطين المرور من خلالها ، بينما يستطيع رواد الفضاء الولوج من خلالها تسهيلاً منَ الحقً سبحانه لعـالَـم الأنس حتى يريهم آياته العظيمة في الآفاق كما أشارت إلى ذلك الآية الكريمة، و أوضح أن السماء ليس فضاء مفتوحاً ، كما يعتقد البعض و إنما فيها [ أبواب ] لا يمكن العـروج إلاّ من خـلالها .
و يقول الدكتور الكيالي :
و لذلك أنا حالياً أعـدّ برنامجاً تلفزيونياً سوف يكون الأول من نوعه في العالم ، أقوم من خلاله بدعوة [ الجانب الآخر ] بالحوار العلمي ، لأن الجانب الآخر يحتاج الى حجة علمية و ليس الى نصـح و إرشاد فقط ، و سوف أخاطب مباشرةً الاتحاد السوفييتي و هي دولة عظمى و أقول لهم : إنّ بلادكم دولة عظمى ، و لكنها عندما تريد الذهاب الى الفضاء لماذا تذهب الى جمهورية كازاخستان ؟ !!! ، الى مركز [ بايكانور ] بكازاخستان و دولتكم قادرة على بناء قاعدة جوية ، فلماذا لم تطلع المركبات من الاراضي السوفييتية مباشرة و السماء مفتوحة أمامها ، و في كل رحلة عليها أن تأخذ إذناً من دولة أخرى و تدفع مائة مليون دولار عن كل رحلة ؟ !!! ، فسوف يكون الرد : إن فوق الاتّـحـاد السوفييتي لا يوجد [ بـاب ] الى السماء .
مضيفاً : إنّ من الأمور التي هيّـأهـا الحقّ سبحانه لي حتى أتثبت من هذه المعلومة ، أنه عندنا من الجنسية العربية رائدا فضاء أحدهما سعودي الجنسية ، و الآخر سوري من حلب و هو اللواء محمد فارس ، و هو صديقي الشخصي فعندما سألته : لماذا ذهبتم الى كازاخستان فقال : إن الروس قالوا لنا لا يوجد فوق أراضيهم [ باب ] الى السماء رغم المساحة الكبيرة لدولتهم.
و أضاف : و إذا ما انتقلنا إلى أوروبا سنخاطب برنامج الفضاء الأوروبي ، إمّـا عن طريق الأقمار الصناعية أو بزيارة إلى عندهم و نسألهم : لماذا تذهبون إلى الأرجنتين إلى [ جويانا الفرنسية ] لكي تصعد إلى الفضاء ؟ !! ، سوف يكون الرد : أن أوروبا كاملة لا يوجد فيها بـاب إلى السماء ، فهم يضطرون إلى أن يحملوا صاروخهم في البحر بحراسة مشددة و بتكاليف باهظة لكي يذهبوا الى جويانا الفرنسية عند الارجنتين .
و يتابع حديثه قائلً : و اذا ما انتقلنا إلى أمريكا و هي دولة عظمى نلاحظ أنّ مركز إطلاق السفن الفضائية بجزيرة [ ميريت ] بالمحيط الاطلسي ، و غالباً ما يتأخر اطلاق المكوك لوجود العواصف الرعدية ، و تأخير الرحلة كما هو معلوم له تبعات مالية و إعادة حسابات فنقول لهم : عندكم صحراء [ نيفادا ] و هي صحراء تندر فيها الامطار و لا يوجد فيها غيوم اطلاقا ، فسوف يكون الجواب : إنه لا يوجد هناك [ باب ] إلى السماء ، و هنا سأقدّم قرآني الكريم الذي يقول : (وَ لَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ) الحجر 14 ، بهذا العلم و بهذا الحوار العادي و المنطقي فأقول له : هناك آية في القرآن الكريم نزلت منذ أكثر من 1400 عام تقول أن السماء ليست فضاءً مفتوحاً ، ففي سورة النبأ وَ فُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ أَبْوَابًا ) النبأ 19 ، فالمنطق أنه لا يوجد أحد يفتح باب داخل الفراغ ، فالسماء بالنسبة لنا هي فراغ ، مشيراً الى أن أول من اكتشف هذه الحقيقة هم الجن ، حيث يقول الحق سبحانه على لسانهم : (وَ أَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَ شُهُبًا) الجن 8 ، و الحرس يكون على الأبواب ، فهناك ما يسمى [ المطر الشهبي ] حيث يضرب الأرض حوالي عشرة آلاف نيزك في الساعة ، لكن بعض المساحات ليس فيها مطر شهبي و هذه تسمى [ أبواب ] ، لكن عليها حرس حتى لا يمرّ من خلالها الجن و مردة الشياطين ، فعلى ارتفاع 80 كيلومترا من الأرض يبدأ [ المطر الشهبي] .
و أضاف قائلاً : بناء على ما سبق فقد علّقت على «قفزة فيلكس» و التي شاع أنه قفزها من على إرتفاع 80 كيلومترا ، و ذلك عبر لقاء معي من تلفزيون دبي الرياضية ، فأكدّت لهم أن ذلك ليس ممكناً أبداً ، حيث أن طبقات غلافنا الجوي : ( وَ بَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا ) النبا 12 ، يصل الى ارتفاع أربعمائة كيلومتر، و على ارتفاع ثمانين كيلومتر يبدأ [ الرجم الشهبي ] ، فهذا الرجل إذا وصل الى هناك لن يعود ، فلما قابلته في دبي قال لي : إن القفزة كانت من ارتفاع أربعين كيلومترا و ليس من ارتفاع ثمانين كيلومترا ، و قد اعترف فيليكس بهذه الحقيقة ، و قد صححنا هذه المعلومة التي كانت فيها شيء من المغالطة.
حراسة مشددة :
و أوضح أن من خلال تلك [ الأبواب ] هناك شهب تقوم بعملية الرصد، و ليس الرجم العشوائي ، و قد جاء القرآن الكريم بهذه الدقة العلمية : ( وَ أَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا ) الجن 9 ، فإذن الشهاب يقوم بعملية [ الرصد] ، و يقول الحقّ سبحانه : (إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ) الصافات 10 ، فكيف الإنسان يعبر هذه المنقطة بمكوك فضاء بينما المارد و هو شيكان الجن ، و هو جسم غير المرئي يجد له شهابا رصداً ؟ .
موضحا أن ذلك هو إذْنٌ إلهيّ للبشرية ، حيث يقول الحقّ سبحانه : ( سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَ فِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ) فصلت 53 ، و هذا دليل علمي متطور جداً ، فالله سبحانه على كل شيء قدير ، فلماذا تمّت عملية [ المعراج ] من فوق القدس و لم تتم من مكة مباشرة ؟ !! ، مشيراً الى أنّ هناك [ بابٌ ] إلى السماء من فوق القدس ، و لم تكن تلك الابواب موجودة في سماء مكة ، و أشار إلى أنّ هناك سورة تسمى [سورة الاسراء ] ، فالإسراء كما هو معلوم هي [ الحركة الأفقية ] ، و المعراج هو [ الحركة العمودية ] ، موضحاً أن الله سبحانه و تعالى رفع اثنين من أنبيائه الكرام منَ القدس ، و هما سيدنا عيسى و سيدنا محمد عليهما الصلاة و السلام .

