* : سعاد محمد (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : غريب محمد - - الوقت: 21h08 - التاريخ: 15/11/2019)           »          فايد محمد فايد (الكاتـب : الباشا - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 18h58 - التاريخ: 15/11/2019)           »          سليمان أبو داوود (الكاتـب : auditt05 - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 18h24 - التاريخ: 15/11/2019)           »          لقاءات الكاتب والمؤرخ الفني خليل زيدان التليفزيونية (الكاتـب : حماد مزيد - آخر مشاركة : خليـل زيـدان - - الوقت: 17h45 - التاريخ: 15/11/2019)           »          سلفني 3 جنيه 1939 (الكاتـب : نور عسكر - - الوقت: 17h22 - التاريخ: 15/11/2019)           »          أغلفة مجلات قديمة نادرة (الكاتـب : خليـل زيـدان - - الوقت: 14h02 - التاريخ: 15/11/2019)           »          وردة الجزائريــة (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : رضا المحمدي - - الوقت: 12h04 - التاريخ: 15/11/2019)           »          شريفة ماهر (الكاتـب : سيجمون - آخر مشاركة : رضا المحمدي - - الوقت: 10h09 - التاريخ: 15/11/2019)           »          نوادر المسرحيات (الكاتـب : mohamed elsayed - آخر مشاركة : bassemloev - - الوقت: 09h25 - التاريخ: 15/11/2019)           »          لور دكّاش (الكاتـب : الباشا - آخر مشاركة : حازم فودة - - الوقت: 07h37 - التاريخ: 15/11/2019)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > الموروث الشعبي والتراث الغنائي العربي > العراق > الدراسات و البحوث و المقالات

الدراسات و البحوث و المقالات المتعلقة بالغناء و الموسيقى العراقية و خصائصها

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 09/12/2012, 23h08
الصورة الرمزية مهيمن الجزراوي
مهيمن الجزراوي مهيمن الجزراوي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:370575
 
تاريخ التسجيل: janvier 2009
الجنسية: عراقية
الإقامة: العراق
المشاركات: 54
افتراضي الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل أحد مؤسسي قسم الموسيقى - كلية الفنون الجميلة

الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل أحد مؤسسي


قسم الفنون الموسيقية – كلية الفنون الجميلة




بقلم الباحث الموسيقي


أ. م. مهيمن ابراهيم الجزراوي




الحديث يطول عن موسيقيي العراق الذين تركوا بصمتهم على ساحة الموسيقى العراقية والعربية والعالمية ، لما قدموه من نتاج فني وعلمي وثقافي ليرفعوا بها اسم العراق في مختلف المحافل العربية والدولية ، ويعد الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل احد أبرز هؤلاء الموسيقيين الاكاديميين في العراق المعاصر ، ومن القلائل الذين حصلوا على أعلى الشهادات الاكاديمية في مجال تخصصه في القطر ، وهي شهادة الدكتوراة في العلوم الموسيقية ، وهذه الشهادة العليا لم يتمكن من الحصول عليها الا عدد قليل من موسيقيي العراق ، معتمداً على مواهبه وقدراته الذاتية في تحقيق ما يصبوا اليه من مكانة علمية واكاديمية كاستاذ جامعي ، فضلاً عن أسلوبه المتميز في العزف على آلة الكمان في كلتا الطريقتين العربية (الشرقية) والاوروبية (الغربية) ، إذ يعد من أفضل العازفين على آلة الكمان في العراق والوطن العربي ، وله مشاركات عديدة في مختلف المهرجانات والمناسبات داخل وخارج القطر ، وتمكنه من نشر الثقافة والعلوم الموسيقية من خلال قيادته وتدريبه وتأسيسه للفرق الموسيقية في المدارس والمعاهد والكليات الموسيقية العراقية والعربية ، وتدريسه العزف على آلة الكمان لطلبته الذين يعدون بالمئات في داخل العراق وخارجه.كما له العديد من المؤلفات الموسيقية العربية والشرقية المتميزة ؛ كالمقطوعات الموسيقية ، والسماعيات ، واللونكات ، والاغاني ، وغيرها من الاعمال الموسيقية والغنائية.

ولادته وتعليمه:

ولد الدكتور طارق اسماعيل عبد الغني العبيدي في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى ، في عام 1940م.وهناك تلقى أول تعليمه ، ثم انتقل عام 1953م للسكن في بغداد ، ودخل قسم الموسيقى –فرع الكمان في معهد الفنون الجميلة لاعداد المعلمين التابع لوزارة التربية عام 1954موحصل على شهادة الدبلوم في عام 1957م بعد مدة دراسة في المعهد استغرقت ثلاث سنوات.ثم عين معلماً في مدرسة المأمونية ببغداد في عام 1957، واستمر في عمله كمعلم موسيقي لغاية عام 1960م ، وقام بتأسيس الفرقة الموسيقية التابعة لوزارة التربية –بغداد لغاية عام1961م.كما قام بتدريب الفرقة الشرقية الوطنية التابعة لوزارة الثقافة – بغداد عام 1958م.

رحلة العلم والمعرفة خارج القطر:

بعد العمل في مجال التعليم الموسيقي وتأسيس الفرق الموسيقية شد الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل الرحال في عام 1961م ، لتكملة دراسته العليا خارج القطر ، للحصول على شهادة الكونسرفاتوار من معهد الموسيقى في مدينة براغ –جيكوسلوفاكيا ، وذلك في تخصص العزف على آلة الكمان في عام 1965م.ثم استمر في دراسته الموسيقية ليحصل على شهادة (اكاديمية الفنون الموسيقية) التابعة لجامعة جارلس في مدينة براغ من جيكوسلوفاكيا في تخصص العزف على آلة الكمان للسنوات 1966-1970م.واثناء دراسته هناك اشترك في عدة حفلات موسيقية في العزف على آلة الكمان بمصاحبة آلة البيانو في عدد من القاعات الموسيقية في العاصمة براغ.

عاد الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل الى بغداد ليعمل في خدمة الموسيقى العراقية ونقل ما تعلمه من علوم وخبرات لابناء وطنه ، فكانت السنوات 1970 – 1975م سنوات مليئة بالإبداع والتألق والعمل المتميز ؛ فعلى صعيد التدريس ، قام بتدريس العزف على آلة الكمان بنوعيها الشرقي (العربي) والغربي (الأوربي)في كل من معهد الفنون الجميلة في وزارة التربية ، ومدرسة الموسيقى والباليه ومعهد الدراسات النغمية التابعة لدائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة والإعلام في بغداد. أما على صعيد العزف والقيادة الموسيقية فقد عمل قائداً لآلة الكمان الثاني في الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية ، كما عمل مدرباً وقائداً لفرقة الموشحات العراقية في دار الاذاعة والتلفزيون وعازف الصولو الاول فيها على آلة الكمان ، فضلاً عن عمله كعازف على آلة الكمان ومدرباً لفرقة (الرباعي الشرقي العراقي)المؤلف من (آلة الكمان ، والفيولا ، والجلو ، والقانون).


انجازاته على المستوى الاكاديمي :


بعد سنوات من العمل والمثابرة لم يتوقف عن مسيرته العلمية وطموحه في تكملة دراسته العليا فسافر عام 1976م مرة أخرى الى خارج القطر للحصول على شهادة الدكتوراة في العلوم الموسيقية في كلية العلوم الموسيقية من جامعة جارلس في مدينة براغ جيكوسلوفاكيا عام 1980م.بعدها عاد الى بغداد ليتم تعيينه تدريسي في كلية الفنون الجميلة –جامعة بغداد ،وحصوله على اللقب العلمي بعنوان (مدرس) في عام 1981م.

في عام 1982م قام الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل بتأسيس فرقة موسيقية عربية تراثية جديدة في مدرسة الموسيقى والباليه التابعة الى دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة والإعلام آنذاك.كما عمل منذ عام 1984م كعازف على آلة الكمان في فرقة (الرباعي العربي للموسيقى).

أبرز انجازاته على المستوى الاكاديمي :


النقطة المضيئة في حياة الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل الفنية والاكاديمية كانت بتأسيس اكبر صرح علمي موسيقي في العراق المعاصر وهو قسم الفنون الموسيقية التابع لكلية الفنون الجميلة في جامعة بغداد ، وذلك بمشاركة زملاءه الاستاذ الدكتور خالد ابراهيم عبد الله ، والاستاذ الدكتور طارق حسون فريد.ومنذ افتتاح القسم في العام الدراسي 1987-1988م ، ولغاية احالته على التقاعد في عام 1991م ، استمر بتدريس مختلف المواد الدراسية النظرية والعملية والتطبيقية ، فضلاً عن مادة (تربية السمع والصوت)، ومادة (التطبيقات المختبرية)، ومادة (العزف والغناء المنفرد والجماعي).
في أوائل عام 1990م تم تأسيس فرقة (الرباعي الوتري) والتي تتألف من عدد من الاساتذة الرواد في مجال الموسيقى العراقية وهم كل من ؛ الدكتور طارق اسماعيل على آلة الكمان ومدرب الفرقة ، فضلاً عن الفنان سالم حسين على آلة القانون ، والفنان علي الامام على آلة العود ، والفنان فؤاد عثمان على آلة الفيولونسيل ، حيث استمرت هذه الفرقة بتقديم العديد من الحفلات والكونسرتات الموسيقية على أهم وأبرز قاعات ومسارح بغداد ، لغاية سفره الى خارج العراق.

احيل الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل على التقاعد من الخدمة الجامعية في صيف عام 1991م وذلك بناءاً على طلبه ، بسبب الظروف القاسية التي كان يمر بها القطر في تلك الفترة ، من حصار الاقتصادي ، بعد حصوله على لقب استاذ مساعد.

العمل والابداع خارج الوطن :


في عام 1991م سافر مرة أخرى الى خارج العراق لتكملة مسيرته الفنية والاكاديمية في التدريس ، ومع بداية العام الدراسي الجديد عمل أستاذاً مساعداً في قسم الفنون الموسيقية التابع لكلية الفنون الجميلة –جامعة اليرموك في الاردن.حيث قام بتدريس العزف على آلة الكمان فضلاً عن تدريسه لمواد نظرية موسيقية أخرى.
تولى الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل قيادة وتدريب فرقة (جامعة اليرموك للغناء والموسيقى)التي شاركت في العديد من المهرجانات والمناسبات الوطنية الاردنية.كما قام بتأسيس فرقة (رباعي اليرموك للموسيقى العربية) المؤلف من (آلة الكمان ، قانون ، عود أول ، عود ثاني) ، حيث قدم العديد من الحفلات الموسيقية داخل وخارج جامعة اليرموك في عام 1995م.

في العام 2007م انتقل الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل للعمل مدرساً في العزف على آلة الكمان في المعهد الوطني للموسيقى في العاصمة الاردنية عمان ، واستمر في عمله هذا لغاية عام 2011م. إذ ترك العمل بسبب ظروفه الصحية.

خلال مسيرة حياته الفنية والاكاديمية حصل الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل على العديد من الجوائز وشهادات التكريم وكتب الشكر والتقدير داخل وخارج القطر ، من ضمنها (34)كتاب شكر وتقدير من العديد من الجهات الرسمية في العراق في مجالات العزف والتدريس وقيادة وتدريب الفرق الموسيقية تثميناً لإمكاناته الموسيقية ونشاطه الفني المستمر واخلاصه في العمل ، فضلاًً عن (21)كتاب شكر وتقدير من جامعة اليرموك تثميناً لنشاطه الفني والوظيفي.

مشاركاته البحثية :

أما في مجال البحث العلمي والمشاركة في المؤتمرات العلمية الموسيقية كباحث أكاديمي له العديد من البحوث المنشورة نذكر منها بحث بعنوان (الاغنية العراقية بين التراث والمعاصرة) ، مقدم الى المؤتمر العلمي السادس لكلية التربية الموسيقية في جامعة حلوان المقام في القاهرة – جمهورية مصر العربية ، للفترة 18-20/10/2000م ، وتم نشره في الصفحة رقم (1556) من المجلد الثاني لوقائع المؤتمر. ومن بحوثه المنشورةايضابحث بعنوان (المدرسة العراقية الحديثة لآلة العود)، وتم نشره في مجلة ابحاث اليرموك (سلسلة العلوم الانسانية والاجتماعية) ، المجلد (21) ، العدد (2) ، أربد – الاردن في عام 2005م.
_________________________________________________
عام 4195م ! تصحيح التاريخ ....[نور]

التعديل الأخير تم بواسطة : نور عسكر بتاريخ 15/12/2012 الساعة 19h58
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16/09/2019, 22h33
hani alkhateeb hani alkhateeb غير متصل  
ضيف سماعي
رقم العضوية:584734
 
تاريخ التسجيل: juillet 2011
الجنسية: أردنية
الإقامة: الأردن
المشاركات: 1
افتراضي رد: الاستاذ الدكتور طارق اسماعيل أحد مؤسسي قسم الموسيقى - كلية الفنون الجميلة

أ. م. مهيمن ابراهيم الجزراوي,
اود ان اشكرك على هذه المقالة القيمة. الدكتور طارق اسماعيل كان استاذي في جامعة اليرموك في مرحلة الباكالوريوس والماجستير ولا انسى فضله في تقديم كل المعلومات القيمة في الاداء الموسيقي على آلة الكمان.
لدي رجاء من حضرتكم بتزويدي باي معلومات للتواصل مع الدكتور طارق اسماعيل في حال توفرت لديكم اي معلومة في هذا الخصوص واكون من الشاكرين لكم.

اجمل التحيات
هاني الخطيب
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 23h42.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd