المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبدالله كبربر


حسن كشك
25/08/2007, 00h23
عبدالله كبربر
اول من ادخل وعزف على اله السمسيه ذات الخمسة اوتار معدنية فى منطقة القنال فى الثلاثينات من القرن العشرين
قالوا عنه انه كان يعمل حلاقا فى مدينة السويس ثم عمل باحدى شركات البترول فى السويس
كان رحاله حيث كان يرتحل الى مدينة الاسماعيلية ويمكث بها لمدة زمنيه وتعرف هناك على احمد فرج الذى اخذ منه وتتلمذ على يديه وهو اول من عزف السمسميه بمدينة الاسماعيلية
ثم يواصل عبدالله كبربر ارتحاله الى مدينة بورسعيد وايضا يمكث بها بعض الوقت عند اصدقائه هناك ومنه اخذ عازفى بورسعيد القدامى العزف على السمسميه
اى هو من ادخل ونشر اله السمسميه الخماسية الاوتار المعدنية بمنطقة القناه

elazf
20/09/2010, 05h14
عبدالله كَبَرْبَرّ





الأسطورة فى فن السمسمية ، هو مغني وعازف على آلة السِّمْسِمِيَّة، كان يعيش في مدينة السويس فى بداية القرن الفائت وحتى الأربعينات، وقد دارت حول شخصيته العديد من الروايات التي تناقلتها أجيال العازفين والمغنين الذين لم يلحقوا بزمانه .
من صفاته أنه كان أسْوَد اللون، قصير القامة ، مرح ، طيب العشرة ، أتى من السودان بآلة الطَنْبورة واستقر لفترة طويلة بمدينة السويس ، ومما يروي عنه وينسب إليه أنه أول من قام بتحويل آلة الطَنْبورة إلى الشكل المعاصر المعروف باسم "السِّمْسِمِيَّة"، و يُنْسب إليه تأليف وتلحين العديد من الأغنيات وخاصة التي يتخللها ألفاظ من اللهجة النوبية المصرية والسودانيه وكذلك الأغنيات التي تعالج موضوعات فكاهية أو التي ترتبط بفن الحياة والحرية .


كان عبدالله كبربر رحالة ، لا يحب الاستقرار طويلاً فى مكان واحد لكنه عشق السويس و رحل إليها و ارتحل منها وعاد إليها .


كان من ضمن صحبة عبدالله كبربر فى السويس الفنان على الطوري وكان أصلاً من مدينة الطور من البدو وقد صاحب كبربر فترة طويله.


أرتحل عبدالله كبربر من السويس إلى بورسعيد و معه السمسميه وفى بورسعيد استقر فى "قهوة السبع حصون" الذي استضافه فيها حسن متولي لمدة ثلاث سنوات متواصلة .


يرحل بعدها إلى الاسماعيليه – فحياته كانت ترحال دائم -، ويتعلم منه السمسمية الفنان أحمد فرج وكان من أصحاب البشرة السمراء ايضاً .


و غادر الاسماعيلية بعد فتره وجيزه ليعود إلى السويس و يعمل بإحدى شركات البترول أو تقريباً بهيئة قتاة السويس ، ويستقر فيها نهائيا بعد أن نشر آلة السمسميه على طول منطقة القناة وتعب من الترحال وكبر به السن .


وبجانب هذه الروايات هناك حقيقة مؤكدة، تتصل بشخص "عبدالله كبربر"، وهي أن إسمه لا يزال محفوظًا ومعروفًا لدَي أجيال العازفين والمغنين المحدثين الذين ينشدون ويعزفون على آلة السِّمْسِمِيَّة، وأنه لا يزال علمًا يُنسب إليه ما نُسج من روايات وأقاصيص لا سَنْد لصحتها سوى الثقة في الروايات التي تواترت بين من ادَّعوا أنهم كانوا على صلة "بِكَبَرْبَر" أو أنهم قد شاهدوه .


وقد سمعت شخصياً عن الفنان عبدالله كبربر من واحد من اهالي مدينة السويس وهو السيد / عوض عبدالجليل حسن الذي حكي لي انه شاهد عبدالله كبربر وكان فى أواخر ايامه فى بعض جلسات السمسمية بمدينة السويس وقد كان السيد / عوض عبدالجليل وقتها فى سن العاشرة فى هذا الوقت وهو من مواليد الاربعينات .



هذه المعلومات عن الفنان / عبدالله كبربر منقول عن رواية :


- الفنان / محمد الشناوي من بورسعيد نقلاً عن الفنان / رجب ابوحسن الذي عاصر ايام حسن متولي .


- السيد / حسن كشك من مدينة الاسماعيلية .


- عمرو راوي من مدينة غارب نقلاً عن السيد / عوض عبدالجليل حسن من مدينة السويس .