المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أقبل الليل


الألآتى
16/04/2009, 18h42
بسم الله نبدأ فى تحليل قصيدة ( أقبل الليل )

كلمات : أحمد رامى


ألحان : رياض السنباطى

غناء : أم كلثوم


واضح منذ البداية أسلوب السنباطى المميز والمحبب فى إستخدامه طريقة الأدليب فى المقدمات الموسيقية ..

ولقد عرفنا أن الأدليب .. هو العزف الحر دون إيقاع .. وتتم كتابته على النوتة .. ويتم العزف حسب إشارات المايسترو ..

كذلك يتضح تميز السنباطى بالجمل الموسيقية واللحنية الطويلة والبطيئة فى نفس الوقت .. يعنى بالبلدى ( بيشتغل براحته ) .

مقام الكرد مسيطر منذ البداية .. ولا شئ غيره فى المقدمة ..

نسمع فى المقدمة ألآت الناى والأورج .. فى توافق وتناغم جميل لا يقدر عليه إلا السنباطى ومن فى قامته .

تغنى أم كلثوم من نفس المقام ( الكرد ) .. دون إيقاع

يدخل الإيقاع عند ( فإذا قلبى يشتاق إلى عهد شجونى ) .. وإيقاعنا هنا هو إيقاع ( الواحدة الكبيرة ) ..

ويحدث تحاور بين مقامى الكرد والراست عندما تغنى ( ياهدى الحيران فى ليل الضنا .. أين أنت الأن بل أين أنا ) ..

ويستقر على الراست .. ويظل معه .. حتى يعود للكرد فى نقلة سريعة عند ( ياحبيى من أنا .. أين أنا ) ..

موسيقى من الكرد أيضاً .. حتى يتحول بنا السنباطى لمقام جديد .. هو مقام ( أثر كرد ) ..

وفى الحقيقة .. إن مقام ( أثر كرد ) .. هو مقام قريب لمقام ( النوا أثر ) .. والفارق بينهما .. هو خفض الدرجة الثانية من المقام بمقدار نصف تون .. وهو مقام قليل الإستخدام ..

تغنى أم كلثوم من نفس المقام ( أثر كرد ) ..

لازمة موسيقية وننتقل لمقام أخر .. هو البياتى .. ونسمع هنا عزف منفرد من القانون من نفس المقام .. لتغنى أم كلثوم .. ( تقبل الدنيا على أهل الهوى أنساً وطيبا ) ..

وتعود للكرد عند ( لو عدت لى .. رد الزمان إلىَ سالف بهجتى ) ..

فى الحقيقة .. لو تركنا لأنفسنا العنان فى تعقب التحويلات المقامية .. لما إستطعنا ملاحقتها .. فالسنباطى أستاذ فى التحويلات المقامية بكل سلاسة ..

المهم ..

إنظروا .. كيف إستطاع تصوير الحيرة فى المقطع ( ياهدى الحيران فى ليل الضنا ) .. إستمعوا للوتريات وهى تعزف الحيرة بطريقة ( التريمولى ) .. أى إهتزاز القوس على الوتر ..

أنظروا أيضاً كيف يتحول السنباطى بكل بساطة إلى الراست عند ( بل أين أنا ) .. تحول سلس وبسيط جداً .. مجرد تغيير فى نغمة واحدة .. أصبحنا فى الراست ..

وتكمل أم كلثوم الكوبليه .. وتنهيه كما إنتهى الكوبليه الأول .. على مقام الكرد .. المقام الأساسى للعمل ..

لازمة موسيقية من مقام الراست .. وتغنى أم كلثوم من نفس المقام ( الراست ) .. ( أواه ياليل .. طال بى سهرى ) ..

ومقطع أخر من الفرقة الموسيقية .. نتنقل فيه بين النهاوند والنوا أثر .. حتى تغنى أم كلثوم ( مازلت فى وحدتى أسامرها ) ..

متنقلة هى الأخرى بين النهاوند والنوا أثر .. ثم جملة موسيقية من الراست .. لتغنى ( بين ماضى لم يدع لى غير ذكرى ) ..

إفففف .... تعبت .. ولسه كتير .. ربنا يتعب قلبِك ياللى فى بالى ..

نقلة مقامية أخرى لمقام الكرد عند ( النوم ودع مقلتى .. والليل ردد أنتى ) .. ونصل إلى ( ياهدى الحيران فى ليل الضنا ) .. وحتى نهاية الكوبليه ..

لازمة موسيقية للوصول بنا إلى مقام الهزام .. وتغنى أم كلثوم ( ياقلب لو طاب لى زمانى ) ..

حتى تصل إلى ( ياهدى الحيران فى ليل الضنا ) التى تغنيها هذه المرة من الهزام .. وليس من الكرد كباقى الكوبليهات ..

السنباطى متعمد هذا الإختلاف .. لإختلاف المعنى فى الشطرة التالية التى تقول ( قد غدوت الأن أدرى من أنا ) ..

المعنى مختلف عن كل مرة .. إذن فليتغير المقام حسب الحالة المزاجية ..

ولازمة قصيرة من مقام الكرد .. لتغنى الست من مقام الراست .. السنباطى يتلاعب بنا ..

الراست بالتأكيد يصلح لمثل هذه الألحان الراقصة .. ( أنا طير رنام .. فى دنيا الأحلام ) ..

وتنتهى القصيدة بنفس المقام الذى بدأت به ( الكرد ) ..

حقيقى ياجماعة .. عمل متعب .. لقد تعبت وأنا ألهث خلف التحويلات والإنتقالات المقامية .. فما بال العازفين اللذين قاموا بتنفيذ هذا العمل المعجز ..

أرجو أن أكون وُفقت فى هذا التحليل المتواضع ..

redarahma
11/05/2009, 18h19
آه !!!! ما أجمل تحليلاتك وتعليقاتك ، فعلا التحليل يكشف الكثير والكثير من جماليات هذا العمل الأسطوري (أقبل الليل) .

لا أظنك تختلف معي بأننا إذا أردنا أن نأخذ أغنية لتكون مثالا على دقة توافق اللحن مع الكلمات فلن نجد أكثر من (أقبل الليل) كنموذج لهذا التوافق .

الأغنية مليئة بالجماليات التعبيرية منذ بدايتها وحتى نهايتها ، حتى الهارمونيات الصغيرة والخافتة (إن صح التعبير التي كان يقدمها الأورج خلف أداء الكلمات كان لها مفعول السحر في نفسي ـ على سبيل المثال عند الإعادة الثانية لـ(فإذا قلبي يشتاق إلى عهد شجوني ........ وإذا دمعي ينهل على رجع أنيني)ـ والكثير والكثير ـ ياله من عمل لا أجد له وصف ، رحم الله أم كلثوم وأحمد رامي ورياض السنباطي .

myasser
18/05/2009, 09h04
استاذ كبير قوى يا مايسترو - دة شغل كبير ومجهود رائع نحييك علية وننتظر المزيد

معتز محمدي
07/02/2010, 03h13
في البداية أحب أن أشارك بكلمات الأغنية

http://lh6.ggpht.com/_DqjAGfmGpig/S24xTUe2ARI/AAAAAAAAAR0/mLMJrDh2Byo/%D8%A3%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8 A%D9%84%20%D9%8A%D8%A7%20%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8% D9%8A.jpg

وكل كلمات أغاني الست تجدونها هنا

http://www.4shared.com/file/212461061/2c16dee2/___.html

و احب أشارك بأجمل مقطع حبيته في الأغنية

تحميل المقطع [في مرفقات الموضوع التالي] (http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?t=77591)

http://lh5.ggpht.com/_DqjAGfmGpig/S24tHs4orcI/AAAAAAAAARc/FdCOrpDIOgM/%D9%85%D9%82%D8%B7%D8%B9.JPG


كل الشكر ليك يا عمنا الألآتى ... وادعوك لقراءة الموضوع التالي

http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?t=77590 (http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?t=77590)

وسلام بقي علشان أقرأ التحليل

قاضي الهوى
20/03/2012, 07h53
تحليل رائع لملحمة موسيقية سمباطية كلثومية رائعة ...ولوأني انتظرت تحليلا من نوع آخر وهو في قيمة ومدا ما تتركه هذه الأغنية في النفس عند سماعها من وجدانيات وعواطف جياشة أبدع العملاق رياض في التعبير عنها ...فبعد تلك المقدمة القلقة الساكنة سكون الليل والفخمة السارية مع نسيم الليل وعبقه ...ثم ألأهات التي ترسلها أم كلثوم عبر هذا السكون في أواااه ياليييييل ....عندما يقشعر بدنك من ألم أهاتها في سحر الخلطة الموسيقية والتصوير اللامتناهي لظلمة الليل وطوله ...والكثير الكثير بين عطفات وثنايات هذه الملحمة .رحم الله أم كلثوم ورياض ..كم أثريا الفن بهذه التحفة الرائعة .

سلوى خزبك
21/03/2012, 06h37
في البداية أحب أن أشارك بكلمات الأغنية

http://lh6.ggpht.com/_DqjAGfmGpig/S24xTUe2ARI/AAAAAAAAAR0/mLMJrDh2Byo/%D8%A3%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8 A%D9%84%20%D9%8A%D8%A7%20%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8% D9%8A.jpg




شكرا على الكلمات
الجميلة
من ارقى القصائد واحبها الى قلبى

امير الطرب
02/03/2013, 23h22
فعلا هو شرح مفصّل شاف و ضاف بخصوص هذه الرائعة من روائع الستّ ....ولديّ ملاحظة بسيطة بأنّ أغلب القصائد التي غنتها ام كلثوم ان ليس كلّها تنتهي بمقامي السيكاه او الهزام ... رغم اختلاف الملحنين ... ونجد هذا مثلا في اغنية هذه ليلتي و الاطلال .... كما نجدها في اغنية ليلة حبّ لموسيقار الاجيال و كأنّ هذه المقاطع الاخيرة مفصّلة على قياس السّتّ ...فقط هي ملحوظة بسيطة ....وشكرا

khld65
09/08/2013, 22h25
شكرا على الحس المترف الذي نجدها في جمال التحليل الرائع للنغمه للهمسه التي وجدناها في كلماتك عن أقبل الليل
لن اكون مبالغ في الرأي إذا كنا فغلا لا نود ان نسمع بعد كلماتك غير اقبل الليل
ولكن اين نذهب من الاطلال رق الحبيب الرباعيات وكثير من اهات السيده ام كلثوم
لي سؤال عن هذه الرائعة
هل فعلا عندما سئل رياض السنباطي عن عدم تجاوب الجمهور عن اقبل الليل فكان رده انها اغنيه فوق المستوى

sayedmahdi
18/03/2015, 17h07
شكرا استاذى الالاتى على هذا التحليل الرائع
لكن هناك طلب منكم استاذنا
هل من الممكن ان اضع مقطع من بعض تلاوات كبار القراء وتحلله
ولكم منى خالص التقدير والاحترام

DJAMAL MOUSSA
16/05/2017, 16h07
اخي مايسترو. مشكور على تحليلك القييم لموسيقى قصيدة اقبل الليل لملحنها العملاق العبقري رياض السنباطي يا له من ملحن لا يضاهيه احد في زمانه و بعده دائما وللابد.
بعض النقاد صنفوا قصيدة اقبل الليل في المرتبة الثانية بعد الاطلال و خاصة من ناحية غزارة المقامات الموسيقية المستعملة في اللحن و تنوعها الكثير مما ادى الى وصف محكم و جميل في التعبير عن لوعة الشاعر رامي في قصيدته الغنائية الجميلة.
يقال ان السنباطي كان دائما يحافظ على شموخه في التلحين الجيد والطربي غيرالراقص

واضعا في حساباته الجبل الواقف امامه -محمد عبد الوهاب - ينظر الى السنباطي حائرا و مدهولا من قوة الحان السنباطي و ان عبد الوهاب لم يجد في جعبته ما يلحق به شموخ السنباطي العالي في سماء الموسيقى و التلحين الطربي بدون اقتباس.
عبد الوهاب اعترف بنفسه ان القصيدة التي اعجبته كثيرا هي نهج البردة للسنباطي
و ان القصيدة التي لحنها السنباطي لام كلثوم سلوا كؤوس الطلا تمنى عبد الوهاب لو انها كانت من تلحينه هو.
على كل... نترحم على السنباطي و عبد الوهاب و ام كلثوم و احمد رامي...
:chut:...:chut:...:chut:...