عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 08/07/2018, 17h02
الصورة الرمزية عادل 63
عادل 63 عادل 63 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:422734
 
تاريخ التسجيل: mai 2009
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 56
المشاركات: 765
افتراضي رد: الاوراق الشخصية لكامل الشناوى الممنوعة من النشر

لا تكذبي

كان كامل يتكلم بقلب ممزق .. والعبرات تخنق صوته
نجاة انا كتبت قصيده ونفسي اسمعها لك
والله صحيح ياكامل .. طيب قول
اسمعي :

لا تكذبي

لا تكذبي...
إني رأيتكما معا
ودعي البكاء فقد كرهت الأدمعا
ما أهون الدمع الجسور إذا جرى
من عين كاذبة فأنكر وادعى
إني رأيتكما..
إني سمعتكما..
عيناك في عينيه
في شفتيه، في كفيه، في قدميه
ويداك ضارعتان
ترتعشان من لهف عليه
لا تكذبي..
تتحدّيان الشوق بالقبلات
تلسعني بسوطٍ من لهيب
بالهمس.. بالآهات
بالنظرات.. باللفتات..
بالصمت الرهيب..
ويشبّ في قلبي حريق
ويضيع من قدمي الطريق
وتطلّ من رأسي الظنون
تلومني وتشدّ أذني
فلطالما باركت كذبك كله
ولعنت ظنّي.
لا تكذبي..
ماذا أقول لأدمع سفحتها أشواقي إليكِ ؟
ماذا أقول لأضلع مزقتها خوفا عليك ؟
أأقول هانت ؟
أأقول خانت ؟
أأقولها..
لو قلتها أشفي غليلي
يا ويلتي.. لا لن لأقول أنا، فقولي
لا تخجلي. لا تفزعي مني فلست بثائر
أنقذتني من زيف أحلامي
وغدر مشاعري
فرأيت أنك كنت لي قيدا
حرصت العمر ألا أكسره
فكسرته
ورأيت أنك كنت لي ذنبا
سألت الله ألا يغفره
فغفرته
لاتكذبي..
كوني كما تبغين
لكن لا تكوني
فأنا صنعتك من هواي
ومن جنوني
ولقد برئت من الهوى ومن الجنون

بدأ كامل يلقي القصيدة بصوت منتحب خافت..تتخلله الزفرات والعبرات والتنهدات والآهات..مما كان يقطع القلوب..وكانت المطربة صامته لا تقول شيئاً، ولا تعلق..ولا تقاطع..ولا تعترض.. وبعد أن انتهى كامل من إلقاء القصيدة قالت المطربة: كويسه قوى..تنفع أغنيه..لازم أغنيها».ردت نجاة الله دي قصيدة روعه انا ح أغنيها
لم يتمالك كامل نفسه اقفل الخط وانهمر بالبكاء
لعنة الحب الفاشل أصابت الشاعر، حتى أنه كان يشعر أن هجرة محبوبته قتلته، ولم يبق سوى موعد تشييع الجنازة، وكان يجلس يومياً يكتب عن عذابه، وأصبح يتردد على المقابر، وحينما سأله مصطفى أمين عن ذلك، أجابه بابتسامه حزينة وقال: «أريد أن أتعود على الجو الذي سأبقى فيه إلى الأبد».

جراح الحب الأليم ظلت تنزف في قلب كامل الشناوي الذي ظل مخلصاً لجرحه رغم العذاب الذي كان يشعر به، حتى قيل إنه مات مكتئباً، وذلك في 30 نوفمبر 1965
رد مع اقتباس