* : ليالي الحب ـ عبد الحليم حافظ ـ هند علام 1955 (الكاتـب : Adel - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 00h45 - التاريخ: 18/01/2020)           »          أصوات متفرقة (الكاتـب : د.حسن - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 17h23 - التاريخ: 17/01/2020)           »          تسجيلات ستوديو والاسطوانات (الموضوع مفتوح هنا لرفع الملفات من قبل الاعضاء) (الكاتـب : محمد الحمد - آخر مشاركة : عادل 63 - - الوقت: 16h49 - التاريخ: 17/01/2020)           »          طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - آخر مشاركة : عبد الإله - - الوقت: 15h12 - التاريخ: 17/01/2020)           »          أحمدالبيضاوي (الكاتـب : ناصر فخري - آخر مشاركة : رضا المحمدي - - الوقت: 14h08 - التاريخ: 17/01/2020)           »          نوادر مغربية مصورة (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : رضا المحمدي - - الوقت: 13h43 - التاريخ: 17/01/2020)           »          فايزة أحمد (الكاتـب : الباشا - آخر مشاركة : غريب محمد - - الوقت: 13h23 - التاريخ: 17/01/2020)           »          نجـاح ســلام (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : علـــى - - الوقت: 12h38 - التاريخ: 17/01/2020)           »          إسماعيل أحمد (الكاتـب : jamal67 - آخر مشاركة : رضا المحمدي - - الوقت: 11h25 - التاريخ: 17/01/2020)           »          لويزا التونسية (الكاتـب : طبيب نفسي - آخر مشاركة : سماعي - - الوقت: 22h53 - التاريخ: 16/01/2020)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > مجلس العلوم > موسوعة سماعي > ل

ل حرف اللام

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 16/03/2006, 18h51
الصورة الرمزية samirazek
samirazek samirazek غير متصل  
مشرف
رقم العضوية:51
 
تاريخ التسجيل: novembre 2005
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 73
المشاركات: 691
افتراضي ليلى مراد

ليلى زكى مراد


ولدت ليلى مراد فى حى محرم يك بمدينة الإسكندرية يوم 17 فبراير 1918.
و بعد ميلادها بتسع سنوات،سافروالدها الفنان زكى مراد إلى رحلة غنائية إلى أمريكا عام 1927 باحثاً عن المال والمجد وحالما بالشهرة التى حظى بهاالراقص الأمريكى جون كيلى ، و ظل فى هذه الرحلة لمدة عام عاد بعدها خالى الوفاض إلا من مجموعة حكايات و ذكريات عن رحلته
بدأ والدها معهاعام 1927 رحلتهماالأسطورية إلى صعيد مصر و التى بدأت من محافظة بنى سويف و إنتهت فى أسوان بعد عام كامل تنقل خلالها صوتها العذب الصغير بين أنحاء الصعيد وأطرب االصعايده فى كل مكان حلا فيه
كان أول حفل غنائى لها أمام جمهور غفيرعام 1933 على مسرح رمسيس و كانت لاتتجاوز الخامسه عشر عاما
بدأت ليلى مراد فى الوصول إلى اسماع لجمهور عن طريق الإذاعة المصرية لدى افتتاحها عام 1934 و ذلك بعد أن تعاقد معها مدير الإذاعة فى ذلك لوقت مدحت عاصم على الغناء مرة كل أسبوع و تحديداً يوم مغرب الثلاثاء ،و لحسن حظها ، فلقد كان يوم الثلاثاء الساعة الثامنه مساء هو موعد تلاوة الشيخ محمد رفعت الدى تحرص مصر كلها على سماعه على الهواء
ظهرت ليلى مراد فى فيلم من أوائل أفلام السينما الناطقة فى مصر وهو فيلم "الضحايا" عام 1935 و لكنها ظهرت بصوتها فقط فقد طلبت منها الفنانة بهيجة حافظ بطلة و منتجة الفيلم أن تغنى أغنية الفيلم "يوم السفر" التى كانت من ألحان محمد القصبجى ،
وقد دفعت لها أكبر أجر تقاضته فى ذلك الوقت وهو خمسون جنيهاً.
أول فيلم سينمائى لها "يحيا الحب"عام 1938 فقد إختارها عبدالوهاب على الرغم من تردد المخرج محمد كريم فى تقبلها كممثلة و ذلك لأن أدءهاالتمثيلى كان فى ضعيفاً فى اعتقاده.
تم إكتشاف موهبة ليلى مراد بشكل جديد على يد المخرج توجو مزراحى عام 1939 الذى صنع معها خمسة أفلام فى سنوات متتالية أكسبتها شهرة وخبرة عالية ، وقد أعطاها الفرصة فى ثانى أفلامها "ليلة ممطرة" أن تتقاسم البطولةمع الفنان الكبير يوسف وهبى
...........................................يتبع
أغاني ليلى مراد
هنـــــــااااا

التعديل الأخير تم بواسطة : نور عسكر بتاريخ 13/09/2015 الساعة 21h22
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16/03/2006, 19h03
الصورة الرمزية samirazek
samirazek samirazek غير متصل  
مشرف
رقم العضوية:51
 
تاريخ التسجيل: novembre 2005
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 73
المشاركات: 691
افتراضي تابع ..........ليلى مراد

أول تعارف بين ليلى مراد و أنور وجدى كان عام 1941 فى فيلم "ليلى بنت الريف" مع المخرج توجو مزراحى و الفنان يوسف وهبى.
صنعت مع المخرج توجو مزراحى فيلم "ليلى"عام 1942الذى كان مؤخوذاً عن قصة غادة الكاميليا ، و قد عرض الفيلم على مدى 16أسبوعاً متواصلة و نجح نجاحاً كبيراً ، كما أختيرت أغنية محمد القصبجى التى غنتهاليلى مراد فى الفيلم كأجمل لحن ظهر فى هذا العام نتيجة إستفتاء قامت به بعض المجلات و الذى أعلنت عن نتيجته الإذاعة المصرية
فيلم "ليلى فى الظلام "عام 1944 الذى إستطاع بحق أن يجعل منها نجمة سينمائية غنائية فى نفس الوقت وكان له أكبرتاثير على مسيرتها الفنيه وقد كان آخر تعاون لها مع المخرج توجو مزراحى الدى هاجر الى امريكا قبيل معركة العلمينمع الهروب الكبير للجاليه اليهوديه فى تلك السنه


تزوجت ليلى مراد من أنور وجدى عام 1945 الذى لمع نجمه فى نفس العام بدخوله فى عالمالإخراج و البطولة أمام ليلى فى فيلم ليلى بنت الفقراء



غنت ليلى مراد فى فيلم "الماضى المجهول"عام 1946 أغنية "الفن" التى غناها قبلها ملحنهاالكبير محمدعبد الوهاب ، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التى تغنى فيها مطربة لحناً تم غناءه من قبل.



أعلنت ليلى مرادعام 1947 إعتناقها للديانة الإسلامية وتخليها عن ديانة آبائها اليهوديّة واثبتت الأيام ان دلك كان بقناعة تامه.



تقابل نجيب الريحانى مع ليلى مرادعام 1949 بالأسانسير فى عمارة الأيموبيليا التى كان يملكها انور وجدى ويسكن فيها الريخانى طلب منها أن يصنعا فيلماً معاً قبل أن يموت ، وكان لهطلبه فقد ظهر فى نفس السنة فيلم "غزل البنات" الذى أصبح علامة مميزة بديالوجاتها لشهيرة "أبجد هوز ، "عينى بترف" ، وبالنجوم العمالقة الذين ظهروا فيه يوسف وهبى ،محمد عبد الوهاب ، نجيب الريحانى ، ليلى مراد ، أنور وجدى.



قامت عام 1950 ببطولة فيلم "شاطئ الغرام" الذى شاركها ببطولته حسين صدقى ، والذى حقق نجاحاً كبيراً بأغانيه أشهرها "بحب إثنين سوا" ، كما سميت الصخرة التى
غنت عليها هذه الأغنية بإسم ليلى مراد و كما تظهر على خريطة مرسى مطروح



تم الطلاق "الثالث" بين أنور وجدى و ليلى مراد عام 1952 و إنتهت قصة حبهما الشهيرة بعد مرور سبع سنوات. وقد عرض آخر أفلام ليلى مراد و أنور وجدى فيلم "بنت الأكابر" ،عام 1953 و الذى كتب أنور في الدعاية عنه "آخر أفلام ليلى و أنور معاً


...........................................يتبع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16/03/2006, 19h17
الصورة الرمزية samirazek
samirazek samirazek غير متصل  
مشرف
رقم العضوية:51
 
تاريخ التسجيل: novembre 2005
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 73
المشاركات: 691
افتراضي تابع ..........ليلى مراد

عام 1952ايضا ظهرت بالصحف السوريه اشاعه ظالمه انها تبرعت بمبلغ للوكاله اليهوديه وانه تقرر وقف اغانيها فى الإداعة السوريه ، فعهد مجلس قيادة الثورة المصريه الوليدة آنداك الى احد اعضائه ( وجيه اباظه) التحقيق فى هدا الأمرالدى انتهى بتبرئتها ، وايضا بزواجها من وجيه اباظه وانجبت منه ابنهما أشرف
.
وانتهز بنو جلدتها السابقون هده الفرصه لمحاوله استدراجها للهجرة اليهم لكنها رفضت ودافعت عن مصريتها واسلامها بالعمل وليس بالقول فقد كانت ليلى مراد تظهر فى قطارالرحمةعام 1953 متجهه إلى صعيد مصر الذى كانت له أغراض خيرية بعد كارثة غرق قرى الصعيد بعد الفيضان العارم للنيل خريف هده السنه , مع عدد كبير من نجوم ومطربى مصر فى ذلك الوقت.

طلقت عام 1954 ثم تزوجت ليلى مراد من المخرج فطين عبد الوهابالذى انجبت منه ولديها زكى و أشرف.



قدمت أول و آخر محاولة إنتاجية لهاوهو فيلم "الحياة الحب" 1954الذى شاركها بطولته يحيي شاهين.




غنت ليلى مرادأول و آخر أغنية و طنية لها عام 1955 "على الإله القوى الإعتماد" التى كتبها و لحنها الفنانمدحت عاصم.




آخر ظهور ليلى مراد فى السينما فى فيلم "الحبيب المجهول" كان عام 1955مع كمال الشناوى وقصة أنور وجدى وإخراج حسن الصيفى.




يوم 14مايو 1955 توفى أنوروجدى و رحل عن الحياة بعد معاناة شاقة مع ألام مرض السرطان.



مع نهاية عام 1955 إختفت ليلى مراد تماماً عن الساحة الفنية و رفضت الظهور فى أى لقاءاتتليفزيونية أو حتى إجراء حوارات صحفية.




قررت جمعية كتاب و نقاد السينماعام 1977تكريم الفنانة ليلى مراد و قدمت لها شهادة تقدير على مشوارها الفنى المثمر لتاريخالفن و كان

هذا هو أول ظهور لها بعد إختفاء دام 22 عاماً.




يوم17أكتوبر 1981 رحل أخيها الفنان منير مراد فى باريس شريدا وحيدا بعد ان ترك مصر بعد طلاقه من الفنانة سهير البابلى. ليلحق بابنه ايلى فى باريس الا ان هدا الأخير تركه وهاجر وحده الى امريكا



أقنعت شركة إنتاجتليفزيونية ليلى مرادعام 1984 فى الظهور على شاشة التليفزيون الكويتى مقابل مبلغ خمسة آلاف جنيه ، وبالفعل ظهرت و لكن الصدمة كانت كبيرة على عشاقها حيث ظهرت بصورة المرأة المسنة التىتصبغ وجهها بكل الأصباغ ، و كانت هذه آخر مرة تظهر ليلى مراد لجمهورها.

" ياريت حد فى المنتدىيجد هدا التسجيل النادر"



رحلت الفنانة الجميلة ليلى مراد عن عالمنا يوم 21 نوفمبر1995 عام تاركة لنا ارق واعدب الألحان القصيرة التى لا تنسى لكل المبدعين مصريين تقريبا

(بتصرف عن المصدر الرئيسى :بيروتنا )
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24/07/2009, 18h05
الصورة الرمزية ام نوران
ام نوران ام نوران غير متصل  
ضيف سماعي
رقم العضوية:316100
 
تاريخ التسجيل: octobre 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 44
المشاركات: 1
افتراضي رد: تابع ..........ليلى مراد

[ وايضا بزواجها من وجيه اباظه وانجبت منه ابنهما أشرف

.
.



طلقت عام 1954 ثم تزوجت ليلى مراد من المخرج فطين عبد الوهاب الذى انجبت منه ولديها زكى و أشرف.




برجاء الافاده استاذى بخصوص اولادها من وجيه اباظه وفطين عبد الوهاب وشكرا جزيلا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21/03/2006, 14h10
الصورة الرمزية سماعي
سماعي
رقم العضوية:1
 
تاريخ التسجيل: octobre 2005
الجنسية: عربية
الإقامة: سماعي
المشاركات: 2,799
افتراضي ليلي مراد

ليلي مراد
من مواليد 17/2/1918 العباسية - القاهرة ، خريجة مدرسة الراهبات الداخلية بالزيتون بدأت ليلي مراد مشوارها مع الغناء في سن أربعة عشر عاما حيث تعلمت على يد والدها زكي مراد والملحن المعروف داود حسني ، وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة ، ثم عملت بالإذاعة حيث بدأت شهرتها ، ثم أخذها والدها إلى الموسيقار الشاب حينئذ محمد عبد الوهاب فلما سمعها أبدى إعجابه بصوتها وتنبأ لها بمستقبل باهر ووقع معها عقد احتكار لمدة عشر سنوات لما أنشئت دار الإذاعة المصرية تعاقد معها الموسيقار مدحت عاصم علي الغناء مرة كل أسبوع ، وكانت أولي الحفلات الغنائية التي قدمتها الإذاعة في 6 يوليو عام 1934غنت فيها ليلي مراد موشح " يا غزالا زان عينه الكحل " ثم انقطعت عن حفلات الإذاعة بسب انشغالها بالسينما ثم عادت إليها مرة أخري عام 1947 حيث غنت أغنية " أنا قلبي دليلي " مثلت ليلي مراد للسينما ( 27 ) فيلما كان أولها فيلم " يحيا الحب " مع الموسيقار محمد عبد الوهاب وبعدها أصبحت سندريللا السينما المصرية ، وأغلي نجمة في الشرق والممثلة الوحيدة التي قدمت سلسلة أفلام باسمها من أهم الأفلام التي مثلتها : ( قلبي دليلي - ليلى - ليلى بنت الفقراء - ليلى بنت الأكابر - حبيب الروح - عنبر - سيدة القطار - الماضي المجهول - المجنونة - من القلب للقلب - غزل البنات - شاطئ الغرام - ليلة ممطرة - ليلى بنت مدارس وغيرها ) ارتبط اسمها باسم أنور وجدي بعد أول فيلم لها معه ومن إخراجه وهو فيلم " ليلى بنت الفقراء " ، وفي اليوم الأخير للتصوير كان المشهد عبارة عن حفل زفاف يجمع بين البطلين أنور وليلى وفوجئ العاملون بالأستوديو بمشهد الزفاف يتحول إلى حقيقة ، وتم عقد قرانهما بالفعل ، وكان ذلك عام 1945
غنت ليلى مراد حوالي 1000 أغنية ، ولحن لها كبار الملحنين من أمثال : (محمد فوزي - محمد عبد الوهاب - منير مراد - رياض السنباطي - زكريا أحمد - القصبجي )
من أهم الأغنيات التي تغنت بها : ( يا أعز من عيني - قلبي دليلي - يا شاغلني وأنا شغلاك - حيران - أتمخطري يا خيل – شحات الغرام - قلبي لقلبك مال - من بعيد يا حبيبي بسلم - عيني بترف - طيار - بتبص لي كده ليه ) كان آخر أفلامها في السينما " الحبيب المجهول " مع حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني كرمت في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعام 1998 بمنحها شهادة تقدير وتسلمتها عنها الفنانة ليلي علوي توفيت في 21/11/1995
__________________

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01/06/2006, 20h19
الصورة الرمزية samirazek
samirazek samirazek غير متصل  
مشرف
رقم العضوية:51
 
تاريخ التسجيل: novembre 2005
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 73
المشاركات: 691
افتراضي Re: ليلى زكى مراد- النغم الجميل الخالد

ليلى مراد:


أسمها الحقيقي:كريسبيان زكي مراد

تاريخ الميلاد:17/2/1918 ولدت في حي محرم بيك بمدينة الأسكندرية

من أشهر أقوال ليلى مراد
"إننى لا أكاد أغمض عينى و تتراءى لى تلك الصورة المؤلمة و تنشط أحاسيسى نشاطاً عجيباً .. ألقانى أحن إلى الغناء الباكى بل كثيراً ما غنيت و بكيت و أنا أذكر تلك الصورة المؤلمة .. و تلك النهاية المروعة لذلك الوجه و الصوت الجميل .. و تتراقص أما عينى و فى مخيلتى عبارة واحدة "أن الفن لهيب .. يحرق من يقترب منه .. و لكنه يحترق به أيضاُ"
*تتحدث ليلى مراد عن المطربة أسمهان التى توفيت غرقاً فى ترعة فى الطريق إلى رأس البر عام 1944
المصدر :كتاب ليلى مراد للكاتب عادل حسين



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16/08/2006, 19h14
adham006
Guest
رقم العضوية:
 
المشاركات: n/a
افتراضي مشاركة: ليلى زكى مراد- النغم الجميل الخالد

ليلى مراد
مطربة مشهورة وممثلة سينمائية

من مواليد 17/2/1918 العباسية - القاهرة

بدأت ليلي مراد مشوارها مع الغناء في سن أربعة عشر عاما حيث تعلمت على يد والدها زكي مراد والملحن المعروف داود حسني ، وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة ، ثم عملت بالإذاعة حيث بدأت شهرتها .
لما أنشئت دار الإذاعة المصرية تعاقدت معها علي الغناء مرة كل أسبوع ، وكانت أولي الحفلات الغنائية التي قدمتها الإذاعة في 6 يوليو عام 1934
مثلت ليلي مراد للسينما ( 27 ) فيلما كان أولها فيلم " يحيا الحب " مع الموسيقار محمد عبد الوهاب وبعدها أصبحت من أشهر نجمات السينما المصرية ، من أهم الأفلام التي مثلتها : ( قلبي دليلي - ليلى - ليلى بنت الفقراء - ليلى بنت الأكابر - حبيب الروح - عنبر - سيدة القطار - الماضي المجهول - المجنونة - من القلب للقلب - غزل البنات - شاطئ الغرام - ليلة ممطرة - ليلى بنت مدارس وغيرها )

ارتبط اسمها باسم أنور وجدي بعد أول فيلم لها معه ومن إخراجه وهو فيلم " ليلى بنت الفقراء " ، وتزوجا عام 1945.
غنت ليلى مراد حوالي 1000 أغنية ، ولحن لها كبار الملحنين من أمثال : (محمد فوزي - محمد عبد الوهاب - منير مراد - رياض السنباطي - زكريا أحمد - القصبجي

من أهم الأغنيات التي تغنت بها : يا أعز من عيني - قلبي دليلي - يا شاغلني وأنا شغلاك - حيران - أتمخطري يا خيل – شحات الغرام - قلبي لقلبك مال - من بعيد يا حبيبي بسلم - عيني بترف - طيار - بتبص لي كده ليه ) كان آخر أفلامها في السينما " الحبيب المجهول " مع حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني
تم تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعام 1998 بمنحها شهادة تقدير
توفيت في 21/11/1995.
sis.gov.egالمصدر



التعديل الأخير تم بواسطة : هامو بتاريخ 24/07/2009 الساعة 19h32
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22/03/2008, 21h37
الصورة الرمزية mokhtar haider
mokhtar haider mokhtar haider غير متصل  
رحمك الله رحمة واسعة
رقم العضوية:1707
 
تاريخ التسجيل: mai 2006
الجنسية: جزائرية
الإقامة: الجزائر
العمر: 73
المشاركات: 1,664
افتراضي رد: ليلى زكى مراد- النغم الجميل الخالد

مشاركة منسوخة مما كتبه الاستاذ محمد هدير مشكور

يوم17 فبراير 1918
ولدت ليلى مراد فى حى محرم بيك بمدينة الإسكندرية
1927
سافر الفنان زكى مراد إلى رحلة غنائية إلى أمريكا باحثاً عن المال والمجد و الشهرة التى حظى بها الراقص الأمريكى "جون كيلى" ،و ظل فى هذه الرحلة لمدة عام عاد بعدها خالى الوفاض إلا من مجموعة حكايات و ذكريات عن رحلته.
1929
بدأ والدها معها رحلتهما الأسطورية إلى صعيد مصر و التى بدأت من محافظة بنى سويف و إنتهت فى أسوان بعد عام كامل تنقل صوتها العذب "الصغير" بين أنحاء الصعيد و طرب الفلاحين فى كل مكان.
1930
كان أول حفل غنائى لها أمام جمهور غفير على مسرح رمسيس و كان عمرها لا يتجاوز الثانية عشر عاماً .
1934
بدأت ليلى مراد فى الوصول إلى الجمهور عن طريق الإذاعة المصرية و ذلك بعد أن تعاقد معها مدير الإذاعة فى ذلك الوقت مدحت عاصم على الغناء مرة كل أسبوع و تحديداً يوم الثلاثاء ، مع الشيخ رفعت الذى كان يسجل تلاوة القرآن فى نفس اليوم.
1935
ظهرت ليلى مراد فى فيلم من أوائل أفلام السينما الناطقة فى مصر وهو فيلم "الضحايا" و لكنها ظهرت بصوتها فقط ، فقد طلبت منها الفنانة بهيجة حافظ بطلة و منتجة الفيلم أن تغنى أغنية الفيلم "يوم السفر" التى كانت من ألحان محمد القصبجى ، وقد دفعت لها أكبر أجر تقاضته فى ذلك الوقت وهو خمسون جنيهاً.
1938
أول فيلم سينمائى لها "يحيا الحب" إختارها عبد الوهاب على الرغم من تردد المخرج محمد كريم فى تقبلها كممثلة و ذلك لأن أدءها التمثيلى كان ضعيفاً.
1939
تم إكتشاف موهبة ليلى مراد بشكل جديد على يد المخرج توجو مزراحى الذى صنع معها خمسة أفلام فى سنوات متتالية أكسبتها شهرة و خبيرة عالية ، وقد أعطاها الفرصة فى ثانى أفلامها "ليلة ممطرة" أن تتقاسم البطولة مع الفنان الكبير يوسف وهبى.
1941
أول تعارف بين ليلى مراد و أنور وجدى فى فيلم "ليلى بنت الريف" مع المخرج توجو مزراحى و الفنان يوسف وهبى.
1942
صنعت مع المخرج توجو مزراحى فيلم "ليلى" الذى كان مؤخوذاً عن قصة غادة الكاميليا ، و قد عرض الفيلم على مدى 16 أسبوعاً متواصلة و نجح نجاحاً كبيراً ، كما أختيرت أغنية محمد القصبجى التى غنتها ليلى مراد فى الفيلم كأجمل لحن ظهر فى هذا العام نتيجة إستفتاء قامت به بعض المجلات و الذى أعلنت عن نتيجته الإذاعة المصرية .
1944
فيلم "ليلى فى الظلام" الذى آخر تعاون لها مع المخرج توجو مزراحى الذى إستطاع بحق أن يجعل منها نجمة سينمائية غنائية فى نفس الوقت وكان له أكبر تأثير على مسيرتها الفنية.
تزوجت ليلى مراد من أنور وجدى الذى لمع نجمه فى نفس العام بدخوله فى عالم الإخراج و البطولة أمام ليلى فى فيلم "ليلى بنت الفقراء".
1946
غنت ليلى مراد فى فيلم "الماضى المجهول" أغنية "الدنيا ليل" التى غناها قبلها ملحنها محمد عبد الوهاب ، وتعتبر هذه هى المرة الأولى التى تغنى فيها مطربة لحناً تم غناءه من قبل.
1947 أعلنت ليلى مراد إعتناقها للديانه الإسلامية.
1949
تقابل نجيب الريحانى مع ليلى مراد و طلب منها أن يصنعا فيلماً معاً قبل أن يموت ، وكان له طلبه فقد ظهر فى نفس السنة فيلم "غزل البنات" الذى أصبح علامة مميزة بديالوجاته الشهيرة "أبجد هوز ، "عينى بترف" ، وبالنجوم العمالقة الذين ظهروا فيه يوسف وهبى ، محمد عبد الوهاب ، نجيب الريحانى ، ليلى مراد ، أنور وجدى.
1950
قامت ببطولة فيلم "شاطئ الغرام" الذى شاركها ببطولته حسين صدقى ، والذى حقق نجاحاً كبيراً بأغانيه أشهرها "بحب إثنين سوا" ، كما سميت الصخرة التى غنت عليها هذه الأغنية بإسم ليلى مراد و التى تظهر على خريطة مرسى مطروح.
1952
تم الطلاق "الثالث" بين أنور وجدى و ليلى مراد و إنتهت قصة حبهما الشهيرة بعد مرور سبع سنوات.
1953
عرض آخر أفلام ليلى مراد و أنور وجدى فيلم "بنت الأكابر" ، و الذى كتب أنور فى الدعاية عنه "آخر أفلام ليلى و أنور معاً .. "

كانت ليلى مراد فى قطار الرحمة المتجهه إلى صعيد مصر الذى كانت له أغراض خيرية و يضم عدد كبير من نجوم و مطربى مصر فى ذلك الوقت.
1954
تزوجت ليلى مراد من المخرج فطين عبد الوهاب الذى انجبت منه ولديها زكى و أشرف.

قدمت أول و آخر محاولة إنتاجية لها وهو فيلم "الحياة الحب" الذى شاركها بطولته يحيي شاهين.
1955
غنت ليلى مراد أول و آخر أغنية و طنية لها "على الإله القوى الإعتماد" التى كتبها و لحنها الفنان مدحت عاصم.

آخر ظهور ليلى مراد فى السينما فى فيلم "الحبيب المجهول" مع كمال الشناوى و قصة أنور وجدى و إخراج حسن صيفى.

14 مايو 1955 توفى أنور وجدى و رحل عن الحياة بعد معاناة شاقة مع ألام المرض.

مع نهاية هذه السنة إختفت ليلى مراد تماماً عن الساحة الفنية و رفضت الظهور فى أى لقاءات تليفزيونية أو حتى إجراء حوارات صحفية.
1977
قررت جمعية كتاب و نقاد السينما تكريم الفنانة ليلى مراد و قدمت لها شهادة تقدير على مشوارها الفنى المثمر لتاريخ الفن و كان هذا هو أول ظهور لها بعد إختفاء دام 22 عاماً.

17 أكتوبر 1981 رحل أخيها الفنان منير مراد.

1984 أقنعت شركة إنتاج تليفزيونية ليلى مراد فى الظهور على شاشة التليفزيون مقابل مبلغ خمسة آلاف جنيه ، و بالفعل ظهرت و لكن الصدمة كانت كبيرة على عشاقها حيث ظهرت بصورة المرأة المسنة التى تصبغ وجهها بكل الأصباغ ، و كانت هذه آخر مرة تظهر ليلى مراد لجمهورها.

21 نوفمبر 1995 رحلت الفنانة الجميلة ليلى مراد عن عالمنا
__________________
قالوا لي... الناس معادن من أغلى المعادن
أنا قلت... الناس كنوز... دهب و ياقوت و ماس
و الحب أغلى معدن موجود في قلب الناس
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10/11/2008, 17h08
عاشق الصبا عاشق الصبا غير متصل  
ضيف سماعي
رقم العضوية:310093
 
تاريخ التسجيل: octobre 2008
الجنسية: مصرى
الإقامة: مصر
المشاركات: 1
افتراضي رد: ليلى زكى مراد

قررت جمعية كتاب و نقاد السينماعام 1977تكريم الفنانة ليلى مراد و قدمت لها شهادة تقدير على مشوارها الفنى المثمر لتاريخالفن و كان

هذا هو أول ظهور لها بعد إختفاء دام 22 عاماً
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29/07/2006, 14h26
adham006
Guest
رقم العضوية:
 
المشاركات: n/a
افتراضي ليلى مراد-صوت غائب حاضر

ليلى مراد.. صوت حاضر في حياة العرب اليوم كما كان حاضرا في حياتهم بالأمس




لا شك في ان ليلى مراد التي توفيت قبل عشر سنوات تقريبا مازالت تعيش في قلوب المصريين (والعرب أيضا) الى اليوم، فهي مطربة حاضرة في حياتهم اليوم كما كانت حاضرة في حياتهم بالأمس القريب والبعيد، وربما امكن القول انها ستحيا في المستقبل أيضا لانها غنت بحرارة وباحساس وكانت متوفرة أصلا على صوت جميل. غنت للحب العظيم، والوجد المبرح، والشوق اللافح، الذي يشعر به كل بشري اذا ما استبدت به تلك العاطفة القوية الغلابة، فكلمات اغانيها كانت تشفي غليل الحب، وتسد رمق الجوى، وتعطي لتذوق الوجد طعما ولونا ورائحة
اذا كانت أم كلثوم هي بلا منازع مطربة مصر الأولى على مدار القرن العشرين، فإن مصر عرفت، وفي زمن أم كلثوم، مطربات كثيرات ان كن أقل رتبة منها، فإن مكانتهن كانت رفيعة عند الجمهور وفي تاريخ الغناء العربي في آن. من هؤلاء المطربات ليلى مراد واسمهان ونور الهدى وصباح
والغريب انهن جميعا غير مصريات، فليلى مراد مغربية الأصل، واسمهان، واسمها الأصلي آمال الأطرش، من جبل الدروز في سوريا، اما نور الهدى وصباح فلبنانيتان
وقد تكون ليلى مراد من بين هؤلاء المطربات الأربع، هي الوحيدة التي تمصرت تمصرا تاما واعلنت بصراحة اعتناقها الإسلام بعد ان ولدت في أسرة يهودية، اما اسمهان فظلت تحمل الجنسية السورية طيلة حياتها ولم تحصل يوما على الجنسية المصرية، ثم ان اقامتها في مصر لم تكن، مثل اقامة ليلى مراد، اقامة نهائية بدليل انها تركت مصر عندما تزوجت من ابن عمها الأمير حسن الأطرش لتقيم عنده في السويداء بسوريا عدة سنوات قبل ان تعود بعد ذلك الى مصر لتموت وتدفن فيها، فمصريتها اذن لم تكن بلا حدود، ان جاز التعبير، كما كانت مصرية ليلى مراد، ذلك ان هذه الأخيرة ولدت في مصر ونالت جنسيتها ورفضت رفضا قاطعا ان تغادرها لا الى المغرب، حيث أصل العائلة، ولا الى اسرائيل التي عرضت عليها ان تأتي اليها معززة مكرمة
ليلى وصباح ونور الهدى
ومن هذه الجهة تختلف ليلى مراد عن المطربتين اللبنانيتين نور الهدى وصباح، فقد كانت نور الهدى وصباح 'لبنانيتين في مصر' أكثر مما كانتا 'مصريتين'، او متمصرتين. فالأولى، نور الهدى، اقامت في مصر سنوات طويلة عادت بعدها الى لبنان كما لو انها كانت مجرد مغتربة عن بلدها لبنان لا أكثر. أما صباح فعلى الرغم من انها تجذرت في مصر المجتمع والبيئة والفن والغناء والسينما أكثر مما تجذرت نور الهدى، فانها ظلت لبنانية في اعماقها، وقد طغت هذه اللبنانية مع الوقت عندما عادت الى لبنان بصورة نهائية، وباتت مصر بالنسبة اليها مجرد 'هجرة' أو ذكرى، على الرغم من ان امجادها الفنية الاساسية صنعت في مصر، أو صنعتها مصر، ذلك ان تاريخ صباح اللبناني، لم يكن وحده قادرا على ان يجعل منها هذه المطربة والفنانة الكبيرة التي عرفها العالم العربي على مدى أكثر من نصف قرن
والغريب ان نجم هؤلاء المطربات الأربع لمع في وقت واحد تقريبا وانطفأ في وقت واحد أيضا، فإذا كانت ليلى مراد قد ولدت في 17 فبراير سنة 1918 واعتزلت الغناء سنة 1955، وهي في السابعة والثلاثين، فإن عمرها الفني لم يزد في واقع الأمر على عشرين عاما، ويمكن قول ذلك، والى حد بعيد، عن العمر الفني لنور الهدى وصباح في مصر. فقد عاشتا في مصر في الاربعينات وحتى منتصف الخمسينات من القرن الماضي، في الفترة الذهبية للغناء والسينما التي سبقت ثورة يوليو عام 1952، ومن اللافت ان هذه الثورة مهدت لأفول نجم هؤلاء المطربات، او ان افول نجم هؤلاء المطربات كان بسببها، فالزمن الجميل للفن في مصر ومعه الحياة الحلوة الرغدة، كان قد بدأ ينسحب رويدا رويدا مع ثورة يوليو ليحل محله زمن آخر ارتفع فيه صوت المعركة على صوت المغني.. والجو نفسه لم يعد ملائما، وعلى هؤلاء المطربات هجمت ادارة الضرائب لتنتزع منهن قسما من أجورهن، بعد ان كن، زمن الملك فاروق، قادرات بطريقة أو بأخرى، على التهرب من هذه الإدارة.
نهاية الأيام الحلوة
وما ان مضت سنوات قليلة على اندلاع ثورة 23 يوليو، حتى وجدت كل من نور الهدى وصباح، نفسها في مطار بيروت الدولي عائدة من مصر، ومع ان ليلى مراد تشبثت، كأي مصري، بأرض الكنانة، بصرف النظر عن النظام السياسي فيها، فإنها سرعان ما أعلنت اعتزالها الفن عام 1955 على الرغم من انها كانت عند اعتزالها مطربة كبيرة وممثلة ممتازة شاركت في عشرات الأفلام الناجحة، وعلى الرغم ـ أيضا ـ من العروض الكثيرة التي انهالت عليها بعد اعتزالها، ولا شك ان من مدلولات هذا الاعتزال شعورها بان 'الزمن الجميل' للفن قد ولى، وان 'الأيام الحلوة' قد أصبحت اثرا بعد عين
ومن بين المطربات الأربع اللواتي تحدثنا عنهن: ليلى مراد واسمهان ونور الهدى وصباح، رسخت ليلى مراد في الذاكرة المصرية أكثر مما رسخت المطربات الثلاث المتبقيات، فاسمهان تثير في الذاكرة المصرية الشجن والحسرة بمأساة حياتها وموتها، ولكنها في هذه الذاكرة، شامية في مصر. اما نور الهدى فلا اعتقد ان اسمها ورد في اي صحيفة فنية مصرية منذ أربعين عاما الى اليوم، فهي في الذاكرة المصرية ملحقة بجرجي زيدان ومجلة 'المقتطف' ويعقوب صروف وكريم ثابت وبقية الشوام الذين وفدوا الى مصر، ولا يحب المصريون ان يتوقفوا طويلا عندهم.. واذا كان في شخصية صباح، وفي سيرتها الفنية، ما يتمرد على البلى والنسيان، في الذاكرة العربية عموما، فإن صفحتها المصرية قد طويت تماما والى غير رجعة، واستقر في الذهن المصري انها لبنانية أولا واخيرا، وانها حتى عندما كانت تمثل في الأفلام المصرية، أو تغني 'بالمصري' لم تتمثل تماما اللهجة المصرية، بل كانت تنطقها بلكنة لبنانية.. وما هكذا ليلى مراد التي تمصرت بما فيه الكفاية، وفقدت مع الوقت كل جذورها المغربية واليهودية، لقد اندمجت لا في الغناء المصري، وفي السينما المصرية، وحدهما بل في الحياة الاجتماعية المصرية كبقية المصريين، واذا كانت في الاساس، وافدة الى مصر، فهناك الكثيرون سواها وفدوا الى مصر وباتوا مع الوقت جزءا لا يتجزأ من نسيجها الاجتماعي، بحيث جبت مصريتهم جنسياتهم السابقة، وهؤلاء يعدون بالألوف، بل بالملايين


مع أنور وجدي
صوت غائب حاضر
ولا شك في ان ليلى مراد التي توفيت قبل عشر سنوات تقريبا من اليوم (توفيت في 10 نوفمبر 1995) مازالت تعيش في قلوب المصريين (والعرب أيضا) الى اليوم، فهي مطربة حاضرة في حياتهم اليوم كما كانت حاضرة في حياتهم بالأمس القريب والبعيد، وربما امكن القول انها ستحيا في المستقبل أيضا لانها غنت بحرارة وباحساس وكانت متوفرة أصلا على صوت جميل، ثم انها غنت لا 'للواوا' أو لغير 'الواوا' الذي تغني له هيفا وهبي وسائر مطربات اليوم، بل غنت للحب العظيم، والوجد المبرح، والشوق اللافح، الذي يشعر به كل بشري اذا ما استبدت به تلك العاطفة القوية الغلابة، فكلمات اغانيها كانت تشفي غليل الحب، وتسد رمق الجوى، وتعطي لتذوق الوجد طعما ولونا ورائحة. ويا عيني على من لم تتفتح مسام عشقه، وتزدهر ورود هواه، وتغرد بلابل غرامه، وتجلجل اصداء هيامه على 'يا دي النعيم اللي أنت فيه يا قلبي من بعد العذاب'.. و'أنا قلبي دليلي قال لي حتحبي.. دايما يحكي لي وأنا اصدق قلبي'.. و'الدنيا حلوة'، و'رايداك والنبي رايداك'، و'يا اختي عليه'، و'يا أعز من عيني'، و'مناي في قربك'
غنت الحب بكل صوره
وقد ظفر العرسان عند ليلى مراد بحصة وافرة، مطربة الشرعية كما هي مطربة حالة الرضا التي تسبقها، ففي أغنية شهيرة لها تغني: 'إحنا الاتنين والعين في العين اهنأ قلبين واسعد حبيبين.. كنا قلبين جت نظرة عين.. شبكت الاثنين صبحهم عريسين'، بل انه كلما امتدت يد العريس الى ذقنه ليحلقها في الصباح، كانت ليلى مراد حاضرة: 'نعيما يا حبيبي.. نعيما يا مناي'
على ان ليلى مراد لم تهمل بالطبع بقية الحكاية، فاذا كانت قد غنت للحب، وللعروسين، فإنها لم تنس ان تغني لما يعقب ذلك، من اغانيها التي مازالت تتردد الى اليوم: 'يا ريتني انسى الحب يا ريت.. وان عدت اكون على روحي جنيت'.. و'يا قلبي مالك كده حيران'.. ثم يطلع الفجر من جديد على القلب المعذب: 'يا دي النعيم اللي أنت فيه يا قلبي من بعد العذاب، كان لك حبيب تشتاق اليه وارتد لك بعد الغياب'. وهذا ان دل على شيء فعلى انها غنت الحب بكل صوره، وعلى انها دعت الى التسامح واصلاح ما افسده الخصام، والاعتراف بالخطأ والاعتذار، وكله من لزوميات الحكاية الخالدة: 'كانت ساحبة أوراق الكون من بعد ما حجبك عني/ وكان خيالي كله ظنون في اللي بدا لعينك مني'
معلمها وموجهها وحبيبها
ويقترن اسم ليلى مراد باسم معلمها وموجهها وحبيبها المطرب الكبير محمد عبدالوهاب الذي ظهرت الى جانبه في بعض افلامه، والذي لحن لها قسما كبيرا من اغنياتها، وقد بدأت علاقتها به مبكرا وهي في سن الثانية عشرة من عمرها عندما زار والدها الملحن زكي مراد في منزله في العباسية، وفي هذا المنزل سمع عبدالوهاب هذه البنت الصغيرة الواعدة تردد أغنيته: 'ياما بنيت قصر الأماني'، وكذلك أغنيته الأخرى 'ياما أرق النسيم لما يداعب خيالي'، فيقترح ان تغني ليلى في الحفلات العامة
وتقف ليلى في هذه السن تردد على مسرح رمسيس 'آه من الغرام والحب' التي لحنها السنباطي خصيصا لها، وتفتتح محطة الاذاعة الرسمية لتشدو ليلى في عام 1938 خلف المايكروفون ولتسمعها كوكب الشرق أم كلثوم: 'فوجئت بأبي يقتحم الاستديو على غير عادته ليهمس في اذني: 'غني بثقة وابدعي لأن أم كلثوم بره بتسمعك، جاي تشوف مواهبك اللي الناس بتتكلم عنها'.. واضطربت ساعتها، خاصة كان من المفروض ان أغني في تلك الوصلة لحن الشيخ علي محمود الشهير لقصيدة أبي فراس الحمداني: 'أراك عصي الدمع شيمتك الصبر'، وهي احدى روائع أم كلثوم المميزة، وخفت ان تظلمني المقارنة وتخذلني امكاناتي الصوتية في حضرتها، فارتجفت وكانت عيني على الفاصل الزجاجي، حيث وقفت أم كلثوم تنصت إلي والى جوارها القصبجي والشيخ محمد رفعت، وكان والدي من خلفهم يرفع يده لي مشجعا. وبدأت أغني، واحسست اني اقدم أوراق اعتمادي، كمطربة، لكوكب الشرق، ولم ارفع عيني عنها طوال غنائي، كانت ضربات قلبي كمروحة مرتعشة في صدري كلما بدرت منها مبادرة استحسان بهزة رأس أو اشارة يد، وانتهيت من الغناء، وفوجئت بالتصفيق، وصاحب الصوت الذهبي الشيخ محمد رفعت لا يتوقف عنه، وعندما ذهبت اليهم خارج الاستديو لتحيتهم، بادرني الشيخ محمد رفعت قائلا: بارك الله فيك. ولك يا بنتي فكرتيني بالمغنين الكبار بتوع زمان، ان شاء الله ستكونين مطربة عظيمة. وقالت لي أم كلثوم بصوت مرتفع سمعه الجميع: برافو برافو يا ليلى، حاجة هايلة وحافظي على ما وهبك الله
ليلى مراد سندريلا السينما المصرية، العذبة الرقيقة، تدور على الحفل وتغني: 'مين يشتري الورد مني وأنا بنادي وأغني'، والتي كانت افلامها تحمل اسمها: 'ليلى بنت الريف'، و'ليلى بنت الفقراء'، واسمها منفردا: 'ليلى'. ووقف امامها الأبطال: زكي رستم ومحمد عبدالوهاب ويوسف وهبي ومحسن سرحان وأنور وجدي ومحمود المليجي وأحمد سالم وفريد شوقي، والتي لحن لها عمالقة التلحين كالسنباطي والقصبجي وزكريا أحمد وعبدالحليم نويرة، وقد كتب عنها محمد كريم في مذكراته: 'كانت وديعة وخجولة الى ابعد حد، كانت تخجل حين تضحك، وتخجل حين تتكلم.. وضايقني ان لها ظروفا خاصة تسبب لها حزنا دائما، لهذا كانت بادية الكآبة يغمى عليها من أقل مجهود كانت تبذله'
ويمضي محمد كريم في مذكراته عن ليلى مراد: 'عندما رأيتها لأول مرة في منزل محمد عبدالوهاب الذي رشحها للوقوف امامه في بطولة 'يحيا الحب'، متمنيا ان تنال اعجابي خاصة من ناحية القوام، وافقت عليه باستثناء جزء من جسمها لا حيلة لها فيه.. لم يعجب الفيلم والدها زكي مراد، فقد اخذ يضرب كفا بكف بعد مشاهدته، ويقول: 'عبدالوهاب قضى على ليلى مثلما قضى من قبل على منيرة المهدية'.. ولكن مخاوف الأب لم تتحقق، وانما كانت لهفة على نجاح ابنته'
ليلى والملك
وكما اقترن اسمها باسم العمالقة في الفن، اقترن اسمها، ولو لبعض الوقت باسم الملك فاروق الذي حام حولها وكانت مطربته المفضلة تغني له، تبعا لاوامره، وبدون مصاحبة الفرقة الموسيقية، قصائد التراث، وتختم السهرة باغنيته الأثيرة عنده: يا ريتني انسى الحب يا ريت/ وان عدت أقول على روحي جنيت'
في زمانها الأخير، وبعد اعتزالها الفن، كانت مطربة الحب والمرح والشجن والليل: يا ليل سكونك حنان، الدنيا ليل والنجوم طالعة تنورها، تتحدث عن بعض من عرفتهم من كبار الفنانين في زمانها
عن عبدالوهاب قالت: اصر منذ ان سمعني في أغنية ياما بنيت قصر الأماني، وأنا صغيرة، على ان يوقع معي عقد احتكار لمدة عشر سنوات في الغناء والسينما معا، واذكر انه اثناء تسجيل اغنية 'الحب جميل' ان طلب ايقاف التسجيل حين كنت أردد المقطع: 'ولما القلب يجي يفرح'.. وظننت انني اخطأت في شيء، فإذا بالموسيقار الكبير يقول: ان لك أجمل حرف حاء
وعن نجيب الريحاني الذي مثلت معه في 'غزل البنات' الذي تعتبره من أجمل أفلامها: لقيته في الاسانسور وكنا نسكن في العمارة نفسها، فقال لي: 'أتمنى موت ان تمثلي معي فيلما قبل ان أموت..
وفي هذه المرحلة المتأخرة في حياتها، وهي معتزلة في شقتها الصغيرة بالجيزة، حيث جاهد محمد عبدالوهاب ليحصل لها على معاش استثنائي قدره 120 جنيها في الشهر، من نقابة الممثلين، يسألها احد الصحافيين عن القنوات الفضائية التي تتابعها، تضحك كثيرا قبل ان تجيب: لما يبقى عندي دش أولا أبقى أقول رأيي في القنوات الفضائية
جهاد فاضل
المصدر :alqabas.com


التعديل الأخير تم بواسطة : هامو بتاريخ 24/07/2009 الساعة 19h29
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06h12.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd