المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محمد الماغوط


منال
06/07/2008, 18h01
محمد الماغوط

شاعر وأديب سوري , ولد في سلميه بمحافظة حماة عام 1932, تلقى تعليمه في سلميه وحماة , وعمل في الصحافه
رئيساً لتحرير مجلة الشرطه , وتوفي في دمشق في 3 أبريل
2006.

أعماله الأدبيه والشعريه والمسرحيه :

الدواوين الشعريه :

حزن في ضوء القمر
غرفه بملايين الجدران
الفرح ليس مهنتي

الأعمال المسرحية:
غربه
كاسك يا وطن
شقائق النعمان
ضيعة تشرين
خارج السرب
المهرج
العصفور الأحدب

المسلسلات التلفزيونية :

وين الغلط
وادي المسك
حكايا الليل

الأعمال السينمائيه:

الحدود
التقرير

رواية "الأرجوحة "

نصوص أدبيه:

سياف الزهور
شرق عدن غرب الله
البدوي الأحمر

مجموعه مقالات"سأخون بلدي"

منال
06/07/2008, 18h19
قصيدة : وداع الموج

في المرافىء المزدحمة , يلهثُ الموج

في قعر السفينة يتوهج الخمر

وتضاء النوافد

والزبد الحريري يرنو إلى الأقدام المتعبه

ويتناثر على الحقائب الجميلة

هنا بيتي وهنا سروتي وطفلي

ابتعدي أيتها السفن الهرمه

ياقبوراً من الأجاص والبغايا

عودي إلى الصحراء المموجة

والقصور التي تفتح شبابيكها للسياط

إنني أتقدم في ضجة الميناء

أبحث عن محرمة زرقاء وامرأة مهجورة

أرسل نحيبي الصامت

نحو الشارع القديم والحديقه المتشابكه

سأبكي بحرارة

يابيتي الجميل البارد

سأرنو إلى السقف والبحيرة والسرير

وأتلمس الخزانة والمرأة

والثياب الباردة

سأرتجف وحيداً عند الغروب

والموت يحملني في عيونه الصافية

ويقذفني كاللفافة فوق البحر


***

منال
06/07/2008, 18h52
قصيدة : وطني

أحب التسكع والبطالة والرصيف

ولكنني أحب الرصيف أكثر

أحب النظافه والأستحمام

والعتبات الصقليه وورق الجدران

ولكني أحب الوحول أكثر

فأنا أسهر كثيراً يا أبي

أنا لا أنام

حياتي سواد وعبوديه وانتظار

فأعطني طفولتي

وضحكاتي القديمة على شجرة الكرز

وصندلي المعلق في عريشة العنب

لأعطيك دموعي وحبيبتي وأشعاري

المرأة هناك

شعرها يطول كالخشب

يزهر ويتجعد

يذوي ويصفر

ويرخي بذورة على الكتفين

ويسقط بين يديك كالدمع

وطني

على هذه الأرصفه الحنونه كأمي

أضع يدي وأقسم بليالي الشتاء الطويله

سأنتزع علم بلادي عن ساريته

وأخيط له أكماماً وأزراراً

وأرتديه كالقميص

إذا لم أعرف

في أي خريف تسقط أسمائي

وأنني مع أول عاصفه تهب على الوطن

سأصعد أحد التلال

القريبه من التاريخ

وأقذف سيفي إلى قبضة طارق

ورأسي إلى صدر الخنساء

وقلمي إلى أصابع المتنبي

وأجلس عارياً كالشجرة في الشتاء

حتى أعرف متى تنبت لنا

أهداب جديدة , ودموع جديدة

في الربيع؟

وطني أيها الذئب الملوي كالشجرة إلى الوراء

إليك هذه الصورة الفوتوغرافيه :

لماذا تنكيس الأعلام فوق الدوائر الرسمية ,

والسفارات والقنصليات في الخارج , عند كل مصاب ؟

إنها دائما منكسة !

اتفقوا على توحيد وتقسيم الأوطان

مع تغريد البلابل وزقزقة العصافير

أناشدك الله يا أبي:

دع جميع الحطب والمعلومات عني

وتعال لملم حطامي من الشوارع

قبل أن تمطرني الريح

أو يبعثرني الكناسون

هذا القلم سيقودني إلى حتفي

لم يترك سجناً إلا وقادني إليه

ولا رصيفاً إلا ومرغني عليه

***

منال
06/07/2008, 19h10
قصيدة : الغرباء...


قبورنا معتمة على الرابيه

والليل يتساقط في الوادي

يسير بين الثلوج والخنادق

وأبي يعود قتيلاً على جواده الذهبي

ومن صدره الهزيل

ينتفض سعال الغابات

وحفيف العجلات المحطمه

والأنين التائه بين الصخور

ينشد أغنية جديدة للرجل الضائع

للأطفال الشقر و القطيع الميت على الضفه الحجرية.

أيتها الجبال المكسوة بالثلوج والحجارة

أيها النهر الذي يرافق أبي في غربته

دعوني انطفىء كشمعة أمام الريح

اتألم كالماء حول السفينه

فالألم يبسط جناحه الخائن

والموت المعلق في خاصرة الجواد

يلج صدري كنظرة الفتاة المراهقة

كأنين الهواء القارس...

***

أمل العربي
06/07/2008, 19h42
آه يا وطن الأسلاك الشائكة
والحدود المغلقة
والشوارع المقفرة
والستائر المسدلة
والنوافذ المطفأة
أما من حل وسط بين الكلمة و السيف ؟
بين بلاط الشارع وبين بلاط السجن ؟
سوى بلاطة القبر ....

____________________

الطغاة كالأرقام القياسيّة لابد أن يأتي يوم ويتم تحطيمهم

_ محمد الماغوط _

يوسف أبوسالم
07/07/2008, 16h34
الله الله
يا أخت منال

سلم القلم وسلم الإنتقاء
وأحي هذه الحيوية الرائعة
فمن ابن زيدون إلى أحلام مستغانمي
إلى الرائع الكبير محمد الماغوط
محمد الماغوط
مهما كتبنا فيه لن نفيه حقه
لقد امتلك الكلمة الساخرة الموجعة
ونحت لها نصلا
وصار يشق به عنان الظلم والجور
الماغوط الذي كانت كلماته كالرصاص موجعة
موجعة حد الجرح
ظل يحارب بقلمه حتى النهاية
وهاهو وقد غادرنا ..لكنه سيظل محفورا
في وجداننا وعلى رؤس أقلامنا
ومن ملفه الكبي المرفق أقتبس هذه الفقرة.......
( كان الماغوط من أكثر من أثاروا القضايا الكبرى في تاريخ كتابتنا الشعرية المعاصرة، حتى لو قال هو غير ذلك. فحين يكتب شاعر، في الستينات، عن العدالة الناقصة "العدالة التي تشمل الجميع وتستثني فرداً واحداً ولو في مجاهل الأسكيمو، هي عدالة رأسها الظلم وذيلها الإرهاب. والرخاء الذي يرفرف على موائد العالم ويتجاهل مائدة واحدة في أحقر الأحياء، هو رخاء مشوه".)
ملف محمد الماغوط
ولأنه كبير بكل ما تعنيه الكلمة
أحببت يا منال أن أساهم في ملف أعددته من مصادر ومواقع متعددة...يحنوي على الكثير الكثير من أدب وشعر وإنتاج شاعرنا الكبير ..
وكذلك على مقابلات ...ونصوص كتبها كبار الأدباء والشعراء من مختلف أنحاء الوطن العربي بالماغوط
آمل أن يساهم هذا الملف في التعريف الشامل الكامل بمحمد الماغوط
وأن يكون مرجعا لكل مهتم ...
وتحياتي

الملف

منال
09/07/2008, 21h38
أستاذي الفاضل العزيز : يوسف أبو سالم

لطالما تهل علينا بكل ما هو غال ونفيس ,,ولطالما تعودنا منك
الدعم والتشجيع ,بهذه الكلمات البديعه الجميله.

أشكرك يا أستاذي ,على هذا الملف القيم , وما فيه من معلومات
هامة , وإسهامات معرفيه مفيده وثمينه , وهي فعلاً مرجع
شامل عن كل ما يتعلق بشاعرنا الكبير.


دمت لنا معلماً ونهراً يتجدد بالعطاء والتألق ..:emrose:

راضية العرفاوي
09/07/2008, 21h57
القديرة منال

شكرا لهذه الإختيارات الرائعة للشاعر العظيم الذي احترف الحزن "محمد الماغوط"
وكثيرا ما ردّدت ان الإختيار في حد ذاته إبداع ،
ونعم الإبداع الذي نثرته على بساط الكلمة الصادقة

والشكر موصول للأستاذ يوسف أبو سالم على إضافاته القيمة

تبقى لي ملاحظة بسيطة تتعلق بظهور المشاركات إلا بعد الموافقة عليها ، وهو ما يُعيق التواصل
رغم أنني أحببت المشاركة في العديد من المواضيع التي تنشر هنا /منها الأدبية خاصة.


تمنياتي لك وللجميع بالتوفيق
والإبداع المتواصل

tarek78
09/07/2008, 22h16
أيها الأخوة أنا من بلد العظيم الماغوط وفي الحقيقة تربطني به صلة قربى أفتخر بها لقد سطر الراحل الكبير أجمل اللوحات بقلمه ولكن أجمل ما كتب على الإطلاق كان في وصف مدينته الأبية / سلمية / وإليكم ما قال :


سلمية:الدمعة التي ذررفها الرومان
على أول أسير فك قيوده بأسنانه
ومات حنينا اليها.
سلمية...الطفلة التي تعثرت بطرف أوربا
وهي تلهو بأقراطها الفاطمية
وشعرها الذهبي
وظلت جاثية وباكية منذ ذلك الحين
دميتها في البحر
وأصابعها في الصحراء.
يحدها من الشمال الرعب
ومن الجنوب الحزن
ومن الشرق الغبار
ومن الغرب..الأطلال والغربات
فصولها متقابلة أبدا
كعيون حزينة في قطار.
نوافذها مفتوحة أبدا
كأفواه تنادي..أفواه تلبي النداء
في كل حفنة من ترابها
جناح فراشة أو قيد أسير
حرف للمتنبي أو سوط للحجاج
أسنان خليفة؛ أو دمعة يتيم
زهورها لا تتفتح في الرمال
لأن الأشرعة مطوية في براعمها
لسنابلها أطواق من النمل
ولكنا لا تعرف الجوع أبدا
لأن أطفالها بعدد غيومها
لكل مصباح فراشة
ولكل خروف جرس
ولكل عجوز موقد وعباءة
ولكنها حزينة أبدا
لأن طيورها بلا مأوى
كلما هب النسيم في الليل
ارتجفت ستائرها كالعيون المطروفة
كلما مر قطار في الليل
اهتزت بيوتها الحزينة المطفأه
كسلسلةمن الحقائب المعلقة في الريح
والنجوم أصابع مفتوحة لالتقاطها
مفتوحة_منذ الأبد_لالتقاطها

منال
10/07/2008, 15h49
القديرة منال

شكرا لهذه الإختيارات الرائعة للشاعر العظيم الذي احترف الحزن "محمد الماغوط"
وكثيرا ما ردّدت ان الإختيار في حد ذاته إبداع ،
ونعم الإبداع الذي نثرته على بساط الكلمة الصادقة

والشكر موصول للأستاذ يوسف أبو سالم على إضافاته القيمة

تبقى لي ملاحظة بسيطة تتعلق بظهور المشاركات إلا بعد الموافقة عليها ، وهو ما يُعيق التواصل
رغم أنني أحببت المشاركة في العديد من المواضيع التي تنشر هنا /منها الأدبية خاصة.


تمنياتي لك وللجميع بالتوفيق
والإبداع المتواصل


الغاليه العزيزه الشاعرة : راضيه العرفاوي

أرحب بك بيننا ,,وأتمنى أن تمضي وقتاً سعيداً في هذا الصرح السماعي الأصيل ,, ونرحب بهذه الذائقه البديعه ,, وهذه الروعه الكلاميه الجميله ,, ولقد تألق الموضوع بتألق كلماتك وحروفك الساطعه والبراقه في عالم الجمال .

غاليتي الفاضله : لاتقلقي ,من تأخر ظهور المشاركات ,,فهي إجراء شكلي في البدايه فقط ,,فما عليك إلا أن تكثفي من مشاركاتك ,, وتتحفينا بروائعك الساحرة ,,التي سوف انتظرها بكل الشوق ,,لما تحمل من مدى و رؤى في عوالم الصناعه الشعريه الخالده .

اشكرك من أعماقي على القراءة والرد.

دمت لنا بهذه الإشراقه النيرة

والإطلاله المميزه...

مع تحياتي ..:emrose:

منال
10/07/2008, 16h12
[quote=tarek78;218033]أيها الأخوة أنا من بلد العظيم الماغوط وفي الحقيقة تربطني به صلة قربى أفتخر بها


أخي الفاضل المحترم : طارق

أهلا ومرحباً بك بيننا , واشكرك على المطالعه وعلى هذه المشاركة الشعرية الجميله وهذه المشاركة الوجدانيه الأخويه
الرائعه .

سعدت جداً ,,عندما قلت إنك من بلد الشاعرالكبير, وتربطك به صله قربى ,,فذلك يعني أنه دارت بينكما حوارات ,, وأحاديث
ومناقشات عديدة ومواقف كثيره, وأيضا هناك صور جمعتكما معاً , وتسجيلات شعريه نادره بصوته ,,فهل لديك بعض من هذه المواد ؟؟
وهلا اعطتينا وامدتنا بها ,,مما يثري هذا القسم ؟؟
وهلا خصصت سماعي بها -بعد إذنك - ؟؟

أنتظر ذلك بكل الشوق والحماس ,, واتمنى ذلك حقاً
-إن وجد - ,أن توافينا بها مشكوراً.

دمت لنا بهذا العطاء والتألق..:emrose: