المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أغثنا أدركنا يارسول الله - حفل تونس


unes zaky
16/04/2011, 17h37
أغثنا أدركنا يارسول الله
أم كلثوم
ألحان المغربى صالح الشرقى
حفل بتونس طبقا لما أذعته أغانى أف أم

lejebli
08/12/2011, 22h19
أغثنا أدركنا يارسول الله
أم كلثوم
ألحان المغربى صالح الشرقى
حفل بتونس طبقا لما أذعته أغانى أف أم


صالح الشرقي رحمه الله (مات منذ شهر تقريبا ) عازف القانون الشهير هو فنان مغربي ومؤلف الكتب العديدة في مجال الموسيقي وليس تونسي ولذا أنا أكاد أجزم أن الست غنت له هذه الرائعة التي تعرف كذلك باسم يارسول الله خذ بيدي في المغرب ولا أظن أنها غنتها خارج المغرب قط.الكلمات لاحدى السلاطين الاتراك نسيت اسمه الآن وحينما أجد المرجع اكمل المعلومة ان شاء الله

بشيرالأنس
09/12/2011, 18h02
أغثنا أدركنا يارسول الله


أم كلثوم
ألحان المغربى صالح الشرقى

حفل بتونس طبقا لما أذعته أغانى أف أم

هذا قطعا هو النشيد الذي غنته أم كلثوم ليلة الحفل الذي أقيم على شرفها في بيت شخصية مغربية معروفة في ذلك الوقت.
لاحظوا أداء الناي فهو قطعا ليس سيد سالم.فكيف لجمهور تونس أن يتسلطن مع أغنية لم يسمعها من قبل ولا يعرف حتى كلامتها ومذيع إذاعة الأغاني يقول "ممكن يكون من تونس" وحتى يأتينا أحد الأعضاء بالحجة القاطعة فهذا النشيد لم يغنى إلا مرتين في المغرب.مرة في الحفل المذكور والمرة الثانية في الحفل الخاص الذي أقامه الملك الحسن الثاني رحمه الله بفندق السعدي بمدينة مراكش.

khalid faisal
19/03/2013, 14h42
حسب كلام ام كلثوم في لقائها في المغرب ان هذا التسجيل كان في المغرب وليس تونس

خليفة البشير
08/11/2014, 21h03
قصيدة الحجرة النبوية الشريفة
الحفل كان بالمغرب ولا علاقة أو دخل لحفلات تونس فيه... وذكرته أم كلثوم بلسانها في التسجيل التلفزيوني المعروف.. إذن لا لبس ولا ريب في هذا الأمر، أما صاحب القصيدة فإليكم الجواب الشافي:

قال السيد محمد بن علوي المالكي الحسني رحمه الله رحمة المحسنين ورضي عنه في كتابه " شفاء الفؤاد بزيارة خير العباد " تحت عنوان قصيدة الحجرة النبوية الشريفة:

أنشأ هذه اليتيمة العصماء السلطان عبد الحميد خان بن السلطان احمد خان عام 1191هـ واستحقت بإخلاص ناظمها وحبه الصادق لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن تنقش على الحجرة النبوية الشريفة وقد استخرجت من كتاب تركي قديم هو " مرآة الحرمين " لأيوب صبري باشا:

قال الناظم رحمه الله :


يا ســـيـدي يا رسول الله خذ بيدي
مــالـي سواك و لا ألوي على أحد
فـأنــت نـور الـهـدى فـي كل كائنة
و أنــت سـر الـنـدى يا خير معتمد
و أنت حقا غياث الخلـق أجــمعهم
و أنــت هادي الورى لله ذي السدد
يا من يقوم مـقـام الحـمـــد منفردا
للـــواحـــد الفـــرد لـم يولد و لم يلد
يا مـن تفـجـرت الأنــهــار نابـعـة
من أصـــبعيه فروى الجيش بالمدد
إنـي إذا سـامـني ضيــم يـروعـني
أقول يـا ســيد الســـادات يا سنـدي
كـن لي شفيعا إلى الرحمـن من زلل
و أمـنـن علي بما لا كان في خلدي
و انـظـر بعين الرضا لي دائما أبدا
و استـر بفضلك تقصيري إلى الأمد
و اعـطـف علـي بعفو منك يشملني
فــإنـنـي عنـك يـا مـولاي لـم أحــد
إني توسلت بـالمـخـتــار أفضل من
رقَّــى السـمـوات سر الواحد الأحد
رب الجـــــمــــال تعـالى الله خالقه
فــمــثله فـي جـمـيــع الخلق لم أجد
خير الخلائق أعلى المرسلين ذرى
ذخـر الأنــام و هـاديـهم إلى الرشد
بـه الـتـجـأت لـعـل الله يـغـفــر لي
هــــذا الـذي هـو في ظني و معتقدي
فـمدحه لم يزل دأبي مدى عمري
و حـبـه عنـد رب الـعـرش مستندي
عـــلــيــه أزكـى صلاة لم تزل أبدا
مــع الـسـلام بـلا حــصر و لا عدد
و الآل و الصحب أهل المجد قاطبة
و تــابـعـيـهـم بـإحسـان إلـى الأبـد