اللمحة الخامسة عشر .

القرءان والحديد جزء ١

خواص الحديد في القرءان
" مقتطفات و مقدمات "

للمرجعية انظر الى خواص الحديد في موسوعة ويكيبيديا

● نسبة بواسون للحديد 0.29 (Poisson's ratio 29%)
عدد ايات سورة الحديد 29 !!

● احد نظائر الحديد هو حديد 57
ترتيب سورة الحديد في المصحف 57

جمل كلمة " الحديد " هو 57

،،،،،
عدد ايات سورة الحديد 29 اية
احد نظائر الحديد هو حديد 58

العدد 58 هو 29 + 29

● طاقة التأين الثالث في الحديد
2957 كيلوجول لكل مول

سورة الحديد ترتيبها 57
عدد ءاياتها 29
صف العددين 2957 !!!

● السعة الحرارية عند درجة 25 درجة مئوية يساوي 25.1 جول لكل مول في كلفن

في سورة الحديد جاء لفظ " الحديد " في الآية 25 !!

● العدد الذري للحديد هو 26 !!

جمل كلمة " حديد " يساوي 26

كلمة " الحديد " بأل التعريف وردت فقط 3 مرات في 3 ايات ،
عدد آيات سورة الحديد 29 آية

طرح الايات 29 - 3 يساوي 26
وهو العدد الذري للحديد
،،،،،،
بما ان حديثنا عن العدد الذري للحديد والذي يساوي 26
سنذهب الى السورة 26 بالمصحف وهي سورة الشعراء !!
عدد آياتها يساوي 227 آية

مجموع الاعداد من 1 وحتى 227 يساوي 25878
العدد 25878 هو من مضاعفات العدد 57
العدد 57 هو ترتيب سورة الحديد

● مقاومة الحديد الكهربائية تساوي 96.1 نانو أوم . متر
عند درجة حرارة 20 درجة مئوية

اول ورد للفظ " الحديد " في القرءان كان في الاية 96 من سورة الكهف

● عدد ايات سورة الحديد 29
ترتيبها بالمصحف 57

صف العددين 2957 ينتج لنا عدد أولي ترتيبه بين قائمة الاعداد الاولية 426

العدد 426 هو عبارة عن صف العددين
26 :- وهو العدد الذري للحديد
4 :- هو عدد نظائر الحديد المتوفرة في الطبيعة :-
حديد 54 ، حديد 56 ، حديد 57 ، حديد 58

واكثرها وفرة هو حديد 56 !!

كل ما تم ذكره سابقا هي مجرد مقتطفات ، وسيكون لي معكم حديثا مطولا وأجزاء كثيرة في أسرار سورة الحديد ، واسرار ورد الجذر اللغوي " حديد " داخل القرءان !!

سيتم تفصيلها في عدة أجزاء تحت عنوان
" القرءان والحديد ".

اللمحة السادسة عشر .

سورة الكوثر

بما اننا فى الأيام العشر الأول من ذى الحجة والتى اقسم بها الله فى صدر سورة الفجر قال ( والفجر و ليال عشر ) فإن اقصر سور القرءان الكريم الا وهى سورة الكوثر ( الذى يعنى الخير الكثير الذى سيعطيه رب الخلق لأخر رسله وهو محمد صل الله عليه وسلم ) ففيه من الإعجاز العددي مالا يتوفر لغيرها رغم أنها اقصر السور وفى هذا نقول
١ - اولا هى تتكون من عشر كلمات ( نحن بصدد الحديث عن العشر الأوائل من ذى الحجة ) .
٢ - ثانيا كل ايه تتكون من عشرة احرف غير مكررة .
٣ - ثالثا كل السورة تتكون من ثمانية عشر ( ١٨ )حرفا غير مكررة ويتبقى إذن من الحروف الهجائية عشرة احرف لم تذكر فى هذه السورة وهى احرف ( ج * خ * د * ذ * ز * س * ض * ظ * غ * ق ) .
٤ - إذا اعددنا النقط فوق الحروف سنجد كل آية بها ( ٧ + ٣ + ٨ ) أى ( ١٨ ) نقطة اى أن السورة بها ( ١٨ حرفا و ١٨ نقطة ) .

اللمحة السابعة عشر

يقول المولى جل و علا فى محكم آياته فى سورة القارعة الآيات 6 و 7 و 8 و 9 و 10 و 11
فأما من ثقلت موازينه * فهو فى عيشة راضية * وأما من خفت موازينه * فأنه هاوية * وما أدراك ماهية * نار حامية *
تعالو لنرى ذلك من منظور الاعداد و الإعجاز العددي فى القرءان الكريم
يقول الحق فى سورة الزلزلة وهى قبل سورة القارعة ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره )
أولا : الآية الأولى فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره عدد أحرقها ٢٢ حرف والأئمة الثانية ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره عدد

..][/SIZE][/CENTER][/B]
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 04h42.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd