المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محاولة لشرح بعض الأغراض في القصائد المغناة بالأيكة الكلثومية


كمال عزمي
18/05/2009, 14h47
اقترح الأستاذ حسين جمعة تخصيص موضوع لشرح معاني الكلمات والمصطلحات التي ترد في أغاني وقصائد كوكب الشرق أم كلثوم ، والتي يصعب فهمها على الكثيرين ..الاقتراح تم الموافقة عليه وتخصيص هذا الموضوع لأسئلتكم اللغوية فيما يخص كلمات أغاني الست ، وللإجابة عليها من أهل الدراية في اللغة والأدب من أعضائنا الأفاضل وعلى رأسهم شيخ المنتدى امحمد شعبان ..فأهلاً وسهلاً بالسائلين وبالمجيبين .

حسين جمعة
18/05/2009, 15h12
أستاذى العزيز كمال بك عزمى تفضل مشكوراً أنت وكل مسئولى الأيكة بقبول أسمى آيات الشكر والتقدير لحضراتكم على ما تفضلتم به علينا من سعة صدر وحسن إستماع لكل رأى وأسمحلى سيدى أن أكون أول من يطلب تفسير لرائعة سلوا كؤوس الطلا حيث أن بها بعض المعانى التى تحتاج الى شرح من السادة الأفاضل.
حسين جمعة

يحيى زكي
18/05/2009, 18h50
فليسمح لي الاخ كمال عزمي(كانديز) سابقا والاخ ابو سوسو ان اقول انني انتهيت الان من سماع برنامج اول حفل لام كلثوم بالاذاعة اللاسلكية المصرية والمرفوع بالايكة والذي افادنا ايما فائدة عن هذه القصيدة بالذات.......ادعو الي سماعها.
ان كنت اسأت في هواكم ادبي......فالعصمة لاتكون الا لنبي.

لكم حبي واعزازي
.----------

saidwar
20/05/2009, 00h53
إخواني الأفاضل في أول مشاركة لي بمنتداناالرفيع بأعضائه ومستوى مداخلاتهم القيمة أود التقدم بالشكر لكل القييمين والمساهمين
اود طرح التساؤل حول بيت ورد في قصيدة سلوا كؤوس الطلا يقول :

حديثها السحر إلا أنه نغم جرى على فم داوود فغناها

على من يعود ضمير الهاء في كلمة فغناها
وشكرا

myasser
20/05/2009, 11h56
استاذ كمال مايسترو الايكة
اقتراح ممتاز ومفيد للغاية لنا جميعا وسأكون البادئ بعرض بيت من كوبليهات رامى والست وليس المطلوب معنى كلمة غير مفهومة ولكن هذا البيت لة اكثر من معنى او تصور قد يكونا جميعا ذو معنى مقبول

أزاى اقولك كنا زمان والماضى كان فى الغيب بكرة
واللى احنا فية دلوقتى كمان هايفوت علينا ولاندرى


هذة الروعة كما لايخفى عليكم من الرائعة جددت حبك لية - ارجوا من الجميع ان يعيش فى هذا البيت ويذكر لنا لنتعلم جميعا كيف تم فهم المراد قولة من رامى

بشيرالأنس
20/05/2009, 20h39
شكرا لمؤرخ الأيكة على فتح هذا الموضوع الشيق.وألف شكر لشيخ المنتدى على تلبية الطلب.

أمير بلان
20/05/2009, 22h24
الاساتذة الافاضل الكرام ...من بعد اذنكم هل يستطيع أحد أن يشرح هذا البيت من قصيدة "هذه ليلتي " للشاعر جورج جرداق والذي كان له عدة تفسيران منها ما أشار بان الست تغني للشواذ وما شابه , فما أمر هذان البيتين ؟. .. شكرا

هلَّ في ليلتي خيال الندامى
والنواسي عانق الخيام
وتساقوا من خاطري الأحلام
وأحبوا واسكروا الأيام

امحمد شعبان
21/05/2009, 13h38
إخواني الأفاضل في أول مشاركة لي بمنتداناالرفيع بأعضائه ومستوى مداخلاتهم القيمة أود التقدم بالشكر لكل القييمين والمساهمين
اود طرح التساؤل حول بيت ورد في قصيدة سلوا كؤوس الطلا يقول :
حديثها السحر إلا أنه نغم جرى على فم داوود فغناها
على من يعود ضمير الهاء في كلمة فغناها
وشكرا

أخي الكريم مرحبا بك :
تساؤلك وجيه لأن هناك غموضا بعودة ضمير التأنيث في كلمة *فغناها*على كلمة حديث أو كلمة السحر أو كلمة نغم التي وردت كلها بصيغة المذكر إذ الأولى أن يقال*فغناه*.
هذا في الظاهر . لكن في الأصل هناك احتمال لصورتين .
الأولى : فرضتها الضرورة الشعرية لمجاراة القافية . وهذا مسموح به لدى الشعراء .
الثانية : هو أن ضمير التأنيث في *فغناها*يعود على - نغم -الذي مفرده نغمة . وبذلك يكون الشاعر قد أطلق الجمع وأراد المفرد بغرض التمجيد . وهذا مقصد بلاغي . كما هو الشأن في قولك : ها قد أقبل الفضلاء بينما المقبل شخص واحد وذلك بغرض التعظيم والتفخيم . ويسمى هذا في البلاغة مجازا مرسلا .
وعساي قد أوجزت وأوضحت .

صلاح السويفي
21/05/2009, 16h30
لقد أبدعت سيدي وأستاذي الجليل الفاضل امحمد شعبان

واستسمحكم وحضرات الأعضاء في نبذة عن هذه الرائعة لشوقي وأم كلثوم .

حكاية سلوا كؤوس الطلا بين شوقي وأم كلثوم



لم تقترب أم كلثوم من أمير الشعراء، ربما لأنه كان يحتضن منافسها عبدالوهاب في ذلك الزمان البعيد، لكن شوقي المولع بالموسيقي والغناء قام بتوجيه دعوة لأم كلثوم، وقد لبت هي الدعوة سعيدة ومبتهجة وقامت بالغناء في كرمة ابن هاني أمامه، وأحس الأمير الشعري بالنشوة تغمر روحه، فقام من مجلسه ليحيي أم كلثوم بعد أن غنت، حيث قدم لها كأسا من الطلا - الخمر، وقد تصرفت أم كلثوم بدبلوماسية ولباقة، حيث رفعت الكأس لكي تمس شفتيها دون أن ترشف ولو قطرة واحدة، لأنها لا تشرب الخمر، وقد أعجب شوقي بتصرفها الدبلوماسي وبلباقتها، فضلا عن إعجابه بغنائها بطبيعة الحال.. وعندما خلا بنفسه وانفض الساهرون، كتب قصيدة رقيقة، وفي الصباح أوصلها بنفسه - وفقا لرواية - ويقال - في رواية أخري - إنه وضع القصيدة داخل مظروف مغلق وأرسل من يسلمها إياه، وفي البداية تصورت أم كلثوم أن أمير الشعراء اراد أن يكافئها مكافأة مادية لقاء غنائها في الليلة الماضية أمامه، لكنها اكتشفت أن المظروف يضم قصيدة مكتوبة عنها.. ظلت القصيدة نائمة منذ سنة 1932، السنة التي رحل فيها شوقي، حتي سنة 1936أو 1937 عندما عهدت بها إلي الموسيقار العبقري رياض السنباطي وقامت بغنائها، بعد أن تم تغييرالبيت الأخير، فقد كان في صياغته الأصلية وفقا لما كتبه شوقي:

يا أم كلثوم(استبدلت بـ ياجارة الأيك).. أيام الهوي ذهبتْ

كالحلم.. آهاً لأيام الهوي آها
بقلم:حسن توفيق

ملحوظة: تم تغيير سنة الغناء بناء على تصحيح تفضل به سيادة الدكتور صالح عبد الفتاح في المشاركة التالية

د.صالح عبد الفتاح
21/05/2009, 18h39
[QUOTE=صلاح السويفي;320569]

حكاية سلوا كؤوس الطلا بين شوقي وأم كلثوم




ظلت القصيدة نائمة منذ سنة 1932، السنة التي رحل فيها شوقي، حتي سنة 1944 عندما عهدت بها إلي الموسيقار العبقري رياض السنباطي وقامت بغنائها،
أخى العزيز.....اسمح لى أن أصحح معلومة وهى أن أول حفل تغنت به أم كلثوم بقصيدة سلوا كئوس الطلا كان فى الخميس الأول من مايو عام 1936(عن المؤرخ الراحل الأستاذ عبد القادر صبرى )...وأما عن مجلة الراديو المصرى فقد ذكرت فى عددها الصادر بتاريخ 11 اكتوبر 1937 أن أم كلثوم أحيت يوم الخميس الماضى أى 7 اكتوبر أول حفل للاذاعة اللاسلكية المصرية وغنت ثلاث وصلات كانت كلها لأول مرة ...النوم ...فاكر لما كنت جنبى...سلوا كئوس الطلا....لكم خالص تحياتى.

صلاح السويفي
21/05/2009, 18h56
الشكر للأخ العزيز الفاضل د صالح
على التصحيح ..فعلا 1944 مبالغ فيه كثيرا
وأعتذر لعدم انتباهي له ..

وشكرا لسيادتكم مع تقديري..

صلاح السويفي
21/05/2009, 22h01
الثانية : هو أن ضمير التأنيث في *فغناها*يعود على - نغم -الذي مفرده نغمة . وبذلك يكون الشاعر قد أطلق الجمع وأراد المفرد بغرض التمجيد . وهذا مقصد بلاغي .



سيدنا وشيخنا وأستاذنا الجليل امحمد شعبان
تفسير سيادتكم الواضح والجلي والبليغ هو أقرب للصواب إن لم يكن الصواب عينه ..
ولكن ..إن سمحتم لي بالاستنارة بقبس من رأيكم فيما يجول بفكري حول (ها) الضمير
في كلمة (فغناها)..

تقوم القصيدة برمتها على وصف أم كلثوم و في التسعة أبيات المغناة جاءت هاء الضمير 13 مرة فيما بين صدر أو عجز للأبيات ..وكلها تعود لأم كلثوم
فاها..ثناياها..رياها...عِطفاها ...فغنّاها....
حتى ..طارحها.. تعود لأم كلثوم والتي استُبدلت بها حمامة الأيك ..
وقبل أن ننظر إلى هاء الضمير في غناها..ننظر قبلها إلى تاء التأنيث في ..جرت..
وإلى من تعود ...
في اعتقادي أن شوقي بعد مابدأ صدر البيت الخامس
"حديثها السحر إلا أنه نغم "....يصف حديث أم كلثوم..
أكمل في عجز نفس البيت بالحديث عن أم كلثوم بأنها أغنية على مزمار داوود
فتعود الهاء في ..فغناها..كما التاء في ..جرت..إلى أم كلثوم ..


سيدي شامخ المعرفة ومصيب الرأي ..لاأجرؤ على التبجح بالمعرفة في حضرتكم ..
فقط مارأيكم فيما اعتقدته من تفسير
ولكم كل تقديري واحترامي

امحمد شعبان
21/05/2009, 23h02
يا صلاح*أصلح الله حالك*:
ما أعرفه في علم النحو من قواعد إعراب الجمل أن - جرت على فم داوود - هي جملة نعتية والنعت يعود لأقرب منعوت مذكور. وأقرب منعوت هنا هو - نغم - وليس غير ذلك .
والسلام .

صلاح السويفي
21/05/2009, 23h06
سمعا وطاعة .......
كلام حضرتك أصوب..
أنا فقط قلت إحساسي

أحمد شاكر محمود
21/05/2009, 23h17
نسخة " سلوا كؤوس الطلى " الموجودة بخط شوقي في متحف أم كلثوم ، ليس بها أي ذكر لأم كلثوم ، النص الموجود غنته أم كلثوم بتعديلات طفيفة ليس من بينها مفردة أم كلثوم ، رأيت ذلك بنفسي بعد مطالعتي لمختارات من شعر شوقي صدرت في مكتبة الأسرة قبل عدة سنوات ، وبها إشارة إلى أن اسم أم كلثوم ورد مرتين في النص الأصلي ، لكنني لم أجده عند زيارتي لمتحفها ، وقد رأيت أصول أعمال أخرى مثل هذه ليلتي ، ليلة حب ، حيرت قلبي ، ليلي نهاري

saidwar
22/05/2009, 00h47
السلام عليكم ورحمة الله
شكرا جزيلا لأستاذنا الفاضل امحمد شعبان على إهتمامه بالتساؤل الذي طرحته بشأن ضمير الهاء في كلمة فغناها الواردة في البيت "حديثها السحر إلا أنه نغم جر على فم داوود فغناها".
إن الرأي الذي أبديتم فيه إعمال للفكر جدير بالاحترام وقابل لحمل النص على المعنى ومقصود الشاعر ولا أخفيكم أنني كنت في كثير من الأحيان أنحو منحى تفسيركم في فهم هذا البيت لكن دون كبيرإطمئنان حيت كنت أجد إرتياحا فكريا في إعتماد وجهة نظر الأستاد صلاح باعتبار الهاء تعود على أم كلتوم .
وهكذا يكون رأي أستاذنا الجليل امحمد شعبان أصوب من حيث اللغة لكنني أجنح بإحساسي الى ما ذهب اليه الأستاذ صلاح السويفي وأود أن يكون محمل البيت على أن حديث أم كلثوم هو السحر إلا أنها عينها تحولت بفعل هذا السحر الى نغم جرت على فم داوود فانبعتت أغنية .
شكرا لأساذينا الفاضلين

امحمد شعبان
22/05/2009, 13h18
الله الله عليك يا أخي :
بتوضيحك هذا الذي يعيد ضمير فغناها على أم كلثوم يصبح المعنى *داوود غنى أم كلثوم* .
غريب والله .
ومن جانب آخر أنا أعتقد - رغم كل ما قيل - أن شوقي لم يؤلٌف هذا القصيد خصيصا في شخص أم كلثوم وإنما هو شعر غزلي عام . وهذا موضوع آخر ليس هنا مكانه .
وبهذا أنهي تدخٌلي في شرح هذا الغرض المسؤول عنه من طرفك .
والسلام .

صلاح السويفي
22/05/2009, 18h07
الله الله عليك يا أخي :
بتوضيحك هذا الذي يعيد ضمير فغناها على أم كلثوم يصبح المعنى *داوود غنى أم كلثوم* .
غريب والله .



ليس بغريب أن يتغزل شوقي ويصف من يتغزل فيها
بأنها أغنية على فم داوود


فقد سبقه أحمد رامي بسنوات (1925) وبنفس المعاني
حينما قال:
(ياريتني كنت النسيم )
ياريتني كنت الأماني اللي انت تفتكري فيها
والاأكون الأغاني اللي انت تغني بيها
يعني أم كلثوم تغني رامي ..فلا غرابة

وكامل الشناوي قال: كنت لي ذنبا..سألت الله ألا يغفره
وفي الأخير
يامّه القمر ع الباب لفايزة أحمد
وهي تغني عن محبوبها
مع جزيل شكري لتفضلكم بالإجابة..
مع تحياتي وتقديري وشكري لجنابكم..

أبوكارم
23/05/2009, 10h50
إسمعوا قصة
سلوا كؤوس الطلى
من فم أم كلثوم والسنباطى

صلاح السويفي
23/05/2009, 17h19
إسمعوا قصة
سلوا كؤوس الطلى
من فم أم كلثوم والسنباطى


شكرا أخي أبو كارم ..

الحقيقة أصبحت الرؤية أوضح بالنسبة لنقطتين

أولا عندما قالت أم كلثوم أن شوقي ينتظرها في صالونها (لأن بعض الروايات ذكرت أنه أرسلها لها )
والثانية عندما قالت بأن شوقي أخبرها بأنها من وحيها... (لأن بعض الروايات شككت في صحة غزله بأم كلثوم)

مع تقديري أخي الفاضل

امحمد شعبان
24/05/2009, 01h11
ليس بغريب أن يتغزل شوقي ويصف من يتغزل فيها
بأنها أغنية على فم داوود


فقد سبقه أحمد رامي بسنوات (1925) وبنفس المعاني
حينما قال:
(ياريتني كنت النسيم )
ياريتني كنت الأماني اللي انت تفتكري فيها
والاأكون الأغاني اللي انت تغني بيها
يعني أم كلثوم تغني رامي ..فلا غرابة

وكامل الشناوي قال: كنت لي ذنبا..سألت الله ألا يغفره
وفي الأخير
يامّه القمر ع الباب لفايزة أحمد
وهي تغني عن محبوبها
مع جزيل شكري لتفضلكم بالإجابة..
مع تحياتي وتقديري وشكري لجنابكم..



يا صلاح*أصلح الله حالك*:
معذرة يا أخي فردٌي ليس موجها إليك وإنما لصاحب السؤال الأصلي .

اسماعيل غزراف
24/05/2009, 16h06
استاذي امحمد شعبان كل الشكر اهديه لحضرتكم الجليلة و لكافة فرسان الايكة و على رأسهم الاستاذ كمال.
و اتقدم اليكم بطلب شرح مطلع رائعة نهج البردة
ريم علىالقاع بين البان و العلم***احل سفك دمي في الاشهر الحرم


كلنا نعلم طبعا ان الريم هو صغير الغزال و ان البان يراد به فرع من اغصان الشجرة لكن ماذا يريد شوقي بلفظ القاع و العلم
ما العمل هكذا هي دائما الشوقيات تدفعنا الى البحث و التنقيب و هذا من اسرار حبي لثومة علاوة على الصوت المنقطع النظير و اللحن العظيم
اجدد شكري لكم و في انتظار تدخلاتكم و تفسيراتكم القيمة دام لكم حسن السمع و طيب المقام
(شعار سماعي;)).......تحياتي

أحمد شاكر محمود
24/05/2009, 22h25
البان هو الشجر المعروف الذي أشرت إليه
العلم هو الجبل
القاع هو السهل أو المكان الفاصل بين الشجر والجبل

osamaK
25/05/2009, 12h01
أعتقد والله أعلم أن (البان ، والعلم، هما جبلان فى مكة ، والقاع هو السهل الفسيح ).. والمعنى أن الغزال كان شديد الجمال لدرجة أن الشاعر كاد أن يموت عشقا له رغم أنه فى الأشهر الحرم .
وقد اعتاد شعراء الجاهلية أن يبدأوا القصائد بالغزل ، وأراد شوقى أن ينهج نهجهم .

أحمد شاكر محمود
26/05/2009, 19h33
أعتقد والله أعلم أن (البان ، والعلم، هما جبلان فى مكة ، والقاع هو السهل الفسيح ).. والمعنى أن الغزال كان شديد الجمال لدرجة أن الشاعر كاد أن يموت عشقا له رغم أنه فى الأشهر الحرم .
وقد اعتاد شعراء الجاهلية أن يبدأوا القصائد بالغزل ، وأراد شوقى أن ينهج نهجهم .

الأخ osamaK
أنا مثلك كنت أعتقد ذلك ، وقد سمعت أخي وأبي وهما يقولان نفس رأيك ، ولكن من خلال عملي بالتربية والتعليم قرأت الشوقيات ولفت نظري اختلاف المعنى فيها عما هو سائد ، لأن الرأي الذي قلته حضرتك متداول أيضا بالإذاعة من خلال الذين يتحدثون عن أم كلثوم وشوقي
ولما قرأت تعليق سيادتك أمس ، رجعت اليوم إلى الشوقيات بمكتبة المدرسة ، وصورت الصفحة الأولى من نهج البردة وفيها المعنى وبعض التوضيحات الأخرى ، وهي الصفحة رقم 617 من الجزء الأول من ديوان شوقي طبعة نهضة مصر 1980 ، توثيق وتبويب وشرح وتعقيب الدكتور أحمد محمد الحوفي ، وأتمنى أن تكون الصورة المرفقة واضحة :
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=149325&stc=1&d=1243362766

امحمد شعبان
26/05/2009, 20h23
الأخosamaK
أنا مثلك كنت أعتقد ذلك ، وقد سمعت أخي وأبي وهما يقولان نفس رأيك ، ولكن من خلال عملي بالتربية والتعليم قرأت الشوقيات ولفت نظري اختلاف المعنى فيها عما هو سائد ، لأن الرأي الذي قلته حضرتك متداول أيضا بالإذاعة من خلال الذين يتحدثون عن أم كلثوم وشوقي
ولما قرأت تعليق سيادتك أمس ، رجعت اليوم إلى الشوقيات بمكتبة المدرسة ، وصورت الصفحة الأولى من نهج البردة وفيها المعنى وبعض التوضيحات الأخرى ، وهي الصفحة رقم 617 من الجزء الأول من ديوان شوقي طبعة نهضة مصر 1980 ، توثيق وتبويب وشرح وتعقيب الدكتور أحمد محمد الحوفي ، وأتمنى أن تكون الصورة المرفقة واضحة :
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=149325&stc=1&d=1243362766

لله درك من مربّ واسع الاطلاع حريص على الإفادة .

osamaK
26/05/2009, 21h12
شيخنا ليس مرجعا للفن وحسب ، انما هو مرجع للأدب وكل فروع المعرفة ..أطال الله فى عمره.
أشكرك أستاذى الجليل على تصحيح معلوماتى التى لولاك لأستمر خطئى يلازمني للأبد..

أحمد شاكر محمود
27/05/2009, 01h32
الأستاذ الجليل امحمد شعبان
الأستاذ الفاضلosamaK
لم أفعل ما يستحق كل هذا الثناء
هي معلومات ملك الجميع وما قمت به ليس إلا مجرد النقل
تحياتي لكما ولمن فكر بفتح هذا الموضوع

اسماعيل غزراف
27/05/2009, 13h29
اساتذتي الكرام فعلا لا اعرف ماذا اقول لقد افدتموني كثيرا في الاجابة عن معظم ما كان مبهما عندي في القصيدة و استطيع الان سماعها منسابة من حنجرة الست دون اي ابهام فشكرا لكم الف شكر.......تحياتي

osamaK
27/05/2009, 15h50
(سلوا) قلبى غداة سلا وتابا لعل على الجمال له عتابا
استهلال رائع لقصيدة تنبض أبياتها بالحكمة ..
وسؤالى لكل متذوقى شعر أمير الشعر (شوقى) ..
(سلوا ) هنا هل هى بمعنى السؤال كما فى ( سلوا كؤؤس الطلا ) ، ام هى بمعنى ( السلوان ) ..؟

أحمد شاكر محمود
27/05/2009, 19h25
(سلوا) قلبى غداة سلا وتابا لعل على الجمال له عتابا
استهلال رائع لقصيدة تنبض أبياتها بالحكمة ..
وسؤالى لكل متذوقى شعر أمير الشعر (شوقى) ..
(سلوا ) هنا هل هى بمعنى السؤال كما فى ( سلوا كؤؤس الطلا ) ، ام هى بمعنى ( السلوان ) ..؟
بالتأكيد هي بمعنى السؤال ، والأبيات الثلاثة الأولى تدور حول الفعل " سأل " بشكل أو بآخر
سلوا
ويُسأل
سألت
هذه وجهة نظري وأتمنى وجود إضافات أخرى لنثري الحديث

osamaK
29/05/2009, 17h33
أخى الكريم ..تفسيرك وشرحك مقنع. ولكن ما هو فحوى السؤال فى ( سلوا قلبى ) .؟.. وما الغرض منه ؟.

myasser
30/05/2009, 12h25
الاساتذة الافاضل الكرام ...من بعد اذنكم هل يستطيع أحد أن يشرح هذا البيت من قصيدة "هذه ليلتي " للشاعر جورج جرداق والذي كان له عدة تفسيران منها ما أشار بان الست تغني للشواذ وما شابه , فما أمر هذان البيتين ؟. .. شكرا

هلَّ في ليلتي خيال الندامى
والنواسي عانق الخيام
وتساقوا من خاطري الأحلام

وأحبوا واسكروا الأيام


الاخ أمير هذا بيت رائع من جورج جرداق وقد سمعت لة تفسيرين مسبقا
الاول ان النواسى والخيام هما شعراء فى زمانهم كانا على غير وفاق من بعضهم وتعانقهم يزيد من جمال المعنى
والثانى ان النواسى هو ساقى الخمر اما الخيام فهو المتصوف الزاهد الورع وايضا تعانقهم يزيد من جمال المعنى
ارجواالمساهمة للتأكيد اوالتصحيح فيما سبق
محمد ياسر-القاهرة

osamaK
30/05/2009, 16h23
النواسى هو الشاعر العباسى (أبو نواس) وكان معروفا بمجونه ، وخلاعته ..أما الخيام فهو الشاعر الفارسى (عمر الخيام) وكان من علماء الفلك أيضا ..وقد يكون الغرض من الجمع بين النقيضين هو ابراز المعنى ، وتوضيحه .

أحمد شاكر محمود
31/05/2009, 00h18
أخى الكريم ..تفسيرك وشرحك مقنع. ولكن ما هو فحوى السؤال فى ( سلوا قلبى ) .؟.. وما الغرض منه ؟.

أخي العزيز
للأسف الشديد كنت كتبت تفسيرا مطولا أمس وعند رفعه لم أجده فحزنت جدا ولم أحاول مرة ثانية
فحوى السؤال في " سلوا " دليل الحيرة والذهول ، وهو يوجه الطلب ـ الأمر ـ بصيغة الجمع قائلا : سلوا قلبي ( أي اسألوه ) لحظة أن سلا وتاب ( أي في وقتها ، غداة ) فربما يكون له عتاب على الجمال ... لماذا ؟ لأن هذا الجمال هو الذي سلبه عقله ، ولكي تتضح الصورة يجيء الرد في البيت الثاني : ويُسأل في الحوادث ....... وهل ترك الجمال له صوابا ؟ ثم يتصل المعنى في البيت الثالث : وكنت إذا سألت ....... ، القلب لا يستطيع الرد من هول ما رأى ، ولهذا الهول يجيء الرد أو الجواب من الدمع الذي يدل على عمق الألم وقسوة المعاناة وفداحة ما أصيب به من كمين هذا الجمال .

أحمد شاكر محمود
31/05/2009, 00h31
النواسى هو الشاعر العباسى (أبو نواس) وكان معروفا بمجونه ، وخلاعته ..أما الخيام فهو الشاعر الفارسى (عمر الخيام) وكان من علماء الفلك أيضا ..وقد يكون الغرض من الجمع بين النقيضين هو ابراز المعنى ، وتوضيحه .

أضيف إلى تفسيرك أن الخيام ( 439 / 527 هجرية ـ 1047 / 1123 ميلادية ) لم يعش في عصر أبي نواس فأبو نواس عاش في الفترة ( 146/ 198 هجرية ـ 763 / 813 ميلادية ) فهو لم يجمع النقيضين فقط بل جمع زمنين متباعدين أيضا ليزيد الصورة جمالا وخيالا ، فالنواسي والخيام من ممتدحي الخمر ، وجورج جرداق دمج الأزمنة كلها في بعضها :
هل في ليلتي خيال الندامي
أي كل من يخطر على البال من محبي الخمر
والنواسي عانق الخياما
جاء بأشهر رمزين لعشاقها ، والصورة بعيدة عن حالة التصوف التي دخل فيها الخيام في نهايات العمر ، وجورج جرداق دمج نفسه وزمنه معهما ومع الندامى جميعا عندما أضاف :
وتساقوا من خاطري الأحلاما
وأحبوا فأسكروا الأياما
....

osamaK
31/05/2009, 00h47
أستاذى ..لقد زاد شرحك الأبيات جمالا ، وبهاء.. ، وأعتقد أن هذا الخيال هو الذى من أجله خلق الشعر..

ثومه
31/05/2009, 15h23
:emrose: موضوع جميل لشرح بعض القصائد
من اقتراحات الاخ الفاضل حسين جمعه
نشكره عليه
احب ان اشارك
بقصيده قريبه لقلبي الفتره الماضيه
أراك عصي الدمع
لابو فراس الحمدانى
ازا الليل اضوانى بسطت
يد الهوى وازللت دمعا
من خلائقه الكبر
تكاد تضىء النار بين جوانحي
ازا هي ازكتها الصبابه والفكر
معللتي بالوصل والموت دونه
ازا مت ظمأن فلا نزل القطر.
:emrose:اتمنى ان تعيشوا معها كما عشتها.:emrose:
عفواهناك خطأ كتابي نتيجه مشكله في الكيبوردخاصتي.

osamaK
31/05/2009, 16h35
اذا الليل أضوانى بسطت يد الهوى
وأذللت دمعا من خلائقه الكبر
هذه الأبيات ، ومعظم القصيدة هى عتاب ، ومناجاة ..
اما للخليفة الذى أمر بسجن هذا الفارس الشديد الاعتزاز بنفسه لوشاية من أعدائه ، والحاقدين عليه لأن الخليفة كان يؤثره عليهم ..وقد تكون لحبيبته التى يفتقدها وهو فى سجنه ، فارسل هذه القصيدة ليؤنس بها وحدته.

ثومه
31/05/2009, 16h54
:emrose: أشكرك أخ أسامه
علي سرعه استجابتك في تحليل مقصد ابو الفراس من القصيده.
ولكنى أعتقد ان القصيده رساله عتاب لحبيبته في سجنه.
وان كانت تحتوى علي مناطق جمال
تمس القلب فما أجمل عشاق زمن مضي.:emrose:

أحمد شاكر محمود
31/05/2009, 19h31
:emrose: موضوع جميل لشرح بعض القصائد

من اقتراحات الاخ الفاضل حسين جمعه
نشكره عليه
احب ان اشارك
بقصيده قريبه لقلبي الفتره الماضيه
أراك عصي الدمع
لابو فراس الحمدانى
إذا الليل أضوانى بسطت
يدَ الهوى وأذللت دمعا
من خلائقه الكبر
تكاد تضىء النار بين جوانحي
إذا هي أذكتها الصبابةُ والفكر
معللتي بالوصل والموت دونه
إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر.
:emrose:اتمنى ان تعيشوا معها كما عشتها.:emrose:

عفواهناك خطأ كتابي نتيجه مشكله في الكيبوردخاصتي.

الأخطاء كثيرة وليست خطأ واحدا
يقول : إذا الليل احتواني وجعلني ضاويا أي ضعيفا مهزولا من قسوة ما أنا فيه .. يرغمني ذلك على أن أبكي وتسيل دموعي التي لا تسيل بسهولة ، ومن شدة شوقي وعذابي توشك النيران المشتعلة بداخلي أن تضيء حولي ويخرج لهيبها عن حدود قلبي وصدري كلما أذكتها ـ أي أججتها وزادتها اشتعالا ـ قوة الصبابة أي الحب وما تستتبعه من فكر يؤدي إلى الدخول في دوامة الألم والحسرة
بعد ذلك يلتفت إلى الحبيبة ويقول لها : معللتي بالوصل ...... أي التي تمنيني بالوصل ، والموت دونه أي بيني وبينه الموت ، إذا أنا ، بكل هذه الصبابة والمشاعر أموت ظمآن فلا نزل القطر ، أي يدعو بألا ينزل الماء من السماء حتى لا يشرب أي ظمآن .
وفي الغناء تم تنوين ظمآن وهي ممنوعة من الصرف ، وفي ذلك قال شُراح الديوان بأن ذلك للضرورة الشعرية ، أي أن كلمة ظمآن لا يظهر بها التنوين إلا في الشعر عندما يضطر الشاعر إلى ذلك من أجل ضبط الوزن .
و شكرا لكم

ثومه
31/05/2009, 19h37
[QUOTE=أحمد شاكر محمود;324576]الأخطاء كثيرة وليست خطأ واحدا


:emrose:أخى الفاضل أحمد شاكر
شكرا لك شرحك الوافي لمقصد الشاعر

ولقد وضحت سابقا في مشاركتى ان المشكله تكمن في الاب خاصتي.

:emrose:تحياتى لك وتقديري لمشاركتك.:emrose:

امحمد شعبان
01/06/2009, 01h41
أذكر - فيما طالعت - أن أحد المستشرقين قال :
لا أعرف أي لغة من لغات العالم أشمل وأدقّ غير اللغة العربية وأورد لذلك أمثلة عديدة حتى بلغ كلمة*حب*فذكر أن له عند العرب مراتب أدناها الحب وأرقاها الهيام ( التي وصلها قيس- ليلى ). ورتب بينهما إحدى عشرة منزلة منها درجة الصبابة التي شرحها الأخ القدير أحمد شاكر فيما سبق . ويستطرد المستشرق بأن هذه الدرجات هي بعض وليست الكلّ .
تدخّلت هنا بالمناسبة للتوسع فحسب .

عمرو سليمان
12/06/2009, 13h27
معلش يا جماعه انا عارف انى هبعد عن الموضوع شويه بس انا نفسى اجد شرح لقصيدة الأطلال ( ياحبيبى أن زرت يوما أيكه لكأبطأ المذل المنعم وتجنى القادر المحتكم) :crazy:

عاشقة ام كلثوم
21/06/2009, 02h02
انا عيزة شرح قصده هذه ليلتى لانى مش فهمه خااالص زى الاطرش فى الزفه اسمع الكلمه استطعمها ولا افهمها بالاخص المقطع الاخيرهل فى ليلتى خيال الندامى والنواسي عانق الخياما ؟
القصيده كلها انا طفصه فى الحاجات دى
ولكم جزيل الشكر

بشيرالأنس
21/06/2009, 02h24
معلش يا جماعه انا عارف انى هبعد عن الموضوع شويه بس انا نفسى اجد شرح لقصيدة الأطلال
( ياحبيبى أن زرت يوما أيكه لكأبطأ المذل المنعم وتجنى القادر المحتكم) :crazy:

أخي الكريم بعد ترجمة بيتك الشعري:mdr::mdr: هذا إلى العربية الفصحى تصبح النتيجة كالتالي:



ياحبيباً زرت يومــاً أيكه***** طائر الشــوق أغني ألمي


لك إبطـــاء المذلّ المنعم *****وتجني القـــادرالمحتكم

عاشقة ام كلثوم
21/06/2009, 02h32
أخي الكريم بعد ترجمة بيتك الشعري:mdr::mdr: هذا إلى العربية الفصحى تصبح النتيجة كالتالي:



ياحبيباً زرت يومــاً أيكه***** طائر الشــوق أغني ألمي


لك إبطـــاء المذلّ المنعم *****وتجني القـــادرالمحتكم

فعلا استاذ بشير:mdr: ياريت نبقى تقرأة الاطلال الاول انا كنت منزله من هنا كتاب سماعى فيه كلمات الاغانى لام كلثوم بقرأة الاغانى الشعريه املا فى انها تسهل الفهم بتاعى المحجر دا:o

أحمد شاكر محمود
21/06/2009, 23h29
فعلا استاذ بشير:mdr: ياريت نبقى تقرأة الاطلال الاول انا كنت منزله من هنا كتاب سماعى فيه كلمات الاغانى لام كلثوم بقرأة الاغانى الشعريه املا فى انها تسهل الفهم بتاعى المحجر دا:o

الأطلال موجودة بالكامل في سماعي لكنها طويلة جدا ومرهقة ومحتاجة للصبر على القراءة والاستيعاب
هنا
http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?t=36047&page=19

عاشقة ام كلثوم
22/06/2009, 23h02
الأطلال موجودة بالكامل في سماعي لكنها طويلة جدا ومرهقة ومحتاجة للصبر على القراءة والاستيعاب
هنا
http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?t=36047&page=19 (http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?t=36047&page=19)
لا فى سوء تفاهم مش انا اللى عيزة الاطلال دا الاخ عمرو سلمان
انا عيزه شرح لقصيدة هذه ليلتى ومحدش رد عليا
فالو حد يسمع ندائى ويشرحها كلها ياريت

أحمد شاكر محمود
25/06/2009, 01h40
لا فى سوء تفاهم مش انا اللى عيزة الاطلال دا الاخ عمرو سلمان
انا عيزه شرح لقصيدة هذه ليلتى ومحدش رد عليا
فالو حد يسمع ندائى ويشرحها كلها ياريت

لا أخفي عليكِ أني فرحان جدا بك ، فكونك في الثالثة عشرة وتهتمين بأمّ كلثوم بهذا الشكل فهذا معناه أن الأجيال الجديدة ما تزال بخير
بعد صلاة الجمعة بإذن الله سأدخل لأشرح لك " هذه ليلتي " كاملةً ، وقد وجدتُ بعض الإخوة أيضا يطلبون ذلك ، ولهذا سأحاولُ تقريبها ما استطعت ، وسوف أكتبها ثم أضيفها هنا حرصًا على التشكيل وضبط اللغة .
أحييكِ ولا أخفي سعادتي بك.

أحمد شاكر محمود
26/06/2009, 20h18
عذرا عاشقة أمّ كلثوم وإخواني الأعزاء
فقد بدأت العمل على " هذه ليلتي " على الكومبيوتر ، فوجدت أن الموضوع سيطول لسببين : الأول أنني لست محترفا في الكتابة على الكومبيوتر ، والثاني : هو أن القصيدة من الفصحى الثقيلة ، وهذا يجبرني على توخي الحذر في كل حرف أكتبه ،، وقد شعرت بضخامة المسؤولية منذ أن وجدت رسالة محترمة في بريدي بالمنتدى من الشيخ الجليل الأستاذ امحمد شعبان لتهنئتي بمنحي المواطنة في سماعي تقديرا لعمق مساهماتي بالرغم من قلتها .
وفي الواقع ، كنت لا أهتم بالنحو واللغة في بداية انضمامي لسماعي ، ظنا أنه مثل كل المنتديات ، أو معظمها ، ولكن مع تجولي فيه فوجئت بمستويات مرعبة من الشعر والنقد وأساليب اللغة ، فبدأت أعيد حساباتي ، وبدأت أجرب كثيرا على الجهاز ، وغالبا سأكتب كل المشاركات المهمة على جهازي أولا ، ثم أنقلها هنا بعد تمحيصها وضبطها ، ولهذا ، ألتمس العذر منكم ، وبمجرد الانتهاء من " هذه ليلتي " ستجدونها هنا . وكنت قد وعدتُ أيضا بتنشيط مثبت " سور الأزبكية " ، ولذلك سأذهب إلى هناك فورا فالوفاء بأحد الوعدين يخفف قليلا من عبء الشعور بالتقصير .
وإلى لقاء بإذن الله .

عاشقة ام كلثوم
26/06/2009, 22h36
عذرا عاشقة أمّ كلثوم وإخواني الأعزاء
فقد بدأت العمل على " هذه ليلتي " على الكومبيوتر ، فوجدت أن الموضوع سيطول لسببين : الأول أنني لست محترفا في الكتابة على الكومبيوتر ، والثاني : هو أن القصيدة من الفصحى الثقيلة ، وهذا يجبرني على توخي الحذر في كل حرف أكتبه ،، وقد شعرت بضخامة المسؤولية منذ أن وجدت رسالة محترمة في بريدي بالمنتدى من الشيخ الجليل الأستاذ امحمد شعبان لتهنئتي بمنحي المواطنة في سماعي تقديرا لعمق مساهماتي بالرغم من قلتها .
وفي الواقع ، كنت لا أهتم بالنحو واللغة في بداية انضمامي لسماعي ، ظنا أنه مثل كل المنتديات ، أو معظمها ، ولكن مع تجولي فيه فوجئت بمستويات مرعبة من الشعر والنقد وأساليب اللغة ، فبدأت أعيد حساباتي ، وبدأت أجرب كثيرا على الجهاز ، وغالبا سأكتب كل المشاركات المهمة على جهازي أولا ، ثم أنقلها هنا بعد تمحيصها وضبطها ، ولهذا ، ألتمس العذر منكم ، وبمجرد الانتهاء من " هذه ليلتي " ستجدونها هنا . وكنت قد وعدتُ أيضا بتنشيط مثبت " سور الأزبكية " ، ولذلك سأذهب إلى هناك فورا فالوفاء بأحد الوعدين يخفف قليلا من عبء الشعور بالتقصير .
وإلى لقاء بإذن الله .
شكراااااااااااااا اوى جدا يا استاذ احمد انا مقدره المجهود اللى هتعمله والف مبروك على المواطنه ودى ورده :emrose:تعبيراا عن سعادتى

عاشقة ام كلثوم
06/07/2009, 14h42
عذرا عاشقة أمّ كلثوم وإخواني الأعزاء
فقد بدأت العمل على " هذه ليلتي " على الكومبيوتر ، فوجدت أن الموضوع سيطول .
يا الموضوع طول اوووى انا مستنيه اهو من زمان :)

امحمد شعبان
07/07/2009, 17h54
يا الموضوع طول اوووى انا مستنيه اهو من زمان :)

يا بنيتي :
لا شك عندي ان حبيبنا أحمد شاكر قادر على شرح أي قصيد بقدرة ودراية . وقد لمسنا ذلك منه في عديد الشروح التي تولاّها في هذا المثبت .
ويبدو أنه بالشروع في عمله الذي وعدك به وجد أنه عمل مضن وشاقّ إلى أبعد الحدود ويستغرق من وقته الكثير الكثير . وربما يلهيه عن عمله كمربّ فاستحيى منك بعد أن وعدك وسكت . أو الله أعلم بظروفه .
يا بنيتي : إن عنوان المثبت هو شرح بعض الأغراض في القصائد لا شرح القصائد كاملة .
لذا أقترح عليك بسط بعض العبارات الغامضة حتى ولو كانت كثيرة فإني على يقين أن حبيبنا أحمد لن يبخل عليك وعلينا بشرحها أبدا .
مع كامل محبتي .

أحمد شاكر محمود
12/07/2009, 11h58
من حقـّك أن تغضبي فعلا يا عاشقة أم كُلثوم ، لكن أستاذنا محمد شعبان أدركَ أنني دخلت في الموضوع بأكثر مما يحتمل . والحلّ الأمثلُ هو أنْ نكملَ ما بدأناهُ في " هذهِ ليلتي " ، وبمجرّد انتهائي منها ( على الجهاز ) سأنقلها هنا ، وبعد ذلك يكونُ عين الصواب ما أورده شيخنا الجليل الأستاذ امحمد ، بأن تكون الأسئلة محددة بأبيات معينة ( أي في حدود ، وليس على الإطلاق هكذا ) .
وأعتذر لأنني أخذتُ الموضوعَ بما يليقُ بهِ من جدّيّة ، فتأخـّرتُ في إنجاز الوعد ، بسبب الصيف ( الحر ) وكثرة السفر ـ خطفا ـ إلى جمصة ورأس البر ، وقريبا الإسكندرية.

امحمد شعبان
12/07/2009, 13h01
من حقـّك أن تغضبي فعلا يا عاشقة أم كُلثوم ، لكن أستاذنا محمد شعبان أدركَ أنني دخلت في الموضوع بأكثر مما يحتمل . والحلّ الأمثلُ هو أنْ نكملَ ما بدأناهُ في " هذهِ ليلتي " ، وبمجرّد انتهائي منها ( على الجهاز ) سأنقلها هنا ، وبعد ذلك يكونُ عين الصواب ما أورده شيخنا الجليل الأستاذ امحمد ، بأن تكون الأسئلة محددة بأبيات معينة ( أي في حدود ، وليس على الإطلاق هكذا ) .
وأعتذر لأنني أخذتُ الموضوعَ بما يليقُ بهِ من جدّيّة ، فتأخـّرتُ في إنجاز الوعد ، بسبب الصيف ( الحر ) وكثرة السفر ـ خطفا ـ إلى جمصة ورأس البر ، وقريبا الإسكندرية.

شكرا على مرورك . ولم أطلع على مشاركتك هذه إلا الآن فقط .
وحسنا فعلت مع حبيبتنا عاشقة أم كلثوم . ونحن في انتظارها .
سفرا ميمونا وعودا سليما .

عاشقة ام كلثوم
15/07/2009, 13h38
انا متشكره خالص أ\ محمد شعبان واستاذ احمد شاكر انا اسفه انى تعبتك بس لو كنت قولت لى من البدايه ان تشرحها كلها صعب كنت وفرت كتير انا هكتب الابيات اللى مش فهماها

بعد حين يبدل الحب دارا * والعصافير تهجر الأوكارا/ وديار كانت قديما ديارا * سترانا كما نراها قفارا /
والمساء الذى تهادى إلينا * ثم أصغى والحب فى مقلتينا / فادن منى وخذ إليك حناني * ثم أغمض عينيك حتى تراني / فى بحار تئن فيها الرياح * ضاع فيها المجداف والملاح / رب من أين للزمان صباه * إن غدونا وصبحه ومساه /

بس كدا الباقى نوعا ما فهما وشكرا جدااااا لكم الصراحه :)

أحمد شاكر محمود
18/07/2009, 22h37
انا متشكره خالص أ\ محمد شعبان واستاذ احمد شاكر انا اسفه انى تعبتك بس لو كنت قولت لى من البدايه ان تشرحها كلها صعب كنت وفرت كتير انا هكتب الابيات اللى مش فهماها



بعد حين يبدل الحب دارا * والعصافير تهجر الأوكارا/ وديار كانت قديما ديارا * سترانا كما نراها قفارا /
والمساء الذى تهادى إلينا * ثم أصغى والحب فى مقلتينا / فادن منى وخذ إليك حناني * ثم أغمض عينيك حتى تراني / فى بحار تئن فيها الرياح * ضاع فيها المجداف والملاح / رب من أين للزمان صباه * إن غدونا وصبحه ومساه /


بس كدا الباقى نوعا ما فهما وشكرا جدااااا لكم الصراحه :)


ماشي يا أمل الغد ، لقد كتبتُ طلبك على الكومبيوتر ، وطلعت عيني في التشكيل ، وها أنا أنقلُهُ لكم ( جميعًا ) ، وراعيتُ أن يكونَ الشرحُ بسيطًا من أجلِكِ أنتِ :
بعدَ حينٍ يبدِّلُ الحُبُّ دارَا*والعصافيرُ تهجُرُ الأوكارَا
وديارٌ كانتْ قديمًا ديارَا*سترانا كما نراهـا قِفارَا
لابدّ من العودةِ إلى البداية :
هذهِ ليلتي وحُلْمُ حياتي ... بينَ ماضٍ منَ الزَّمانِ وآتِ
كأنَّما أرادَ الشاعرُ أنْ يقولَ : هذهِ الليلةُ ليلتي التي انتظرتُها كثيرًا ، إنّها تجسِّدُ كلُّ أحلامِ العمر ، ما تمنيْتُهُ في الماضي ، وما أتمنّاهُ للآتي / المُستقبل
ثمَّ تأتي الصرخةُ للتنبيهِ :
بعدَ حينٍ ....... ، سيتغيّرُ كلُّ شيءٍ ، وسوفَ ينتقلُ الحبُّ إلى آخرين ، وسيتحوّلُ كُلُّ ما في القِصّةِ إلى ذكرياتٍ ، عصافيرُ الشجنِ التي تزقزقُ حولنا ستهجُرُ أوكارَها / عشاشَها ويتحوّلُ هذا المكانُ الجميلُ إلى قفرٍ موحِش ، والديارُ ـ التي نحنُ فيها الآنَ ـ سيأتي عليها زمانٌ ( في المُستقبلِ ) فتصبِحُ قِفارًا وأطلالاً موحِشةً ، مثلما سنصبِحُ أيضًا في ذلكَ المُستقبلْ .
والمساءُ الذي تهادَى إلينا*ثمَّ أصغَى والحُبُّ في مُقلَتَينا
يبدأُ الشاعرُ المقطعَ بحرفِ الواو ، و" الواو " هنا ليست " واو العطف " ، ولكنها " واو الاستئناف " يأتي بعدهَا " مُبتدأ " ، فالمعطوفُ هنا المعاني وليس الألفاظ .
المساءُ ( أوّلُ هذهِ الليلة ) جاءنا رقيقًا جميلاً هامِسًا ، وكأنّهُ جُزءٌ منَّا ، منَ القِصَّةِ ، يتهادَى ( على أطراف أصابعِهِ ) ، ثمَّ يُصْغِي ، أي يستمعُ بانتباهٍ واهتمام ، والحُبُّ في مُقلتينا ، أي واضحٌ ومرسومٌ في أعيُننا ويفسّرُ كلّ مشاعرِنا وما نحاولُ أنْ نخفيه.
فادْنُ منِّي وخُذْ إليكَ حناني*ثمَّ أغْمِضْ عينيكَ حتَّى تراني
ادْنُ ، فعلُ أمرٍ بمعنى : اقتَرِبْ ، لكنَّ الجمالَ كلَّهُ في الشطرِ الثاني : ثمَّ أغمِضْ عَيْنَيْكَ حتَّى تراني ، تراني بروحِكَ ومشاعركَ وكلِّ ما في وجدانِكَ ، أي يتمّ إلغاءُ وظيفةِ العينينِ ، وتكونُ الرؤيةُ بالمشاعرِ وحدَها ، وهي أعلى درجاتِ التوحّدِ والذّوبانْ.

في بحارٍ تئِنُّ فيها الرِّياحُ*ضاعَ فيها المِجدَافُ والمَلاَّحُ
كناية عن صعوبةِ الظروفِ وقسوتِها ، وبالرّغم من ذلكَ جاءت هذهِ الصدفةُ التي ( أهدتِ الوجودَ إلينا ، وأتاحتْ لقاءَنا فالتقينا ) في وسطِ هذهِ الأمواجِ المتلاطمةِ ، وتحتَ هذهِ العواصفِ الشديدةِ التي من قوّتها وقسوتِها ، نسمعُ لها صوتًا كأنّهُ الأنينُ ، هذهِ / الظروف / البحار التي ضاعَ فيها المِجدافُ ،والملاحُ الخبيرُ بالبحرِ وتقلُّباتِهِ ، شاءَتْ لنا الصدفَةُ أن ننجو فيهِ ونلتقي .
ربّ منْ أينَ للزمانِ صِباهُ*إن غَدَوْنا وصُبْحُهُ ومَسَاهُ
تساؤلٌ في نهايةِ المطافِ : ربِّ ، أي : يا ربّي ، كيفَ نحتفِظُ بالزّمانِ ( أي عمرنا ) في حالةِ شبابٍ دائمٍ لا يشيبُ أبدًا ، أينَ لهُ ـ ولنا ـ أن يظلَّ هذا الرونقُ وهذهِ الحيويةُ فهذا الحبُّ ، لن يرى بعدنا من حداهُ ، أي ساقهُ وغنّى لهُ واعتنى بهِ كما تُساقُ الإبلُ في الصحراءِ فـ :
نحنُ ليلُ الهوى ،،، ونحنُ ضُحاهُ !!!!
ـــــــــــــــ
أتمنّى أن يكونَ في ذلكَ ما يفي بالغرضِ ، وقد عملتُ برأي أستاذنا الفاضل إمحمد شعبان ، والباب مفتوحٌ لإضافاتكم ، وسأظلُّ منتظرًا أسئلةً جديدةً فبالفعلِ قد نثري هذا الموضوعَ بآرائنا المختلفة .

امحمد شعبان
19/07/2009, 01h24
ماشي يا أمل الغد ، لقد كتبتُ طلبك على الكومبيوتر ، وطلعت عيني في التشكيل ، وها أنا أنقلُهُ لكم ( جميعًا ) ، وراعيتُ أن يكونَ الشرحُ بسيطًا من أجلِكِ أنتِ :
بعدَ حينٍ يبدِّلُ الحُبُّ دارَا*والعصافيرُ تهجُرُ الأوكارَا
وديارٌ كانتْ قديمًا ديارَا*سترانا كما نراهـا قِفارَا
لابدّ من العودةِ إلى البداية :
هذهِ ليلتي وحُلْمُ حياتي ... بينَ ماضٍ منَ الزَّمانِ وآتِ
كأنَّما أرادَ الشاعرُ أنْ يقولَ : هذهِ الليلةُ ليلتي التي انتظرتُها كثيرًا ، إنّها تجسِّدُ كلُّ أحلامِ العمر ، ما تمنيْتُهُ في الماضي ، وما أتمنّاهُ للآتي / المُستقبل
ثمَّ تأتي الصرخةُ للتنبيهِ :
بعدَ حينٍ ....... ، سيتغيّرُ كلُّ شيءٍ ، وسوفَ ينتقلُ الحبُّ إلى آخرين ، وسيتحوّلُ كُلُّ ما في القِصّةِ إلى ذكرياتٍ ، عصافيرُ الشجنِ التي تزقزقُ حولنا ستهجُرُ أوكارَها / عشاشَها ويتحوّلُ هذا المكانُ الجميلُ إلى قفرٍ موحِش ، والديارُ ـ التي نحنُ فيها الآنَ ـ سيأتي عليها زمانٌ ( في المُستقبلِ ) فتصبِحُ قِفارًا وأطلالاً موحِشةً ، مثلما سنصبِحُ أيضًا في ذلكَ المُستقبلْ .
والمساءُ الذي تهادَى إلينا*ثمَّ أصغَى والحُبُّ في مُقلَتَينا
يبدأُ الشاعرُ المقطعَ بحرفِ الواو ، و" الواو " هنا ليست " واو العطف " ، ولكنها " واو الاستئناف " يأتي بعدهَا " مُبتدأ " ، فالمعطوفُ هنا المعاني وليس الألفاظ .
المساءُ ( أوّلُ هذهِ الليلة ) جاءنا رقيقًا جميلاً هامِسًا ، وكأنّهُ جُزءٌ منَّا ، منَ القِصَّةِ ، يتهادَى ( على أطراف أصابعِهِ ) ، ثمَّ يُصْغِي ، أي يستمعُ بانتباهٍ واهتمام ، والحُبُّ في مُقلتينا ، أي واضحٌ ومرسومٌ في أعيُننا ويفسّرُ كلّ مشاعرِنا وما نحاولُ أنْ نخفيه.
فادْنُ منِّي وخُذْ إليكَ حناني*ثمَّ أغْمِضْ عينيكَ حتَّى تراني
ادْنُ ، فعلُ أمرٍ بمعنى : اقتَرِبْ ، لكنَّ الجمالَ كلَّهُ في الشطرِ الثاني : ثمَّ أغمِضْ عَيْنَيْكَ حتَّى تراني ، تراني بروحِكَ ومشاعركَ وكلِّ ما في وجدانِكَ ، أي يتمّ إلغاءُ وظيفةِ العينينِ ، وتكونُ الرؤيةُ بالمشاعرِ وحدَها ، وهي أعلى درجاتِ التوحّدِ والذّوبانْ.

في بحارٍ تئِنُّ فيها الرِّياحُ*ضاعَ فيها المِجدَافُ والمَلاَّحُ
كناية عن صعوبةِ الظروفِ وقسوتِها ، وبالرّغم من ذلكَ جاءت هذهِ الصدفةُ التي ( أهدتِ الوجودَ إلينا ، وأتاحتْ لقاءَنا فالتقينا ) في وسطِ هذهِ الأمواجِ المتلاطمةِ ، وتحتَ هذهِ العواصفِ الشديدةِ التي من قوّتها وقسوتِها ، نسمعُ لها صوتًا كأنّهُ الأنينُ ، هذهِ / الظروف / البحار التي ضاعَ فيها المِجدافُ ،والملاحُ الخبيرُ بالبحرِ وتقلُّباتِهِ ، شاءَتْ لنا الصدفَةُ أن ننجو فيهِ ونلتقي .
ربّ منْ أينَ للزمانِ صِباهُ*إن غَدَوْنا وصُبْحُهُ ومَسَاهُ
تساؤلٌ في نهايةِ المطافِ : ربِّ ، أي : يا ربّي ، كيفَ نحتفِظُ بالزّمانِ ( أي عمرنا ) في حالةِ شبابٍ دائمٍ لا يشيبُ أبدًا ، أينَ لهُ ـ ولنا ـ أن يظلَّ هذا الرونقُ وهذهِ الحيويةُ فهذا الحبُّ ، لن يرى بعدنا من حداهُ ، أي ساقهُ وغنّى لهُ واعتنى بهِ كما تُساقُ الإبلُ في الصحراءِ فـ :
نحنُ ليلُ الهوى ،،، ونحنُ ضُحاهُ !!!!
ـــــــــــــــ
أتمنّى أن يكونَ في ذلكَ ما يفي بالغرضِ ، وقد عملتُ برأي أستاذنا الفاضل إمحمد شعبان ، والباب مفتوحٌ لإضافاتكم ، وسأظلُّ منتظرًا أسئلةً جديدةً فبالفعلِ قد نثري هذا الموضوعَ بآرائنا المختلفة .


مرحبا بك مجددا يا أحمد :
والله يا حبيبي لقد رشفت من رضاب شرحك المعسول فارتويت وما ارتويت . فلا فُضّ فوك ولا جفّ قلمك . ولا شك أن حبيبتنا عاشقة أم كلثوم ستغمرها السعادة كما غمرتني .
وأود هنا بالمناسبة أن أورد بعض ما أعلمه عن هذا القصيد :
في إحدى زيارات محمد عبد الوهاب لبنان استضافه جورج جرداق بمكتبه . وبينما هما يتحادثان إذ لحظ عبد الوهاب على مكتبه ورقة كُتب عليها بعض أبيات من الشعر فسأل عنها جورج فأجابه بأنها مسودة قصيد لم يكمله وقرأ عليه ما فيها . فأعجب بها عبد الوهاب وقال لجورج : لن أبرح لبنان إلا والقصيد معي كاملا . فأتمّه جورج وعبد الوهاب لا يزال في مكتبه . وما هذا القصيد إلا - هذه ليلتي -
أذكر - مع الاحتراز - أن هذا رواه جورج جرداق بنفسه على الفضاء في برنامج - خليك بالبيت - بقناة المستقبل اللبنانية وهو يدخّن السيجارة تلو السيجارة .
والسلام على الكرام .

7abib
19/07/2009, 02h13
أشكرك يا أستاذ أحمد شاكر على الشرح الوافى لهذه القصيدة.. كان نفسي من زمان افهم بعض الابيات فيها
ألف شكر وفي انتظار المزيد:)

عاشقة ام كلثوم
19/07/2009, 14h01
انا مش عارفه اوصف ازاى انا فرحانه وسعيده ومبسوطه وكل حاجه فيها فرح انا حاسه بيها انا فى غاية الشكر ليك استاذ احمد شاكر على الشرح المبسط الوافى دا خلتنى هسمع وانا فاهمه وكمان بشكر استاذ امحمد على اهتمامه بموضوعي دا انا عندى احساس ان انتوا اهلي رغم اني زملكاويه :mdr:
شكرا شكرا شكرا

أحمد شاكر محمود
22/07/2009, 03h03
مرحبا بك مجددا يا أحمد :


والله يا حبيبي لقد رشفت من رضاب شرحك المعسول فارتويت وما ارتويت . فلا فُضّ فوك ولا جفّ قلمك . ولا شك أن حبيبتنا عاشقة أم كلثوم ستغمرها السعادة كما غمرتني .
وأود هنا بالمناسبة أن أورد بعض ما أعلمه عن هذا القصيد :
في إحدى زيارات محمد عبد الوهاب لبنان استضافه جورج جرداق بمكتبه . وبينما هما يتحادثان إذ لحظ عبد الوهاب على مكتبه ورقة كُتب عليها بعض أبيات من الشعر فسأل عنها جورج فأجابه بأنها مسودة قصيد لم يكمله وقرأ عليه ما فيها . فأعجب بها عبد الوهاب وقال لجورج : لن أبرح لبنان إلا والقصيد معي كاملا . فأتمّه جورج وعبد الوهاب لا يزال في مكتبه . وما هذا القصيد إلا - هذه ليلتي -
أذكر - مع الاحتراز - أن هذا رواه جورج جرداق بنفسه على الفضاء في برنامج - خليك بالبيت - بقناة المستقبل اللبنانية وهو يدخّن السيجارة تلو السيجارة .
والسلام على الكرام .


أستاذُنا العظيم ، الأخ الغالي الأستاذ امحمد شعبان
كلمة " يا حبيبي " طالعة منك زي السكر ( لازم أكتبها بالعامية )
ولا تنسَ أنّك محرّضي ومُشجّعي الأوّل والأكبر ، ولا أراني أضفتُ شيئًا فاللغة العربيّةُ هي مجالُ عملي ، ولكنني تعمّدتُ التبسيطَ من أجل الصغيرةِ الجميلةِ إذ وجدتُ أنها في الثالثة عشرة !!! وقد حرصتُ ـ في كتاباتي الأخيرة كلّها ـ على الالتزامِ بالفصحى الصارمة ( قدرَ الإمكان ) ، فعند دخولي المنتدى كنتُ أكتبُ عشوائيّا ولا أدقق ، ولكن فوجئتُ ـ بعد ذلك ـ بمستويات مدهشة في الشعر والنقدِ ، فبدأتُ ألتزم ، وتعوّدتُ التشكيلَ ( شيئًا فشيئًا ) ، وللأسفِ الشديدِ هناكَ أعمالٌ أدبيّةٌ كثيرة مليئةٌ بالأخطاء ، والجميعُ يشيدون بها ويهللون ، وأكتفي بالقراءةِ لأنني وجدتُ البعضَ يفزعونَ ويغضبونَ من الملاحظات . هناك أخطاء لغويةٌ فاحشة وقبيحة ، لكنني آثرتُ الصمتَ ، وكدتُ أصمت تماما لولا مفاجأتُكَ لي برسالتكَ الرقيقة وتهنئتك الصادقة ومشاعركَ النبيلة ، فكانَ لزامًا عليَّ أنْ أكونَ أمامَ عينيكَ وتحتَ أمركْ
تحيّاتي وسلاماتي ، وكلّ ما يليقُ بكم من احترام .

أحمد شاكر محمود
22/07/2009, 03h07
أشكرك يا أستاذ أحمد شاكر على الشرح الوافى لهذه القصيدة.. كان نفسي من زمان افهم بعض الابيات فيها

ألف شكر وفي انتظار المزيد:)

ألف شكر لك ، فقد أسعدني أنّ ما كتبتهُ وجدَ صدىً في نفسِك
لا تترددوا في طرحِ الأسئلةِ فهي التي تدفعنا إلى التفكير والبحث ، و ـ بصدق ـ تضيفُ إلينا ما لم نكن نعرفه
ألف شكر لك أنت

أحمد شاكر محمود
22/07/2009, 03h14
انا مش عارفه اوصف ازاى انا فرحانه وسعيده ومبسوطه وكل حاجه فيها فرح انا حاسه بيها انا فى غاية الشكر ليك استاذ احمد شاكر على الشرح المبسط الوافى دا خلتنى هسمع وانا فاهمه وكمان بشكر استاذ امحمد على اهتمامه بموضوعي دا انا عندى احساس ان انتوا اهلي رغم اني زملكاويه :mdr:
شكرا شكرا شكرا

أنا الأكثرُ فرحًا وسعادة كلماتكِ البريئةِ هذهِ ، سوفَ أظلُّ سعيدًا لفترةٍ طويلةٍ لأنني نجحتُ في إسعادِك
وليتَ أحدَ الشعراء يعبّرُ عمّا كتبتِهِ بالشعرِ ، وأعتقدُ أنَّ أحدًا لن ينجحَ في التعبيرِ بهذهِ البراءةِ والعفويةِ ولو كانَ المتنبّي ذاته !!!
أنتظرُ أيَّ استفسارٍ منكِ ، فصحى أو عامية ، أمّ كلثوم أو غيرها ، وأي شيء في منهج اللغةِ العربيّةِ اكتبي لي على الإيميل وسأردّ عليكِ ، يكفي أنكِ في هذهِ السنّ ، تحملينَ هذا العقل ، وهذهِ الذّائقة
و ....... أنا ـ واللهِ ـ زملكاوي مثلك .

امحمد شعبان
22/07/2009, 23h28
أنا الأكثرُ فرحًا وسعادة كلماتكِ البريئةِ هذهِ ، سوفَ أظلُّ سعيدًا لفترةٍ طويلةٍ لأنني نجحتُ في إسعادِك
وليتَ أحدَ الشعراء يعبّرُ عمّا كتبتِهِ بالشعرِ ، وأعتقدُ أنَّ أحدًا لن ينجحَ في التعبيرِ بهذهِ البراءةِ والعفويةِ ولو كانَ المتنبّي ذاته !!!
أنتظرُ أيَّ استفسارٍ منكِ ، فصحى أو عامية ، أمّ كلثوم أو غيرها ، وأي شيء في منهج اللغةِ العربيّةِ اكتبي لي على الإيميل وسأردّ عليكِ ، يكفي أنكِ في هذهِ السنّ ، تحملينَ هذا العقل ، وهذهِ الذّائقة
و ....... أنا ـ واللهِ ـ زملكاوي مثلك .

وأبقى أنا بينكما لا أهلي ولا زملكاوي:mdr: . وكما قال الفيلسوف الفرنسي الوجودي سارتر :
وا عجبي من أقوام يدَعون ما يهمّهم ويلهثون وراء جلدة مدوّرة منفوخة هواء .

عاشقة ام كلثوم
28/07/2009, 10h14
وكما قال الفيلسوف الفرنسي الوجودي سارتر :
وا عجبي من أقوام يدَعون ما يهمّهم ويلهثون وراء جلدة مدوّرة منفوخة هواء .


لا حضرتك كدا هدخلنا فى شرح حاجه تانيه :mdr:هو فعلا قال كدا هو كان ايامه كورة برضو اهى الجلده دى بقى مجننانا معاها

ابوملاك
06/08/2009, 23h39
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ............... أريد شرحا لبعض الأبيات من قصيد الجلاء لأمير الشعراء / أحمد شوقى فهى فى بدايتها صعبة الفهم على الجهال أمثالى فأرجو من الإخوة الأفاضل الخبراء فى اللغة العربية أن يشرحوا المعانى المقصودة من هذه الأبيات ،علما باأننى كنت قد سأ لت أاستاذا فى اللغة العربية للمرحلة الإعدادية لكنه لم يعرف عنها شيئا ، أما الأبيات المقصودة فهى : * بأ بــــــــى وروحـــــــــــــــــى النــــــــــــــاعمـات الغـــيـدا* البـــــــــــــاسمـــــــــــات عن اليتيــــــــــــم نضيـــــدا* الــــــــراو يـــات من الســـــــــــــــــــــلاف محــــــا جــرا* النـــــــــــا هــــــــلات ســــوالفـــــــا وخـــــــــــدودا* أقــبلــــــــن في ذهـــــــب الأصيـــــــــــــــــــل ووشيـــــــه * ملــــــلئ الغــــــلائــــل لـــؤ لـــــؤا وفريـــــــــــــــدا* حــــــــوت الجمـــــال فلــــو ذهبــــــــت تزيـــــــــــــــــدها * بالـــــــــــوهم حســــــــنا ما استطعــــــــــت مزيــــدا*. فأرجو من أحد الأعضاء الأفاضل الكرام أن يرد علي لكى أفهم هذه المعانى لأننى لم أكمل تعليمى لكننى أتذوق الفن الجميل الأصيل وخاصة قصائد أم كلثوم وعبد الوهاب وغيرهما، فلا تبخلوا علي بالمعرفة ، وأانا آسف جدا على الإطالة

بهاء الدين 7
08/08/2009, 06h05
هذه الابيات من قصيدة تكريم
لأمير الشعراء احمد شوقي
وأقطتف لك هذه المعاني من كتاب الشوقيات .
بابي وروحي الناعمات الغيدا الباسمات عن اليتيم نضيدا
بأبي وروحي : أي افتدي بهما
الغيد : جمع غيداء وهي الجارية اللينة الأعطاف
واليتيم : من كل شيء : ما لا نظير له , وهنا من الاسنان
والنضيد : المنضود المتسق

الراويات من السلاف محاجرا الناهلات سوالفا وخدودا
السلاف : اطيب الخمر : ويراد به هنا سحر العيون
الناهل : الريان
السوالف : صفحات الأعناق

اقبلن في ذهب الاصيل ووشيه ملء الغلائل لؤلؤا وفريدا
الوشي : النمنمه والتحسين
الغلائل : الأثواب الرقيقة
الفريد : الدر المنظوم


حوت الجمال فلو ذهبت تزيدها في الوهم حسنا ما استطعت مزيدا

امحمد شعبان
08/08/2009, 18h27
هذه الابيات من قصيدة تكريم
لأمير الشعراء احمد شوقي
وأقطتف لك هذه المعاني من كتاب الشوقيات .
بابي وروحي الناعمات الغيدا الباسمات عن اليتيم نضيدا
بأبي وروحي : أي افتدي بهما
الغيد : جمع غيداء وهي الجارية اللينة الأعطاف
واليتيم : من كل شيء : ما لا نظير له , وهنا من الاسنان
والنضيد : المنضود المتسق

الراويات من السلاف محاجرا الناهلات سوالفا وخدودا
السلاف : اطيب الخمر : ويراد به هنا سحر العيون
الناهل : الريان
السوالف : صفحات الأعناق

اقبلن في ذهب الاصيل ووشيه ملء الغلائل لؤلؤا وفريدا
الوشي : النمنمه والتحسين
الغلائل : الأثواب الرقيقة
الفريد : الدر المنظوم


حوت الجمال فلو ذهبت تزيدها في الوهم حسنا ما استطعت مزيدا



أخانا الكريم / بهاء الدين :
مرحبا بك معنا هنا . أولا شكرا لك على هذا الشرح المنقول من كتاب الشوقيات .
ثانيا ما اقترح شرحَه الأخ أبو ملاك هو المعاني وليس المفردات فحسب .
وددت لو أنك بعد شرحك هذا ربطت بينهما في إيجاز كما فعل من قبلك أخونا العزيز أحمد شاكر .
على كلّ لم يفُتك بعدُ هذا .
مع فائق تقديري .

ابوملاك
11/08/2009, 00h56
أخانا الكريم / بهاء الدين :
مرحبا بك معنا هنا . أولا شكرا لك على هذا الشرح المنقول من كتاب الشوقيات .
ثانيا ما اقترح شرحَه الأخ أبو ملاك هو المعاني وليس المفردات فحسب .
وددت لو أنك بعد شرحك هذا ربطت بينهما في إيجاز كما فعل من قبلك أخونا العزيز أحمد شاكر .
على كلّ لم يفُتك بعدُ هذا .
مع فائق تقديري .


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته................. الف الف شكر لشيخنا الجليل / محمــــــــد شعبــــــــــــــــان على الاهتمام وتنسيق رسالتى المتواضعة والشكر كل الشكر للاستاذ الفاضل/ بهــــــــــــــــــاء الديـــــــــــــن على هذا الشرح الوافى لما صعب على فهمة فمعذرة فانا لم اكمل تعليمى وتوقفت عند الصف الثانى الاعدادى ...........واخيرا كل التحية والتقدير لكل من يعمل بهذا المنتدى المحترم الرقى الرائع

امحمد شعبان
11/08/2009, 01h42
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته................. الف الف شكر لشيخنا الجليل / محمــــــــد شعبــــــــــــــــان على الاهتمام وتنسيق رسالتى المتواضعة والشكر كل الشكر للاستاذ الفاضل/ بهــــــــــــــــــاء الديـــــــــــــن على هذا الشرح الوافى لما صعب على فهمة فمعذرة فانا لم اكمل تعليمى وتوقفت عند الصف الثانى الاعدادى ...........واخيرا كل التحية والتقدير لكل من يعمل بهذا المنتدى المحترم الرقى الرائع

المقصود حصل وهذا ما نبغيه . فالحمد لله .
وشكرا للأخوين .
يا - أبو مالك - أنت عندنا مقبول حتى ولو كنت متهجّيا فلا تنتقص نفسك ومرحبا بك . المهمّ أننا قدرنا على التخاطب والتجاوب .

معتز محمدي
10/03/2010, 16h09
كنت كتبت التعليق ده في موضوع/ أم كلثوم اليوم على إذاعة الأغانى ستغنى

وابو كارم قالي أجي هنا عندكوا .. وهلاقي مرادي



نستمتع اليوم 10 مارس 2010
على اذاعة الاغانى
برائعة احمد رامى و رياض السنباطى

رباعيات الخيام

من مسرح حديقة الازبكية
بتاريخ 02 من مارس 1961
الوصلة الاولى

مده الحفل81 دقيقة

سهرة ممتعه ان شاء الله




أشكرك على التبيه والتنويه :mdr:

بس انا مش عارف ايه الاغنية الغريبه دي في كل حاجة اسمها ... موضوعها ... حد من الكبار يعلمني انا الصغير

بس أنا عندي كلماتها ... هحاول افهم .. لحد لما حد من الكبار يقولي نبذه عنها

:crazy:

معتز محمدي
10/03/2010, 16h20
ماشي يا أمل الغد ، لقد كتبتُ طلبك على الكومبيوتر ، وطلعت عيني في التشكيل ، وها أنا أنقلُهُ لكم ( جميعًا ) ، وراعيتُ أن يكونَ الشرحُ بسيطًا من أجلِكِ أنتِ :
بعدَ حينٍ يبدِّلُ الحُبُّ دارَا*والعصافيرُ تهجُرُ الأوكارَا
وديارٌ كانتْ قديمًا ديارَا*سترانا كما نراهـا قِفارَا
لابدّ من العودةِ إلى البداية :
هذهِ ليلتي وحُلْمُ حياتي ... بينَ ماضٍ منَ الزَّمانِ وآتِ
كأنَّما أرادَ الشاعرُ أنْ يقولَ : هذهِ الليلةُ ليلتي التي انتظرتُها كثيرًا ، إنّها تجسِّدُ كلُّ أحلامِ العمر ، ما تمنيْتُهُ في الماضي ، وما أتمنّاهُ للآتي / المُستقبل
ثمَّ تأتي الصرخةُ للتنبيهِ :
بعدَ حينٍ ....... ، سيتغيّرُ كلُّ شيءٍ ، وسوفَ ينتقلُ الحبُّ إلى آخرين ، وسيتحوّلُ كُلُّ ما في القِصّةِ إلى ذكرياتٍ ، عصافيرُ الشجنِ التي تزقزقُ حولنا ستهجُرُ أوكارَها / عشاشَها ويتحوّلُ هذا المكانُ الجميلُ إلى قفرٍ موحِش ، والديارُ ـ التي نحنُ فيها الآنَ ـ سيأتي عليها زمانٌ ( في المُستقبلِ ) فتصبِحُ قِفارًا وأطلالاً موحِشةً ، مثلما سنصبِحُ أيضًا في ذلكَ المُستقبلْ .
والمساءُ الذي تهادَى إلينا*ثمَّ أصغَى والحُبُّ في مُقلَتَينا
يبدأُ الشاعرُ المقطعَ بحرفِ الواو ، و" الواو " هنا ليست " واو العطف " ، ولكنها " واو الاستئناف " يأتي بعدهَا " مُبتدأ " ، فالمعطوفُ هنا المعاني وليس الألفاظ .
المساءُ ( أوّلُ هذهِ الليلة ) جاءنا رقيقًا جميلاً هامِسًا ، وكأنّهُ جُزءٌ منَّا ، منَ القِصَّةِ ، يتهادَى ( على أطراف أصابعِهِ ) ، ثمَّ يُصْغِي ، أي يستمعُ بانتباهٍ واهتمام ، والحُبُّ في مُقلتينا ، أي واضحٌ ومرسومٌ في أعيُننا ويفسّرُ كلّ مشاعرِنا وما نحاولُ أنْ نخفيه.
فادْنُ منِّي وخُذْ إليكَ حناني*ثمَّ أغْمِضْ عينيكَ حتَّى تراني
ادْنُ ، فعلُ أمرٍ بمعنى : اقتَرِبْ ، لكنَّ الجمالَ كلَّهُ في الشطرِ الثاني : ثمَّ أغمِضْ عَيْنَيْكَ حتَّى تراني ، تراني بروحِكَ ومشاعركَ وكلِّ ما في وجدانِكَ ، أي يتمّ إلغاءُ وظيفةِ العينينِ ، وتكونُ الرؤيةُ بالمشاعرِ وحدَها ، وهي أعلى درجاتِ التوحّدِ والذّوبانْ.

في بحارٍ تئِنُّ فيها الرِّياحُ*ضاعَ فيها المِجدَافُ والمَلاَّحُ
كناية عن صعوبةِ الظروفِ وقسوتِها ، وبالرّغم من ذلكَ جاءت هذهِ الصدفةُ التي ( أهدتِ الوجودَ إلينا ، وأتاحتْ لقاءَنا فالتقينا ) في وسطِ هذهِ الأمواجِ المتلاطمةِ ، وتحتَ هذهِ العواصفِ الشديدةِ التي من قوّتها وقسوتِها ، نسمعُ لها صوتًا كأنّهُ الأنينُ ، هذهِ / الظروف / البحار التي ضاعَ فيها المِجدافُ ،والملاحُ الخبيرُ بالبحرِ وتقلُّباتِهِ ، شاءَتْ لنا الصدفَةُ أن ننجو فيهِ ونلتقي .
ربّ منْ أينَ للزمانِ صِباهُ*إن غَدَوْنا وصُبْحُهُ ومَسَاهُ
تساؤلٌ في نهايةِ المطافِ : ربِّ ، أي : يا ربّي ، كيفَ نحتفِظُ بالزّمانِ ( أي عمرنا ) في حالةِ شبابٍ دائمٍ لا يشيبُ أبدًا ، أينَ لهُ ـ ولنا ـ أن يظلَّ هذا الرونقُ وهذهِ الحيويةُ فهذا الحبُّ ، لن يرى بعدنا من حداهُ ، أي ساقهُ وغنّى لهُ واعتنى بهِ كما تُساقُ الإبلُ في الصحراءِ فـ :
نحنُ ليلُ الهوى ،،، ونحنُ ضُحاهُ !!!!
ـــــــــــــــ
أتمنّى أن يكونَ في ذلكَ ما يفي بالغرضِ ، وقد عملتُ برأي أستاذنا الفاضل إمحمد شعبان ، والباب مفتوحٌ لإضافاتكم ، وسأظلُّ منتظرًا أسئلةً جديدةً فبالفعلِ قد نثري هذا الموضوعَ بآرائنا المختلفة .


الله يفتح عليك يا اخي

بس انا عاوز شرح القصيدة من اولها لأخرها ...

من اول حرف لأخر حرف :emrose:

المفروض والله تورثونا علمكم ده ...

محاولة رائعة ... نتمنى انتشارها

سمر
07/05/2010, 10h54
بعدَ حينٍ يبدِّلُ الحُبُّ دارَا*والعصافيرُ تهجُرُ الأوكارَا
وديارٌ كانتْ قديمًا ديارَا*سترانا كما نراهـا قِفارَا
هذه اشارة الى تغير حال الدنيا الذي لا يستقر ابدا. لذلك يجب ان نستغل اليوم قبل الغد و الاسراع بالمبادرة قبل ان يداهمنا الزمان. فالحب شانه شان اي احساس يبدل اوكاره و دار الحب هي القلب. وهذه الدار يجب ان نداوم على اعمارها قبل فوات الاوان

nayef012
03/06/2010, 20h00
بعدَ حينٍ يبدِّلُ الحُبُّ دارَا*والعصافيرُ تهجُرُ الأوكارَا
وديارٌ كانتْ قديمًا ديارَا*سترانا كما نراهـا قِفارَا
هذه اشارة الى تغير حال الدنيا الذي لا يستقر ابدا. لذلك يجب ان نستغل اليوم قبل الغد و الاسراع بالمبادرة قبل ان يداهمنا الزمان. فالحب شانه شان اي احساس يبدل اوكاره و دار الحب هي القلب. وهذه الدار يجب ان نداوم على اعمارها قبل فوات الاوان


شكراً أخت سمر

ما معنى كلمة قفارا؟ أحسبها تعني "قليل" أو "ذكرا بعيدة" و لكني لست متأكد

نايف الظاهر

عميد
07/06/2010, 21h43
ما معنى كلمة قفارا؟
نايف الظاهر


السلام عليكم

إذا كانت جمعا لقفر

القفر الأرض التي ليس بها أنيس من البشر....!!!

والله أعلم

معتز محمدي
16/07/2010, 22h32
عيد الدهر (المُلكُ بَينَ يَدَيكَ)
أحمد شوقي
رياض السنباطي

المُلكُ بَينَ يَدَيكَ في إِقبالِهِ * عَوَّذتُ مُلكَكَ بِالنَبِيِّ وَآلِهِ
حُرٌّ وَأَنتَ الحُرُّ في تاريخِهِ * سَمحٌ وَأَنتَ السَمحُ في أَقيالِهِ
يَفديكَ نَصرانِيُّهُ بِصَليبِهِ * وَالمُنتَمي لِمُحَمَّدٍ بِهِلالِهِ
يَجِدونَ دَولَتَكَ الَّتي سَعِدوا بِها * مِن رَحمَةِ المَولى وَمِن أَفضالِهِ
يا جنَّةَ الوادي و نُزْهَةَ روحِـه * ونعيم مُهْجَتِهِ وراحةَ باله
فاروق جَمَّلَها وزان ضِفَافَها * عرش يَلُوذُ الشَّعْبُ تحت ظلالـه
-----------------------------
سؤالي

ما معني الشطر الأول

المُلكُ بَينَ يَدَيكَ في إِقبالِهِ
و ما معنى عَوَّذتُ ؟
هل تعني باركت وحصنت ؟ .. ارجوا التوضيح

خليفة البشير
20/10/2011, 14h31
[QUOTE=صلاح السويفي;320569]

حكاية سلوا كؤوس الطلا بين شوقي وأم كلثوم




...وقامت بغنائها، بعد أن تم تغييرالبيت الأخير، فقد كان في صياغته الأصلية وفقا لما كتبه شوقي:


يا أم كلثوم(استبدلت بـ ياجارة الأيك).. أيام الهوي ذهبتْ


كالحلم.. آهاً لأيام الهوي آها

أستسمحكم في أن أعقب رأيا، قد يكون صائبا..المعلوم لدى محبي شوقي رحمه الله وغفر له، والمتصفحين لدواوينه كلها أنه لا توجد إطلاقا عبارة يا أم كلثوم عوض يا جارة الأيك..فالقصيدة وردت أصلا بالجملة الأخيرة، وهذا ما أكده أيضا الشاعر الرقيق فاروق شوشة، في إحدى احتفاليات ذكرى وفاة كوكب الشرق منذ بضع سنين خلت، والأهم من كل هذا هو بأن القصيدة الأصلية، والتي كتبت بخط شوقي لا تزال موجودة في متحف أم كلثوم، فالرجاء لمن زار المتحف أن يأتي بالخبر اليقين.
ثم إنه حسب تسجيل لأم كلثوم ذكرت فيه بأن شوقي جاءها بشخصه ليسلمها الظرف، فلما استبانت بأنه ليس أجرا ماديا بل كما قال لها شوقي: هذا من وحيك.. إعتزت بها أيما اعتزاز، إلا أنها لم تقم بغنائها إلا بعد ذلك بسنوات من رحيله. وشكرا

خليفة البشير
20/10/2011, 14h53
أراك عصي الدمع
ازا الليل اضوانى بسطت
يد الهوى وازللت دمعا
من خلائقه الكبر
تكاد تضىء النار بين جوانحي
ازا هي ازكتها الصبابه والفكر
معللتي بالوصل والموت دونه
ازا مت ظمأن فلا نزل القطر.

عفواهناك خطأ كتابي نتيجه مشكله في الكيبوردخاصتي.

أستسمحك أختنا ثومة ولكن يبدو أن لوحة الكتابة الخاصة بك لا خطأ بها، وإنما بنطقك..فتكرارك لحرف الذال..وقلبه زايا..يعكس لهجتك..وهذا ما يزري باللغة العربية الفصحى، فحتى أم كلثوم نفسها عندما تغني القصيدة العصماء بالعربية الفصحى تلحن فيها لحنا فاحشا عندما تقول إزا بدل إذا، وأزللت عوض أذللتُ..وهذا من أكبر عيوب ثومة في القصائد، أما في اللهجة المصرية الحلوة فتكون كالعسل من فمها. واعذروني إن كنت جافا في كلامي إلا أن اللغة العربية الأصيلة تدفعني إلى تصويب الخطأ ولكم مني كل الحب.

myasser
24/10/2011, 10h10
أستسمحك أختنا ثومة ولكن يبدو أن لوحة الكتابة الخاصة بك لا خطأ بها، وإنما بنطقك..فتكرارك لحرف الذال..وقلبه زايا..يعكس لهجتك..وهذا ما يزري باللغة العربية الفصحى، فحتى أم كلثوم نفسها عندما تغني القصيدة العصماء بالعربية الفصحى تلحن فيها لحنا فاحشا عندما تقول إزا بدل إذا، وأزللت عوض أذللتُ..وهذا من أكبر عيوب ثومة في القصائد، أما في اللهجة المصرية الحلوة فتكون كالعسل من فمها. واعذروني إن كنت جافا في كلامي إلا أن اللغة العربية الأصيلة تدفعني إلى تصويب الخطأ ولكم مني كل الحب.
[/QUOTE]
اخى خليفة لاادرى ماذا اقول عن الملقبة بمطربة الفصحى ولديها مشكلة فى القاء الفصائد - ارجوا الافادة بمن يقوم بألقاء القصائد بالفصحى افضل من كوكب الشرق حتى استمتع بسماعة ولك الشكر

خليفة البشير
24/10/2011, 16h35
اخى خليفة لاادرى ماذا اقول عن الملقبة بمطربة الفصحى ولديها مشكلة فى القاء الفصائد - ارجوا الافادة بمن يقوم بألقاء القصائد بالفصحى افضل من كوكب الشرق حتى استمتع بسماعة ولك الشكر

أخي الحبيب محمد ياسر، أعيد وأكرر، وأشهد الدنيا على أنه ليس كمثلها من يتحكم بزمام التغني بالقصائد العصماء، ومن مثل ست الكل في الدنيا بأسرها؟؟ هيهات هيهات أن يحل أحد مكانها، ولكن كلمة الحق أعلى وأكبر منها، ولا أظنك ستخالفني الرأي فأنت، وأنا العبد الضعيف وملايين من عشاقها يسمعونها تنطق الذال زاياً، والثاء سيناً، ولا يمكنك الإنكار بأنها ليست من الفصحى في شيء..رغم حبي لها لحدّ النخاع إلا أن هذا لا يمنعني أن أكون موضوعيا وصادقا مع اللغة العربية ونفسي..أم ما رأيك يا أيها الأخ الحبيب؟ مع خالص حبي وودي.

أحمـد إبراهيم
28/12/2011, 14h50
السلام عليكم ورحمة الله

استفسار بسيط ارجو التوضيح من الاساتذه الكرام

سمعت طقطقه للست بعنوان على عيني الهجر منك او (منّي)

http://www.sama3y.net/forum/showpost.php?p=3378&postcount=4

وشكرا

عودالقصبجى
02/01/2012, 18h29
لم تعرف الدنيا كام كلثوم فى القاء القصائد لانها كانت حافظة للقرأن الكريم وعالمة بمخارج الحروف واسمع ان شئت قصيدة اقبل الليل
اما حرف الذال نطقته ام كلثوم فى صباها ذالا اما فى الكبر يختلف الوض وشكرا لكما

رضوان حسن عبد الحليم
01/03/2014, 21h52
لقد بدأت بحمد الله وتوفيقة فى الكتابه عن بعض قصائد الست المغنًاة من ناحية معانى الكلمات و الصور البلاغيه فى هذه القصائد من استعارات و تشبيه و بعض انواع المحسنات الطبيعيه كالطباق و الجناس و السجع وبيان الموسيقى الداخلية بالأبيات و بيان وحدة الفكره بالقصيدة و تأثر الشاعر بالجو العام فى وقت كتابة القصيدة ولى محاولات فى شرحها و بدأت بدرة قصائدها الأطلال ثم ثنيت بقصيدة من أجل عينيك و ذلك فى كتاباتى تحت عنوان روائـــــــع عربيـــــــــه بالمنتدى و سأكتب بإذن الله و حوله عن قصائدها الدينيه كولد الهدى و سلوا قلبى و حديث الروح و..........

رضوان حسن عبد الحليم
01/03/2014, 22h43
سأكتب فى أقرب وقت بإذن الله و حوله عن قصيدة هذه ليلتى للشاعر اللبنانى جورج جرداق وقصيدة الصدر أو القبر لأبى فراس الحمدانى و المشهوره بأراك عصى الدمع

يحيى زكي
02/03/2014, 12h02
وفقك الله لما فيه الخير دوما

رضوان حسن عبد الحليم
02/03/2014, 22h12
لقد كتبت بعضا من خواطرى حول قصيدة هذة ليلتى فى باب روائـــــــــــــع عربيـــــــــه و سأكتب لاحقا بإذن الله عن جماليات القصيدة فى كتابات أخرى و أرجوا أن تنال إعجابكم فإلى لقاء.

رضوان حسن عبد الحليم
04/03/2014, 23h37
أين أنت ياعم يحى زكى و الا التحليل لا يرضيك

احمدعلى
20/03/2014, 08h55
محاولة ضعيفة أيضا لشرح قصيدة سلوا قلبى

سَلو قَلبي غَداةَ سَلا وَثابا" "لَعَلَّ عَلى الجَمالِ لَهُ عِتابا

تبدأ هذه القصيدة في سلاسة وهدوء ومثل كل القصائد العربية التقليدية فهي تنحو في مقدمتها منحى يتعلق بشؤون الفؤاد والنجوى والحيرة إزاء ما يجتاح القلب من الجسم، حسب الرؤية العربية له، من تقلبات وعدم استقرار. ولكن لم الشكوى والضيق من عضو في البدن لايأتمر بأمر العقل، ولا يسلك سلوك الرشاد وهو المتقلب، المتغير التابع للجمال والعاطفة.



وَيُسأَلُ في الحَوادِثِ ذو صَوابٍ" "فَهَل تَرَكَ الجَمالُ لَهُ صَوابا

وَكُنتُ إِذا سَأَلتُ القَلبَ يَومًا" "تَوَلّى الدَمعُ عَن قَلبي الجَوابا

هنا يبدأ شوقي بالتصعيد وياخذ بالقارئ في قوله ‘’الدمع’’ إلى الشعور بانه يكاد يبكي ويستفيد من حرف العلة ‘’الألف في ‘’الجوابا’’ للانتقال بالقارئ إلى درجات أعلى من الأجواء...


وَلي بَينَ الضُلوعِ دَمٌ وَلَحمٌ" "هُما الواهي الَّذي ثَكِلَ الشَبابا

فيعود إلى درجات أدنى وأهدأ للتمهيد إلى درجة أعلى في كلمة ‘’الضلوع’’ في البيت التالي حيث ينتقل بالقارئ إلى جنبات متعددة وكأنه يجول بك في الجوف وبين الضلوع، مصوراً رحلة القلب وفي موقعه وسط الصدر ومسبغاً عليه صفات الحركة والقيام بالتصفيق.


تَسَرَّبَ في الدُموعِ فَقُلتُ:وَلّى" "وَصَفَّقَ في الضُلوعِ فَقُلتُ: ثابا

وَلَو خُلِقَتْ قُلوبٌ مِن حَديدٍ" "لَما حَمَلَتْ كَما حَمَلَ العَذابا

ثم يفاجئك بالإنتقال بالمعنى إلى التسليم إلى المقادير وإعطاء القلب العذر فيما يفعله وما يفعل به.
ويعطي لقلبه الوسيلة، بالقول بأن ما يحمله يفوق ما تتحمله من قلوب من حديد. هذا الانكسار ، والركون إلى الواقع والقبول بالأسوأ هو قبول بشري بضعف الإنسان أمام عواطفه وآماله التي لا تتحقق. فالمقادير هي السيدة، وقدرة الإنسان على الفعل محدودة.
وإن لم تقبل هذا الأمر ولازلت بعيداً عن التسليم فالبيت التالي كفيل بتحقيق الأثر. فليس أقدر على تبيان مأساة الإنسان كتتالي فقده للأحبة والأصدقاء. هذه هي المقدمة للموت، فموت المحيطين هو بداية موت الفرد والأصعب إن كان الموتى هم الأحبة والصحاب.




وَلا يُنبيكَ عَن خُلُقِ اللَيالي" "كَمَن فَقَدَ الأَحِبَّةَ وَالصَحابا
فَمَن يَغتَرُّ بِالدُنيا فَإِنّي" "لَبِستُ بِها فَأَبلَيتُ الثِيابا
جَنَيتُ بِرَوضِها وَردًا وَشَوكًا" "وَذُقتُ بِكَأسِها شَهدًا وَصابا


هذا هو الدرس الأكبر، والنتيجة المستقرة في العقل، بهذا تبلغ القصيدة قمة عالية ربما فاقت القمة الأكثر شعبية والأكثر انتشاراً والمرتبطة بالبيت الذي اشتهرت به القصيدة وهو القول:

وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى" "أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا



ويليه البيت المتعلق بـ ‘’خلق الليالي’’ التحذير من الاغترار بالدنيا...
فبعد الحزن والتسليم والكمد الأبدي ينبري الشاعر في تنبيه يقرب من التهديد للمستمع بعدم الوقوع في المصيدة وعدم الانخداع بالمظاهر من هذه الدنيا القصيرة الفانية، التي لا تعطيك من المسرات إلا لتتبعها بالأحزان والآلام



وَلا يُنبيكَ عَن خُلُقِ اللَيالي" "كَمَن فَقَدَ الأَحِبَّةَ وَالصَحابا
جَنَيتُ بِرَوضِها وَردًا وَشَوكًا" "وَذُقتُ بِكَأسِها شَهدًا وَصابا

هنا تتوقف الأمور كلها حيث يبدأ الدين فالحكم هو حكم الله ولا غير ذلك، والباب هو باب العلي القدير لا مدخل من غيره ولا مخرج من سواه.


فَلَم أَرَ غَيرَ حُكمِ اللهِ حُكمًا" "وَلَم أَرَ دونَ بابِ اللَهِ بابا


ثم تختم القصيدة بالمديح النبوي في أجمل صوره

وَكانَ بَيانُهُ لِلهَديِ سُبلاً" "وَكانَت خَيلُهُ لِلحَقِّ غابا

وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى" "أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا

وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي" "وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا


ولقد تداخلت حين برزت بالمعارك الوطنية التي كان يخوضها الشعب المصري حينها، واعتبرت الابيات التالية وخاصة (( وما نيل المطالب بالتمني )) الشهير بمثابة تحريض على الثورة ضد الإنجليز.


وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى" "أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا

وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي" "وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا
وَما استَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ" "إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُمْ رِكابا

أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري" "بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ انتِسابا

فَما عَرَفَ البَلاغَةَ ذو بَيانٍ" "إِذا لَم يَتَّخِذكَ لَهُ كِتابا
مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا" "فَحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا

سَأَلتُ اللهَ في أَبناءِ ديني" "فَإِن تَكُنِ الوَسيلَةَ لي أَجابا

وَما لِلمُسلِمينَ سِواكَ حِصنٌ" "إِذا ما الضَرُّ مَسَّهُمُ وَنابا

يقول الشاعر أبا الزهراء كناية عن نبى الله محمد ص قد علا قدرى بالمدح فيك بيد أن وه أمنية من الشاعر بأنه تمنى لو أنه ينتسب لرسول الله (ص)
مدحت علية القوم فأزداد قدرى بين الخلائق وعندما مدحتك يامحمد شعرت وانى قد أجتزت السحابا بالدعاء
وقد دعوت الله وسألته فى أخوانى فى الدين وإن كنت وسيلتى إلى الله يامحمد أجابنى
وليس للمسلمين سواك حماية من المهالك إذا أصابهم ضرا أو سؤا