* : لقاءات الكاتب والمؤرخ الفني خليل زيدان التليفزيونية (الكاتـب : حماد مزيد - - الوقت: 05h01 - التاريخ: 18/09/2020)           »          طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - آخر مشاركة : omarhalim - - الوقت: 23h53 - التاريخ: 17/09/2020)           »          اغان من افلام متفرقة (الكاتـب : abuaseem - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 23h04 - التاريخ: 17/09/2020)           »          فتحيّه أحمد (الكاتـب : Talab - آخر مشاركة : tarab - - الوقت: 21h16 - التاريخ: 17/09/2020)           »          مياده الحناوي (الكاتـب : abo hamza - آخر مشاركة : benarbi - - الوقت: 21h09 - التاريخ: 17/09/2020)           »          6 فبراير 1964 الأزبكية * كل ليله وكل يوم * انت عمري اول* للصبر حدود * (الكاتـب : امحمد شعبان - آخر مشاركة : benarbi - - الوقت: 20h19 - التاريخ: 17/09/2020)           »          نوح أفندي إبراهيم (الكاتـب : ADEEBZI - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 18h48 - التاريخ: 17/09/2020)           »          4 فبراير 1971* دار سينما قصر النيل* القلب يعشق كل جميل أولى * الحب كله (الكاتـب : أشرف المخزنجى - آخر مشاركة : بسام النعيم - - الوقت: 18h01 - التاريخ: 17/09/2020)           »          جديد الأيكة : تحديث ووضع نسخ أفضل من الوصلات (الكاتـب : tarab - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 17h36 - التاريخ: 17/09/2020)           »          الأخوة الفنانين / صور نادرة تجمعهم .. (الكاتـب : جرامافون - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 17h21 - التاريخ: 17/09/2020)

العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > صالون سماعي > ملتقى الشعر و الأدب > نتاج الأعضاء.. شعر العامية والشعر النبطى

