المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وللمسرح العراقي مكانة خاصة في ذاتنا وكياننا وذكرياتنا


رشيد القـندرجي
04/12/2010, 13h35
السلام عليكم سادتي و سيداتي اواخواني واخواتي الكرام
فكرة الموضوع جاءت لطرح كتاب الغائب الحاضر الراحل
غائب طعمة فرمان ومسرحية النخلة والجيران
والتي تمثل قراءة الماضي والحاضر لتركيبة المجتمع العراقي وتكرار الاحداث اوالتنبؤ بالمستقبل او صياغة المستقبل من قراءة الماضي اوان التاريخ يعيد نفسه او لنسميها باي مسمى اخر المهم هل ان الاقدار تتكرر فقط بالصدفة ام ان كل شئ فعلا مقدر في لوح مكتوب ؟
عندما فتح الاخ وسام الشالجي مثبت عن تاريخ السينما العراقية تهالت الاقلام العربية قبل العراقية لترفد الموضوع بالدرر والنوادر وبكل ما كتب و عرف عن تاريخ العراق المتواضع في صناعة السينما ولكنه في نفس الوقت اعطى الكل كل ما يمتللك من معلومات و صور ومقاطع لافلام تللك المرحلة وعن هذا الفن المميز بنوعيته لا بكميته وهكذا الحال بالنسبة للمسرح العراقي لقد قدم العراق في هذا المجال اعمال قليلة تعد بنوعيتها باصابع اليد اليمنى او اليسرى فقط في حسابات الموضوع وجوهره وجرائته في الطرح وقدرة ممثليه على تجسيد الموضوع والحدث.لست انا بناقد ادبي ولا سينمائي او مسرحي ولكن احب في فننا العراقي الاصيل كل ما هو فطري وواقعي اصيل من معانات المجتمع العراقي ذو التركيبة الاجتماعية المعقدة المركبة من عشرات اللغات القديمة والحديثة واللهجات المحلية لكل محافظة واقليم والعقائد والديانات والطوائف وملحقاتها بحكم موقعه الجغرافي من ناحية وبحكم التسامح الكبير الموجود على مدى السنين و العصور وحبه وشغفه وتقبله لكل ديانة وحضارة و قومية و فئة من ناحية اخرى.
بحثت عن تاريخ المسرح العراقي ووجدت مواضيع بدون اسم كاتب او مصدر وهذا شئ غريب
وبما انني لست مخولا بكتابة حقائق تاريخية بدون ذكر مصدرها او اسم كاتبها ولا احب الاجتهاد بما ليس لي به علم لذا سانقل بتصرف ما قراءته وحذفت ما رايته غير لائق في الطرح والاسلوب والذي جاء عن قصد او من غير قصد.


كان في العراق في بداية العشرينيات سينما واحدة صامتة وهي (اولمبيا سينما) في العاصمة بغداد. اما المسرح فلم يكن موجودا وانما كان اهالي بغداد يرتادون المقاهي وكان في بعضها (القصخون) وبعضها مطربشعبي او قارئ المقامات امثال (عكار ورشيد القندرجي ) وغيرهم من القراء وقد كان في مقهى سبع التي كان موقعها سابقا بموقع قهوة البلدية و ملهى الاوبرا يعرض فصل من
( القره قوز) من قبل اشخاص اتراك الأصل وبعد ذلك تحولت هذه المقهى ليلا الى ( تياترو )وكان يشتغل فيها بعض الموسيقيين اليهود مع رقاص ايضا من اليهود يسمى في ذلك الوقت (الشعار)

وفي سنة 1924 قام محمد خالص الملا حمادي الذي هو من عائلة محافظة بتأسيس اول فرقة تمثيلية واخذ يعرض بعض المسرحيات التاريخية على المسارح ستحدثت لتشغيل التياترو والسينمات التي انشئت لعرض الافلام الصامتة واذكر عن المسرحيات التي اراد عرضها على مسرح (بدر السعادة) الذي كان موقعه مقابل قهوة عارف اغا في الطابق العلوي بجانب فندق وجنة الشارع اعود واذكر اراد خالص الملا حمادي عرض مسرحية (هارون الرشيد) على مسرح (بدر السعادة) كما كان يسمى سابقا فوزع البطاقات مقدما وفي ليلة العرض لبس خالص الملا حمادي ملابس هرون الرشيد ولم يحضر من الممثلين معه سوى ممثل واحد وهو خضوري يهودي.
رفعت ستارة (المرسح) كما يسمونه في ذلك الوقت فاخذ خالص الملا حمادي يلقي دوره ودور غيره من اشخاص المسرحيات ويعربد على الحاجب الذي كان هو خضوري فضج الناس بالصياح وانزعج الجمهور لهذه المهازل كما وانبعضهم ضرب خالص الملا حمادي الذي فر ولم يستطع ان يميز طريقه ومن حسن حظه ان سقط في وسط (ربل) عربة كانت مارة من الشارع خالية من الركاب وهكذا انتهت المسرحية وتخلص خالص الملا حمادي من غضب المشاهدين.. الا ان ذلك لم يثن عزم المرحوم خالص الملا حمادي فقد عرض العديد من المسرحيات في بغداد وخارجها على مسارح يشيدها في بعض المدارس او المقاهي واخر هذه المسرحيات عرض مسرحية (عائدة الشهيرة) على مسرح سينما الوطني سنة 1926 وكان من جملة الممثلين مع فرقته عناية الله محمودو ادهم وبهجت الحلاق وخضوري طبعا لانه السكرتير الخاص لخالص الملا حمادي وعدد من الممثلين لاتعرف اسماؤهم.

الفرق المسرحية في العراق تشكلت في العراق الفرق التمثيلية العديدة منها
الفرقة الوطنية
جمعية احياء الفن
الفرقة العصرية
فرقة المعهد العلمي التمثيلية
الفرقة العربية الاولى
الفرقة العربيةالثانية
الفرقة الشرقية
فرقة بابل
جمعية انصار التمثيل


قبل الدخول الى موضوع النخلة و الجيران لابد من التعريف بالراحل غائب طعمة فرمان والذي
ولد في بغداد عام 1927 وتوفي في موسكو مغتربا ومبعدا مقسرا عام 1990
الراحل الجرئي والروائي الكبير عبد الرحمن منيف والذي برائيي المتواضع يستحق جائزة نوبل للاداب وبما انه لم يتملق للصهيونية وفضح في كتبه منذ امد بعيد اطماع الغرب في ثرواتنا وتاريخنا وحضاراتنا ولذلك ابعد عن الجائزة قسرا وذهبت الجائزة للمتملقين ذكر في احد المرات إذا أردنا أن نعود للتعرف على أواخر الأربعينات والخمسينات لابد أن نعود إلى ما كتبه غائب طعمة كما قال عنه جبرا ابراهيم جبرا يكاد يكون غائب طعمة فرمان الكاتب العراقي الوحيد الذي يركب أشخاصه وأحداثه في رواياته تركيبا حقيقيا


http://2.bp.blogspot.com/_Tt_S47Pt67o/S7kKNqww8oI/AAAAAAAAAMI/fGKMWf0wrLU/s1600/qalib.jpg

الراحل غائب طعمة فرمان 1927-1990


http://img101.imageshack.us/img101/6477/ghtfnakhlagc7.jpg

اربع من اهم مقاطع المسرحية من موقع اليوجوب

[/url]

(http://il.youtube.com/watch?v=oJnJnmo7iog&feature=related)



[url=http://il.youtube.com/watch?v=hYsPBHTJBmg&feature=related] (http://il.youtube.com/watch?v=BB1Y2nUaKwA&feature=related)

