* : أوبريت مبروك يادفعة (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 13h38 - التاريخ: 20/12/2014)           »          نجاة الصغيرة (الكاتـب : سماعي - آخر مشاركة : abdelhady_amin - - الوقت: 13h25 - التاريخ: 20/12/2014)           »          من ليالى الأندلس (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 12h59 - التاريخ: 20/12/2014)           »          طلبات نوتة أ / عادل صموئيل الجزء الثانى (الكاتـب : عادل صموئيل - - الوقت: 12h54 - التاريخ: 20/12/2014)           »          حى الحسين (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 12h12 - التاريخ: 20/12/2014)           »          الفنان فؤاد سالم (الكاتـب : وسام الشالجي - آخر مشاركة : داؤد بغدادي - - الوقت: 12h09 - التاريخ: 20/12/2014)           »          صالح أفندى عبد الحى (الكاتـب : Talab - آخر مشاركة : إســـلام - - الوقت: 11h41 - التاريخ: 20/12/2014)           »          برنامج صندوق الدنيا (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 11h13 - التاريخ: 20/12/2014)           »          قصة القنال (الكاتـب : د.حسن - - الوقت: 10h18 - التاريخ: 20/12/2014)           »          مقام المنصوري - المجلد الخامس - المكتبة الحسنية للمقام العراقي (الكاتـب : hasanh - آخر مشاركة : نور عسكر - - الوقت: 04h28 - التاريخ: 20/12/2014)


العودة   منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل > صالون سماعي > دعوة موسيقية على أغنية

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 07/02/2009, 05h26
الصورة الرمزية الألآتى
الألآتى الألآتى غير متصل  
المايسترو
رقم العضوية:1323
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 59
المشاركات: 2,634
افتراضي مصر تتحدث عن نفسها

إخوانى الأعزاء

قررت اليوم أن أقدم لكم تحليل قصيدة ( مصر تتحدث عن نفسها ) بدون أن يدعونى أحداً منكم ..

وذلك مشاركة متواضعة منى فى إحتفالية أم كلثوم ..


بسم الله نبدأ فى تحليل قصيدة ( مصر تتحدث عن نفسها )

كلمات : حافظ إبراهيم

ألحان : رياض السنباطى

غناء : الست

اللحن من مقام الراست .. أو يبدأ بمقام الراست ..

كعادة السنباطى .. يبدأ اللحن بمقدمة موسيقية حرة ( أدليب ) .. تقوم بها الوتريات بكل أشكالها ..

ويصاحب المقدمة ألة ( التمبانى ) الإيقاعية .. وهى الآلة الدائرية الكبيرة .. التى يستعملها العازف مستخدماً عصاتان مغلفتان بالجوخ ..

ينتهى الأدليب .. ثم يبدأ الجزء الثانى من المقدمة الموسيقية مع دخول الإيقاع .. والإيقاع المستعمل هنا .. هو ( الواحدة الكبيرة ) .. ألم أقل لكم أن اللحن شرقى .

وتغنى أم كلثوم ( وقف الخلق ينظرون جميعاً .. كيف أبنى قواعد المجد وحدى ) .. من نفس المقام ( الراست ) ..

المذهب كله من الراست .. لم ينتقل السنباطى لأى مقام أخر فى المذهب .. ولكننا نلاحظ أنه إستعمل سلم المقام بكامله .. بل وتعداه بدرجة صوتية .. وهنا يتعامل السنباطى مع الراست كما يكون الراست .. أى يستعمل سلم الصعود مستخدماً درجة السى ( ربع تون ) .. ويستعمل الهبوط مستخدماً السى بيمول .. هذا هو سلم الراست كما تعلمناه ..

وبالطبع كانت أم كلثوم ( قدها وقدود ) .. لم تخذل السنباطى فى أداء الجوابات .. فهو يعرف جيداً إمكانياتها ..

ينتهى المذهب .. وتبدأ اللازمة الموسيقية للكوبليه الأول .. فنجد أنفسنا فى مقام الحجاز كار .. ومن نفس درجة ركوز الراست ..

إلى هنا والأمر عادى جداً .. لأن المقامان من درجة ركوز واحدة ..

ولكن الغير عادى .. هو الجملة الموسيقية نفسها .. جملة جميلة تأخذنا إلى عالم بديع .. أجاد السنباطى وأبدع فى صياغتها ..

تغنى أم كلثوم ( أنا إن قدر الإله مماتى .. لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدى ) .. إستمعوا إلى الجملة اللحنية ..

إنه يصعد بنا سلم المقام حين تقول ( يرفع الرأس بعدى ) .. وكأنه يترجم الكلمات .. يشعرنا بعظمة المعنى .

وكما فى المذهب .. لايخرج عن الحجاز كار .. وكأنه يريد أن نشبع ونتشبع من المقام .. لا يريد تشتيت أذاننا عن سماع الكلمات والتمعن فى معانيها ..

إستمعوا معى إلى أم كلثوم .. وهى تقول ( عناية الله جندى ) .. لاحظوا كيفية هبوطها سلم المقام بإقتدار وتمكن وخبرة .

لازمة جديدة للكوبليه الثانى .. من مقام البياتى .. ماهذا ؟ .. المقامات كلها شرقية بحتة ..

السنباطى يصر على إمتاعنا ..

تغنى الست ( كم بغت دولة عليا وجارت ) .. إستمعوا لها وهى تقول ( إننى حرة كسرت قيودى ) .. ماهذا الشموخ الذى نشعر به فى صوتها ..

إستمعوا لها وهى تعلمنا النطق السليم للغة العربية .. لعلنا الأن نعرف لماذا كانت أم كلثوم أبرع مايغنى القصائد ..

لقد حاولت أن أبحث لها عن خطأ نحوى .. فلم أجد .. برغم عدم إلمامى التام بأصول اللغة .. وبرغم وجود جهابذة اللغة فى المنتدى .. فأعتقد أنهم سيؤكدون كلامى ..

كما أن اللحن أتاح لها ولنا الفرصة للنطق السليم .. وهذا سبب تفرد السنباطى وبراعته فى تلحين قصائد الست ..

الكوبليه الثالث من مقام الكرد .. ومن نفس درجة الراست والحجاز كار .. من نفس الدرجة النغمية .. ياللهول ..

أنا فى حيرة شديدة .. المفروض أنن أتحدث عن أم كلثوم .. ولكننى لا أستطيع إغفال دور السنباطى فى إظهار ملكاتها فى الأداء المعجز .. والإلقاء المتفرد ..

الكوبليه الرابع والأخير .. وهو مسك الختام للقصيدة .. هو من مقام الكرد أيضاً .. ولكنه يعمد للتحويل للراست فى الجزء الثانى منه .. ليعود بنا إلى نفس نهاية المذهب .. وكأنه فتح قوسين .. ووضع بينهما القصيدة ..

أتذكر .. زمان .. عندما كنت أحاول عزف هذا اللحن ( بدون نوتة ) .. أننى كنت أتحير بين الكوبليهات .. ولا أعرف الترتيب الصحيح لها ..

كنت أحتار بين الحجاز كار .. والكرد .. والبياتى .. بأيهما أبدأ .. أين ترتيب كل منهم فى الأغنية ..

لدرجة أننى كنت أكتب الترتيب فى ورقة صغيرة .. لأستعين بها على الترتيب الصحيح ..

ماذا أكتب أيضاً عن أم كلثوم .. كلما فكرت أن أكتب شيئاً .. أجده قد كُتب من قبل ..

يكفى أنه أم كلثوم .. التى لم ولن يأتى أحداً يأخذ مكانتها فى قلوبنا وأسماعنا ..
__________________
مع تحياتى .. محمد الألآتى .. أبو حسام .


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07/02/2009, 11h42
الصورة الرمزية unicorn
unicorn unicorn غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:8534
 
تاريخ التسجيل: novembre 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 40
المشاركات: 483
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

اولا حمدالله على السلامة يا استاذ محمد فى بيتك اللى سايبه من فترة
و الله وحشتنا تحليلاتك اللى بتزيد جمال أغانينا و بنسمعها بطريقة تانية بعد تحليلك الدقيق المركّز لكل جزئياتها ,
ثانيا لن أزايد على قدرة و تمكن أداء أم كلثوم و لا السنباطى القدير الشرقى القح فى عمل وطنى أراه ذروة الابداع فى اعمالنا الوطنية على الاطلاق
و رأيي ان النجم الساطع فى هذا العمل هو حافظ ابراهيم بقصيدته الجديدة فى كل شئ "مصر تتحدث عن نفسها"
جديدة فى فكرتها و فى مضمونها و فى الفاظها
فأى شيطان من شياطين الشعر أملى عليه فكرة ان يتحدث بلسان مصر بهذه البراعة و هذه القدرة المدهشة على التعبير و هذا الفخر الذى يعلو أى فخر
فكرة جديدة تماما ان يتكلم بتلك الصيغة و يفرد فى قيمة مصر و حضارتها و دورها الانسانى منذ القدم
و بناة الاهرام فى سالف الدهر كفوُّنى الكلام عند التحدى
بلاغة من شاعر النيل تصل الى الاعجاز صاغ فيها جملة طويلة جدا فى كلمات معدودات ليختصر بها جملة " إن الفراعنة الذين بنوا الاهرام جعلونى لا اتكلم كثيرا حين تتحدانى امم اخرى فيكفينى الاشارة للأهرام لتخسأ كل الامم امامى "
منتهى البلاغة اللغوية و الفخر و الاعتزاز بحضارة مصر
و يكاد يلمس شاعرنا الكبير رحمه الله اشعار الفخر العربية الجاهلية التى تفخر بقبيلة أو بجماعة حين يقول
انا تاج العلاء فى مفرق الشرق و درّاته فرائط عقدى
يبلغ به الفخر مداه ليقول ان كل فخر تفخر به امة شرقية له أصل عندى انا , و هو درّة و جوهرة من عقدى المنفرط , ناهيك عن جمال تشبيه مصر بالسيدة الجميلة التى تتزين بعقود و جواهر
إن مجدى فى الأوليات , عريق من له مثل اولياتى و مجدى
لا تفخر بنفسها فقط و انما تفتح باب الفخر لكل من وصل الى مكانتها و حضارتها
انا ان قدّر الأله مماتى , لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدى
يُعلى شاعرنا دور مصر فى المنطقة و يضعها كالحارس الأمين الذى يحفظ مكانة الشرق ,و الذى تختل مكانة الشرق بدونه .
ما رمانى رامٍ و راح سليما , فمن قديم عناية الله جندى
لم يسبق ان اعتدى على احد دون أن يلقى جزاءا رادعا و عقابا اليما , فالله يحمينى و يرعانى من كيد الأعداء منذ الأزل.
حقيقة القصيدة مليئة بمواطن الاعجاز الشعرى الرائع من شاعر النيل , و التى تكتب فيها صفحات
و أريد ان اترك المجال لمن بهرته جمالياتها اللغوية من اخواننا الاعضاء
و لعل كلامنا عن حافظ ابراهيم يستفز حبيبه أستاذ بشير عياد ليزيدنا من القاء الضؤ على هذه القصيدة تحديدا .
أخيرا أشكرك كثيرا على اعادة هذا العمل الخالد الينا الان بالتحليل الاحترافى الموسيقى البديع , و باعادة عزفها و غناءها ببراعة تحسد عليها يا استاذ محمد ( عينى عليك باردة )
و لحضرتك خالص تحياتى و شكرى

__________________
أنا اللى زرعت البيوت و العيدان
ما يمنعش عقلى.. شوية جنان!!
هايرجع لإسمِك رنين الحنان
قتيل المحبة يلبّى النداا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07/02/2009, 12h30
الصورة الرمزية الألآتى
الألآتى الألآتى غير متصل  
المايسترو
رقم العضوية:1323
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 59
المشاركات: 2,634
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

أشكرك حبيب قلبى أبو مندور ..

بالتأكيد . لقد تعمدت إغفال الحديث عن القصيدة ( ككلمات ) .. لأن هذا ليس دورى ..

بالرغم من عظمة الكلمة .. وإحساسى الشديد بها .. إلا أننى أحب دائماً أن أعطى العيش لخبازه ..

وهاأنت تبدأ .. وأتمنى أن يدلى شعراؤنا فى المنتدى بدلوهم ..

وبصراحة .. إن الكلمات بشموخها ومعانيها السامية .. هى ماإستفزنى للتحليل .. بجانب اللحن والأداء ..

أشكرك يابوحميد على تفضلك بالمشاركة التحليلية للكلمات ..
__________________
مع تحياتى .. محمد الألآتى .. أبو حسام .