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #11  
قديم 29/03/2019, 12h22
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 10 ) قصة سيدنا يعقوب عليه السلام
-----------------------------
عليه الصلاة عليه السلام -- محمد حبيبى الرسول الصبور
رسول الهداية رسول السلام -- جاى لينا رحمة جاى لينا نور
للمرسلين هوا مسك الختام -- وهوا شفيعنا فى يوم النشور
وهوا شفانا وبرء السقام -- وهوا شفيعنا فى يوم الزحام
رحمة وشفاعة لكل الأنام -- عليه الصلاة عليه السلام
.............
من وحى قرأنا يا اهل الصواب -- هنحكى قصص راح يحيى القلوب
واللى هيسأل هيلقى الجواب -- هنذكر سير وهنذكر خطوب
ويارب ألهمنى دايما صواب -- ياغفار وماحى لكل الذنوب
أرسلت لينا رسول السلام -- يهدى لطريق الرضا والسلام
يبكى عشانا فى يوم الزحام -- عليه الصلاة عليه السلام
..............
قال الناظم يا سادة يا مستمعين .. اللهم صل على سيدنا محمد النبى الأمين .. بعد استغفار غفار
الذنوب .. هنحكى قصة نبى الله يعقوب.. ويعقوب يبقا إبن إسحاق .. وتوأمه عيصو إبن اسحاق ..
وعيصو الكبير لأنه سبق يعقوب فى النزول .. ويعقوب وهوا نازل كان ماسك عقب أخوه على طول ..
علشان كده سموه يعقوب .. وكان الأب ميال لعيصو والأم ميالة ليعقوب .. صلوا على حبيب علام الغيوب
.........................
أبدأ كلامى بالصلا على محمد -- اللى أتانا بالكرم والمكاسب
يارب صل على حبيبى محمد -- صلاة لخلقه ولمكانته تناسب
.....
إسحاق كبر -- كمان ضعف منه البصر
وف يوم أمر -- ( العيص ) وكلفه واجب
.....
يروح الصيد -- ربك هيرزق بالجديد
ويطبخه -- ويجيبه ساخن وطايب
.....
فى الوقت دا -- هيدعى له دعوة تنفعه
ويباركه -- دعوة حبيب للحبايب
.....
عيصو يدوب -- خرج وأمه نادت أخوه
وقالت له هات -- جديين حلوين م الزرايب
.....
واعمل لأبوك -- أكلة صفاتها كيت وكيت
نفذ يسرعة -- لجل انت ماتبقا غالب
.....
يعقوب عمل -- الأكل ولابوه وصل
وقال اتفضل .. الأكل أهو اللى انت طالب
.....
وكان يعقوب -- حط على إيده شعر جدى
لأن عيصو-- أشعر خالص يا حبايب
.....
قال له انت مين ؟ -- قام رد قال له أنا ولدك
حسه بإيده -- أشعر لقاه اللى جايب
.....
قال الجسم ..... جسم عيصو وملبسه
ودا صوت يعقوب -- وأمر ربى اللى غالب
.....
كل ودعاله -- ورفقة فرحت بدعوته
ووصل عيصو -- فى الوقت غير المناسب
.....
قال له اتفضل -- كل بقا واسمع دعاك
قال مش دعيتلك ؟! -- من ساعة جبت المطالب
.....
قال له مش انى -- عرف يعقوب ان عملته
هتجنى عليه -- على خاله شد الركايب
.....
وصل لخاله -- فى أرض حران قعدته
وله بنتين -- ( ليا ) و ( راحيل ) يا حبايب
.....
(ليا ) الكبيرة -- كانت مش حلوة حقيقة
وقال يعقوب -- ( راحيل ) ياخالى انا فيها راغب
.....
قال له هتعمل -- سبع سنين دا مهرها
قال له موافق -- والسبعة خلصوا اللى طالب
.....
عملوا وليمة -- والناس سهروا فى الفرح
صبح يعقوب -- لقا ( ليا ) فى البيت تواكب
.....
قال له يا خالى -- انت ليه خدعتنى
قال الكبيرة -- الأولى دا شرع واجب
.....
عايز ( راحيل ) ؟ -- سبعة تانى تشتغل
قال له موافق -- والسبعة خلصوا اللى طالب
.....
ودخل بهم -- واتنين جوارى كمان لهم
( ليا ) لها -- ( زلفى ) جارية ومكاسب
.....
و ( راحيل ) لها -- (بلها ) جارية ملكها
كله ليعقوب -- ودا شرع كان وقته غالب
.....
ولما حان -- وقت الرحيل يا محترم
يعقوب رحل -- ومعاه كتير م المكاسب
.........................................
قال الناظم يا سادة .. الصلاة على النبى كنز السعادة .. أما أولاد يعقوب .. وسبحان علام
الغيوب .. ستة رجال وبنت من ( ليا ) واتنين رجال من ( بلها ) جارية ( راحيل ) ..
واتنين رجال من ( زلفى ) جارية ( ليا ) .. ويوسف وبنيامين من ( راحيل ) .. ورجع
يعقوب من عند خاله بخيرات ونسا وأولاد وعبيد .. وأنا وأنتم نصلى على المذكور بعد التوحيد
..........................................
أول كلامى مدحت حبيبى -- هوا دوايا وهوا طبيبى
يارب خلى شفاعته نصيبى -- يوم الحساب ويوم الحشرية
.....
يعقوب راجع بقا مع أهله -- راجع لداره وأمه بأهله
وحنين فى قلبه كتير ينده له -- ما حلى الرجوع دى الغربة رضية
.....
لما قرب من أرض ساعير -- ملايكة قابلته بالتبشير
بعت كمان هيجيب تفسير -- عن عيصو وجاب له أحلى هدية
.....
خلا الهدية على مسافات .. وعبيد سايقينها يا حضرات
تيران وتيوس وكمان بقرات -- وإبل وأغنام فوق المية
.....
عارف ان عيصو مش ناسى كمان -- اللى حصل له منه زمان
قلبه أكيد بالماضى مليان -- طالع معاه من الرجالة ربعمية
.....
يعقوب اتأخر عن عبيده -- مسيرة ليلتين هوا وأولاده
يسأل عيصوا لمين دا ؟ ويعيده -- يردوا دا لسيد سيدنا هدية
.....
يقولوا دى لعبدك يعقوب -- هدية لسيده عيصو دا وجوب
هوا سيده وهوا المحبوب -- وجاى ورانا بعد شوية
.....
ولما بقا اتقابلوا الاتنين -- سجد يعقوب لعيصوا بيقين
قام عيصو حضنه وبكت العين -- وباسه كمان بوسة أخوية
.....
كل اللى كانوا مع يعقوب -- سجدوا لعيصو ودا كان مطلوب
واللى أمرهم كان يعقوب .. علشان أخوه وكمان مراضية
.....
مر كمان على أورشليم -- اشترى مزرعة من شخص مقيم
وبنى مذبح كبير وعظيم -- دا أمر من مولاه ووصية
.....
أما المذبح فسماه إيل -- يعنى إله إسرائيل
طبعا يعقوب هوا إسرائل -- دا الاسم التانى تداوله شوية
.....
ودا بيت المقدس بقا يا اخوان -- بعد كدا جدده سليمان
محفوظ على مر الأزمان -- يارب احفظه من ناس مؤذية
.....
ولدت راحيل بقا بنيامين -- تعبت وماتت بعد حين
دفنوها سبحان رب العالمين -- هوا الباقى وخلقه مفنية
.....
مشى يعقوب رايح حبرون -- عند إسحاق فى رحابه يكون
ومات إسحاق عن عمر يكون -- تمانين ستة وكان فوقهم مية
.....
دفنه العيص ومعاه يعقوب -- وفضل عايش بعدها يعقوب
ووصل لمصر وكان مطلوب -- لما يوسف طلب الأهلية
.....
قعد فى مصر قول لى كام ؟ -- كانوا خمستاشر سنة بتمام
ومات بعدها وخدوه يا كرام -- دفنوه مع أبوه وأكيد دى وصية
.....
بكدا خلصت قصة يعقوب -- يارب اكون وفيت مطلوب
ويارب فرج كل كروب -- عنى وعن أهل وذرية
.....
وإن شاء الله لنا لقاء تانى -- تسمعوا من نظم أخوكم هانى
نتقابل على خير بقا يااخوانى -- إن كان باقى فى العمر بقية
-----------------------------------------------
هانئ الجمل
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05/04/2019, 13h25
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 11 ) قصة سيدنا يوسف عليه السلام
------------------------------
أبدأ أنا بالصلا على حبيب الله
اللى الإله اصطفاه من كل خلق الله
أتى بدين الحق يهدى لشرع الله
وجانا بالقراّن من وحيه راح نحكى
قصة ابن الكرام يوسف نبى الله
-----
سيدنا يعقوب له ولاد كانوا عشرة بنين
وله كمان من راحيل يوسف وبنيامين
يبقا العدد اجمالى اتناشر ولد بيقين
كبر يوسف شاف رؤية راح يحكيها لوالده
يا أبت فسر ليا الرؤية دى بيقين
-----
أنا شوفت حداشر كوكب بيسجدوا ليا
والشمس ويا القمر سجود طواعية
قال له معنتش تحكى اللى حكيتو ليا
خصوصا بقا لإخواتك لتتولد أحقاد
ويكيدوا لك يا حبيبى يا أحب الولاد ليا
-----
يوسف كان جميل أصل الإله زانه
وعلمه من علمه وعلا من شانه
أما الحداشر كوكب دول يبقوا إخوانه
والشمس ويا القمر يبقوا أبوه وامه
ودا تفسير رؤيته وبداية أحزانه
-----
إخوان يوسف بيلاحظوا حب أبوهم بيزيد
ليوسف وبنيامين ودى حاجة واضحة أكيد
قعدوا يكيدوا ليوسف والحقد ناره تقيد
قالوا احنا نقتل يوسف أو نطرحه فى الأرض
وأبونا يفضا لنا بدل ما هوا بعيد
-----
أما كبيرهم طلع من بعد طول تفكير
وقال بلاش تقتلوه إرموه هناك فى البير
البير دا جنب الطريق من عنده ناس بتسير
حد يلاقيه راح ياخده نرتاح بقا منه
وتبقا إدينا نضيفة لا دم ولا تعزير
-----
وراحوا لابوهم يقولو هات يوسف ويانا
احنا رايحين نلعب عايزينه يلعب معانا
وليه متأمناشى على اخونا روحنا هنانا
قام قال لهم أنا خايف لياكله منكم ديب
قالوا ياكله واحنا كتير دى عصبة خسرانة
-----
أخدوا يوسف وراحوا فى البير هناك ورموه
وجم بقا قبلها قميصه منه خدوه
وجابوا دم بكدب على القميص دلقوه
وراحوا لايوهم العشا عاملين بقا بيبكوا
قالوا له هتكدبنا ولو صدقنا ياهوه
-----
قالوا كنا بنلعب رماية ونتسابق فيها
وخوفنا قوى على يوسف م اللعبة وما فيها
جنب المتاع راح قعد حاجتنا يراعيها
رجعنا لقينا الديب أكله مخلاشى
واّدى قميصه يحكيلك القصة وما فيها
-----
سيدنا يعقوب شاف قميص يوسف سليم
قال يا سلام ع الديب دا ديب ذكى وفهيم
أكل يوسف من جوه وساب قميصه سليم
سولت لكم نفسكم أمر وأمره يكون
وصبرى صبر جميل وانا استعين بالكريم
-----
فى البير يوسف بيدعى وجات جماعة يا كرام
بعتوا واردهم يسقى والحبل شده بسلام
شاف يوسف صاح فى جماعته بشراى هذا غلام
إخوانه قالوا نبيع قال تاجر أنا شارى
دفع لهم كام درهم وأخده معاه بإلزام
-----
يوسف ابن الكرام بقا يا ناس سلعة
بيبيعوا قيه ويشتروا ونار أبوه والعة
وكل يوم بيزيد جماله فى الطلعة
واّخر واحد اشتراه هوا عزيز مصر
يعنى وزير الملك له سلطة وناس تابعة
-----
وقال لمراته اكرميه ينفعنا يمكن يوم
أو يبقا لينا ولد ومودة بينا تدوم
ولما يوسف كبر وعوده بان مرسوم
زوجة العزيز قررت تاخد غرض منه
جرى منها قميصه اتقطع خايف عذاب قيوم
-----
فى الوقت دا جه جوزها وقريب لها وياه
قالت له كان يراودنى شوف لك عمل وياه
رد يوسف دى بتكدب الحق أقوله والله
هى اللى كات تراودنى لكن أنا مرضتش
إزاى أخون سيدى فى شرفه وأعصى الله
-----
جريت ورايا شدتنى واّدى قميصى مقطوع
وابن عمها شهد شهادة ما فيها رجوع
لو القطع دا من ورا صدقه يبان مسموع
ولو القطع من قدام يبقا كلامها صحيح
القطع شافوه ورا قالوا كيد نسا الموضوع
-----
يوسف ما قالشى لحد بس الخبر كان شاع
يمكن ساعد فى نشره حد من الأتباع
وشوية نسا فى المدينة عملوا ياناس اجتماع
قالوا مرات العزيز عايزة من خدامها
قال أيه يا ناس بتحبه من غيره عايشه ضياع
-----
عرفت دعتهم لبيتها تفاح جابت ماحلاه
وقالت لهم اقعدوا جلوسكو دا ما أسلاه
وطلعت ليوسف قالت له إدخل بقا ياللاه
شافوه سرحوا فى جماله ما دريوا بالسكاكين
وقطعوا أيديهم وقالوا حاشا لله
-----
رغم العزيز كان شايف براءة يوسف بعنيه
قال احتياطى نسجنه هنسيبه بره ليه
لحد ماالناس تنسى فضيحة من حواليه
ويوسف دخل السجن واتنين من المساجين
قالوا عليه نتسلى ونقول حلمنا أيه
-----
الأول قال أنا شوفت أعصر خمر بإمعان
والتانى قالى فسر لى أنا شوفت حلم كمان
شايل خبز على راسى ياكله الطير والغربان
قال فيه واحد راح يبقا ساقى الملك المخصوص
والتانى يصلب وتلاقى من راسه الطير شبعان
-----
قالوا احنا محلمناشى قال لهم قضى الأمر
وميل ع اللى هينجى وهيسقى الملك الخمر
وقال له احكى له حكايتى سجنونى ظلم وغدر
والمسجون جال له افراج واتعين ساقى فى القصر
وشيطانه جه نساه وماجابشى ليوسف ذكر
-----
جه الملك شاف رؤيا وقام م النوم زعلان
طالع من نهر النيل بقرات سبعة سمان
وطالع وراهم سبعة نحاف وهزالهم بان
ومن العجب اللى شافه ان السبعة النحاف
كشروا قوى عن أنيابهم وأكلوا السبعة السمان
-----
وشاف فى الرؤيا كمان وحكاه للناس بيقين
سبع سنابل خضرة وسبعة كمان ناشفين
قال فسروا لى الرؤية وهاتوا علماء الدين
جمعوا السحرة والكهنة والكل كانوا واقفين
قالوا أضغاث أحلام وبتفسيرها جاهلين
-----
قال الساقى ابعتونى ليوسف أجيب تفسير
حكى ليوسف ع الرؤية قال يوسف أمر يسير
سبع سنين راح ييجوا هتلاقوا القمح وفير
كلوا ع القد وسيبوا الباقى جوا سنابله
لسبع سنين ييجوا قحط ويقل فيهم الخير
-----
وكمان زيادة ع الرؤيا ودا من علوم الله
من بعدهم جاى عام الخير كتير ماحلاه
ودا فضل ربى عليا أقول له لكم والله
رجع الساقى وحكى لهم ع اللى سمعه من يوسف
عجب الملك تفسيره وعجبه طريق لنجاه
-----
قال الملك دا يطلع دا يتسجن إزاى
رد يوسف ماطلعشى إلا البراءة معاى
خليه يجيب النسوة يحكوا اللى كان وياى
راحوا للملك وسألهم شفتوا على يوسف أيه ؟
ردت زوجة العزيز الغلطة ديا حداى
-----
عن نفسه أنا راودته ويوسف كان بريئ
وسجنه دا كان ظلم وكلامه كله حقيق
بفعلى ربى جزانى والتوبة ليا طريق
قال الملك فكوه هاتوه هنا ليا
راح يبقا ليا وزير واقرب من أى رفيق
-----
والملك قال ليوسف ياللى انت علمك زاد
فى منصب أيه هتفيدنا تخلى الخير يزداد
قال مسكنى الموارد مالية مع اقتصاد
أحافظ أنا ع الموارد كمان أنميها
واللى يعوز نديله والخير هتشوفه زاد
-----
القحط لما زاد ووصل لفلسطين
اخوان يوسف جم مصر العشرة وكانوا داخلين
على يوسف ماعرفوهوش وهوا عارفهم زين
قام قال لهم فيه أخ ليكو بقا من الأب ؟
قالوا هناك مع ابوه فى بلدنا هناك قاعدين
-----
يوسف بقا قال لهم لما هتيجوا تانى
تيجبوا أخوكم وياكم واتوصا بكم تانى
ولو ماجاشى أخوكم مفيش إدام تانى
وقال للعمال عنده حطولهم تانى بضاعتهم
قيل مايدروا فى رحالهم ويرجعوا تانى
-----
ولما وصلولا لابوهم قالوا له بقا اسمع
أخونا ييجى معانا لو كنا راح نرجع
لمصر فى سنين جايا ويكون لنا مطمع
ان احنا نحضر طعام ويوفوا لينا الكيل
وغير كدا مفيش سفر ومفيش طريق ينفع
-----
ولما قعدوا شوية وفكوا حمولتهم
لقوا بضاعتهم معاهم وشافوا شروتهم
يعنى مادفعوش حاجة وجابوا بغيتهم
قالوا شايف ياّبا إدينا بنيامين
لمصر فى رحلة جايه وكانت إرادتهم
-----
قال ازاى ااّمنكم ما أمنتكم على اخوه
أديكوا بنيامين كمان تضيعوه ؟ !!
ولو انتوا بقا صممتم معاكو راح تاخدوه
إدونى عهد وميثاق إن انتوا له حافظين
وتموتوا دونه كلكم ولا للغريب تسيبوه
-----
ادولوا بقا عهدهم وقال لهم ياولاد
لما توصلوا مصر خايف عليكو حساد
إدخلوا من كام باب دى نصيحة مع إرشاد
ولما وصلوا ليوسف خد بنيامين على جنب
وقال له أنا أخوك ودا سر كشفه بميعاد
-----
وقعد يفكر فى حيلة يقعد أخوه وياه
من بعد ماباع لهم شيئ عند اخوه خباه
فى حمولته اللى تخصه لشيئ فى علم الله
والعسكر ندهوا وقالوا حصلت هنا سرقة
صواع الملك اتسرق فضة جميل ماحلاه
-----
إخوان يوسف يردوا انتوا بتقولوا أيه ؟
احنا مش حرامية ولا الغلط ناّتيه
قالوا لهم اللى سرق يبقا جزاؤه أيه ؟
ردوا أكيد يبقا عبد للى سرق منه
وهوا دا شرعنا واللى كبرنا عليه
-----
يوسف بدا بتفتيش رحالهم قبل أخوه
ملقاشى الحاجة عندهم ولقاها عند أخوه
قالوا له إن كان سرق سرق قبل منه أخوه
قاصدين حكاية يوسف مع عمته من زمان
يوسف نده للعسكر ليا الحرامى هاتوه
-----
إخوان يوسف قالوا له بداله خد واحد
أى واحد مننا واحد قصاد واحد
منقدرشى نرجع لابوه ضاع له زمان واحد
رد يوسف حرام ناخد واحد تانى
اللص ياخد جزاؤه دى شريعة الواحد
-----
أخوهم الكبير قال لهم معاكو أنا مش جاى
إزاى أقابل أبويا أوريله وشى ازاى
هاقعد هنا لما اوصل لنجاة أخويا ونجاى
رجعوا لابوهم يقولوا ابنك سرق يابا
واسأل بلد كنا فيها واسأل مسافر جاى
-----
رجع تانى وقال صبرى صبر جميل
وحزنه عليه اشتد وهم وحزن تقيل
ضاعت عنيه م البكا كتير نهار مع ليل
وكان بيدعى الإله يارب بهم اجمعنى
ربى أجاب دعوته برؤيا افتكرها دليل
-----
ورجعوا اخوان يوسف تانى لبلد النيل
وقالوا جبنا بضاعة وفى لنا فى الكيل
وأبونا راجل كبير سايبينه ويله ويل
ادينا أخونا لله شال تاجه من على راسه
قالوا له انت يوسف ؟ فى الجبهة شامة دليل
-----
قالوا سامحنا ياخونا احنا أكيد إخوان
قام قال لهم متخافوش مسامحكوا ليا زمان
خدوا قميصى معاكو وتانى ارجعوا لكنعان
على وش أبويا حطوه عنيه تشوف النور
وهاتوا كل العيلة كبار مع صبيان
-----
قبل مايوصلوا ابوهم قام قال أنا شامم
الريحة ريحة يوسف أنا صاحى مش نايم
قالوا هتفضل كدا تفكر فى شيئ عادم
كام يوم وصل البشير حط القميص على وشه
رجع له نظره قوام وسبح الدايم
-----
ولما وصلوا لمصر كل ولاد يعقوب
وأمهم وياهم وبالطبع كمان يعقوب
ودخلوا بقا على يوسف سجدوا تحية وجوب
أخد بإيد أبوه وأمه وقعدوا هلى كرسيه
واتحققت الرؤيا وما كان فى علم غيوب
-----
نرجع لزوجة العزيز وزليخة كان الإسم
بعد العزيز مامات وصاب الهزال الجسم
وجمالها راح وانتهى مبقاشى منه رسم
ونظرها سابها كمان ودارت الأيام
أيه بس باقى لها غير توبة تمحى الإثم
-----
يوسف راكب فى الموكب سلطة وعز وجاه
لأنه نائب الملك ومكانته عالية حداه
زليخة واقفة حكوا لها ردت بقول ماحلاه
سبحانه جعل الملوك عبيد بعصيانهم
أما العبيد فملوك عشان أطاعوا الله
-----
ولما يوسف شافها قلبه لحالها رق
بعت لها مرسال على بابها قام راح دق
وقال لها اسمعى يوسف يقول وبصدق
لو كنتى متجوزة وفقيرة لكى إكرام
ولو عازبة يتجوزك قولى لى اّى أو لأ
-----
قالت له لأ أنا عازبة وانا يا سيدى أطول
إنى أبقا زوجة ليوسف واحظى الشرف وأنول
ويوسف اتجوزها ودخل بها على طول
ومن عجب التقاها لساها بنت بنوت
مالمسهاشى العزيز وفحولته كات فى ذبول
-----
يوسف قام وزوجته فى الليل بيدعوا الله
وربى من عليه وأكرمه ولباه
رجع لزوجنه بصرها وجمال قديم وبهاه
ورزقهم الذرية ( ميشا ) و( افرايتيم )
لتنين ولاد أنبيا وعاشوا فى طاعة الله
-----
اّدى قصة يوسف ياللى انت جيت وقريت
وخت العظة والعبرة وعلى النبلى صليت
أهلا ومرحب بيك لو رحت وللا جيت
أمانة بقا تدعى لى بالرحمة والغفران
وأشوف حبيبى النبى وأطوف بأول بيت
-----
هانئ الجمل
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02/09/2019, 00h39
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 12 ) قصة سيدنا شعيب عليه السلام
--------------------------------
بعد الصلا ع الحبيب -- يارب نحظى بشفاعته
راح نحكى قصة شعيب -- ولأهل مدين رسالته
-----
كات أرضهم يا كرام -- موقعها فين بإيجاز
كات مما يلى الشام -- نزولا بأرض الحجاز
-----
أشرار كمان طماعين -- ما فى حد ينفع صديق
بيغشوا فى الموازين -- قطاع كمان للطريق
-----
بياخدوا ع الميه عشرة -- من أى واحد معدى
لو حتى قديم عشرة -- والدفع فورى ونقدى
-----
والكيل كمان غشوا فيه -- ماهو والموازين تمام
زايد قوى لو شاريه -- ويبيعه ينقص تمام
-----
وشعيب بينصح يذكر -- إن الحلال اللى باقى
ما حد منهم يفكر -- والقلب مقفول نهائى
-----
وشعيب له حجة واضحة -- هو خطيب لنبياء
بينة وخاصية واضحة -- من عند رب السماء
-----
البينة أيه منعرفش -- جملة ذكرها الكتاب
عن كنهها ما تسألش -- ودا الأدب يا حباب
-----
يقولوا له مش فاهمين -- يعيد فى نصحه إليهم
فى قرارة نفسهم عارفين -- والكفر جوا ماليهم
-----
وقالوا للى وياه -- فى دينا ترجعوا تانى
لترحلوا انتوا وياه -- ومفيش بقا حل تانى
-----
ردوا ماعادشى بإيدنا -- دوقنا حلاوة الإيمان
وان كان ربى يريدنا -- نرجع تانى لعصيان !
-----
إن كان دا فى الغيب مقدر -- هيبقا دا غصب عنا
غير ربى ما حد يقدر -- يجعلنا نترك إيمانا
-----
ومفيشى فى الدين إكراه -- على دينكو ليه تكرهونا
ما شوفتوا مننا إكراه -- وعايزين كمان تطردونا !
-----
يارب احكم ما بينا -- وبين قومنا علمك حداك
بالعدل احكم ما بينا -- مافى عدل أبدا سواك
-----
وشعيب بينصح لقومه -- وبيدعيهم للطهارة
ويهددوه طول يومه -- بالرجم بقا بالحجارة
-----
لولا أهلك بقا يا شعيب -- كنا رجمناك من زمان
قال لهم أنا معكم رقيب -- مدام رفضتوا الإيمان
-----
الصيحة والرجفة جاتهم -- وبيوتهم ماتوا فيها
ودى كات نهاية حياتهم -- كأن لم يغنوا فيها
-----
وأصحاب الأيكة كانوا -- فى حته كدا جنب مدين
على نفسهم برضوا هانوا -- كفار زى اهل مدين
-----
لما شعيب راح حداهم -- برضه بيدعى وصابر
الرد جه من حداهم -- إسمع أكيد انت ساحر
-----
نزل علينا دى السما -- متقطعة لو كنت قادر
سامعهم أكيد رب السما -- وفوق كل عباده قاهر
-----
حر شديد عاش معاهم -- أيام سبعة طويلة
بعدها فيئ جه واتاهم -- نزل نيران مافى حيلة
-----
هلكوا ودا كان جزاؤهم -- جزاء كفرهم والعناد
وفى الاّخرة النار جزاؤهم -- ربك مايرضى الفساد
-----
أصحاب الأيكة ومدين -- فيه رأى فيهم يا زين
دول كلهم يبقوا مدين -- أمة مفيش أمتين
-----
قولنا لكو بقا بالأمانة -- الرأى مع رأى تانى
إدعوا لى ياللى معانا -- فى الاّخرة ألقا التهانى
-----
واحظى بشفاعة حبيبى -- بيمينى اّخد الكتاب
وفى الجنة اجاور حبيبى -- وادخلها وبدون حساب
-----
هانئ الجمل
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 15/12/2019, 23h00
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 13 ) قصة سيدنا موسى عليه السلام
----------------------------------
الجزء الأول
-----
أبدأ أنا بالصلا على حبيب الله
اللى الإله اصطفاه من كل خلق الله
ودا لطهارة قلبه من بين عباد الله
رسول أتى بالرحمة يهدينا دنيا ودين
أتى بذكر حكيم قراّن كريم ومبين
من وحر قراّنا راح نحكى يا مستمعين
عن واحد من أولى العزم موسى كليم الله
-----
من قديم الأزل ومصر فيها فرعون
استخف بقومه أطاعوه ورضوا بالهون
نصب نفسه إله وأمره هو يكون
أما بنى اسرائيل قالوا هيظهر نبى
وميعاده الأيام دى وربنا هيجتبى
النبى دا مننا ونبقا أهل النبى
بس الموضوع دا سر خليه بينا يكون
-----
فرعون بقا شاف رؤية سلطانه دا بيزول
جمع كل الكهنة يسمعوا منه القول
وقال لهم فسرولى عايز كلام معقول
قالوا هييجى ولد ملكك يروح بإديه
قال اعمل حسابى واليوم دا انا ما اخليه
إنه ييجى أبدا اّدى القرار وما فيه
أى ولد يتولد من ساعته يكون مقتول
-----
فضل ع الحال دا فترة والظلم عم البلاد
وأشار عليه جماعة بيفهموا فى الاقتصاد
علشان الشغل يمشى يلزمنا عمال جداد
ادبح مواليد سنة وسيب سنة تانية
مواليدها دول يكبروا ويبقوا إيد بانية
وبرضه تحت عنينا ما يغيبوا ولا ثانية
فرعون وافق رأيهم مرضيش يسوق فى عناد
-----
وكان فيه راجل صالح اسمه ياناس عمران
وبنته اسمها مريم وماعندهوش صبيان
نفسه يخلف ولد يبقا سند وأمان
ربى أجاب دعوته بعت له ابنه هارون
جه فى سنة السماح لا دبح ولا يحزنون
والحمل التانى ظهر وخافت أم هارون
لأنه لو جه ولد راح يبقا فى خبر كان
-----
ولما تم الوضع وسيدنا موسى اتولد
خافت أمه عليه والوقت عايشاه فى كمد
قام ربنا أوحى لها قومى رضعى الولد
وإذا انتى خوفتى عليه اعمليله صندوق
وحطى الصندوق فى النيل الموج يشيله بذوق
واوعى تخافى عليه هنرده ليكى مرزوق
وكمان هيبقا نبى ورسول يا أم الولد
-----
ونزلته فى البحر وأخته بقا مراقباه
ونسيم يداعب شعره عليه محبة أله
ويوصل الصندوق لقصر جميل ماحلاه
حملوه لصاحب القصر طلع يا ناس فرعون
قال دا ولد اقتلوه ودا أمر حالا يكون
وكانت زوجته عاقر وخلفها مش مضمون
قالت له سيبه لخاطرى زى ابنى أنا حباه
-----
أما الولد راح يبكى عايز يا ناس يرضع
وأى مرضعة تيجى عنها بيتمنع
أخته قالت لهم فيه واحدة راح تنفع
راحت وجابت أمه حملته وله بتضم
مسك الولد صدرها وحنانها له بيعم
وعاد موسى إلى أمه وزال الأسى والهم
قالوا لها ربيه لنا وبعد الفطام يرجع
-----
ولكى علينا الكسوة والأكل والإكرام
وأى حاجة تعوزيها دا مننا إلزام
وكل فترة ليكى من عندنا إنعام
ولما تم الفطام رجع لبيت فرعون
واتربى على إيد أساتذة وبقا فتى موزون
علم وقوة وشباب من شافه به مفتون
وعرف الفرعون مش ابوه وإنه إبن كرام
-----
ماشى فى المدينة فى يوم لقى فى الشارع اتنين
واحد بيضرب التانى وله قوى بيهين
والتانى دا من شيعته والأول من الفراعين
قام اللى من شيعته قال له انجدنى م اللى انا فيه
عايز يشغلنى سخرة ومليشى قدرة عليه
قام موسى زغد الظالم شوف الضربة عملت أيه
الضربة دى قتلته بقا قلب موسى حزين
-----
وقام يستغفر ربه على كل أفعاله
ويقول انا ليه اضربه مالى أنا وماله
وهو ماشى فى الشارع مشغول كمان باله
التقى نفس الراجل به بيستنجد
قال له انت غوى مبين اسكت بقا واهمد
وراح عشان ينجده والناس عليه تشهد
شوفوا الراجل قال أيه والبلوى جابهاله
-----
قال له فيه أيه ياموسى انت عايز تقتلنى
زى اللى قتلته امبارح اللى كان بقاتلنى
هو انا ماشبعتش ظلم تيجى انت كمان تظلمنى
والناس عرفوا ان موسى هو كان القاتل
لخباز الفرعون قام قالوا ما نماطل
لازم نقتل موسى راجل قصاد راجل
قام واحد عنده إيمان راح قال له إسمع منى
-----
إسمع نصيحتى يا موسى سيب البلد وامشى
اجنمعوا وهيقتلوك ودا أمر مايكونشى
ومفيش معاهم حيلة دول ناس ماترحمشى
مشى موسى فى الليل وساب البلد ليهم
مشى وشرق بعيد ماتطوله أيديهم
لقا بنتين بيرعوا راح وسقى ليهم
فى زحمة الرعيان ورجال ماتخدمشى
-----
واحدة م البنتين قالت ياريت يعمل
بالأجر هنا عندنا يا أبتى أيه تعمل
شاب قوى وأمين وفى أى شيئ يعمل
أبوها قام قال لها روحى بقا وناديه
خليه يجيلى هنا علشان كمان أجازيه
بالمرة نسمع منه ونشوف حكايته أيه
يارب حكمك ماشى فى أى شيئ تعمل
-----
وموسى راح فى الضل وقعد يناجى الله
يا رب أنا لك فقير وغيرك أنا ما اخشاه
جات واحدة م البنتين ماشية فى حياء مالكاه
قالت له كلم ابويا عايزك عشان يجازيك
حق ماسقيت لنا ربى يبارك فيك
قال لها قدامك هامشى قالت وراك هاهديك
ولما وصلوا أبوها موسى قعد وياه
-----
وحكى موسى حكايته للشيخ وكان صالح
بعض التفاسير تقول دا شعيب النبى الصالح
قال له نجيت م الظلم علشان راجل صالح
وقال له إسمع يا ابنى عايز أنا أناسبك
أجوزك بنت منهم إن قولت دا يناسبك
والمهر تمن سنين ولو عشرة من عندك
وافق موسى ع الشغل وأكيد دا زوج صالح
-----
ولما المدة انتهت موسى نوى ع الرجوع
وقال أنا راجع مصر زمانه اتنسى الموضوع
وأشوف أهلى وناسى قلبى بهم موجوع
وهو راجع وزوجته ماشيين سوا فى سينا
شاف نار ونور ع الجبل قال دا فرج لينا
وكمان أجيب منها أو ألقا هادى لينا
وانتو خليكو هنا رايح وليا رجوع
-----
طلع موسى ع الجبل واسمه جبل الطور
شاف النيران دى فى شجرة خضرة وفيها النور
وكل ما النار تزيد تكسيها خضرة ونور
وسمع كلام المولى وأمر بخلع نعال
لأنه فى مكان مقدس ومطلوب لبعض اعمال
وربنا اللى اختاره كليم مفيشى جدال
يروح لفرعون ينصح اللى أصابه الغرور
-----------
وإلى اللقاء فى الجزء الثانى من قصة سيدنا موسى عليه السلام
إن كان فى العمر بقية
هانئ الجمل

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 19/12/2019, 22h38
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

الجزء التانى
من قصة سيدنا موسى عليه السلام
--------------------------
وكلنا عارفين موسى كليم الله
يعنى فيه أحاديت بينه وبين الله
ومش هنسرد نص هنقول فقط معناه
يعنى أقول قال ربى وأكتب المعنى
وسيدنا موسى قال وبرضه اكتب المعنى
دا مبدأ فى كل القصص كلام وله معنى
ياللى انت معنا ادعى لى وتوفيقى بالله
-----
ربى قال له أيه فى يمينك رد هى عصاى
عليها أنا بتوكأ وأرعى أغنام حداى
ومصالح تانية اعملها طول ماعصايتى معاى
قال ألقها يا موسى سيدنا موسى ألقاها
وبص لقاها حية جرى خايف أذاها
ربنا أمره يشيلها شالها وبص لقاها
رجعت تانى عصاية ماسألش ليه وازاى
-----
وحط إيدك فى جيبك وطلعها من تانى
تلقاها بيضة تنور من علة ماتعانى
دول معجزتين لك يتكرروا تانى
وكدا يبقا انت جاهز تروح بقا لفرعون
قال ما أقدرشى لوحدى ابعت معايا هارون
لهم عليا تار وأخاف أن يقتلون
وأخويا أفصح منى والعقدة فى لسانى
-----
ربى أجابه لطلبه أرسل هارون وياه
يروحوا سوا لفرعون اللى شيطانه غواه
يقولوا له قول لين يفتكر ويخشى الله
رد فرعون وقال لكم إله غيرى ؟
أنا ربكم الأعلى دى جناتى وخيرى
وانا ربيتك فى بيتى وتيجى عابد غيرى
وكمان قتلت القبطى والفعل دا ما أنساه
-----
قال انا عملتها أيام ماكنت ضال
ودلوقتى أنا أدعيك لعبادة المتعال
أنا أريد لك خير افهم بقا الأقوال
فرعون طلب الدليل موسى أظهر الاّيتين
قال فرعون انت ساحر ودا شغل دجالين
وقال اجمعوا السحرة مهما يكونوا فين
يردوا هنا على سحره ويخلوا حاله حال
-----
ميعادنا امتى يا موسى وقتك خده بحرية
رد يوم الزينة والناس ييجوا ضحوية
واجتمعوا فى الميعاد والناس فى حيرة شوية
والسحرة قالوا لنا أجر لو كنا احنا الغالبين
قال فرعون دا طبيعى وتكونوا مقربين
وقالوا هتلقى يا موسى وللا احنا أول ملقين
قال موسى ارموا الأول وانا بعديكم بشوية
-----
رموا الحبال بتاعتهم وعصيان شمال ويمين
وقالوا بعزة فرعون احنا نكون الغالبين
ورمى موسى عصايته بقت تعبان كبير
سحركم هيبطله ربى ربى عليم وقدير
وتعبانه أكل تعابينهم جميعها كبير وصغير
والسحرة اّمنوا بموسى رسول رب العالمين
-------
فرعون قال تاّمنوا من قبل إذن منى
هتشوفوا ازاى عذابى وازاى تخافوا منى
من خلاف اقطع اطرافكم وصلبكم مستنى
قالوا له اعمل مابدالك يعنى هيجرى أيه
دنيا الكل مفارقها وفراقها دا بعده أيه
بعده نقابل إله يغفر لنا وندعيه
قام قال لهم كدا ياما هتشوفوا منى كتير
-----
وشوية مع فرعون قالوا له بقا ازاى
تسيبه كدا بعمايله منتاش إله ازاى
قام قال انا اوريه شغله وكلامه يكون ازاى
قومه اللى عايز ياخدهم راح اوريهم الويل
هاقتل الصبيان والباقى يعيشوا الويل
ودا يبقا إذلال ليهم وارثينه جيل ورا جيل
يروح بقا يشوف نفسه هياخدهم بقا ازاى
-----
وقوم موسى قالوا له قبل متيجى اتأذينا
وبرضه بعد ماجيت شايف أهو اتأذينا
فكرنا لما هتيجى انك بقا هتحمينا
قام قال له اصبروا ربى مع الصابرين
قادر يهلك فرعون ويهلك الظالمين
وفى الأرض يستخلفكم وتكونوا لها وارثين
قالوا له امتى الكلام ده عجل بقا لينا
-----
ولما زاد فرعون فى الظلم والطغيان
أرسل عليه اّيات الواحد الرحمن
وأول الاّيات كانت بقا الطوفان
خلا فرعون وقومه يتحبسوا جوا البيوت
لا يقدروا يخرجوا ولا شغل ولا فيه قوت
فرعون قال لموسى ادعى ربك الأزمة تفوت
وبعدها خد قومك وروحوا فى أى مكان
-----
وبعد الطوفان ما راح رجع فى كلامه فرعون
ولحس كلامه اللى قاله ولا عهد ولا يحزنون
ربى بعت اّية تانية جراد والخراب مضمون
واللى حصل فى الأولى حصل وفى التانية
فرعون قال ادعى يا موسى ووعده بالتانية
والاّية لما بتنزل ما تضر ناس تانية
والضرر يحصل بس لاّل وقوم فرعون
-----
وفضلوا ع الحال دا ياما حصلت كتير اّيات
بعد الجراد القمل والضفادع من الاّيات
بعد الضفادع الدم ما اعتبروا من الاّيات
وفرعون قال لهامان ابنى لى بنا عالى
من فوقه يمكن نشوف إله موسى طوالى
وسخروا قوم موسى فى أيام وليالى
والقصد الاستهزاء من موسى والدعوات
-----
ولما كتر الأذى على قوم موسى أضعاف
وفرعون كتير يؤذيهم ومن موسى ما يخاف
قالوا بقا نسيب مصر حل مفيهشى خلاف
وانتهزوا لأول فرصة وكان لهم يوم عيد
قالوا رايحيين نحتفل وكان دا منهم كيد
واستلفوا كتير م الدهب وحلى ولبس جديد
م المصريين جيرانهم ودى سرقة مافى خلاف
-----
مشيوا بقا وشرقوا وفرعون معندوش خبر
شوية جاله الخبر جمع جيشه ما اصطبر
لحقهم عند البحر وفكر بيهم ظفر
موسى ضرب بعصاته البحر بقا نصين
عبر هو وقومه والأرض يابسه يقين
نزل فرعون وجيشه ورا موسى وقومه عابرين
طبق البحر على فرعون ومحدش من جيشه عبر
-----
واللى غرق أهو غرق والجيش دا معظمه مات
وقوم موسى ينظروا ويشوفوا دى الاّيات
وازاى ربى نصرهم والنصر له علامات
وفرعون بعد الغرق أدى جثته طافية
ربنا أظهره لهم والجثة مش خافية
عرفوه بقا من لبسه ودرعه العلامة وافية
نهاية للمتكبر وياما شوفنا اّيات
-----
بعد ما سيدنا موسى عدا وقومه بسلام
فاتوا بقا على ناس بيعبدوا الأصنام
طلب قومه منه اّلهة وزيهم أصنام
قام قال لهم دا حرام ولسه شايفين اّيات
دول ناس خسرانين وأعمالهم دى حسرات
بيشركوا بالله ياما هيشوفوا عذابات
وأخد قومه ومشيوا رايحيين ليم الشام
-----
وشافوا بيت المقدس وفيه أقوام قاعدين
كانوا كنعانيين وناس تانية وحيثيين
موسى قال لقومه ادخلوا قالوا لأ دا جبارين
مانقدرش دول نحاربهم دول أقوام شداد
ما نقدرشى إحنا عليهم ولو زدنا فى التعداد
كل اللى نقدر عليه نقعد هنا بالكاد
روح انت وربك قاتلوا واحنا هنا قاعدين
-----
طبيعى ربى عاقبهم لأنهم ظالمين
حكم بالتيه عليهم فى سينا ياما سنين
وأما عدد السنين كما ورد اربعين
وموسى طلع الجبل وكانت هناك مناجاة
لأن سيدنا موسى عارفين كليم الله
بعشر كلمات ربنا أمره بها ووصاه
يبلغها لكل قومه ويكونوا بها عاملين
-----
واحد عبادة الله واحد مفيش غيره
اتنين ماتحلفشى بالله ماتخافش من غيره
تلاتة الحفاظ ع السبت والشغل يوم غيره
الرابعة اكرم ابوك وامك بقا على طول
ساعتها هيطول عمرك وهتلقا من الله قبول
الخامسة اوعاك تقتل أو بإيدك يكون مقتول
يعنى لا تقتل دا كلام الرب ما فى غيره
-----
السادسة لا تزنى السابعة لا تسرق قليل أو كتير
التامنة ما تشهدشى زور تراضى وزير أو غفير
التاسعة اوعاك تبص على أى بيت للغير
والعاشرة ما تشتهيش أبدا زوجة صاحبك
أو تشتهى يكون عندك حاجات حدا صاحبك
عبيد أو إماء أو طور أو حتى حمار صاحبك
م الاّخر بقا ما تحسدش الحسد دا وزر كبير
-----
وألى اللقاء فى الجزء التالت إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03/01/2020, 11h21
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

الجزء التالت والأخير
من قصة سيدنا موسى عليه السلام
---------------------------
أما بقا أكلهم المن بداية النهار
ياخدوا بقا كفوهم لحد اّخر النهار
وطائر السلوى ييجى لعشاهم اّخر النهار
قالوا عايزين يا موسى عدس وبصل مع فول
قام قال لهم استحوا إزاى تقولوا دا القول
الأغذية دى رديئة بقا دا كلام معقول
تستبدلوا الرديئ بنعمة إله غفار
-----
وكمان فى فصل الصيف كان يبقا عليهم غمام
عشان يداروا فى ضله منحة إله علام
دا فضل من ربنا ونعمة مافى كلام
وكام معاهم حجر جايبينه صلب متين
موسى ضربه بعصاه فتح اتناشر عين
يشربوا وياخدوا حاجتهم ولكل سبط عين
ويخزنوا لو أرادوا ليومين تلاتة قدام
-----
وموسى عشان الميقات صام تلاتين يوم
وزادوا عشرة كمان بقوا أربعين يوم
وطلع موسى الجبل يكلم القيوم
قال يارب أشوفك قال له لن ترانى
ولكن شوف الجبل لو استقر ترانى
والجبل بعد التجلى بقا فوقيه تحتانى
وفاق موسى من الإغماء واستغفر القيوم
-----
رجع موسى م الميقات ومعاه الألواح
فيها أصول الدين وطريق إلى الإصلاح
لقى قومه عبدوا العجل قام رمى الألواح
وقال لهم دا حرام الفعل دا ملعون
إزاى تعملوا كدا ومسك بدقن هارون
هارون قال له نصحت ماتظنش بيا الظنون
ولما موسى هدى أخد تانى الألواح
-----
وقال له يا سامرى عملت بقا كدا ليه ؟
قال لميت الدهب مسروق وناصبين فيه
وقبضة كمان من أثر الرسول وضفت عليه
عملت منهم عجل دهب كمان له صوت
دعا موسى عليه ( لا مساس ) لحد الموت
وبعد الموت جهنم هيبقا ضمن القوت
ودا جزاء على فعله وجزاء ماعملت إيديه
-----
وموسى جاب العجل نسفه وكانوا شاهدين
دراه كمان فى البحر ودا كلام بيقين
وموسى قال لقومه انتم أكيد ظالمين
ظالمين بقا لأنفسكم تلزمكم التوبة
علشان عبدتوا العجل تغسلكم التوبة
تقتلوا اللى عبدوا العجل وهى دى التوبة
ويومها كان مشهود وقتلى كتير واقعين
-----
وأما حكاية البقرة راجل كبير له مال
وولاد أخوه عايزين موته فى استعجال
علشان بقا يورثوه وهوه مالوهشى عيال
واحد منهم قتله ورماه كدا فى الطريق
قالوا ياترى دى العملة لعدو وللا صديق
وراحوا يسألوا موسى ندبوه بقا لتحقيق
قال لهم ادبحوا بقرة قالوا دى تريقة وابتذال
-----
قالوا له ليه بتتمهزأ قام قال لهم دا الأمر
قعدوا بقا بيجادلوا ويشددوا فى الأمر
وكل مايشددوا يشتد عليهم الأمر
ويسألوا عن اللون والسن وصفاتها
فى الاّخر التقوها واشتروها دى بذاتها
وهم كمان بدبحوها شاكين فى صفاتها
ودى طباع اليهود .. جدال فى أيها أمر
-----
وبعد مادبحوها قطعوا حتة لحم
ضربوا بها القتيل رجعت له روحه يا عم
وقال قتلنى فلان بكلام واضح للفهم
ومن ولاد أخوه واحد كان القاتل
طمعان بقا فى الميراث ع الدنيا بيتقاتل
خسرت دنياك واّخرة كمان عشان قاتل
ولما راح تيجى سيرتك تيجى مصحوبة بالذم
-----
وف يوم واقف بيخطب فى وسط قومه موسى
سألوه بقا مين أعلم رد أنا موسى
وماردش لله فضله يمكن نسى موسى
ربنا أخبره فيه أعلم فيه عبد م الصالحين
تروح هناك هتلاقيه عند مجمع البحرين
وهناك هيسيبكوا الحوت وفى الميه م السالكين
أخد غلامه والحوت ومشى بقا موسى
-----
أخدوا بقا وجهتهم وفضلوا كدا ماشيين
ولما موسى جاع سأل غدانا يا غلام فين ؟
قال له امبارح الحوت فى البحر م الساربين
قال له عارف المكان رد أكيد عارفه
وقاموا فى الطريق راجعين مدام الغلام عارفه
وصلوا المكان بيقين موسى والغلام خلفه
لقوا راجل صالح قاعد عليه نور الذاكرين
-----
قال له السلام عليكم رد عليه السلام
أنا موسى إسرائيل جى ورايد العلام
تعلمنى بقا من علمك دا فضل مع إكرام
قال مش هتقدر تصبر على المسير وياى
علشان ماعندكشى علم بأيه بقا وياى
ومنين يجيك الصبر والحكمة ديا حداى
قال له إن شاء الله اصبر واطاوعك مفيشى كلام
-----
قال له بقا إن ماشيتنى تمشى ماتسألنيش
واعمل اللى اعمله وعنه ما تسألنيش
استنى لما ابقا أقول لك وبرضه ما تسألنيش
مشيوا شوية كمان قاموا التقوا مركب
عزموا عليهم يركبوا أصحاب المركب
الخضر قام جاب وتد وقام خارق المركب
قال موسى كدا يغرقوا دا فعل مايعجبنيش
-----
قال مش قولت مش هتصبر قال نسيت الحال
ومشيوا وشافوا ولد بيلعب مع الأطفال
الخضر أخده وقتله موسى قال فى الحال
تقتل نفس زكية دا شيئ مايرضيش حد
قال مش قولت لك مش هتصير رد كلامى بجد
إن سألتك التالتة لمسيرنا هنوضع حد
ماتصاحبنيش بعدها وكل واحد فى حال
-----
مشيوا التقوا أهل قرية سألوهم طعام وشراب
ملقوشى منهم رد ولا لقيوا أى جواب
شاففوا جدار متهدم الخضر بناه يا أحباب
موسى قال بعدها كنا بنينا بأجر
الخضر قال دى التالتة خلص مابينا الأمر
تعالا بقا أشرح لك اللى ماطيقتش صبر
عليه بقا راح أقول اسمع بقا دا الجواب
-----
المركب دا كان بتاع عيال مساكين تمام
وكانوا يتبعوا ملك لو شاف مركب تمام
ياخدها كدا بالقوة والغصب والإرغام
حبيت أعيب المركب على مايعدوا عليه
يقوم يشوفه وحش والمركب يزهد فيه
إنما لو كان سليم كان حلى فى عنيه
ويروح ساعتها المركب على المساكين بتمام
-----
أما الواد اللى قتلته كان ابوه وامه صالحين
خوفنا ان كبر يتعبهم ويطلعهم م الدين
أما الجدار كان فى بيت ورث بقا لولدين
وكان أبوهم صالح وهم أيتام صغار
وكان فيه كنز كبير مدفون وتحت الجدار
وعشان بقا مايظهرشى بنيت عليه الجدار
ولما بقا يكبروا للكنز يكونوا واخدين
-----
وتبص للى عملته يمكن بقا تلقاه
يخالف علم عندك علمك له الله
واللى عملته مش منى دا من علوم الله
دا كله أمر ربى وماليش حاجة فى الأمر
الملك لصاحب الملك له الملك والأمر
وكل اللى شوفته بعينك وماقدرتش عليه الصبر
مع علمك يبقوا نقطة فى بحر علوم الله
-----
وعن ميه وعشرين سنة سيدنا موسى مات
وكدا قصة سيدنا موسى وياما فيها عظات
وربى بقا يسامحنى فى اللى اتنسا أو فات
وأمانة بقا تدعوا لى بالرحمة والغفران
واحظى برضا الرحمن واعبر صراطى بأمان
ويكون شفيعنا النبى سيد ولد عدنان
عليه السلام من ربى وأفضل الصلوات
-----
هانئ الجمل
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07/03/2020, 11h12
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 14 ) قصة سيدنا داود عليه السلام
-------------------------------
يارب صل على محمد -- واّل محمد
هو رسول الله أشهد -- بعد التوحيد
-----
هنحكى من وحى القراّن -- إن شاء حنان
قصة نبى فى ماضى الأزمان -- وبنظم جديد
-----
داود نبى وشجاع مقدام -- مش عايزة كلام
والحق شهدت به الأيام -- وتاريخ بيعيد
-----
فى صغره كان بقا ويا طالوت -- هيحاربوا جالوت
بشجاعته موت وحده جالوت -- والعزم شديد
-----
ضربه واحده بمقلاعه -- قام جاب داغه
وبسيفه طير له دماغه -- كسب التأييد
-----
بقا ملك على إسرائيل -- وله التبجيل
وكمان نبى ينتهى لخليل -- نسبه بتأكيد
-----
عارف علوم الدنيا ودين -- والعقل يزين
والعدل من رب العالمين -- منحة لرشيد
-----
وساد قومه بقا بالحكمة -- وعدل ورحمة
إجتمعوا تحت راية واحدة -- بقا جيشه شديد
-----
نزل عليه من ربى زبور -- عظات فيها نور
عبر وكان واضح مشهور -- يهدى ويفيد
-----
وربى رزقه حلاوة الصوت -- تفتن ملكوت
جبال وطير والجن يفوت -- يسمع وسعيد
-----
يرجعوا كلامه وياه -- فيه ذكر الله
عطية له بقا من مولاه -- بها وحده فريد
-----
ومعجزة له مع تبيين -- من رب متين
يطرى فى إيده بدون تسخين -- قول أى حديد
-----
يشكله يصنع فى دروع -- وصيته مسموع
يكسب كتير ودا مش ممنوع -- دى صنعة إيد
-----
والأمر جاله ( قدر فى السرد ) -- مهارة بجد
تقب المسمار خليه ع القد -- حديد فى حديد
-----
كدا بقا القطعة متينة -- وصنعة رصينة
تعيش سنين كدا فى إيدينا -- وبدون تيديد
-----
وربى أعطاه حسن بيان -- وفصاحة فى لسان
الرأى ييجى معاه برهان -- والحكم رشيد
-----
وف مرة قاعد فى المحراب -- يعبد وهاب
اتسوروا البدو المحراب -- مافى ذوق هيفيد
-----
طبيعى موقف خلاه خاف -- قالوا ماتخاف
جايين بقا عايزين إنصاف -- وحكم يفيد
-----
أخويا له تسعة وتسعين -- نعجة حلوين
حيلتى أنا نعجة مش اتنين -- وبدون تزويد
-----
بيلح لياخدها منى -- ماشى يلاحقنى
إحكم بقا بينا وظنى -- رأيك دا سديد
-----
قال له أكيد أخوك ظلمك -- وكلامه همك
إزاى ياخد غنمة منك -- فيه عنده مزيد
-----
داود بعدها حس بذنبه -- استغفر ربه
شوفوا داود بقا شوفوا أدبه -- مع رب شهيد
-----
حس بأن الناس عايزاه -- والحكم حداه
بيقضى كتير فى عبادة الله -- فى محرابه وحيد
-----
الناس لها حق فى وقته -- يوزع وقته
ويخلى بعضه لعبادته -- ودا رأى سديد
-----
وربنا غفر له الزلات -- وعده بسعادات
هيبقا له بعض القربات -- من رب مجيد
-----
وأى رواية تانية ياحضرات -- إسرائيليات
إزاى نبى يعمل حاجات -- بتشين ماتفيد
-----
وقصة تانية يا إخوان -- عقب سليمان
وحكمه فيها هو اللى كان -- كان حكمه سديد
-----
أما القصة بدون تطويل -- فيه زرع جميل
وصاحبه يصرف ماهو بخيل -- على زرع جديد
-----
وغنم لواحد داست الأرض -- طول مع عرض
شكوا لداود بقا كان له رد -- قاسى وشديد
-----
صاحب الأرض له الغنمات -- تعويض بالذات
صاحب الغنم سكنته حسرات -- بقا خالى الإيد
-----
وبعده يحكم سليمان -- قال بالإمكان
صاحب الغنم يصلح ماكان -- للأرض يعيد
-----
وصاحب الأرض له الغنمات -- ياخد الخلفات
وكمان لبن والصوف بالذات -- وبدون تبديد
-----
تصلح الأرض ترجع -- كله يرجع
للأصل يرجع دا الأنفع -- ودا حكم سديد
-----
ربى بقا فهمهاله -- وعرفهاله
الكل بقا يرضى بحاله -- والكل سعيد
-----
قبل ماننسى يا أهل الخير -- فيه لغة الطير
داود عارفها بدون تقصير -- وفاهمها أكيد
-----
كدا بقا قصة داود -- قولناها فى حدود
وفقنا فيها ربى المعبود -- ودا بالتأكيد
-----
وأمانة تدعولى يا إخوان -- برضا الرحمن
وصراطى أجرى عليه بأمان -- أعبره ما أحيد
-----
ولو فى العمر تانى بقية -- لينا بقية
قصص رسل مع أنبيا -- يفعل مايريد
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 13/03/2020, 17h37
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 15 ) قصة سيدنا سليمان عليه السلام
-----------------------------------
بدايتنا هنا بالصلا على الرسول الأمين
رسولنا رحمة لنا ورحمة للعالمين
أتى بدين الحق وهدى وقراّن مبين
من وحى قراّنا نحكى لكم ياخوان
فى سلسلة القصص عن أنبيا الرحمن
قصة نبى وكان ملك هو النبى سليمان
ورث سيدنا داود فى نبوة ورأى مبين
-----
كان بيشارك أبوه فى مجالس الأحكام
وكان له أراّء حكيمة تعكس كتير إفهام
والحكمة منحة ربى تيجى فى صورة إلهام
وكان سليمان حكيم فى الحكم عنده حضور
عارف طباع الساسة والجند ودا مشهور
درس العلوم على والده حافظ كمان الزبور
وعارف لغة الطير منحة إله علام
-----
هنحكى فى صورة صور اللى جرى وما كان
أحداث حصلت فى حينها مع النبى سليمان
ونعرف الحكمة فين ونقدح الأذهان
أول صورة ويانا نملة بتتكلم
تكلم نمل معاها تؤمر كمان تحكم
كأنها ملكتهم ويمكن الله أعلم
شوفوا قالت أيه ووحدوا الديان
-----
يا أيها النمل ( ادخلوا مساكنكم )
أحسن سليمان وجيشه ييجى يحطمكم
ومش هيحسوا بموتكم أدينى قولت لكم
سمعها سليمان ضحك قال ربى أوزعنى
أشكر كتير نعمتك ع الشكر قدرنى
واعمل عمل صالح ترضاه وأدخلنى
فى عبادك الصالحين فضل عظيم منكم
-----
ودا درس من ربنا مقصود به التعليم
لنبى الله ولنا والقصد منه عظيم
إن لله ممالك وفيها خلق فهيم
مهما صغر جسمهم لهم نظام وسلوك
ويسعوا ورا رزقهم ولهم جيوش وملوك
لهم كمان فى البلاغة والمعنى جاى محبوك
إفهم بقا يا ابن أدم وخلى قلبك سليم
-----
أصل مظاهر الملك لما تيجى لإنسان
ممكن بقا تشغله عن أصله واللى كان
وينسى حكمة خلقه وعبادة الديان
ويبقا عمله فى حياته ماشى وفق هواه
وميصلحشى نفسه ويبعد عن مولاه
وتشوف شيطانه يشغله وتبقا حياته ملهاة
ويمكن يجاوز حدوده فى كتير من الأحيان
-----
أما حكاية الهدهد ودا طير بحق عجيب
يمشى أمام الجند ودا مهوشى غريب
عن أى ميه يفتش بعيدة وللا قريب
سليمان قال مش شايفه وللا من الغايبين
يبقا كدا هادبحه أو ييجى بسلطان مبين
شوية جا الهدهد من الجنوب بيقين
وبكل ثقة قام واقف ومن سليمان قريب
-----
وقال له عندى علم لسه عليك غايب
شوفت مرة بتحكمهم رجالة بشنايب
وليها عرش عظيم جميل حوى عجايب
الناس دول فى سبأ ومعاهم الشيطان
زين لهم أعمالهم وبيعملوا البهتان
بيسجدوا للشمس من دون إله ديان
يعلم سر وعلن مافى عنه شيئ غايب
-----
سيدنا سليمان عارف إن الخبر دا يقين
وقال هنشوف صدقه وللا من الكاذبين
علشان كدا ننتظر وللخبر نستبين
خد كتابى فى الحال وبه تطير على طول
توصله لملكتهم بشكل يكون معقول
وكان الكتاب مختصر وفيه عبارة بتقول
( ألا تعلوا على وأتونى مسلمين )
-----
قرت الملكة الكتاب وفهمت اللى فيه
جمعت بقا قومها وحكت جميع ما فيه
وقالت شوروا عليا وقولوا رأيكو أيه
قالوا لها إحنا قوم زى ما عارفة شداد
أصحاب قوة وبأس سالكين فى أى جهاد
شوفى انتى رأيك أيه واحنا وراكى شهاد
وأى قرار تاخديه إحنا موافقين عليه
-----
بلقيس طبعا عارفه الحرب مفيهشى هزار
وأكيد سليمان جاهز وكلامه دا إنذار
وكمان دا صاحب ملك وجيش غاوى الأخطار
قالت على مهلكم هابعت له أنا هدية
واشوف الرسل يرجعوا يقولوا أيه ليا
ويبقا حظنا حلو لو منا قبل الهدية
أما بقا إن رفض هنطيعه صغار وكبار
-----
رد سليمان الهدية وقال جايبين لى مال
أنا عندى أكتر منكم ملكى هبة متعال
رد الرسل بالهدية وقال انتظروا قتال
هاجى لكم بجنود ما تقدروا عليهم
ولا تقدروا تحاربوهم ولا ليكو طاقة بيهم
وتطلعوا من بلدكم أذلة بإديهم
ودا عزم منى أكيد أفعال مهيش أقوال
-----
شوية قال للحاشية مين فيكو يأتينى
بعرشها وبسرعة بكامله ويجينى
عفريت من الجن حاضر قال ماتوصينى
أنا أجيبه لك قبل من القعدة تقوم
وقال اللى فاهم وعنده من الكتاب علوم
قبل ماترمش أجيبه بصوا لقوه مرسوم
قال سبحانك يارب .. يا رب نجينى
-----
وقال نكروا عرشها وغيروا لها فيه
نشوفها بقا تعرفه وللا هتعمل أيه
ولما جات بلقيس قالوا ادخلى بقا فيه
سألوها دا هوا عرشك قالت كأنه هوه
وفكرت فيه ميه على أرضه من جوه
كشفت بقت عن ساقها قال لها بدون قوة
دا ممرد من قوارير ومفيشى ميه فيه
-----
قالت ظلمت نفسى وسمعوها الحاضرين
وأسلمت مع سليمان لرب العالمين
كانت بعيدة عن الفطرة وقومها كانوا كافرين
ولما بقا أسلمت قدام جميع لشهاد
أسلم معاها كل قومها وما عاد فيهم إلحاد
وأهل القصص بيحكوا جواز لها وإشهاد
من سليمان ولكن مفيشى علم يقين
-----
وأما الريح معجزة تحير الأذهان
بأمر الله مسخرة للنبى سليمان
لا قبله ولا بعده سخرها ربنا لإنسان
كانت بتجرى رخاء بأمره حيث يشاء
بتطاوعه فى المرواح تطاوعه كمان إن جاء
لأى مكان بها يوصل ربى أراد له وشاء
سبحانه ربى العاطى ربى كريم حنان
-----
أما حكاية الجياد وكانت صافنات
إستعرضها سليمان ذاكر رب النفحات
لما غابت الشمس وخلاص نهارهم فات
قام قال هاتوها تانى ردوها على سليمان
بقا يمسح على رقابها وعلى رجليها كمان
يمسح بإيدة الشريفة ذاكر إله منان
أما اللى قالوا دبحها وقعوا بقا فى غلطات
-----
أما حكاية الفتنة لسليمان وكان أواب
خلف ولد مش كامل تاب بعدها وأناب
وقال رب هب لى ربى انت الوهاب
طلب من ربى ملك يختص به لوحده
ماحدش بقا يملكه فى يوم يكون بعده
واللى عليه الإله راضى قولوا يا سعده
يزيد له فى النفحات وعليه يكون تواب
-----
وفيه عطاءات كمان لسيدنا سليمان
ربى أذاب له النحاس سخر له كمان الجان
يعملوا له قصور وتماثيل معاها جفان
والجفنة واسعة ياما حاجة شبه الجواب
والجن شغال بجد وإلا يلاقى عذاب
وكل دا بالأمر واللى عصى له حساب
يصفد فى الأغلال ويقعد كدا أزمان
-----
الموت علينا حق ولكل أجل كتاب
لما سليمان مات وهو فى المحراب
وعلى العصا مسنود حتى فى موته مهاب
والجن شغال بجد مادريشى إنه مات
الجن جاهل الغيب عكس كتير خرافات
ودلهم على موته نوع من الحشرات
أكل عصاته وقع وكل أجل له كتاب
-----
حكينا قصة حكيم هو النبى سليمان
فى محاولة يكون المعنى زى ماحكى القراّن
ومن وراء القصد ربى يا إخوان
أمانة بقا تدعولى تيسير كتير فى حساب
وننعم سوا بالجنة ماندوقشى أى عذاب
وارزقنا يارب توبة واقبلنا يا تواب
يا رب لجل النبى اختم لى بالإيمان
---------
هانئ الجمل
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 14/04/2020, 12h49
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 16 )
قصة سيدنا أيوب عليه السلام
( النظم مهدى إلى روح الفنان الشعبى زكريا الحجاوى )
------------------------------------------------

بدايتنا دايما بالصلاة على النبى
نبى عربى جاى م الأصول الطاهرة

يا رب صل على الحبيب المصطفى
صلاة كتيرة فى الزمان متواترة

يا رب انفعنا بالصلاة على النبى
وارحمنا بيها فى الأولى والاّخرة

الليلة راح نحكى يا سادة يا كرام
قصة نبى فيها المعانى ظاهرة

الإسم أيوب ابن موسى ابن زراح
يمتد نسبه للخليل دى تذكرة

إسرائليات تلقاها فى القصة كتير
تتنافى ومكانة النبوة الطاهرة

وقالوا عشان قبل النبوة بلوته
وجات النبوة لأن نفسه صابرة

أيوب كان له أملاك كتير وولاد كتير
وولاده ماتوا راحوا للدار الاّخرة

ومرض فى جسمه مرض عضال وألم شديد
وزوجته تلقاها كنفسه صابرة

وتقول له ادعى ربنا يشيل المرض
يقول لها دا مرضى لفترة قصيرة

وصحتى ياما عشت بيها من السنين
سبعين سنة صحة وجيوبى عامرة

لما المرض يوصل سبعين من السنين
ساعتها فى الدعا يبقا ليا المعذرة

وحلف عليها يوم بقا ان فارقه المرض
يضربها ميت سوط له ساعتها المعذرة

مرت سنين أيوب صابر فيها ع المرض
ومراته تجرى عليه وزيه صابرة

وف يوم أيوب حصلت له حاجة ألمته
خلت فى نفسه حاجات كتير متغيرة

( إنى مسنى الضر ) قالها لربنا
( وأنت ارحم الراحمين ) دلوقتى واّخرة

كشف ما به من ضر ربنا الكريم
رب الكرم والمرحمة والمغفرة

( إضرب برجلك ) أيوب برجله ضرب
عين ميه طلعت كات زلال ومكررة

شرب منها وكمان منها اغتسل
رجعت له صحته مع العافية الظاهرة

مراته رجعت لما شافته ماعرفتهوش
يا عم شوفتش مبتلى هنا لو ترى

أيام صحته كان أكيد كدا يشبهك
قام قال لها دا أنا أيوب يا صابرة

وربى خفف عنه بقا فى فدو اليمين
ضربها بعشبة كانت جنبه ظاهرة

ومات أيوب سنو تلاتة وتسعين سنة
ورواية قالت عاش أكتر ومين درا

ذو الكفل جا فى رواية يبقا ابن أيوب
وجا بعبادة تكون له هدى وتذكرة

كدا قصة أيوب يا اللى انت سمعتنا
من وحى قراّنا الكريم ومين قرا

أمانة تدعوا لى برحمة ربنا
وأنول فى يوم حسن الثواب والمغفرة

وتقل لى الميزان يا رب برحمتك
واحظى بشفاعة خير من وطأ الثرى

ولو فى العمر بقية مسيرنا نلتقى
نحكى قصص رسل وأنبيا طاهرة

-----------------------------

هانئ الجمل
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 29/05/2020, 10h15
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 17 )
قصة سيدنا يونس عليه السلام
------------------------
عليه الصلاة عليه السلام .. محمد نبينا الرسول الحبيب
رسول المحبة رسول السلام .. وهوا لقلبى الدوا والطبيب
حبه ضنانى وزاد بى الغرام .. وشوقى كتمته فضحنى اللهيب
فى حبك يا طه جفانى المنام .. وسكرى وفواقى أعيش الهيام
يا طه يا رحمة لكل الأنام .. عليك الصلاة وأزكى السلام
-----
هنحكى الليلادى بفضل الكريم .. قصة نبى كان رايح مغاضب
هنحكيها من وحى قراّن كريم .. ونبحث ونتعب عشان الحبايب
دا يونس ابن متى وحفظه الكريم .. فى ظلمات تلاتة تحت المراكب
حوته أما بلعه ما كسر العظام .. وماكانشى رزقه وأكله حرام
وأثنى نبينا عليه يا كرام .. عليه الصلاة عليه السلام
----------
قال الناظم يا سادة . الصلاة على النبى كنز السعادة . سيدنا يونس يا أهل
التفضيل . كان من أنبياء بنى إسرائيل . كان مرسل إلى أهل نينوى وربنا شاء .
ونينوى تبقا فى الموصل فى أرض العراق . سيدنا يونس راح يدعيهم للإيمان
محدش استجاب . فسيدنا يونس غضب يا أحباب . وسابهم ومشى وهوا فى حالة
الغضب . وأنا وأنتم نصلى على الهادى كريم الحسب .
----------
أول كلامى مدحت محمد -- صلاتى عليه دايما تتجدد
هو رسول الله أنا أشهد -- هو كمان خاتم الأنبيا
-----
ياللى انت جيت لنا رحمة ونور -- تهدينا لطريق النور
بعد التوحيد دايما مذكور -- فى كل أدان تسمعه بشرية
-----
يونس ابن متى نبى وجميل -- من أنبياء بنى إسرائيل
رايح بيدعى نهار مع ليل -- لعبادة الله وإخلاص النية
-----
قاعد بيدعى يلاقى صدود -- وميلتقيشى إيجاب فى ردود
يقول لهم دا واحد معبود -- ما شافشى منهم غير جحودية
-----
غضب عليهم غضبه ماليه -- من بعد لما ما أمنوش بيه
وقال فى نفسه أقعد هنا ليه ؟ -- سابهم ومشى راح يم المية
-----
شاف سفينة راسية قام راكب -- ركاب جايين راكب ورا راكب
كتر العدد ومفيشى لراكب -- مكان متاح ولا بالترضية
-----
وبقت السفينة فى عرض البحر -- وشوية إلا وهاج البحر
وريح تقيل مع موج البحر -- بقت السفينة لعبة فوق المية
-----
بقت السفينة لعبة بتتمرجح -- وأى شيئ فوقها بيتأرجح
قالوا عشان رحلتنا تنجح -- لازم نخف الحمل شوية
-----
هنطرح سهامنا ودا بقا واجب -- واللى تصيبه رميه مناسب
يمكن حدانا عبد وهارب -- من سيده وهو سبب فى أذية
-----
على يونس خرج السهم تمام -- مرة واتنين وتلاتة يا كرام
قالوا خلاص ما علينا ملام -- يونس بقا ارموه فى المية
-----
حالا إلهى بعت له الحوت -- يبلعه سليم مضبوط
لجوفه يعدى ومهما يفوت -- على أى صعب مفيشى أذية
-----
فى الضلمة سيدنا يونس تاب -- رجع لربه تاب وأناب
علشان خروجه لواهى أسباب -- من نينوى ومجاهدشى شوية
-----
قعد فى بطن الحوت بقا كام ؟ -- ربى أعلم بعدد ليام
رواية يوم وتلات أيام -- وفيه أربعين ليلة عددية
-----
قاعد يسبح فى الظلمات -- فى بطن الحوت جوا يا حضرات
وسمع تسبيح لمخلوقات -- كتيرة عايشة جوا المية
-----
وسمعت الملايكة شكايته -- وقال لهم ربى على حكايته
واتشفعوا ليونس ولحالته -- وتاب عليه رب البشرية
-----
وأمر الحوت يلفظه فى الحال -- لفظه على اليابس دون إمهال
ويونس طلع تعبان يا رجال -- تعبان قوى ومفيشى عفية
-----
أنبت عليه ربى اليقطين -- ورقه ناعم وعريض بيقين
م الشمس يحمى يضلل زين -- ويحوش كمان برد الفجرية
-----
وثمره صحى خفيف ومفيد -- للمخ بيفيد بالتأكيد
وعلى المعدة مهواشى شديد -- أليافه مفيدة لقناة هضمية
-----
ولما حس يونس بالراحة -- رجع تانى نينوى بالراحة
شاف الناس سعيدة ومرتاحة -- استغرب قوى من دى الكيفية
-----
أما استغرابه ليه يا أحباب -- نرجع لزمان نشوف الأسباب
كانوا كفروا برب الأرباب -- وما سمعوا ليونس أى وصية
-----
علشان كدا كان سابهم غاضب -- وقال لهم ربى هيعاقب
كل الكفار وأمره غالب -- بعد تلات أيام عددية
-----
سابهم ومشى رجعوا لصوابهم -- رجالة وحريم مع أطفالهم
ودوابهم وكمان أنعامهم -- راحوا الخلا خوفهم أغطية
-----
الكل طلع لله يتضرع -- قلوب مفطورة لله تتطلع
ومن عذابه الكل بيفزع -- والقرية أمنت بالكلية
-----
والقرية ديا نفعها إيمانها -- وربى بفضله كشف بقا عنها
عذاب الخزى هناك فى زمانها -- وفوق كدا متعها شوية
-----
أما العدد فى كتاب مكنون -- كانوا ميت ألف أو يزيدون
والكل كان ليونس ممنون -- صادق فى إيمانه وصادق النية
-----
ويونس قعد والناس أمنين -- والقرية كلها مؤمنين
نهاية عظيمة شوفتوا يا حلوين -- يا رب ارزقنا عطايا إلهية
-----
ياللى انتوا جيتوا وقعتوا معانا -- وسمعتوا القصة هنا ويانا
وصيتكم وبكل أمانة -- تدعوا لى ولو حتى شوية
-----
إنى احظى من ربى بغفران -- ويقبل توبتى الديان
وأزور حبيبى طه العدنان -- وانعم بالضل يوم الحشرية
-----
ولو العمر فيه تانى باقى -- أوعدكم تانى بتلاقى
أنظم كمان وهنسمع باقى -- قصص رسل وكمان أنبيا
---------------------
هانئ الجمل
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 11h01.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd