المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبدالوهاب.....في ذكراه


MUNIR MUNIRG
12/05/2009, 03h59
وصف الفن قبل رحيله بانه اهمال من الحكومة وتسلية من الشعب
عبدالوهاب ترك ثروة موسيقية لا تجد من ينتجها...
القاهرة 'القدس العربي' احمد الشوكي12/05/2009
رحل موسيقار الاجيال محمد عبد الوهاب رحمه الله في 3 ايار/ مايو 1991 وماتزال كلمته في نفسه هي الوصف الاكثر تعبيرا للتعريف به كموسيقار متفرد في تاريخ الموسيقى العربية هي 'الفارق بيني وبين غيري من الموسيقيين انني احببت الموسيقى في طفولتي وصباي وشبابي وشيخوختي'.
ولهذا الفارق ظل محمد عبد الوهاب على مدار قرن من الزمان ومازال هو الموسيقار الاعظم للعرب فلا يفوقه احد في قدرته التعبيرية والتوظيفية والجمالية كملحن او كمطرب على السواء. كما كان في كل ذلك متجددا فأعاد خلق الموسيقى العربية من جديد مستفيدا من ماضيها وحاضرها ومستشرفا لمستقبلها ويعتبر محمد عبد الوهاب هو الرائد ايضا للسينما الغنائية في مصر والوطن العربي كمنتج وموسيقار ونجم غنائي عبر سبعة افلام هي 'الوردة البيضاء' الذي عرض عام 1933، و'دموع الحب' عام 1935، و'يحيا الحب' عام 1938 و'يوم سعيد' في عام 1940، و'ممنوع الحب' عام 1942، و'رصاصة في القلب' عام 1944 واخيرا 'لست ملاكا' عام 1964.
ولد الموسيقار محمد عبد الوهاب عام 1901 في حي باب الشعرية بالقاهرة بجوار جامع الشعراني حفظ كتاب الله تعالى وهو في سن السابعة وكان يتبع الشيخ محمد رفعت وعلي محمود ومنصور بدران في السرادقات والحفلات متأثرا بتأديتهم وكان لبدايته الدينية تأثير بالغ ظل اثره على الحانه حتى اخر لحن له، وكان يقول ان فارقا كبيرا جوهريا بين المستمع الذي يحفظ القرآن ومن لا يحفظه، فمن يحفظه يدرك جمال الغناء اكثر بفضل القرآن الكريم، وكانت له اراء ستظل نموذجا رائعا لفلسفة علم الموسيقى الذي خبره بموهبته وتجربته الفذة.
قال عبد الوهاب : الجديد في الفن يزول بالتعود عليه ويبقى ما فيه من جمال ولا شيء يقف امام الاجمل. وكان يقول عن الفن الان هو اهمال من الحكومة وتسلية من الشعب وعدم هواية من الفنان وفي هذا الزمن تغني الراقصات وترقص المغنيات.
وما يزال له رغم رحيله وحتى الان الحانا له لم تظهر للنور تتكتم الاسرة عناوينها وكلماتها حتى لا تسرق، الا ان زوجته السيدة نهلــــــة القدسي صرحت لـ 'القدس العربي' ان عبد الوهـــاب قد لحن عدة اغنيات لم تظهر للنور في حياته منها اغنيــــة بعنوان 'الجميل في الحب انت' للشاعر مأمون الشنــاوي كما ترك شريطا يحمل عشرات الخواطر الموسيقية منها ما ارسلته للموزع الموسيقي ميشيل المصري حسب رؤية عبد الوهاب الذي كان يتحدث معه في هذا الشأن قبل رحيله ليتم تنفيذها او توزيعها، ويقول الموسيقار ميشيل المصري ان السيدة نهلة القدسي ارسلت له شريطا بعد رحيل الاستاذ يحمل جملا موسيقية لكن التعامل مع ميراث عبد الوهاب الموسيقي يحتاج الى مجهود كبير وتفرغ اكبر ليظهر العمل بالشكل اللائق بالاضافة الى اغلاق منابع الانتاج بعد تجميد نشاط شركة 'صوت الفن'.
ويؤكد المطرب محمد ثروت ان اغنية 'الجميل في الحب انت' كان عبد الوهاب قد لحنها له، كما لحن له اغنية 'يا قمر يا غايب' التي كتبها الشاعر محمد حمزة وظهرت للنور بعد رحيل عبد الوهاب ونفس الشيء مع قصيدة 'في عنيك عنواني' و'منك يا هاجر دائي' وغنتهما المطربة سمية قيصر ويتعجب الموسيقار هاني مهنى من الزمان الحالي الذي تغيرت فيه ظروف الانتاج فاغلقت ابواب شركات كانت تقدم الفن الجيد وحل محلها اخرى تقدم اعمالا رديئة ليل نهار، ويؤكد مهنى انه يمتلك تسجيلا لعبد الوهاب لأغنية 'ودارت الايام' التي كتبها الشاعر مأمون الشناوي وكان وقتها مهنى يعزف مع الفرقة الماسية في المغرب وفي حضور الملك الحسن الذي كان يحب سماع الطرب المصري وخاصة الموسيقار محمد عبد الوهاب.
ويقول ابنه المهندس محمد محمد عبد الوهاب انه يمتلك تسجيلات لأبيه منها موسيقى على مقام 'الحجاز' و'الرصد' و'النهاوند' وغيرها بالاضافة الى اغنيات كان قد بدأ منها وانهى كثيرا الا انها تحتاج الى مجهود دولة تؤمن بفنانيها لكي تظهر للنور، واستنكر عبد الوهاب الابن صورة ابيه التي عرضها مسلسل 'العندليب' ولهذا قرر عدم التعامل مع التليفزيون المصري في عمل مسلسل عن ابيه حيث جهل المسؤولون قدره فخرجت الشخصية مشوهة لا تحسن حديثا كأنه معوق وعبد الوهاب كان لا يفوقه احد في حسن تأديته الغنائية او الكلامية العادية فكان احسن الناس غناء وحديثا ولا يقارن بأحد. هذا هو امتعاض بن عبد الوهاب من التليفزيون المصري الذي لم يعد يدرك قيمة رموزه، وقد فشل كثيرون ارادوا ان يحذوا حذو عبد الوهاب، كانوا يقلدونه حتى في نحنحته اثناء الفواصل الغنائية منهم المطرب الراحل 'احمد سامي' كما كان منهم ابن اخيه الشيخ حسن المطرب 'سعد عبد الوهاب' كما يقلده الان المطرب 'صفوان بهلوان' لأنهم ببساطة ليسوا عبد الوهاب المطرب المقنع بتأديته التي لا يصل اليها احد، فهم قلدوه شكلا ولم يستطيعوا تقليده مضمونا لأن عبد الوهاب عصي على التقليد مضمونا، فهم لم يوهبوا موهبته وقد لحن له عبد الوهاب اغنيات 'الدنيا ريشة في هوا'، و 'على فين وخداني عنيك' ولحن سعد لنفسه اغنيات 'قلبي القاسي' و 'من خطوة لخطوة'، وقدم سعد سبعة افلام غنائية هي : 'العيش والملح' و'بلدي وخفة' و'اختي ستيتة' و'بلد المحبوب' و'اماني العمر' و'علموني الحب' و'سيبوني اغني'.
يؤكد الموسيقار حلمي بكر على ان عبد الوهاب كان يذهب للسينما كمطرب وملحن وليس كممثل، ورغم هذا فقد اجاد فن التمثيل بجدارة عالية، وظهر في شخصية الذي يستدين من خادمته، والذي يهرب من الدائنين فأبرع في تجسيد شخصية الفقير والمراوغ، كما كان مقنعا في تجسيده لدور طبيب الاسنان في مشهد اغنية 'حكيم عيون' والذي يتحول فيه الى عاشق يتحدث عن نفسه كحكيم عيون، كما انه اجاد كمطرب وكممثل حين غنى 'مجنون ليلى' بصوته فأظهر ابعادا درامية تفوق الخيال، اننا في حاجة اكثر من اي وقت مضى الى سماع وتحليل اغنيات عبد الوهاب حتى يتعلم الجيل الحالي والقادم من هو عبد الوهاب الذي يفاجئ الناس اليوم لو علموا انه لم يترك ثروة وانما فقط ترك اثارا فنية ستظل شاهدة على عبقريته ابد الدهر ويقول الناقد محمد مرسي ان عبد الوهاب وهو رائد السينما الغنائية استطاع ان يضع ملامحها الجميلة منذ وطأت قدماه عالمها وقد دخلها وهو مشهور والناس تطلب ان تراه في السينما كما تسمعه في الاسطوانات فشق بهذا الطريق لكل الذين اتوا بعده، ومازلنا رغم مرور اكثر من 70 عاما على بدء دخول عبد الوهاب عالم السينما الا انها ماتزال حاضرة بقوة دالة على عبقرية عصر بأكمله.

سمية مدغري علوي
15/05/2010, 17h26
السلام عليكم،
لي كامل الشرف ان أخط بعض السطور في ذكرى فنان الأجيال الموسيقار محمد عبد الوهاب والذي كان لنا الشرف في إحياء ذكراه من خلال تنظيم أمسية بالمركز الثقافي المصري بتعاون مع جمعية بلادي الذي يرأسها السيد توفيق عمور.
من بين الفنانين الذين شاركوا في الأمسية الفنان عبد الوهاب الدكالي، الفنان محمد علي، الفنان عزيز حسني، الفنان البشير عبدو.
ومن الأصوات الواعدة التي حظيت بالمشاركة الطفل الواعد الفنان الحسين البكري بأدائه لأغنية * ست الحبايب * مشاركة مميزة وحضور قوي فوق الركح، أيضا الفنانة نور، والفنان محمد العنبري...
وهذه بعض الصور للفنان الحسين البكري الطفل اثناء ادائه لأغنية ست الحبايب.

طوق الياسَمين
15/05/2010, 23h36
رحِمَ اللهُ موسيقارَنا العظيم
شكراً جزيلاً على التذكير
بارك اللهُ فيكم
تقديرى وإحترامى