الموضوع: قطر الندى
عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 24/07/2009, 23h32
wael khatibe wael khatibe غير متصل  
ضيف سماعي
رقم العضوية:447768
 
تاريخ التسجيل: juillet 2009
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 1
افتراضي رد: قطر الندى

التحليل النقدي لهذه الصورة الغنائية الرائعة لابد أن يعتمد على تاريخ فترة تاريخية عربية أهملت وهي فترة ما قبل الإسلام وهي فترة بسبب العقيدة الإسلامية الجديدة التي حملت لتوحيد منهاجا لعبادة الله الواحد الأحد تم إهمال دراستها حتى جاء ما يسمى بالنقد الأسطوري للشعر وكنت قد درست الأغاني الشعبية فوجدت أن هناك تشابها كبيرا بين بعض الغناء الشعبي والشعر العربي الفصيح فيما يخص صورة المرأة ... فالعرب في مرحلة ما قبل الإسلام كان جزءا منهم يعبد الكواكب .. فالقمر غله ذكر والشمس إلهة أنثى .. وهو ما نراه في القرآن الكريم واضحا خاصة في رؤيا سيدنا يوسف عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام .. يقول الحق سبحانه في سورة يوسف : " يا أبت إني رأيت أحد عشر كزكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين" صدق الله العظيم .. وكان التفسير للرؤيا أن الشمس هي أمه والقمر أبوه والكواكب هم أخوته ...
وكان من رموز الشمس الإلهة على الأرض " المرأة " ولما كانت ي صورة للشمس المعبودة فإن العقل العربي في هذ الفترة جعل للمرأة وظيفة مقدسة وهي الخصوبة .. وبالطبع كان لابد أن يكون لدى الإله ما يجعله مؤديا لوظيفته المقدسة على أكمل وجه .. فجاءت صورة المرأة وتتبدى فيها هذه الخصائص .. فهي بدينة غزيرة الشعر واسعة العينين
والآن انظروا للأغنية:
تقول الأغنية : يا خوفي من أمك لتدور عليك ... لأحطك في شعري ياعيني وأتسرح عليك
أي عين هذه التي تستطيع إخفاء رجل في شعرها بعيدا عن عين أمه .. إنها عين الإلهة
وتقول الأغنية أيضا وبنفس الصيغة تقريبا:
لأحطك في عيني يا عيني وأتكحل عليك
عين إمرأة تخفي رجل
وليس كما يقول الأخ الكريم أن قطر الندى كما فهمت من حديثه أفرغت خزائن مصر .. إن قطر الندى في الحقيقة تجسيد لصورة أسطورية للمرأة احتفظ بها العقل العربي على مدار التاريخ ونبتت منها صورا عديدة فجهاز أي امرأة لا يقارن إذا كانت المرأة صورة من صور إلهة كانت تعبد في قديم الأزل
رد مع اقتباس