عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 07/03/2020, 11h12
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

( 14 ) قصة سيدنا داود عليه السلام
-------------------------------
يارب صل على محمد -- واّل محمد
هو رسول الله أشهد -- بعد التوحيد
-----
هنحكى من وحى القراّن -- إن شاء حنان
قصة نبى فى ماضى الأزمان -- وبنظم جديد
-----
داود نبى وشجاع مقدام -- مش عايزة كلام
والحق شهدت به الأيام -- وتاريخ بيعيد
-----
فى صغره كان بقا ويا طالوت -- هيحاربوا جالوت
بشجاعته موت وحده جالوت -- والعزم شديد
-----
ضربه واحده بمقلاعه -- قام جاب داغه
وبسيفه طير له دماغه -- كسب التأييد
-----
بقا ملك على إسرائيل -- وله التبجيل
وكمان نبى ينتهى لخليل -- نسبه بتأكيد
-----
عارف علوم الدنيا ودين -- والعقل يزين
والعدل من رب العالمين -- منحة لرشيد
-----
وساد قومه بقا بالحكمة -- وعدل ورحمة
إجتمعوا تحت راية واحدة -- بقا جيشه شديد
-----
نزل عليه من ربى زبور -- عظات فيها نور
عبر وكان واضح مشهور -- يهدى ويفيد
-----
وربى رزقه حلاوة الصوت -- تفتن ملكوت
جبال وطير والجن يفوت -- يسمع وسعيد
-----
يرجعوا كلامه وياه -- فيه ذكر الله
عطية له بقا من مولاه -- بها وحده فريد
-----
ومعجزة له مع تبيين -- من رب متين
يطرى فى إيده بدون تسخين -- قول أى حديد
-----
يشكله يصنع فى دروع -- وصيته مسموع
يكسب كتير ودا مش ممنوع -- دى صنعة إيد
-----
والأمر جاله ( قدر فى السرد ) -- مهارة بجد
تقب المسمار خليه ع القد -- حديد فى حديد
-----
كدا بقا القطعة متينة -- وصنعة رصينة
تعيش سنين كدا فى إيدينا -- وبدون تيديد
-----
وربى أعطاه حسن بيان -- وفصاحة فى لسان
الرأى ييجى معاه برهان -- والحكم رشيد
-----
وف مرة قاعد فى المحراب -- يعبد وهاب
اتسوروا البدو المحراب -- مافى ذوق هيفيد
-----
طبيعى موقف خلاه خاف -- قالوا ماتخاف
جايين بقا عايزين إنصاف -- وحكم يفيد
-----
أخويا له تسعة وتسعين -- نعجة حلوين
حيلتى أنا نعجة مش اتنين -- وبدون تزويد
-----
بيلح لياخدها منى -- ماشى يلاحقنى
إحكم بقا بينا وظنى -- رأيك دا سديد
-----
قال له أكيد أخوك ظلمك -- وكلامه همك
إزاى ياخد غنمة منك -- فيه عنده مزيد
-----
داود بعدها حس بذنبه -- استغفر ربه
شوفوا داود بقا شوفوا أدبه -- مع رب شهيد
-----
حس بأن الناس عايزاه -- والحكم حداه
بيقضى كتير فى عبادة الله -- فى محرابه وحيد
-----
الناس لها حق فى وقته -- يوزع وقته
ويخلى بعضه لعبادته -- ودا رأى سديد
-----
وربنا غفر له الزلات -- وعده بسعادات
هيبقا له بعض القربات -- من رب مجيد
-----
وأى رواية تانية ياحضرات -- إسرائيليات
إزاى نبى يعمل حاجات -- بتشين ماتفيد
-----
وقصة تانية يا إخوان -- عقب سليمان
وحكمه فيها هو اللى كان -- كان حكمه سديد
-----
أما القصة بدون تطويل -- فيه زرع جميل
وصاحبه يصرف ماهو بخيل -- على زرع جديد
-----
وغنم لواحد داست الأرض -- طول مع عرض
شكوا لداود بقا كان له رد -- قاسى وشديد
-----
صاحب الأرض له الغنمات -- تعويض بالذات
صاحب الغنم سكنته حسرات -- بقا خالى الإيد
-----
وبعده يحكم سليمان -- قال بالإمكان
صاحب الغنم يصلح ماكان -- للأرض يعيد
-----
وصاحب الأرض له الغنمات -- ياخد الخلفات
وكمان لبن والصوف بالذات -- وبدون تبديد
-----
تصلح الأرض ترجع -- كله يرجع
للأصل يرجع دا الأنفع -- ودا حكم سديد
-----
ربى بقا فهمهاله -- وعرفهاله
الكل بقا يرضى بحاله -- والكل سعيد
-----
قبل ماننسى يا أهل الخير -- فيه لغة الطير
داود عارفها بدون تقصير -- وفاهمها أكيد
-----
كدا بقا قصة داود -- قولناها فى حدود
وفقنا فيها ربى المعبود -- ودا بالتأكيد
-----
وأمانة تدعولى يا إخوان -- برضا الرحمن
وصراطى أجرى عليه بأمان -- أعبره ما أحيد
-----
ولو فى العمر تانى بقية -- لينا بقية
قصص رسل مع أنبيا -- يفعل مايريد
رد مع اقتباس