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07/02/2009, 12h56
عادل محمد عادل محمد غير متصل  
ANTI-TECHNOLOGY
رقم العضوية:76520
 
تاريخ التسجيل: septembre 2007
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 69
المشاركات: 167
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

الأخ الكريم محمد الألآتى ، حياك الله
بعد قراءتى لهذا التحليل المدهش لهذه القصيدة الرائعة ، إتسعت رؤيتى للغنوة وزاد إحساسى بها أيضا .
هناك بعض الأغانى أسميها أنا بالأغانى الكاملة - يعنى إيه ؟! - يعنى أشعر أن هذه القصيدة لم يكن لأحد ينظمها إلا حافظ ابراهيم ولم يكن لأحد يصيغها لحنا إلا السنباطى
ومن يتحدث بإسم مصر غير أم كلثوم ، لذا يتوحد ثلاثتهم فى وحدة واحدة .
قليلة هى الأغانى التى ينطبق عليها هذا الإحساس ،منهم على سبيل المثال : غنوة عايز جواباتك ، تلات سلامات ،أنا والعذاب وهواك ، حدوتة ( قنديل - جاهين - مكاوى )
ياناسينى .
الشكر موصول لسعادتك والتحية لكل الأصدقاء .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07/02/2009, 22h14
karawan19 karawan19 غير متصل  
مواطن من سماعي
رقم العضوية:671
 
تاريخ التسجيل: mars 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
المشاركات: 71
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

أحسنت وأجدت كما أنت دائما يامايسترو - الأستاذ محمد اللآلاتى - ودائما نتعلم منك - وهى مشاركة ليست متواضعة بل لمسة جميلة منك بمناسبة ذكرى أم كلثوم. وقد أحسست هذه المرة بانفعالك بالعمل ككل ومن حيث لاتدرى فقد اختلف تحليلك هذه المرة عن المرات السابقة ولم يقتصر تحليلك على الأستخدامات المقامية اللحنية واما اقتربت من لغة جديدة للموسيقى وهى فى ذهنى ولكنى لم أستطع التعبير عنها – فقد بدأت أخى الكريم فى الربط بين الجملة الكلامية والجملة اللجنية -
أبدا من حيث انتهيت أخى العزيز فقد قلت : " ماذا أكتب أيضاً عن أم كلثوم .. كلما فكرت أن أكتب شيئاً .. أجده قد كُتب من قبل .. يكفى أنه أم كلثوم .. التى لم ولن يأتى أحداً يأخذ مكانتها فى قلوبنا وأسماعنا .."
أخالفك ياعزيزى فما زال هناك مايكتب ويقال عن رائعة حافظ ابراهيم والسنباطى وأم كلثوم ويمكن تسطير الكتب فى هذا العمل الرائع.
أولا: تعتبر قصيدة مصر تتحدث عن نفسها هى أجمل وأعظم عمل موسيقى من الكلاسيكيات فى الوطنيات فى تاريخ الأغنية الشرقية وهى قريبة من الكمال والكمال لله وحده
ثانيا: تكاملت عناصر العمل بدءا من أجمل قصائد حافظ ابراهيم الشاعر المظلوم والتركيب اللحنى من رياض السنباطى وأدته أم كلثوم ليس كما أدت قبلها وبعدها لقد غنت أم كلثوم من داخلها
ثالثا: أضيف الى التحليل اللحنى الجميل للمايسترو أن القصيدة لحنها السنباطى من خلال النمط الذى ابتكره محمد القصبجى ألا وهو الهندسة اللحنية فقد أقام السنباطى بناء هيكليا لحنيا مترابط الأركان بحيث أنه ليس من الممكن أضافة أو تبديل أى حرف موسيقى أو تغيير فى أى جزئية مقامية والا ينهدم البناء لحنيا ونلاحظ أن السنباطى لم يترك الفرصة لأم كلثوم لكى تتصرف لحنيا من عندياتها كعادتها فى الكثير من الألحان بل هى أدت اللحن بالميللى ولم تجد ثقب ابرة كى تتحرك منه أو تغير فيه وأعتقد أن أى ملحن آخر مهما عظم – لا يستطيع أن يلحنها كما لحنها السنباطى ولدى أحساس بأن الألهام الذى أتى للسنباطى فى أثناء تكوين الجمل الموسيقية هو شبيه بالألهام الذى كان يجتاح بيتهوفن وهو يكتب سيمفونياته حتى وهو أصم
رابعا: الجمل اللحنية – نلاحظ أنه رغم التركيب الهندسى المحكم للحن فلا بد أن السنباطى قد انفعل باللحن بشده ودخل فى حالة وجدانية غير عادية – ( مثلما حدث مع القصبجى فى تلحين رق الحبيب والقياس مع الفارق)– فكلمات حافظ ابراهيم وحدها تهز الجبال وتزلزل أركان النفوس ولابد أن السنباطى قد خرج من حدود الزمان والمكان أثناء التلحين ولست أدرى كيف الهم بهذه الجمل الموسيقية. وأعتقد أن من يسمع هذا اللحن بعمق لابد وأن يهتز وجدانه وتفيض مشاعره
خامسا: من بعد اذن أخوتى الأساتذة كمال عبد الرحمن وبشير عياد هل تعتبر القصيدة صورة درامية ؟
سادسا: لقد استمعت الى هذه القصيدة من مطربات أخريات وعلى سبيل المثال سمعتها من مطربة اعتبرت فى وقت ما من كبار المطربات ولكن ..... مثلا "ودراته فرائد عقدى" أصبحت " وضراته فرائض عقدى" و " لاترى الشرق يرفع الرأس بعدى" فأصبحت " لاترى الشرق يرفع الرأص بعدى" وهكذا وغير ذلك كثير مما يبرز أهمية أداء أم كلثوم العالى المستوى الذى استطاعت فيه أن تفهم اللحن والكلمات بشكل انعكس على الأداء
سابعا: سؤال يلح فى ذهنى ... هل الموسيقى لغة ؟؟؟؟؟
ومازال فى "مصر تتحدث عن نفسها" حديث كثير كثير ...... لك الشكر يامايسترو على هديتك الجميلة
مع تحياتى
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07/02/2009, 22h48
الصورة الرمزية الألآتى
الألآتى الألآتى غير متصل  
المايسترو
رقم العضوية:1323
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 59
المشاركات: 2,634
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل محمد مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم محمد الألآتى ، حياك الله

بعد قراءتى لهذا التحليل المدهش لهذه القصيدة الرائعة ، إتسعت رؤيتى للغنوة وزاد إحساسى بها أيضا .
هناك بعض الأغانى أسميها أنا بالأغانى الكاملة - يعنى إيه ؟! - يعنى أشعر أن هذه القصيدة لم يكن لأحد ينظمها إلا حافظ ابراهيم ولم يكن لأحد يصيغها لحنا إلا السنباطى
ومن يتحدث بإسم مصر غير أم كلثوم ، لذا يتوحد ثلاثتهم فى وحدة واحدة .
قليلة هى الأغانى التى ينطبق عليها هذا الإحساس ،منهم على سبيل المثال : غنوة عايز جواباتك ، تلات سلامات ،أنا والعذاب وهواك ، حدوتة ( قنديل - جاهين - مكاوى )
ياناسينى .

الشكر موصول لسعادتك والتحية لكل الأصدقاء .
بالفعل ياأستاذ عادل .. إن إجتماع ثلاثة عباقرة فى إنتاج عمل واحد .. لابد أن يسفر عن عمل عظيم وعبقرى ..

وهذا يؤكد لنا أن العمل لابد أن يكون جماعى .. ليس فيه ضلع ضعيف ..

أشكرك لتشريفك أستاذى ..
__________________
مع تحياتى .. محمد الألآتى .. أبو حسام .


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07/02/2009, 23h00
الصورة الرمزية mokhtar haider
mokhtar haider mokhtar haider غير متصل  
رحمك الله رحمة واسعة
رقم العضوية:1707
 
تاريخ التسجيل: mai 2006
الجنسية: جزائرية
الإقامة: الجزائر
العمر: 68
المشاركات: 1,690
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

و ما له يا عمنا المايسترو أبو حسام ؟ عملت مليون طيب لما طرحت حاجة و ما اكتفيتش بتحليل ما يختاره غيرك كل مرة... حلوة منك ... بصراحة أنا حبيت أشوف رايك كمستمع قبل المحترف و تقول مشاعرك ... ما تخرج شوية من تحليل المقامات.... يعني شوية بس مش أكثر
مع تقديري و تحياتي

__________________
قالوا لي... الناس معادن من أغلى المعادن
أنا قلت... الناس كنوز... دهب و ياقوت و ماس
و الحب أغلى معدن موجود في قلب الناس
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07/02/2009, 23h05
الصورة الرمزية الألآتى
الألآتى الألآتى غير متصل  
المايسترو
رقم العضوية:1323
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 59
المشاركات: 2,634
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة karawan19 مشاهدة المشاركة

ومازال فى "مصر تتحدث عن نفسها" حديث كثير كثير ......
كعادتك دائماً يادكتور ثروت .. ردودك تجبرنى على التفكير العميق .. وبالتأكيد إن ( مصر تتحدث عن نفسها ) مازال فيها حديث كثير ..

أنا شخصياً أسمى مافعله السنباطى .. خطة لحنية .. أى أنه رسم كروكى لما يود أن يفعله بالقصيدة .. ثم شرع فى البناء لبنة لبنه .. وبعدها قام بالتشطيب ( سوبر لوكس ) ..

أما بخصوص أنه لم يترك لأم كلثوم فرصة للخروج عن اللحن وإستعراض إمكانياتها أو التصرف كعادتها ..

فهذا من أساليب السنباطى المعروفه عنه لحنياً .. والتى تحدثت عنها فى كتابى ( أساليب الملحنين فى ألحانهم ) الذى يبدو أنه لايريد أن ينتهى ..

فالسنباطى يبنى الجملة اللحنية بحيث تتراكب على الجملة التى تليها .. ولا يترك فيها ثغرة للتعديل أو التبديل أثناء الغناء .. لأننا نعرف عنه إعتزازه بألحانه .. لدرجة أننا عندما نصادف ملحناً متشدداً ومتمسكاً بجملته اللحنية .. نقول عنه أنه سنباطى ..

ومن ناحية إنفعال السنباطى بالكلمات .. فهذا صحيح بل وأكيد . فالقصيدة بها من عزة النفس الكثير .. وإنفعال السنباطى بالكلمات .. يظهر جلياً من بداية اللحن .. بل من أول حرف موسيقى .. وإستخدامه لآلة ( التمبانى ) دليل واضح على تأكيده للشموخ الموجود فى القصيدة ..

صدقت يادكتور .. القصيدة فيها الكثير والكثير من الحديث .. ولا أريد أن أطيل حتى لايصيبكم الملل ..

تقبل تحياتى وتقديرى ..
__________________
مع تحياتى .. محمد الألآتى .. أبو حسام .


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07/02/2009, 23h13
الصورة الرمزية الألآتى
الألآتى الألآتى غير متصل  
المايسترو
رقم العضوية:1323
 
تاريخ التسجيل: avril 2006
الجنسية: مصرية
الإقامة: مصر
العمر: 59
المشاركات: 2,634
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mokhtar haider مشاهدة المشاركة
ما تخرج شوية من تحليل المقامات.... يعني شوية بس مش أكثر
أخرج أروح فين ياعم مختار .. أتمنى أن أكون خرجت بعض الشئ هذه المرة .. كما يؤكد أستاذى الدكتور ثروت غنيم ..

أما بخصوص رأيى كمستمع .. فهذه مشكلة المشاكل ..

فلقد ذكرتها من قبل .. أننى أحسدكم كمستمعين .. لأننى لا أستطيع أن أسمع وأتذوق بحرية دون النقد والتحليل .. فهذا يعوق إستمتاعى بالعمل .. لأن أذناى تلتقط كل جزئية وكل همسة فى العمل أثناء السماع .. ولكنى أحاول أن أسمع وأتذوق فقط ..

وكلامك هذا .. بالإضافة لكلام الدكتور ثروت .. سيجعلنى أعيد التفكير فى أسلوب التحليل لذى أتبعه .. وإن شاء الله تجدون جديداً فى التحليلات القادمة .. كلامكم وتشجيعكم سيجعلنى أجدد .. بالتأكيد .
__________________
مع تحياتى .. محمد الألآتى .. أبو حسام .


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07/02/2009, 23h16
الصورة الرمزية mokhtar haider
mokhtar haider mokhtar haider غير متصل  
رحمك الله رحمة واسعة
رقم العضوية:1707
 
تاريخ التسجيل: mai 2006
الجنسية: جزائرية
الإقامة: الجزائر
العمر: 68
المشاركات: 1,690
افتراضي رد: مصر تتحدث عن نفسها

واصل يا أبو حسام و الله .... أديك أنت خرجت من التحليل لقطة بلقطة و جملة بجملة.... و رحت للهندسة و طريقة التلحين و هذا ما كنت انتظره منك...إحنا دخلنا في صلب الموضوع.... ثم إيه حكاية الكتاب اللي عملته و لسه ما طلعش؟؟؟ الله يسامحك مستني إيه لا مؤاخذة؟؟
__________________
قالوا لي... الناس معادن من أغلى المعادن
أنا قلت... الناس كنوز... دهب و ياقوت و ماس
و الحب أغلى معدن موجود في قلب الناس
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 13h43.


 
Powered by vBulletin - Copyright © 2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd