عرض مشاركة واحدة
  #15  
قديم 19/12/2019, 22h38
hany57 hany57 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:577594
 
تاريخ التسجيل: mai 2011
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 177
افتراضي رد: من قصص الأنبياء

الجزء التانى
من قصة سيدنا موسى عليه السلام
--------------------------
وكلنا عارفين موسى كليم الله
يعنى فيه أحاديت بينه وبين الله
ومش هنسرد نص هنقول فقط معناه
يعنى أقول قال ربى وأكتب المعنى
وسيدنا موسى قال وبرضه اكتب المعنى
دا مبدأ فى كل القصص كلام وله معنى
ياللى انت معنا ادعى لى وتوفيقى بالله
-----
ربى قال له أيه فى يمينك رد هى عصاى
عليها أنا بتوكأ وأرعى أغنام حداى
ومصالح تانية اعملها طول ماعصايتى معاى
قال ألقها يا موسى سيدنا موسى ألقاها
وبص لقاها حية جرى خايف أذاها
ربنا أمره يشيلها شالها وبص لقاها
رجعت تانى عصاية ماسألش ليه وازاى
-----
وحط إيدك فى جيبك وطلعها من تانى
تلقاها بيضة تنور من علة ماتعانى
دول معجزتين لك يتكرروا تانى
وكدا يبقا انت جاهز تروح بقا لفرعون
قال ما أقدرشى لوحدى ابعت معايا هارون
لهم عليا تار وأخاف أن يقتلون
وأخويا أفصح منى والعقدة فى لسانى
-----
ربى أجابه لطلبه أرسل هارون وياه
يروحوا سوا لفرعون اللى شيطانه غواه
يقولوا له قول لين يفتكر ويخشى الله
رد فرعون وقال لكم إله غيرى ؟
أنا ربكم الأعلى دى جناتى وخيرى
وانا ربيتك فى بيتى وتيجى عابد غيرى
وكمان قتلت القبطى والفعل دا ما أنساه
-----
قال انا عملتها أيام ماكنت ضال
ودلوقتى أنا أدعيك لعبادة المتعال
أنا أريد لك خير افهم بقا الأقوال
فرعون طلب الدليل موسى أظهر الاّيتين
قال فرعون انت ساحر ودا شغل دجالين
وقال اجمعوا السحرة مهما يكونوا فين
يردوا هنا على سحره ويخلوا حاله حال
-----
ميعادنا امتى يا موسى وقتك خده بحرية
رد يوم الزينة والناس ييجوا ضحوية
واجتمعوا فى الميعاد والناس فى حيرة شوية
والسحرة قالوا لنا أجر لو كنا احنا الغالبين
قال فرعون دا طبيعى وتكونوا مقربين
وقالوا هتلقى يا موسى وللا احنا أول ملقين
قال موسى ارموا الأول وانا بعديكم بشوية
-----
رموا الحبال بتاعتهم وعصيان شمال ويمين
وقالوا بعزة فرعون احنا نكون الغالبين
ورمى موسى عصايته بقت تعبان كبير
سحركم هيبطله ربى ربى عليم وقدير
وتعبانه أكل تعابينهم جميعها كبير وصغير
والسحرة اّمنوا بموسى رسول رب العالمين
-------
فرعون قال تاّمنوا من قبل إذن منى
هتشوفوا ازاى عذابى وازاى تخافوا منى
من خلاف اقطع اطرافكم وصلبكم مستنى
قالوا له اعمل مابدالك يعنى هيجرى أيه
دنيا الكل مفارقها وفراقها دا بعده أيه
بعده نقابل إله يغفر لنا وندعيه
قام قال لهم كدا ياما هتشوفوا منى كتير
-----
وشوية مع فرعون قالوا له بقا ازاى
تسيبه كدا بعمايله منتاش إله ازاى
قام قال انا اوريه شغله وكلامه يكون ازاى
قومه اللى عايز ياخدهم راح اوريهم الويل
هاقتل الصبيان والباقى يعيشوا الويل
ودا يبقا إذلال ليهم وارثينه جيل ورا جيل
يروح بقا يشوف نفسه هياخدهم بقا ازاى
-----
وقوم موسى قالوا له قبل متيجى اتأذينا
وبرضه بعد ماجيت شايف أهو اتأذينا
فكرنا لما هتيجى انك بقا هتحمينا
قام قال له اصبروا ربى مع الصابرين
قادر يهلك فرعون ويهلك الظالمين
وفى الأرض يستخلفكم وتكونوا لها وارثين
قالوا له امتى الكلام ده عجل بقا لينا
-----
ولما زاد فرعون فى الظلم والطغيان
أرسل عليه اّيات الواحد الرحمن
وأول الاّيات كانت بقا الطوفان
خلا فرعون وقومه يتحبسوا جوا البيوت
لا يقدروا يخرجوا ولا شغل ولا فيه قوت
فرعون قال لموسى ادعى ربك الأزمة تفوت
وبعدها خد قومك وروحوا فى أى مكان
-----
وبعد الطوفان ما راح رجع فى كلامه فرعون
ولحس كلامه اللى قاله ولا عهد ولا يحزنون
ربى بعت اّية تانية جراد والخراب مضمون
واللى حصل فى الأولى حصل وفى التانية
فرعون قال ادعى يا موسى ووعده بالتانية
والاّية لما بتنزل ما تضر ناس تانية
والضرر يحصل بس لاّل وقوم فرعون
-----
وفضلوا ع الحال دا ياما حصلت كتير اّيات
بعد الجراد القمل والضفادع من الاّيات
بعد الضفادع الدم ما اعتبروا من الاّيات
وفرعون قال لهامان ابنى لى بنا عالى
من فوقه يمكن نشوف إله موسى طوالى
وسخروا قوم موسى فى أيام وليالى
والقصد الاستهزاء من موسى والدعوات
-----
ولما كتر الأذى على قوم موسى أضعاف
وفرعون كتير يؤذيهم ومن موسى ما يخاف
قالوا بقا نسيب مصر حل مفيهشى خلاف
وانتهزوا لأول فرصة وكان لهم يوم عيد
قالوا رايحيين نحتفل وكان دا منهم كيد
واستلفوا كتير م الدهب وحلى ولبس جديد
م المصريين جيرانهم ودى سرقة مافى خلاف
-----
مشيوا بقا وشرقوا وفرعون معندوش خبر
شوية جاله الخبر جمع جيشه ما اصطبر
لحقهم عند البحر وفكر بيهم ظفر
موسى ضرب بعصاته البحر بقا نصين
عبر هو وقومه والأرض يابسه يقين
نزل فرعون وجيشه ورا موسى وقومه عابرين
طبق البحر على فرعون ومحدش من جيشه عبر
-----
واللى غرق أهو غرق والجيش دا معظمه مات
وقوم موسى ينظروا ويشوفوا دى الاّيات
وازاى ربى نصرهم والنصر له علامات
وفرعون بعد الغرق أدى جثته طافية
ربنا أظهره لهم والجثة مش خافية
عرفوه بقا من لبسه ودرعه العلامة وافية
نهاية للمتكبر وياما شوفنا اّيات
-----
بعد ما سيدنا موسى عدا وقومه بسلام
فاتوا بقا على ناس بيعبدوا الأصنام
طلب قومه منه اّلهة وزيهم أصنام
قام قال لهم دا حرام ولسه شايفين اّيات
دول ناس خسرانين وأعمالهم دى حسرات
بيشركوا بالله ياما هيشوفوا عذابات
وأخد قومه ومشيوا رايحيين ليم الشام
-----
وشافوا بيت المقدس وفيه أقوام قاعدين
كانوا كنعانيين وناس تانية وحيثيين
موسى قال لقومه ادخلوا قالوا لأ دا جبارين
مانقدرش دول نحاربهم دول أقوام شداد
ما نقدرشى إحنا عليهم ولو زدنا فى التعداد
كل اللى نقدر عليه نقعد هنا بالكاد
روح انت وربك قاتلوا واحنا هنا قاعدين
-----
طبيعى ربى عاقبهم لأنهم ظالمين
حكم بالتيه عليهم فى سينا ياما سنين
وأما عدد السنين كما ورد اربعين
وموسى طلع الجبل وكانت هناك مناجاة
لأن سيدنا موسى عارفين كليم الله
بعشر كلمات ربنا أمره بها ووصاه
يبلغها لكل قومه ويكونوا بها عاملين
-----
واحد عبادة الله واحد مفيش غيره
اتنين ماتحلفشى بالله ماتخافش من غيره
تلاتة الحفاظ ع السبت والشغل يوم غيره
الرابعة اكرم ابوك وامك بقا على طول
ساعتها هيطول عمرك وهتلقا من الله قبول
الخامسة اوعاك تقتل أو بإيدك يكون مقتول
يعنى لا تقتل دا كلام الرب ما فى غيره
-----
السادسة لا تزنى السابعة لا تسرق قليل أو كتير
التامنة ما تشهدشى زور تراضى وزير أو غفير
التاسعة اوعاك تبص على أى بيت للغير
والعاشرة ما تشتهيش أبدا زوجة صاحبك
أو تشتهى يكون عندك حاجات حدا صاحبك
عبيد أو إماء أو طور أو حتى حمار صاحبك
م الاّخر بقا ما تحسدش الحسد دا وزر كبير
-----
وألى اللقاء فى الجزء التالت إن شاء الله
رد مع اقتباس