* : برلنتي حسن (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 05h02 - التاريخ: 26/11/2014)           »          نادرة امين (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : جواد كاظم سعيد - - الوقت: 04h42 - التاريخ: 26/11/2014)           »          أحـــلام (الكاتـب : الباشا - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 04h27 - التاريخ: 26/11/2014)           »          أجفان الأمير (الكاتـب : د أنس البن - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 03h46 - التاريخ: 26/11/2014)           »          إبراهيم حمودة (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 03h20 - التاريخ: 26/11/2014)           »          الفنان مصطفى أحمد (الكاتـب : بو بشار - - الوقت: 02h49 - التاريخ: 26/11/2014)           »          إسماعيل شبانة (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 01h19 - التاريخ: 26/11/2014)           »          فــجــر ... ظهرت فى الخمسينات و إختفت فجأة (الكاتـب : أحــمــــــد - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 23h48 - التاريخ: 25/11/2014)           »          محمد السيليني (الكاتـب : Sami Dorbez - آخر مشاركة : ibnelshek - - الوقت: 23h38 - التاريخ: 25/11/2014)           »          نوتات الأستاذ نزيه محمد (الكاتـب : نور الصباح - - الوقت: 23h33 - التاريخ: 25/11/2014)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > الموروث الشعبي والتراث الغنائي العربي > العراق > الدراسات و البحوث و المقالات

الدراسات و البحوث و المقالات المتعلقة بالغناء و الموسيقى العراقية و خصائصها

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #181  
قديم 08/10/2010, 17h10
بنت الصالحية بنت الصالحية غير متصل  
عضو سماعي
رقم العضوية:515004
 
تاريخ التسجيل: avril 2010
الجنسية: بريطانية
الإقامة: انجلترا
المشاركات: 17
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي الفرضي مشاهدة المشاركة


شكرا استاذ قصي على المعلومات الجميلة دائما

اود هنا تصحيح بعض المعلومات التي وردت :

-الفنانة رانيا فريد شوقي ليست ابنة الفنانة هدى سلطان وانما من زواجه الثاني الذي اثمر ايضا عن ناهد التي اصبحت منتجة مشهورة- ورانيا الان متزوجة بالفنان مصطفى فهمي شقيق حسين فهمي.

- الفنانة دزدمونة ليست ابنة الفنانة زهرة الربيعي وانما انعام الربيعي واخويها هما قيصر وعطيل - ووالدها هو الفنان جبار حسن

- الفنان فؤاد سالم له ابنة اخرى دخلت عالم التمثيل مؤخرا هي جمانة

-اخ الفنانة هناء محمد ممثل ومنتج ايضا وهو غسان محمد

وهناك ايضا

-ابنة الفنانة احلام عرب ايضا ممثلة واسمها لبوة

-المخرج سليم الجزائري هو والد الفنانة ريام الجزائري ووالدتها هي المذيعة فريال حسين










الاخوة الاعزاء
السلام عليكم

الاسر الفنية وتأثيرها على الفن



منذ بداية ظهور السينما في مصر وهي البلد العربي الذي اعتبر هو السباق في الانتاج السينمائي او التلفزيوني او المسرحي او الموسيقي وبدون منازع وهذه مسألة لايختلف عليها اثنان ولنأخذ الظاهرة الاسرية الموجودة في هذا الميدان ,
فنجد عائلة ذو الفقار فهناك محمود ذو الفقار وصلاح ذو الفقار .

وكذا عائلة سرحان هناك محسن سرحان وشكري سرحان .

اما فزيد شوقي فزوجته المطربة الممثلة هدى سلطان وانجبا الفنانة الشابة رانيا شرقي .

كما ان المطرب عبد الحليم حافظ الذي بالاساس اسمه الحقيقي عبد الحليم شبانة له شقيق ومطرب ايضا واسماعيل شبانه .

وسعاد حسني ونجاة الصغيرة الشقيقتان أبنتي الخطاط السوري المشهور حسني البابا .

اما فؤاد المهندس فزوجته شويكار التي هي تركية الاصل أسمها الحقيقي( شويكار طوب صقال ) .

والقائمة تطول اما على الصعيد العالمي فلا اذكر سوى اسم واحد وهو ( مايكل دوكلاس ) وهو ابن ( كيرك دوكلاس ) .

قد تفوتني بعض الاسماء عربيا وعالميا الان الموضوع اصبح واضحا واذا ماتحدثنا عن الاسر الفنية في العراق فنجد ان هذه الظاهرة موجودة وبشكل مكثف فاول اسرة فنية ترتسم امامنا هي اسرة الفنان الرائد طه سالم فهو المؤلف والممثل وابنته الدكتورة شذى سالم وكذا الفنانة الابنة الثانية هي سهى سالم وابنه فائز طه سالم .

وعائلة اخرى وهي عائلة العقيدي فالاب هو شكري العقيدي ممثلا رائدا وشقيقه فخري العقيدي مخرجا وممثلا وابنته سوسن شكري والموسيقي ( فخري حكمت ) وابنه الفنان الشاب احمد شكري والفنان فخري العقيدي كان متزوجا من الفنانة غزوة الخالدي الذي انجبا الفنانة ومقدمة البرامج الرائعة داليا العقيدي .

اما فاطمة الربيعي هي شقيقة الفنانة زهرة الربيعي وفاطمة كانت زوجة المخرج محمد شكري جميل والفنانة زهرة كانت زوجة الكاتب عبد الجبار حسن وانجبا الفنانة الشابة دزدمونة وعطيل . وذا عدنا الى الوراء قليلا فان ناظم الغزالي هو زوج الفنانة الرائدةسليمة مراد .

وان الفنانة مائدة نزهت ( المعتزلة حاليا ) وهي الان ( الحاجة مائدة نزهت ) فهي زوجة الملحن سمير بغدادي ( وديع خونده ) .

والفنان عزيز خيون هو زوج الفنانة د. عواطف نعيم وشقيقتها اقبال نعيم وهي زوجة الدكتور هيثم عبد الرزاق .

ونتذكر في هذا المنوال فؤاد سالم فقد كانت زوجة الراحلة ( مي جمال ) وانجبا ابنتهم الفنانة ( نغم فؤاد ) .

اما الفنانة مي اكرم فهي زوجة وحيد سعد شقيق الفنانين ناظم سعد وعلاء سعد.

وهناك عائلة التميمي فالوالد هو الراحل طعمه التميمي وله اولاد ثلاثة لايزالون مستمرين بالعطاء فابنه الكبير محمد طعمه والمخرج فارس طعمه واصغرهم احمد طعمه.

وعائلة فنية اخرى فهي عائلة ( الشندي ) فالفنانة الام هي فوزية الشندي وبنتاها هديل كامل زوجة الدكتور رياض شهيد (انفصلا ) والكبيرة هند كامل وهي زوجة الفنان الكبير فيصل الياسري .

والفنان سامي عبد الحميد فهو زوج الفنانة فوزية عارف .

والفنان قاسم الملاك ادخل ابنه علي على الملاك فهو الشاب علي قاسم .

والمخرجة منتهى محمد رحيم هي زوجة الفنان المغترب حمودي الحارثي .

وبدري حسون فريد الفنان المغترب هو زوج المبدعة ابتسام فريد ( المغازجي ) .

والفنانة هناء محمد كانت زوجة المخرج الاذاعي صبري الرماحي ( في الامارات حاليا ) .

والمخرج الممثل وجدي العاني هو زوج الفنانة هناء عبد القادر ( مغتربان ) .

والراحل عزيز عبد الصاحب هو والد الفنان الشاب سعد عزيز .

والفنانة اميرة جواد كانت زوجة الفنان ( المقعد حاليا ) صبحي العزاوي .

وكريم عواد شقيق مكي عواد .

واما المخرج التلفزيوني والسينمائي نزار شهيد الفدعم فهو كان متزوجا من المذيعة ميسون البياتي .

ونعود ونقول القائمة تطول وهنالك سؤال يتبادر الى الاذهان هل ياترى كانت هذه الاسر لها تأثير ايجابي ام سلبي على مسيرة الفن في العراق .

و الجواب يتحمل الاحتمالين فان الجانب الايجابي هو مدى التفاهم الاسري الفني لغرض تقديم ما هو افضل اما الاحتمال الاخر في هذا الموضوع هو تاثير المحسوبية على نوعية العمل فلربما يكون صاحب الشأن مخرجا او مديرا فنيا ويقرب الاقربون من باب الاولى بالمعروف وبهذا يكون على حساب النوعية التي تقدم الى الجمهور … وهذا هو الرأي الذي يقبل الطعن والمناقشة .

منقول بتصرف

تحياتي
قصي الفرضي / العراق بغداد



شكرا استاذ قصي على المعلومات الجميلة دائما

اود هنا تصحيح بعض المعلومات التي وردت :

-الفنانة رانيا فريد شوقي ليست ابنة الفنانة هدى سلطان وانما من زواجه الثاني الذي اثمر ايضا عن ناهد التي اصبحت منتجة مشهورة- ورانيا الان متزوجة بالفنان مصطفى فهمي شقيق حسين فهمي.

- الفنانة دزدمونة ليست ابنة الفنانة زهرة الربيعي وانما انعام الربيعي واخويها هما قيصر وعطيل - ووالدها هو الفنان جبار حسن

- الفنان فؤاد سالم له ابنة اخرى دخلت عالم التمثيل مؤخرا هي جمانة

-اخ الفنانة هناء محمد ممثل ومنتج ايضا وهو غسان محمد

وهناك ايضا

-ابنة الفنانة احلام عرب ايضا ممثلة واسمها لبوة

-المخرج سليم الجزائري هو والد الفنانة ريام الجزائري ووالدتها هي المذيعة فريال حسين
رد مع اقتباس
  #182  
قديم 13/10/2010, 16h22
الصورة الرمزية قصي الفرضي
قصي الفرضي قصي الفرضي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:380271
 
تاريخ التسجيل: janvier 2009
الجنسية: عراقية
الإقامة: العراق
المشاركات: 644
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

الاخت العزيزة بنت الصالحية
السلام عليكم

شكرا جزيلا لهذه التصحيحات والاضافات القيمة للموضوع وشكرا على متابعة ماينشر من مواضيع والواقع ان هذه الاسماءقد وردت بهذه الصورة من المصدر واعتقد ان تشابه الاسماء له اكبر الاثر في حصول هذه الاخطاء.
تحياتي وتتقديري .

قصي الفرضي / العراق بغداد

التعديل الأخير تم بواسطة : قصي الفرضي بتاريخ 13/10/2010 الساعة 19h50
رد مع اقتباس
  #183  
قديم 13/10/2010, 16h58
الصورة الرمزية قصي الفرضي
قصي الفرضي قصي الفرضي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:380271
 
تاريخ التسجيل: janvier 2009
الجنسية: عراقية
الإقامة: العراق
المشاركات: 644
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

الاخوة الاعزاء
السلام عليكم



المذيعة والاعلامية القديرة



السيدة هدى رمضان






في لقاء فني ممتع مع المذيعة المتميزة والاعلامية القديرة السيدة هدى رمضان مساء يوم 8/10/2010 تناول الحديث عن سيرة حياتها وبداياتها وذكرياتها في مجال الاذاعة والتلفزيون والاعلام .
حيث روت :
بداية دخولي الى الاذاعة كان اواخر عام 1967 مع عدد من الزميلات والزملاء وكانت لجنة الاختبار حينها تتكون من رئيس المذيعين الاستاذ ابراهيم الزبيدي وللغة العربية د.فؤاد عباس وللالقاء اسعد عبد الرزاق والرابع لااتذكر اسمه وكان الاختبار يتضمن قراءة ورقتين الاولى نشرة اخبار صغيرة والثانية بعض الابيات من الشعر العربي الفصيح وتم الاختبار والتسجيل في استوديو التسجيل الرئيسي للاذاعة وذلك لمعرفة صفاء ونقاء وسعة صوت المذيع الحقيقية وكان مكانة في البنكلة القديمة للتلفزيون . وللاستوديو الاذاعي موصفات متميزة من ناحية العزل الصوتي واجهزة التسجيل لدرجة اننا لم نسمع الاطلاقات النارية والمدفعية يوم انقلاب 1968 (والدنية مكلوبة برة) وكان الاستوديو مع الاجهزة روسي الصنع .

ظهرت نتائج الاختبار ونجحت فيه مع عدد من الزملاء والزميلات اذكر منهم خيرية حبيب وبشرى الجميلي وسميرة زوجة المخرج صلاح كرم وهناء محمد ( المذيعة وليست الممثلة) وعدنان الجبوري مدير عام التلفزيون فيما بعد و د. عبد الجبار جعفر ( استاذ جامعي حاليا) والاستاذ ميسر .
وكنت من الوجوه الصالحة المرشحة للتلفزيون الا اني اعتذرت عنه وتقدمت خيرية وبشرى وسميرة للعمل فيه .

ودخلنا الدورة الاولى في معهد التدريب الاذاعي (مقابل مبنى الاذاعة) لمدة 3 اشهر ودرسنا اللغة العربية والانكليزية والصوت والالقاء والاذاعة . ومن الاساتذة اللذين درسونا في المعهد اسعد عبد الرزاق و د.بدري حسون فريد ود.فائزة الاسمر (فلسطينية للغة الانكليزية) و د.فؤاد عباس و د.عناد غزوان .

وكان المتخرجون من المعهد يستمرون بالتمرين والاستماع والجلوس مع المذيعين القدامى في الاستوديو الاذاعي ولمدة اربعة اشهر لايقدمون سوى (هنا اذاعة جمهورية العراق) .

وللخلفية الثقافية التي كانت تتمتع بها وهي صغيرة من خلال قراءتها للكتب الادبية و الرويات العالمية وحفظها للكثير من القصائد الشعرية ولغتها العربية السليمة لم تشارك في هذا التمرين الممل وطلب منها الدوام مباشرة في قسم المذيعين بعد حوالي الشهر من الدخول في الدورة وبعد 20 يوم طلب منها لااول مرة تقديم برنامج مايطلبه المستمعون وكانت البداية ....

تروي السيدة هدى بعضا من ذكرياتها ...

برنامج نشرة البيانات والاعلانات الرسمية كان من البرامج التي كنت لاارتاح اليها وذلك لصعوبة وغرابة اسماء بعض الفلاحين ممن ترد اسمائهم في قانون الاصلاح الزراعي من لجان الاستيلاء وتلك مسؤولية ادبية لان هذه النشرة هي السبيل الوحيد للفلاح لسماع اسمه ومراجعته لدوائر الدولة لضمان حقوقه وكنت اضع خطا احمر تحت هذه الاسماء واحفظها قبل اذاعة النشرة .




متابعة المذيعين ومقدمي البرامج وما يذاع كانت مستمرة وجدية وبصرامة مفرطه وكانت الغلطة مكلفة جدا في حينها ويغرم المذيع 5 دنانير عنها وكان مبلغا لايستهان به في ذلك الوقت حيث كان الراتب الكلي 30 دينار فاذا كانت هناك غلطة واحدة اسبوعيا فانها تعني غرامة 20 دينار اي يعني ( طار الراتب ) .
وكان هنالك تسجيل صوتي كامل مستمر طيلة فترة البث لكل مايذاع من اذاعة بغداد في الكونترول على شرائط كبيرة (بكرات ايمي) لمراجعتها حين الطلب عند حدوث مشكلة او خطأ ما .

كانت نشرات الاخبار من الامور المتعبة حيث كانت ترد النشرات الاخبارية من وكالات الانباء الثلاث رويتر والفرنسية واسيوشيدتبريس باوراق سمراء باهته وكتابة حمراء مقطعة وتصور مدى الصعوبة في قرائها لااول مرة وعلى الهواء مباشرة . وكان ياتي بها لنا من الوكالة على الدراجة الهوائية (البايسكل) شخص اسمه حنون .
كنا نسمي المايكروفون الحبيب الجبار او الدكتاتور الغدار حيث كان يقدمنا بالصورة الجميلة الرقيقة للمستمعين وبغلطة واحدة ينقلب الى دكتاتورا لايرحم .

كان هنالك جيش من العاملين الاكفاء في الاذاعة بامكانيات فنية وثقافية متقدمة وكانت مهنة المذيع او الاعلامي او معد البرامج او التنسيق او الاخراج تتم على اعلى المستويات ويختارون من الطبقة المتميزة المثقفة وذو امكانيات فنية واعلامية عالية .

كانت هنالك 13 اذاعة عراقية موجهه باللغات الانكليزية, الفرنسية, الالمانية, الاسبانية, الفارسية, البلوشية, الاوردو , و العبرية . وكنا نشارك احيانا في بث نشرات الاخبار للاذاعة الموجهه الى اوربا .

كنت اتذوق الشعر واعشقه ولازلت وكان المرحوم سامي السراج يعد ويقدم برنامج (كلمات على الشاطيء) في ستوديو التسجيل 9 ويبث في الساعة 12 مساء وطلب مني ان نعمل محاورة بالشعر بيني وبينه كحبيبين ولا نجعل المستمعين يشعرون باننا نقرأ شعرا مكتوبا وكان الموضوع صعبا في البداية كنت اخجل من الامر كوني صغيرة السن وجديدة وهو المذيع المتمرس الكبير لكن الحمد لله نجح البرنامج .

اعددت وقدمت برامج كثير ة منها برنامج (اقبل الليل ) كان برنامج شعر وادب وثقافة وترافقه موسيقى رقيقة حالمة ويستغرق ساعة واحدة كانت الحلقة تحتوي اولا ,شعرا عن الليل وثانيا ,رسالة غير معنونة تشمل حالة حب كأن تكن من حبيب الى حبيبتة او أم الى ولدها او أخت الى اخيها وكان هذا البرنامج مسموع جدا وفي فترة الحرب العراقية الايرانية وترد الي رسائل من الجنود بالمئات كأن تكن رسالة من الجندي الى امه او حبيبته او زوجته وكنت اقراها بلسانه وبمشاعري وكانت فقرة محببة جدا للمستمعين وكنت اللقب بصديقة الجنود . وثالثا ,فقرة اخبار العاشقين غير المعروفين كثيرا ككثير عزه وقصة الحب العذري لقيس لبنى أو ابن زريق البغدادي الذي خلد قصه حبه بقصيدة واحدة وكيفية لقائه بحبيبته وحياته ... وكان البرنامج يتناول ايضا بعض المشاكل الاجتماعية .

واستمر البرنامج لفترة طويلة ولحين طلبي الاحالة على التقاعد 1989 للتفزغ لحياتي الاسرية ومستقبل اولادي الثلاث اللذين اصبحو على ابواب الجامعات . قدمت عدة طلبات لذلك ورفضت جميعها فقابلت المدير العام عدنان الجبوري وكان زميلي يوم دخلت الاذاعة فاجابني بصراحة (انه لن يوقع طلب التقاعد وسيتهمونه بالجنون في الوزارة اذا وصل الكتاب اليها وسيقولون هل من الممكن الاستغناء عن (دنكه) في الجسر ) .

شاركت في برامج كثيرة منها برنامج اوراق الليل وبرنامج سياسية وثقافية وبرنامج مرحبا بغداد وكان يبث حي على الجو ويتصل به المستمعون العرب والعراقيون من اوربا .

كان رواد الاذاعة القدماء ومنهم المرحوم سليم المعروف ينظرون الينا بعيون ملؤها الاستصغار لصغر سننا وقلة خبرتنا واذكر مرة مقولته الشهيرة عنا (هَزُلَت) وبعد 5 سنوات من العمل الدؤوب تغيرت نظرتهم الينا وصرحو بانهم لم يكونو يتوقوعون هذا العطاء من هؤلاء الشابات الصغيرات الجميلات .

المذيع عملة نادرة
في زمن الصحاف المدير العام للمؤسسة في بداية السبعينات عقد اجتماع موسع للمذيعين والعاملين بالاذاعة والتلفزيون تكلم المذيع القدير المرحوم غازي البغدادي للصحاف (وكان جريئا في الحديث) ليس كل شخص يمكن ان يكون مذيعا ان المذيع عملة نادرة ومن الصعب الحصول عليها او تعويضها , ان اصغر عامل في الاذاعة او التلفزيون يمكن ان يعين معاون ملاحظ وبالتمرين والتدريب نجعله ملاحظا ثم مديرا ومديرا عاما ويمكن وزيرا لو اقتضى الامر لكن من غير الممكن ان نجعل من الوزير مذيعا فأمتعض المدير العام واشار بيده (كافي مفهوم ) .

انتقل الحديث حول الموهبة الفنية والموسيقية للفنانين القدمى وكيف ان اقطاب العازفين العراقيين كان موهوبين بالسليقة وقسم منهم فاقدي البصر وكثير منهم لم يتلقو اي تعليم اكاديمي موسيقي وحين تسمع موسيقاهم وعزفهم تحس انها خارجة من القلب وتداعب المشاعر والاحاسيس بعمق واصالة .

الفنان المرحوم يحي حمدي قدم اروع الالحان وكان موسيقيا بالموهبة والفطرة ولم يدرس الموسقى اكاديميا وكان يعمل في امانة العاصمة استمع الى لحنه لنهاوند اين ياليل صباباتي وتأمل روعة المقدمة الموسقية لها .

الفنان المرحوم رضا علي كان ملحنا ومغنيا قديرا رغم انه كان معلما لحن عشرات الاغاني لمطربين ومطربات لهم حضور وبصمة في الساحة الغنائية العراقية والعربية منهم فائزة احمد وسعاد محمد وشهرزاد وغيرهم .

الفنان عزيز علي مؤلف وملحن ومغني موهبه قل نظيرها ولن تتكرر ومهنته مخمن بالكمرك .

والامثلة كثيرا على ذلك ...





من الاسماء اللامعة التي زاملتها ولي ذكريات جميلة معها واعتذر من نسيان بعض الاسماء لضعف الذاكرة ...
محمد علي كريم , ابراهيم الزبيدي , امل المدرس , كلادس يوسف , سهام يونان , سعاد الهرمزي , وشقيقه تحسين الهرمزي , غازي البغدادي , مشتاق طالب , سعاد عزت , , نهاد نجيب , موفق العاني , موفق السامرائي , بهجت عبد الواحد الذي اعرب القران الكريم كله وزوجته هناء عبد القادر وشقيقتها هالة عبد القادر , وفيق رؤوف , طارق حسين , خمائل محسن , ابتسام عبد الله , اعتقال الطائي .



الاستاذ محمد علي كريم المذيع والاعلامي القدير وبعد عودته من المملكة العربيةالسعودية حيث عمل مستشارا اعلاميا فيها لسنوات طوال كان يروي لنا القصص الجميلة عن نشوء الاذاعة واخبار الفنانين الرواد وبعض المفارقات اللطيفة واذكر احدى رواياته لنا عن المطرب محمد القبانجي بان ابن القبانجي قد اعتقل لمشاركته في احد التظاهرات في احد مراكز الشرطة ببغداد ولم تشفع واسطات القبانجي ونفوذه في اخراجه لان الاحكام كانت عرفيه واخبروه ان الشخص الوحيد القادر على اطلاق سراحه هو نوري باشا .
فذهب القبانجي الى بيت نوري باشا وطلب من الحارس ابلاغ الباشا برغبة القبانجي بمقابلته وكان الوقت ليلا وسأل الباشا ,القبانجي ابو المقام !!! فاجابه الحاس نعم باشا قال دخله فدخل القبانجي ووجد نوري السعيد جالسا في الارض على الزولية وامامه قنينة العرق والمزة من الجبن والزيتون وغيرها فسلم عليه وقال له الباشا تفضل خير فقال القبانجي ان ملعون الوالدين ابنه قد اعتقلته الشرطة بعد اشتراكه في المظاهرة وان اطلاق سراحه بيد الباشا وحده , فاجابه الباشا سهله ان شاء الله ولكن بشرط ان تقرأ لي مقاما فاجاب القبانجي ولكن لايوجد موسيقيين فاجاب الباشا اسهل منهه ماكو سأتصل بالاذاعة لاارسال موسيقيين اثنين وفعلا اتصل الباشا وحضرا العازفين بسرعة وقرأ القبانجي المقام وسلطن الباشا ورفع الهاتف وطلب من الشرطة اطلاق سراح ابن القبانجي حالا وحينما اغلق الباشا الهاتف رن مرة ثانية فقال الباشا يابه ابنك ميقبل يطلع وحده وايكول الا ويا كل المعتقلين بالمظاهرة , فبهت القبانجي وقال على بختك باشا .. فاجابه افكهم كلهم بس تسهر ويايه للصبح وتقرالي مقامات فاجابه القبانجي لكن عندي تسجيل الليلة بالاذاعة , كله هسه اخابر الاذاعة واكلهم القبانجي ديقره الليلة ابيت الباشا واجلو التسجيل , وخرج جميع المعتقلين . و سهرنا الى 3 صباحا سهرة لن انساها طول عمري .

العزيزة امل المدرس في بداياتها مرت بموقف لاتحسد علية وبقينا نتندر به لوقت طويل فحبن قدمت امل اغنية الراحل حسن خيوكة :
من البير لو مي أشربت
قدمتها بالشكل المضحك التالي :
من البَيَر ( اسم شخص) لو مي شربت ( يمكن جان شربت حجي زبالة )
وضج الاستوديو كله بالضحك .

كان المذيعون العراقيون هم الاوائل دائما في دورات معهد الاذاعة والتلفزيون المصري التي كانو يشاركون بها ضمن دورات تدريبية عديدة في القاهرة ويشهد لهم باللغة العربية السليمة والالقاء المتميز والحضور الطاغي .

كانت الاذاعة تقدم بعض البرامج الخدمية المفيدة مثل صباح الخير ياعراق وكان المقدم يتصل بالمرور او امانة العاصمة او بعض الدوائر لايصال المشكلة او الشكوى وبالعكس كان المرور مثلا ينبه السائقين عن اماكن الاختناق المروري في بغداد او الشوارع المغلقة نتيجة الاعمال الانشائية او التصليح والطرق البديلة لتجنبها ,و كانت الانواء الجوية تنبئنا يوميا بحالة الجو ودرجة الحرارة في البرنامج ومن الطريف في احد الايام كانت نشرةالانواء تشير الى جو صحو ورياح ساكنة واثناء قراءة النشرة بدأت الامطار بالهطول واشتدت الرياح (وانكلبت الدنيا بره) فضحكنا جميعا وقلنا ( غير نشرة مضبوطة ) .

صاحب فكرة برنامج البث المباشر المرحوم مشتاق طالب وكان البرنامج يتصل بالمسؤولين لحل مشاكل المواطنين والاجابة عن استفساراتهم بمختلف المجالات وكانت المتابعة شديدة وصارمة وسريعة من قبل المسؤولين .

برنامج عزيزي المستمع للاستاذ الكبير ابراهيم الزبيدي كان يكتبه ويذيعه بدون فحص اي يكتب ويقرأ مباشرة على الجو وهو امتيازا كبيرا قل نظيره لقدراته العالية وثقة الاذاعة به ومسيرته الطويلة المتميزه . كان مايكتبه انتقادا لكل من يتكلم عن العراق ويوصل رد فعل الحكومة او الشعب او المواطن بفكرة بسيطة وبصفحة واحدة واربعة اسطر لاغير .

كان نقل المذيع للتلفزيون بعتبر عقوبة له باعتبار ان العمل الاذاعي اصعب واجمل ولاتوجد تقنيات تخدمه وتساعده كالتي موجودة بالتلفزيون اضافة الى عشق المذيع لمايكروفون الاذاعة وجوها الرومانسي وانتشارها الى كل انحاء العالم عكس التلفزيون المحلي البث .

برامج لاتنسى ولن تتكرر ....

الرياضة في اسبوع
نجاح البرنامج هو نجاح المقدم وشخصيته المحببه ولهجته البغدادية الاصيلة مع الاعتزاز بكل محافظات العراق لاانها المركز ويتكلم بلغة المشاهدين من اعلى المستويات الثقافية الى ادناها .
ربطت الرياضة وابطالها وخصوصا كرة القدم في العراق ببرنامج الاستاذ مؤيد البدري حين سماع مقدمة البرنامج الموسيقية مساء الثلاثاء كانت الشوارع شبه فارغة والعائلة متسمرة امام التلفاز وتتابع بشغف فقرات البرنامج الرائع , كان البرنامج يمثل بغداد .. بغداد بكل محلاتها واسواقها واماكنها المتميزة . كان موعد البرنامج يمثل تقويما لاايام الاسبوع لمن نسيها ويعرف ان اليوم هو الثلاثاء والساعة الان الثامنة مساءا .

العلم للجميع
لايمكن لمقدم برنامج مهما كان متمكننا ان يقدم برنامج العلم للجميع كما كان يقدمه الراحل كامل الدباغ كان الرجل موسوعة علمية بحد ذاته وكان مواكب للعلم ولم يكن يقدم البرنامج كمقدم انما تحسه استاذا يشرح للطلاب ماأستجد من علوم حديثة بصورة سلسة ومتميزة وشيقة .

عدسة الفن
وفاة الزميل خالد ناجي حزت في قلبي كثيرا وحزنت عليه اشد الحزن لاننا كنا على علاقة اخوية وعائلية رائعة , كان ياتي مع زوجته صباحا الى داري ويصطحبني للاذاعة بسيارته الخاصة رغم وجود سيارة الاذاعة وان طريقه بعيد عن بيتي .
خيرية حبيب بهدوئها الجميل وجمالها الهاديء وشخصيتها المتميزة نجحت فيي تقديم البرنامج بالصورة اللائقة لكن وفاة زوجها المخرج رشيد شاكر ياسين ولبسها الاسود حزنا عليه لفترة طويلة منعها من تقديم البرنامج ولم تستطع اي مذيعه في تقديمه بالصورة نفسها .
كانت العدسة تصور الفن بكل معانيه النحت الرسم الطرب بعض الافلام المتميزة استضافة بعض الشخصيات الفنية , استمرت خيرية تقدم البرنامج لمدة 16 عاما متواصلة .... برنامج لن يتكرر برحيل معده واعتزال مقدمته .




كرمت من قبل وزارة الاعلام العراقية من ضمن جيل المذيعين والاعلاميين الرواد .

نتمنى لمذيعتنا القديرة السيدة هدى رمضان (ام غصون) موفور الصحة والعافية والعمر المديد ان شاء الله .

تحياتي
قصي الفرضي / العراق بغداد
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg هدى رمضان.JPG‏ (34.6 كيلوبايت, المشاهدات 171)
نوع الملف: jpg هدى رمضان 1.JPG‏ (54.3 كيلوبايت, المشاهدات 170)
نوع الملف: jpg هدى رمضان وصباح الربيعي 2002.JPG‏ (68.7 كيلوبايت, المشاهدات 170)
نوع الملف: jpg هدى رمضان 2.JPG‏ (49.0 كيلوبايت, المشاهدات 172)
رد مع اقتباس
  #184  
قديم 20/10/2010, 17h12
فاضل الخالد فاضل الخالد غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:457466
 
تاريخ التسجيل: août 2009
الجنسية: عراقية-سويدية
الإقامة: السويد
المشاركات: 450
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

قصيدة (جيرة البان) وحكاية تلحينها وغنائها
_____________________

في عام 1970 كتب المذيع المعروف الاستاذ( حافظ القباني) في مجلة الاذاعة والتلفزيون حكاية تلحين وغناء قصيدة( ياجيرة البان )والتي تناقلها العديد من المواقع ووكذلك بعض الصحف العراقية ولذلك سارويها بتصرف من هذه الاخيرة
فتقول الحكاية ان رئيس الوزراء( نوري باشا السعيد) عام 1949 و صادف ان ذكرى المولد النبوي الكريم ستحل بعد يوم او يو يومين، فأتصل بمدير الاذاعة طالبالا منه ان يوضح
استعدادت الاذاعة لمثل هذه المناسبة الدينية الكبيرة، ولكن المدير اجابه نحن لم نعدً شيئاً فطلب منه ضرورة ان تعد الاذاعة شيئا لهذه المناسبة الكريمة
عندئذ اتصل القائمون على الاذاعة آنذاك بالكثير من الملحنين وعرضوا عليهم تلحين قصيدة( ابن معتوق)( ياجيرة البان ) الا انهم اعتذروا جميعاً باستثناء الفنان( يحيى حمدي) الذي اخذ القصيدة مساءً وعاد بها ملحنة في صباح اليوم التالي وقام كذلك بنفس الوقت بتحفيظها الى المطربة القديرة( نرجس شوقي ) فقامت الاذاعة ببثها متزامنة مع المناسبة الشريفة .
وبعد عدة عقود اعتبر الناقد الموسيقي الاستاذ عادل الهاشمي ان لحن هذه القصيدة من اعظم الحان القصائد المغناة في الغناء العراقي على الاطلاق ،علما ان للملحن يحيى حمدي قصائد اخرى جميلة مغناة مثل (اسمعي لي )شعر معروف الرصافي وقصيدة( فتن الجمال) شعر الاخطل الصغير( بشارة الخوري )وانه قد لحن مايربو على الاربعين قصيدة
وشاعر القصيدة هو احد شعراء البصرة في العهد العثماني وهو شهاب الدين بن معتوق الموسوي الحويزي ولد عام 1616 وتوفي عام 1676
والقصيدة الاصلية التي نظمها شاعرنا البليغ ابن معتوق كان عدد ابياتها 105 بيتاً تم اختيار عددا قليلا منها اي 13 بيتا
حيث الن الابيات الاولى مخصصة للغزل والتشبيب على عادة شعراء الجاهليةاما الذي لحن منها فهي الابيات التالية
ياجيرة البان لا بنتم ولا برحت---تبكي عليكم سورا اعين الديمِ
ما احرم النوم اجفاني وحرمُه---الا تغيبكم ياحاضرالحرمِ
صبراً على كل مرٍ في محبتكم --يا املح الناس ما احلى بكم المي
يشكو الظما فاذا ما مرذكركم --انساه ذكرود البان والعلمِ
فيا رعى الله سكان الحمى وحمى --حي الحجون وحياه بمنسجمِ
ان النفوس التي تقضي هوى وجوى--فيهم لاوضح عذرا من وجوههمِ
غرٌعن الدر لم تفعل مباسمهم -- الاسجايا رسول الله ذي الكرمِ
محمدٌ احمد الهادي البشير ومن -- لولاه في الغي ظلت سائر الامم
سرت بمولده ام القرىفنشا -- في حجرها وهو طفل بالغ الحلم
قد جل عن سائر التشبيه مرتبة--اذ فوقه ننسى الا الله في العظم
ياسيدي يا رسول الله خذ بيدي -- قد تحملت عبئا فيه لم اقمِ
عليكم صلوات الله ما سكرت -- ارواح اهل التقى في راح ذكرهمِ
رد مع اقتباس
  #185  
قديم 20/10/2010, 22h06
الصورة الرمزية نور عسكر
نور عسكر نور عسكر متصل الآن  
طاقم الإشراف
رقم العضوية:348516
 
تاريخ التسجيل: décembre 2008
الجنسية: عراقــية
الإقامة: بغــــــــــداد ~ الباروديـــة
المشاركات: 3,303
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

قصيدة (جيرة البان) وحكاية تلحينها وغنائها
////////////////////////////////////////////////////////////
الأستاذ فاضل الخالد
تحية طيبة ,ولهذا السرد الممتع الملخص عن (قصيدة جيرة البان)وتعريفنا بشاعرها شهاب الدين بن معتوق ,وملحنها الفذ الراحل يحيى حمدي والمطربة الكبيرة نرجس شوقي ,وهناك الكثير من الحكايات الفنية عن مولد أغنية أو لحن ,وها أنت مازالت تشحذ قلمك هنا وهناك ومن ذاكرتك الكبيرة في أعادتنا لتلك الأيام الخالدة من الفن ,وهي بحق توثيق أمين وتأريخي للأجيال التي لم تسمع بالمرة عنها ,أو حتى الذين عاصروا تلك الفترات .
في الأقسام الأخرى للمنتدى ,وبخاصة الفنانين والفنانات الذين عملوا ,أو أستقروا في العراق ,أو في المهرجانات ,لاتوجد أية معلومة عن هذا النشاط الفني ,وكذلك في موسوعة سماعي حسب الحروف الأبجدية , الا القليل.وحضرتك قد أضفت الكثير لتلك الصفحات , سواء في قسم العراق أو الأقسام الأخرى.
-هناك بيت لم تذكره ( رفقاً بكم شمائلكم ) وهو موجود في أداء القصيدة ,ربما في القصيدة الأصلية غير موجود ,ولقد قمت بأعادة تسجيل الأغنية ورفعها في مثبت المطربة (نرجس شوقي) والمشاركة في الأصل للأخ بهجت موفق , تحياتي وتقديري .
في الأسفل رابط "قصيدة ياجيرة البان "لمن أحب الأستماع اليها.

رد مع اقتباس
  #186  
قديم 16/11/2010, 22h44
الصورة الرمزية نور عسكر
نور عسكر نور عسكر متصل الآن  
طاقم الإشراف
رقم العضوية:348516
 
تاريخ التسجيل: décembre 2008
الجنسية: عراقــية
الإقامة: بغــــــــــداد ~ الباروديـــة
المشاركات: 3,303
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

ذكريات بغدادية
عندما ركبت أم كلثوم الطائرة لأول مرة في حياتها
--------------------------------------------------

بمناسبة مرور 78 سنة على زيارة أم كلثوم التاريخية لبغدادفي 16 تشرين الثاني 1932 .والحكاية كالآتي :
بعد أن أبدى الأستاذ جلال أفندي سامي المحامي وزوجته المصرية الجنسية استعدادهما لمساعدة السيد جبار سبع صاحب أوتيل الهلال في منطقة الميدان بالسفر معه الى مصر والتي مكثوا فيها مايقارب الشهر , أجرى الموما اليهم خلالها عدة أتصالات مع الفنانة ام كلثوم والتي كان فيها الأستاذ جلال وزوجته , اللولبين اللذين تم عن طريقهما اجراء الحوار مع الفنانة (الآنسة أم كلثوم), وما ان تمت الموافقة بين الجانبين على كافة الشروط اللازمة وكتابة العقود المطلوبة لمثل هذه الأمور وعادوا الى بغداد , حين أخذ عبد الجبار سبع بدوره يعلن لأبناء الشعب العراقي عن طريق الصحف والمجلات الملية الصادرة في تلك الفترة, أضافة الى المنشورات الدعائية التي تم توزيعها في الأماكن العامة في بغداد وكلها تشير وتعلن عن قرب وصول الآنسة أم كلثوم الى بغداد ,كما أن ادارة أوتيل الهلال كانت قد بدأت وأعتباراً من تاريخ 9 تشرين الثاني 1932 ببيع بطاقات الدخول لتلك الحفلات الغنائية يومياً , وقد كان مقرراً ان يتم وصول أم كلثوم في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الأربعاء الموافق 16/11/1932 , الا أن تأخر الطائرة التي كانت تقل الفنانة ام كلثوم الى مطار بغداد المدني في منطقة الوشاش ( المثنى) لاحقاً ,مدة (24) ساعة فقد حال هذا التأخر دون أقامة الحفلة الغنائية الأولى لأم كلثوم في وقتها المحدد.
لذا فقد أضطرت أدارة الأويتل لأجراء تغيير جديد على تاريخ موعد اقامة أولى حفلاتها وجعله أعتباراً من الساعة التاسعة من مساء يوم السبت الموافق 19 تشرين 1932 وفعلاً فقد وصلت الطائرة المذكورة مطار بغدادفي الساعة الواحدة والربع من بعد ظهر يوم الخميس 17/11/ 1932 .
وكان في استقبالها في المطار أعداد كبيرة من ابناء الشعب وكان يتقدم هذه الجماهير الواسعة كبار رجال الفكر والأدب والصحافة والفن الذين توافدوا على المطار منذ الساعة الحادية عشرة صباحاًوما أن حطت الطائرة التي كانت تقل الفنانة الكبيرة أرض المطار ونزلت منها ,حتى علت هتافات المستقبلين تهز أرجاء المطار للترحيب بها , هذا لو علمنا بأن هذه هي المرةالأولى التي كانت تستقل بها أم كلثوم الطائرة في حياتها خارج بلدها حسب قولها في لقاءتها الصحفية هنا .
كما أن حالة الجو يوم وصولها أرض بغداد كانت تسوده عواصف ترابية شديدة , وما ان أستقر بها المقام في قاعة الأستقبال التابعة للمطار حتى أخذ الأستاذ جلال سامي أفندي المحامي يقدم لها مستقبليها من الأدباء والشعراء والصحفيين وكبار رجال الدولة للتعرف عليهم , بعدها أستقلت السيارة المعدة لها ترافقها بقية السيارات الى مقر أقامتها في الدار الفخمة التي خصصت لها, والكائنة في شارع طه في منطقة الأعظمية , حيث اقامت فيها طيلة وجودها في بغداد ,وكان معها أخيها ( خالد) .
ولقد ذكرالمؤرخ والباحث فيصل فهمي سعيد ,وهو من سكنة شارع ( طه) في الأعظمية ,أن قسم من البيت لازال قائماً والذي أقامت فيه السيدة أم كلثوم في تشرين الثاني 1932 .
وهنا أرفق هذا الأعلان والذي نشرته جريدة الأستقلال العراقية في شهر تشرين الثاني 1932 حول اقامة حفلات السيدة أم كلثوم في بغداد .كانت زيارتها الأولى لبغداد وقد قوبلت بحفاوة كبيرة من قبل الصحف العراقية والأدباء والكتاب وجمهور المعجبين ووأقيمت لها عدد من حفلات التكريم ,فقد اقام أدباء بغداد حفلة في ( فندق الهلال) في اليوم الثالث من كانون الأول من العام نفسه ( 3-12-1932 ) القى فيها الشاعر معروف الرصافي قصيدته الشهيرة الي جاء فيها :
أسمعي لي قبل الرحيل كلاماً
ودعيني أموت فيك غراماً
هاك صبري خذيه تذكرة لي
وأمنحي جسمي الضني والسقاما
وقد ردت أم كلثوم على الرصافي بكلمة شكر وقالت أنها ستغني قصيدته هذه ,لكنها لم تفعل ويبدو أنها نسيت الأمر كله عقب عودتها الى القاهرة .
ما جاد به أرشيفي والى حكاية فنية أخرى , وتقبلوا تحياتي .
وياحبذا يوضع هذا الأعلان بجانب صورة أم كلثوم في حفلاتها في فندق الهلال آنذاك ,في الصفحة الرئيسية للمنتدى كتوثيق لهذه الزيارة ,مجرد فكرة اذا أرتأت الأدارة ذلك , وشكراً .

الصور المرفقة
نوع الملف: jpg صورة من أعلان حفلة ام كلثوم -بغداد 1932.JPG‏ (57.5 كيلوبايت, المشاهدات 136)
رد مع اقتباس
  #187  
قديم 19/11/2010, 23h17
الصورة الرمزية نور عسكر
نور عسكر نور عسكر متصل الآن  
طاقم الإشراف
رقم العضوية:348516
 
تاريخ التسجيل: décembre 2008
الجنسية: عراقــية
الإقامة: بغــــــــــداد ~ الباروديـــة
المشاركات: 3,303
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

عندما أستمع سكان بغداد الى صوت أم كلثوم على رصيف شارع الرشيد

ذكرنا في الحكاية السابقة عن زيارة كوكب الشرق أم كلثوم الى بغداد في تشرين الثاني 1932 ,عن الوصول وعن مواعيد اقامة الحفلات في أوتيل الهلال ,كما أسلفنا ,واليوم اذكر ماكتب في الصحف العراقية حول هذا الموضوع التراثي الفني .
كان المسرح العراقي في الثلاثينات ,مسرحاً غنائياً ,وكانت بلدية بغداد هي المشرفة على المسارح والذي كان يشهد اقبالاً من بعض الناس ,وفي ذلك الحين ذاعت شهرة المطربة الكبيرة الراحلة (أم كلثوم) في عموم الأقطار العربية,وكان الستماع اليها يتم من خلال جهاز(الحاكي) .
وقد صادف لأهل بغداد أن أستمعوا للمطربة الكبيرة ام كلثوم وجهاً لوجه, ولكن كيف كان ذلك؟
( ملهى الهلال) الذي يقع في باب المعظم والذي مازال مبناه قائماً الى الآن والمعروف لدى الناس ب( خان المدلل)* والمجاور الى ( سوق الهرج) وحدث ان دعا صاحب الملهى ام كلثوم الى بغداد عام 1932 ,وحلت ضيفة مكرمة هي وفرقتها الموسيقية,وكان على رأسها الفنان القصبجي,وابراهيم العريان ,صاحب الكمان وكريم ,وسعد جرجيس صاحب الناي وغيرهم , وحينما بدأت أم كلثوم غناءها تدافع الناس على المسرح المذكور لسماع أم كلثوم, ومنهم من جلس خارج المسرح على رصيف الشارع ( شارع الرشيد) .
وكان باب المسرح مفتوحاً ليستمع الناس الى صوت أم كلثوم ,حيث لم تكن هناك بعد مكبرات الصوت , وفي اليوم الثالث من غنائها ,قد م وفد صحفي لتقديم التحية والسلام لأم كلثوم وكان من بين أعضاء الوفد , عبد الغفور البدري ,وابراهيم حلمي وعبد الجبار سبع ( صاحب ملهى وأوتيل الهلال) , وعبد الجليل الراوي ,ومحمود جلال المحامي ,وروفائيل بطي ,وعبد المسيح وزير , وقدمت أم كلثوم مرة أخرى للغناء في بغداد عند تتويج الملك فيصل الثاني ( بمناسبة عيد ميلاده 2مايس 1946 ) وسهر أهل بغداد الى ساعة متأخرة من الليل , ولكن هذه المرة سمعوا أم كلثوم عن طريق الراديو .
وكان صوتها البشري الرائع والذي وهبها الله لها ,هو البديل عن مكبرات الصوت آنذاك ,كان زمن الأصوات القوية والرائعة ,والتي تلاشت بعد ذلك عند ظهور الأجهزة الصوتية الحديثة .
مع تحياتي والى حكاية فنية أخرى .

· ورد أسم ( خان المدلل ) ,وهناك مصادر أخرى أيضاً تسميه ب( خان دلة) وبالقرب منه ايضاً كان هناك مقر شركة بيضافون للأسطوانات والتي بدأت في العام 1925 بتسجيل أسطوانات عديدة لمطربي وقارئي المقام والبستات .

الصور المرفقة
نوع الملف: jpg ام كلثوم -ملهى الهلال- سماعي.JPG‏ (24.0 كيلوبايت, المشاهدات 128)
رد مع اقتباس
  #188  
قديم 20/11/2010, 10h20
الصورة الرمزية قصي الفرضي
قصي الفرضي قصي الفرضي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:380271
 
تاريخ التسجيل: janvier 2009
الجنسية: عراقية
الإقامة: العراق
المشاركات: 644
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

الاخ العزيز الاستاذ نور عسكر
السلام عليكم

شكرا جزيلا لك على هذه المواضيع الفنية الجميلة والتي نقلتنا وحلقت بنا عاليا في اجواء الزمن الذهبي من تاريخ العراق الساحر الذي اصبح اثرا بعد عين .
لي تعقيبا بسيطا حول خان دلة ...
خان المدلل غير خان دلة والاخير يبعد كثيرا عن منطقة الميدان ويقع في نهاية امتداد سوق الصفافير في سوق البزازين تجاه سوق الصيارفة له باب آخر على سوق الجايف أتخذ مركزاً للشرطة منذ العهد العثماني وبقي مركزاً للشرطة في عهد الاحتلال البريطاني، (وقد اعتقل فيه المتظاهرون امام جامع الحيدر خانة عند اندلاع ثورة العشرين ). ثم عاد إلى سابق وضعه بعد قيام الحكم الوطني.

كان اصله خاناً للتجار ويسمى خان الحرير وكان يعود إلى آل القصابجي وآل الكهية مناصفة، بناه امين افندي الكهية مفتي بغداد ثم اشتراه عرصة الحاج عبد القادر اسماعيل دلة (احد اثرياء بغداد المشهورين ) سنة 1904 م فشيده خاناً كبيراً يشتمل على طابقين متيني البناء. وكان من جملة من شغله من التجار الكبار في بيع الاقمشة الرجالية: محمد جعفر الشبيبي والسيد جعفر حمندي.

و اول ماكنة توليد الكهرباء نصبتها قوات الاحتلال الانكليزي في بناية "خان دلة" عام 1917 وكان هذا التاريخ هو بداية دخول الكهرباء الى العراق .
وقد اقتصر توليد الطاقة الكهربائية على محرك ديزل قدرة واطئة 220 فولت (DC )تيار مستمر . وأول شارع في مدينة بغداد تمت انارتة من هذه المولدة هو شارع الرشيد عام 1917 .

ولقد تم نصب محركات الديزل بعد ذلك في مناطق مختلفة من المدينة منها (منطقة السراي:لتنوير أبنية السراي والقشلة)، (شريعة المجيدية: لإنارة المستشفيات الموجودة في الباب المعظم)، (كرادة مريم: لإنارة المعسكرات معسكر الهنيدي، معسكر الرشيد لاحقاً .

شكرا مرة ثانية لهذه المواضيع الرائعة ....

تحياتي ...
قصي الفرضي / العراق بغداد
رد مع اقتباس
  #189  
قديم 25/11/2010, 21h49
الصورة الرمزية قصي الفرضي
قصي الفرضي قصي الفرضي غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:380271
 
تاريخ التسجيل: janvier 2009
الجنسية: عراقية
الإقامة: العراق
المشاركات: 644
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

الاخوة الاحبة
السلام عليكم


علم من اعلام العراق



د. احمد نسيم سوسة










ولد الدكتور أحمد سوسة في مدينة الحلة سنة 1900 ، وأتم دراسته الإعدادية في الجامعة الاميركية ببيروت سنة 1924 ،ثم حصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية سنة 1928 من كلية كولورادو في الولايات المتحدة .
وواصل بعد ذلك دراسته العالية فنال شهادة الدكتوراه بشرف من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية سنة 1930 ، وقد انتخب عضوا في مؤسسة " فاي بيتاكابا " العلمية الأمريكية المعروفة ، كما منحته جامعة واشنطن في سنة 1929 جائزة " ويديل " التي تمنح كل سنة لكاتب أحسن مقال من شأنه أن يسهم في دعم السلم بين دول العالم .


ويعد أقدم مهندس عراقي تخرج في الجامعات الغربية .

وبعد عودته إلى الوطن ، عين أول مرة مهندسا في دائرة الري العراقية سنة 1930 ، ثم تقلب في عدة وظائف فنية ذات مسؤولية في هذه الدائرة مدة 18 سنة .

وكان من أوائل أعضاء المجمع العلمي العراقي منذ تأسيسه سنة 1946 وبقي عضوا عاملا فيه حتى وفاته .

وتربو مؤلفاته على الخمسين من كتب وتقارير فنية وأطالس إضافة إلى أكثر من ( 116 ) من المقالات والبحوث التي نشرت في الصحف والمجلات العلمية المختلفة . وتتوزع مؤلفاته في حقول الري والهندسة والزراعة والجغرافية والتاريخ والحضارة .

وإلى جانب كتابه " في طريقي إلى الإسلام بجزئين 1936 ، ونظام الامتيازات في الدولة العثمانية الذي طبع باللغة الإنكليزية عام 1933 ، فان أغلب مؤلفاته الأولى كانت في حقل الري وأهمها : " المصادر عن ري العراق " 1942 ، وادي الفرات بجزئين 1944 1945 . ، تطور الري في العراق 1946 ، دليل ري العراق 1944 بالإنكليزية ، الري في العراق 1945 بالإنكليزية ،








سدة الهندية 1945 بالإنكليزية ، ري سامراء في عهد الخلافة العباسية بجزئين 1948 ، ثم صدر له في الستينيات فيضانات بغداد في التاريخ بثلاثة أجزاء 1963 و1965 و1966 ، و الري والحضارة في وادي الرافدين 1968.

أما أهم الأطالس التي وضعها فكانت أطلس بغداد 1952 ، أطلس العراق الإداري 1952 ، أطلس العراق الحديث 1953 ، العراق في الخرائط القديمة 1959 ، الدليل الجغرافي العراقي 1960 ، أطلس العراق بالإنكليزية 1953 ، أطلس العراق المصور" بالإنكليزية 1962 .

هذا إلى جانب اشتراكه في وضع كتاب بغداد عرض تاريخي مصور 1969 و دليل الجمهورية العراقية لسنة 1960 وأعمال وبحوث أخرى .

وله كتاب جميل عنوانه حياتي في نصف قرن يسرد فيه قصة حياته وذكرياته ودراسته في امريكا وبعضا من حياته العائلية ويروي كيف انه ركب فرسه العزيزة وانطلق بها نحو مدينته الحلة في مجرى سدة الهندية يسبق الماء لحظة افتتاحها وجريان الماء منها . ويحوي الكتاب على صور كثيرة له في هذا الوقت وهو يرتدي العقال والملابس العربية ويمتطي فرسه .

لقد نال الدكتور سوسة خلال حياته الطويلة العديد من الأوسمة والجوائز عن عمله في حقل الري وعن مؤلفاته العلمية .
فإضافة إلى عضوية " فاي بيتاكابا " وجائزة واشنطن اللتين مر ذكرهما ، منح وسام الملك عبد العزيز سعود لتنفيذه مشروع ري الخرج في نجد ( عام 1939) . ووسام الرافدين من الدرجة الثانية عن خدماته في دوائر الري والمساحة عام 1953 ، ووسام الكفاءة الفكرية من ملك المغرب عن كتابه الشريف الإدريسي في الجغرافية العربية 1976 .
كما فاز كتابه فيضانات بغداد في التاريخ بجائزة الكويت لأحسن كتاب صدر عام 1966 ، إضافة إلى جائزة المنظمة العربية للتربية والعلوم عام 1975 .

اتسم بعقلية تنويرية عالية ، دفعته إلى البحث والتفكير الحر ، واعتنق الإسلام عام1936، بعد إن انغمس في دراسة الأديان وكتب بحثا مقارنا فيها نال رضا أساتذته في جامعة شيكاغو ، وضع كتاب ( في طريقي إلى الإسلام ) الذي لاقى رواجا وطبع عدة طبعات ، كذلك كتاب ( العرب واليهود في التاريخ ) وقامت الدوائر الصهيونية بمحاولات لمنع انتشار الكتاب وذلك بشراء نسخه وإتلافها .








احمد سوسة.. خالد في الذاكرة

بيت د. سوسه لم يتغير كثيرا بحديقته الكبيرة،، وهو مايزال يحتل الركن ذاته في اجد محلات الاعظمية – حي المغرب- الازقة نفسها لم تغير نهاياتها ولا بداياتها.. والاشجار التي زرعها بيديه، كبرت واثمرت.. لافتة صغيرة لم تتغير عند الباب تحمل اسمه: الدكتور احمد سوسة، رغم انه رحل منذ سنوات،، فقبل رحيله بستة اشهر، كانت خطواته البطيئة تقوده نحو اقرب مكتبة، وكان عليه ان يجتاز الشارع الرئيسي.. بعد ان حصل على صحف اليوم، عاد ليعبر الشارع.. لكن القدر ساق اليه سيارة طائشة بسائق ارعن عند حافة الشارع مما ادى الى ارتطام رأسه فوق الرصيف.. وهكذا فقد اهم قدراته.. وهي القدرة على الكتابة..
ضعفت يداه وخارت قواه رغم جهود الاطباء.. وفي اليوم السادس من شباط/ فبراير 1982 رحل العلامة الكبير الدكتور احمد سوسة عضو المجمع العلمي العراقي.. مخلفا اكثر من خمسين كتابا عن حضارة وادي الرافدين، والتاريخ وبحوث ودراسات في الري..

الدكتورة عالية احمد سوسة ابنته تقودنا بهدوء الى عالم والدها.. تفتح امامنا خريطة الدرب اليه.. ندخل غرفته، نتلمس مكتبه المتواضع جدا.. نغرق في بحر من الكتب التي خلفها في مكتبته،، مفصل العرب واليهود في التاريخ، وهو اهم كتب الدكتور سوسة.. وكان يعتبره من اقرب الكتب اليه .
ففي هذا الكتاب يناقش سوسة وبعلمية بالغة مسألة اليهود وعلاقتهم بالعرب عبر التاريخ ذلك لان الدكتور احمد سوسة يناقش تلك القضية من الداخل، لا متفرجا، بل واعيا كل التفاصيل فهو سليل عائلة يهودية عريقة، الاّ انه تمرد على دين عائلته في الثلاثينيات ليعلن اسلامه بعد ان تأثر باسلام عمه شأوول ومقاطعة اهله له عندما كان صغيرا.. , وتزوجه من مسلمة

وسؤال يطرح نفسه الم تحدث ضجة عائلية ازاء هذا التمرد؟

الدكتورة عالية سوسة تمضي بسرد ذكريات عائلية.. تفتش في اوراق والبومات العائلة لتطلعنا على وثائق حياتية.. تقول: من المؤكد حدوث مثل هذه الضجة.. ذلك ان والدي يروي حادثة اختفاء عمه، ثم صارت ضجة في العائلة وعم الحزن لسبب لم يكن والدي يعرفه لصغر سنه.. لكنه عرف فيما بعد انه اعتنق الاسلام.. فهو ليس اول من اسلم من عائلته.. بل هناك آخرون سبقوه.. وقد قطعت علاقته بعائلته بعد اسلامه..

اذن من هنا نتعرف على سر محبة احمد سوسة لهذا الكتاب بالذات (العرب واليهود في التاريخ) منذ فترة مبكرة- تقول عالية كان يهتم بموضوع الاديان، وله دراسة مقارنة في جامعة شيكاغو حول مسألة الاديان.. وهنا احب ان اوضح ان والدي كان قد اسلم قبل ان يعلن اسلامه.. وهذه المسألة كانت تدفعه لمزيد من الدراسة والتعمق باليهودية والاسلام، وخرج بمقارنات كثيرة.. الا ان نشأته في بيئة اسلامية، عربية، جعلته يعتز بقوة بالقومية العربية، رغم انه ليس متطرفا، وقد اوضح ذلك في كتابه (في طريقي الى الاسلام)، والذي ذكر فيه صفات الاسلام وكيف انه وازن بين الماديات والروحانيات،، وهو يدعو الى وحدة الاسلام، لهذا رفض الارتباط بمذهب معين، فهو مسلم بشكل كامل .

وغير مسألة الاديان، هناك عدة اهتمامات للعلامة سوسة فبالاضافة الى دراسته هندسة الري وحصوله على شهادات عليا بهذا الاختصاص، فلقد عني بمسألة الحضارة والآثار.. فهو يعد اقدم مهندس عراقي تخرج في الجامعات الغربية..

تقول ابنته: ولد ابي في مدينة بابل سنة 1900.. وهي مدينة اثرية، وهذا ما حفزه على الاهتمام بالاثار وبالتاريخ.. وغالبا ما كان يزور مدينة الهندية القريبة من الحلة، هناك كان يعجب بخطوات السير ويليام ويكلوكس، الذي صمم سد الهندية .

واعجابه هذا قاده لدراسة هندسة الري، ومن محاسن الصدف ان يصبح والدي يوما ما مديرا لهذا السد الذي اسر لبه .

عالية أحمد سوسة، استشهدت في حادث التفجير الارهابي الذي طال مبنى الامم المتحدة في بغداد عام2003.

رحم الله د. احمد سوسه فقد كان عالما فذا قل نظيره .

منقول بتصرف ..

تحياتي
قصي الفرضي / العراق بغداد
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg احمد سوسة.jpg‏ (5.0 كيلوبايت, المشاهدات 123)
نوع الملف: jpg كتاب.jpg‏ (7.0 كيلوبايت, المشاهدات 122)
نوع الملف: jpg كتاب 2.jpg‏ (3.8 كيلوبايت, المشاهدات 120)
رد مع اقتباس
  #190  
قديم 26/11/2010, 23h22
الصورة الرمزية نور عسكر
نور عسكر نور عسكر متصل الآن  
طاقم الإشراف
رقم العضوية:348516
 
تاريخ التسجيل: décembre 2008
الجنسية: عراقــية
الإقامة: بغــــــــــداد ~ الباروديـــة
المشاركات: 3,303
افتراضي رد: حكايات قديمة عن التراث الفني العراقي

الأخ والأستاذ الفاضل قصي الفرضي
تحية أخوية
بدأ الشكر الوافر للكتابة عن الدكتور الراحل أحمد سوسة ,والذي قلما تجد مواضيع مفصلة عنه ,وعن حياته ودراسته وعمله في مجالات الري والتاريخ وعلوم أخرى ,في الحقيقة كنت قبل أشهر بدأت أحضر موضوعاً للكتابة عنه بأسهاب بعض الشيء ,ولكني لم أنتهي منه ,وحمداً لله أنت من رفعته وسررت لذلك أخي الكريم.
كتابه الذي ورد أسمه في مقالتكم ( ملامح من التاريخ القديم ليهود العراق) ,الكتاب صدر لأول مرة من مركز الدراسات الفلسطينية في جامعة بغداد 1978 , وهذه النسخة هي الطبعة الثانية آذار 2000 ,ومن تقديم أبنته الدكتورة الراحلة عالية أحمد سوسة .
في كتابه هذا طرح حقائق وأدلة بالغة الأهمية والدقة ,وحسب المنهج العلمي ,في تاريخ الوجود اليهودي في العراق ,هناك على مدى قرون وللآن طمس للكثير من الحقائق التاريخية الثابتة ,ولكن يتم التغافل عنها أو تكذيبها وهكذا, بدأ من أدعاء هجرتهم مع ابراهيم الخليل من العراق ,الذي ظهر في القرن19 ق.م ,واليهودظهروا في عهد النبي موسى بداية القرن13ق.م ( فرق 600 عام)!! ,وكان أول ظهور لهم في عهد الآشوريين ,أي بعد عصر ابراهيم الخليل ب( 1200عام),وابراهيم الخليل هاجر بمفرده ومعه زوجته سارة وابن أخيه لوط,فلم يهاجروا معه لأنهم كانوا غير موجودين في زمانه ,التاريخ يقول هكذا.
الكتاب جدير بالقرأة والدراسة لمعرفة الحقائق كتبها رجل قريب من اليهودية ,حتى وان دخل ديناً آخر ,أصبح مسلماً ,وكان حراً في أختياره ,مما دفع كل الجهات الأخرى بالضد من هذه الحقائق التي نشرها في كتب ودراسات عديدة ,والكتاب موجود عندي ,وياحبذا لو يقرأ بصيغة pdf بعد أن يرفعه أحد الأخوان,للفائدة الشاملة .
كما ذكرت حضرتك ان الدكتورة عالية أحمد سوسة قد أستشهدت في تفجير مبنى الأمم المتحدة في آب 2003 ,قرأت في نفس السنة في الأنترنت أن أبنته الأخرى ( سارة) قد أتهمت جهات أخرى وقلبت الحقائق كلها ,وذكرت أن السلطات آنذاك قد أجبروا أختها على دخول الأسلام وكذلك والدها ,كلام غير دقيق طبعاً ,ولم أشأ ان أرد على ذلك لأنها ذاهبة في أتجاه آخر لاعلاقة له بأرث وثقافة ومجتمع والدها وأختها ,هذا بأختصار مع حكاية أخرى مما تكتبه وترفعه أخي العزيز,تحياتي وتقديري.
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 05h07.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd