عرض مشاركة واحدة
  #16  
قديم 03/01/2020, 11h21
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

الجزء التالت والأخير
من قصة سيدنا موسى عليه السلام
---------------------------
أما بقا أكلهم المن بداية النهار
ياخدوا بقا كفوهم لحد اّخر النهار
وطائر السلوى ييجى لعشاهم اّخر النهار
قالوا عايزين يا موسى عدس وبصل مع فول
قام قال لهم استحوا إزاى تقولوا دا القول
الأغذية دى رديئة بقا دا كلام معقول
تستبدلوا الرديئ بنعمة إله غفار
-----
وكمان فى فصل الصيف كان يبقا عليهم غمام
عشان يداروا فى ضله منحة إله علام
دا فضل من ربنا ونعمة مافى كلام
وكام معاهم حجر جايبينه صلب متين
موسى ضربه بعصاه فتح اتناشر عين
يشربوا وياخدوا حاجتهم ولكل سبط عين
ويخزنوا لو أرادوا ليومين تلاتة قدام
-----
وموسى عشان الميقات صام تلاتين يوم
وزادوا عشرة كمان بقوا أربعين يوم
وطلع موسى الجبل يكلم القيوم
قال يارب أشوفك قال له لن ترانى
ولكن شوف الجبل لو استقر ترانى
والجبل بعد التجلى بقا فوقيه تحتانى
وفاق موسى من الإغماء واستغفر القيوم
-----
رجع موسى م الميقات ومعاه الألواح
فيها أصول الدين وطريق إلى الإصلاح
لقى قومه عبدوا العجل قام رمى الألواح
وقال لهم دا حرام الفعل دا ملعون
إزاى تعملوا كدا ومسك بدقن هارون
هارون قال له نصحت ماتظنش بيا الظنون
ولما موسى هدى أخد تانى الألواح
-----
وقال له يا سامرى عملت بقا كدا ليه ؟
قال لميت الدهب مسروق وناصبين فيه
وقبضة كمان من أثر الرسول وضفت عليه
عملت منهم عجل دهب كمان له صوت
دعا موسى عليه ( لا مساس ) لحد الموت
وبعد الموت جهنم هيبقا ضمن القوت
ودا جزاء على فعله وجزاء ماعملت إيديه
-----
وموسى جاب العجل نسفه وكانوا شاهدين
دراه كمان فى البحر ودا كلام بيقين
وموسى قال لقومه انتم أكيد ظالمين
ظالمين بقا لأنفسكم تلزمكم التوبة
علشان عبدتوا العجل تغسلكم التوبة
تقتلوا اللى عبدوا العجل وهى دى التوبة
ويومها كان مشهود وقتلى كتير واقعين
-----
وأما حكاية البقرة راجل كبير له مال
وولاد أخوه عايزين موته فى استعجال
علشان بقا يورثوه وهوه مالوهشى عيال
واحد منهم قتله ورماه كدا فى الطريق
قالوا ياترى دى العملة لعدو وللا صديق
وراحوا يسألوا موسى ندبوه بقا لتحقيق
قال لهم ادبحوا بقرة قالوا دى تريقة وابتذال
-----
قالوا له ليه بتتمهزأ قام قال لهم دا الأمر
قعدوا بقا بيجادلوا ويشددوا فى الأمر
وكل مايشددوا يشتد عليهم الأمر
ويسألوا عن اللون والسن وصفاتها
فى الاّخر التقوها واشتروها دى بذاتها
وهم كمان بدبحوها شاكين فى صفاتها
ودى طباع اليهود .. جدال فى أيها أمر
-----
وبعد مادبحوها قطعوا حتة لحم
ضربوا بها القتيل رجعت له روحه يا عم
وقال قتلنى فلان بكلام واضح للفهم
ومن ولاد أخوه واحد كان القاتل
طمعان بقا فى الميراث ع الدنيا بيتقاتل
خسرت دنياك واّخرة كمان عشان قاتل
ولما راح تيجى سيرتك تيجى مصحوبة بالذم
-----
وف يوم واقف بيخطب فى وسط قومه موسى
سألوه بقا مين أعلم رد أنا موسى
وماردش لله فضله يمكن نسى موسى
ربنا أخبره فيه أعلم فيه عبد م الصالحين
تروح هناك هتلاقيه عند مجمع البحرين
وهناك هيسيبكوا الحوت وفى الميه م السالكين
أخد غلامه والحوت ومشى بقا موسى
-----
أخدوا بقا وجهتهم وفضلوا كدا ماشيين
ولما موسى جاع سأل غدانا يا غلام فين ؟
قال له امبارح الحوت فى البحر م الساربين
قال له عارف المكان رد أكيد عارفه
وقاموا فى الطريق راجعين مدام الغلام عارفه
وصلوا المكان بيقين موسى والغلام خلفه
لقوا راجل صالح قاعد عليه نور الذاكرين
-----
قال له السلام عليكم رد عليه السلام
أنا موسى إسرائيل جى ورايد العلام
تعلمنى بقا من علمك دا فضل مع إكرام
قال مش هتقدر تصبر على المسير وياى
علشان ماعندكشى علم بأيه بقا وياى
ومنين يجيك الصبر والحكمة ديا حداى
قال له إن شاء الله اصبر واطاوعك مفيشى كلام
-----
قال له بقا إن ماشيتنى تمشى ماتسألنيش
واعمل اللى اعمله وعنه ما تسألنيش
استنى لما ابقا أقول لك وبرضه ما تسألنيش
مشيوا شوية كمان قاموا التقوا مركب
عزموا عليهم يركبوا أصحاب المركب
الخضر قام جاب وتد وقام خارق المركب
قال موسى كدا يغرقوا دا فعل مايعجبنيش
-----
قال مش قولت مش هتصبر قال نسيت الحال
ومشيوا وشافوا ولد بيلعب مع الأطفال
الخضر أخده وقتله موسى قال فى الحال
تقتل نفس زكية دا شيئ مايرضيش حد
قال مش قولت لك مش هتصير رد كلامى بجد
إن سألتك التالتة لمسيرنا هنوضع حد
ماتصاحبنيش بعدها وكل واحد فى حال
-----
مشيوا التقوا أهل قرية سألوهم طعام وشراب
ملقوشى منهم رد ولا لقيوا أى جواب
شاففوا جدار متهدم الخضر بناه يا أحباب
موسى قال بعدها كنا بنينا بأجر
الخضر قال دى التالتة خلص مابينا الأمر
تعالا بقا أشرح لك اللى ماطيقتش صبر
عليه بقا راح أقول اسمع بقا دا الجواب
-----
المركب دا كان بتاع عيال مساكين تمام
وكانوا يتبعوا ملك لو شاف مركب تمام
ياخدها كدا بالقوة والغصب والإرغام
حبيت أعيب المركب على مايعدوا عليه
يقوم يشوفه وحش والمركب يزهد فيه
إنما لو كان سليم كان حلى فى عنيه
ويروح ساعتها المركب على المساكين بتمام
-----
أما الواد اللى قتلته كان ابوه وامه صالحين
خوفنا ان كبر يتعبهم ويطلعهم م الدين
أما الجدار كان فى بيت ورث بقا لولدين
وكان أبوهم صالح وهم أيتام صغار
وكان فيه كنز كبير مدفون وتحت الجدار
وعشان بقا مايظهرشى بنيت عليه الجدار
ولما بقا يكبروا للكنز يكونوا واخدين
-----
وتبص للى عملته يمكن بقا تلقاه
يخالف علم عندك علمك له الله
واللى عملته مش منى دا من علوم الله
دا كله أمر ربى وماليش حاجة فى الأمر
الملك لصاحب الملك له الملك والأمر
وكل اللى شوفته بعينك وماقدرتش عليه الصبر
مع علمك يبقوا نقطة فى بحر علوم الله
-----
وعن ميه وعشرين سنة سيدنا موسى مات
وكدا قصة سيدنا موسى وياما فيها عظات
وربى بقا يسامحنى فى اللى اتنسا أو فات
وأمانة بقا تدعوا لى بالرحمة والغفران
واحظى برضا الرحمن واعبر صراطى بأمان
ويكون شفيعنا النبى سيد ولد عدنان
عليه السلام من ربى وأفضل الصلوات
-----
هانئ الجمل
رد مع اقتباس