* : فى يوم .. فى شهر .. فى سنة (الكاتـب : د.حسن - آخر مشاركة : ahmedusry - - الوقت: 08h17 - التاريخ: 07/12/2019)           »          طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - - الوقت: 04h10 - التاريخ: 07/12/2019)           »          ياسمين الخيام (الكاتـب : امحمد شعبان - آخر مشاركة : حازم فودة - - الوقت: 23h07 - التاريخ: 06/12/2019)           »          موسيقى الأفلام - اندريا رايدر (الكاتـب : أم مريم - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 20h13 - التاريخ: 06/12/2019)           »          محمد حسن (الكاتـب : abuaseem - آخر مشاركة : غريب محمد - - الوقت: 19h56 - التاريخ: 06/12/2019)           »          فيلمون وهبي (الكاتـب : هامو - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 18h57 - التاريخ: 06/12/2019)           »          نجوم التمثيل في الزمن الجميل (الكاتـب : auditt05 - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 18h51 - التاريخ: 06/12/2019)           »          عبد الجبار الدراجي (الكاتـب : ماهر العطار - آخر مشاركة : Hala Adnan - - الوقت: 17h55 - التاريخ: 06/12/2019)           »          عوض دوخي - الأصوات (الكاتـب : سيجمون - آخر مشاركة : رضا المحمدي - - الوقت: 13h31 - التاريخ: 06/12/2019)           »          سالم فرج (الكاتـب : رضا المحمدي - - الوقت: 13h28 - التاريخ: 06/12/2019)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > مجلس العلوم > المكتبة > أشعار العرب

تنبيه يرجى مراعاته

تعلم إدارة سماعي، الأعضاء أن كل الملفات والمواد المنقولة من مواقع خارجية أو مواقع تخزين للكتب أو المتواجدة بكثرة على شبكة الإنترنت ... سيتم حذفها دون إعلام لصاحب الموضوع ... نرجو الإلتزام ... وشكرا


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #51  
قديم 19/04/2012, 10h36
الصورة الرمزية علي سيف
علي سيف علي سيف غير متصل  
Banned
رقم العضوية:151031
 
تاريخ التسجيل: janvier 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 53
المشاركات: 439
Thumbs up رد: نزار قبانى

يوسف الصديق

أيها الصديق يوسـف أفتـــنا أرى الأوطان في قبــر
تفوح من جثتها رائحة منتنة فــــــي زمـــن الــــرق
يبكي يعقوب ضياع الحق
ضياع الصدق
ألــق بقميصـك يـا يوســف كي يرتد إليــه البصــر
كـي يرتــد إليــه النطـــق
في زمن العسر
نصرخ في وجه عزيز القصر
نحاكـــــــــم حاشيتــــــــــه نحاكــــــــــم امرأتـــــــه
نحاكم من باعك يا يوسـف بثمن بخس دراهم معدودة
أضحى الحــزن أنشـــــودة أمســى اليـأس أنشـــــودة
بحضن الأهل والأوطان
تعيش النفـس في غربــة
ومـن ألقـانـــا فـــي الجــب كمــن ألقـــاك يا يوســـف
ذوي قربــى
ذئبك يا يوسف صار ذئابا تنهش أحلام المحروميـــن
تمـلأ كــل الأرض عــواء تهتــك أستــار الآمنـيــــــن
أطلــق أذانــك يا صــديــق جـاء العيــر فسـرق ونهـب
سرق المستقبل بعيون الأطفال
نهب المال
زرع الشوك في بساتين العنب
ما عاد خبزا فوق رأسـي يأكـــــــل الطيـــــــر منــــه
ولا أرانـــي أعصــر خمــــرا
أيها الصديق يوسف أفتنا في ظلمة السجن البهيم أمدنا
ببصيص للفجر
ما عــــاد للبقــر السميـن ولا للسنبـــلات الخضــــــــر
في رؤانا مكان
وليس سواك يا يوسف
لضياع الأوطان
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 28/06/2012, 13h32
الصورة الرمزية ملاك الليل
ملاك الليل ملاك الليل غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:547354
 
