المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأستاذ نور الدين سعودي


عثمان دلباني
27/12/2007, 14h09
نوبة رمل المايا

http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=69762&stc=1&d=1198675861

الفنان الدكتور : نور الدين سعودي هو احد اهم الوجوه التي تساهم بشكل فعال في احياء التراث الكلاسيكي الجزائري (الأندلسي) و هذا النوع من الموسيقى العالمة يمارس في الجزائر وفق معايير و مقاييس جادة و صارمة و عادة ما يتم تدريس هذا النوع من الغناء من خلال الجمعيات الفنية المتعددة في الجزائر . و تتمتع الجزائر دون غيرها من بلدان المغرب العربي بتنوع مدارس الطرب الأندلسي ، ففيها نجد المدارس الثلاثة المتعارف عليها و هي مدرسة المألوف و مدرسة الصنعة و مدرسة الغرناطي .
و ينتمي الفنان نور الدين سعودي الى مدرسة الصنعة التي تتمركز في العاصمة و هو دكتور في الجيولوجيا و منظر في الموسيقى الأندلسية و قد قام بمحاولات تجديدية في هذا الفن .
]

عثمان دلباني
27/12/2007, 15h49
تابع نوبة رمل الماية ج2

عثمان دلباني
27/12/2007, 15h54
الجزء الأخير من نوبة رمل الماية

عاشق رفعت
27/08/2010, 23h41
الفنان نور الدين سعودي
نوبــــــــة الذيـــــــــل

http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=227652&stc=1&d=1282948571

عاشق رفعت
27/08/2010, 23h48
الفنان نور الدين سعودي
نوبــــــــة الذيـــــــــل

عاشق رفعت
27/08/2010, 23h52
الفنان نور الدين سعودي
نوبــــــــة الذيـــــــــل

عاشق رفعت
28/08/2010, 00h01
الفنان نور الدين سعودي
نوبــــــــة الذيـــــــــل

بريكسي فريد
28/08/2010, 14h28
الفنان نور الدين سعودي
نوبــــــــة الذيـــــــــل



عاشق يا رفعت الف شكر على هذا التسجيل القيم
رمضان مبارك.

تيمورالجزائري
22/12/2010, 02h37
نور الدين سعودي

تيمورالجزائري
29/09/2012, 16h04
جل من” مدرسة الصنعة “ والفن الاصيل
نور الدين سعودي: محمد مغلاوي (http://www.djazairess.com/author?name=%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%85%D8%B A%D9%84%D8%A7%D9%88%D9%8A) الشعب (http://www.djazairess.com/echchaab) : 17 - 06 - 2012

نور الدين سعودي فنان ينتمي إلى “مدرسة الصنعة” للفن الأندلسي الأصيل، نشأ في عائلة مولعة بالشعر وترعرع في جو من الفن الراقي، درس الموسيقى على أيادي كبار الفنانين أمثال عبد الكريم محمسادي وعبد الكريم دالي وعبد الرحمان بالحسين وخاصة عملاق الموسيقى الأصيلة عبد الرازق فخارجي.

وفي عام 1974 تخرج سعودي في المركز الأول عن دفعته من كونسرفتوار الجزائر (http://www.djazairess.com/city?name=%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8% B1) العاصمة، ثم تولى منصب مدير المعهد سنة 1978 وأنتقل فيما بعد إلى جمعية الفخارجية ليدَرِّس علم الصنعة، وأدت به كل هذه التجارب إلى بعث جمعية السندسية. إلى جانب دوره كأستاذ، تولى قيادة أوركسترا جمعية السندسية ونال رفقتها الجائزة الأولى لمهرجان الربيع الموسيقي سنتي 1987 و1988. سجل مع أوركسترا السندسية 4 أعمال هي “نوبة ضل”، “غريب”، “رمل”، “عروبي”. كما أصدر بمفرده 4 ألبومات على مقامات أندلسية مختلفة منها “الزيدان”، “رمل الماية”، “غريب”، “حسين”.
وإلى جانب مسيرته الموسيقية الناجحة، هو كاتب روايات وأستاذ في الجيولوجيا الرباعية وباحث في عصور ما قبل التاريخ. وعن السر في ذلك صرح لنا سعودي قائلا: السر يكمن في حب الاكتساب والعطاء، فعملي كأستاذ ومشواري الطويل في الموسيقى الاندلسية وتجاربي الاخرى، هي اشياء مترابطة منحتني الكثير وتدفعني الى بدل المزيد من الجهد والتعمق اكثر لأخدم الفن، وشئ جميل ان امنح معارفي الفنية والعلمية للأجيال القادمة، وعلى سبيل الذكر العديد من مشاهير الاغنية الاندلسية والشعبية والحوزي هم تلامذتي امثال بهجة رحال، زكية قارة تركي، مراد جعفري، نعيمة الدزيرية، لاميا ماديني وغيرهم ممن ينشطون على الساحة الفنية اليوم. كأستاذ وفنان أحمل واجب تقديم رسالة هادفة للمتلقي وعلى عاتقي مسؤولية تجاه طلبتي وجمهوري والفنان دائما متعطش لاكتساب معارف جديدة.

وبخصوص الموسيقى الأندلسية أكد أنها تراث فني حضاري ثري يجب المحافظة عليه، وعلينا ان نجتهد في دراسة الجانب التاريخي والعلمي والفني لهذا التراث الموسيقي، لتتعرف عليه الاجيال القادمة ليبقى خالدا على مر السنين وإيصاله إلى بقاع اوسع من العالم. نحن ننتمي للحضارة العالمية والموسيقى الأندلسية جزء من الإرث العالمي، فكما استفاد الغرب من حضارتنا وثقافتنا سابقا يمكن في وقتنا الحاضر ومستقبلا أن نوصل الطابع الأندلسي إلى أبعد نقطة من العالم، وقبل هذا يجب أن نعمل على توسيع مدارس هذه الموسيقي الأصيلة في كامل ربوع الوطن.

وأردف يقول: الموسيقى هي اللغة التي تجمع الجميع من خلالها نستطيع التعبير عن شعورنا ووجداننا والإحساس بالوجود، فالفرد كل لحظاته موسيقى يتلمسها في كل مراحل حياته، وشعوب دول العالم تتجاوز ذلك الاختلاف اللغوي بالموسيقى العابرة للحدود، والموسيقى الاندلسية تجمع الكثير من الشعوب خصوصا منها المتوسطية، فعبر مشاركاتي الفنية داخل وخارج الوطن في عدة مهرجانات للأغنية الاندلسية جمعتني مع عدة فنانين، اكتشفت مدى ارتباط المتوسطي عامة والمغاربي بهذا الطابع الموسيقي الأصيل، الذي يحتاج إلى تكوين متواصل وتعمق أكبر، فهي موسيقى جمعت وتجمع عدة مجتمعات، وفنان الأغنية الاندلسية تجده متفتحا على مختلف الثقافات والألحان، ومن الطبيعي ان يلتقي ويبقى دائما على تواصل مع جمهوره في أي مكان، فالتراث الموسيقي الأندلسي له قاعدة صلبة يحتاج الى تنشيط اكبر وحضور مستمر، والحفلات والتظاهرات في هذا المجال تقرب الجمهور اكثر من هذا الطابع الموسيقي وتبقيه على ارتباط مع فنانيه وفرقه المتنوعة.

وعن واقع الأغنية الاندلسية بالجزائر (http://www.djazairess.com/city?name=%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8% B1) أوضح سعودي: هناك أمور إيجابية تعبر عن ارادة حقيقية في الاهتمام وتطوير الفن الأندلسي في بلادنا، وهناك مدارس وجمعيات في هذا الشأن تنشط كثيرا، ناهيك عن التظاهرات والنشاطات المحلية والإقليمية الدورية، ولكن تبقى غير كافية لأن الأغنية الأندلسية تعبر عن شخصيتنا وتاريخنا من المهم جدا الاعتناء بها، والجميل اننا نملك جمهورا ذواقا جدا على عاتقنا مسؤولية امتاعه باللحن الاصيل وبالكلمة الجميلة التي تحمل معان، وكما قلت سابقا هي جزء من التراث الحضاري يجمع شريحة واسعة من المجتمع الجزائر (http://www.djazairess.com/city?name=%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8% B1)ي وله امتدادات في المغرب العربي واسبانيا، بحاجة الى دعم دائم وإنشاء مدارس اخرى حتى نبقى في مستوى رسالة اجدادنا، لأن الفن الأندلسي يحتاج الى دراسة معمقة لتكوين اجيال تساهم في الحفاظ عليه.

وواصل يقول: أنا أرى أن الإعلام هو حلقة مهمة في اثراء وتطوير الفن الأندلسي ببلادنا، بحكم تأثيره الكبير على شريحة واسعة من المجتمع، ولدرجة تعدد القنوات اصبحنا لا نفرق بين الفنان الحقيقي الملتزم والداخلين على الفن. في السابق وسائل الإعلام وحّدتنا على سماع عمالقة الفن الأصيل بصفة عامة والأندلسي بصفة خاصة، أما حاليا مع احتراماتي للجميع تشعبت الأمور وأصبحنا نسمع غناء وموسيقى منحطة، فالإعلامي يضطلع بمسؤولية حساسة مثله مثل الفنان الذي يحمل رسالة هادفة. وأضاف سعودي: بلادنا والحمد لله تزخر بمواهب شابة طموحة علينا فقط المساهمة في الاعتناء بها وصقلها جيدا، وأدعوا كل الإعلاميين ليقوموا بدورهم في نشر الوعي بحضارتنا وتراثنا الأندلسي الغني.

وعن أهدافه ختم يقول: قمت بتأليف العديد من النوبات، والآن أحاول اثراء النوبة الأندلسية بإضافة طابع ليس موجودا في اللحن الأندلسي ولكن موجود في الطابع الشعبي، وهذا يدخل دائما في اطار اثراء الموسيقى الاندلسية والتعمق في النظريات الموسيقية لهذا الطابع وتحديثه.

Zeineb BA
22/11/2012, 23h02
أجمل ألبوم لنور الدين سعودي:
"Noureddine Soudi & Filipa Pais: Live à Lisonne 1998"

Zeineb BA
22/11/2012, 23h20
تتمة