في المرفقات كتاب الراحل غائب طعمة النخلة والجيران بامتداد بي دي اف

وللحديث بقية

نور عسكر
11/12/2010, 21h24
الأخ محمد الساكني
الأخوان الأعزاء
بديع ورائع أخي محمد لتذكيرنا والكتابة عن النخلة والجيران وكاتبها المبدع الرائع الراحل غائب طعمة فرمان ,مشاركات ذات قيمة فنية وأدبية ,الوردي ,والعلامة مصطفى جواد ,وغيرهم تُتحفنا بها والشكر الموصول لك أستاذي وأخي محمد الساكني .
لقد تحول هذا النص الأدبي الى عمل مسرحي شاهدناه قبل أكثر من أربعة عقود من الزمن الماضي بجماله آنذاك ,ولا أضيف لمشاركتك غير بعض السطور الفنية وملفاً صوتياً للمسرحية الأصلية والتي عرضت في أواسط الستينات .
بالأضافة للمخرج والمعد قاسم محمد ,والفنانين زينب ,خليل شوقي ,ناهدة الرماح,فاضل خليل ,مقداد عبدالرضا ,شارك معهم أيضاً ,زكية الزيدي ,فاروق فياض, سليمة خضير , ,عبد الجبار عباس,يوسف العاني , آزادوهي صاموئيل ,وآخرين ,والموسيقى التصويرية لحسين قدوري ,والمكياج ليوسف سلمان ,وهي من أعمال فرقة المسرح الفني الحديث , ونقلها للتلفزيون المخرج (ع.ن.ر) ( عمانوئيل رسام),لديّ نسخة من المسرحية الأصلية ولكني لم أتمكن من تحويله ورفعه لضعف الأمكانيات الفنية ! ربما في المستقبل ,آمل أن يعجبكم هذا الملف الصوتي ولنفس الممثلين في تلك الفترة ,وأيضاً أجاد الممثلين الجدد لأعادة تمثيل المسرحية ,ولكن العروض الأولية وفي زمانها ووقتها لها أيضاً نكهة أخرى لدى الباحثين عنها ,ورحم الله من فارق الدنياوالصحة و العمر المديد للبقية, تحياتي وتقديري .
--------------------------------------
ملاحظة :
لقد رفعت هذا الملف قبل ثلاث أو أربعة أيام ,ولكني لم أجده في المشاركة ,ربما حصل خطأ ما في الرفع أو مشكلة في النت .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
* استبدال حجم الملف [ 34.2] الى[ 10.2] المشاهدات[14]
[نور]

د.نعمان
12/12/2010, 23h18
للتعريف على مؤلفات كاتب مسرحية النخلة والجيران غائب طعمة فرحان اقدم هذه السطور :



مؤلفات غائب طعمة فرمان



- حصيد الرحى (قصص) بغداد 1954

- مولود آخر (قصص) بغداد 1959

- النخلة والجيران (رواية) بيروت 1965

- خمسة أصوات (رواية) بيروت 1967

- المخاض (رواية) بغداد 1974

- القربان (رواية) بغداد 1975

- ظلال على النافذة (رواية) بيروت 1979

- آلام السيد معروف (رواية ومجموعة قصص) بيروت 1982

- المرتجى والمؤجل (قصة طويلة) بيروت 1986

- المركب (رواية) بيروت 1989

مؤلفاته الأخرى



-الحكم الأسود في العراق (استعراض صحفي لأحداث العراق قبل ثورة 14 تموز) القاهرة 1957

- قصص واقعية من العالم العربي (بالاشتراك مع الكاتب محمود أمين العالم) القاهرة 1957

- لاشين عملاق الثقافة الصينية القاهرة 1957



و للأستاذ الراحل غائب طعمة فرمان عشرات الترجمات من الآداب الأجنبية لعدد من الكتاب العالميين مثل تولستوي ودوستويفسكي .

نعمان

وسام الشالجي
07/09/2012, 16h11
ويبقى اعلام العراق يرحلون بصمت في المنافي

قاسم مطرود اخرهم


ببالغ الحزن والأسى اعلنت الاوساط الثقافية والفنية العراقية رحيل الكاتب والناقد المسرحي العراقي قاسم مطرود الذي غادر دنيانا في الساعة الواحدة والنصف من صباح هذا اليوم الجمعة 7-9-2012 في احد مستشفيات لندن بعد رحلة شاقة ومضنية مع المرض العضال ومعاناة كبيرة قضاها بعيداً عن وطنه في الغربة التي كانت تسد عليه الطرقات المؤدية الى الوطن . وطوال اشهر مريرة كانت عذاباته تتكلل بملايين الـ (سلامات قاسم) والدعاءات من اصدقائه ومحبي شخصه وفنه للشفاء من المرض الذي اجهده كثيرا وأبقاه رهين سرير العناء المرير مستسلما للعلاجات التي لم تجد نفعا ولفحوصات الاطباء الذين كانوا يتسابقون مع المرض للحد منه والقضاء عليه . لكن الخاتمة لمسرحية عذاباته الاخيرة كتبت بعد منتصف الليل على واجهة صباح لندني مفعم بالضباب والعتمة والحزن الذي راح يترك اشياءه على المكان فيما روح الراحل كانت تشرق من بين الضباب مشيرة لبغداد بالنعي والوداع . رحل قاسم مطرود ، الاديب والفنان الوسيم الوجه الجميل الروح الطيب القلب الحلو اللسان المبدع بصمت والعاشق لحرفته بهدوء والباحث عن الخلود بكتاباته .

وفيما يلي السيرة الذاتية لهذا الكاتب والاديب العراقي كما كتبها هو في موقعه .




http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=299854&stc=1&d=1347030600

ولد قاسم مطرود عام 1961 في بغداد العراق , واكمل دراسته في معهد الفنون الجميلة ثم اكاديمية الفنون الجميلة . حصل على العديد من الشهادات التقديرية والجوائز من مؤسسات عالمية . الف عدد كبير من المسرحيات بالاضافة الى عدد من الكتب , واخرج الكثير من المسرحيات بينما كتب نصوص مسرحيات اخرى .

المسرحيات التي ألفها


طقوس وحشية
للروح نوافذ أخر
رثاء الفجر
الجرفات لا تعرف الحزن
نشرب إذن
جسدي مدن وخرائط
دمي محطات وظل
معكم انتصفت أزمنتي
أحلام موضع منهار
أوهام الغابة
مجرد نفايات
عزف على حراك الجمر
ليس عشاءنا الأخير
مواطن
موتى بلا تأريخ
هروب قرص الشمس
حاويات بلا وطن
ما الذي حدث ؟
صدى الصمت

الكتب المطبوعة


للروح نوافذ أخرى
رثاء الفجر
الجرافات لا تعرف الحزن ومسرحيات أخرى
طقوس وحشية
سمفونية الجسد والموت
دمي محطات وظل
أحزان جثة
المسرح العراقي عطاء دائم
مجرد نفايات ومسرحيات أخرى
عزف على حراك الجمر
ليس عشاءنا الأخير

المسرحيات التي أخرجها
·1979 صرخة في وجه ألذات
·1980 "الاستثناء والقاعدة" لبرتولد برخت
·1986 مهرجان الدمى في سوق هرج

نصوصه المسرحية التي قدمت على المسرح


قدمت له مسرحية "للروح نوافذ أخرى" على مسرح الرشيد / العراق
نص مسرحية الحاوية على منتدى المسرح / العراق
قدمت له ثانية مسرحية "للروح نوافذ أخرى" ونالت جائزة أفضل ممثلة في الأردن / عمان
قدمت له مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" على متحف روتردام العالمي
قدمت له مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في الكويت
قدمت له مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في تونس
قدمت له مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في ليبيا
قدمت له مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في العراق
قدمت له مسرحية" الجرافات لا تعرف الحزن" في سلطنة عمان
قدمت له مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في عمان
قدمت له مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في سوريا
قدمت له مسرحية " نشرب إذن " في الكويت
قدمت له مسرحية " مجرد نفايات " في سلطنة عمان
قدمت له مسرحية " مجرد نفايات " في العراق الموصل
قدمت له مسرحية " مجرد نفايات " في العراق بغداد
قدمت له مسرحية " رثاء الفجر " في سلطنة عمان
قدمت له مسرحية " رثاء الفجر " في الأردن ضمن مهرجان عمان المسرحي
قدمت له مسرحية " رثاء الفجر " في القاهرة ضمن مهرجان المسرح التجريبي
قدمت له مسرحية " نشرب إذا " في لاهاي في هولندا باللغة الهولندية
قدمت له مسرحية " نشرب إذا " في الكويت
قدمت اغلب أعماله على المسارح العربية والأوربية والتي علم بها المؤلف أو لم يعلم بها ومنها مثلا كرواتيا أو سوريا والكثير من البلدان الأخرى

الجوائز التي حصل عليها


جائزة أفضل نص مونودرما عن مسرحية الحاوية
كرم من قبل المركز العراقي للمسرح على جهوده المبذولة وإسهاماته في دفع الحركة المسرحية في العراق
بالتفافته فريدة من نوعها كرمت دائرة السينما والمسرح المبدعين من الشباب والرواد وكان مطرود ضمن المكرمين وهو الوحيد الذي كرم بالنسبة للمغتربين
نال الطالب المغربي فوزي السعيدي من جامعة المولى إسماعيل \ كلية الآداب والعلوم الإنسانية \ مكناس بحث دبلوم الدراسات العليا المعمقة في مسرح قاسم مطرود وإسهاماته في كتابة النص المسرحي
تناول العديد من طلبة الدراسات العليا في أكاديمية الفنون الجميلة في العراق تجربة قاسم مطرود المسرحية وخاصة في التأليف المسرحي

عمل في المجالات التالية / العراق


عمل في التلفزيون كفاحص أفلام
بدا العمل في الصحافة منذ عام 1982 إذ نشر في العديد من الصحف والمجلات العراقية والعربية
كتب في جريدة العراق كل يوم أربعاء سلسلة مقالات تناول فيها أهم الأحداث المسرحية بدا من عام 1983 حتى 1987
اشرف على صفحة المسرح في جريدة الجمهورية اعتبارا من عام 1994 ولغاية 1998

التراجم


ترجمت له مسرحية للروح نوافذ أخرى إلى اللغة الهولندية
ترجمت له مسرحية رثاء الفجر إلى الهولندية
ترجمت له مسرحية الجرافات لا تعرف الحزن إلى اللغة الهولندية
ترجمت له مسرحية نشرب إذا إلى اللغة الهولندية
ترجمت له مسرحية عزف على حراك الجمر إلى اللغة الفرنسية
ترجمت له مسرحية للروح نوافذ أخرى إلى اللغة العبرية
ترجمت له مسرحية دمي محاطات وظل إلى اللغة العبرية

عمل في المجالات التالية / هولندا


عضو هيأة تحرير مجلة أحداق
عضو هيأة تحرير مجلة علوم الالكترونية
عضو هيأة تحرير مجلة أحداق
عضو هيأة تحرير مجلة أسفار

عضو في


عضو اتحاد أدباء العراق
عضو اتحاد أدباء العرب
عضو اتحاد المسرحيين العراقيين
عضو ومن مؤسسي رابطة نقاد المسرح
عضو منظمة On File
عضو ومن مؤسسي البرلمان الثقافي العراقي في هولندا


نشاطاته


قدمت إليه دعوة لحضور مهرجان قرطاج المسرحي بمناسبة مرور عشرين عاما على تأسيسه وقد شارك في العديد من الندوات الفكرية
قدمت إليه الدعوة لحضور مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي كرئيس تحرير لمجلة مسرحيون في الدورة السادسة عشرة
قدمت إليه الدعوة لحضور مهرجان المسرح العربي كعضو لجنة تحكيم
قدمت إليه الدعوة لحضور مهرجان المسرح العماني الثاني , بالاضافة الى كثير من المهرجانات العربية والأوربية الأخرى الخاصة في المسرح والميدان الثقافي والتي يصعب ذكرها لأنها فاقت العشر دعوات في العام الواحد .
رئيس تحرير أول مجلة عربية الكترونية تعنى بالفنون المسرحية (مسرحيون ) , والتي أصبحت بعد عام من إنشائها مصدرا هاما للدارسين والمهتمين بالشؤون المسرحية .
رئيس قسم الفنون المسرحية في الجامعة الحرة في هولندا

__________________________________



فارس اخر من فرسان بلاد الرافدين يرحل عنا وهو بعيد عن الوطن يتذرع طعم مرارة الغربة . فارس اخر يهبط عن صهوة جواده في ارض بعيدة كما هو حال الكثير من الفرسان الذين شردتهم الظروف الصعبة في مشارق الارض ومغاربها .

لا تبكي يا بلادنا الحبيبة على فرسانك الذي يرحلون بعيدين عنك فارواحهم ستعود اليك وستبذر بذارهم من جديد وتنمو ابدانهم مرة اخرى في ربوعك , لانك ستبقين ابدا مصنعا للفرسان ولن يستطيع ان يعقم رحمك احد .

وسام الشالجي
08/09/2012, 18h41
رحمة الله عليك يا قاسم مطرود .
تغمدك الله برحمته الواسعة واسكنك فسيح جناته .
لم يترحم عليك احد , فها أنذا اترحم عليك نيابة عن الاخرين الاف المرات .

محمد الساكني
08/09/2012, 19h04
قاسم مطرود في ذمة الله
___________________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
ولأهل المرحوم وذوية الصبر والسلوان

---------------------------------------------------------------------------------------
صراحة أستاذ وسام أنتظرنا فتح موضوع في باب أجتماعيات سماعي حسب الأعراف
المتبعة في سماعي دائما والاشارة الى رابط الاجتماعيات في صفحة العراق الرئيسية
في موضوع مغلق بعيدا عن أي موضوع مدرج في القسم ولكي لا تحسب مشاركات
بعيدة عن آغراض المشاركات التقليدية في المنتدى