تاريخ التسجيل: octobre 2010
الجنسية: سعودية
الإقامة: السعودية
المشاركات: 424
افتراضي رد: نزار قبانى

اشكركم اخوانى الاعزاء في منتدى سماعى على تجميع قصائد الشاعر الكبير نزار قبانى
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 06/01/2013, 15h08
الصورة الرمزية فاروق سالم
فاروق سالم فاروق سالم غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:278354
 
تاريخ التسجيل: août 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 71
Arrow رد: نزار قبانى

آخر عهد نزار قباني بالشعر

أبجدية الياسمين

كان نزار يسجل أبياته الشعرية وإلهاماته على الدفاتر وقصاصات الأوراق والوصفات الطبية تلك الكتابات التي ظلت مجهولة حبيسة أدراج عائلته التي قررت أخيرا نشرها في ذكرى رحيله العاشرة (1998 / 2008 ) في ديوان شعري سيصدر عن دار نوفل ببيروت تحت عنوان ( أبجدية الياسمين ) حيث لم يخرج نزار عن خطه الشعري المعروف و الموسوم بالرومانسية والتمرد والثورية حيث كانت مقدمة المجموعة بقلم أولاده هدباء وزينب وعمر والتي جاء فيها

أبجدية الياسمين

ولد في 21 آذار (مارس) 1923 ورحل في 30 نيسان (ابريل) 1998.

ولد في الربيع ورحل في الربيع.

الربيع كان قدره كما كان الشعر.

….

الأرض وأمي حملتا في وقت واحد ووضعتا في وقت واحد

(من مقدمة قصتي مع الشعر)



في كل فصل ربيع كان يتأمل الأشجار المزهرة بإعجاب شديد وكأنه يراها كل مرة للمرة الأولى. فيهزّ برأسه قائلاً: «سبحان الله، كل شجرة لبست فستانها المفضل، واحـــدة بالأبيض والثانية بالزهر وأخرى بالأصفر وكل منها وكأنها تتزين لعرسها، أو تتنافس بينها كالبنات الفرحات بملابسهن الجديدة في العيد.

في الثلاثين من نيسان لهذا العام 2008 تمر عــشرة أعوام على رحيله. واحد من أكبر الشعراء العرب المعاصرين وواحد من أعظم الآباء، فتحية له ولعشاقه قررنا جمع القصائد الأخـــيرة التي كتبــها بين عامي 1997 و1998 والتي لم تصدر في كتاب من قبل وننشرها كما كتبها بخط يده الجميل لنشارك محبيه كيفية كتابته للشعرومزاجه والإلهام كيف يأتيه لعله الآن في أجمل مكان يبتسم لنا.

عندما مرض وفي السنة الأخيرة قبل وفاته كنا نتفاءل عندما يشعر بالرغبة في الكتابة لأنها بالنسبة إلينا كانت رغبة منه في الحياة، وكنا نحرص على وضع أوراقه وأقلامه بالقرب من سريره لعله يكتب لأن الشعر كان لديه هو الحياة.

ولكن مع الأيام كثرت الأدوية وخفتت قدرته على الكتابة، فأزحنا الأوراق بعيداً وتركنا قلماً، وفي ليلة استفاق ليكتب فوجد القلم وليس الورق، ولكن لحسن الحظ وجد كيس أدويته وهو مصنوع من الورق، فأفرغ الكيس وكتب عليه فكانت هذه الصفحة الفريدة التي نشارككم إياها كما كتبها على كيس الصيدلية.

نحن لا نودعه في هذا الكتاب، بل نسلم عليه سلام الشوق والربيع ونقول له،

«اشتقنا إليك يا نزار جميعاً
والشعر اليوم من بعدك أصبح مثلنا يتيماً
اشتقنا إليك أباً وشاعراً وإنسان
نحن لا نودعك في هذا الكتاب
فها هو ربيعٌ آخر يأتي ونيسان
بل نسلم عليك سلام الشوق والربيع
ونقول لك قصائده الجميلة
أزهرت الأشجار من جديد يا نزار
لعل الأشجار مزهرة دائماً حولك…»
أولادك
هدباء وزينب وعمر (نيسان - ابريل ‏2008)‏

ومن غرائب الصدف أن نزار قباني أبى إلا أن يودع العالم في آخر دواوينه الشعرية بقصيدة تحمل كل معان الرفض والتمرد والثورة و القوة والحماسة التي ميزت حياته وطبعتها حتى رحيله وهي قصيدة (طَعَنُوا العُرُوبةَ في الظلام بخنجرٍ) التي يرثي فيها العالم العربي وما آل له من ضعف وخزي وإذلال وكأنه كان يستشرف ما سيؤول إليه حال العرب.

طَعَنُوا العُرُوبةَ في الظلام بخنجرٍ
- 1 -
لاتَسأليني،
يا صديقةُ، مَنْ أنا؟
ما عُدْتُ أعرفُ
-

حينَ اكتُبُ -
ما أُريدُ
رَحلتْ عباءَاتٌ غزَلتُ خُيُوطَها
وتَمَلمَلَت منّي
العُيُون السُودُ
لا الياسمينُ تجيئُني أخبارُهُ
أمَّا البَريدُ
فليسَ ثَمَّ بَريدُ
لم يَبقَ في نَجدٍ… مكانٌ للهوى
أو في الرَصَافَةِ
طائرٌغِرِّيدُ
- 2 -
العَالَمُ العربيُّ
ضَيَّعَ شعرَهُوشُعُورهُ
والكاتبُ العربيُّ
بينَ حُرُوفِهِ… مَفْقُودُ!!
- 3 -
الشعرُ، في هذا الزمانِ
فَضِيحةٌ
والحُبُّ، في هذاالزمانِ
شَهيدُ
- 4 -
ما زالّ للشِعر القديمِ
نضارةٌ
أماالجديدُ
فما هناكَ جديدُ!!
لُغةٌ… بلا لُغةٍ
وجوقُ ضفادعٍ
وزوابعُ ورقيّةٌ
ورُعُودُ
هم يذبحونَ الشِعرَ
مثل دجاجةٍ
ويُزّورونَ
وماهناكَ شهودُ!!
- 5 -
رحلَ المُغنون الكِبارُ
بشعرِنا
نفي الفرزدقُ من عشيرتهِ
وفرَّ لبيدُ!!
- 6 -
هل أصبحَ المنفى
بديلَ بيُوتنا؟
وهل الحمامُ، مع الرحيلِ
سعيدُ؟؟
- 7 -
الشعرُ… في المنفى الجميلِ
تحرّرٌ
والشِعرُ في الوطنِ الأصيلِ
قيودُ!!…
- 8 -
هل لندنٌ
للشعرِ، آخرُ خيمةٍ؟
هل ليلُ باريسٍ
ومدريدٍ
وبرلينٍ
ولُوزانٍ
يبدّدُ وحشتي؟
فتفيضُ من جسدي
الجداولُ
والقصائدُ
والورودُ؟؟
- 9 -
لا تسأليني
ياصديقةُ: أين تبتدئ الدموعُ
وأين يبتدئ النشيدُ؟
أنا مركبٌ سكرانُ
يُقلعُ دونَ أشرعةٍ
ويُبحرُ دون بُوصلةٍ
ويدخُلُ في بحار الله مُنتحراً
ويجهلُما أرادَ… وما يريدُ
- 10 -
لا تسأليني عن مخازي أُمتي
ما عدتُ أعرفُ - حين أغضبُ -
ما أُريدُ
وإذا السيوفَ تكسرت أنصالُها
فشجاعةُ الكلماتِليس تُفيدُ
- 11 –

لا تسأليني
من هو المأمونُ… والمنصورُ؟
أو من كان مروانٌ؟
ومن كانَ الرشيدُ؟
لا تسأليني
أيامَ كان السيفُ مرفوعاً
وكان الرأسُ مرفوعاً
وصوتُ الله مسموعاً
وكانت تملأ الدنيا
الكتائبُ… والبنودُ
واليومَ، تختـــجلُ العروبة من عروبتنا
وتختجلُ الرجولةُ من رجولتنا
ويختجلُ التهافتُ من تهافتنا
ويلعننا هشامٌ… والوليدُ!
- 12 -
لا تسأليني
مرةً أخرى… عن التاريخ
فهو إشاعةُ عربيةٌ
وقصاصةٌ صحفيةٌ
وروايةٌ عبثية
لا تسألي، إن السّؤَالَ مذلةٌ
وكذا الجوابُ مذلةٌ
نحنُ انقرضنا
مثل أسماكِ بلارأسٍ
وما انقرضَ اليهودُ!!
- 13 -
أنا من بلادٍ
كالطحينِ تناثرَت
مِزَقاً
فلا ربٌّ… ولا توحيدُ
تغزو القبائلُ بعضها بشهيةٍ
كبرى
وتفترسُ الحُدودَ… حدودُ!!
- 14 -
أنا من بلادٍ
نكّست راياتها
فكتابُها التوراةُ… والتلمودُ
- 15 -
هل في أقاليم العروبةٍ كُلّها
رجلٌ سَوِيُّ العقلِ
يجرؤ أن يقول: أنا سعيدُ؟؟
- 16 -
لاتسأليني من أنا؟
أنا ذلك الهِندي
قد سرقوا مزارعهُ
وقد سرقوا ثقافته
وقد سرقوا حضارتهُ
فلا بقيت عظامٌ منهُ
أو بقِيت جُلودُ!!…








.
__________________
إن جَلَّ ذنبي عن الغفران لي أمــلٌ في الله يجعلني في خيـــــرمُعتصـــم
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 06/01/2013, 15h53
الصورة الرمزية فاروق سالم
فاروق سالم فاروق سالم غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:278354
 
تاريخ التسجيل: août 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 71
Arrow رد: نزار قبانى

من آخر عهد نزار قباني بالشعر


أنيابُ أمريكا
تغوصُ بلحمِنا
والحِسُّ في أعماقنا مفقودُ
-
نتقبلُ (الفيتو
ونلثمُ كفَّها
ومتى يثورُ على السياطِ عبيدُ؟؟
-
والآن جاؤوا من وراء البحرِ
حتى يشربُوا بترولنا
ويبدّدوا أموالنا
ويُلوّثوا أفكارنا
ويُصدِّروا عُهراً إلى أولادنا
وكأننا عربٌ هنودُ!!
-
لا تسأليني. فالسؤالُ إهانةٌ.
نيران إسرائيل تحرقُ أهلنا
وبلادنا… وتُراثنا الباقي
ونحنُ جليدُ!!
-
لا تسأليني، ياصديقةُ، ما أرى.
فالليلُ أعمى
والصباحُ بعيدُ
طعنوا العروبةَ في الظلام بخنجرٍ
فإذا هُمُ… بين اليهودِ يهودُ!!









.
__________________
إن جَلَّ ذنبي عن الغفران لي أمــلٌ في الله يجعلني في خيـــــرمُعتصـــم
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 07/01/2013, 13h55
الصورة الرمزية فاروق سالم
فاروق سالم فاروق سالم غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:278354
 
تاريخ التسجيل: août 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 71
Arrow رد: نزار قبانى

ومن ديوان ( أبجدية الياسمين ) أيضا قصيدة


تَعِبَ الكلامُ من الكلام


تَعِبَ الكلامُ من الكلامِ
- 1 -
لم يبقَ عندي ما أقولُ.
لم يبقَ عندي ما أقولُ.
تعبَ الكلاَمُ من الكَلامِ
وماتَ في أحداق أعيُننَا النخيلُ

؟؟؟؟؟؟؟؟
- 2 -
لم يبقَ عندي ما أقولُ.
الثلجُ يسقطُ في حديقتنا
ويسقطُ من مشاعِرنا
ويسقُط من أصابعنا
ويسقطُ في الكُؤوسِ


؟؟

فأينَ هوَ البديلُ؟!
- 3 -
لم يبقَ عندي ماأقولُ.
يَبسَت شرايينُ القصيدة
وانتهى عصرُ الرتابةِ… والصبابةِ
وانتهى العُمرُ الجميلُ!…
- 4 -
الشِعرُ غادرني
فلا بحرٌ بسيطٌ… أو خفيفٌ… أوطويلُ
والحب غادرني
فلا قمرٌ
ولا وترٌ
ولا ظِلُّ ظليلُ
- 5 -
لم يبقَ عندي ما أقولُ.
لم يبقَ في الميدان فُرسانٌ
ولا بقيتْ خُيُولُ
؟؟؟

والموجُ يرفعني… ويرميني… كثورٍ هائجٍ
فلأيِّ ناحيةٍ أميلُ؟؟
ماذا سيبقى من حصانِ الحُبِّ
لو ماتَ الصهيلُ؟؟
- 6 -
لم يبقَ شيءٌ في يدي
هربت عصافيرُ الطفولةِ من يدي
هربت حبيباتي
وذاكرتي
وأَقلامي
وأُوراقي
وأقفرتِ الشواطئوالحقولُ
- 7 -
لم يبقَ عندي ما أقولُ
طارَ الحمامُ من النوافذِ هارباً
والريش سافرَ… والهديلُ
ضاعت رسائلنا القديمةُ كلها
وتناثرت أوراقُها.
وتناثرت أشواقُها.
وتناثرت كلماتها الخضراءُ في كلّ الزوايا
فبكى الغمامُ على رسائلنا
كما بكتِ السنابلُ
والجداولُ
والسُهُولُ
- 8 -
عيناكِ تاريخانِ من كحلٍ حجازيٍ
ومن حُزنٍ رماديٍ
ومن قلقٍ نسائيٍ
فكيف يكونُ، سيّدتي الرحيلُ
إنّي أفرُّ إلى أمامي دائماً
فهل ابتعادي عنكٍ، سيدتي وصُولُ؟
ماذا سأفعلُ كيف أفكّ سلاسِلي؟
لا الشِعرُ يجديني… ولا تُجدي الكحولُ!!…
- 9 -
لم يبقَ شيءٌ في يدي.
كلُّ البُطولاتِ انتهت
والعنترياتُ انتهت
ومعاركُ الإعرابِ… والصرفِ… انتهت
لا ياسمينُ الشام يعرفُني
ولا الأنهارُ. والصفصافُ… والأهدابُ… والخدُّ الأسيلُ
وأناأحدِّقُ في الفراغِ
وفي يدَيكِ
وفي أحاسيسي
فيغمرُني الذُهولُ
- 10 -
أرجوُ السماحَ
إذا جلستُ على الأريكة مُحبطاً.
ومُشتتاً
ومُبعثراً
أرجُو سماحكِ
إن نسيتُ بلاغتي
لم يبقَ من لُغَةِ الهوى إلا القليلُ!!

لندن 15 آذار (مارس) 1997





.
__________________
إن جَلَّ ذنبي عن الغفران لي أمــلٌ في الله يجعلني في خيـــــرمُعتصـــم
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 08/01/2013, 10h52
الصورة الرمزية فاروق سالم
فاروق سالم فاروق سالم غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:278354
 
تاريخ التسجيل: août 2008
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 71
Arrow رد: نزار قبانى

ومن ديوان ( أبجدية الياسمين ) أيضا قصيدة مُرَبّعات
- 1 -
أنا مُرَّبعٌ
يبحثُ منذُ القرنِ الأولْ
عن بقية أضلاعِهْ
يبحثُ منذ بدايات التكوينْ
عن صورة وجهِهْ
يبحثُ منذُ بداياتِ النساءْ
عن اسمِ امرأتِهِ الضائعةْ!!…
- 2 -
أنا المسيحُ عيسى بنُ مريمْ
أبحثُ منذ تاريخ صَلبي
عن دمي… وجراحي… ومساميري!!
- 3 -
أنا في مربَّع، إسمُهُ أنتِ.
فلا أستطيعُ الهُروبَ إلى امرأةٍ ثانيهْ

ولاأستطيعُ الخلاصَ من الهاوية!!
- 4 -
أنا في مربَّعٍ اسمُهُ الشعرْ
فلا أستطيعُ الذهابَ شمالاً
ولا أستطيعُ الذهاب جنوباً
وأعرف أنّي سأُقتَلُ بالضربة القاضية
- 5 -
أنا شاعرٌ عربيّ… يمُوتُ
على خنجر العشْق يوماً
ويوماً… على خنجر القافية.
- 6 -
أنا في مربَّعٍِ، اسمهُ الأنوثة
فأيُّ الجميلات تُفرجُ عنّي
وليس هنالكَ لبنَى… ولا راويَهْ
- 7 -
أنا في مربَّعٍ… اسمُهُ القصيدَة
في أساورها تلبُسِني
في خواتمها تحبسني
في ضفائرها تحاصرني
كخلاخيل الحرَّية!!
- 8 -
أنا في مربَّعٍ مفتوحٍ عليكْ
من الجهات الأربَعْ
من الشعر الأسود… إلى الحَلَقِ الفضيّ
ومن الأصابع المرصعة بالنُجومْ
إلى الشامات التي لا عدَدَ لها
- 9 -
أنا مربعٌ أخضرُ… في بحر عينيكِ
وما زلتُ أُبحرُ
ما زلتُ أغرقُ
ما زلتُ أطفو… وأرسو
وأجهلُ في أيّ وقتٍ
يكونُ وصُولي
- 10 -
أنا في مربعٍ… اسمُهُ الكتابة
ولا أستطيعُ التحرّر منكِ
ولا أستطيعُ التحررُ مني
فأينَ يداكِ
تُضيئان أياميَ الآتيةْ
- 11 -
أحبكِ
يا مَنْ ألملِمُ
بقيّةَ أحلاميَ الباقية
- 12 -
أحبُّك
يا ألفَ امرأةٍ في ثيابي
ويا ألفَ بيتٍ من الشِعر
يملأُ أوراقيَهْ
مارس 1998











.
__________________
إن جَلَّ ذنبي عن الغفران لي أمــلٌ في الله يجعلني في خيـــــرمُعتصـــم
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 25/09/2018, 03h05
الصورة الرمزية نور عسكر
نور عسكر نور عسكر غير متصل  
طاقـم الإشـراف
رقم العضوية:348516
 
تاريخ التسجيل: décembre 2008
الجنسية: @
الإقامة: @
المشاركات: 9,247
افتراضي رد: نزار قبانى


بعض الصور للشاعر نزار قباني وزوجته

مع الموسيقار محمد عبد الوهاب





مع سفير العراق في بيروت عبد الرزاق لفتة



صورة لبناية السفارة العراقية في بيروت15-12-1981
بعد تفجيرها ..وقد قتلت زوجة الشاعر نزار قباني والسفير
العراقي مع افراد آخرين في هذا التفجير .


الصور المرفقة
نوع الملف: jpg بلقيس-الراوي@نزارقباني@ محمد-عبدالوهاب.jpg‏ (143.0 كيلوبايت, المشاهدات 26)
نوع الملف: jpg بلقيس الراوي ونزار قباني.jpg‏ (160.4 كيلوبايت, المشاهدات 26)
نوع الملف: jpg بلقيس الراوي مع السفير عبد الرزاق لفتة.jpg‏ (219.5 كيلوبايت, المشاهدات 26)
نوع الملف: jpg تفجيرالسفارة العراقية-في بيروت15-12-1981.jpg‏ (273.0 كيلوبايت, المشاهدات 27)
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 09/11/2019, 17h24
الصورة الرمزية نور عسكر
نور عسكر نور عسكر غير متصل  
طاقـم الإشـراف
رقم العضوية:348516
 
تاريخ التسجيل: décembre 2008
الجنسية: @
الإقامة: @
المشاركات: 9,247
افتراضي رد: نزار قبانى


الشاعر نزار القباني في زيارة للجامعة المستنصرية
بغداد 1985

الصور المرفقة
نوع الملف: jpg نزار القباني في زيارة للجامعة المستنصرية - بغداد 1985.jpg‏ (216.2 كيلوبايت, المشاهدات 7)
رد مع اقتباس
رد

Tags
نزار قبانى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 09h29.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd