المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دواوين لاعلام الشعراء


MAAAB1
13/04/2007, 15h55
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أحمد رامي شاعر مصري شهير من أصل تركي فجده لأبيه الأميرلاي التركي حسين بك الكريتلي، ولد في 19 أغسطس 1892 م، كرّمه الرئيس المصري السابق أنور السادات حيث منحة درجة الدكتوراة الفخرية في الفنون.فهو شاعر الشباب.

ولد في حي السيدة زينب والتحق رامي بمدرسة المعلمين وتخرج منها عام 1914 وسافر الي باريس في بعثه لتعلم نظم الوثائق والمكتبات واللغات الشرقية ثم حصل علي شهادة في المكتبات من جامعة السوربون و نال أحمد رامي تقديرا عربيا وعالميا واسع النطاق حيث كرمته مصر عندما منحته جائزة الدولة التقديرية عام 1967 كما حصل علي وسام الفنون و العلوم كما نال أيضا وسام الكفاءة الفكرية من الطبقة الممتازة حيث قام الملك الحسن ملك المغرب بتسليمه الوسام بنفسه كما انتخب رئيس لجمعية المؤلفين وحصل علي ميدالية الخلود الفني من أكاديمية الفنون الفرنسية وقبل وفاته ببضع سنوات كرمه الرئيس المصري حينها أنور السادات حيث منحة درجة الدكتوراه الفخرية في الفنون. لكن أحمد رامي أصيب بحالة من الاكتئاب الشديد بعد وفاة محبوبته الملهمة الأساسية له أم كلثوم ورفض أن يكتب أي شي بعدها حتي رحل في4/6/1981.

قدم أحمد رامي لأم كلثوم 147 أغنية من أروع ما غنت:

جددت حبك, رق الحبيب, عودت عيني, هجرتك, حيرت قلبي معاك,و.......أكتشف المزيد من خلال قراءة هذا الديوان, قراءة ممتعه أتمناها لكم.

MAAAB1
19/04/2007, 21h49
سأقوم برفع ماهو متوفر لدي من دواوين الشاعر نزار قباني ، أحد عشر ديوانا نبدأها :
أحبك أحبك
أحلى قصائدي
100 رسالة حب
هكذا أكتب تاريخ النساء
الرسم بالكلمات
حبيبتي
طفولة نهد
قالت لي السمراء
قصائد
كتاب الحب
كل عام وأنت حبيبتي
بلقيس

تقبلوا تحياتي

MAAAB1
12/06/2007, 00h33
مساء الخير

محمد حافظ بن إبراهيم فهمي المهندس المشهور باسم حافظ إبراهيم (ولد في ديروط من محافظة أسيوط 24 فبراير 1872 - 21 يوليو 1932 م) شاعر مصري ذائع الصيت. عاشر أحمد شوقي ولقب بشاعر النيل وبشاعر الشعب ، توفي في 21 يوليو 1932 م .

حياته:
ولد حافظ إبراهيم على متن سفينة كانت راسية على النيل أمام ديروط وهي مدينة بمحافظة أسيوط . توفي والداه وهو صغير. وقبل وفاتها، أتت به أمه إلى القاهرة حيث نشأ بها يتيما تحت كفالة خاله الذي كان ضيق الرزق حيث كان يعمل مهندسا في مصلحة التنظيم. ثم انتقل خاله إلى مدينة طنطا وهنالك أخذ حافظ يدرس في الكتاتيب. أحس حافظ إبراهيم بضيق خاله به مما أثر في نفسه، فرحل عنه وترك له رسالة كتب فيها:

ثقلت عليك مؤونتي **** إني أراها واهية
فافرح فإني ذاهبٌ **** متوجهٌ في داهية

بعد أن خرج حافظ إبراهيم من عند خاله هام على وجهه في طرقات مدنية طنطا حتى انتهى به الأمر إلى مكتب المحام محمد أبو شادي، أحد زعماء ثورة 1919، وهناك اطلع على كتب الأدب وأعجب بالشاعر محمود سامي البارودي. وبعد أن عمل بالمحاماة لفترة من الزمن، التحق حافظ إبراهيم بالمدرسة الحربية في عام 1888 م وتخرج منها في عام 1891 م ضابط برتبة ملازم ثان في الجيش المصري وعين في وزارة الداخلية. وفي عام 1896 م أرسل إلى السودان مع الحملة المصرية إلى أن الحياة لم تطب له هنالك، فثار مع بعض الضباط. نتيجة لذلك، أحيل حافظ على الاستيداع بمرتب ضئيل.

شخصيته:
كان حافظ إبراهيم إحدى أعاجيب زمانه، ليس فقط في جزالة شعره بل في قوة ذاكرته التى قاومت السنين ولم يصيبها الوهن والضعف على مر 60 سنة هى عمر حافظ إبراهيم، فإنها ولا عجب إتسعت لآلاف الآلاف من القصائد العربية القديمة والحديثة ومئات المطالعات والكتب وكان بإستطاعته – بشهادة أصدقائه – أن يقرأ كتاب أو ديوان شعر كامل في عده دقائق وبقراءة سريعة ثم بعد ذلك يتمثل ببعض فقرات هذا الكتاب أو أبيات ذاك الديوان. وروى عنه بعض أصدقائه أنه كان يسمع قارئ القرآن في بيت خاله يقرأ سورة الكهف أو مريم او طه فيحفظ ما يقوله ويؤديه كما سمعه بالروايه التى سمع القارئ يقرأ بها.

يعتبر شعره سجل الأحداث، إنما يسجلها بدماء قلبه وأجزاء روحه ويصوغ منها أدبا قيما يحث النفوس ويدفعها إلى النهضة، سواء أضحك في شعره أم بكى وأمل أم يئس، فقد كان يتربص كل حادث هام يعرض فيخلق منه موضوعا لشعره ويملؤه بما يجيش في صدره.
كان حافظ إبراهيم رجل مرح وأبن نكتة وسريع البديهة يملأ المجلس ببشاشته و فكاهاته الطريفة التى لا تخطأ مرماها.
مثلما يختلف الشعراء في طريقة توصيل الفكرة أو الموضوع إلى المستمعين أو القراء، كان لحافظ إبراهيم طريقته الخاصة فهو لم يكن يتمتع بقدر كبير من الخيال ولكنه أستعاض عن ذلك بجزالة الجمل وتراكيب الكلمات وحسن الصياغة بالأضافة أن الجميع اتفقوا على انه كان أحسن خلق الله إنشاداً للشعر. ومن أروع المناسبات التى أنشد حافظ بك فيها شعره بكفاءة هى حفلة تكريم أحمد شوقى ومبايعته أميراً للشعر في دار الأوبرا، وأيضاً القصيدة التى أنشدها ونظمها في الذكرى السنوية لرحيل مصطفى كامل التى خلبت الألباب وساعدها على ذلك الأداء المسرحى الذى قام به حافظ للتأثير في بعض الأبيات، ومما يبرهن ذلك ذلك المقال الذى نشرته إحدى الجرائد والذى تناول بكامله فن إنشاد الشعر عند حافظ. ومن الجدير بالذكر أن أحمد شوقى لم يلقى في حياته قصيدة على ملأ من الناس حيث كان الموقف يرهبه فيتلعثم عند الإلقاء.

أقوال عن حافظ إبراهيم:
حافظ كما يقول عنه مطران خليل مطران "أشبه بالوعاء يتلقى الوحى من شعور الأمة وأحاسيسها ومؤثراتها في نفسه, فيمتزج ذلك كله بشعوره و إحساسه، فيأتى منه القول المؤثر المتدفق بالشعور الذى يحس كل مواطن أنه صدى لما في نفسه". ويقول عنه أيضاً "حافظ المحفوظ من أفصح أساليب العرب ينسج على منوالها ويتذوق نفائس مفرادتها وإعلاق حلالها." وأيضاً "يقع إليه ديوان فيتصفحه كله وحينما يظفر بجيده يستظهره، وكانت محفوظاته تعد بالألوف وكانت لا تزال ماثلة في ذهنه على كبر السن وطول العهد، بحيث لا يمترى إنسان في ان هذا الرجل كان من أعاجيب الزمان".

وقال عنه العقاد "مفطوراً بطبعه على إيثار الجزالة و الإعجاب بالصياغة والفحولة في العبارة."

كان أحمد شوقى يعتز بصداقه حافظ إبراهيم ويفضله على أصدقائه. و كان حافظ إبراهيم يرافقه في عديد من رحلاته وكان لشوقى أيادى بيضاء على حافظ فساهم في منحه لقب بك و حاول ان يوظفه في جريدة الأهرام ولكن فشلت هذه المحاولة لميول صاحب الأهرام - وكان حينذاك من لبنان - نحو الإنجليز وخشيته من المبعوث البريطانى اللورد كرومر.

وفاته:
توفي حافظ إبراهيم سنة 1932 م في الساعة الخامسة من صباح يوم الخميس، وكان قد أستدعى 2 من أصحابه لتناول العشاء ولم يشاركهما لمرض أحس به. وبعد مغادرتهما شعر بوطء المرض فنادى غلامه الذى أسرع لاستدعاء الطبيب وعندما عاد كان حافظ في النزع الأخير، توفى رحمه الله ودفن في مقابر السيدة نفيسة (رضي الله عنها).

وعندما توفى حافظ كان أحمد شوقى يصطاف في الإسكندرية و بعدما بلّغه سكرتيره – أى سكرتير شوقى - بنبأ وفاة حافظ بعد ثلاث أيام لرغبة سكرتيره في إبعاد الأخبار السيئة عن شوقي ولعلمه بمدى قرب مكانة حافظ منه، شرد شوقي لحظات ثم رفع رأسه وقال أول بيت من مرثيته لحافظ:

قد كنت أوثر أن تقول رثائي **** يا منصف الموتى من الأحياء

آثاره الأدبية:
الديوان.
البؤساء: ترجمة عن فكتور هوجو.
ليالي سطيح في النقد الاجتماعي.
في التربية الاولية. ( معرب عن الفرنسية)
الموجز في علم الاقتصاد. ( بالاشتراك مع خليل مطران )
من ويكيبيديا ، الموسوعة الحرة

ديوانه
القسم الأول من الجزء الأول
القسم الثاني من الجزء الأول
الجزء الثاني

MAAAB1
29/05/2009, 23h24
مساء الورد

ديوان أحمد بك الكيواني الدمشقي

الشاعر الكيواني الدمشقي هو صاحب أبيات

الموشح الشهير - بالذي أسكر من عَرْف اللَّمَى

http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=149912&stc=1&d=1243635588


http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=149909&stc=1&d=1243635588

وأدناه ترجمة ناظم هذا الديوان



http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=149910&stc=1&d=1243635588

http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=149911&stc=1&d=1243635588

صالح المزيون
26/10/2009, 01h45
كثير من الناس يعرفه داعية ومفكراً إسلامياً كبيراً ... ولكن قليلاً منهم يعرفه على حقيقته الشعرية !

MAAAB1
02/12/2009, 13h45
مساء الورد


ديوان محمود سامي البارودي


حققه وضبط شرحه


علي الجارم

محمد شفيق معروف


دار العودة ـ بيروت ١٩٩٨

http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=174086&stc=1&d=1259760811

عبير الروح
10/02/2010, 19h43
ديوان حسان ابن ثابت

عبير الروح
10/02/2010, 20h08
ديوان الخنساء

عبير الروح
10/02/2010, 20h40
ديوان البحتري

عبير الروح
10/02/2010, 20h45
اشعار الشعراء الستة الجاهليين

عبير الروح
10/02/2010, 21h23
ديوان الحياة الاولى
لشيخ محمد الغزالي

عبير الروح
11/02/2010, 14h45
ديوان احمد مطر

عبير الروح
11/02/2010, 15h04
ديوان صلاح عبد الصبور

محمدعدلى
19/02/2010, 22h59
قالت فاروق جويدة

مجموعة فاروق جويدة الكاملة

محمدعدلى
19/02/2010, 23h06
النابغه الذبيانى

mohamed-hamed
20/02/2010, 05h13
ديوان ابراهيم بن سهل الاندلسي الاسرائيلي الاشبيلي

mohamed-hamed
20/02/2010, 05h15
ديوان ابن حزم

mohamed-hamed
20/02/2010, 05h18
ديوان ابن نباتة

mohamed-hamed
20/02/2010, 05h30
ديوان أبي الأسود الدؤلي

محمدعدلى
20/02/2010, 08h28
ديوان ابن خفاجه

محمدعدلى
20/02/2010, 08h32
ديوان الحطيئه

محمدعدلى
20/02/2010, 08h38
ديوان امرئ القيس

محمدعدلى
20/02/2010, 09h01
ديوان تأبّطَ شرَّا

محمدعدلى
20/02/2010, 09h05
ديوان زهير بن أبي سلمى

محمدعدلى
20/02/2010, 09h12
ديوان ذى الرمة

محمدعدلى
20/02/2010, 09h17
ديوان الجواهري

محمدعدلى
20/02/2010, 09h28
ديوان أبي العتاهية

محمدعدلى
20/02/2010, 09h30
ديوان أبي فراس الحمداني

محمدعدلى
20/02/2010, 09h34
ديوان أبي نواس

محمدعدلى
20/02/2010, 09h39
ديوان الشماخ بن ضرار الغطفاني

محمدعدلى
20/02/2010, 09h43
طبعه اخرى ديوان النابغة ( عن ديوان الشعراء الخمسة)

محمدعدلى
20/02/2010, 09h49
ديوان بشر بن أبي خازم الاسدي

محمدعدلى
20/02/2010, 09h57
ديوان لبيد بن ربيعة

محمدعدلى
20/02/2010, 10h01
ديوان ابن الفارض

محمدعدلى
20/02/2010, 10h07
ديوان طرفة بن العبد

محمدعدلى
20/02/2010, 10h14
ديوان عمر بن أبى ربيعة

محمدعدلى
20/02/2010, 10h17
ديوان قيس بن ذريح

محمدعدلى
20/02/2010, 10h21
شعراء قتلهم شعرهم

محمدعدلى
20/02/2010, 10h33
الايقاع فى الشعر العربى

محمدعدلى
20/02/2010, 11h11
شرح المعلقات السبع

محمدعدلى
20/02/2010, 11h16
ديوان الامام على

mohamed-hamed
20/02/2010, 11h56
ديوان أبي طالب بن عبد المطلب

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h00
ديوان الأصمعيّات

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h03
ديوان الامام الشافعي

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h12
ديوان الشاعرأحمد مطر

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h17
ديوان الشوكاني

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h22
ديوان الكميت بن زيد الأسدي

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h30
ديوان المتلمس الضبعي.

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h45
ديوان توبة بن الحمير

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h54
ديوان حافظ إبراهيم

mohamed-hamed
20/02/2010, 12h57
ديوان حسان

mohamed-hamed
20/02/2010, 13h00
ديوان رؤبة

mohamed-hamed
20/02/2010, 13h05
ديوان شعر حاتم بن عبد الله الطائي وأخباره

mohamed-hamed
20/02/2010, 13h26
ديوان عمرو بن قميئة

mohamed-hamed
20/02/2010, 13h28
ديوان ليلى الاخليلية

mohamed-hamed
20/02/2010, 13h31
ديوان مهلهل بن ربيعة

محمدعدلى
04/03/2010, 17h22
جميع دواوين الشعر العربى على مر العصور

abuzahda
05/03/2010, 00h48
أخي الحبيب
:emrose:الأستاذ محمد علي:emrose:

لمحت إسم :emrose:الأستاذ بشير:emrose: ، ينير المكتبة ، فجئت أنظر ماذا يرى ؟!

لأجد ذلك الكنز العربي النفيس


و هل لغير النفائسِ يروح شاعرٌ ؟


،


دخلت أنظر على حجم الموسوعة ، أظنها النسخة الأوليّة (و كان حجمها 1.46ميجا !) و كان المجمع الثقافي وضعها هديّة لزوار موقعه على الشبكة

كانت عبارة عن وسيلة بحث مفهرسة (نقلاً عن الموقع الإعجازي أدب) (http://www.adab.com/) ، فلم أستفد منها إلا أنها عرفتني بذلك الموقع الرائع البديع


أمّا ما تفضلت برفعها الآن ، أخي محمد ، فهي شئ مختلف من حيث أنها تصبح ملكاً لمقتنيها دون الحاجة للإتصال بالنت

،

أخوض بتلك التفاصيل ليطـّلع زائروك الكرام على مميزات هذه النسخة فلا يتكاسلوا في تحميلها

* * *

أخي محمد علي
يصبح دخول موضوع أدبي ، عبئاً ، على من يريد كتابة جملة مفيدة ، بعد الأستاذ بشير

لكن للأمانة و لأسباب أخلاقيّة ، و بدون اجتهادٍ في صياغة العبارة ، أقول:

إن ما قمت به ، أخي محمد علي ، يسمى في أدبيات العرفان :
عملاً جليلاً

فتقبل محاولتي المتواضعة في التعبير عن فرحي بالموسوعة و الإمتنان لك







.

بشير عياد
05/03/2010, 01h36
أخي الحبيب


:emrose:الأستاذ محمد علي:emrose:

لمحت إسم :emrose:الأستاذ بشير:emrose: ، ينير المكتبة ، فجئت أنظر ماذا يرى ؟!

لأجد ذلك الكنز العربي النفيس


و هل لغير النفائسِ يروح شاعرٌ ؟


،


دخلت أنظر على حجم الموسوعة ، أظنها النسخة الأوليّة (و كان حجمها 1.46ميجا !) و كان المجمع الثقافي وضعها هديّة لزوار موقعه على الشبكة

كانت عبارة عن وسيلة بحث مفهرسة (نقلاً عن الموقع الإعجازي أدب) (http://www.adab.com/) ، فلم أستفد منها إلا أنها عرفتني بذلك الموقع الرائع البديع


أمّا ما تفضلت برفعها الآن ، أخي محمد ، فهي شئ مختلف من حيث أنها تصبح ملكاً لمقتنيها دون الحاجة للإتصال بالنت

،

أخوض بتلك التفاصيل ليطـّلع زائروك الكرام على مميزات هذه النسخة فلا يتكاسلوا في تحميلها

* * *

أخي محمد علي
يصبح دخول موضوع أدبي ، عبئاً ، على من يريد كتابة جملة مفيدة ، بعد الأستاذ بشير

لكن للأمانة و لأسباب أخلاقيّة ، و بدون اجتهادٍ في صياغة العبارة ، أقول:

إن ما قمت به ، أخي محمد علي ، يسمى في أدبيات العرفان :
عملاً جليلاً

فتقبل محاولتي المتواضعة في التعبير عن فرحي بالموسوعة و الإمتنان لك








.

الغالي أبا زهده
أنتَ من أوائل أصحاب الفضل في تحريض كلّ محبّي الأدب والثقافة الرفيعة
على الإتيان بكلّ ما لديهم ، ولا يستطيع أحد أن يجد أفضل من تعبيرك " سور الأزبكية بدون بوتيكات " ، ولا يعرف معنى المكابدة إلا من ذاقها .
نحن " دُخنا " السبع دوخات في كلّ شبرٍ على أرض المحروسة ، الغالية مصر ، من أجل أن نأتي بكتابٍ ربما لا يتجاوز مائة صفحة !!
الآن ، نصفُ تراثِ العربيّةِ يكادُ يكونُ تحتَ أيدينا ( هنا وفي مواقعَ أخرى ) ، وميزتُهُ الكبرى أنه ينجدنا في حال عدم وجوده ورقيًّا ، خصوصًا إذا كان الأمرُ متعلّقًا ببحثٍ أو كتابةٍ توثيقية .
ولا أكتمُكَ سرّا ، أنّ لديَّ ما يزيدُ عن العشرينَ ألفِ كتابٍ على سيديهات ، ومن النت ، ولكن لا ألجأ إليها إلا اضطرارًا عندما لا أجدها ورقيّا .
وموسوعة " أبو ظبي " أسمّيها " التريللا " لكثرة ما عليها من أمّهاتِ الكتب .
شكرًا لكَ على التحريض ، وما أروعه من تحريض .
وأدعو اللهَ أنْ يوفّقَ جميعَ الصّادقينَ لخدمةِ كلّ فنونِ أمّتنا وليس الشعر فقط .

abuzahda
05/03/2010, 02h22
الغالي أبا زهده




أنتَ من أوائل أصحاب الفضل في تحريض كلّ محبّي الأدب والثقافة الرفيعة
على الإتيان بكلّ ما لديهم ، ولا يستطيع أحد أن يجد أفضل من تعبيرك " سور الأزبكية بدون سور " ، ولا يعرف معنى المكابدة إلا من ذاقها .
نحن " دُخنا " السبع دوخات في كلّ شبرٍ على أرض المحروسة ، الغالية مصر ، من أجل أن نأتي بكتابٍ ربما لا يتجاوز مائة صفحة !!
الآن ، نصفُ تراثِ العربيّةِ يكادُ يكونُ تحتَ أيدينا ( هنا وفي مواقعَ أخرى ) ، وميزتُهُ الكبرى أنه ينجدنا في حال عدم وجوده ورقيًّا ، خصوصًا إذا كان الأمرُ متعلّقًا ببحثٍ أو كتابةٍ توثيقية .
ولا أكتمُكَ سرّا ، أنّ لديَّ ما يزيدُ عن العشرينَ ألفِ كتابٍ على سيديهات ، ومن النت ، ولكن لا ألجأ إليها إلا اضطرارًا عندما لا أجدها ورقيّا .
وموسوعة " أبو ظبي " أسمّيها " التريللا " لكثرة ما عليها من أمّهاتِ الكتب .
شكرًا لكَ على التحريض ، وما أروعه من تحريض .

وأدعو اللهَ أنْ يوفّقَ جميعَ الصّادقينَ لخدمةِ كلّ فنونِ أمّتنا وليس الشعر فقط .


ذكرك الله بكل خير يا :emrose:أستاذ بشير:emrose:

فعندما كنت أكتب مشاركتي الأولى تذكرت تلك الليلة السماعية البديعة
ليلة تدشين "سور الأزبكيّة من غير بوتيكات"

ليلتئذ ، دار حديثٌ يشبه هذا ، إذ سألتك عن أحوال السور (بعد مترو الأنفاق و كوبري الأزهر)

قبلهما ، كان يحلو لأمثالي التسكع بين أكوام الكتب (على الرصيف و الأرفف)

أولائك الذين تمثل ، لهم ، القراءة إحتياجاً تعلو ضرورته على الحاجات البيولوجيّة !

و كما تفضلت ، فإن الإنترنت قد فتح أفقاً أكثر رحابة على امتلاك الكتب ، حتى أني خصصت لها قرصاً إضافيا (بورتيبل هارد ديسك) من فرط الطمع !

و دائماً ما أتساءل : هل بقى بالعمر ما يكفي لقراءة تلك الكتب ؟

خاصة و أنا لم أتخلص من أسر العادة القديمة (القراءة الورقة) ، فأعمد إلى طباعتها لتتيسر لي القراءة

،

و يوم عثوري على "لسان العرب" أمضيت ليلة ً كطفل ٍ أتته لعبة ... ثم جاءتني فكرة إعداده على شكل شرائح باور بوينت ، لتسهيل البحث ،
و قد قطعت شوطاً (كدت أنهي باب حرف الألف)

فإن يسر الله لي إنجازه ، سوف أرفعه بمشيئة الله تعالى لينتفع به عُشاق الضاد

و الله المستعان






.

محمدعدلى
05/03/2010, 16h15
ديوان عبدالوهاب البياتى

الكتابة على الطين

محمدعدلى
05/03/2010, 16h20
ديوان صالح جودت

ليالى الهرم

محمدعدلى
05/03/2010, 16h23
ديوان ابن نباته المصرى

محمدعدلى
05/03/2010, 16h26
كتاب الأصداف والدرر

لأبي حفص عمر الهرندى

محمدعدلى
05/03/2010, 16h47
العقد الثمين فى دواوين الشعراء الثلاثة

طرفة بن العبد و زهير بن أبى سـُلمى وامرئ القيس

محمدعدلى
05/03/2010, 16h54
ديوان الوزير بهاء الدين زهير

محمدعدلى
05/03/2010, 16h59
عبدالوهاب البياتي_في_الذي_ياتي_ولا_يأتي

محمدعدلى
05/03/2010, 17h06
ديوان الأصمعيات

aml samy
05/03/2010, 18h54
البياتى .... سارق النار

aml samy
05/03/2010, 19h01
البياتى ... خمسون قصيدة حب

aml samy
05/03/2010, 19h02
البياتى ...كتاب البحر

aml samy
05/03/2010, 19h05
البياتى ...صوت السنوات الضوئية

aml samy
05/03/2010, 19h09
البياتى ...قصائد حب على بوابات العالم السبع

mohamed-hamed
13/03/2010, 08h47
http://http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=195375&stc=1&d=1268469879

mohamed-hamed
13/03/2010, 16h59
ديوان أبي قيس صيفي بن الأسلت الأوسي الجاهلي

mohamed-hamed
16/03/2010, 15h37
ديوان كعب بن مالك الأنصاري

aml samy
16/03/2010, 22h55
ديوان أبى القاسم الشابى

aml samy
16/03/2010, 23h07
ديوان إسماعيل صبرى

aml samy
16/03/2010, 23h18
ديوان هاشم الرفاعى

mohamed-hamed
20/03/2010, 06h45
ديوان أمية بن أبي الصلت. (http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=196838&stc=1&d=1269067493)

mohamed-hamed
20/03/2010, 06h49
شعر الخوارج. (http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=196840&stc=1&d=1269067778)

جابر المراغي
28/02/2011, 02h15
الشكر الجزيل على العطاء النبيل لكل من امدنا بكنوز الدواوين ولكن اخوتى اين الشوقيات لاحمد شوقى واين اشعار جبران خليل جبران ونسيب عريضه واين دواوين شعراء المهجر وشعراء جماعة ابوللو كملوا جميلكم والنبى

ليلى ابو مدين
07/12/2011, 10h45
ديوان البياتي ...الحريق

ليلى ابو مدين
07/12/2011, 10h51
عبد الوهاب البياتي ...ديوان ينابيع الشمس