* : المجموعة (الكاتـب : السيد المشاعلى - آخر مشاركة : حازم فودة - - الوقت: 06h06 - التاريخ: 28/09/2020)           »          برنامج كان ياما كان (الكاتـب : unes zaky - آخر مشاركة : حازم فودة - - الوقت: 05h49 - التاريخ: 28/09/2020)           »          نجاة علي (الكاتـب : Talab - آخر مشاركة : حازم فودة - - الوقت: 03h29 - التاريخ: 28/09/2020)           »          شريفة ماهر (الكاتـب : سيجمون - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 23h20 - التاريخ: 27/09/2020)           »          نزهة يونس (الكاتـب : محمود دمراني - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 23h02 - التاريخ: 27/09/2020)           »          إبراهيم القبّاني - اسطوانات مضبوطه (الكاتـب : tarab - - الوقت: 18h22 - التاريخ: 27/09/2020)           »          إبراهيم القباني (الكاتـب : عصمت النمر - آخر مشاركة : tarab - - الوقت: 18h22 - التاريخ: 27/09/2020)           »          نعيم سمعان (الكاتـب : جرامافون - آخر مشاركة : الكرملي - - الوقت: 16h16 - التاريخ: 27/09/2020)           »          نعيمة سميح (الكاتـب : جابر الحسيني - آخر مشاركة : حماد مزيد - - الوقت: 16h10 - التاريخ: 27/09/2020)           »          ١ يونيو ١٩٦١ سينما قصر النيل* لسه فاكر * هو صحيح الهوى غلاب ؟ * حب ايه * (الكاتـب : tarab - آخر مشاركة : عبدالرحمن عبدالله - - الوقت: 11h56 - التاريخ: 27/09/2020)

العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > أصحاب الريادة والأعلام > رياض السنباطى

رياض السنباطى 1906 - 1981

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 19/08/2020, 23h36
الصورة الرمزية أبوإلياس
أبوإلياس أبوإلياس غير متصل  
مشرف منتدى فريد الأطرش
رقم العضوية:165965
 
تاريخ التسجيل: février 2008
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
المشاركات: 2,040
افتراضي الحوارالصحافي الذي فتح أبواب الجحيم على رياض السنباطي

الحوارالصحافي الذي فتح أبواب الجحيم على رياض السنباطي

في ذكرى مرور أربعين يوما على وفاة أم كلثوم، انتقل الصحافي أنيس منصور بمعية المصور فاروق إبراهيم إلى بيت رياض السنباطي حيث أجرى معه حوارا مطولا ركز فيه على علاقته بأم كلثوم لكنه عبر أيضا عن آراء مختلفة في مجموعة من أعلام الطرب العربي، الحوار نشر بمجلة آخر ساعة بتاريخ 12 مارس 1975 ، السنباطي الذي كان يوصف بالراهب في صومعته كناية على عزلته عن الوسط الفني والإعلامي ، جره أنيس منصور من لسانه ، فعبر على غير المعهود فيه عن آراء أثارت حينها جدلا واسعا وجرت غضب كثير من أعلام الغناء الذين كانوا حينها على قيد الحياة، كما جرت عليه غضب عشاق ومحبي من تعرض لهم بشكل سلبي، تداعيات هذا الحوار إستمرت لشهور، وهناك من انبرى للرد على السنباطي على منابر الصحافة كوردة الجزائرية.
تلبية لرغبة مجموعة من الأعضاء، تجشمت عناء مسح الحوار ضوئيا عن طريق ماسح ضوئي كبير لحجم المجلة، وها أنا أرفعه ( الحوار من ثماني صفحات)، تحياتي للجميع .






الصور المرفقة
نوع الملف: jpg السنباطي 1.jpg‏ (334.7 كيلوبايت, المشاهدات 149)
نوع الملف: jpg السنباطي 2.jpg‏ (491.8 كيلوبايت, المشاهدات 131)
نوع الملف: jpg السنباطي 3.jpg‏ (427.7 كيلوبايت, المشاهدات 127)
نوع الملف: jpg السنباطي 4.jpg‏ (398.0 كيلوبايت, المشاهدات 128)
نوع الملف: jpg السنباطي 5.jpg‏ (397.7 كيلوبايت, المشاهدات 128)
نوع الملف: jpg السنباطي 6.jpg‏ (320.8 كيلوبايت, المشاهدات 120)
نوع الملف: jpg السنباطي 7.jpg‏ (428.4 كيلوبايت, المشاهدات 116)
نوع الملف: jpg السنباطي 8.jpg‏ (486.1 كيلوبايت, المشاهدات 119)

التعديل الأخير تم بواسطة : أبوإلياس بتاريخ 20/08/2020 الساعة 00h05
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20/08/2020, 21h47
الصورة الرمزية أبوإلياس
أبوإلياس أبوإلياس غير متصل  
مشرف منتدى فريد الأطرش
رقم العضوية:165965
 
تاريخ التسجيل: février 2008
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
المشاركات: 2,040
افتراضي رد: الحوارالصحافي الذي فتح أبواب الجحيم على رياض السنباطي


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20/08/2020, 22h01
الصورة الرمزية أبوإلياس
أبوإلياس أبوإلياس غير متصل  
مشرف منتدى فريد الأطرش
رقم العضوية:165965
 
تاريخ التسجيل: février 2008
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
المشاركات: 2,040
افتراضي رد: الحوارالصحافي الذي فتح أبواب الجحيم على رياض السنباطي

هذه بعض الآراء التي عبر عنها رياض السنباطي وأثارت حينها جدلا كبيرا :
منيرة المهدية ( سلطانة الطرب ) : كانت صوتا قويا ولكنه سايب بدون فرامل ، حنجرتها مثل الفتوة ؛
فريد الأطرش : ملحن من الطراز الثاني، محدود ، كل أغانيه على وتيرة واحدة وليس لديه تنويع ...
محمد الموجي ليس قمة وإنما أنا أتحدث عن القمم .. وهو وبليغ حمدي و كمال الطويل لا يختلفون إلا في الاسم فقط ؛
كمال الطويل ليس من لون أم كلثوم ويقدم أغنيات ساندوتش ؛
عبد الحليم حافظ كويس . ولكن في بعض الأحيان تجد في صوته رجفة غريبة .. إنه يشبه واحد يغني ثم يجيء إنسان من ورائه ويهزه من كتفيه ...
نجاة الصغيرة حلوة وجميلة ولكن صوتها أوطاقتها غير منطلقة ، صوتها مثل الطفل الصغير الذي يدهشك عندما يقول لك : بابا .. وماما .. إن هاتين الكلمتين لهما تأثير كبير على الأب والأم .. وعندما يسكت الطفل يقول له أبواه : شاطر .. شاطر، صوت نجاة هكذا .. ؛
وردة زعيقها كثير ، صوتها يشبه واحدة بتحب رجلا وتعاتبه بزعيق .. حتى الكلمات التي فيها همس بينها وبينه زعيق أيضا . حتى لو بكت على كتفه فهي تزهق وهي تبكي ..
مها صبري محدودة ؛
عفاف راضي هذه لا هي غربية ولا هي شرقية .. رقصت على السلم الموسيقي ولم يراها أحد ..صوتها محدود صغير وتنطق الكلمات كأي خواجة ..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24/08/2020, 11h16
aziz homam aziz homam غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:463473
 
تاريخ التسجيل: septembre 2009
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
المشاركات: 45
افتراضي رد: الحوارالصحافي الذي فتح أبواب الجحيم على رياض السنباطي

أشكرك جزيل الشكر، اخي الفاضل أبو الياس، على هذا المجهود الجبار الذي قمت به في نشر هذا الحوار ، فمن جهة ليس من السهل مسح صفحات قياس 28على 40 سنتيم و تصغيرها لجعلها قابلة للنشر و التداول و من جهة ثانية لأنك قمت بكشف حوار يفضح نفسية الملحن رياض السنباطي المركبة و التي بدت واضحة في هذا الحوار الذي يشتم فيه و يقذف مجموعة من زملائه باتهامات مناقضة تماما للواقع و للمنطق و التي لا وجود لاي تفسير يفسرها غير إحباطاته مع كل واحد من الفنانين الذين قام بشتمهم...
لم يسئ رياض السنباطي في هذا الحوار للفنانين الذين شتمهم بل أساء لنفسه و أظهر نفسه بمظهر الحاقد على نبوغ الآخرين في جوانب نجحوا فيها بينما راكم هو فيها الإحباط و العقد ...و اعتقد ان الصورة المشوهة للنفسية المضطربة التي عبر عنها في هذا الحوار كانت هي السبب في اختفاء هذا الحوار سنينا بحجب متعمد من جهات فهمت ان نزوة طائشة من فنان في لحظة ضعف قد تهز صورته في نظر الجميع و الى الأبد. و من جراء هذا التعتيم المتعمد على هذا الحوار ، راج الحوار مشوها ، منقوصا مرة و مضافا اليه تارة، ما أتاح الفرصة لبعض المتطفلين على المجال الذين أضافوا من خيالهم تأويلات و تفسيرات مضحكة لما كاله رياض لفريد الاطرش و حذفوا او انهم تجنبوا ذكر ما نسبه لمحمد عبد الوهاب من صفات لا يقبلها المنطق ...
و سأعتمد على ملخصك لافسر سر هذه الهجمات مع إضافة ما رشق به عبد الوهاب.
لقد انتقد بليغ حمدي و محمد الموجي و كمال الطويل و قال إن ألحانهم لام كلثوم الحان شبابية راقصة ليست قمة و انهم متشابهون لا يختلفون الا في الاسم و كان قد أضاف اليهم الموسيقار محمد عبد الوهاب فقال انه هو بدوره لم يقدم لام كلثوم غير الحان شبابية راقصة بعيدة عن قمم الالحان، فسوى بذلك بين محمد عبد الوهاب و بليغ حمدي و كمال الطويل و الموجي بحيث وضعهم في الصف الثاني من ملحني ام كلثوم و وضع في الصف الاول زكريا احمد و محمد القصبجي و لم يصنف نفسه ربما لاعتقاده الجنوني بانه اله الطرب و الآلهة لا تحشر بين البشر أو لعله كان يعرف قدره و يحاول جاهدا لعل الناس تعليه درجة من موقعه الأسفل....
الإساءة الأولى هي لمحمد عبد الوهاب، فمحمد عبد الوهاب موسيقار كبير ألحانه رائعة و جمهوره عظيم و لا يستحق وضعه و وصفه بهذا الشكل و لم يضعه أحد في هذه الرتبة سوى رياض السنباطي الذي فشل فيما نجح فيه محمد عبد الوهاب ، عبد الوهاب نجح كمطرب قدم اغاني ناجحة على الاسطوانة و في الاذاعة و السينما بينما فشل السنباطي الذي قدم فيلما وحيدا فاشلا ادى به لاعتزال الغناء و التمثيل، عبد الوهاب نجحت الحانه لكل المطربين و المطربات و من بينهم أم كلثوم بينما ألحان رياض السنباطي لم تنجح الا مع ام كلثوم ،و ام كلثوم ليست معيارا للقياس لان صوتها العذب القوي المعبر كفيل بانجاح أي لحن مهما يكن رديئا...و حتى بليغ حمدي و محمد الموجي و كمال الطويل الذين جمعهم في سلة واحدة و حكم عليهم بالدونية و التشابه، كلهم نجحوا مع المطربين و المطربات و اشتهرت الحانهم بينما لم تشتهر ألحان رياض السنباطي لهم ، و سأقتصر على مثالين حيين من مطرب و مطربة كان هجومه عليهما في هذا الحوار مرتبط بهؤلاء الملحنين ، عبد الحليم مثلا غنى لمحمد عبد الوهاب و لبليغ حمدي و محمد الموجي و لكمال الطويل و نجحت كل الحانهم له بدون استثناء ، بينما اللحنين الذين قدمهما السنباطي لعبد الحليم لم يكللا باي نجاح و لا يعدان من بين اغاني عبد الحليم المطلوبة و المشهورة ،و سبب هذا الفشل لا يعزى للسبب الذي يريد السنباطي اقناعنا به ليرفع التهمة عن نفسه و ينفي الرداءة و الركاكة عن ألحانه، فتبريره بان في صوت عبد الحليم رجفة لا تعجبه كالرجفة الناتجة عن دفعة مفاجئة من الخلف أثناء الغناء ،تبرير مضحك، لو كانت في صوت عبد الحليم علة كفيلة بإفشال الألحان لما نجح و اشتهر و لما اكتسب جمهورا هائلا و لما نجحت معه كل الألحان الا الحان رياض السنباطي ، واضح جدا ان الرجفة و الرعشة و الضعف و العلة موجودة في اللحنين اللذين قبلهما منه عبد الحليم و عندما فشلا طلق ألحانه و سيرته بالثلاث..
و بنفس الطريقة قام بانتقاد وردة الجزائرية التي لحن لها على الاقل أغنيتين لم تشتهر الا واحدة بعنوان لعبة الايام التي اشتهرت قليلا و مع ذلك فان ألحانه لها لا تصل لمستوى و شهرة و ذيوع الاغاني التي لحنها لها محمد عبد الوهاب او بليغ حمدي او محمد الموجي...و ما نجاح المطربة وردة مع كل الملحنين باستثناء رياض السنباطي الا دليل قاطع على أن الرداءة و الضجيج و الزعيق و انعدام الاحساس كامنة في ألحانه لها و ليس في صوتها . و السؤال الاهم هو لماذا لحن لها أصلا اذا كان صوتها فعلا يفتقد الى الاحساس؟
يعني انه اختار نموذجين من مطرب و مطربة فشلت الحانه لهما لكي يهاجمهما بأشياء لا وجود لها، و في حين أنه يبرئ نفسه ضمنيا و يعزي الفشل لعلات في صوت المطربين المذكورين يلاحق بعدوانه الملحنين الذين نجحت الحانهم مع نفس المطربين، فيصنفهم تصنيفا هزليا فيجمع ما بين محمد عبد الوهاب و بليغ و الموجي و الطويل و يصفهم بالمطربين الشباب و بان الحانهم راقصة و ليست في القمة و يضعهم في رتبة ثانية بعد زكريا احمد و القصبجي ملحني القمة و يصف ثلاثة منهم بالتشابه في الالحان و استحالة التمييز بينهم الا بالاسم .
ناتي الان الى النقطة السوداء التي أرقته و نغصت عليه حياته و هي عقدة فريد الاطرش.
لما كان فريد الاطرش في أوج عظمته و انتشاره و التفاف الجماهير المصرية و العربية حوله كنجم ساطع في سماء الفن بأغانيه المتطورة المتنوعة بين الشعبي و الكلاسيكي و المتطور ما جعله يكون قدوة لكل مطربي عصره، ساعدته في ذلك افلامه الناجحة المبهرة الحاملة لكل القوالب الموسيقية المتنوعة التي زادت من نجوميته غير المسبوقة في تاريخ الطرب العربي، كان رياض السنباطي يتعثر في الحانه الكئيبة التي لا تلاقي أي نجاح ،و من فرط تاثره بنجاحات فريد الاطرش في الغناء و السينما قرر خوض التجربة بتقليد مسار فريد الاطرش لعله يكتسب جمهورا عريضا ممتدا على رقعة الوطن العربي فينافس فريد الاطرش في نجوميته ، لكن أنى له ذلك، فقد أسفر فيلمه الاول و الاخير ، حبيب قلبي سنة 1952 عن فشل ذريع جعله يعتزل الغناء و التمثيل ،و طبعا يستطيع كل متابع عبر الاستماع لاغانيه في هذا الفيلم ان يتاكد من سبب فشله لان الحانه فيه ركيكة و محدودة الفكر و من الطراز الثاني خالية من العناصر الجمالية بحيث تجلب الكآبة للمستمع، و لهذا السبب ايضا هجر الجمهور فيلمه و اغانيه و التف حول نجم النجوم، الموسيقار و المطرب الخالد، فريد الاطرش....فمن هو يا ترى ملحن الطراز الثاني الكئيب هل هو فريد الاطرش صاحب اكبر جمهور عربي و الموسيقار الذي نجحت كل افلامه و كل الحانه سواء التي اداها بصوته او غنتها اصوات غيره ام رياض السنباطي الذي فشلت اغانيه سواء التي اداها بصوته او التي اداها جل المطربين و المطربات باستثناء ام كلثوم التي تملك صوتا ساحرا يخلق من الالحان الفاشلة ألحانا ناجحة باضافة السحر و الجمال الذي لا يتوفر فيها ...عندما غنى عدد من المطربين و المطربات اغاني ام كلثوم من الحان السنباطي ظهرت هذه الألحان على حقيقتها ،الحان متواضعة خالية من البريق الذي أضافته عليها ام كلثوم و هذا واقع لا يرتفع ، من من المطربات او المطربين الذين ادوا اغاني ام كلثوم التي لحنها لها رياض السنباطي و رسخوا في ذهن المستمع أو اشتهروا بهذه الاغاني ؟ لا احد طبعا
اذن من هو المحدود الكئيب الذي يستحق الطراز الثاني هل هو نجم النجوم الموسيقار العالمي الخالد صاحب اكبر جمهور و الذي ترجمت اغانيه للغات العالم و وزعت الحانه و عزفت في العواصم العالمية ام هو رياض السنباطي نفسه، المحلي و البلدي و الكئيب ؟
و اذا اضفنا تفوق فريد الاطرش في العزف على الة العود و حصوله على جائزة ملك العود و تحديه لجميع العوادين ، من بينهم رياض السنباطي ، بعزف وصلات من تقاسيمه الساحرة مع الجماهير المنبهرة بعبقريته اللامحدودة.. و هذا ما كان يحز في قلب رياض السنباطي الذي لم يجرأ على العزف المرتجل امام الجماهير، بل كان بسبب عدم ثقته في عزفه و خوفه من عدم استجابة الجمهور يعمد الى العزف في الحجرات المغلقة لكي يغير و ينقح قبل ان يخرج عزفه للوجود
اذا جمعنا كل مزايا الموسيقار فريد الاطرش و بالنظر لنفسية رياض السنباطي المحبطة و تأثره بالاخفاق في مطاولة فريد الاطرش فاننا لا نستغرب من كم الشتائم التي قذفه بها ، بل كان المفروض ان يشتم اكثر لكي ينفس عن نفسه و يرتاح
فيكون في هذا التفريغ علاج و لو مؤقت لنفسيته المهزوزة و التي لا تستقر.
و مهما يزد في كم شتائمه لزملائه فهذا لا ينتقص ابدا من قيمتهم الفنية الثابتة بقدر ما يسيء به لنفسه و يكشف به عن نفسيته و عن اخلاقه...
اعتقد ان تحليلي يكفي بالرغم من انه ما زال عندي الكثير، و قد حاولت فيه ان استعمل نفس المصطلحات التي استعملت في الحوار من قبيل ، الرجفة و الكآبة و الطراز الثاني و المحدودية و غيرها، حرصا على الموضوعية و الدقة ...
أكرر شكري لاخي ابو الياس احد المشرفين المجدين و البارزين بما يقدمونه لهذا المنتدى الراقي و النادر، لكن يجب الا ننسى ان فتح المجال لنقاش المعلومة بين الاعضاء، ظاهرة صحية تساهم هي ايضا في الرقي بالمنتدى و تجعله متميزا عن المنتديات التي يتم فيها الحجر على آراء الاعضاء باستعمال اساليب الحذف و الحظر و القمع...أعانكم الله و نحن دائما الى جانبكم في سبيل خدمة تراث الطرب الشرقي و تنقية تاريخه من الشوائب و توضيح ما التبس من وقائع و مجريات تاريخ هذا التراث المجيد .


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24/08/2020, 16h10
ammar Ahmed1990 ammar Ahmed1990 غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:822711
 
تاريخ التسجيل: mars 2020
الجنسية: أردنية
الإقامة: الأردن
المشاركات: 14
افتراضي رد: الحوارالصحافي الذي فتح أبواب الجحيم على رياض السنباطي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aziz homam مشاهدة المشاركة
أشكرك جزيل الشكر، اخي الفاضل أبو الياس، على هذا المجهود الجبار الذي قمت به في نشر هذا الحوار ، فمن جهة ليس من السهل مسح صفحات قياس 28على 40 سنتيم و تصغيرها لجعلها قابلة للنشر و التداول و من جهة ثانية لأنك قمت بكشف حوار يفضح نفسية الملحن رياض السنباطي المركبة و التي بدت واضحة في هذا الحوار الذي يشتم فيه و يقذف مجموعة من زملائه باتهامات مناقضة تماما للواقع و للمنطق و التي لا وجود لاي تفسير يفسرها غير إحباطاته مع كل واحد من الفنانين الذين قام بشتمهم...
لم يسئ رياض السنباطي في هذا الحوار للفنانين الذين شتمهم بل أساء لنفسه و أظهر نفسه بمظهر الحاقد على نبوغ الآخرين في جوانب نجحوا فيها بينما راكم هو فيها الإحباط و العقد ...و اعتقد ان الصورة المشوهة للنفسية المضطربة التي عبر عنها في هذا الحوار كانت هي السبب في اختفاء هذا الحوار سنينا بحجب متعمد من جهات فهمت ان نزوة طائشة من فنان في لحظة ضعف قد تهز صورته في نظر الجميع و الى الأبد. و من جراء هذا التعتيم المتعمد على هذا الحوار ، راج الحوار مشوها ، منقوصا مرة و مضافا اليه تارة، ما أتاح الفرصة لبعض المتطفلين على المجال الذين أضافوا من خيالهم تأويلات و تفسيرات مضحكة لما كاله رياض لفريد الاطرش و حذفوا او انهم تجنبوا ذكر ما نسبه لمحمد عبد الوهاب من صفات لا يقبلها المنطق ...
و سأعتمد على ملخصك لافسر سر هذه الهجمات مع إضافة ما رشق به عبد الوهاب.
لقد انتقد بليغ حمدي و محمد الموجي و كمال الطويل و قال إن ألحانهم لام كلثوم الحان شبابية راقصة ليست قمة و انهم متشابهون لا يختلفون الا في الاسم و كان قد أضاف اليهم الموسيقار محمد عبد الوهاب فقال انه هو بدوره لم يقدم لام كلثوم غير الحان شبابية راقصة بعيدة عن قمم الالحان، فسوى بذلك بين محمد عبد الوهاب و بليغ حمدي و كمال الطويل و الموجي بحيث وضعهم في الصف الثاني من ملحني ام كلثوم و وضع في الصف الاول زكريا احمد و محمد القصبجي و لم يصنف نفسه ربما لاعتقاده الجنوني بانه اله الطرب و الآلهة لا تحشر بين البشر أو لعله كان يعرف قدره و يحاول جاهدا لعل الناس تعليه درجة من موقعه الأسفل....
الإساءة الأولى هي لمحمد عبد الوهاب، فمحمد عبد الوهاب موسيقار كبير ألحانه رائعة و جمهوره عظيم و لا يستحق وضعه و وصفه بهذا الشكل و لم يضعه أحد في هذه الرتبة سوى رياض السنباطي الذي فشل فيما نجح فيه محمد عبد الوهاب ، عبد الوهاب نجح كمطرب قدم اغاني ناجحة على الاسطوانة و في الاذاعة و السينما بينما فشل السنباطي الذي قدم فيلما وحيدا فاشلا ادى به لاعتزال الغناء و التمثيل، عبد الوهاب نجحت الحانه لكل المطربين و المطربات و من بينهم أم كلثوم بينما ألحان رياض السنباطي لم تنجح الا مع ام كلثوم ،و ام كلثوم ليست معيارا للقياس لان صوتها العذب القوي المعبر كفيل بانجاح أي لحن مهما يكن رديئا...و حتى بليغ حمدي و محمد الموجي و كمال الطويل الذين جمعهم في سلة واحدة و حكم عليهم بالدونية و التشابه، كلهم نجحوا مع المطربين و المطربات و اشتهرت الحانهم بينما لم تشتهر ألحان رياض السنباطي لهم ، و سأقتصر على مثالين حيين من مطرب و مطربة كان هجومه عليهما في هذا الحوار مرتبط بهؤلاء الملحنين ، عبد الحليم مثلا غنى لمحمد عبد الوهاب و لبليغ حمدي و محمد الموجي و لكمال الطويل و نجحت كل الحانهم له بدون استثناء ، بينما اللحنين الذين قدمهما السنباطي لعبد الحليم لم يكللا باي نجاح و لا يعدان من بين اغاني عبد الحليم المطلوبة و المشهورة ،و سبب هذا الفشل لا يعزى للسبب الذي يريد السنباطي اقناعنا به ليرفع التهمة عن نفسه و ينفي الرداءة و الركاكة عن ألحانه، فتبريره بان في صوت عبد الحليم رجفة لا تعجبه كالرجفة الناتجة عن دفعة مفاجئة من الخلف أثناء الغناء ،تبرير مضحك، لو كانت في صوت عبد الحليم علة كفيلة بإفشال الألحان لما نجح و اشتهر و لما اكتسب جمهورا هائلا و لما نجحت معه كل الألحان الا الحان رياض السنباطي ، واضح جدا ان الرجفة و الرعشة و الضعف و العلة موجودة في اللحنين اللذين قبلهما منه عبد الحليم و عندما فشلا طلق ألحانه و سيرته بالثلاث..
و بنفس الطريقة قام بانتقاد وردة الجزائرية التي لحن لها على الاقل أغنيتين لم تشتهر الا واحدة بعنوان لعبة الايام التي اشتهرت قليلا و مع ذلك فان ألحانه لها لا تصل لمستوى و شهرة و ذيوع الاغاني التي لحنها لها محمد عبد الوهاب او بليغ حمدي او محمد الموجي...و ما نجاح المطربة وردة مع كل الملحنين باستثناء رياض السنباطي الا دليل قاطع على أن الرداءة و الضجيج و الزعيق و انعدام الاحساس كامنة في ألحانه لها و ليس في صوتها . و السؤال الاهم هو لماذا لحن لها أصلا اذا كان صوتها فعلا يفتقد الى الاحساس؟
يعني انه اختار نموذجين من مطرب و مطربة فشلت الحانه لهما لكي يهاجمهما بأشياء لا وجود لها، و في حين أنه يبرئ نفسه ضمنيا و يعزي الفشل لعلات في صوت المطربين المذكورين يلاحق بعدوانه الملحنين الذين نجحت الحانهم مع نفس المطربين، فيصنفهم تصنيفا هزليا فيجمع ما بين محمد عبد الوهاب و بليغ و الموجي و الطويل و يصفهم بالمطربين الشباب و بان الحانهم راقصة و ليست في القمة و يضعهم في رتبة ثانية بعد زكريا احمد و القصبجي ملحني القمة و يصف ثلاثة منهم بالتشابه في الالحان و استحالة التمييز بينهم الا بالاسم .
ناتي الان الى النقطة السوداء التي أرقته و نغصت عليه حياته و هي عقدة فريد الاطرش.
لما كان فريد الاطرش في أوج عظمته و انتشاره و التفاف الجماهير المصرية و العربية حوله كنجم ساطع في سماء الفن بأغانيه المتطورة المتنوعة بين الشعبي و الكلاسيكي و المتطور ما جعله يكون قدوة لكل مطربي عصره، ساعدته في ذلك افلامه الناجحة المبهرة الحاملة لكل القوالب الموسيقية المتنوعة التي زادت من نجوميته غير المسبوقة في تاريخ الطرب العربي، كان رياض السنباطي يتعثر في الحانه الكئيبة التي لا تلاقي أي نجاح ،و من فرط تاثره بنجاحات فريد الاطرش في الغناء و السينما قرر خوض التجربة بتقليد مسار فريد الاطرش لعله يكتسب جمهورا عريضا ممتدا على رقعة الوطن العربي فينافس فريد الاطرش في نجوميته ، لكن أنى له ذلك، فقد أسفر فيلمه الاول و الاخير ، حبيب قلبي سنة 1952 عن فشل ذريع جعله يعتزل الغناء و التمثيل ،و طبعا يستطيع كل متابع عبر الاستماع لاغانيه في هذا الفيلم ان يتاكد من سبب فشله لان الحانه فيه ركيكة و محدودة الفكر و من الطراز الثاني خالية من العناصر الجمالية بحيث تجلب الكآبة للمستمع، و لهذا السبب ايضا هجر الجمهور فيلمه و اغانيه و التف حول نجم النجوم، الموسيقار و المطرب الخالد، فريد الاطرش....فمن هو يا ترى ملحن الطراز الثاني الكئيب هل هو فريد الاطرش صاحب اكبر جمهور عربي و الموسيقار الذي نجحت كل افلامه و كل الحانه سواء التي اداها بصوته او غنتها اصوات غيره ام رياض السنباطي الذي فشلت اغانيه سواء التي اداها بصوته او التي اداها جل المطربين و المطربات باستثناء ام كلثوم التي تملك صوتا ساحرا يخلق من الالحان الفاشلة ألحانا ناجحة باضافة السحر و الجمال الذي لا يتوفر فيها ...عندما غنى عدد من المطربين و المطربات اغاني ام كلثوم من الحان السنباطي ظهرت هذه الألحان على حقيقتها ،الحان متواضعة خالية من البريق الذي أضافته عليها ام كلثوم و هذا واقع لا يرتفع ، من من المطربات او المطربين الذين ادوا اغاني ام كلثوم التي لحنها لها رياض السنباطي و رسخوا في ذهن المستمع أو اشتهروا بهذه الاغاني ؟ لا احد طبعا
اذن من هو المحدود الكئيب الذي يستحق الطراز الثاني هل هو نجم النجوم الموسيقار العالمي الخالد صاحب اكبر جمهور و الذي ترجمت اغانيه للغات العالم و وزعت الحانه و عزفت في العواصم العالمية ام هو رياض السنباطي نفسه، المحلي و البلدي و الكئيب ؟
و اذا اضفنا تفوق فريد الاطرش في العزف على الة العود و حصوله على جائزة ملك العود و تحديه لجميع العوادين ، من بينهم رياض السنباطي ، بعزف وصلات من تقاسيمه الساحرة مع الجماهير المنبهرة بعبقريته اللامحدودة.. و هذا ما كان يحز في قلب رياض السنباطي الذي لم يجرأ على العزف المرتجل امام الجماهير، بل كان بسبب عدم ثقته في عزفه و خوفه من عدم استجابة الجمهور يعمد الى العزف في الحجرات المغلقة لكي يغير و ينقح قبل ان يخرج عزفه للوجود
اذا جمعنا كل مزايا الموسيقار فريد الاطرش و بالنظر لنفسية رياض السنباطي المحبطة و تأثره بالاخفاق في مطاولة فريد الاطرش فاننا لا نستغرب من كم الشتائم التي قذفه بها ، بل كان المفروض ان يشتم اكثر لكي ينفس عن نفسه و يرتاح
فيكون في هذا التفريغ علاج و لو مؤقت لنفسيته المهزوزة و التي لا تستقر.
و مهما يزد في كم شتائمه لزملائه فهذا لا ينتقص ابدا من قيمتهم الفنية الثابتة بقدر ما يسيء به لنفسه و يكشف به عن نفسيته و عن اخلاقه...
اعتقد ان تحليلي يكفي بالرغم من انه ما زال عندي الكثير، و قد حاولت فيه ان استعمل نفس المصطلحات التي استعملت في الحوار من قبيل ، الرجفة و الكآبة و الطراز الثاني و المحدودية و غيرها، حرصا على الموضوعية و الدقة ...
أكرر شكري لاخي ابو الياس احد المشرفين المجدين و البارزين بما يقدمونه لهذا المنتدى الراقي و النادر، لكن يجب الا ننسى ان فتح المجال لنقاش المعلومة بين الاعضاء، ظاهرة صحية تساهم هي ايضا في الرقي بالمنتدى و تجعله متميزا عن المنتديات التي يتم فيها الحجر على آراء الاعضاء باستعمال اساليب الحذف و الحظر و القمع...أعانكم الله و نحن دائما الى جانبكم في سبيل خدمة تراث الطرب الشرقي و تنقية تاريخه من الشوائب و توضيح ما التبس من وقائع و مجريات تاريخ هذا التراث المجيد .






الاستاذ المحترم عزيز تحياتنا لك ، اقدر حبك للموسيقار فريد الاطرش وموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب وبقية النجوم..
ما قاله الموسيقار رياض السنباطي اتجاه الموسيقار فريد والبقية لا نتفق معه

وبخصوص الموسيقار فريد الاطرش
الموسيقار فريد لديه أعمال عادية هذا صحيح وكل من يلحن لديه أعمال عادية بما فيهم السنباطي.
اما قول السنباطي ان جميع الحان الموسيقار فريد على وتيرة واحدة فهذا قمة الظلم ومن يستمع لأعمال مثل اوبريت انتصار الشباب ، اوبريت الجن ، حكاية غرامي ، حبيب العمر ، تانغو انا واللي بحبه ، تانغو بحب من غير امل اول أعمال الموسيقار الكبير يعلم أن كلام السنباطي غير صحيح .



لكن يا استاذ عزيز انت تتحدث عن العملاق رياض السنباطي بطريقة لا تليق وان الحانه لسيت على المستوى وتقول ان فيلم السنباطي الوحيد لم ينجح بسبب ركاكة الحانه
اسمح لي ان اعترض .. يجب ان تستمع اولآ لرائعة على عودي فهي أغنية قمة ومن أعظم الحان السنباطي ثم قيم الحان الفيلم لا مدى انتشار العمل .

ثانيآ
صحيح الموسيقار رياض السنباطي لديه الحان لسيت ذات شهرة كبيرة وتحديدآ الحانه لغير ام كلثوم لكن هذا لا يعني ان جمعيها الحان عادية .. بل لديه الحان لسيت ذات شهرة كبيرة افضل بكثير من أعمال مشهورة له ولغيره والأمثلة على ذلك كثيرة .

اخيرآ ليس كل ما يقال يجب ان يكون صحيح حتى لو القائل كان الموسيقار الكبير رياض السنباطي..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26/08/2020, 02h13
الصورة الرمزية أبوإلياس
أبوإلياس أبوإلياس غير متصل  
مشرف منتدى فريد الأطرش
رقم العضوية:165965
 
تاريخ التسجيل: février 2008
الجنسية: مغربية
الإقامة: المغرب
المشاركات: 2,040
افتراضي رد: الحوارالصحافي الذي فتح أبواب الجحيم على رياض السنباطي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aziz homam مشاهدة المشاركة
أشكرك جزيل الشكر، اخي الفاضل أبو الياس، على هذا المجهود الجبار الذي قمت به في نشر هذا الحوار ، فمن جهة ليس من السهل مسح صفحات قياس 28على 40 سنتيم و تصغيرها لجعلها قابلة للنشر و التداول و من جهة ثانية لأنك قمت بكشف حوار يفضح نفسية الملحن رياض السنباطي المركبة و التي بدت واضحة في هذا الحوار الذي يشتم فيه و يقذف مجموعة من زملائه باتهامات مناقضة تماما للواقع و للمنطق و التي لا وجود لاي تفسير يفسرها غير إحباطاته مع كل واحد من الفنانين الذين قام بشتمهم...
لم يسئ رياض السنباطي في هذا الحوار للفنانين الذين شتمهم بل أساء لنفسه و أظهر نفسه بمظهر الحاقد على نبوغ الآخرين في جوانب نجحوا فيها بينما راكم هو فيها الإحباط و العقد ...و اعتقد ان الصورة المشوهة للنفسية المضطربة التي عبر عنها في هذا الحوار كانت هي السبب في اختفاء هذا الحوار سنينا بحجب متعمد من جهات فهمت ان نزوة طائشة من فنان في لحظة ضعف قد تهز صورته في نظر الجميع و الى الأبد. و من جراء هذا التعتيم المتعمد على هذا الحوار ، راج الحوار مشوها ، منقوصا مرة و مضافا اليه تارة، ما أتاح الفرصة لبعض المتطفلين على المجال الذين أضافوا من خيالهم تأويلات و تفسيرات مضحكة لما كاله رياض لفريد الاطرش و حذفوا او انهم تجنبوا ذكر ما نسبه لمحمد عبد الوهاب من صفات لا يقبلها المنطق ...
و سأعتمد على ملخصك لافسر سر هذه الهجمات مع إضافة ما رشق به عبد الوهاب.
لقد انتقد بليغ حمدي و محمد الموجي و كمال الطويل و قال إن ألحانهم لام كلثوم الحان شبابية راقصة ليست قمة و انهم متشابهون لا يختلفون الا في الاسم و كان قد أضاف اليهم الموسيقار محمد عبد الوهاب فقال انه هو بدوره لم يقدم لام كلثوم غير الحان شبابية راقصة بعيدة عن قمم الالحان، فسوى بذلك بين محمد عبد الوهاب و بليغ حمدي و كمال الطويل و الموجي بحيث وضعهم في الصف الثاني من ملحني ام كلثوم و وضع في الصف الاول زكريا احمد و محمد القصبجي و لم يصنف نفسه ربما لاعتقاده الجنوني بانه اله الطرب و الآلهة لا تحشر بين البشر أو لعله كان يعرف قدره و يحاول جاهدا لعل الناس تعليه درجة من موقعه الأسفل....
الإساءة الأولى هي لمحمد عبد الوهاب، فمحمد عبد الوهاب موسيقار كبير ألحانه رائعة و جمهوره عظيم و لا يستحق وضعه و وصفه بهذا الشكل و لم يضعه أحد في هذه الرتبة سوى رياض السنباطي الذي فشل فيما نجح فيه محمد عبد الوهاب ، عبد الوهاب نجح كمطرب قدم اغاني ناجحة على الاسطوانة و في الاذاعة و السينما بينما فشل السنباطي الذي قدم فيلما وحيدا فاشلا ادى به لاعتزال الغناء و التمثيل، عبد الوهاب نجحت الحانه لكل المطربين و المطربات و من بينهم أم كلثوم بينما ألحان رياض السنباطي لم تنجح الا مع ام كلثوم ،و ام كلثوم ليست معيارا للقياس لان صوتها العذب القوي المعبر كفيل بانجاح أي لحن مهما يكن رديئا...و حتى بليغ حمدي و محمد الموجي و كمال الطويل الذين جمعهم في سلة واحدة و حكم عليهم بالدونية و التشابه، كلهم نجحوا مع المطربين و المطربات و اشتهرت الحانهم بينما لم تشتهر ألحان رياض السنباطي لهم ، و سأقتصر على مثالين حيين من مطرب و مطربة كان هجومه عليهما في هذا الحوار مرتبط بهؤلاء الملحنين ، عبد الحليم مثلا غنى لمحمد عبد الوهاب و لبليغ حمدي و محمد الموجي و لكمال الطويل و نجحت كل الحانهم له بدون استثناء ، بينما اللحنين الذين قدمهما السنباطي لعبد الحليم لم يكللا باي نجاح و لا يعدان من بين اغاني عبد الحليم المطلوبة و المشهورة ،و سبب هذا الفشل لا يعزى للسبب الذي يريد السنباطي اقناعنا به ليرفع التهمة عن نفسه و ينفي الرداءة و الركاكة عن ألحانه، فتبريره بان في صوت عبد الحليم رجفة لا تعجبه كالرجفة الناتجة عن دفعة مفاجئة من الخلف أثناء الغناء ،تبرير مضحك، لو كانت في صوت عبد الحليم علة كفيلة بإفشال الألحان لما نجح و اشتهر و لما اكتسب جمهورا هائلا و لما نجحت معه كل الألحان الا الحان رياض السنباطي ، واضح جدا ان الرجفة و الرعشة و الضعف و العلة موجودة في اللحنين اللذين قبلهما منه عبد الحليم و عندما فشلا طلق ألحانه و سيرته بالثلاث..
و بنفس الطريقة قام بانتقاد وردة الجزائرية التي لحن لها على الاقل أغنيتين لم تشتهر الا واحدة بعنوان لعبة الايام التي اشتهرت قليلا و مع ذلك فان ألحانه لها لا تصل لمستوى و شهرة و ذيوع الاغاني التي لحنها لها محمد عبد الوهاب او بليغ حمدي او محمد الموجي...و ما نجاح المطربة وردة مع كل الملحنين باستثناء رياض السنباطي الا دليل قاطع على أن الرداءة و الضجيج و الزعيق و انعدام الاحساس كامنة في ألحانه لها و ليس في صوتها . و السؤال الاهم هو لماذا لحن لها أصلا اذا كان صوتها فعلا يفتقد الى الاحساس؟
يعني انه اختار نموذجين من مطرب و مطربة فشلت الحانه لهما لكي يهاجمهما بأشياء لا وجود لها، و في حين أنه يبرئ نفسه ضمنيا و يعزي الفشل لعلات في صوت المطربين المذكورين يلاحق بعدوانه الملحنين الذين نجحت الحانهم مع نفس المطربين، فيصنفهم تصنيفا هزليا فيجمع ما بين محمد عبد الوهاب و بليغ و الموجي و الطويل و يصفهم بالمطربين الشباب و بان الحانهم راقصة و ليست في القمة و يضعهم في رتبة ثانية بعد زكريا احمد و القصبجي ملحني القمة و يصف ثلاثة منهم بالتشابه في الالحان و استحالة التمييز بينهم الا بالاسم .
ناتي الان الى النقطة السوداء التي أرقته و نغصت عليه حياته و هي عقدة فريد الاطرش.
لما كان فريد الاطرش في أوج عظمته و انتشاره و التفاف الجماهير المصرية و العربية حوله كنجم ساطع في سماء الفن بأغانيه المتطورة المتنوعة بين الشعبي و الكلاسيكي و المتطور ما جعله يكون قدوة لكل مطربي عصره، ساعدته في ذلك افلامه الناجحة المبهرة الحاملة لكل القوالب الموسيقية المتنوعة التي زادت من نجوميته غير المسبوقة في تاريخ الطرب العربي، كان رياض السنباطي يتعثر في الحانه الكئيبة التي لا تلاقي أي نجاح ،و من فرط تاثره بنجاحات فريد الاطرش في الغناء و السينما قرر خوض التجربة بتقليد مسار فريد الاطرش لعله يكتسب جمهورا عريضا ممتدا على رقعة الوطن العربي فينافس فريد الاطرش في نجوميته ، لكن أنى له ذلك، فقد أسفر فيلمه الاول و الاخير ، حبيب قلبي سنة 1952 عن فشل ذريع جعله يعتزل الغناء و التمثيل ،و طبعا يستطيع كل متابع عبر الاستماع لاغانيه في هذا الفيلم ان يتاكد من سبب فشله لان الحانه فيه ركيكة و محدودة الفكر و من الطراز الثاني خالية من العناصر الجمالية بحيث تجلب الكآبة للمستمع، و لهذا السبب ايضا هجر الجمهور فيلمه و اغانيه و التف حول نجم النجوم، الموسيقار و المطرب الخالد، فريد الاطرش....فمن هو يا ترى ملحن الطراز الثاني الكئيب هل هو فريد الاطرش صاحب اكبر جمهور عربي و الموسيقار الذي نجحت كل افلامه و كل الحانه سواء التي اداها بصوته او غنتها اصوات غيره ام رياض السنباطي الذي فشلت اغانيه سواء التي اداها بصوته او التي اداها جل المطربين و المطربات باستثناء ام كلثوم التي تملك صوتا ساحرا يخلق من الالحان الفاشلة ألحانا ناجحة باضافة السحر و الجمال الذي لا يتوفر فيها ...عندما غنى عدد من المطربين و المطربات اغاني ام كلثوم من الحان السنباطي ظهرت هذه الألحان على حقيقتها ،الحان متواضعة خالية من البريق الذي أضافته عليها ام كلثوم و هذا واقع لا يرتفع ، من من المطربات او المطربين الذين ادوا اغاني ام كلثوم التي لحنها لها رياض السنباطي و رسخوا في ذهن المستمع أو اشتهروا بهذه الاغاني ؟ لا احد طبعا
اذن من هو المحدود الكئيب الذي يستحق الطراز الثاني هل هو نجم النجوم الموسيقار العالمي الخالد صاحب اكبر جمهور و الذي ترجمت اغانيه للغات العالم و وزعت الحانه و عزفت في العواصم العالمية ام هو رياض السنباطي نفسه، المحلي و البلدي و الكئيب ؟
و اذا اضفنا تفوق فريد الاطرش في العزف على الة العود و حصوله على جائزة ملك العود و تحديه لجميع العوادين ، من بينهم رياض السنباطي ، بعزف وصلات من تقاسيمه الساحرة مع الجماهير المنبهرة بعبقريته اللامحدودة.. و هذا ما كان يحز في قلب رياض السنباطي الذي لم يجرأ على العزف المرتجل امام الجماهير، بل كان بسبب عدم ثقته في عزفه و خوفه من عدم استجابة الجمهور يعمد الى العزف في الحجرات المغلقة لكي يغير و ينقح قبل ان يخرج عزفه للوجود
اذا جمعنا كل مزايا الموسيقار فريد الاطرش و بالنظر لنفسية رياض السنباطي المحبطة و تأثره بالاخفاق في مطاولة فريد الاطرش فاننا لا نستغرب من كم الشتائم التي قذفه بها ، بل كان المفروض ان يشتم اكثر لكي ينفس عن نفسه و يرتاح
فيكون في هذا التفريغ علاج و لو مؤقت لنفسيته المهزوزة و التي لا تستقر.
و مهما يزد في كم شتائمه لزملائه فهذا لا ينتقص ابدا من قيمتهم الفنية الثابتة بقدر ما يسيء به لنفسه و يكشف به عن نفسيته و عن اخلاقه...
اعتقد ان تحليلي يكفي بالرغم من انه ما زال عندي الكثير، و قد حاولت فيه ان استعمل نفس المصطلحات التي استعملت في الحوار من قبيل ، الرجفة و الكآبة و الطراز الثاني و المحدودية و غيرها، حرصا على الموضوعية و الدقة ...
أكرر شكري لاخي ابو الياس احد المشرفين المجدين و البارزين بما يقدمونه لهذا المنتدى الراقي و النادر، لكن يجب الا ننسى ان فتح المجال لنقاش المعلومة بين الاعضاء، ظاهرة صحية تساهم هي ايضا في الرقي بالمنتدى و تجعله متميزا عن المنتديات التي يتم فيها الحجر على آراء الاعضاء باستعمال اساليب الحذف و الحظر و القمع...أعانكم الله و نحن دائما الى جانبكم في سبيل خدمة تراث الطرب الشرقي و تنقية تاريخه من الشوائب و توضيح ما التبس من وقائع و مجريات تاريخ هذا التراث المجيد .

كل الشكر أخي الفاضل عزيز على مشاعرك الطيبة، والتحليل الذي قدمته تشكرعليه، والاراء التي عبرت عنها تحترم في جميع الأحوال، وأتفق معك في نقطة هي أن فريد الأطرش ومحمد عبد الوهاب نجحا مع كل المطربين والمطربات ممن لحنا لهما ، لكن الموسيقار رياض السنباطي، فيبدو أن كلثومياته حجبت كل الألحان التي لحنها لغير أم كلثوم ، تحياتي.

التعديل الأخير تم بواسطة : أبوإلياس بتاريخ 26/08/2020 الساعة 09h47
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06h15.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd