المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعض عبدالوهاب الذي عرفته ..بقلم كمال النجمي


غواص النغم
20/01/2010, 12h13
بعض عبدالوهاب الذي عرفته ..
بقلم كمال النجمي
من مجلة فن


http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=184951&d=1263989470

http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=184950&d=1263989470

حامد جودة 2
20/01/2010, 13h37
[ رحم الله محمد عبد الوهاب ... كان امة وحده . ولم يظهر طوال القرن العشرين في البلاد العربية كلها مطرب ينافسه فهو بحق مطرب القرن العشرين.
ورحم الله العصر الذهبي الذي امتد مائة عام . بلغت فيها الموسيقى العربية غاية لم تبلغها في تاريخها كله من قبل , وكان محمد عبد الوهاب في الشطر الأعظم من ذلك العصر الذهبي راية عاليه ترمز للبناء والتجديد والابتكار والنبوغ العظيم.]
أردت أن ابدأ كلامي تعليقا على ما تفضل غواص النغم برفعه لنا بإعادة كتابة خاتمة مقال الناقد الفني الكبير الأستاذ / كمال ألنجمي
ولقد صدق الرجل عندما لخص حال الموسيقى العربية والشرقية عامة خلال القرن العشرين , فقد شهد القرن طفرة غنائية وموسيقية غير مسبوقة , ( ويبدو أنها غير متكررة .... في المستقبل القريب على الأقل )
وصدق الرجل عندما أشار إلى دور محمد عبد الوهاب الرائد في هذه النهضة الموسيقية ...... ولنا أن نتخيل أو نفترض أن الله لم يسق لنا هذه العبقرية الفذة ,أو أن محمد عبد الوهاب لم يكتشف في نفسه هذه الموهبة التطويرية , وركن إلى موهبته التلحينية فقط وتخلى عن دوره التطويري ...... ماذا كان حال الموسيقى الشرقية الآن
هل كنا سنظل في عالم البشارف والموشحات والدواليب و..... وما زلنا نردد الأدوار والأنغام التركية والقوالب الفارسية ....... وما زلنا نردد الكلمات الهابطة والمواضيع المكررة ... ولم نعرف الغناء للنهر الخالد والكرنك والصبا والجمال ...و الأرض والفلاح والورد والقمح ..... والثورة والوطن والوطن الأكبر , والأمل والحرية ......
ولكن إرادة الله قيدت لنا مع مطلع هذا القرن العشرين رزمة من المثقفين حملوا على عاتقهم حملة التنوير الثقافي , فكشفت الأيام عن العقاد وطه حسين .... وتوفيق الحكيم .... ونجيب محفوظ .... وجورج ابيض ويوسف وهبي ..... ومختار ...... ومحمد عبد الوهاب ..... جيل كامل من التنويريين .... وسرت أفكارهم و أعمالهم مسرى السحر في عقول و وجدان الشعب العربي كله .....
أردت التعبير عما هاج في زهني عند قرأت هذا المقال ...... وذلك قبل أن أتوجه بالشكر للأستاذ العظيم غواص النغم على اختياره و جهده