* : طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - آخر مشاركة : basharbsh - - الوقت: 05h43 - التاريخ: 02/12/2021)           »          المنلوجست إنطوانيت نحاس (الكاتـب : نور عسكر - - الوقت: 01h58 - التاريخ: 02/12/2021)           »          وفاة مخترع شريط الكاسيت .. مع نبذة عنه (الكاتـب : نور عسكر - - الوقت: 19h31 - التاريخ: 01/12/2021)           »          الأدوار ـــ نصوص ـــ وروابط (الكاتـب : د أنس البن - آخر مشاركة : abuaseem - - الوقت: 18h35 - التاريخ: 01/12/2021)           »          محمد السيليني (الكاتـب : Sami Dorbez - آخر مشاركة : abuaseem - - الوقت: 17h59 - التاريخ: 01/12/2021)           »          خالد سعيد (الكاتـب : نوسة الفرجانى - آخر مشاركة : abuaseem - - الوقت: 17h54 - التاريخ: 01/12/2021)           »          راسم فخري (الكاتـب : نوسة الفرجانى - آخر مشاركة : abuaseem - - الوقت: 17h51 - التاريخ: 01/12/2021)           »          محمد الموجي (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 17h28 - التاريخ: 01/12/2021)           »          شبيْلة راشد (الكاتـب : Sami Dorbez - آخر مشاركة : غريب محمد - - الوقت: 16h18 - التاريخ: 01/12/2021)           »          محمد عبده (نوتة) (الكاتـب : عبداوي الهوا - آخر مشاركة : Fahd12e - - الوقت: 15h19 - التاريخ: 01/12/2021)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > الموروث الشعبي والتراث الغنائي العربي > المغرب العربي الكبير > المغرب الأقصى > فن المونولوج و المسرح الشعبي

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 01/09/2021, 20h08
الصورة الرمزية gladiator101
gladiator101 gladiator101 غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:14275
 
تاريخ التسجيل: février 2007
الجنسية: (عود)
الإقامة: بين أحضان المنتدى
العمر: 70
المشاركات: 52
Smile و أخيرا و بجودة عالية ، مسلسل الأزلية من الحلقة 1 إلى الحلقة الأخيرة في جزئين

مع اقتراب الحلقة المنتظرة نتسمر قرب المذياع وكأننا سنراه، ينبعث صوت الحاج عبد الهادي بلخياط أطال الله عمره، والرائعة سعاد محمد، التي اشتقنا إليها وأمثالها، يتغنيان بابن ذي يزن الهمام، ثم تنطلق رحلتنا مع صاحب الحسام، الفارس الجبار والبطل المغوار الذي لا يشق له غبار، ورحلة بحثه عن زوجته "منية النفوس"، ومعاناته لما أصبح ابنه الذي أصبح يحمل اسما آخر وصراعه مع والدته قمرية وسيف أرعد ملك الحبشة، اللذين كانا يرغبان في القضاء عليه حتى لا تحقق نبوءة الحكم والسيطرة من طرفه، لأنهما يعرفان أن الأمر يتعلق به عبر الشامة الخضراء.
والدعم الذي كان يحظى به من طرف الجنية عاقصة، شقيقته من الرضاعة، إذ أرضعته جنية بعد أن تخلت عنه والدته قمرية للسبب سالف الذكر.
في إحدى الحلقات، وبينما أستمع إليه، وهو يحاول اقتحام الحصن لإنقاذ منية النفوس، وأتخيل كل الأحداث والمواقع، وأنمي خيالي بغير وعي، وهذا من مميزات المذياع، التي افتقدناها، كنت أتصور كل شيء وكأنني أتابعه عبر الشاشة، التي كانت آنذاك بالنسبة للكثيرين مجرد إشاعة، كما أن الحصول على شرف مشاهدتها في مناسبة ما نوع من الترف.

كان الراحل الجندي أو " دو اليزن" يحاول، تنفيذ مخططه، وكان عليه أن يصيب بسهمه طاووسا فوق الباب، ليتمكن من اقتحام الحصن، قبل الشروع في توجيه السهام، علمنا عبر الحكي أنه إما أن يصيب الطائر في ثلاث محاولات أو تبتلعه الأرض، أخفق فارسنا المغوار في الأولى فغرقت قدماه، بدأت أرتجف من شدة الخوف عليه، لأنني كنت أحبه كما قلت لكم، يا للهول صديقي ونموذجي في الشجاعة وتحدي الصعاب ستبتلعه الأرض، حاول ثانية وأخفق اختفى جزء آخر من جسمه إلى حدود الصدر ما حدث عصي على الفهم والهضم، "دواليزال" الذي لم يقو عليه الجن والإنس والسحرة والكهنة، وكان يصيب بسهمه الظاهر والخفي يواجه خطر الاختفاء، لم أكن لأقوى على فراقه وعلاقتنا في بدايتها، فكيف أن أتحمل لوعته بعد أن عشنا عقودا ، عبر عدة أجناس، يصحبني معه عبر العصور والأوطان وهو يمتطي صهوة الإبداع بكل إمتاع.






https://www.youtube.com/watch?v=fa3S...DLlwqzPZtUWLZA
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06h34.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd