عرض مشاركة واحدة
  #15  
قديم 12/11/2007, 11h14
الصورة الرمزية abuhany
abuhany abuhany غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:91127
 
تاريخ التسجيل: décembre 2006
الجنسية: EGYPT
الإقامة: مصر
المشاركات: 740
Lightbulb

هذا هو النص الأصلي لِما ينشده الشيخ البهتيمي
للشيخ العالم الزمْلكاني*
أهواكِ يـا رَبَّـةَ الأسْتـارِ أهواكِ * وإنْ تَبَـاعَدَ عن مَغْنـايَ مَغْنـاكِ
يا ربةَ الحَرَمَ العالى الأَمِينِ لِمَنْ * وافاهُ مِنْ أين هذا الأَمْنُ لَوْلاكِ
كما حططتُ ببابِ المصطفَى أمَلي * وقلتُ للنفسِ بالمأمولِ بُشراكِ
محمـدٌ خـيرُ خلقِ الله كلِّهِـمُ * وفاتحُ الخيرِ ماحي كلِّ إشراكِ
يا أفضلَ الرُّسْلِ يا مَوْلى الأنامِ ويا * خيرَ الخلائقِ مِن إنسٍ وأملاكِ
**********
وهذا ما ينشده الشيخ البهتيمي بعد تعديل كلمات
أهواكِ يـا كَعْبَـةَ الأنْوارِ أهواكِ * وأقطعُ العُمْرَ مُشتاقًا لِلُقْيـاكِ
يا ربةَ الحَرَمَ العالى الأَمِينِ لِمَنْ * وافاكِ مِنْ أين هذا النُّورُ لَوْلاكِ
لقد حملتُ ببابِ المصطفَى أمَلي * وقلتُ للنفسِ بالمأمولِ بُشراكِ
محمـدٌ خـيرُ خلقِ الله كلِّهِـمُ * وفاتحُ الخيرِ ماحي كلِّ إشراكِ
يا سيِّدَ الرُّسْلِ يا مَوْلى الأنامِ ويا * خيرَ الخلائقِ مِن إنسٍ وأملاكِ
***********

هذه القصيدة التي ينشد بعض أبياتها الشيخ كامل البهتيمي ،
وهي للشاعر اليمني المتصوف
البرعي
( على ما فيها من تجاوزات لغوية ونحوية )
يـا راحلينَ إلى مِنًى بقيـادي * هيجتُمُ يومَ الرحيل فؤادي
سرتم وسـار دليلكم ، يا وحشتي * والعيس أطربني وصوت الحادي
حرمتمُ جفني الْمنـام لبُعدكم * يا ساكنين المنحنى والوادي
فـإذا وصـلتُم سـالِمينَ فبـلّغوا * منّي السلام أهيلَ ذاك الوادي
وتذكّروا عند الطواف متيمًا * صبًّـا فَـني بالشوق والإبعـادِ
لى من ربا أطلال مكّة مرغبٌ * فعسى الإلهُ يَجودُ لى بِمُرادي
ويلوحُ لى ما بين زمزمَ والصفا * عند المقام سمعت صوت منادي
ويقول لى يا نائمًا جدَّ السُرى * عرفاتُ تجلو كلّ قلبٍ صادي
تالله ما أحلى المبيت على منى * في يوم عيـدٍ أشـرفِ الأعيـادِ
الناسُ قد حجّوا وقد بلغوا المنى * وأنا حججتُ فما بلغتُ مرادي
حجوا وقد غفر الإلهُ ذنوبَهُم * بـاتوا بِمُـزدَلَفٍ بغـيرِ تَمـادِ
ذبحوا ضحاياهُمْ وسال دماؤُها * وأنا الْمتَيَّمُ قـد نَحرتُ فؤادي
حلقوا رؤوسَهمُ وقصّوا ظُفرَهُم * قَبِـلَ الْمُهَيـمنُ توبـةَ الأسيـادِ
لبسوا ثياب البيض منشور الرّضا * وأنا الْمتيم قـد لبست سوادي
يا ربِّ أنت وصلتَهُم وقطَعتني * فبحقِّهِم يا ربّ حل قيادي
بـالله يـا زوّارَ قـبرِ محمّـدٍ * من كان منكُم رائحٌ أو غادِ
لِتُبلِّغوا الْمُختارَ ألفَ تَحيّةٍ * من عاشقٍ متقطِّع الأكبادِ
قولوا له : عبدُ الرحيم متيَّمٌ * ومفارقُ الأحبابِ والأولادِ
صلّى عليكَ اللهُ يا علمَ الهدى * ما سـارَ ركبٌ أو ترنَّمَ حادِ
رد مع اقتباس