المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طرائف و نوادر من عيون التراث العربي


منال
11/07/2008, 18h24
طرائف ونوادر من عيون التراث العربي

إنّ الدارس للأدب العربي يجدهُ بستاناً متعدّد الألوان بأغراضه ,متنوع الثمار بموضوعاته ,ممثلاً النشاط الإنساني بجميع أشكاله , فيه الجدّ في موضع الجدّ ,كما فيه الهزلُ في موضع الهزل ِ ,فلكلّ مقام ٍ مقال ,كما أنّ لكل زمان لبوساً وأحوالاً.

وإذا كان الباحثون المحدثون قد أتحفوا القراء بكلّ ما هو جميل في حقول الأدب المختلفه ,فأنّ الاهتمام باللون الباسم منه كان محدوداً ,مع أنّ العديد من أكابر السلف قد رصعوا كثيراً من مؤلفاتهم بالأخبار الضاحكة , والطرائف الممتعة ,والمُلح العَذبه , والنوادر الشيّقة .

وإذا كان النشاط الإنساني يتجدّد بالفكاهة والضحك , والإنسان يميلُ بطبعه إليهما لأنه لا يحتمل الجدّ المتواصل ,فلا يعني ذلك أن تتحول سيرته مُزاحاً خالصاً وهزلاً دائماً .

والترويح عن النفس من أعباء الحياة وهمومها لا يتناقض مع الحرص على المروءة والوقار,إذ لم ينجُ من هذه المواقف أكثر الفئات جدّية ووقاراً في المجتمع الإنساني بكافه أطيافه وانواعه.

وهذا الأدب هو الذي جمع لنا كافه الفنون الأدبيه المتنوعه من شعر وقصص وحكمة وموعظة ومثل ونكت في قالب أدبي رصين , فهو الأدب الذي ترتاح إليه النفس , ويتغذّى به العقل , وتسمو به العاطفه , ويهفو له الفؤاد , ويستقيم معه اللسان العربي .

إنه الأدب الذي صور لنا عصور تلك الأمم السالفه ,,بل وصور لنا أحوالهم ومواقفهم وبيئتهم , ورصد لنا ثقافه وحضاره وبيئه ولغة عصور أصحابها ,مع الإبقاء على نكهتها الأصيله , وملامحها اللغوية الحضاريه , في نهر ينبع من صميم العروبه والتراث والأصاله العريقة.

منال
11/07/2008, 19h11
نبدأ -بعد إذنكم - بأول هذه النوادر والروائع الأدبية المتنوعه :

لطائف الخلفاء والأمراء والأعيان

والله ما قصدتُ غير ذلك!

ذكر المتنبي في مجلس أمير(الشريف الرضي) بمحضر المعري ,وجماعته ,فأخذ الأمير يطعن على المتنبي , ويضعف شعره , ويذكر مقابحه , وكان المعري حاملاً على الأمير لقلة إحسانه إليه ,فحمله ذلك على أن خالفه , وأثنى على المتنبي,وقال : هو أشعر الشعراء وأحسنهم شعراً , ولو لم يكن له إلاّ قصيدته التي أولها :

لكِ يا منازلُ في القلوب منازلُ

فأمر به الأمير أن يضرب بالسياط , فضرب وأخرج ,فعظم ذلك على من حضر المجلس , وقالوا للأمير : رجل كبير من أهل العلم تضربه لما يقول عن المتنبي أشعر الشعراء ,ماذلك بصواب! فقال : ليس كما قلتم , وأنما ضربته على تعريضه بي! قالوا : وكيف ذلك ؟ قال : لأنه لم يفضله بقصيدة من عالي شعره , وإنما فضّله بتلك القصيدة ,مع إنها ليست من عالي شعرة ,لأنة يقول فيها بعد أبيات :

وإذا أتتك مذمتي من ناقص ٍ ...فهي الشهادةُ لي بأنّي كاملُ

فاستحسن من حضر فهمه , وحدة ذهنه , وعذره فيما فعل .
وسئل المعري بعد ذلك , فقال : نعم والله , ما قصدت غير ذلك.

**

الكلمة بمثلها

قيل إن شريك الأعور دخل على معاوية , وكان رجلاً دميماً ,فقال له معاوية : إنك لدميم والجميل خير من الدميم , وإنك لشريك وما لله من شريك , وإن أباك لأعور والصحيح خير من الأعور ,فكيف سُدتَ قومك ؟ فقال له: إنك لمعاويه , ما معاوية إلاّ كلبةٌ عوت فاستعوت الكلاب , وإنك ابن صخر والسهل خير من الصخر , وإنك لابن حربٍ والسلم خيرٌ من الحرب , وإنك لابن أميَّة وما أُميّة إلاّ أَمة فصغرت ,فكيف أصبحت أمير المؤمنين ؟ ثمّ خرج من عندة وهو يقول :

أيشتمني معاويةُ بن حرب ٍ ...وسيفي صارمٌ ومعي لساني؟
وحولي من بني قومي ليوث ...ضراغمةٌ تهشُّ إلى الطعان ِ
يُعيــرُ بالـدمامة من سفاهٍ ... وربات الخُدور من الغواني.

**

من قم !

أطال رجل اللبث في مجلس الصاحب بن عباد ولم يقتد في القيام بغيره فقال له : من أين أنت ؟ فقال من قم , فقال : إذن فقمْ .

**
لحنٌ مُستملح

قصد رجل الحجاج بن يوسف فأنشدة :

أبا هشام ٍ ببـابك ...قـد شمَّ ريح كبابكْ

فقال ويحك ! لمَ نصبت : أبا هشام ؟
فقال الكنية كنيتي ,إن شئت رفعتها , وإن شئتُ نصبتها!

**

أحسنت!

قيل : إن المتوكل رمى عصفوراً فلم يُصبه وطار, فقال له ابن حمدان :أحسنت.
فقال المتوكل : كيف أحسنت ! قال :أحسنت إلى العصفور!.

***

منال
11/07/2008, 21h12
هشام و أبو النجم

أرق هشام ليلة فقال لحاجبه :ابغي رجلاً عربياً فصيحاً يُحادثني ويُنشدني ,فطلب له ما طلب ,فوقف على (أبي النجم ) ,فأتى .فلما دخل به إليه قال : فمن كان أبا مثواك ؟قال :رجلين :كلبياً وتغلبياً , أتغدى عند أحدهما وأتعشى عن الأخر.فقال ما لك من الولد ؟ قال :ثلاث بنات وبُنيّ ,فقال هل زوجت بناتك ؟قال :نعم ,زوجت اثنتين واحدة تجمز (تسرع) ,في بيوتنا كأنها نعامه ,قال :فما وصيت به الأولى ؟وكانت تسمى بره ,قال :

أوصيتُ من برة َ قلباً حُراً ... بالكلب خيراً والحماة شرّا
لا تسأمي ضرباً لها وجراً ... حتى يروا حُلوَ الحياة مُراً
وإن كستك ذهبــاً ودراً.... والحــيَّ عُميهم بشر طــرّا

فضحك هشام وقال :فما قلت للأخرى ؟قال :قلت :

سُبي الحماة وابهتي عليها ... وإن رنتْ فازْدلفي إليها
وأوجعي بالفهر ركبتيها ... ومرفقيها واضربي جنبيها
لا تخبري الدهر بذاك ابنيها

فضحك هشام حتى بدت نواجدهُ ثمّ قال :ما قلت في الثالثه وفي تأخير تزويجها ؟قال : قلت :

كــأن ظلامة أخت شيــبانْ ... يتــيمةٌ ووالــداها حيَّــان
الجيدُ منها عـطلٌ والآذان...وليس في الرجلين إلاخيطان
فهي التي يذعر منها الشيطان

فقال هشام لحاجبه :ما فعلت بالدنانير المختومة التي أمرتك بقبضها ؟ قال هاهي عندي ووزنها خمسمائة , قال: فادفعها إلى أبي النجم ليجعلها في رجلي ظلامة مكان الخيطان.

**

آنسته بخاتمي

قيل إن أبا العباس السفاح كان يوماً مشرفاً على صحن داره ينظرها ومعة امرأته أم سلمة ,فعبثت بخاتمها فسقط من يدها إلى الدار ,فألقى السفاح خاتمة .فقالت :يا أمير المؤمنين ,ما أردت بهذا ؟قال: خشيت أن يستوحش خاتمك فآنستهُ بخاتمي غيرةً عليه لا نفراده.

**

اسمه "لا أدري"

نظر المأمون إلى غلام حسن الوجه في أحد المواكب فقال له :ياغلام ما اسمك ؟قال : لا أدري .قال :أو يكون أحدٌ لا يعرف اسمه؟ فقال :يا أمير المؤمنين ,اسمي الذي أعرف (لا أدري) ,فقال المأمون :
وسميت "لا أدري" لأنك لا تدري
بما فعل الحب المبرح في صدري.

**

غلام يغلب ابن شعبة !

قال المغيرة بن شعبة :ما غلبني أحدٌ قط إلا غلام من بني الحارث بن كعب وذلك أني خطبتُ امرأة من بني الحارث , وعندي شاب منهم , فاصغى إلى ,فقال أيها الأمير رأيت رجلاً يقبلها .قال فبرئت منها .فبلغني أن الفتى تزوجها .فأرسلت إليه فقلت: ألم تخبرني أنك رأيت رجلاً يقبلها ؟قال نعم : رأيت أباها يقبلها !

**
أعجبه جماله :

وقيل أن سليمان بن عبد الملك خرج من الحمام يريد الصلاة ونظر في المرآة فأعجبة جماله , وكان حسن الوجه ,فقال أنا الخليفه الشاب ,فلقيته إحدى جواريه ,فقال :كيف ترينني ؟فتمثلت :
ليس فيما بدا لنا فيكَ عيبٌ ...عابهُ النـاسُ غـير أنك فان ِ
أنت نعم المتـاع لو كنت تبقى ...غير أن لا بقاء للإنسان
ورجع فحمَّ (أصابه الحمى ), فما بات تلك الليلة إلا ميتاً.

***

د أنس البن
12/07/2008, 04h33
الست منال
أحييك على هذا الإختيار الموفق لجانب ثرى من جوانب تراثنا العربى الأصيل وأجمل منه تقديمك له واهتمامك به
ربنا يوفقك وان شاء الله نساهم جميعا معك فى إثراء هذا الموضوع الجميل بالكثير من هذا التراث الخالد والذى يبرز تراثنا الأصيل وما كان عليه أجدادنا من رقى فى الفكر والفهم والآداب العامه والذوق والتحضر :emrose:

منال
12/07/2008, 11h10
والدي العزيز : د.أنس البن

اشكرك من أعماقي ,على هذا الرد المشجع الجميل.

وأنا بالطبع أرحب بإسهاماتك النيرة والمشرقة في عالم التراث الأدبي العربي ,, وأيضا أرحب بأي إضافه أو فائده للموضوع من قبل الأعضاء.

دمتم بخير..:emrose:

منال
12/07/2008, 11h43
طرائف القضاة والفقهاء والعلماء

القضاة هم أكثر الناس جداً ورصانة , ومع ذلك لم يتحرج هؤلاء الصفوة من المسلمين من طرفة تأتي عفو الخاطر أو ملحةٍ يستدعيها الموقف أو مزحة يفرج بها أحدهم عمّا في نفسه.
فكان من طرائفهم :

ذاك مثل هذا!

قال رجل لإياس بن معاويه (قاضي البصرة وكان مشهوراً بالذكاء والفطنه) : لو أكلتُ التمرَ تضربني ؟ قال :لا .قال لو شربت قدراً من الماء تضربني ؟قال :لا .قال :شراب النبيذ أخلاط منها ,فكيف يكون حراماً ؟قال إياس : لو رميتك بالتراب أيوجع ؟قال :لا .قال :لو صببت عليك قدراً من الماء ,أينكسر عضو منك؟ قال: لا .قال :لو وضعت من الماء والتراب طُوباً فجف في الشمس فضربت به رأسك ,كيف يكون ؟ قال :ينكسر الرأس .قال :إياس :ذاك مثل هذا !.

**

لا ادري !

سئل الشعبي عن مسألة ,فقال : لا أدري .فقيل له :إلا تستحي من قولك هذا لا أدري وأنت فقيه العراقين ؟
فقال :إن الملائكة لم تستحي إذ قالت : (سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا ).

**
بين شاعر وفقيه ..

حكى بعض من كان يحضر مجلس محمد بن داود الظاهري (فقيهاً وعالماً وشاعراً ) , أن رجلاً دخل عليه ورفع إليه رقعة,فأخذها وتأمل فيها طويلاً .فظن من في المجلس أنها مسألة في الفقه يسأل الفتوى فيها, فقلبها وكتب على ظهرها وردها إلى صاحبها , ونظر في المجلس فإذا الرجل علي بن العباس بن جريح الرومي , وإذا قد كتب بالرقعة :

يـابن داود يـافقيه العــراق ...أفتــنا في قواتــل الأحــداق
هل عليهن في الجروح قصاص...أم مباح لها دم العشاق

وإذا بأبي بكر قد كتب له على ظهر الرقعة :

كيف يفتيكم قتيل صريع.... بسهام الفراق والاشتياق
وقتيل التلاق أحسن حالاً....عند داود من قتيل الفراق.


**
المسح على اللحية

سأل رجل الشعبي عن المسح على اللحية فقال :خلّلها .قال الرجل أتخوف أن لا نبلّها .فقال الشعبي إن تخوفت فانقعها من أول الليل!.

**
يصلي التروايح !

قيل لابن سرين (إمام زمانه في علوم الدين بالبصرة) : من أكل سبع رطبات على الريق سبحت في بطنه ! فقال : إن كان هذا فينبغي للوزينج (نوع من الحلوى فارسيه ) , إذا أكل أن يصلي التروايح !


***

جرامافون
13/07/2008, 06h54
الله عليكي يا استاذة
يا ملكة التعابير والتصاوير اللغوية
والموضوعات الرائعة الجذابة
دلوقتي انا حاقعد سوكتون بوكمون (لغة مندثرة) علشان استمتع واتعلم وبس ..
ومن جلس هادئ في فصل الاستاذة منال لنال
كل المعرفة والمتعة اللغوية والمواقف الطريفة الرائعة
قفلت بقي خلاص
.. اهه ..
انا حسكت خالص ..
اهه
سوكتون بوكتون ..
هوسن ..
.. اشششش ..
:emrose::emrose::emrose:

منال
13/07/2008, 14h13
الله عليكي يا استاذة

يا ملكة التعابير والتصاوير اللغوية
والموضوعات الرائعة الجذابة
دلوقتي انا حاقعد سوكتون بوكمون (لغة مندثرة) علشان استمتع واتعلم وبس ..
ومن جلس هادئ في فصل الاستاذة منال لنال
كل المعرفة والمتعة اللغوية والمواقف الطريفة الرائعة
قفلت بقي خلاص
.. اهه ..
انا حسكت خالص ..
اهه
سوكتون بوكتون ..
هوسن ..
.. اشششش ..

:emrose::emrose::emrose:


أستاذي الكريم والتوحفجي البديع المتألق : عمرو

تلقيت كلماتك الرائعه بسعادة غامرة لاتوصف, فقد سعدت حقاً, بأن هذه النوادر المختارة ,قد نالت أستحسانك , وأرتقت لشرف الوصول لذائقتك البديعة .
وإن كنت ياسيدي الكريم ,,أصغر بكثير جداً , من كل الألقاب والمديح والثناء , وما هذا إلا أقل أقل القليل .

أتعلم يا توحفجينا الرائع ,أنني حين كتابة هذا الموضوع ,مرت بفكري أطياف النوادر والطرائف التي تلقى في سماعي بعفو الخاطر,, والتي اعتقد لا تقل أهمية عن هذه النوادر ,,فإذا كانت هذه نوادر تراثيه فهذه نوادر حديثه ,,فلو جمعت واخذت من عند اكثر الظرفاء في سماعي (وأنت سيد الظرفاء والملحاء بلا أدنى شك) ,,وبعد جمعها وتوثيقها ,,توضع تحت عنوان (أكثر المواقف طرافه في سماعي ) ,,فعلاً فكرة مستقبليه مجنونه !
كما في مذكرات مجنون لك ,,الكثير والبديع منها ..
جعلنا الله من فئة المجنانين
اللهم آمين..

دمت ودام فيض عطائك وإبداعاتك ..

ولك مني كل التقدير والإحترام..:emrose:

منال
13/07/2008, 15h03
نودار البخلاء والثقلاء والطفيليين

درهم البخيل..

كان بعض البخلاء إذا وقع الدرهم في كفه قال مخاطباً له : أنت عقلي وديني وصلاتي وصيامي , وجامع شملي , وقرَّة عيني , وقوتي وعِمادي وعُدتي ,ثمّ يقول :يا حبيب قلبي وثمرة فؤادي ,قد صرت إلى من يصونك , ويعرف حقك , ويُعِّظم قدرك , ويشفق عليك , وكيف لايكون كذلك وبكَ تُجلب المسار, وتُدفع المضار , وتعظم الأقدار , وتعمر الديار , وتزوج البنات , ترفع الذكر وتعلي القدر ,ثمّ يطرحه في الكيس وينشد:

بنفسي محجوبٌ عن العين شَخصهُ
وليس بخالٍ من لساني ولا قلبـي
ومِن ذِكْره حظّي من الناس كلّهم
وأولُ حظي منهُ في البُعد والُقربِ

**

بخل أهل الكوفة

قال بعضهم : بت عند رجلٍ من أهل الكوفه المُوسرين , وله صبيان نيام ,فرأيته في الليل يقومُ فيقلبهم من جنب ٍ إلى جنبٍ.
فلما أصبحنا سألته عن ذلك .فقال : هؤلاء الصبيان يأكلون وينامون على اليسار , فيمريهم (يسهل الهضم ) ,الطعام , ويصبحون جياعاً ,فأنا أقلبهم من اليسار إلى اليمين لئلا ينهضم ما أكلوه سريعاً !

**

دعاه وأخر الطعام ..

ومن طرف نوادر أبي عبدالله بن الحجاج في رجل ٍ دعاه وأخّرالطعام إلى المساء فقال :

يـا ذاهباً في دارهِ جــائــياً...بغير معــنىً وبـلا فــائــده
قد جُنَّ أضيافك من جوعهم...فاقرأ عليهم سورة المائدة

**

يقولون ما لا يفعلون !

كان ابن هرمة (شاعر غزل من أهل المدينة ) , من أبخل الناس على ادَّعائه الكرم في شعره .فأتاه يوماً جماعة فقال :ما جاء بكم ؟فقالوا : شعرك حيث تقول :

اغشى الطريق بقبتي ورُواقها... وأحلُّ في قبب الربى وأقيم
إني امرؤ جعل الطريق لبيته ... طنــباً وأنــكر حــقَّه للئــيم

فنظر إلينا وقال : ماعلى الأرض عُصبة أسخف منكم عقولاً !
أما سمعتم قول الله سبحانه وتعالى : ( وأنهم يقولون ما لا يفعلون ) في الشعراء؟
والله إني لأقولُ ما لا أفعل . وأنتم تريدون أن أفعل ما أقول , والله لا عصيت ربّي في رضاكم.

**
أيش تصنع ؟

قال بعضهم :دخلت الكوفة فرأيت صبياً قائماً عند شق حائط ومعه خبر وهو يكسر اللقمة ويتركها في شقَّ الحائط ويأكلها ,فبينما أنا أنظر إليه إذا أقبل أبوه فرأى ما يفعل فقال:إيش تصنع ؟ قال :يا أبتِ هؤلاء قد طبخوا سكباجة (مرق يعمل مع اللحم والخل) , ويأتي النسيم بريحها فآكل خبزي , فلطمه أبوه وقال : تتصور من صغرك أن لا تأكل خبراً إلا بإدام !

***

منال
13/07/2008, 15h50
أعرني ذلك اللحم !

قال بعض الأكياس : دعاني أحد الناس إلى منزله فقدم لي دجاجة ,فشربت من المرقة وجهدتُ أن أكل من اللحم فما قدرتُ لصلابته , وبتُ عنده فأعاده من الغد إلى القدر , وطرح عليه سكراً ,فعاد كالقديد ,فقدمه , وشربت من المرق , وجهدتُ أن آكل من اللحم فما قدرت لشدَّته , فبت عنده الليله الثانيه ,فلّما كان من الغد قال لغلامه :اطرح عن اللحم من المرق ليصير قليَّة (أي مقلي) , ففعل , ثمّ قدمه إليّ فشربت من المرق , وجهدت أن آكل من اللحم فما أقدر لقوته , فأخدت قطعة من اللحم ووضعتها إلى جهة القبلة لأصلي إليها , فقال :ماهذا الذي تصنع ؟ قلت :أشهد أنه لحم وليٍّ من أولياء الله تعالى ,فأنه قد أدخل إلى النار ثلاث دفعات فلم تفعل فيه شيئاً .
فلما أردت الانصراف إذ ببعض جيرانه يدق الباب ,فقال له : أعرني ذلك اللحم لضيف وافاني من الغد لأطبخه له وأرده إليك إن شاء الله تعالى ,فناوله إيّاه !

**

لم لا آخد الماء!

كان بالكوفه رجل يقال له مُصلح ,فبلغه أن بالبصرة رجلاً من المصلحين مقدماً في شأنه ,فسار الكوفي إلى البصرة فلّما قدم عليه قال له من أنت ؟قال أنا مصلح جئتك من الكوفة لمّا بلغني خبرك.فرحب به وأدخله موضعه , وخرج يشتري له ما يأكل .فأتى جبَّاناً فقال له :أعندك جبن ٌ؟ قال عندي جبن كأنه سمن ٌ ! فقال في نفسه :لم لا أشتري سمناً حين هو يضرب به المثل ؟فذهب إلى من يبيع السمن وقال له: أعندك سمن ؟فقال : عندي سمن كأنه زيت ! فقال في نفسه :لم لا اشتري زيتاً حين هو يضرب المثل ؟ فذهب إلى زيات وقال :أعندك زيت ؟ قال :عندي زيت صاف كأنه الماء ! فقال في نفسه ,لم لا أشتري ماء حيث يضرب به المثل ؟!
فرجع إلى بيته , وأخد صحفه وملأها ماء , وقدمها للضيف مع كسرات يابسه من الخبز , وعرّفه كيف جرى له ,فقال الكوفي :أنا اشهد أنك بالإصلاح أحق من أهل الكوفه!!

**
يحفظ آية وبيتاً !

سئل بنان الطفيلي :أتحفظ من كتاب الله شيئاً ؟
قال :نعم ,آيه واحدة.
قيل له ما هي ؟
قال : (قال لفتاهُ آتنا غداءنا ).
فقيل له :أتحفظ من الشعر بيتاً ؟
قال :نعم بيتاً واحداً.
قيل له ماهو :
قال:
نزوركم لا نُكافيكم بجفوتكم .... إنَّ المحبّ إذا لم يزر زارا

**
من أخبار الطفيليين ..

نظر رجل من الطفيليين إلى قومٍ من الزنادقه يُسار بهم إلى القتل ,فرأى لهم هيئة حسنة وثياباً نفيسة ,فظنهم يدعون إلى وليمة , فتلطف حتى دخل في لفيفهم وصار واحداً منهم .فلما بلغ صاحب الشرطة قال :"اصلحك الله ,لست منهم , وإنما أنا طفيلي ظننتم يدعون إلى صنيع فدخلت في جملتهم ! فقال :ليس هذا مما ينجيك مني, اضربوا عنقه ! فقال : أصلحك الله ,إن كان ولا بد فاعلاً ,فأمر السيّاف أن يضربوا بطني بالسيف ,فأنه هو الذي ورطني هذه الورطه ! فضحك صاحب الشرطة , وكشف عنه ,فأخبروه أنه طفيلي معروف ,فخلى سبيله.

**
بين ثقيلين !

قيل للشافعي :هل يمرض الروح ؟
قال نعم , من ظلّ الثقلاء!
فمرَّ به أحدهم وهو بين ثقيلين ,فقال : كيف الروح ؟
قال : في النزع !

***

منال
16/07/2008, 15h21
طرائف ونوادر النحاة والأمثال

نحويّ و صاحب بطيخ

قال : نحويٌّ لصاحب بطيخ : بكم تانِك البِطّيختان اللتان بجنبهما السفرجلّتان , ودونهما الرمّانتان ؟
فقال البائع : بضربتنان وصفعتنان ولَكْمَتان (فبأيَّ آلاء ربكما تُكذبان ).

**

نحويٌّ مريضٌ وأحد عوّاده

عاد بعضهم نحوياً فقال : ما الذي تشكوه ؟
قال: حُمَّى جاسية , نارها حامية , منها الأعضاء واهيةٌ والعظام باليةٌ .
فقال له : لا شفاك الله بعافية , يا ليتها كانت القاضية !.

**

في سوق النخّاسين

حكى ابن الجوزي قال :

دخل أحدهم سوق النخّاسين (السوق التي تباع فيها الدواب ) , فقعد إلى نخاس ٍ فقال : يا نخّاس , أطلب لي حماراً ,لا بالصغير ولا بالكبير المُشْتهر , إن أقللتُ علفهُ صبرَ , وإن أكثرتُ علفه شكر , لا يدخل تحت البواري (الحصير المعمول من القصب ) , ولا يزاحم السواري (الخيول الأصيلة ) , إذا خَلا في الطريق تدفّق , وإذا كثر الزحام تَرَفّق .
فقال له النخاس , بعد أن نظر إليه ساعة ً , دعني , إذا مسخَ الله القاضي حماراً اشتريته لك !

**

وهل فهمت منك شيئاً ؟

كان رجل اسمه أبو علقمة من المتقعِّرين في اللغة واستعمال حوشي الكلام وغريب اللفظ , فقد دخل عليه طبيب فقال :

إني أكلتُ من لحوم هذه الجوازل (فرخ الحمام ) , فطسئت طاسأةً (تخمت ) , فأصابني وجعٌ بين الوابلة (طرف العضد بالكتف ) , إلى دأية (فقرات ) العنق , فلم يزل يربو وينمى , حتى خالط الخلب (حجاب الكبد ) , فألمت له الشراسفُ , فهل عندك دواء ؟
فقال الطبيب : خذ خربقاً وشلقفاً وشبرقاً , فزهزقهُ وزقزقه واغسله بماء روثٍ واشربه بماء الماء.

فقال أبو علقمة : أعد عليَّ ويحك , فإنّي لم أفهم منك !
فقال له الطبيب : لعن الله أقلنا إفهاماً لصاحبه , وهل فهمتُ منك شيئاً مما قلت ؟ !

**

إني أرى شيئاً أحمر!

كان هناك شيخ يتعاطى النحو و كان له ابن فقال لابنه : إذا أردت أن تتكلم بشيء فاعرضه على عقلك , وفكّر فيه بجهدك , حتى تقوَّمه ثم أخرج الكلمة مقَّومة .
فبينما هما جالسان في بعض الأيّام في الشتاء , والنار تتقد , وقعت شرارة في جُبَّة خَزٍّ كانت على الأب وهو غافل والابن يراه , فسكت ساعة يفّكر ثم قال : يا أبتِ , أريد أن أقول شيئاً فتأذن لي فيه ؟
قال أبوه :إن حقاً فتكلّم , قال أراه حقاً , فقال : قل .
قال : إنِّي أرى شيئاً أحمر , قال ما هو ؟
قال:شرارة وقعت في جبّتك .فنظر الأب إلى جُبّته وقد أحترق منها قطعة , فقال للا بن : لمَ لمْ تُعلمني سريعاً ؟
قال : فكرتُ فيه كما أمرتني , ثم قوَّمت الكلام وتكلّمت فيه.
فحلف أبوه بالطلاق أن لا يتكلم بالنحو أبداً .

**

يا ستي

وعلى ذكر " الست " , و إطلاقها على السيّدة ,فأن بهاء الدين زهير الشاعر , كان يميل إلى إحدى السيدات ويناديها " يا ستي " فأنكر عليه هذه التسمية العاميّة بعضُ رجال اللغة , فقال :

بروحي مَن أُسميها بستي .... فتنظرني النُّحاة بعين مَقتِ
يَرونَ بأنني قد قلتُ لَحناً.... وكيف وإنني لزهير وقتـي
ولكن غادةٌ ملكتْ جهاتي .... فلا لحنٌ إذا ما قلتُ "ستي"

***

منال
16/07/2008, 16h05
نحويُّ و سائل

قيل : إنّ بعض الفقراء وقف على باب نحويّ فقرعه ,
فقال النحوي: من بالباب ؟
فقال : سائل .
فقال : ينصرف .
فقال: اسمي أحمد !
فقال النحوي لغلامه : أعط سيبويه كَسْرَة .

**

إياك أعني وأسمعي يا جارة

أوَّل من قال ذلك سهل بن مالك الفزازي , وذلك أنه خرج يريد النعمان ,فمرَّ ببعض أحياء طيء ,فسأل عن سيد الحيّ ,فقيل له : حارثه لأم , فأمَّ رحلهُ فلم يصبه شاهداً ,فقالت له أحد النساء : أنزل في الرَّحب والسعة ,فنزل فأكرمته ولا طفته ,ثم خرجت من خبائها ,فرأى أجمل أهل دهرها وأكملهم , وكانت عقيلة قومها وسيّدة نسائها , فوقع في نفسه منها شيء ,فجعل لا يدري كيف يرسل إليها ولا ما يوافقها من ذلك .
فجلس بفناء الخباء يوماً وهي تسمع كلامه ,فجعل ينشد ويقول :

يا أختَ خير البدو والحَضاره .... كيف تَرين في فتى فزارة ؟
أصبح يَهوى حُرَّةً مِعطارهْ .... إياك أعني واسمعي يا جَارة ؟

فلما سمعت قوله عرفت أنه إياها يعني فقالت : ما ذا بقول ذي عقلٍ أريب , ولا رأي مُصيب , ولا أنف نجيب , فأقم ما أقمت مكرماً , ثمّ ارتحل متى شئت مُسلَّماً .

فاستحا الفتى وقال : ما أردت مُنكراً , واسوأتاه ,
ثم قالت : صدقت , فكأنها استحيت من تسرعها إلى تهمته .فارتحل فأتى النعمان فحيّاه , وأكرمه .فلما رججع نزل على أخيها .فبينما هو مقيمٌ عندهم تطلعت إليه نفسها , وكان جميلاً , فأرسلت إليه أن اخطبني إن كان لك إليَّ حاجة يوماً من الدهر , فإني سريعةٌ إلى ما تريد .فخطبها وتزوجها وسار بها إلى قومه .

**

مُجير أمّ عامر

قيل : إنّ قوماً خرجوا إلى الصيد في يوم حار , فبينما هم كذلك إذ عرضت لهم أمُّ عامر , وهي الضَّبع , فطردوها فأتعبتهم حتى ألجأوها إلى خباء أعرابي فاقتحمته , فخرج إليهم الأعرابي فقال : ما شأنكم ؟ فقالوا : صيدنا وطريدتنا .فقال :كلاَّ , والذي نفسي بيده , لا تصلون إليها ما ثبت قائمُ إليها ذلك , وقرب إليها ماء , فأقبلت تشرب منه , حتى عاشت واستراحت .فبينما الأعرابي نائم في جوف بيته إذ وثبت عليه فبقرت بطنه وشربت دمه وأكلت حشوته وتركته .فجاء ابن عمَّ له فوجده على تلك الصورة ,فالتفت إلى موضع الضبع فلم يرها فقال : صاحبتي والله , وأخذ سيفه وكنانته , وأتبعها فلم يزل حتى أدركها فقتلها , وأنشأ يقول :

ومن يصنع المعروف مع غير أهله
يـلاقي الذي لاقى مُجيرُ أمَّ عامــر
أدام لها حين استجارت بقربــه
قراها من ألبان اللقاح الغــرائر
وأشبعــها حتى إذا مــا تمــلأت
فـــرتهُ بــأنيــاب لهـا وأظـافــر
قُل لذوي المعروف هذا جزاءمن
غدا يصنعُ المعروف مع غير شاكر



........

منال
19/07/2008, 11h01
أخبار النساء و أحوالهُن

أخبار المرأة -على اختلافها- من أكثر الموضوعات إثارة وتشويقاً في حياة الرجل .وإذا كان الرجال يهتمون ويتشوقون لسماع أخبارالنساء , فإن المرأة ذاتها لا تقلّ رغبة عن الرجل في تتبع حكايات بنات جنسها , وبخاصّة إذا كانت هذه الأحاديث ذات صلةٍ بالرجل.
لذا سيكون موضوعنا هو بستنان أخبارهن , على ما في البستنان -عادة- من أزهارٍ وأثمار ٍ ..وأشواك !.

شاعر و شاعرة ..

مرِّ شاعر بنسوةٍ فأعجبه شأنهن ,فقال :

إن النساء شياطين خُلقن لنا.... نَعُوذ بالله من شرِّ الشياطين ِ

فإن لسان المرأة لا يقل كيداً ودهاءً حين أجابته واحدة منهن فقالت :

إن النساء رياحين خُلقن لكم .... وكلكم يشتهي شمَّ الرياحين .

**

حُبك لا أراه تجاوز المعدة ..

عشق رجل امرأة موسرة , فكان يزورها وتطعمه ُ من أطيب الطعام ,,فكان دائم الزيارة لها لذلك , فلما أكثر إليها ,قالت له :
رأيتُ العشق يكون في القلب ويفيض إلى الكبد ,ثم يستبطن الأحشاء , وحبُّك لا أراه تجاوز المعدة .



كلُّ فتاةٍ بأبيها مُعجبة..


أول من قالت ذلك ,العجفاء بنت علقمة السعدي , وذلك أنها وثلاث نسوة من قومها خرجن فاتعدنَ بروضة يتحدثن فيها , فوافينَ بها ليلاً في قمر زاهر , وليلة طلقة ساكنة , وروضة مُعشبة خصبة ,فلما جلسن قلن : مارأينا كالليلة ليلة , ولا كهذه الروضة روضة ,أطيب ريحاً ولا أنضر , ثم أفضن في الحديث , فقلن : أي النساء أفضل ؟ قالت إحداهن : الخرود (المرأة الحيية الطويلة ) , الودود الولود , وقالت الأخرى : خيرهن ذات الغناء , وطيب الثناء , وشدة الحياء , وقالت الثالثة : خيرهن السموع النقوع , غير الممنوع , وقالت الرابعة : خيرهن الجامعة لأهلها , الوادعة الرافعة , لا الواضعة .قلن :فأي الرجال أفضل ؟
قالت إحداهن : خيرهم السيد الكريم ذو الحسب العميم , والمجد القديم , وقالت أخرى : خيرهن السخي الوفي الذي لا يغير الحَّرة ولا يتخذ الضَّرة , وقالت أخرى : وأبيكنّ إن في أبي لنعتكنَّ : كرم الأخلاق , والصدق عند التلاق , والفلج عند السباق , ويحمده أهل الوفاق , فقالت العجفاء عند ذلك : كلُّ فتاةٍ بأبيها مُعْجبة.


يرغبن بالزواج ..

قيل : إن أمراة عجوز مرضت, فأتاها ابنها طبيب , فرآها الطبيب متزينة مصبوغة ,فعرف ما بها ,فقال الطبيب : ما أحوجها إلى زوج ,,, فقال الابن : وما حاجة العجائز للأزواج ؟فقالت الأم العجوز : ويحك ,,الطبيب أعلم منك على كل حال.



امرأة تربي ذئباً


رُوي الأصمعي أنه قال دخلت البادية فإذا عجوز بين يديها شاة مقتولة وجرو ذئب مقع , فنظرت إليها , فقالت أتدري ما هذا ؟
قلت : لا . قلت جرو أخذناه وأدخلناه بيتنا , فلما كبر قتل شاتنا وقد قلت في ذلك شعراً.فقلت لها ما هو ؟

فأنشدته :

بَقرت شُويهتي وفجعت بها.... وأنــت لشاتنا ولدٌ ربيبُ
غُديت بدرها وريبت فينا .... فمن أنباك أن أباك ذيبُ ؟
إذا كان الطباعُ طباعَ سوءٍ .... فليس بــنافع فيها الأديب

****

منال
19/07/2008, 13h02
زوج من عود خيرٌ من قعود

كان لذي الإصبع (شاعرحكيم جاهلي , لقب بذي الإصبع لأن حيّة نهشت إصبع رجله ) , بنات أربع , فعرض عليهن الزواج ,فأبين وقلن : خدمتك وقربك أحبُّ إلينا .ثم أشرف عليهم يوماً من حيثُ لا يرينه , فقلن : لتقل كل واحدة منَّا ما في نفسها , فقالت الكبرى :

عليمٌ بــأدواء النســاء وأصـلـهُ
إذا ما انتمى من أهل سرّي ومحتدي.

فقالت الثانية :
إلا ليت زوجي من أناس أولي غَنىً
حديثُ شباب طيبُ الثوب و العـطرِ

فقالت الثالثة :
له حكمات الدهر من غير كبرةٍ
تشين فلا وان ٍ ولا ضرع غُمر

وقلن للرابعة : قولي .فقالت لا أقول .فقلن لها : علمت ما أنفسنا ولا تعليمنا ما في نفسك .فقالت : " زوجٌ من عودٍ خيرٌ من قُعودٍ " فعرف ابوهن ما في نفوسهن ,, وقام بتزويجهن حسب رغبتهن.

حمران وصدوف ..

كان حمران الجعدي من فصحاء العرب في الجاهلية , وإنه خصب امرأة اسمها "صدوف " , وكانت إمراة بليغة فصيحة , وكنت غنية , وكانت ترد كل الخطاب الذين تقدموا لها , وتقول : لا أتزوج إلا من يعلم ما أساله عنه ويجيبني بكلام على حده لا يعدوه , فلما انتهى إليها حُمران قام قائماً لا يجلس , فقالت : ما يمنعك عن الجلوس ؟ قال : حتى يؤذن لي , قالت : اجلس ,فجلس , قالت: ما أردت ؟ قال : حاجة ولم آتيك لحاجة , قالت : تسرها أم تعلنها ؟ قال : تسر وتعلن .قالت : فما حاجتك : قال : قضاؤها هين وأمرها بين , وأنت بها أخبر , وبنجحها أبصر , قالت : من أنت ؟ قال: أنا بشر , ولدت صغيراً , ونشأت كبيراً , ورأيت كثيراً .قالت ما اسمك ؟ قال: من شاء أحدث أسماً وقال ظلماً , ولم يكن الأسم عليه حتماً .قالت : فمن أبوك ؟ قال : والدي الذي ولدني , ووالده جدي ,فم يعش بعدي .قالت فما مالك ؟ قال : بعضه ورثته , واكثره اكتسبته .قالت : أين تنزل : قال : على بساط واسع , في بلد شاسع , قالت : فهل لديك امرأة ؟ قال : لو كانت لي لم أطلب غيرها ,ولم أضيع خيرها ,قالت :كأنك ليست لك حاجة , قال: لو لم تكن لي حاجه لم أنخ ببابك ,ولم اتعرض لجوابك , واتعلق بأسبابك ,قالت : إنك لحمران الجعدي ؟ قال : إن ذلك ليقال .فأعجبت به وبفصاحته وقبلت به وتزوجا .


وفاء امرأة

قيل : خرج سليمان بن عبد الملك ومعه يزيد بن المهلب , في بعض جبابين (مقابر) الشام , فإذا امرأة جالسة على قبر تبكي .قال سليمان : فرفعت البرقع عن وجهها فحكت شمساً عن متون غمام , فوقفا متحيرين ننظر إليها .فقال لها يزيد : يا أمة الله , هل لك في أمير المؤمنين بعلاً , فنظرت إلينا ثم أنشأت تقول :

فإن تسألاني عن هواي فإنهُ .... يُـجول بهــذا القبر يــا فتيان ِ
وإني لأستحييه والترب ببننا ... كما كنت أستحييه وهو يراني

**

ناكرات الجميل ..

قيل : إن المعتمد بن عباد, ملك إشبيليه تزوج امرأة يقال لها : الرميكية , وحدث أن رأت النساء يوماً يمشين على الطين , فاشتهت المشي فيه , فأمر بأن تسحق الطيوب وتذر في ساحة القصر , ثم نصبت آله لغربلة الحبوب , وصب فيها ماء الورد على الطيوب , وعجنت بالأيدي حتى صارت كا الطين , وخاضته مع جواريها , وكان يوماً مشهوداً ,,, وغاضبها المعتمد يوماً , فأقسمت أنها لم تر منه خيراً قطّ ,,, ..فقال لها : ولا يوم الطين ؟ ...فاستحيت واعتذرت .

بين الضرائر !

كان لاعرابي امرأتان , فولدت إحداهما جارية , والأخرى غلاماً , فرقصتهُ يوماً وقالت -معايرة - ضرتها :

الحـــمدُ لــلَّه العـــالـــــي .... أنقدني العــام من الجـــوالي
من كلّ شـــوهاء كشن ٍ بال .... لا تدفع الضيمَ عن العيال

فسمعتها ضرتها فأقبلت ترقص ابنتها وتقول :

وما عليّ أن تكون جارية ... تغسلُ رأسي وتكون الفالية
وترفع الساقط من خماريه ... حتــى إذا بــــلغت ثمــانيـه
أزرتها بنفيـــسةٍ يمـــانيــه ... أنكـحتها مروان أو معاويــهْ
أصهار صدق ٍ ومُهورٍ غاليهْ

فسمعها مروان فتزوجها على مائة ألف مثقال وقال : إن أمها جديرةُ أن لا يُكذب ظنها ولا يخان عهدها .فقال معاويه : لولا مروان سبقنا إليها لأضعفنا لها المهر , ولكن لا تحرم الصله , فبعث إليها بمائة ألف درهم .

****

هذه كانت أخبار النساء عامة , وأحوالهن مع الرجال , والموضوع القادم سيكون عن , أخبار الرجال مع النساء .
فانتظرونا مشكورين .

دمتم بخير وتحية لكل من يمر من هنا ...:emrose:

منال
03/08/2008, 17h48
أخبار الرجال مع النساء

حب المرأة للمال

قد عبّر ابن العربي عن ذلك حين سئل عن حاله مع أهله ,فقال :

إذا رأت أهلُ بيتي الكيس ممتلئاً ... تبسمت ودنت مني تمازحني
وإن رأتــهُ خلـياً من دراهمــه ... تجهمت وانثنت عني تقابحنـي

**

إن كيدهن عظيم !

قال بعض العلماء : إني أخاف من النساء أكثر مما أخاف من الشيطان , لأنه سبحانه وتعالى يقول : ( إن كيد الشيطان كان ضعيفاً ) , وقال في النساء : ( إن كيدهن عظيم ) .

**

كلام مظلوم ووجه ظالم !

روي أن رجلاً وامرأته اختصما إلى أمير من الأمراء , وكانت المرأة حسنة المنتقب (النقاب) ,قبيحة المسفر (إذا رفعت النقاب) , وكان لها لسان (أي طلقه في الكلام ) , فكأن الأمير مال معها , فقال : يعمد أحدكم إلى المرأة الكريمة فيتزوجها ثم يسيء إليها ! فأهوى زوجها فألقى النقاب عن وجهها .فقال الأمير: كلام مظلوم ووجه ظالم !.

**

ذكرني فوك حماري أهلي !

قيل : إن رجلاً خرج يطلب حمارين ضلا له , فرأى امرأة متنقبة فأعجبته ,حتى نسى الحمارين , فلم يزل يطلب إليها حتى سفرت (رفعت النقاب ) , فإذا هي فوهاء (واسعة الفم) , فحين رأى أسنانها ذكر الحمارين فقال : ذكرني فوك حماري أهلي , ثم أنشأ يقول :

ليت النقاب على النساء مُحرمٌ ... كــيلا تَـغــرَّ قبيــحةٌ إنسانــا

**

في قبيحة

استمع إلى هذا الرجل ماذا يقول في زوجة قبيحة ابتلي بها , وهاهو يصفها :

هي الغول والشيطانُ لاغولُ غيرها
ومن يصحب الشيطان والغول يكمدُ
تعـوذُ منــها الجــنُّ حـــين يرونهــا
ويـفرق منــها كـــل أفعـى وأســودُ
فأنــي لشـاكيــها إلى كـــل مســلمٌ
وأدعو عليها الله فـي كــل مسجـدِ

**
زوج الاثنتين

قيل لأعرابي من لم يتزوج امرأتين لم يذق حلاوة العيش , فتروج امرأتين ثم ندم .فأنشأ يقول :

تزوجت اثنتين لفرط جهلي ... بمــا يشقى بــه زوج اثنتـين
فقلتُ أصــير بينهـــما خــروفاً ... أنــعمُ بــين أكــرم نعجــتين
فصرتُ كنعجة ٍ تُضحي وتُمسي ... تــداول بيــن أخبث ذئبتين
رضا هذي يهيج سُخط هذي ... فماأعرى من احدى السخطتين
وألقى فــي المعيــشة كل ضُرٍ ... كـذاك الضــر بــين الضرتين
لـهذي ليلــة ولــتلــك أخـرى ... عــــتاب دائــم فــي اللــيلتــين

***

منال
03/08/2008, 18h48
العودُ أحمد

وأول من قال ذلك هو خداش بن حابس التميمي , وكان قد خطب فتاة من بني ذهل , يقال لها الرباب , وهام بها زماناً , ثم أقبل يخطبها , وكان أبوها يتمنعان لجمالها ومبسمها ,فردا خداشاً ,, فأضرب عنها زماناً , ثم أقبل ذات ليلة راكباً , فانتهى إلى محلتهم وهو يتغنى ويقول :

ألا ليت شعري يـا رباب متى أرى
لنــا مــنك نُجـحاً أو شفاء فأشــتفي

فعرفت الرباب منطقه , وجعلت تستمع إليه , وحفظت الشعر , وأرسلت إلى الركب الذين فيهم خداشاً : أن انزلوا بنا الليلة , فنزلوا , وبعثت إلى خداش : أن قد عرفت حاجتك , فاغد على أبي خاطباً , ورجعت إلى أمها , فقالت : يا أمي أنكحيني خداشاً , قالت : وما يدعوك إلى ذلك مع قلة ماله؟
قالت : إذا جمع المال السيء الفعال فقبحاً للمال , فأخبرت الأم أباها بذلك , فقال : ألم نكن قد صرفناه عنا , فما بدا له؟
فلما أصبحوا غدا عليهم خداشاً , فسلم وقال : العودُ أحمد , والمرء يرشد , والوردُ يحمد , فأرسلها مثلاً .

**

زواج الأصمعي

قال الأصمعي مررت بالبادية على رأس بئر وإذا على رأسه جوار , وإذا بواحدة منهن كأنها البدر ,فقلت لها :

يــا أحسن الناس إنساناً وأملـحهم
هل باشتكائي إليك الحب من باس ِ

قال فرفعت رأسها وقالت لي : إخسأ .فوقع في قلبي مثل جمر الغضا , فانصرفت عنها وأنا حزين , قال : ثم رجعت إلى البئر فإذا هي على رأس البئر , فقالت :

هلم نمح الذي كان قد كان أوله
ونحدثُ الآن إقبالاً مــن الـرأس

فانطلقت معها إلى أبيها فتزوجتها .

**

جحا وامرأته الحولاء

تزوج جحا امرأة حولاء ترى الشيء شيئين , فلما أراد الغداء أتى برغيفين , فرأتهما أربعة , ثم أتى بالإناء فوضعه امامهما , فقالت له : ما تصنع بإنائين وأربعة أرغفة ؟ يكفي إناء واحد ورغيفان , ففرح جحا وقال : يا لها من نعمة ! , وجلس يأكل معها , فرمته بالإناء بما فيه الطعام , وقالت : تأتي برجل غريب لينظر إلي ؟ فقال جحا : يا حبيبتي , أبصري كل شيء اثنين إلا زوجك !

**

تطلب من زوجها أن يشبب بها !

كانت لرجل من العرب امرأة رعناء ( حمقاء ) , فدخل عليها يوماً وهي مغضبة , فقالت :مالك لا تشبب بي كما يشبب الرجال بنسائهن ,فقال , إني أفعل , وأنشدها :

تمــت عُبــيدة إلا فــي مـلاحــتهــا
والحسن منها بحيث الشمس والقمر
ماخالف الظبي منها حين تبصرها
إلا ســوالفــها والجــيـــد ُ والنــظرُ
قــل للذي عــابها من حاسدٍ حنــق ٍ
أقصر فرأس الـذي قـد عيب للحجر

***

حارس الفنار
03/08/2008, 19h56
أكرم بمن قلّب الأوراق وانتــخابا ـــ يحــوز من زهرها ضوعا ويجتبُ

كأنّه طــــــالبٌ للـوتر فـــي أمـــمٍ ـــ يلــــوح مقـصده فيــــها ويحتجبُ
فكلّ يــــوم له في أرضــــها أربٌ ـــ وكل يــــوم لـــه فــي فعــــله سببُ


ولكن ألا ترى أديبتنا الكريمة أن البيت من قول الشاعر :




تزوجت اثنتين من فرط جهلي ... بمــا يشقى بــه زوج اثنتين


لا يستقيم وزن شطره الأول مع حرف الجر ( من ) ولعله يصح بباء الجر دون ( من ) فيكون صوابه :

تزوجت اثنتين بفرط جهلي ... بمــا يشقى بــه زوج اثنتين


أرجو أن تعذري جرءة المداخلة وتقبلي خالص الشكر والتقدير لهذا الموضوع الجميل والذي زاد من جماله حسن اختيار طرائفه وعيونه .

عادل صموئيل
03/08/2008, 20h08
الاخت الفاضلة الاستاذة منال
كم اسعدتنى تلك الكلمات وانا اقرأها فأنا من عشاق اللغة العربية ومن عشاق نوادر العرب
وكم تأملت من اين المنجم الجديد الذى اكتشفتيه بمفردك واستخرجتى منه تلك الدرر
انا عادة من المهتمين بالإستماع الى برامج ثقافية تذاع اسبوعيا فى اذاعة جمهورية مصر العربية البرنامج العام ومنها برناج قطوف الادب من كلام العرب وغيرة وتحتوى اشباه تلك المواضيع الجميلة التى اهديتيها الينا ولعدة سنوات طويلة ولكن الجمال فى مواضيعك بعد كل ما سمعت قبلاً انها جديدة اول مرة اقرأها
اشكرك الف شكر واستخرجى من مناجمك الجميلة
واشكرك الف شكر :emrose:

منال
05/08/2008, 12h06
أخي الفاضل الكريم : حارس الفنار

أهلا ومرحباً بك في ثنايا هذه المختارات التراثية ,, وأشكرك حقاً على التنويه ولقد تم التعديل ,, وبالعكس تماماً ,أنا أرحب بهذه الذائقة الأدبية البديعة ,وإذا كنت تتعبرها جرأة ,, فأنا أتمنى أن تتجرأ دوماً وتتابعنا وتتحفنا بهذه المشاركات الأدبيه الراقية والواعية ,,, ثم أنني أختك وتليمذتك , ولم أصل لمستوى كلمة " أدبية " ,,ومع تمنياتي بالتوفيق للجميع.

أستاذي عازف الكمان الماسي : عادل صموئيل

في البداية أقول لك ,كل عام وأنت بخير بمناسبة عيد ميلادك ,
وكم أشعر بالفرح والزهو والإبتهاج ,كون هذا الموضوع المتواضع , قد نال شرف قبولك واستحسانك ,, وأشكرك على كلماتك المشجعة والمشرقة والراقية في حقي , وأشكرك على كل حرف كتبته لي ,, وكل حرف هو ماسة حقيقة وفخر وعزة لي ,, دمت بخير ودام فيض عطائك.

أخي الفاضل المحترم : صوت الموسيقى

ماأروع الكلمات وهي تتمايل فرحاً وبهجة وسروراً , بسماع صوت الموسيقى , في مدارات فيض هذا المدى , عبر أطياف هذه الرؤى ...
أشكر لك مرورك وتعليقك , ودمت بخير .

منال
12/08/2008, 21h36
خواطر الشعراء

عقل العاقل

قال عامر بن عبد قيس : إذا عَقَلكَ عَقْلُك عمّا لا يعنيكَ فأنت عاقل , ويقال : لا شرفَ إلاّ شرف العقل , ولا غنىً إلاّ غِنى النفس . وقال الشاعر :

إذا لم يكنْ للمرءِ عقلٌ فإنهُ ... وإن كان ذا بيتٍ على الناس هينُ
ومَن كان ذا عقلٍ أَجلَّ لعقلهِ ... وأفضلُ عـقلٍ عقلُ مــن يتـــديَّنُ

**

العقل هو الفضل

يقول الشاعر :

إذا جُمــع الآفــات فالبــخلُ شــرُّها
وشرٌّ مــن البخلِ المـواعيدُ والمطلُ
فإن كنــتَ ذا مالٍ ولم تــكُ عاقـلاً
فأنــتَ كـذي نعلٍ وليـس لـها رجلُ
وإن كنت ذا عقلٍ ولم تــكُ ذا غنىً
فأنتَ كذي رجلٍ وليس لــها نــعلُ
ألا إنمــا الإنســـانُ غِمــدٌ لنــفـسهِ
ولا خيرفي غمدٌ إذا لم يكنْ نصـلُ
فأن كـان لــلإنسان عقلٌ , فعــقلـهُ
هو الفضل والإنسان من بعده فضلُ


**

صديقٌ جافٍ

قال الخوازمي في صديقٍ جافٍ :

وما أصبحتَ إلا مثلَ ضرس ٍ .... تأكـلَ فــهو موجـــودٌ فقيـــدُ
فــفــي تـــركــي لــهُ داءٌ دويٌّ .... وفي قَلعي لــه ألــمٌ شـديــدُ

**

مات شبابي !

قال الإربلي الشاعر والأديب المشهورهذه الإبيات :

سألتُ شيخاً عن صبغ لحيتهِ .... ولبـسـه لـلسواد فــي البــلــدِ
فقال لــي والدموعُ جـــاريةٌ .... من مقلتيهِ تســـيلُ كــا المــددِ
ماتَ شبابي فقد حـزنتُ وقد .... ألبستُ شَعري السوادمع جسدي

**

يطلب المشيب !

وقال الشاعر ابن العلاف متبرماً بشبابه , بعد أن بلغ التسعين ولم تبيضّ له شعرة :

إلامَ وفيمَ يظلمني شبابي .... ويلبسُ لمَّتي حُللَ الغُــرابِ
وآملُ شعرةً بيضاءَ تبدو .... بُدوَّ البدو من خللِ السحابِ
وأدعى الشيخَ مُمتلئاً شباباً .... كذا ظمـأ يُعلل بــــالسَّّرابِ
فيا هُلكي هنالك من مشيبي .... ويا خجلي هُنالك واكتئابي
ألا من يشتري منّــي شباباً .... بشيبٍ واسوداداً بـا شهباب

**

منال
12/08/2008, 23h38
الخَضْب غِشّ

قال ابن طباطبا الحسني الرسي , وهو أحد شعراء الغزل والزهد :

قالتْ : أراك خَضبتَ الشيبَ , قلت لها :
ســترتهُ عنكِ يــا سمـعي ويــا بصــري
فــاستضحكتْ ثــمّ قــالــت من تعجبــها:
تكــاثرَ الغِشُّ حتىّ صـــارَ فــي الشعرِ!

**

حديث بشّار مع امرأةٍ في الشيب

قيل : إنَّ امرأةً قالت لبشار (بشار بن برد الشاعر العباسي المشهور ) : أيّ رجلٍ أنتَ لو كنت أسود اللحية والرأس !
فقال بشار : أما علمت أنّ بيض البُزاة (جمع باز وهو من الطيور الجوارح ) أثمن من سُود الغربان ؟
فقالت له : أمَّا قولكَ فحسنٌ في السمع , ومن لك بأن يحسن شيبكَ في العين كما حسنَ قولكَ في السمع!
فكان بشّار يقول : ما أفحمني قطّ غير هذه المرأة .

**

الأقارب عقارب

آخ الرجـال من الأبـا ....عدِ والأقارب لاتُقاربْ
إنَّ الأقارب كـالعــقا.... رب بل أضرُّ من العقاربْ

**

حفظ اللسان

قال أحدهم :

إحفظ لســــانك أيها الإنسان .... لا يلـــدغنك إنـــهُ ثعبــــانُ
كم في المقابر من قتيلِ لسانهِ .... كانت تهابُ لقاءهُ الشجعانُ

**

الأناقة

قال أحدهم :

تجملْ بالثيابِ تعشْ سعيداً ....لأنّ العـــينَ قـــبل الاختــيار
فلو لبس الحمار ثياب خزّ ....لقالَ الناسُ يا لك من حمارِ!

**

الطعام واللباس

كان يقال : كُل من الطعام ما اشتهيت , والبس من الثياب ما اشتهى الناس . نظمه الشاعر فقال :

إنّ العيــونَ رمتك مُــذ فاجــأتـها
وعليك مـن شَهر اللبــاس لبــاسُ
أمَّا الطعام فكلْ لنفسك ما اشتهيت
واجعل لباسكَ مــا اشتـــهاهُ الناسُ

**

إن في الصمت حُكما

قال أحدهم :

أيهـــا المــــرءُ لا تقـــولـــنَّ قــــولاً
لســـت تــدري مـــاذا يجيئك مـــنهُ
واخزن القولَ إنَّ في الصمت حُكما
وإذا أنـــــت قُــــلت قـــولاً فــزنـــهُ
وإذا النــــاس اكـثروا فــي حديـــثٍ
ليــــس مــمّا يزينــــهم فــــالهُ عنـهُ

***

منال
13/08/2008, 14h13
نتابع مع خواطر الشعراء ..

محاسن كِتمان السرّ

قيل لأبي مُسلم الخرساني : بأي شيءٍ أدركتَ هذا الأمر ؟
قال: ارتديتُ بالكتمان , واتزرتُ بالحزم , وحالفت الصبر , وساعدتُ المقادير , فأدركتُ طلبي وحُزتُ بُغيتي , وأنشد في ذلك :

أدركتُ بالحزم والكتمان ما عجزت
عــنه ملوكُ بني مـروان إذ حشــدوا
ومن رعى غنــماً في أرض مسبعةٍ
ونـــام عنــــها تَولى رعيـــها الأسدُ

* أبو مسلم الخرساني : عبد الرحمن بن مسلم , مؤسس الدولة العباسية , وأحد كبار القادة .

**

يسرني أن تكون أمّي !

قرأ الفرزدق قصيدةً له على الكميت بن زيد حين كان الأخير صبياً , فرآه الفرزدق قد أعجب بها. فسأله الفرزدق : هل أعجبتك يابنيّ ؟
الكُميت : نعم ياعماه .
الفرزدق : هل يسرك أن أكون أباك ؟
الكُميت : أمّا أبي فلا أريد به بدلاً , ولكن يسرني أن تكون أمّي !
وكان الفرزدق يقول : ما مرّ به مثلها !

**

ما صنعتَ شيئاً !

ومن عجيب ما روي في البديهة حكاية أبي تمام حين أنشد أحمد بن المعتصم بحضرة أبي يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي :

إقدامُ عمروٍ في سماحةِ حاتمٍ .... في حلم أَحنفَ في ذكاء إياسِ

فقال له الكندي : ما صنعت شيئاً, شبهت ابن أمير المؤمنين ووليّ عهد المسلمين بصعاليك العرب! ومن هؤلاء الذين ذكرت ؟ وما قدرهم ؟

فأطرق أبو تمام يسيراً وقال :

لا تنكروا ضَربي لهُ من دونهُ ...مثلاً شروداً في النَّدى والباس ِ
فاللهُ قــد ضـرب الأقلَّ لــنوره ... مثلاً من المشكاةِ والنبـراس ِ


* أحمد بن المعتصم : أبن الخليفة العباسي المعتصم بالله .
* الكندي : هو يعقوب بن إسحاق الكندي : فليسوف العرب في عصره .
* عمرو : هو عمرو بن ود العامري الذي أشتهر بشجاعته وإقدامه .
* حاتم : هو حاتم الطائي , الذي أشتهر بالكرم والجود .
* الأحنف : هو الأحنف بن قيس الذي أشتهر بعقله وحلمه .
* إياس : هو القاضي إياس بن معاوية الذي اشتهر بفطنته وذكائه .


***

منال
13/08/2008, 14h50
آدم و حوّاء ..

قال أعرابي :

من عاشَ في الدنيا بغير حبيب...فحــياتُه فيــها حيـــاةُ غريــبِ
ما تنظرُ العينان أحسنَ منظراً ...مِن طالبٍ إلفـــاً ومن مطلـوبِ
مـا كان في حُورِ الجـنان لآدم ... لو لم تكـنْ حوَّاءُ من مرغوبِ

**

الدمع يكشف !

كان أبو بكر بن دريد الأزدي (من أئمة اللغة والأدب ) , يستحسن قول أبي نواس :

نمَّ دمعي فلــيس يكتم شيــئاً .... ورأيتُ اللسـان ذا كتمــان
كنتُ مثل الكتابِ أخفاهُ طيٌّ .... فاستدلُّوا عليـــــهِ بالعُنوان

**

الأيام تارات !

قال نصير الدين الأديب الشاعر والتاجر البغدادي :

لا تقطعنَّ يدَ الإحسان عن أحدٍ ...مــا دمت تقدر فالأيَّــامُ تاراتُ
واشكرفضيلةَ صُنع الله إذجَعلتْ...إليكَ لا لكَ عند الناس حاجاتُ

**

رُب أخٍ لم يلده أبوك !

أحسن العباس بن عبيد بن يعيش حيث يقول :

كم من أخ لكَ لــم يلـدهُ أبُوكــا....وأخٍ أبــوهُ أبـــوك قــد يجــفوكا
صاف الكرامَ إذا أردت إخاءهم ....واعلم بأنَّ أخا الحفاظ أخوكا
كم إخوةٍ لك لم يلده يلدكَ أبوهم .... وكــأنما آبـــاؤهـــم ولدوكـــا
وأقــارب ٍ لو أبصروك مُعلــقاً ....بنياط قلــبك ثمَّ مــا نصروكــا
الناسُ ما استغنيت كنت أخاً لهم ....وإذا افتقرتَ إليهم فَضــحوكا



_____

حارس الفنار
13/08/2008, 18h23
[ بديهة أبي العلاء ]




نقل الحافظ اليعمري أنَّ أبا نَصر المَنَازِيِّ ـ واسمه أحمد بن يوسف ـ دَخَل على أبي العلاءِ المعرِّي في جماعة من أهل الأدب ، فأنشد كُلّ واحدٍ منهم مِن شِعرهِ ما تَيَسَّر ، فأَنْشَدَ أَبو نَصْر :

وَقَانَا لَفْـحَةَ الرَّمْضَـاءِ وَادٍ ـ سَقَاهُ مُضَاعَفُ الغَيثِ العَمِيمِ
نَزَلْنَا دَوْحَهُ فَحــنَا عَلـَيْنَا ـ حُنَّـو الوالِدَاتِ على الفَطِيمِ
وأَرْشَفَنَا عـلى ظَـمَأٍ زُلاَلاً ـ أَلَذَّ مِنَ الـمُدامَةِ للـنَّـدِيمِ
يَصُدُّ الشَّمْسَ أَنَّـى واجَهَتْنَا ـ فَيحْجُبها ويَـأْذَنُ للنَّـسيمِ
تَرُوعُ حَصاه حَاليةَ العَذَارَى ـ فتَلْمسُ جـانبَ العِقْدِ النَّظيمِ

فَقَال أبو العلاء : أَنْتَ أَشعر مَنْ بالشام .

ثمّ رحل أبو العلاء إلى بغداد ، فدخل المَنَازِي عَلَيه في جماعة من أهل الأدب ببغداد ، وأبو العلاء لا يَعرِفُ منهم أحدًا ، فأنْشدَ كلُّ واحدٍ ما حضره من شعره ، حتَّى جاءَت نَوبَةُ المَنَازيُّ فَأَنْشَدَ :

لَقَدْ عَرَضَ الحَـمَامُ لنَا بِسَجْعٍ ــ إِذَا أَصْغَى لَـهُ رَكبٌ تَلاَحَى
شَجَا قلبَ الخَلِيِّ فقـيلَ غَـنَّى ـ وَبَـرَّحَ بالشجيِّ فَقـيلَ نَاحَا
وكم للشوق في أَحـشاءِ صَبٍّ ـ إِذَا انْدَمَلَتْ أَجَدَّ لـهَا جِراحَا
ضَعِيفُ الصَّبرِ عَنْكَ وإِنْ تقَاوى ــ وسَكْرَانُ الفؤادِ وإنْ تَصَاحَى
كذاك بَنو الهَوى سَكْرَى صُحَاةٌ ـ كأحدَاقِ المها مرضى صِحَاحَا

فقال أبو العلاء : ومن بالعراق ؛ عطفًا على قوله : (( مَنْ بالشام )) .

حارس الفنار
13/08/2008, 18h29
[ ما تَراك الأَعرابيُّ لنا عُذرًا في وَاحِدة ]


قيل إنّ بعض وفود العرب قدموا على عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه ، وكان فيهم شابٌ ، فقام وتقدم وقال : يا أمير المؤمنين ، أصابتنا سنون ؛ سَنَةٌ أذابت الشحم ، وسَنَةٌ أكلت اللحم ، و سَنَةٌ أذابت العظم ، وفي أيديكم فُضُول أموال ، فإن كانت لنا فَعَلاَمَ تمنعونها عنا ! وإن كانت لله ففرِّقوها على عباد الله ، وإن كانت لكم فتصدقوا بها علينا إنَّ الله يجزي المتصدقين . فقال عمر بن عبدالعزيز : ما تَراك الأَعرابيُّ لنا عُذرًا في وَاحِدة .
ومن ذلك قولهم : وقفت امرأة على قيس بن سعد بن عبادة ، فقالت : أشكو إليك قِلّة الجرذان . فقال : ما أحسن هذه الكناية ! املئوا لها بيتها لحمًا وخبزًا وسمنًا .

حارس الفنار
13/08/2008, 18h37
[ من قصص الأذكياء ]

ومن المنقول عن أذكياء الصبيان أَنَّه وقف إياسُ بن مُعاوية وهو صبيٌّ إلى قاضي دمشق ومعه شيخ ، فقال : أَصْلَحَ الله القاضي ! هذا الشيخُ ظَلَمَني ، واعتدى علي ، وأكل مالي ؛ فقال القاضي : ارفق بالشيخ ، ولا تستقبله بمثل هذا الكلام . فقال إياس : أصلح الله القاضي ؛ إن الحق أكبر منِّي ومنه ومنك . قال : اسكُتْ ، قال : فإن سكتُّ فمن يقومِ بحُجَّتِي ! قال : فَتَكَلم فواللهِ لا تتَكلمُ بخير ، فقال : لا إله إلاَّ الله وَحْدَهُ لا شريك له ، فَبَلَغ ذلكَ الخليفة ، فَعَزَلَ القاضي ، وولى إياسًا مكانهُ .
وأخيرًا أترككم مع هذا اللغز الشعري مع جزيل شكري لصاحبة الموضوع :
وصَحيحةٍ بَيضَاء تَطْلُعُ في الدُّجى ـ صُبْحًا وتـشْفِي النَّاظرين بدَئها
شَـابَتْ ذَوائِبَها أَوانَ شَبـابِها ـ واسـوَدَّ مَفْرِقُـها أَوَانَ فَنائها
كالعينِ فـي طَبـقاتها ودموعها ـ وسـوادِها وبيـاضِها وضِيائها

منال
29/08/2008, 14h57
كل الشكر والثناء إلى الأخ الفاضل الكريم :

حارس الفنار

على هذه الإضافات الأدبية التراثية القيمة , والإشراقات
والنوادر العربية الأصيلة ,, ونتمنى المزيد والمزيد مما
يساعد في ثراء وإثراء هذه الإختيارات العريقة .

دمتم بخير ...

منال
29/08/2008, 15h21
أحوال الجواري وأخبارهن

ذكاء الجارية

قيل : خرج ابن زياد في فوارس فلقوا رجلاً ومعه جارية لم يُرَ مثلها في الحُسن , فصاحوا به: خلِّ عنها , وكان معه قوس فرمى أحدهم فهابوا الإقدام عليه , فعاد ليرمي فانقطع الوتر , فهجموا عليه وأخذوا الجارية , وأشتغلوا عنه بالجارية ومد بعضهم يده إلى أذنها وفيها قُرطٌ , وفي القرط درَّةٌ يتيمة لها قيمة عظيمة , فقالت : وما قدر هذه الدرَّة إنكم لو رأيتم ما في قلنسوته من الدر لاستحقرتم هذه .فتركوها واتّبعوه وقالوا له : ألقِ ما في قلنسوتك , وكان فيها وترٌ قد أعدَّه فنسيه من الدَّهش .فلما ذكره ركَّبه في القوس ورجع إلى القوم فولَّى القوم هاربين وخلَّوا الجارية .

**

زدتَ فيه جمالاً

لمَّا قدمَ المُعتضدُ من الشام دخلت عليه بِدعة (إحدى الجواري) في أوَّل يومٍ جلس فية , فقال لها : يا بِدعةُ أما ترينَ الشيب كيف أشتعل في لحيتي ورأسي ؟
فقالت له : يا سيِّدي عمَّرك اللهُ أبداً حتى ترى وُلدَ ولدكَ قد شابوا, فأنت في الشيب أحسنُ من القمر :

وفكرت طويلاً حتّى قالت :

ما ضَّرك الشيبُ شيئاً ....بلْ زِدتَ فيهِ جَمالا
قــد هذَّبــتكَ اللــيالـي ....وزدتَ فـيها كَــمالا
فعشْ لــنا في سُرورٍ ....وانْــعمْ بعيشكَ بــالا
فــي نعــمةٍ وسُرورٍ ....ودَوْلـــةٍ تــتعــالَـــى

**

منال
29/08/2008, 16h04
أشعب والجارية

كان أَشعب يختلف إلى جاريةٍ في المدينة , ويظهر لها التعاشُق , إلى أن سألته يوماً سُلْفةً (قرض) بنصف درهم , فانقطع عنها , وكان إذا لقيها في الطريق سلك طريقاً أخرى , فصنعت له نشوقاً (دواء) وأقبلت به إليه .فقال لها : ماهذا؟
قالت : نشوقٌ عملته لك لهذا الفزع الذي بكَ , فقال :اشربيه أنتِ للطمع , فلو انقطع طمعكِ انقطع فَزعي , وأنشأ يقول :

أخـلفي مــاشئت وعـــدي ....وامنحـــيني كــلِّ صَــــدِّ
قــد ســـلا بــعدكِ قلبـــي .... فاعشقي مـن شئت بعدي
إننـــــي آلــــيـــــت لا أعــ....ــشقُ مـنْ يعشــقُ نَــقْدي

**

الدراهم قبل الحبّ

قيل : إنّ بصرياً دخل مدينة بغداد مرّةً , فلم يزل يمضي في محالّها حتى انتهى إلى قطيعة الربيع , فإذا بجاريةٍ مشرقةٍ تنظر إلى الطريق فهويها , فلم يزل يكتب إليها فلا تجيبه .فكتب إليها يوماً رقعةً يشكو فيها بثه وفي آخرها :

هل تعلمين وراءَ الحبِّ منزلةً
تُدني إليكِ فإنّ الحـبَّ أقصاني

فكتبت إليه :

نــعم حبـيبي وراء الحــبِّ مـنزلةٌ
بَذلُ الـــدارهمِ يُرضي كــلَّ إنسان
مَن زاد في الوزن زدنا في محبته
مـا يطلبُ الدهر إلاّ فضل رُجحانِ

**

ثروت رضوان
05/09/2008, 16h31
وصية
***

أوصى "عمرو بن العاص"(50ق.هـ - 43هـ) "معاوية بن أبى سفيان"(20ق.هـ - 60هـ) فقال:

"أُنْظُرْ فَاقَةَ الأَحْرَارِ، فَاعْمَلْ فِى سَدِّهَا .. وَطُغْيَانَ السِفْلَةِ، فَاعْمَلْ عَلَى قَمْعِهَا .. وَاسْتَوْحِشْ مِنَ الكَرِيِمِ الجَائِعِ، وَمِنَ اللَّئِيِمِ الشَّبْعَانِ .. فَإِنَّمَا يَصُولُ الكَرِيِمُ، إِذَا جَاعَ .. وَاللَّئِيِمُ إِذَا شَبِعْ"


وطرفة
***

جلس أعمى وبصير معاً يأكلان تمراً في ليلة مظلمة فقال الأعمى: أنا لا أرى، ولكن، لعن الله من يأكل ثنتين ثنتين، وعندما انتهى التمر، صار نوى الأعمى أكثر من نوى البصير فقال البصير: كيف يكون نواك أكثر من نواي فقال الأعمى: لأني آكل ثلاثاً ثلاثاً! فقال البصير أما قلت: لعن الله من يأكل ثنتين ثنتين؟ قال: بلى، ولكني لم أقل ثلاثاً ثلاثاً.

ثروت رضوان
05/09/2008, 17h10
وشعر
***

أشتهر الشاعر المصري "الإمام العبد"، بسرعة خاطره، ولباقة نكاته، وكان له صديق يدعى الشعر، اسمه "محمود" يمازحه أحيانا، ويبالغ في المزاح حتى حدود الوقاحة أحيانا، وفي إحدى السهرات العائلية، قال "محمود" لـ "الإمام العبد": كلما رأيتك، تذكرت قصيدة المتنبي، والبيت الرائع فيها:

لا تَشْتَرِ العَبْدَ إلا والعَصَـــا مَعَهُ *** إنَّ العَبِيــــدَ لأَنْجَاسٌ مَنَاكِيــــدُ

فأجابه "الإمام العبد": أوَ لم تقرأ فى القصيدة عينها، بيتاً أشد روعة مما ذكرت؟ ذلك الذى يقول فيه المتنبى:

ما كُنْتُ أَحْسَبُنِي أَحْيَا إِلى زَمَنٍ *** يُسِيئُنِي فِيهِ كَلْبٌ وَهْوَ مَحْمُودُ

ثروت رضوان
05/09/2008, 19h00
ورمضان
***

أدرك الصيام "ابن الرومي" - الشاعر العباسي - في شهر (أغسطس) فصام رمضان إلا أنه وصف معاناة الحر والعطش فقال:

شَهْرُ الصِّيَــــامِ مُبَـارَكٌ *** مَا لمْ يَكُنْ فِي شَهْرِ آبْ

الَّليْلُ فِيهِ سَــــــــــــاعَةٌ *** وَنَهَارُهُ يَوَمُ الحِسَــــابْ

خفْتُ العَذَابَ فَصُمْتُهُ *** فَوَقَعْتُ فِي نَفْسِ العَـــذَابْ

ثروت رضوان
05/09/2008, 21h32
وحكاية
******

ورد فى كتاب "الأغانى" لـ "أبى الفرج الأصفهانى"، أن تاجراً من أهل الكوفة قدم المدينة بأخمرة نسائية فباعها كلها, وبقيت السود منها لم تنفق, وكان صديقاً لـ "الدارمي" - ربيعة بن عامر، توفى سنة 89هـ - المغني الشاعر, المشهور بين أهل مكة بالظرف، فشكا عليه ذلك الكساد الذي أصاب مسافعه - خُمُرَهُ - السود, لعله يجد سبيلاً لإنقاذها وكان "الدارمي" قد تنسك وترك الغناء وقول الشعر, ولكنه إزاء إلحاح صديقه هداه تفكيره إلى القيام بعمل إعلان شعري غنائي للخمر، حتى يتم بيعها وإقبال النساء عليها، ثم يعود إلى تنسكه الذي كان عليه فقال:

قُل للمَليحَةِ بِالخِمَـــــــارِ الأَسْوَدِ
مَاذَا فَعَلْتِ بِنَــــــــاسِكٍ مُتَعَبِّـــــدِ
قَدْ كَانَ شَمَّــرَ لِلصَّلاةِ ثِيَــــابَـــهُ
حَتَّي وَقَفْتِ لَهُ بِبَـــابِ المَسْجِــدِ
رُدِّي عَلَيْهِ صَلاتَهُ وَصِيَـــامَـــــهُ
لا تَقْتُلِيــــــهِ بِحَقِّ دِينِ مُحّمَّـــــدِ

وغنى في الأبيات صوتاً رائعاً شاع في الناس أمره, فلم تبق في المدينة ظريفة إلا ابتاعت خماراً أسود. حتى نفد كل ما عند العراقي منها .. ورجع الدارمي إلى نسكه. وإذا كانت الأبيات قد اجتذبت قلوب النساء للشراء, فقد لقيت رواجاً عند أصحاب الإعلانات .. وأكدت عملياً كيفية التآخي بين النشاط الأدبي والنشاط الاقتصادي, كما أثار هذان البيتان إعجاب الشعراء في الأجيال اللاحقة فقاموا بمعارضتها بغية المماثلة أو التفوق عليهما مغيرين في الألوان بما يتناسب مع أذواقهم, أو بما تقترحه إحدى الملاح, أو مبقين على اللون الأسود.

وها هو "صباح فخرى" ينشدها فى لحن رائع بأداء أروع بمنتدانا على هذه الوصلة:

http://www.sama3y.net (http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=32&d=1128932170)
/forum/attachment.php?attachmentid=32&d=1128932170 (http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=32&d=1128932170)


لاحظوا ماذا يقول اللحن فى خلفية المقطع الشعرى "قد كان شمر للصلاة ثيابه .. حتى وقفت له بباب المسجد". فكأنما أتته المليحة وقد شرع المؤذن فى الأذان بينما صاحبنا قد شمر للوضوء استعداداً للصلاة.

ثروت رضوان
05/09/2008, 23h29
ومعارضة
****

على ذكر "قل للمليحة" فقد سبق وأشرنا - بالمشاركة السابقة - إلى أن كثيراً من الشعراء قد أنشأوا قصائد أخرى لهم على منوالها ولعل من أشهرهم "عمر بن أبي ربيعة" وهو الشاعر الأموي المعروف بالغزل والذي ولد في المدينة سنة 644م من بني مخزوم من قريش. كان ينتمي إلى طبقة اجتماعية راقية عمّ فيها الترف واللهو والغناء، وكان عمر شاباً وسيم الطلعة، أنيق الهندام، مدلّلاً، انقطع إلى حياة اللهو، شغله الشاغل أن يلتقي الحسناوات في موسم الحج وأن يقول فيهن شعراً. له ديوان كامل في الغزل تخلله بعض الأبيات المتفرقة في الفخر والوصف.
عندما تقدمت به السن انقطع إلى حياة التوبة والنسك توفي سنة 711م.
من أجمل قصائده التى عارض بها قصيدة "ربيعة بن عامر"

قُلْ لِلْمَليحَةِ: قَدْ أَبْلَتْنِيَ الذِّكَرُ،
فالدَّمْعُ، كُلَّ صَباحٍ، فيكِ يَبْتَدِرُ
فَلَيْتَ قَلْبي، وَفيهِ مِن تعلُّقِكُمْ
ما ليسَ عِندي لَهُ عِدلٌ ولا خَطَرُ
أَفاقَ، إذ بخِلَتْ هندٌ، وما بَذلَتْ
ما كُنتُ آمُلُه منها، وأنتَظِرُ
وقَد حِذْرتُ النَّوى في قُربِ دارِهُم،
فَعِيلَ صَبري، ولَم يَنفَعنِيَ الحَذَرُ
قَد قُلتُ، إذ لَم تَكُن لِلقلبِ ناهِيةٌ
عَنها تُسَلِّي، ولا لِلقَلبِ مُزدَجَرُ:
يا لَيْتَني مِتُّ، إذ لم ألقَ مِن كَلَفي
مُفَرِّحاً، وشآني نَحوَها النَّظَرُ
وشاقَني مَوقِفٌ بالمَروَتَينِ لها،
والشَّوقُ يُحدِثُه لِلعاشِقُ الفِكَرُ
وقَولُها لِفَتاةٍ غَيرِ فاحِشَةٍ:
أَرائحٌ مُمسِياً، أم باكِرٌ عُمَرُ؟
اللهُ جارٌ لَهُ إمّا أقامَ بِنَا،
وفي الرَّحِيلِ، إذا ما ضَمَّهُ السَّفَرُ
فَجِئتُ أمشي، ولم يُغفِ الأُولى سَمَروا،
وصَاحِبي هِندُوانيٌّ بِهِ أُثُرُ
فَلَم يَرُعْها، وقَد نَضَّتْ مَجَاسِدَها،
إلاّ سَوادٌ، وراءَ البَيتِ، يَستَتِرُ
فلطَّمَتْ وَجْهَها، واسْتَنْبَهتْ مَعَها
بَيضاءُ آنِسةٌ، مِن شأنِها الخَفَرُ،
ما بالُهُ حِينَ يَأتي، أُخْتِ، مَنزِلَنا،
وقَد رَأى كَثْرَةَ الأَعداءِ، إِذْ حَضَرُوا
لَشقوَةٌ مِن شَقائِي، أُختِ، غَفْلَتُنا،
وشُؤْمُ جَدِّي، وَحَينٌ ساقَهُ القَدَرُ
قالَت: أَرَدْتَ بِذا عَمداً فَضِيحَتَنا،
وصَرْمَ حَبْلي، وتَحقِيقَ الذي ذَكَرُوا
هَلاّ دَسَسْتَ رَسُولاً مِنكَ يُعْلِمُني،
ولَم تَعَجَّلْ إلى أن يَسْقُطَ القمرُ
فَقُلتُ: دَاعٍ دَعَا قَلْبي، فأَرَّقَهُ،
وَلا يُتابِعُني، فِيكُم، فَيَنزَجِزُ
فَبِتُّ أُسقَى عَتيقَ الخمرِ خالَطَهُ
شَهدٌ مشَارٌ ومِسْكٌ خالِصٌ ذَفِرُ
وعَنبَرَ الهندِ، والكافُورَ خالَطَهُ
قَرَنفُلٌ، فَوقَ رَقرَاقٍ لَهُ أُشُرُ
فَبِتُّ أَلثِمُها طَوراً، ويُمْتِعُني،
إذا تَمايلُ عنه، البَردُ والخَصَرُ
حَتّى إذا اللَّيلُ وَلَّى، قَالَتا زَمَراً:
قُوما بِعَيشِكُما، قَد نَوَّرَ السَّحَرُ
فَقُمتُ أَمْشي، وقَامَتْ وَهْي فاتِرَةٌ،
كَشارِبِ الخَمْرِ بَطَّى مَشيَهُ السَّكَرُ
يَسْحَبْنَ خَلْفِي ذُيُولِ الخَزِّ آوُنَةً،
ونَاعِمَ العَصْبِ، كَيلا يُعْرَفَ الأَثَرُ

عمار النعمان
18/09/2008, 00h04
الكلمة بمثلها

قيل إن شريك الأعور دخل على معاوية , وكان رجلاً دميماً ,فقال له معاوية : إنك لدميم والجميل خير من الدميم , وإنك لشريك وما لله من شريك , وإن أباك لأعور والصحيح خير من الأعور ,فكيف سُدتَ قومك ؟ فقال له: إنك لمعاويه , ما معاوية إلاّ كلبةٌ عوت فاستعوت الكلاب , وإنك ابن صخر والسهل خير من الصخر , وإنك لابن حربٍ والسلم خيرٌ من الحرب , وإنك لابن أميَّة وما أُميّة إلاّ أَمة فصغرت ,فكيف أصبحت أمير المؤمنين ؟ ثمّ خرج من عندة وهو يقول :

أيشتمني معاويةُ بن حرب ٍ ...وسيفي صارمٌ ومعي لساني؟
وحولي من بني قومي ليوث ...ضراغمةٌ تهشُّ إلى الطعان ِ
يُعيــرُ بالـدمامة من سفاهٍ ... وربات الخُدور من الغواني.

**
أختي الكريمه كيف تستطيعي أن تشاركي بمثل هذه المشاركه ففيها التهجم على صحابي جليل من صحابة رسول الله وأحد كتبة الوحي .
لعن الله الجاحظ ومن سار على نهجه من المعتزلة ومن المشككين بحسن صحابة سيدنا معاوية وقال نبي الإسلام (( لا تسبوا أصحابي فإن أحدكم لو أنفق مثل أحد ذهباً ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه ))
وقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام بحق والده (( من دخل دار أبا سفيان فهو آمن )) !!!!!!!!!!!!!!!!!!
وفيها التجني على قبيلة سيدنا عثمان بن العفان الصحابي الجليل ذي النورين صهر رسول الله !!!!!!!!!!!!!
أرجو ألا تغضبي فأنا مثلكي قد قراءت القصة منذ زمن أمام والدي رحمه الله فكان جوابه لطمت على الخد أحرجتني أمام رفاقي بالمدرسة لثلاثة أيام .
أرجو سرعة الحذف

منال
24/09/2008, 23h06
الكلمة بمثلها


قيل إن شريك الأعور دخل على معاوية , وكان رجلاً دميماً ,فقال له معاوية : إنك لدميم والجميل خير من الدميم , وإنك لشريك وما لله من شريك , وإن أباك لأعور والصحيح خير من الأعور ,فكيف سُدتَ قومك ؟ فقال له: إنك لمعاويه , ما معاوية إلاّ كلبةٌ عوت فاستعوت الكلاب , وإنك ابن صخر والسهل خير من الصخر , وإنك لابن حربٍ والسلم خيرٌ من الحرب , وإنك لابن أميَّة وما أُميّة إلاّ أَمة فصغرت ,فكيف أصبحت أمير المؤمنين ؟ ثمّ خرج من عندة وهو يقول :

أيشتمني معاويةُ بن حرب ٍ ...وسيفي صارمٌ ومعي لساني؟
وحولي من بني قومي ليوث ...ضراغمةٌ تهشُّ إلى الطعان ِ
يُعيــرُ بالـدمامة من سفاهٍ ... وربات الخُدور من الغواني.

**
أختي الكريمه كيف تستطيعي أن تشاركي بمثل هذه المشاركه ففيها التهجم على صحابي جليل من صحابة رسول الله وأحد كتبة الوحي .
لعن الله الجاحظ ومن سار على نهجه من المعتزلة ومن المشككين بحسن صحابة سيدنا معاوية وقال نبي الإسلام (( لا تسبوا أصحابي فإن أحدكم لو أنفق مثل أحد ذهباً ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه ))
وقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام بحق والده (( من دخل دار أبا سفيان فهو آمن )) !!!!!!!!!!!!!!!!!!
وفيها التجني على قبيلة سيدنا عثمان بن العفان الصحابي الجليل ذي النورين صهر رسول الله !!!!!!!!!!!!!
أرجو ألا تغضبي فأنا مثلكي قد قراءت القصة منذ زمن أمام والدي رحمه الله فكان جوابه لطمت على الخد أحرجتني أمام رفاقي بالمدرسة لثلاثة أيام .
أرجو سرعة الحذف

أخي الفاضل الكريم : عمار النعمان

في البداية أعتذر لك عن تأخري في الرد على مداخلتك بسبب إنقطاعي فترة عن المنتدى وكوني لم أرى كلماتك إلا الآن .

على العموم أخي الكريم , أنا لا أجد في المشاركة أي شيء من مظاهر التجني والتعرض إلى أي أحد , فأنا من وجهة نظري المتواضعة أجدها مناظرة أدبية بعنوان " الكلمة بمثلها" أي كل منهما قام بذكر شيء وقام الآخر محتجاً بذكر كلمات أدبية حوارية إحتجاجية , بعيده عن مظاهر ومعان سلبية , مجرد ذكر أشياء معروفه عامة ولم تصل لدرجه السب والشتم لاقدر الله .
والحديث الشريف الذي ذكرته مشكوراً , هذا الحديث المبارك له وضعه وله موقفه وزمانه الذي جعل رسولنا الكريم يذكره , وله أيضا حيثياته المتعدده والتي لا مجال لذكرها هنا .

ولكن على العموم أنا أترك التقدير بشأن حذف المشاركة إلى المشرف الفاضل , ويا أخي الكريم كلنا هنا أخوة , وأنا التي أرجوك أن تتابع كل المشاركات , وتعرضها للمناقشة , إذا كان فيها قصوراً ما قد غاب عني أثناء المشاركة , وتأكد أني لم أغضب من ذلك أبداً , لأن هذا تراثنا الأدبي وكل شخص منا له الحق في مناقشة ومتابعة هذا الموروث الحضاري العريق بهذه الذائقة الراقية .

تقبل مني خالص الشكر والثناء , على هذه المداخلة الكريمة .

وكل عام وأنت بخير وصحة ونجاح .

دمت بخير ..

إســـلام
29/10/2008, 08h39
الأخت منال صاحبة هذا الموضوع الشيق الجميل
والذي لا يهدف فقط إلى الترويح والفكاهة ولكن يبن لنا ايضا بعض جوانب الذكاء والفطنة والفراسة والشجاعة والنبل عند أجدادنا العرب.
الأخت منال وجميع الأخوة الاعزاء المشاركين في هذا الموضوع عندي لكم مفاجأة سارة لكل محبي هذا التراث
ساقوم إن شاء الله برفعها إليكم اليوم أو غدا فإلى لقاء قريب عاجل

منال
29/10/2008, 12h36
الأخت منال صاحبة هذا الموضوع الشيق الجميل

والذي لا يهدف فقط إلى الترويح والفكاهة ولكن يبن لنا ايضا بعض جوانب الذكاء والفطنة والفراسة والشجاعة والنبل عند أجدادنا العرب.
الأخت منال وجميع الأخوة الاعزاء المشاركين في هذا الموضوع عندي لكم مفاجأة سارة لكل محبي هذا التراث

ساقوم إن شاء الله برفعها إليكم اليوم أو غدا فإلى لقاء قريب عاجل


أخي الفاضل الأستاذ المحترم :

إسلام

بل الشكر والثناء لك ، لمتابعتك هذا الإخيارات المتواضعة من هذا التراث الأصيل ، وجزيل الامتنان لهذه الكلمات الأخوية العطرة التي شرفتنا بها .

ونحن ننتظر بشوق " المفاجأة " التراثية التي أشرت إليها ، ولك كل الأمنيات بالتوفيق والنجاح ودوام العطاء .

ومع شكري وتقديري إلى الأستاذ الفاضل المخرج الشاعر البديع : ثروت رضوان ، على هذه الإشراقات النيرة والعطاءات الوافرة عبر هذه المشاركات الرائعة .

وأيضا أشكر الأستاذ الفاضل : رائد المصري ، على المرور العبق بهذا الكلمات الراقية المشجعة .

دمتم بخير .

منال
16/11/2008, 17h08
باقات وتحيات من الشكر والإمتنان أتقدم بهما إلى

الأخ الفاضل الأستاذ المحترم :

إسلام

على هذه الإشراقات النيرة والإضاءات الساطعة في كل أنحاء هذه المنظومة السماعية العريقة ، وأيضا الشكر العميق بهذه الإضافة القيمة من درر وماسات " ألف حكاية وحكاية " و" أخبار الحمقى والمغفلين " ، ولقد سررت بهذه الأخبار وهذه الحكايا الجميلة التي تبهج القلب والخاطر معاً .


دمت بألق ونجاح وإبداع .

إســـلام
16/11/2008, 17h54
الأخت الغالية منال
صدقيني عجز العقل والروح معا في الرد على ما كتبتيه من حروف مضيئة ومشرقة كإشراقة صاحبتها في هذا المنتدى بالله عليكي من يستحق الشكر غيرك فأإنتي صاحبة الموضوع والفكرة الجميلة ولولاكي ما فكرت في رفع هذا الكتاب
مع أجمل تمنياتي القلبية لكي بالخير والسعادة ودائما للأمام يا أختي العزيزة الغالية

حيرت قلبى
05/01/2009, 07h57
السلام عليكم اختنا الفاضلة / منال
انها لمدعاة للسعادة ان ادخل الى صفحتك ومدعاة للاعجاب ايضا ما تناولت او لما قدمت احسنتى اصبتى بل اقول ابدعتى ومشاركة منى يطيب لى اشارك فى هذا المحفل الادبى الجميل فهل تسمحين
مشاركتى البسيطة هى بعنوان فطنة اعرابى

خرج أبو العباس السفاح متنزها بالأنبار فأمعن في نزهته وانتبذ من أصحابه فوافى خباء لأعرابى فقال له الأعرابى ممن الرجل قال من كنانة قال من أي كنانة قال من أبغض كنانة إلى كنانة قال فأنت إذن من قريش قال نعم قال فمن أي قريش قال من أبغض قريش إلى قريش قال فأنت إذن من ولد عبد المطلب قال نعم قال فمن أي ولد عبد المطلب قال من أبغض ولد عبد المطلب إلى ولد عبد المطلب قال فأنت إذن أمير المؤمنين السلام عليك يا أمير المؤمنين ووثب إليه فاستحسن ما رأي منه وأمر له بجائزة

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h08
حكى الأصمعي قال: بينما كنت اسير في بادية الحجاز.. إذ مررت بحجر كتب عليه هذا البيت

يامعشر العشـاق بالله خبـروا **** إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع

فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت

يداري هواه ثم يكتـم سـره **** ويخشع في كل الأمور ويخضع

ثم عاد في اليوم التالي الى المكان نفسه فوجد تحت البيت الذي كتبه هذا البيت

وكيف يداري والهوى قاتل الفتى **** وفي كـل يـوم قلبـه يتقطـع

فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت

إذ لم يجد صبراً لكتمـان سـره **** فليس له شيء سوى الموت ينفع

قال الأصمعي: فعدت في اليوم الثالث الى الصخرة فوجدت شابا ملقى تحتها وقد فارق الحياة وقد كتب في رقعة من الجلد هذين البيتين

سمعنا أطعنا ثـم متنـا فبلغـوا **** سلامي الى من كان للوصل يمنع


هنيئاً لأربـاب النعيـم نعيمهـم **** وللعاشق المسكين مـا يتجـرع

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h28
*دخل ابن الجصّاص* على ابن له قد مات ولده ، فبكى !
وقال: كفالك الله يا بنيّ محنة هاروت وماروت.
فقيل له: وما هاروت وماروت ؟
فقال: لعن الله النسيان ، إنما أردت يأجوج ومأجوج !
قيل: وما يأجوج ومأجوج ؟
قال: فطالوت وجالوت !
قيل له: لعلك تريد منكراً ونكيرا ؟
قال: والله ما أردت غيرهما....

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h33
قال احد الشعراء يصف داره واسمه الجزار

ودار خراب بها قد نزلت ..... ولكن نزلت الى السابعه
فلا فرق مابين ان اكون ..... بها او اكون في القارعه
تساورها هفوات النسيم ..... فتصغي بلا اذن سامعه
واخشى بها ان اقيم الصلاة ..... فتسجد حيطانها الراكعه
اذا ماقرات اذا زلزلت ....... خشيت بأن تقرا الواقعه

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h39
جلس اعمى وبصير معا ياكلان تمرا في ليلة مظلمة فقال الاعمى : انا لاارى ولكن لعن الله من ياكل ثنتين ثنتين وعندما انتهى التمر صار نوى الاعمى اكثر من نوى البصير فقال البصير : كيف يكون نواك اكثر من نواي فقال الاعمى لاني اكل ثلاثا ! فقال البصير اما قلت : لعن الله من ياكل ثنتين ثنتين ؟ قال : بلى ولكني لم اقل ثلاثا

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h42
اسلم اعرابي في ايام الخليفة عمر بن الخطاب فجعل عمر يعلمه الصلاة فيقول صل الظهر اربعا والعصر اربعا والمغرب ثلاثا والعشاء اربعا والصبح ركعتين فلم يستطيع الاعرابي حفظ ذلك فجعل يخلط بالاعداد فضجر الخليفة وقال ان الاعراب احفظ شي للشعر ثم قال للاعرابي
ان الصلاة أربع وأربع
ثم ثلاث بعدهن أربع
ثم صلاة الفجر لا تضيع
أحفظت قال الاعرابي نعم قال عمر الحق باهلك

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h44
جلست عجوز من الأعراب الى فتيان يشربون نبيذا فسقوها قدحا فطابت نفسها فتبسمت
فسقوها قدحا آخر فاحمر وجهها وضحكت
فسقوها ثالثا فقالت: خبروني هل نساؤكم يشربن هذا
قالوا : نعم
قالت: والله إن صدقتم مافيكم من يعرف أباه

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h48
ضاع لرجل ولد فناحوا ولطموا عليه وبقوا على ذلك اياما وصعد ابوه لغرفته فرآه جالسا في في زاوية من زواياها
فقال يابني انت بالحياة اما ترى مانحن فيه؟
قال الولد قد علمت ولكن هاهنا بيض وقد قعدت مثل الدجاجة عليه ولن ابرح حتى تطلع الكتاكيت منها
فرجع أبوه الى اهله وقال لقد وجدت إبني حيا ولكن لاتقطعوا اللطم عليه

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h53
قال الاصمعي : رأيت بدوية من أحسن الناس وجها ولها زوج قبيح
فقلت لها ياهذه أترضين ان تكوني تحت هذا ؟
فقالت : ياهذا لعله أحسن فيما بينه وبين ربه فجعلني ربه ثوابه،
وأسات فيما بيني وبين ربي فجعله ربى عذابي.
أفلا أرضى بما رضي الله به!!
======
الله الله الله

سعدالشرقاوى
23/06/2009, 12h55
قال احد شعرائهم يصف الطعام
:emrose:
اعشق اللحم مقلىّ بسمن
واعشق من اطايبه الكبابا

وطشطشة الدجاج لها موسيقى
تفوق على الكمنجة والربابا

واذا مدّوا الطعام ترى لسانى
سريع اللهط لايبدو جوابا

واذا رايت شربة تسيل على الارض
اقول ياليتنى كنت ترابا

فمن اين الفقير ياتى بديك
ولو رهن المراتب والدلابا

قل للغنى كفاك بخلا
يامن سنكرت فى وجهنا الابوابا

سادعو الله ان يبتليك بفقر
يبيّعك البجامة والشرابا

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h56
أضاع احدهم قطعة ذهب فمضى أعرابي يبحث عنها ويقول
يارب قدر لي في حماسي
وفي طلاب الرزق بالتماس
صفراء تجلو كسل النعاس
فضربته عقرب صفراء حرمته النوم فجعل يقول يارب الذنب لي لاني لم أبين لك كل أوصافها اللهم لك الحمد والشكر
فقيل له : ماتصنع أما سمعت قول الله تعالى ولئن شكرتم لازيدنكم
فوثب جزعا وقال اللهم لاشكر لاشكرا

Tarek Elemary
23/06/2009, 12h59
قال احد شعرائهم يصف الطعام

:emrose:
اعشق اللحم مقلىّ بسمن
واعشق من اطايبه الكبابا

وطشطشة الدجاج لها موسيقى
تفوق على الكمنجة والربابا

واذا مدّوا الطعام ترى لسانى
سريع اللهط لايبدو جوابا

واذا رايت شربة تسيل على الارض
اقول ياليتنى كنت ترابا

فمن اين الفقير ياتى بديك
ولو رهن المراتب والدلابا

قل للغنى كفاك بخلا
يامن سنكرت فى وجهنا الابوابا

سادعو الله ان يبتليك بفقر

يبيّعك البجامة والشرابا


ده أكيد أعرابى من كفر الشيخ و دى تجلياته تحت التوتة;):mdr::crazy:

Tarek Elemary
23/06/2009, 13h14
كان لبعضهم ولد نحوي في كلامه
فاعتل أبوه علة شديدة أشرف منها على الموت
فاجتمع عليه أولاده وقالوا له : ندعولك فلانا أخانا
قال : لا إن جاءني قتلني
فقالوا : نحن نوصيه فدعوه فلما دخل عليه
قال : يا أبت قل لا اله الا الله تدخل الجنة وتفر من النار
يا أبت والله ما شغلني عنك إلا فلان فإن دعاني بالأمس
فأهرس وأعدس وإستبذج وسلبج وطهبج وأفرج ودجج وأبصل ولوزج وإفلوذج
فصاح أبوه : غمضوني فقد سبق اللعين ملك الموت الى قبض روحي

Tarek Elemary
23/06/2009, 14h59
طلب معجز
قال رجل من الحمقى لنخاس : اطلب لي حمارا ليس بالكبيرالمشتهر ولا القصير المحتقر لايقدم تقحما ولايحجم تبلدا يتجنب بي الزحام والرجاموالآكام خفيف اللجام اذا ركبته هام واذا ركبه غيري قام ان علفته شكر وان أجعته صبر.
قال النخاس إصبر حتى اذا مسخ الله القاضي حمارا رجوت أن أصيب لك حاجتك إن شاءالله
صلاة مسيلمة
حكى الأصمعي قال : كنت في المسجد الجامع في الكوفة اذ قامأعرابي يصلي وخلفه قوم جلوس فقال :
((الله أكبر أفلح من هب إلى صلاته وأخرج الواجب منزكاته وأطعم المسكين من نخلاته وحافظ على بعيره وشاته))
فضحك القوم، فقال أمن هيمنتيضحكتم؟
أشهد عند الله على عمتي أنها سمعت ذلك من فم مسيلمة
دعاء النمل
خرج سليمان عليه السلام يستسقي لقومه فوجد نملة على ظهرهاوقد رفعت يداها الى السماء وتقول: اللهم نحن خلق من عبيدك فلا تؤاخذنا بذنوب غيرنا
فقال سليمان لقومه إرجعوا فقد كفيتم الدعوة ومطرت السماء من حينها
بديهة ألإمم على
كان للخليفة علي بن ابي طالب رضي الله عنه بديهة حاضرة فيقسمة المواريث : جاءت اليه امراة وشكت اليه ان اخاها مات عن ستمائة دينار ولم يقسملها من ميراثه غير دينار واحد فقال لها لعله ترك زوجة وابنتين واما واثنى عشر اخاوانت فقالت نعم فقال لك من الميراث دينار واحد فقط
دعاء الاستسقاء
سمع أعرابي أبا المكنون النحوي في حلقته وهو يقول في دعاءالاستسقاء : اللهم ربنا والهنا ومولانا صل على محمد نبينا
اللهم ومن أراد بنا سوءافأحط به كإحاطة القلائد على ترائب الولائد ثم أرسخه على هامته كرسوخ السجل على هامأاصحاب الفيل
اللهم اسقنا غيثا مغيثا سريعا مجلجلا مسحنفرا هزجا شحا ثجاجا طبقا غدقامتغنجرا فقال الاعرابي : ياخليفة نوح هذا الطوفان ورب الكعبه دعني آوي الى جبليعصمني من الماء

Tarek Elemary
23/06/2009, 15h04
قلت للريح استحمي في دمائي


قالت الريح


بهذا العاصف العاتي سينشق ردائي


قلت للشمس استحمي


هتفت : أخشى بهذا الوهج الساطع


أن يعمى ضيائي


قلت للبحر تحمم


قال لي : أخشى من الطوفان


أن يغرق مائي


ها أنا ناديت أقراني


وما من أحد لبى ندائي


يادمائي وحدك الآن عزائي


يادمائي حاولي أن تستحمي في دمائي


هتفت لاوقت عندي لاحتوائي


إنني ألتف في شرنقة الإعصار


من غير إنتهاء


إنني غارقة في كبريائي

Tarek Elemary
23/06/2009, 15h12
حكى الاصمعي قال : كنت أسير في أحد شوارع الكوفة فإذابأعرابي يحمل قطعة من القماش فسألني أن أدله على خياط قريب فأخذته الى خياط يدعىزيدا وكان أعور
فقال الخياط : والله لاخيطنه خياطة لاتدري أقباء هو أم دراج
فقالالأعرابي والله لأقولن فيك شعرا لاتدري أمدح هو أم هجاء
فلما أتم الخياط الثوبأاخذه الأعرابي ولم يعرف هل يلبسه على أنه قباء أو دراج
فقال في الخياط هذا الشعر

خاط لي زيداً قباءَ ..... .... ليت عينيه سواءَ

فلم يدري الخياط ادعاء له ام دعاء عليه

Tarek Elemary
23/06/2009, 15h36
بينما عمر بن الخطاب رضي الله عنه يطوف إذ سمع امرأة تقول:


تطاول هذا الليل واسود جانبه ....... وارقني ان لا حبيب ألاعبه


فلولا حذار الله لاشي مثله ....... لزعزع من هذا السرير جوانبه


فقال عمر رضي الله عنه : مالك؟
قالت : أغربت زوجي منذ اشهر وقد اشتقت اليه
قال: أردت سوءا قالت معاذ الله
قال: فاملكي عليك نفسك فانما هو البريد اليه.
فبعث اليه ثم دخل على حفصة ابنته رضي الله عنها فقال اني سائلك عن آمر قد أهمني فافرجيه عني.
في كم تشتاق امرأة الى زوجها فخفضت رأسها واستحيت
قال : فان الله لا يستحي من الحق فأشارت بيدها ثلاثة اشهر والا فأربعة اشهر
فكتب عمر رضي الله عنه ان لا تحـبس الجيوش فوق أربعة اشهر

======
محاسن التزويج
روي أن رجلا آتى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال :
يا رسول الله أنى أريد ان أتزوج فادع الله ان يرزقني زوجة صالحة
فقال الرسول : لو دعا جبريل وميكائيل وأنا معهما ما تزوجت الا المرأة التي كتب الله لك فانه ينادى في السماء : ألا إن مرآة فلان بن فلان لفلانة بنت فلانة

=======
امرأتان

تزوج رجل بامرأتين إحداهما اسمها حانة والثانية اسمها مانة
وكانت حانة صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين
بخلاف مانة التي كان يزيد عمرها على الخمسين والشيب لعب برأسها
فكان كلما دخل الى حجرة حانة تنظر الى لحيته وتنزع منها كل شعرة بيضاء وتقول يصعب علي عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شابا
فيذهب الرجل الى حجرة مانة فتمسك لحيته هي الأخرى وتنزع منها الشعر الأسود وهي تقول له :
يكدرني أن أرى شعرا أسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر
ودام حال الرجل على هذا المنوال الى ان نظر في المرآة يوما فرأى بها نقصا عظيما فمسك لحيته بعنف وقال:
بين حانة ومانة ضاعت لحانا ومن وقتها صارت مثلا

علاء قدرى
23/06/2009, 15h55
اخى العزيز طارق
اسعد الله مساؤك
والله لقد اتيت بالثمين؛ شجرة مثمرة؛ وارفة الظلال يستظل بها المرهقون من عناء الحاضر
استمر ؛فنحن كلنا ظما لادب من سبقونا؛ وتركوا لنا كنز من الادب
شكرا لك

Tarek Elemary
23/06/2009, 16h12
اخى العزيز طارق


اسعد الله مساؤك
والله لقد اتيت بالثمين؛ شجرة مثمرة؛ وارفة الظلال يستظل بها المرهقون من عناء الحاضر
استمر ؛فنحن كلنا ظما لادب من سبقونا؛ وتركوا لنا كنز من الادب
شكرا لك

الصديق الرائع و المبدع أستاذ/ علاء
أعلم يقينا أن لديك ما هو أكثر من هذا فى نفس السياق برجاء المشاركة به فالموضوع ليس حكراً و ليس عملاً إبداعياً إنما هو كما قلت بألمعيتك و فطنتك هى واحة نستظل بها فبالله عليك شرفنا بما تستطيع من مشاركات هاهنا.
تقبل تحيتى و تقديرى

علاء قدرى
23/06/2009, 16h37
قال الحسن القزوينى: سمعت ابا بكر النحوى يقول من الطف رقعة كتبت فى الاعتذار؛رقعه كتبها الراضى الى اخيه ابى اسحق المتقى؛و قد كان جرى بينهما كلام بحضرة المؤدب ؛و كان الاخ قد تعدى على الراضى ؛فكتب اليه الراضى:
بسم الله الرحمن الرحيم؛ انا معترف لك بالعبودية فرضا؛و انت معترف الى بالخوة فضلا؛ و العبد يذنب و المولى يعفو؛و قد قال الشاعر:
ياذا الذى يغضب من غير شى عتب فعتباك حبيب الى
انت على انك لى ظالم اعز خلق الله طرا على

قال فجاه ابو اسحق فاكب عليه فقام اليه الراضى فتعانقا و اصطلحا؛و الله اعلم

علاء قدرى
23/06/2009, 16h52
قال محمد بن عبد الرحمن: دعا مغن مرة خاله ؛فاقعدة الى العصرفلم يطعمه شيئا؛فاشتد جوعه فاخذة مثل الجنون؛فاخذ صاحب البيت العود و قال له بحياتى اى صوت تشتهى ان اسمعك؟
قال صوت المقلى:mdr:

Tarek Elemary
23/06/2009, 17h04
علام الهم
مر ابراهيم بن أدهم على رجل ينطق وجهه بالهم والحزن
فقال له ابراهيم : ياهذا اني اسالك عن ثلاثة فاجبني
فقال له الرجل نعم
فقال له ابراهيم : ايجري في هذا الكون شي لايريده الله ؟
فقال لا
قال : اينقص من اجلك لحظة كتبها اللهلك في الحياة ؟
قال لا
قال : اينقص رزقك شي قدره الله
قال :لا
قال ابراهيم: فعلام الهم

اللذات سبع

قال المأمون للحسن بن سهل :
نظرت في اللذات فوجدتها كلها مملولة سوى سبع
قال وماهي ياامير المؤمنين
قال خبز الحنطه ولحم الغنم والماء الباردوالثوب الناعم والرائحة الطيبة والفراش الوطئ والنظر الى الحسن من كل شي
قال : فأين انت ياامير المؤمنين من محادثة الرجال
قال صدقت وهي اولاهن

تاثير الامهات

سئل أحد الحكماء عن تاثير الامهات في الاولاد فقال :
ماتقول في ولد الرومية فقال صلف معجب بخيل
قيل فولد الصقلية قال طفس زنيم (طفس = فاسق يلمح بالفسق)
قيل فولد السوداء قال شجاع سخي
قيل فولد الصفراء قال هن انجب اولادا والين اجسادا واطيب افواها
قيل فولد النوبية قال فاسق جاهل
قيل فولد العربية قال انف حسود حقود
قيل فولد اليهودية قال دغل غذر (دغل = فاسد و حاقد)
قيل فولد الفارسية قال مكر وخديعه

انصرف وهو ماجور

قعد رجل على باب داره فاتاه سائل
فقال له :اجلس ثم صاح بجارية عنده
فقال ادفعي الى هذا السائل صاعا من حنطه فقالت مابقي عندنا
قال فاعطيه درهما قالت مابقى عندنا دراهم
قال فاطعميه رغيفا قالت ماعندنا رغيف
فالتفت اليه وقال انصرف يافاسق يافاجر
فقال السائل سبحان الله تحرمني وتشتمني
قال احببت ان تنصرف وانت ماجور

يتمنى الخسارة فيربح

كان المعتضد اذا راى ابن الجصاص قال : هذا احمق مرزوق وكان ابن الجصاص اوسع الناس دنيا وله من المال مالا ينتهي الى عده ولايوقف على حده وبلغ من جده انه قال :
تمنيت ان اخسر مرة فقيل لي اشتر التمر من الكوفة وبعه في البصرة وكانت بها نخيل كثيرة وتمرها متوفر بكثرة
وكانت الكوفة قليلة التمر ففعلت ذلك فاتفق ان نخل البصرة لم يحمل في هذا العام فربح ربحا واسعا

ثمانية اشياء

سال بعض الناس الامام الشافعي عن ثمانية اشياء
فقالوا له مارايك في واجب واوجب وعجيب واعجب وصعب واصعب وقريب واقرب
فرد عليهم بقوله من واجب الناس ان يتوبوا ولكن ترك الذنوب اوجب
والدهر في صرفه عجيب وغفلة الناس عنه اعجب
والصبر في النائبات صعب ولكن فوات الثواب اصعب
وكل ماترتجي قريب والموت من دون ذلك اقرب

لا تستغني

في تحفة العروس قالوا اربع لاتستغني عن اربع : انثى عن ذكروارض عن مطر واذن عن خبر وعين عن نظر

اربع باربع

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اعطى اربعا اعطي اربع
وهي في كتاب الله من اعطى الذكر ذكره الله تعالى اذكروني اذكركم
ومن اعطى الدعاء اعطي الاجابه لقوله تعالى ادعوني استجب لكم
ومن اعطى الشكر اعطي الزياده لقوله تعالى لئن شكرتم لازيدنكم
ومن اعطى الاسغفار اعطي المغفرة لقوله تعالى استغفرواربكم انه كان غفارا

ابن ابي علقمه

مر (ابن ابي علقمه) بمجلس( بني ناجية) فكبا حماره لوجهه
فضحكوا منه فقال : مايضحككم راى وجوهكم فسجد

يشتهي المرض

قال رجل (لعبد الملك بن ابحر) اشتهي ان امرض
فقال له: كل سمكا مالحا واشرب نبيذا حلوا واقعد في الشمس ثم استمرض الله عز وجل
فان لم تمرض فانت حمار

تعال اخرجنا

قال الرياش : خرج الناس بالبصرة ينظرون هلال رمضان فرآه رجل منهم ولم يزل يومئ اليه حتى رآه غيره وعاينوه فلما كان هلال الفطر جاء احدهم الى ذلك الرجل فدق عليه الباب
وقال له : تعال اخرجنا مما ادخلتنا فيه

حبيب بن اوس


يامــن تبرمت الدنــــيا لــطلعته ..... كــما تبرمت الاجـــفان بالســــهد


يمشي على الارض مختالا فاحسبه ..... من بغض طلعته يمشي على كبدي

عيون المها
23/06/2009, 18h43
http://www.l5s.net/upgif/cix81613.gif


الشاعر المرهف صاحب الكلمات المضيئة


http://www.l5s.net/upgif/uIf81792.gif ((( طـارق العمـري ))) http://www.l5s.net/upgif/uIf81792.gif


قرأت العنوان و هممت بالدخول

و إذا بي أجدني في حديقة غناء

أجد فيها العصافير و الأشجار و الأنهار

أجد الزهور و قطرات الندى

أجد قطوف الأدب و الحكمة

فـ أقمت سكني بين الحروف و الكلمات

و تجرعت القطوف دون أن أشعر بالوقت

و أجدني مازلت أشعر بالظمأ

فلا تبخل علينا بالمزيد


بداية رائعة و اختيارات أروع

دُمت و دام تألقك أيها المبدع


http://www.l5s.net/upjpg/jXC81613.jpg



لك تحياتي

علاء قدرى
23/06/2009, 20h50
قال ابن القيم الجوزى؛فى كتابه(الاذكياء):
بلغنا عن بعض ولاة مصر انه كان يلعب بالحمام؛فتسابق هو و خادم له فسبقه الخادم؛فبعث الامير الى وزيره ليعلم الحال؛
فكره الوزير ان يكتب اليه انك قد سبقت؛و لم يدرى كيف يكنى عن ذلك؛ثم كاتبه
يا ايها الملك الذى جده لكل جد قاهر غالب
طائرك السابق لكنه اتى وفى خدمته حاجب

فاستحسن ذلك و امر له بجائزة

Tarek Elemary
24/06/2009, 07h16
الصبر والرزق الحلال

دخل الخليفة على بن ابي طالب رضي الله عنه مسجد الكوفة يوماوقال لرجل كان واقفا على باب المسجد : امسك بغلتي
فاخذ الرجل لجام البغلة وتركها فخرج الامام علي من المسجد وفي يده درهمين ليكافئ بهما الرجل على امساكه بغلته فوجد البغلة واقفة بغير لجام فركبها ومضى ثم دفع لغلامه قنبر الدرهمين ليشتري بهما لجاما جديدا للبغلة فلما ذهب قنبر الى السوق وجد اللجام في السوق وقد باعه السارق بدرهمين فقال الامام علي رضي الله عنه : ان العبد ليحرم نفسه الرزق الحلال بترك الصبر

يخاف الموت

قيل لأعرابي : مايمنعك ان تغزو قال : اني لأبغض الموت على فراشي فكيف أمضي إليه ركضا

أصناف النساء

سأل المغيرة بن شعبه وهو والي الكوفة أعرابيا رآه في الطريق فقال له : ماذا تعرف عن النساء
قال: النساء أربع مربع وجمع يجمع وشيطان سمعمع وغل لايخلع
قال المغيرة: فسرها لي
قال: أما أربع المربع اذا نظرت اليك سرتك واذا أقسمت عليها برتك
واما التي جمع يجمع فالمرأة تتزوجها ولانسب لك فتجمع نسبك الى نسبها
واماالشيطان السمعمع النائحة في وجهك اذا دخلت والمولولة في اثرك اذا خرجت
واما الغل الذي لايخلع فالزوجة الخرقاء الذميمة التي قد نثرت بطنها وولدت لك فإن طلقتها ضاع ولدك وأن أمسكتها فعلى جدع أنفك

أبو نخيلة

دخل (ابو نخيلة) اليمن فلم يرى بها احدا حسنا وراى نفسها حسن من فيها وكان قبيحا جدا فقال:

لم ار غيري حسنا ... منذ دخلت اليمنا


فيا شقاء بلدة ... احسن من فيها انا


عمر بن قيس

سال رجل (عمر بن قيس ) عن الحصاة من حصى المسجد يجدهاالانسان في ثوبه او خفه أو جبهته
فقال له :ارم بها
فقال الرجل : زعموا انها تصيح حتى ترد الى المسجد
قال : دعها تصيح حتى ينشق حلقها
قال الرجل : اولها حلق
قال عمر: فمن اين تصيح اذا

كان لرجل ظريف مغنيتان إحداهما حاذقة حسنة الغناء والاخرى متخلفة لايحب ان يسمع لها صوتا
وكان اذا غنت الاولى طرب واشتد به الطرب حتى انه ليشق قميصه ويمزقه من فرط التأثر والاهتياج
فاذا اخذت الاخرى تغني قعد يخيط قميصه ويرتق ماتمزق منه

قال عنتربن شداد


ولقد ذكرتك والرماح نواهل ...... مني وبيض الهند تقطر مندمي


فوددت تقبيل السيوف لانها ...... لمعت كبارق ثغرك المتبسم


وقال حفني ناصف


ولقد ذكرتك والحمار معاندي ...... فوق الحديد وقد اتى البابور


فرأيت شخصك في الخيال يشير لي ...... فسعيت نحوك وانجلى المحذور


وقال آخر


ولقد ذكرتك والحريق بمنزلي ...... وصراخ من حولي يرج المنزلا


فوقفت اشكو نار حبك باكيا ...... واراك من شوقي اليك تخيلا


عمرو بن معدي كرب

قيل انه لم يكن في (عمرو بن معدي كرب) خصلة رديئه الا الكذب ومرة وقف بالمربد يتحدث الى الناس بقوله
اغرت يوما في الجاهلية على بني مالك فخرجوا مستنجدين((بخالد بن الصعقب)) فحملت عليه بالصمصامة فقطعت رأسه
وكان (خالد) حاضرا فقال احدهم يا (أبا ثور) إن قتيلك يسمع كلامك
فأكمل عمرو: اسكت انما انت جليس فاسمع أو قم
ثم التفت الى خالد وقال : لاعليك يا ابن أخي انما نرهب هؤلاء القوم بمثل هذه الأخبار ومضى في حديثه فلم يقطعه

قال (قطرب ) النحوي


مالي ومالك قد كلفتني شططا ...... حمل السلاح وقول الدارعين قف


امن رجال المنايا خلتني رجلا ...... يمسي ويصبح مشتاقا الى التلف


تمشي المنون الى غيري فاكرهها ...... فكيف امشي اليها عاري الكتف


مزبد

اشترى (مزبد) رأسين فوضعهما بين يدي آمراته وقال: اقعدي نأكل
فآخذت رأسا فوضعته خلفها وقالت:هذا لامي
فاخذ (مزبد) الرأس الآخر ووضعه خلفه وقال: هذا لأبى
قالت: فماذا نأكل
قال: ضعي رأس أمك أضع رأس أبي

Tarek Elemary
24/06/2009, 08h00
مبادرات :
تزوج أعرابي على كبر سنه فعوتب على مصير أولادة القادمين
فقال : أبا درهم باليتم قبل أن يبادروني بالعقوق .
مراقبة لصيقة :
حضر أعرابي صفوة هشام بن عبد الملك فبينما هو يأكل إذ تعلقت شعرة بلقمة الأعرابي فقال له هشام : عندك شعر في لقمتك يا أعرابي !!
فقال : وإنك لتلاحظني ملاحظة من يرى الشعرة في لقمتي !!!
والله لا أكلت عندك أبداً وخرج وهو يقول :
والموت خير من زيارة باخلٍ *** يلاحظ أطراف الأكل على عمدٍ

سرك في بير :
انفرد الحجاج يوما عن عسكره فلقي أعرابياً فقال : ياوجه العرب كيف الحجاج ؟
فقال : الظالم الغاشم فقال : فهل شكوته لي عبد الملك فقال : لعنه الله أظلم منه وأغشم ,
وأحاط به العسكر فقال أركبوا البدوي فسأل عنه فقالوا : هو الحجاج فركض من الفرس خلفه
وقال ياحجاج
قال : مالك!
قال : السر الذي بيني وبينك لايطلع عليه أحد فضحك وخلاه.

Tarek Elemary
24/06/2009, 09h34
1.خرج المهدي يتصيد , فغار به فرسه حتى وقع في خباء اعرابي .
فقال : يا أعرابي هل من قرى ؟
فأخرج له قرص شعير فأكله , ثم اخرج له فضلة من لبن فسقاه , ثم اتاه بنبيذ في ركوة فسقاه , فلما شرب
قال : أتدري من انا ؟
قال : لا
قال : انا من خدم أمير المؤمنين الخاصة.
قال : بارك الله لك في موضعك , ثم سقاه مرة أخرى , فشرب
فقال : يا أعرابي : اتدري من انا ؟
قال : زعمت أنك من خدم أمير المؤمنين الخاصة ,
فقال : لا أنا من قواد أمير المؤمنين ,
قال : رحبت بلادك وطاب مرادك , ثم سقاه الثالثة , فلما فرغ
قال يا أعرابي : اتدري من انا ؟
قال : زعمت انك من قواد أمير المؤمنين .
فقال : لا , ولكني أمير المؤمنين
قال : فأخذ الأعرابي الركوة , فوكأها وقال : إليك عني , فوالله لو شريت الرابعة , لادعيت أنك رسول الله .


2.قيل لبعض الأعراب : إن شهر رمضان قدم ,
فقال : والله لا ابددن شمله بالأسفار .

3.سمع اعرابي قارئاً يقرأ القرآن حتى أتى على قوله تعالى : ( الأعراب أشد كفراً ونفاقاً )
فقال : لقد هجانا , ثم بعد ذلك سمعه يقرأ : ( ومن الأعراب من يؤمن بالله واليوم اللآخر )
فقال : لا بأس هجاء ومدح .
هذا كما قال شاعرنا :

هجوت زهيراً ثم أني مدحته *** وما زالت الأشراف تهجى وتمدح


4.رؤي أعرابي يغطس في البحر ومعه خيط . وكلما غطس عقد عقدة ,
فقيل له : ما هذا ؟
قال جنبات الشتاء اقضيها في الصيف .


5.سرق اعرابي صرة فيها دراهم ثم دخل المسجد يصلي وكان اسمه موسى فقرأ الإمام ( وما تلك بيمينك يا موسى ) , فقال الأعرابي : والله إنك لساحر ثم رمى الصرة وخرج .

6.صلى أعرابي مع قوم فقرأ الإمام ( قل أرأيتم إن أهلكني الله ومن معي أو رحمنا )
فقال الأعرابي :أهلكك الله وحدك : آيش ذنب الذين معك .
فقطع القوم الصلاة من شدة الضحك .

7.دخلت أعرابية على قوم يصلون فقرأ الإمام ( فأنكحوا ما طاب لكم من النساء ) وجعل يرددها
فجعلت الأعرابية تعدو وهي هاربة حتى جاءت لاختها
فقالت : يا أختاه ما زال الإمام يأمرهم ان ينكحونا حتى خشيت أن يقعوا علي .

8.صلى أعرابي خلف إمام فقرأ ( إنا ارسلنا نوحاً إلى قومه ) ثم وقف وجعل يرددها
فقال الأعرابي : أرسل غيره يرحمك الله , وأرحنا وأرح نفسك .

9.صلى أعرابي خلف إمام فقرأ ( فلن أبرح الأرض حتى يأذن لي أبي ) ووقف وجعل يرددها.
فقال الأعرابي : يافقيه إذا لم يأذن ذلك أبوك في هذا الليل نظل نحن وقوفاً إلى الصباح , ثم تركه وانصرف.

10.سكن بعض الفقهاء في بيت سقفه يقرقع في كل وقت فجاءه صاحب البيت يطلب الأجرة ,
فقال له: أصلح السقف , فإنه يقرقع ,
قال : لا تخف , فإنه يسبح الله تعالى ,
قال : أخشى أن تدركه رقة فيسجد .

سعدالشرقاوى
24/06/2009, 09h58
لكي تدرك قيمة العشر سنوات .... إسأل زوجين انـفـصلا حديـثاً


لكي تدرك قيمة الأربع سنوات .... إسأل شخص مـتخـرج من الجامعة حديثاً


لكي تدرك قيمة السنة .... إسأل طالب فـشـل في الاختبار النهائي


لكي تدرك قيمة الشهر .... إسأل أم وضعت مولدوها قبل موعده


لكي تدرك قيمة الأسبوع .... إسأل محرر في جريدة أسبوعية


لكي تدرك قيمة الساعة .... إسأل عـشاق ينتظرون اللقاء


لكي تدرك قيمة الدقيقة .... إسأل شخص فاته القطار .. الحافلة .. أو الطائرة


لكي تدرك قيمة الثانية ولكي تدري قيمة الجزء من الثانية .... إسأل شخص فاز بميدالية فضية في الأولومبيات وفي الأغلب يكون الفرق بين الذهبي والفضي أجزاء قليلة من الثانية


لكي تدرك فيمة الصديق .... إخسر واحد


لكي تدرك قيمة الأخت .... إسأل شخص ليس لديه أخوات الوقت لا ينتظر أحد وكل لحظة تمتلكها هي ثروة وستغتغلها أكثر إذا شاركت بها شخص غير عادي

سعدالشرقاوى
24/06/2009, 10h07
الدنيا بخير
دخل احد اليهود مدينة رسول الله
صلى الله عليه وسلم
وترك ناقته دون ان يعقلها
فاتلفت بستان احدالمسلمين
فامسك بها المسلم واذهب عينها
بحجر فغضب اليهودى وقتل المسلم
فامسك به المسلمون وحكموا بقتله
والقصاص منه 00
لكنه توسل اليهم ان يتركوه حتى الغد
ليقضى حوائجه ثم ياتيهم ليقتلوه
فطلبوا منه ان يضمنه احد000
فنظر فى المسلمين يريد من يضمنه
فقام ابو هريره وقال انا ضامن له00
فذهب اليهودى الى بيته لكنه تاخر
عن موعد حضوره للقصاص منه
نظر المسلمون الى ابوهريره رضى الله
عنه وقالوا له00
لماذا ضمنته وربما لم يفى بوعده
قال حتى لايقال بان اهل المروءة قد ماتوا
ثم حضر اليهودى فسالوه لماذا حضرت
وانت تعلم انك ستقتل قال حتى لايقال بان
اهل الوفاء قد ماتوا
فقام اهل المقتول وقالوا له لقد عفونا عنك
حتى لايقال بان اهل العفو قد ماتوا

Tarek Elemary
24/06/2009, 10h12
قال الصولي ، قال العتبي : رأيتُ إمرأةً أعجبتني صورتها ،
فقلتُ : ألك بعل؟
قالت : لا.
قلتُ : أفترغبين في التزويج؟
قالت : نعم ، ولكن لي خصلةٌ لا أظنك ترضاها.
قلتُ : وماهي؟
قالت : بياض برأسي .
قال : فثنيتُ عنان فرسي وسرتُ قليلاً ،
فنادتني "أقسمت عليك لتقفن" ، ثم أتتْ إلى موضعٍ خالٍ ، فكشفت عن شعر كأنه العناقيد السوناي
فقالت : والله مابلغتُ العشرين ، ولكنني عرَفتُك أنَا نكره منك ما تكره منا .
قال : فخجلت وسرتُ وأنا أقول :

فجعلتُ أطلبُ وصلها بتملٌقٍ .. والشيبُ يغمزها بأن لاتفعلي

...................
روي أن ليلى الأخيلية مدحت الحجاج
فقال : ياغلام إذهب إلى فلان فقل له يقطع لسانها.
قال : فطلب حجاماً.
فقالت : ثكلتك أمك إنما أمرك أن تقطع لساني بالصلة.
فلولا تبصرها بأنحاء الكلام ، ومذاهب العرب ، والتوسعة في اللفظ ، ومعاني الخطاب لتم عليها جهل هذا الرجل .
.....................
عن رجل يقال له ورقاء قال :
سمعت الحجاج يقول لليلى الأخيلية : إن شبابك قد ذهب ، واضمحل أمرُك وأمرُ توبة (زوجها)، فأقسم عليك إلا صدقتني ، هل كانت بينكما ريبة قطٌ أو خاطبك في ذلك قطٌ ؟
فقالت : لا والله أيها الأمير إلا أنه قال لي ليلة وقد خلونا كلمة ظننتُ أنه قد خضع فيها لبعض الأمر ،
فقلت له:

وذي حاجةٍ قلنا له لا تَبُح بها *** فليس إليها ماحييتَ سبيـلُ


لنا صاحبٌ لا ينبغي أن نخونه *** وأنت لأخرى فارغٌ وحَليلُ

فلا والله ماسمعتُ منه ريبةً بعدها حتى فرقَ بيننا الموت .
…..............
خطب خالد بن صفوان امرأةً فقال : أنا خالد بن صفوان ، والحسب على ماقد علمته ، وكثرة المال على ماقد بلغك ، وفيِ خصالٌ سأبينها لكِ فتقدمين عليَ أو تدعين ، قالت : وماهي ؟ قال : إن الحُرةَ إذا دنت مني أملَتني ، وإذا تباعدتْ عني أعلتني ، ولا سبيل إلى درهمي وديناري ، ويأتي علي ساعة من الملال لو أن رأسي في يدي نبذْتُهُ ، فقالت :قد فهمنا مقالتك ووعينا ماذكرتَ ، وفيك بحمد الله خصالٌ لانرضاها لبنات إبليس ، فانصرف رحمك الله .
….................
نظر رجلٌ إلى امرأته وهي صاعدةٌ في السلم فقال لها : أنت طالقٌ إن صعدتِ ، وطالقٌ إن نزلتِ ، وطالقٌ إن وقفتِ .
فرمت نفسها إلى الأرض فقال لها : فداك أبي وأمي إن مات الإمام مالك احتاج إليكِ أهل المدينة .
…..............
كانت عليةُ بنت المهدي تحب أن تراسل بالأشعار من تختصُه ، فاختصتْ خادماً يقال له : (طَلَ) من خدم الرشيد ، فكانت تراسله بالشعر ، فلم تره أياماً ، فمشت على ميزاب وحدثته وقالت في ذلك :

قد كان ما كُلِفتـه زمنـاً *** ياطلٌ من وجدٍ بكم يكفي


حتى أتيتك زائـراً عجـلاً *** أمشي على حتفٍ إلى حتفِ

فحلف عليها الرشيد ألا تكلم طلاً ولا تسميه باسمه ، فضمنتْ له ذلك .
واستمع عليها يوماً وهي تدرسُ آخر سورة البقرة حتى بلغت إلى قوله عز و جل : ( فإن لمْ يصبها وابلٌ فطلٌ ) وأرادت أن تقول : ( فطلٌ ) فقالت : فالذي نهانا عنه أمير المؤمنين .
فدخل وقبل رأسها وقال : قد وهبتُ لكِ طلاً ، ولا أمنعك بعد هذا من شيءٍ تريدينه .
.............
تزوج رجل امرأة قبيحة الوجه.. وفي صباح اليوم التالي للعرس.. قالت لزوجها:
على من تريدني أن أظهر..؟ وعلى من تريدني أن أختبئ..؟؟
فقال لها: أنت في حل.. أن تظهري لكل الناس إلا أنا!!
....................
شاهد رجل إمرأة شنقت نفسها في شجرة
فقال: يا ليت كل الأشجار تحمل مثل هذه الثمار.
............
قال الحجاج لما مدحته ليلى الأخيلية : أعطوها ألفاً من النعم
فقال الخازن : إبل أم غنم ؟!
فقالت ليلى للخازن: ويحك الأمير أعز وأجل من أن يعطي الغنم، فأعطوها إبل
فلما خرجت قال الحجاج :قاتلها الله والله لم أرد إلا الغنم
.........
حكي أنه كان لهارون الرشيد جارية سوداء قبيحة المنظر ، فنثر يوماً دنانير بين الجواري ، فصارت الجواري يلتقطن الدنانير ، وتلك الجارية واقفة تنظر إلى وجه الرشيد ، فقال لها : ألا تلتقطين الدنانير ؟
فقالت : إن مطلوبهن الدنانير ومطلوبي صاحب الدنانير !
فأعجبته فقربها وأثنى عليها خيراً ، فقام حسن كلامها مقام الجمال .
............
أدخل علي المنصور جاريتان فأعجبتاه فقالت التي دخلت أولا :يا أمير المؤمنين, ان الله فضلني علي هذه بقوله:"والسابقون الاولون"
وقالت الاخري: لا بل الله فضلني عليها بقوله :"وللآخرة خير لك من الاولي"
.........
كان سقراط جالساً يقرأ ويكتب , وكانت امرأتة تغسل الثياب فراحت تحدثه في أمر ما , وبـلهجة حادة , فلم يرد عليها , وهنا ارتفعت حرارة الغضب عند المرأة , فـتقدمت منة وصبت فوق رأسة الماء من وعاء كبير
فقال الفيلسوف سقراط :أبرقتْ ثم أرعدتْ ثم أمطرتْ .
.........
دخلت ليلى الأخيلية على عبد الملك بن مروان وقد أسنّت
فقال لها : ماذا رأى فيك توبة بن حميّر حين حبكِ
فقالت : ما رآه الناس فيك حين ولّوك .

Tarek Elemary
24/06/2009, 11h00
حضر أعرابي على مائدة يزيد بن مزيد فقال لأصحابه افرجوا لأخيكم فقال الأعرابي لا حاجة لي بأفراجكم إن أطنابي طوال يعني سواعده فلما مد يده ضرط فضحك يزيد فقال يا أخا العرب أظن أن طنبا من أطنابك قد انقطع .
....................
وسرق أعرابي غاشية من على سرج ثم دخل المسجد يصلي فقرأ الإمام هل أتاك حديث الغاشية فقال يا فقيه لا تدخل في الفضول فلما قرأ وجوه يومئذ خاشعة قال خذوا غاشيتكم ولا يخشع وجهي لا بارك الله لكم فيها ثم رماها من يده وخرج .
....................
حضر أعرابي مجلس قوم فتذاكروا قيام الليل فقيل له باأمامة أتقوم الليل فقال نعم قالوا ما تصنع قال أبول وأرجع أنام وسرق أعرابي صرة فيها دراهم ثم دخل المسجد يصلي وكان اسمه موسى فقرأ الإمام وما تلك بيمينك يا موسى فقال الأعرابي والله إنك لساحر ثم رمى الصرة وخرج
....................

خرج الحجاج متصيدا بالمدينة فوقف على أعرابي يرعى إبلا له فقال له يا أعرابي كيف رأيت سيرة أميركم الحجاج قال له الأعرابي غشوم ظلوم لا حياة الله فقال فلم لا شكوتموه إلى أمير المؤمنين عبد الملك قال فأظلم وأغشم فبينا هو كذلك إذا أحاطت به الخيل فأومأ الحجاج إلى الأعرابي فأخذ وحمل فلما صار معه قال من هذا قالوا له الحجاج فحرك دابته حتى صار بالقرب منه ثم ناداه يا حجاج قال ما تشاء يا أعرابى قال السر الذى بينى وبينك أحب أن يكون مكتوما فضحك الحجاج وأمر بتخلية سبيله .
....................
خرج أبو العباس السفاح متنزها بالأنبار فأمعن في نزهته وانتبذ من أصحابه فوافى خباء لأعرابى فقال له الأعرابى ممن الرجل قال من كنانة قال من أي كنانة قال من أبغض كنانة إلى كنانة قال فأنت إذن من قريش قال نعم قال فمن أي قريش قال من أبغض قريش إلى قريش قال فأنت إذن من ولد عبد المطلب قال نعم قال فمن أي ولد عبد المطلب قال من أبغض ولد عبد المطلب إلى ولد عبد المطلب قال فأنت إذن أمير المؤمنين السلام عليك يا أمير المؤمنين ووثب إليه فاستحسن ما رأي منه وأمر له بجائزة
....................
ولي يوسف بن عمر الثقفي صاحب العراق أعرابيا على عمل له فأصاب عليه خيانة فعزله فلما قدم عليه قال له يا عدو الله أكلت مال الله قال الأعرابي فمال من آكل إذا لم آكل مال الله لقد راودت إبليس أن يعطينى فلسا واحدا فما فعل فضحك منه وخلى سبيله
....................
أخذ الحجاج أعرابيا لصا بالمدينة فأمر بضربه فلما قرعه بسوط قال يا رب شكرا حتى ضربه سبعمائة سوط فلقيه أشعب فقال له تدرى له ضربك الحجاج سبعمائة سوط قال لماذا قال لكثرة شكرك إن الله تعالى يقول لئن شكرتم لأزيدنكم قال وهذا في القرآن قال نعم فقال الأعرابى
....................
يا رب لا شكرا فلا تزدنى أسأت في شكرى فاعف عنى
نزل عبد الله بن جعفر إلى خيمة أعرابية ولها دجاجة وقد دجنت عندها فذبحتها وجاءت بها إليه فقالت يا أبا جعفر هذه دجاجة لي كنت أدجنها وأعلفها من قوتي وألمسها في آناء الليل فكأنما ألمس بنتي زلت عن كبدي فنذرت الله أن أدفنها في أكرم بقعة تكون فلم أجد تلك البقعة المباركة إلا بطنك فأردت أن أدفنها فيه فضحك عبد الله بن جعفر وأمر لها بخسمائة درهم .
....................
سمع أعرابي وهو يقول في الطواف اللهم اغفر لأمي فقيل له مالك لا تذكر أباك قال أبي رجل يحتال لنفسه وأما أمي فبائسة ضعيفة .
....................
قال أبو زيد رأيت أعرابيا كآن أنفه كوز من عظمه فرآنا نضحك منه فقال ما يضحككم فوالله لقد كنت في قوم ما كنت فيهم إلا أفطس .
....................
جىء بأعرابي إلى السلطان ومعه كتاب قد كتب فيه قصته وهو يقول هاؤم اقرءوا كتابيه فقيل له يقال هذا يوم القيامه قال هذا والله شر من يوم القيامة إن يوم القيامة يؤتي بحسناتي وسيئاتي وأنتم جئتم بسيئاتي وتركتم حسناتي .
....................
اشترى أعرابي غلاما فقيل للبائع هل فيه من عيب قال لا إلا أنه يبول في الفراش قال هذا ليس بعيب إن وجد فراشا فليبل فيه
....................
مر أعرابي بقوم وهو ينشد ابنا له فقالوا له صفة قال كأنه دنينير قالوا لم نره ثم لم يلبث القوم أن أقبل الأعرابي وعلى عنقه جعل فقالوا هذا الذي قلت فيه دنينير قال القرنبي في عين أمها حسناء
قيل لأعرابى ما يمنعك أن تغزو قال والله إني لأ بغض الموت على فراشي فكيف أن أمضي إليه ركضا .
خرجت أعرابية إلى الحج فلما كانت في بعض الطريق عطبت راحلتها فرفعت يديها إلى السماء وقالت يا رب أخرجتنى من بيتى إلى بيتك فلا بيتى ولا بيتك .
....................
عرضت السجون بعد هلاك الحجاج فوجدوا فيها ثلاثة وثلاثين ألفا لم يجب على واحد منهم قتل ولا صلب وفيهم أعرابي أخذ يبول في أصل مدينة واسط فكان فيمن أطلق فأنشأ يقول :

إذا ما خرجنا من مدينة واسط خرينا وبلنا لا نخاف عقابا

....................
نظر أعرابى إلى قوم يلتمسون هلال شهر رمضان فقال والله لئن آثرتموه لتمسكن منه بذنابى عيش أغبر .
....................
نظر أعرابى إلى رجل سمين فقال أرى عليك قطيفة من نسج أضراسك .
....................
قال أعرابي اللهم إنى أسألك ميتة كميتة أبى خارجة أكل بذجا وشرب مشعلا ونام في الشمس فمات دفان شبعان ريان .
....................
قيل لأبي المخش الأعرابي أيسرك أنك خليفة وأن أمتك حرة قال لا والله ما يسرني قيل له ولم قال لأنها كانت تذهب الأمة وتضيع الأمة .
....................
حضر أعرابي سفرة سليمان بن عبد الملك فجعل يمر إلى ما بين يديه فقال له الحاجب مما يليك فكل يا أعرابي فقال من أجدب انتجع فشق ذلك على سليمان وقال للحاجب إذا خرج عنا فلا يعد إلينا .
....................
شهد بعد هذا سفرته أعرابى اخر فمر إلى ما بين يديه أيضا فقال له الحاجب مما يليك فكل يا عرابى قال من أخصب تخير فأعجب ذلك سليمان فقربه وأكرمه وقضى حوائجه .
....................
حضر أعرابي سفرة سليمان بن عبد الملك فلما أتى بالفالوذج جعل يسرع فيه فقال سليمان أتدري ما تأكل يا أعرابي فقال بلى يا أمير المؤمنين إنى لأجد ريقا هنيئا ومزدردا لينا وأظنه الصراط المستقيم الذى ذكره الله في كتابه فضحك سليمان وقال أزيدك منه يا أعرابى فإنهم يذكرون أنه يزيد في الدماغ قال كذبوك يا أمير المؤمنين لو كان كذلك لكان رأسك مثل رأس البغل .
....................
حضر سفرة سليمان أعرابى فنظر إلى شعرة في لقمة الأعرابي فقال أري شعرة في لقمتك يا أعرابي قال وإنك لتراعينى مراعاة من يبصر الشعرة في لقمتى والله لا واكلتك أبدا فقال استرها يا أعرابى فإنها زلة ولا أعود لمثلها .
....................
قال الأصمعى قلت لأعرابى أتهمز إسرائيل قال إنى إذن لرجل سوء قلت له أفتجر فلسطين قال إنى إذا لقوى .
....................
سمع أعرابى إماما يقرأ ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا قرأها بفتح التاء فقال ولا إن امنوا أيضا لم ننكحهم فقيل له إنه يلحن وليس هكذا يقرأ فقال أخروه قبحه الله لا تجعلوه إماما فإنه يحل ما حرم الله .
....................
خطب أعرابى فلما أعجله بعض الأمر عن التصدير بالتحميد والاستفتاح بالتمجيد قال أما بعد بغير ملال لذكر الله ولا إيثار غيره عليه فإنا نقول كذا ونسأل كذا فرارا من أن تكون خطبته بتراء وشوهاء .
....................
دفعوا إلى أعرابية علكا لتمضغه فلم تفعل فقيل لها في ذلك فقالت ما فيه إلا تعب الأضراس وخيبة الحنجرة .
....................
قيل لأعرابي عند من تحب أن يكون طعامك قال عند أم صبي راضع أو ابن سبيل شاسع أو كبير جائع أو ذي رحم قاطع
....................
وقال أعرابي :
لولا ثلاث هن عيش الدهر الماء والنوم وأم عمرو
....................
سمع أعرابى رجلا يقرأ سورة براءة فقال ينبغى أن يكون هذا اخر القران قيل له ولم قال رأيت عهدوا تنبذ .
....................
سمع أعرابي رجلا يقرأ وحملناه على ذات ألواح ودسر تجرى بأعيننا جزاء لمن كان كفر قالها بفتح الكاف فقال الأعرابي لا يكون فقرأها عليه بضم الكاف وكسر الفاء فقال الأعرابي يكون .
....................
روى الجاحظ قال صعد عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه المنبر فأرتج عليه فقال :
إن أبا بكر وعمر كانا يعدان لهذا المقام مقالا وأنتم إلى إمام عادل أحوج منكم إلى إمام خطيب .
....................
لما قدم يزيد بن أبى سفيان الشأم واليا عليها لأبى بكر خطب الناس فأرتج عليه فعاد إلى الحمد لله ثم أرتج عليه فعاد إلى الحمد لله ثم أرتج عليه فقال :
يأهل الشأم عسى الله أن يجعل من بعد عسر يسرا ومن بعد عى بيانا وأنتم إلى إمام فاعل أحوج منكم إلى إمام قائل ثم نزل فبلغ ذلك عمرو بن العاص فاستحسنه .
....................
كان يزيد بن المهلب ولي ثابت قطنة بعض قرى خراسان فلما صعد المنبر يوم الجمعة قال الحمد لله ثم أرتج عليه فنزل وهو يقول :

فإلا أكن فيكم خطيبا فإنني بسيفي إذا وجد الوغي لخطيب

فقيل له لوقلتها فوق المنبر لكنت أخطب الناس .
....................
خطب معاوية بن أبي سفيان لما ولى فحصر فقال :
أيها الناس إنى كنت أعددت مقالا أقومبه فيكم فحجبت عنه فإن الله يحول بين المرء وقلبه كماقال في كتابه وأنتم إلى لإمام عدل أحوج منكم إلى إمام خطيب وإنى امركم بما أمر الله به ورسوله وأنهاكم عما نهاكم الله عنه ورسوله وأستغفر الله لى ولكم
....................
وصعد خالد بن عبد الله القسري يوما المنبر بالبصرة ليخطب فأرتج عليه فقال أيها الناس أما بعد فإن هذا الكلام يجئ أحيانا ويعزب أحيانا فيسيح عند مجيئه سيبه ويعز عند عزوبه طلبه ولربما كوبر فأبى وعولج فنأى فالتأتي لمجيه خير من التعاطي لأبيه وتركه عند تنكره أفضل من طلبه عند تعذره وقد يختلج من الجرىء جنانه وينقطع من الذرب لسانه فلا يبطره ذلك ولا يكسره وسأعود فأقول إن شاء الله ثم نزل فما رئى حصر أبلغ منه .
....................
صعد أبو العنبس منبرا من منابر الطائف فحمد الله وأثنى عليه ثم قال :
أما بعد فأرتج عليه فقال أتدرون ما أريد أن أقول لكم قالوا لا قال فما ينفعني ما أريد أن أقول لكم ثم نزل فلما كان في الجمعة الثانية وصعد المنبر وقال أما بعد أرتج عليه فقال أتدرون ما أريد أن أقول لكم قالوا نعم قال فما حاجتكم إلى أن أقول لكم ما علمتم ثم نزل فلما كانت الجمعة الثالثة قال أما بعد فأرتج عليه قال أتدرون ما أريد أن أقول لكم قالوا بعضنا يدري وبعضنا لا يدري قال فليخبر الذى يدري منكم الذى لا يدري ثم نزل .
....................
ولي اليمامة رجل من بني هاشم يعرف بالدندان فلما صعد المنبر أرتج عليه فقال : حيا الله هذه الوجوه وجعلنى فداءها إنى قد أمرت طائفى بالليل أن لا يرى أحدا إلا أتاني به وإن كنت أنا هو ثم نزل
....................
خطب عبد الله بن عامر بالبصرة في يوم أضحى فأرتج عليه فمكث ساعة ثم قال :
والله لا أجمع عليكم عيا ولؤما من أخذ شاة من السوق فهى له وثمنها على .
....................
قال الجاحظ ولما حصر عبد الله بن عامر على منبر البصرة شق ذلك عليه فقال له زياد أيها الأمير إنك إن أقمت عامة من ترى أصابه أكثر مما أصابك .
....................
كان سعيد بن بحدل الكلبى على قنسرين فوثب عليه زفر بن الحارث فأخرجه منها وبايع لابن الزبير فلما قعد زفر على المنبر قال الحمد لله الذى أقعدنى مقعد الغادر الفاجر وحصر فضحك الناس من قوله .
....................
صعد روح بن حاتم المنبر فلما راهم شفنوا أبصارهم وفتحوا أسماعهم نحوه حصر فقال نكسوا رءوسكم وغضوا أبصاركم فإن المنبر مركب صعب وإذا يسر الله فتح قفل تيسر .
....................
كان عبد ربه اليشكري عاملا لعيسى بن موسى على المدائن فصعد المنبر فحمد الله وأرتج عليه فسكت ثم قال والله إنى لأكون في بيتى فتجىء على لساني ألف كلمة فإذا قمت على أعوادكم هذه جاء الشيطان فمحاها من صدري ولقد كنت وما في الأيام يوم أحب إلى من يوم الجمعة فصرت وما في الأيام يوم أبغض إلى من يوم الجمعة وما ذلك إلا لخطبتكم هذه .
....................
أرتج على معن بن زائدة فضرب المنبر برجله ثم قال فتى حروب لا فتى منابر .
....................
حدث عيسى بن عمر قال
خطب أمير مرة فانقطع فخجل فبعث إلى قوم من القبائل عابوا ذلك ولفهم وفيهم يربوعى جلد فقال اخطبوا فقام واحد فمر في الخطبة حتى إذا بلغ أما بعد قال أما بعد أما بعد ولم يدر مايقول ثم قال فإن امرأتي طالق ثلاثا لم أرد أن أجمع اليوم فمنعتني وخطب آخر فلما بلغ أما بعد بقى ونظر فإذا إنسان ينظر إليه فقال لعنك الله ترى ما أنا فيه وتلمحنى ببصرك أيضا وقال أحدهم رأيت القراقر من السفن تجري بيني وبين الناس وصعد اليربوعي فخطب فقال أما بعد فوالله ما أدرى ما أقول ولا فيم أقمتموني أقول ماذا فقال بعضهم قل في الزيت فقال الزيت مبارك فكلوا منه وادهنوا : قال فهو قول الشطار اليوم إذا قيل لم فعلت ذا فقل في شأن الزيت وفي حال الزيت .
....................
دعى أيوب بن القرية لكلام فاحتبس القول عليه فقال قد طال السمر وسقط القمر واشتد المطر فماذا ينتظر فأجابه فتى من عبد القيس فقال قد طال الأرق وسقط الشفق وكثر اللثق فلينطق من نطق .
....................
روى الجاحظ أنه قيل لرجل من الوجوه قم فاصعد المنبر وتكلم فلما صعد حصر وقال الحمد لله الذى يرزق هؤلاء وبقى ساكتا فأنزلوه وصعد اخر فلما استوي قائما وقابل بوجهه وجوه الناس وقعت عينه على صلعة رجل فقال اللهم العن هذه الصلعة .
....................
قيل لوازع اليشكرى قم فاصعد المنبر وتكلم فلما رأي جمع الناس قال لولا أن امرأتي لعنها الله حملتنى على إتيان الجمعة اليوم ما جمعت وأنا أشهدكم أنها مني طالق ثلاثا
....................
جاء رجل إلى فقيه فقال أفطرت يوما في رمضان فقال اقض يوما مكانه قال قضيت وأتيت أهلي وقد علموا مأمونية فسبقتني يدي إليها فأكلت منها فقال اقض يوما آخر مكانه قال قضيت وأتيت أهلي وقد عملوا هريسة فسبقتني يدي إلهيا فقال أرى أن لا تصوم إلا ويدك مغلولة إلى عنقك .
....................
وقع بين الأعمش وبين امرأته وحشة فسأل بعض أصحابه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح بينها فدخل إليها وقال إن أبا محمد شيخ كبير فلا يزهدنك فيه عمش عينيه ودقة ساقيه وضعف ركبتيه ونتن إبطيه وبخر فيه وجمود كفيه فقال له الأعمش قم قبحك الله فقد أريتها من عيوبي ما لم تكن تعرفه .

Tarek Elemary
24/06/2009, 14h53
http://www.l5s.net/upgif/cix81613.gif






قرأت العنوان و هممت بالدخول



و إذا بي أجدني في حديقة غناء



أجد فيها العصافير و الأشجار و الأنهار



أجد الزهور و قطرات الندى



أجد قطوف الأدب و الحكمة



فـ أقمت سكني بين الحروف و الكلمات



و تجرعت القطوف دون أن أشعر بالوقت



و أجدني مازلت أشعر بالظمأ



فلا تبخل علينا بالمزيد




بداية رائعة و اختيارات أروع


لك تحياتي





قنينةُ العطرِ أنت
مطربةٌ إذا بُحْتِ
مسمعةٌ إذا سكتتِ
جارك البدر فى العلا
يختفى إذا رحلتِ
***
ليس المرام منك إستحسان الموضوع على ثمين قيم ثنائك، و لكن مشاركتك بما يعِنُّ لك فى هذا السياق هو المنى و هو التثمين للرخيص و الإعلاء لقيمة الموضوع
فى إنتظار إضافاتك .... أفرُك عيونى لهفةً

Tarek Elemary
24/06/2009, 14h58
لكي تدرك قيمة العشر سنوات .... إسأل زوجين انـفـصلا حديـثاً
لكي تدرك قيمة الأربع سنوات .... إسأل شخص مـتخـرج من الجامعة حديثاً
لكي تدرك قيمة السنة .... إسأل طالب فـشـل في الاختبار النهائي
لكي تدرك قيمة الشهر .... إسأل أم وضعت مولدوها قبل موعده
لكي تدرك قيمة الأسبوع .... إسأل محرر في جريدة أسبوعية
لكي تدرك قيمة الساعة .... إسأل عـشاق ينتظرون اللقاء
لكي تدرك قيمة الدقيقة .... إسأل شخص فاته القطار .. الحافلة .. أو الطائرة
لكي تدرك قيمة الثانية ولكي تدري قيمة الجزء من الثانية .... إسأل شخص فاز بميدالية فضية في الأولومبيات وفي الأغلب يكون الفرق بين الذهبي والفضي أجزاء قليلة من الثانية
لكي تدرك فيمة الصديق .... إخسر واحد
لكي تدرك قيمة الأخت .... إسأل شخص ليس لديه أخوات
الوقت لا ينتظر أحد وكل لحظة تمتلكها هي ثروة وستستغلها أكثر إذا شاركت بها شخص غير عادي

صديقى الرائع عم سعد
جميل إضافتك و ثمينة و رجائى ألا نخرج عن السياق ((الماثور من كلام العرب و طرائفهم)) ماذا لديك من أشعب؟

Tarek Elemary
24/06/2009, 15h01
أشعب :
ظريف من أهل المدينة هو أبو العلاء، وقيل: أبو القاسم، المعروف بأشعب الطمّاع، ويقال له ابن أم حميده، وابن أم الخلندج، لم يعرف عن اصله شيئاً، إلا أنه شخصية طريفة من أهل المدينة، عاش في العصر الأموي، وكان من موالي عبد الله بن الزبير، ومن المعروف عنه أنه كان كوسجاً، أزرق، احول العينين، أقرع، ألثع، يجعل الراء واللام ياءً، وهذه الصفات جعلت منه مهرجا هازلاً للعامة والخاصة، أضف إلى ذلك انه كان حسن الصوت بالقرآن، وأحسن الناس في أداءه لغناء كان قد سمعه، تكسب أشعب بغنائه وسرعة بداهته، فكان ينتقل في حواضر الحجاز والعراق، باثاً نكاته في كل مكان قصده، وكان البعض يعبث به، ولعل أغربها ما حصل له مع سكينة التي أجبرته على احتضان كمية من البيض حتى فقست جميعها، هذه الشخصية النادرة دفعت "أكرم مطر" إلى وضع هذا الكتاب الذي يضم بين طياته أجمل ما وقع عليه من طرائف أشعب ونوادره، وغايته إلى جانب الترويج عن النفس والإمتاع والمؤانسة، تعريف القارئ على أهم الصفات العقلية والنفسية والفكاهية التي تميز بها أشعب الشخصية النادرة بنوادرها ونكتها وفكاهتها.
كان حسن الصوت شديد الطمع ، وردت أخباره في الأدب و القصص الشعبية و النوادر كثيرا توفي عام 771.

Tarek Elemary
24/06/2009, 16h01
دخل أشعب على أمير المؤمنين أبي جعفر المنصور فوجد أمير المؤمنين يأكل من طبق من اللوز والفستق فألقى أبو جعفر المنصور إلى أشعب بواحدة من اللوز
فقال أشعب : يا أمير المؤمنين (ثاني اثنين إذ هما في الغار) فألقى إليه أبو جعفر اللوزة الثانية
فقال أشعب : (فعززناهما بثالث) فألقى إليه ألثالثه
فقال أشعب : (فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك) فألقى إليه الرابعة
فقال أشعب : (ويقولون خمسة سادسهم كلبهم) فألقى إليه الخامسة والسادسة
فقال أشعب : (ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم) فألقى إليه السابعة والثامنة
فقال أشعب : (وكان في المدينة تسعة رهط) فألقى إليه التاسعة
فقال أشعب : (فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة) فألقى إليه العاشرة
فقال أشعب : (إني وجدت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين) فألقى إليه الحادية عشر
فقال أشعب : والله يا أمير المؤمنين إن لم تعطني الطبق كله لأقولن لك: (وأرسلناه إلى مائه ألف أو يزيدون)
فأعطاه الطبق كله!
--------------------------------------------------------------------------------
كان هناك في زمن اشعب رجل بخيل بخلا شديدا تحدث جميع الناس وهو(زياد بن عبدالله الحارثي) وفي حفله لطهارة ولده اولم زياد بوليمة دعا لها العديد من الناس. وكان يقدم الطعام للناس فلا ياكلون منه الا النزر اليسير لعلمهم بطبيعته, وكان من بين ما قدم جدي مشوي ولكن لم يتعرض له احد, وظل يعرض على المائدة ثلاثة ايام , والناس يجتنبونه حتى انتهت الوليه!....فتحدث اشعب مع بعض الناس فقالهم: امراتي طالق ان لم يكن هذا الجدي بعد ان ذبح وشوي اطول عمرا وامد حياة منه قبل ان يذبح!...فضحك الناس, وتجاهله زياد!!
--------------------------------------------------------------------------------
احتمع حشد من الناس عند رجل من المدينة على مأدبة غداء, فظهر لهم أشعب من بعيد.
وكان على المائدة عدد من الحيتان ( نوع من انواع السمك), فما كان منهم الا أن اخذوا الحيتان الكبيرة في قصعة ( حله) ووضعوها في ركن البيت, خوفا من هجوم اشعب. وعندما جلس اشعب على المائدة سالوه عن رايه في الحيتان!
فاجاب بأنه غاضب منها وحانق عليها, حيث ان أباه كان في البحر ذات يوم فمات واكلته الحيتان!
فطلبوا منه ان ياخذ بثار ابيه من الحيتان الموجودة على المائدة فاخذ اشعب احد الحيتان الصغيرة ووضعه عند اذنه ثم نظر الى القصعة البعيدة, قائلا: هل تعلمون ما يقوله الحوت الصغير؟
فقالوا:لا , قال: انه يخبرني بعدم رؤيته لأبي حيث لم يكن قد ولد بعد وان زملائة الكبار الموجودين في ركن البيت هم المسئولون عما حدث لأبي!!
--------------------------------------------------------------------------------
قام بواب حفلة عرس بمنع اشعب من الدخول مع المدعوين ...فابتعد اشعب عن المكان ليبحث عن حيله يدخل بها....ثم عاد وهو يحمل فردة حذاء في يده ويعلق الاخرى في كمه, وقد امسك بخله طويلة ينظف بها اسنانه ثم اقترب من البواب على عجل وقال له: لقد اكلت في الفوج السابق ونسيت فردة حذائي في الداخل فهل من الممكن ان تتفضل وتحضرها لي؟
فقال البواب: انني مشغول ادخل انت واجلبها بنفسك فدخل اشعب فاكل , فخرج
--------------------------------------------------------------------------------
دخلت امراة على اشعب وهو يتناول طعام الغداء مع زوجته فدعاها للغداء فجلست.
وبدات المراة فاخذت العرقوب وما عليه – وكان اهل المدينه يسمونه عرقوب رب البيت-
فتعجب اشعب من هذه الجراة. ثم قام من مكانه وخرج من البيت, ثم عاد وطرق الباب فنظرت اليه امراته مذهولة: ماذا دهاك يا اشعب؟ ....
فقال: استاذن في الدخول!!....
قالت: اتستاذن وانت رب البيت؟ ....
قال: لو كنت رب البيت ما كان العرقوب بين يدي هذه المراة
--------------------------------------------------------------------------------
سئل أشعب عن أوصاف الزوجة المناسبة التي يتمناها لنفسة فقال: اريد المرأة التي تشبع اذا تجشأت في وجهها ، وتتخم اذا اكلت فخذ جرادة
--------------------------------------------------------------------------------
عن المدائني، قال: تغدى أشعب مع زياد بن عبد الله الحارثي، فجاءوا بمضيرة ، فقال أشعب لخباز: ضعها بين يدي، فوضعها بين يديه، فقال زياد: من يصلي بأهل السجن؟
قال: ليس لهم إمام، قال: أدخلوا أشعب يصلي بهم، قال أشعب: أو غير ذلك أصلح الله الأمير؟
قال: وما هو؟ قال: أحلف ألا آكل مضيرة أبداً.
--------------------------------------------------------------------------------
حدثنا الأصمعي، قال: ولى المنصور زياد بن عبد الله الحارثي مكة والمدينة، قال أشعب: فلقيته بالجحفة فسلمت عليه، قال: فحضر الغداء، وأهدي إليه جدي فطبخه مضيرة، وحشيت القبة قال: فأكلت أكلاً أتملح به، وأنا أعرف صاحبي، ثم أتي بالقبة، فشققتها، فصاح الطباخ: إنا لله! شق القبة،
قال: فانقطعت،فلما فرغت قال: يا أشعب! هذا رمضان قد حضر، ولا بد أن تصلي بأهل السجن،
قلت: والله ما أحفظ من كتاب الله إلا ما أقيم به صلاتي، قال: لا بد منه،
قال: قلت: أو لا آكل جدياً مضيرة؟ قال: وما أصنع به وهو في بطنك؟
قال: قلت: الطريق بعيد أريد أن أرجع إلى المدينة،
قال: يا غلام، هات ريشة ذنب ديك -قال أشعب: والجحفة أطول بلاد الله ريشة ذنب ديك- قال: فأدخلت في حلقي فتقيأت ما أكلت، ثم قال لي: ما رأيك؟
قال: قلت: لا أقيم ببلدة يصاح فيها: شق القبة، قال: لك وظيفة على السلطان وأكره أن أكسرهاعليك، فقل ولا تشطط قال: قلت: نصف درهم كراء حمار يبلغني المدينة، قال: أنصفت وأعطانيه.
--------------------------------------------------------------------------------

جاء أشعب إلى أبي بكر بن يحيى من آل الزبير، فشكا إليه، فأمر له بصاع من تمر، وكانت حال أشعب رثة، فقال له أبوبكر بن يحيى: ويحك يا أشعب! أنت في سنك وشهرتك تجيء في هذه الحال فتضع نفسك فتعطى مثل هذا؟ اذهب فادخل الحمام فاخضب لحيتك، قال أشعب: ففعلت، ثم جئته فألبسني ثياب صوف له وقال: اذهب الآن فاطلب، قال: فذهبت إلى هشام بن الوليد صاحب البغلة من آل أبي ربيعة، وكان رجلاً شريفاً موسراً، فشكا إليه فأمر له بعشرين ديناراً، فقبضها أشعب وخرج إلى المسجد، وطفق كلما جلس في حلقة يقول: أبو بكر بن يحيى، جزاه الله عني خيراً، أعرف الناس بمسألة، فعل بي وفعل، فيقص قصته، فبلغ ذلك أبا بكر فقال: يا عدو نفسه! فضحتني في الناس، أفكان هذا جزائي!.
--------------------------------------------------------------------------------
أخبرنا أبو الحسن المدائني، قال: وقف أشعب على امرأة تعمل طبق خوص فقال: لتكبريه فقالت: لم؟ أتريد أن تشتريه؟ قال: لا، ولكن عسى أن يشتريه إنسان فيهدي إلي فيه ، فيكون كبيراً خير من أني كون صغيراً.
--------------------------------------------------------------------------------
وفي المثل: أطمع من أشعب،رأى سلالاً يصنع سلة، فقال له: أوسعها، قال: ما لك وذاك؟ قال: لعل صاحبها يهدي لي فيها شيئاً.
--------------------------------------------------------------------------------
ومر بمكتب (كُتَّاب) وغلام يقرأ على الأستاذ: "إن أبي يدعوك"، فقال: قم بين يدي حفظك الله وحفظ أباك، فقال: إنما كنت أقرأ وردي، فقال: أنكرت أن تفلح أو يفلح أبوك! وقيل: لم يكن أطمع من اشعب إلا كلبه، رأى صورة القمرفي البئر فظنه رغيفاً، فألقى نفسه في البئر يطلبه، فمات.
--------------------------------------------------------------------------------
وحدثنا الزبير بن بكار قال: قال الواقدي: لقيت أشعب يوماً فقال لي: يا ابن واقد وجدت ديناراً فكيف أصنع به؟ قلت: تعرفه، (تسأل عن صاحبه بأن تعلم الناس أنك وجدت كذا) قال: سبحان الله، قلت: فما الرأي؟ قال: اشتري به قميصاً وأعرفه، قلت: إذن لا يعرفه أحد، قال: فذاك أريد.
--------------------------------------------------------------------------------
وقال الهيثم بن عيد: أسلمته فاطمة بنت الحسين في البزازين فقيل له: أين بلغت من معرفة البز؟ (الحرير) فقال: أحسن النشر ولا أحسن أطوي وأرجوأن أتعلم الطي. ومر برجل يتخذ طبقاً فقال: اجعله واسعاً لعلهم يهدون إلينا فيه فيكون كبيراً خيراً من أن يكون صغيراً.
--------------------------------------------------------------------------------
وخرج سالم بن عبد الله إلى ناحية من نواحي المدينة متنزهاً ومعه حرم. فبلغ اشعب خبره فوافى الموضع الذي هم فيه فصادف الباب مغلقاً فتسور الحائط
فقال له سالم: ويحك بناتي وحرمي، فقال: (لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم مانريد)، فوجه إليه بطعام أكل منه وحمل إلى منزله.
--------------------------------------------------------------------------------
وقال سليمان الشاذكوني: كان لي بني في المكتب فانصرف إلي يوماً فقال: يا أبه الا احدثك بطريف؟ فقال: هات، فقال: كنت أقرأ على المعلم أن أبي يدعوك وأشعب الطامع عنده جالس،فلبس نعله وقال: امش بين يدي، فقلت: إنما أقرأ عشري، فقال: عجبت أن تفلح أو يفلح أبوك.
--------------------------------------------------------------------------------
وحكى الحسن بن علي الخلال عن أبي عاصم النبيل قال: سمعت أشعب يقول: ما زفت بالمدينة امرأة قط إلى زوجها إلا كنست بيتي ورفعت ستري طمعاً في أن تهدي إلي.
--------------------------------------------------------------------------------
وقيل لأشعب: هل رأيت أطمع منك؟ قال: نعم، شاة كانت لي على سطح فنظرت إلى قوس قزح فظنته حبل قت فأهوت إليه واثبة من السطح فاندق عنقها.
--------------------------------------------------------------------------------
وقدم على يزيد بن حاتم مصر فجلس في مجلسه من الناس، فدعا يزيد بعض غلمانه وأسر له بشيء، فقام أشعب فقبل يده، فقال له: ولم فعلت هذا؟
قال: رأيتك أسررت إلى غلامك بشيء فعلمت أنك قد أمرت لي بصلة، فضحك منه وقال: ما فعلت ولكني أفعل، وأمر له بصلة. (عطيَّة)
--------------------------------------------------------------------------------
وحكى المدائني قال: تغدى أشعب مع زياد بن عبيد الله الحارثي فجاءوه بمضيرة فقال أشعب للخباز ضعها بين يدي، فوضعها وحكى المدائني عن حبهم بن خلف قال: حدثني رجل قال: قلت لأشعب: لو تحدثت عندي العشية، قال: أكره أن يجيء ثقيل، قلت: ليس غيرك وغيري، قال: فإذا صليت الظهر فأنا عندك، فصلى وجاء، فلما وضعت الجارية الطعام إذا صديق لي يدق الباب، قال: ألا ترى؟ قد صرت إلى ما أكره،
قلت: إن لك عندي فيه عشر خصال، قال: فما هي؟ قلت: أولها أنه لا يأكل مع ضيف، قال: التسع خصال لك، أدخله.
--------------------------------------------------------------------------------
ووجدت في بعض الكتب عن المدائني قال: توضأ أشعب فغسل رجله اليسرى وترك اليمنى، فقيل له: تركت غسل اليمنى، فقال: لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أمتي غر محجلون من آثار الوضوء، وأنا أحب أن أكون أغر محجلاً من الثلاث مطلق اليمين.
--------------------------------------------------------------------------------
ومن اطرف نوادر اشعب
في كتاب بستان الادباء، قال: كانت بالمدينة امرأة شديدة الاصابة بالعين لا تنظر إلى شيء إلا دمرته، فدخلت على أشعب تعوده، وهو محتضر يكلم بنته بصوت ضعيف ويقول يا بنت اذا مت فلا تنوحي علي وتندبيني، والناس يسمعونك تقولين، وا ابتاه اندبك للصلاة والصيام، والفقه والقرآن، فيكذبونك، ويلعنوني، والتفت اشعب فرآى المرأة فغطى وجهه بكمه وقال لها يا فلانة نشدتك الله إن كنت استحسنت شيئاً مما انا فيه، فصلي على النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: سخنت عينك وفي أي شيء أنت حتى استحسنه، أنما أنت في آخر رمق فقال اشعب: قدعلمت ذلك، ولكن قلت لا تكونين قد استحسنت خفة الموت علي وسهولة النزع، فيشتد ما أنافيه فخرجت من عنده، وهي تشتمه، فضحك من كان حوله، حتى أولاده ونساؤه ثم مات
--------------------------------------------------------------------------------
أراد أشعب الذهاب إلى عرس فقام البواب بمنعه من الدخول, فابتعد أشعب عن المكان ليبحث عن حيلة يدخل بها، فعاد يحمل فردة حذائه في يده ويعلق الأخرى داخل كمه , وقد أمسك بمنديل ينظف به فمه , ثم اقترب من البواب وقال له : لقد أكلت في الفوج السابق وخرجت مسرعاً فنسيت فردة حذائي بالداخل فهل يمكن أن تتفضل وتخرجا لي فقال البواب : إني مشغول الآن , ادخل فأخرجها بنفسك . فدخل أشعب , وأكل , وخرج
--------------------------------------------------------------------------------
ضاق احد اصدقاء اشعب به يوما من كثره مادعاه الى الطعام مما اضطر اشعب الى دعوته الى منزله وقدم له على المائده دجاجه ولكن الرجل لم يستطع اكلها لشده صلابتها وبات الرجل عند اشعب وفى اليوم التالى تكرر ما حدث فقدم اشعب الدجاجه ولم ياكل منها لرجل وفى اليوم الثالث لم يستطع الرجل قضم الدجاجه اخذها اشعب ووضعها الى القبله وقام ليصلى عليها فسأله الرج وهو مندهش مالذى تفعله يارجل أجننت فقال اشعب من المؤكد ان الدجاجه كانت لولى من اولياء الله الصالحين فدخلت النار ثلاث مرات ولم تفعل النار بها شيئا
وبعد انصراف الضيف جاء احد الجيران وقال ارجوك يااشعب ان تعيد لى دجاجتك المباركه لاقدمها لضيف جاء الى ثم اردها لك

Tarek Elemary
24/06/2009, 16h08
روي أن أعرابياً من أهل البادية قدم على صديق له من أهل الحضر، وكان عنده دجاج كثير وله امرأة وابنان وابنتان
فقال الرجل لزوجته: اشوي لنا دجاجة وقدميها لنا لنتغدى بها، فلما حضر الطعام جلس أهل البيت مع الأعرابي فدفع صاحب البيت الدجاجة إلى الإعرابي.
وقال له: اقسمها بيننا.
فقال الأعرابي: هل ترضون بقسمتي؟
فقالوا: نعم نرضى بقسمتك.
فأخذ الدجاجة وقطع الرأس وقدمه للرجل وقال: الرأس للرئيس، ثم قطع الجناحين وقال: الجناحان للابنين، ثم قطع الساقين وقال: الساقان للابنتين، ثم قطع العجز وقال: العجز للعجوز، ثم قال: الزور للزائر.
فلما صار الغد قال الرجل لامرأته: اشوي لنا خمس دجاجات، فلما حضر الطعام، قال الأعرابي: سوفَ اقسمها بينكم وإنني أظنكم غضبتم من قسمتي أمس.
فقالوا: لا لم نغضب، فاقسمها بيننا.
فقال: شفعاً او وتراً؟
فقالوا: وتراً.
فقال للرجل: أنت وامرأتك ودجاجة ثلاث، ورمى دجاجة.
ثم قال : وابناك ودجاجة ثلاث ورمى دجاجة.
ثم قال وابنتاك ودجاجة ثلاث ورمى دجاجة.
ثم قال: أنا ودجاجتان ثلاث وأخذ الدجاجتين فرأى الجميع ينظرون إليه فقال: سوف أقسمها لكم شفعاً.
فقال للرجل: أنت وابناك ودجاجة أربعة ورمى لهم دجاجة.
وقال للعجوز: أنتِ وابنتاكِ ودجاجة أربع ورمى لهن دجاجة.
ثم قال: أنا وثلاث دجاجات أربعة وضم إليه ثلاث دجاجات

Tarek Elemary
24/06/2009, 16h25
جحا
هي شخصية فكاهية انتشرت في كثير من الثقافات القديمة ونسبت إلى شخصيات عديدة عاشت في عصور و مجتمعات مختلفة. وجحا اسم لا ينصرف لأنه معدول من جاح، مثل عمرو من عامر ويقال: جحا يجحو جحواً إذا رمى. ويقال: حيا الله جحوتك. أي وجهك الميداني، مجمع الأمثال، موقع الوراق، الصفحة
وفي الأدب العربي، نسب حجا إلى أبو الغصن دُجين الفزاري الذي عاصر الدولة الأموية. وهو أقدم شخصيات جحا والنكات العربية تنسب له. وفي الأدب التركي، نسبت قصص جحا إلى الشيخ نصر الدين خوجه الرومي الذي عاش قي قونية معاصرا الحكم المغولي لبلاد الأناضول ومعظم القصص المعروفة في الأدب العالمي تنسب له.

علاء قدرى
24/06/2009, 20h33
:emrose:الله عليك يا شاعر ياكبير:emrose:
:emrose:و مثقف مستنير:emrose:
لا يباريك احد فى هداياك؛و صبرك؛و اخلاصك فى اهداء ما تحب لمن تحب
حاولت ان اشاركك ؛فوجدتنى اضع تمرة واحده فى كفة ميزان ؛مقابل نخلات مثمرات فى كفتك
فاعذرنى ؛ ان اقرا ما تكتبه انت خير و فائدة مما اكتب على استحياء
متعك الله بكل ما هو جميل؛ وافادنا من فيض جودك و كرمك

Tarek Elemary
25/06/2009, 09h25
(1) الحمار سرق ..
سرق لأعرابي حمار فقيل له : أسرق حمارك ؟
قال : نعم ، وأحمد الله
فقيل له : على ماذا تحمد ؟
قال : حيث لم أكن عليه ....
----------------------------------------------------------
(2) الموت فرحاً
قيل لأعرابي : أتحب أن تموت امرأتك ؟
قال : لا
قيل : ولم ؟
قال : أخاف أن أموت من الفرح ..
-------------------------------------------------------
(3) أسماء الأقفال
التقى أعرابي بقوم فسألهم عن أسمائهم ، فقال الأول : اسمي وثيق "
وقال الثاني : اسمي " ثابت "
وقال الثالث : اسمي " شديد "
وقال الرابع : اسمي " منيع "
فقال الأعرابي : ما أظن الأقفال صنعت إلا من أسمائكم
----------------------------------------------------------
(4) بوس يد زوجتك ..!!
واحد يقول لمن حوله أوصيكم خيراً بزوجاتكم ولنتفق أن يقبل كل منا يد زوجته عندما يعود للمنزل ..!!
قال احدهم : ولكن انا لم اتزوج ..!!
قال له : إذاً قبل يدك وجه وظهر ...
-------------------------------------------------------
(5) ارفق بنفسك
قال : " الحجاج " لأعرابي كان يأكل بسرعة على مائدته : ارفق بنفسك
فقال له الأعرابي : وأنت ... اخفض من بصرك
--------------------------------------------------------
(6) إيش ذنب الذين معك ؟
صلى أعرابي مع قوم ، فقرأ الإمام : ( قل ارأيتم إن أهلكني الله ومن معي أو رحمنا )
فقال الأعرابي : أهلكك الله وحدك ، إيش ذنب الذين معك ؟ فقطع القوم الصلاة من شدة الضحك .
------------------------------------------------------
(7) كأن أمه أرضعتك ....
حضر أعرابي إلى مائدة بعض الخلفاء ، فقدم جدي مشوي، فجعل الأعرابي يسرع في أكله منه. فقال له الخليفة : أراك تأكله بتشفي كأن أمه نطحتك !
فقال : أراك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك !
---------------------------------------------------------
(8) ليتها كانت القاضية .....
عاد أحد الأعراب نحويا ، فسأل عما يشكو .
فقال النحوي : حمى جاسية ، نارها حاميه ، منها الأعضاء واهية ، والعظام بالية .
فقال الأعرابي : لا شفاك الله بعافية ، يا ليتها كانت القاضية ..
-------------------------------------------------------------------------------
(9) خرق وترقيع ....
قيل لأعرابي : كيف أنت في دينك ؟ قال : أخرقه بالمعاصيوأرقعه بالاستغفار

Tarek Elemary
25/06/2009, 16h12
حكى الأصمعي قال ضلت لي إبل فخرجت في طلبها وكان البرد شديدا فالتجأت إلى حي من أحياء العرب وإذا بجماعة يصلون وبقربهم شيخ ملتف بكساء وهو يرتعد من البرد وينشد :

أيا رب إن البرد أصبح كالحا وأنت بحالي يا إلهي أعلم

فإن كنت يوما في جهنم مدخلي ففي مثل هذا اليوم طابت جهنم

قال الأصمعي فتعجبت من فصاحته وقلت يا شيخ أما تستحي أن تقطع الصلاة وأنت شيخ كبير فأنشد يقول :

أيطمع ربي في أن أصلي عاريا ويكسو غيري كسوة البرد والحر

فوالله لا صليت ما عشت عاريا عشاء ولا وقت المغيب ولا الوتر

ولا الصبح إلا يوم شمس دفيئة وإن غممت فالويل للظهر والعصر

وإن يكسني ربي قميصا وجبة أصلي له مهما أعيش من العمر

قال فأعجبني شعره وفصاحته فنزعت قميصا وجبة كانا علي ودفعتهما إليه وقلت له البسهما وقم فاستقبل القبلة وصلي جالسا وجعل يقول :

إليك اعتذاري من صلاتي جالسا على غير ظهر موميا نحو قبلتي

فمالي ببرد الماء يارب طاقة ورجلاي لا تقوى على ثني ركبتي

ولكنني استغفر الله شاتيا وأقضيكها يارب في وجه صيفتي

وإن أنا لم أفعل فأنت محكم بما شئت من صفعي ومن نتف لحيتي

قال فعجبت من فصاحته وضحكت عليه وانصرفت .
--------------------------------------------------------------------------------
كان لبعض القضاة بغلة فقرأ يوما في المصحف وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها فقال لغلامه اطلق البغلة ورزقها على الله فصارت البغلة تدور الأسواق والأزقة وتأكل من قشور الباذنجان وقشور الرمان وقشور البطيخ وقمامات الطريق فماتت فأمر الغلام بإحضار المشاعلية ليحملوها لظاهر المدينة فأحضرهم فطلبوا من القاضي عشرة دراهم أجرة حملها وقالوا ليس لنا شيء نرتزق منه إلا من مثل هذا وسيدنا رجل غني وله أشياء كثيرة العدالة والتزويج والعقود والوراقة والسجن والإطلاق وجامكية الحكم وأجرة اليمين والتدريس والأقاف فقال لهم القاضي ألمثلي يقال هذا وأنتم لكم اثنا عشر بابا من المنافع منها الوسخ والزفر والهلع والولع وبيت النبذة وشركة النفوس وجباية الأسواق وحرق النار وسلب الشطار ولكم الضياح وثمن الإصلاح وما تروحوا من هذه البغلة بلا شيء جلدها للدباغين وذنبها للغرابلية ومعرفتها للشعار وتطبيقتها للبيطار قال فتقدم أحدهم إليه وقال بحق من تاب عليك ورد عاقبتك إلى خير وأراحك من هذا المعاش تصدق علينا بشيء ولا تدعنا نروح بلاش .
--------------------------------------------------------------------------------
ولي يحيى ابن أكثم قاضيا على أهل جبلة فبلغة أن الرشيد انحدر إلى البصرة فقال لأهل جبلة إذا اجتاز الرشيد فاذكروني عنده بخير فوعدوه بذلك فلما جاء الرشيد تقاعدوا عنه فسرح القاضي لحيته وكبر عمته وخرج فرأى الرشيد في الحراقة ومعه أبو يوسف القاضي فقال يا أمير المؤمنين نعم القاضي قاضي جبلة عدل فينا وفعل كذا وكذا وجعل يثني على نفسه فلما رآه أبو يوسف عرفه فضحك فقال له الرشيد مم تضحك فقال يا أمير المؤمنين المثني على القاضي هو القاضي فضحك الرشيد حتى فحص برجله الأرض ثم أمر بعزله فعزل .
--------------------------------------------------------------------------------
أحضر رجل ولده إلى القاضي فقال يا مولانا إن ولدي هذا يشرب الخمر ولا يصلي فأنكر ولده ذلك فقال أبوه يا سيدي أفتكون صلاة بغير قراءة فقال الولد إني أقرأ القرآن فقال له القاضي اقرأ حتى أسمع فقال :

علق القلب الربابا بعدما شابت وشابا

إن دين الله حق لا أرى فيه ارتيابا

فقال أبوه إنه لم يتعلم هذا إلا البارحة سرق مصحف الجيران وحفظ هذا منه قال القاضي وأنا الآخر أحفظ آيه منها وهي فارحمي مضنى كئيبا قد رأى الهجر عذاباثم قال القاضي قاتلكم الله يعلم أحدكم القرآن ولا يعمل به .
--------------------------------------------------------------------------------
تقدم اثنان إلى أبي صمصامة القاضي فادعى أحدهما على الآخر طنبور فأنكر فقال للمدعى ألك بينة فقال لي شاهدان فأحضر رجلين شهدا له فقال المدعى عليه سلهما يا سيدي عن صناعتهما فأخبر أحدهما أنه نباذ وقال الآخر أنه قواد فالتفت القاضي إلى المدعى عليه وقال أتريد على طنبور أعدل من هذين ادفع إليه طنبوره
--------------------------------------------------------------------------------
تحاكم الرشيد وزبيدة إلى أبي يوسف القاضي في الفالوذج واللوزينج أيهما أطيب فقال أبو يوسف أنا لا أحكم على غائب فأمر الرشيد باحضارهما وقدما بين يدي أبي يوسف فجعل يأكل من هذا مرة ومن هذا مرة حتى نصف الجامين ثم قال يا أمير المؤمنين ما رأيت أعدل منهما كلما أردت أن أحكم لأحدهما أتى الآخر بحجته .
--------------------------------------------------------------------------------
أتى بعض المجان لبعض القضاة فقال يا سيدي إن امرأتي قحبانا فقال له القاضي طلقهانا فقال عشقانا فقال قودهانا .
ادعى رجل عند قاض على امرأة حسناء بدين فجعل القاضي يميل إليها بالحكم فقال الرجل أصلح الله القاضي حجتي أوضح من هذا النهار فقال له القاضي اسكت يا عدو الله فإن الشمس أوضح من النهار قم لا حق لك عليها فقالت المرأة جزاك الله عن ضعفي خيرا فقد قويته فقال الرجل لا جزاك الله عن قوتي خيرا فقد أوهيتها .
--------------------------------------------------------------------------------
ورفعت امرأة زوجها إلى القاضي تبغي الفرقة وزعمت أنه يبول في الفراش كل ليلة فقال الرجل للقاضي يا سيدي لا تعجل علي حتى أقص عليك قصتي إني أرى في منامي كأني في جزيرة في البحر وفيها قصر عالي وفوق القصر قبة عالية وفوق القبة جمل وأنا على ظهر الجمل وإن الجمل يطأطئ برأسه ليشرب من البحر فإذا رأيت ذلك بلت من شدة الخوف فلما سمع القاضي ذلك بال في فراشه وثيابه وقال يا هذه أنا قد أخذني البول من هول حديثه فكيف بمن يرى الأمر عيانا .
--------------------------------------------------------------------------------
حكي أن تاجرا عبر إلى حمص فسمع مؤذنا يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن أهل حمص يشهدون أن محمدا رسول الله فقال والله لأمضين إلى الإمام وأسأله فجاء إليه فرآه قد أقام الصلاة وهو يصلي على رجل ورجله الأخرى ملوثة بالعذرة فمضى إلى المحتسب ليخبره بهذا الخبر فسأل عنه فقيل إنه في الجامع يبيع الخمر فمضى إليه فوجده جالسا وفي حجره مصحف وبين يديه باطية مملؤة خمرا وهو يحلف للناس بحق المصحف أن الخمرة صرف ليس فيها ماء وقد ازدحمت الناس عليه وهو يبيع فقال والله لأمضين إلى القاضي وأخبره فجاء إلى القاضي فدفع الباب فانفتح فوجد القاضي نائما على بطنه وعلى ظهره غلام يفعل فيه الفاحشة فقال التاجر قلب الله حمص فقال القاضي لم تقول هذا فأخبره بجميع ما رأى فقال يا جاهل أما المؤذن فإن مؤذننا مرض فاستأجرنا يهوديا صيتا يؤذن مكانه فهو يقول ما سمعت وأما الإمام فإنهم لما أقاموا الصلاة خرج مسرعا فتلوثت رجله بالعذرة وضاق الوقت فأخرجها من الصلاة واعتمد على رجله الأخرى ولما فرغ غسلها وأما المحتسب فإن ذلك الجامع ليس له وقف إلا كرم وعنبه ما يؤكل فهو يعصره خمرا ويبيعه ويصرف ثمنه في مصالح الجامع وأما الغلام الذي رأيته فإن أباه مات وخلف مالا كثيرا وهو تحت الحجر وقد كبر وجاء جماعة شهدوا عندي أنه بلغ فأنا أمتحنه فخرج التاجر من البلد وحلف أنه لا يعود إليها أبدا .
--------------------------------------------------------------------------------
ادعى رجل النبوة في أيام الرشيد فلما مثل بين يديه قال له ما الذي يقال عنك قال إني نبي كريم قال فأي شيء يدل على صدق دعواك قال سل عما شئت قال أريد أن تجعل هذه المماليك المرد القيام الساعة بلحى فاطرق ساعة ثم رفع رأسه وقال كيف يحل أن أجعل هؤلاء المرد بلحى وأغير هذه الصورة الحسنة وإنما أجعل أصحاب هذه اللحى مردا في لحظة واحدة فضحك منه الرشيد وعفا عنه وأمر له بصلة .
--------------------------------------------------------------------------------
وتنبأ إنسان فطالبون بحضرة المأمون بمعجزة فقال أطرح لكم حصاة في الماء فتذوب قالوا رضينا فأخرج حصاة معه وطرحها في الماء فذابت فقالوا هذه حيلة ولكن نعطيك حصاة من عندنا ودعها تذوب فقال لستم أجل من فرعون ولا أنا أعظم حكمة من موسى ولم يقل فرعون لموسى لم أرض بما تفعله بعصاك حتى أعطيك عصا من عندي تجعلها ثعبانا فضحك المأمون وأجازه .
--------------------------------------------------------------------------------
تنبأ رجل في أيام المعتصم فلما حضر بين يديه قال أنت نبي قال نعم قال وإلى من بعثت قال إليك قال أشهد أنك لسفيه أحمق قال إنما يبعث إلى كل قوم مثلهم فضحك المعتصم وأمر له بشيء .
--------------------------------------------------------------------------------
تنبأ رجل في أيام المأمون وادعى إنه إبراهيم الخليل فقال له المأمون إن إبراهيم كانت له معجزات وبراهين قال وما براهينه قال أضرمت له نارا وألقي فيها فصارت عليه بردا وسلاما ونحن نوقد لك نارا ونطرحك فيها فإن كانت عليك كما كانت عليه آمنا بك قال أريد واحدة أخف من هذه قال فبراهين موسى قال وما براهينه قال ألقى عصاه فإذا هي حية تسعى وضرب بها البحر فانفلق وأدخل يده في جيبه فأخرجها بيضاء قال وهذه علي أصعب من الأولى قال فبراهين عيسى قال وما هي قال إحياء الموتى قال مكانك قد وصلت أنا أضرب رقبة القاضي يحيى بن أكثم وأحييه لكم الساعة فقال يحيى أنا أول من آمن بك صدق وتنبأ .
--------------------------------------------------------------------------------
تنبأ آخر في زمن المأمون فقال المأمون أريد منك بطيخا في هذه الساعة قال أمهلني ثلاثة أيام قال ما أريده إلا الساعة قال ما أنصفتني يا أمير المؤمنين إذا كان الله تعالى الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ما يخرجه إلا في ثلاثة أشهر فما تصبر أنت علي ثلاثة أيام فضحك منه ووصله.(أعطاه عطية)
--------------------------------------------------------------------------------
تنبأ آخر في زمن المأمون فلما مثل بين يديه قال له من أنت قال أنا أحمد النبي قال لقد ادعيت زورا فلما رأى الأعوان قد أحاطت به وهو ذاهب معهم قال يا أمير المؤمنين أنا أحمد النبي فهل تذمه أنت فضحك المأمون منه وخلى سبيله .
--------------------------------------------------------------------------------
تنبأ آخر في زمن المتوكل فلما حضر بين يديه قال له أنت نبي قال نعم قال فما الدليل على صحة نبوتك قال القرآن العزيز يشهد بنبوتي في قوله تعالى إذا جاء نصر الله والفتح وأنا إسمي نصر الله قال فما معجزتك قال ائتوني بامرأة عاقر أنكحها تحمل بولد يتكلم في الساعة ويؤمن بي فقال المتوكل لوزيره الحسن بن عيسى أعطه زوجتك حتى تبصر كرامته فقال الوزير أما أنا فأشهد أنه نبي الله وإنما يعطي زوجته من لا يؤمن به فضحك المتوكل وأطلقه .
--------------------------------------------------------------------------------
ادعى رجل النبوة زمن خالد بن عبد الله القسري وعارض القرآن فأتى به إلى خالد فقال له ما تقول قال عارضت القرآن قال بماذا قال قال الله تعالى إنا أعطيناك الكوثر الآية وقلت إنا أعطيناك الجماهر فصل لربك وجاهر ولا تطع كل ساحر فأمر به خالد فضرب عنقه وصلب فمر به خلف بن خليفة الشاعر فضرب بيده على الخشبة وقال إنا أعطيناك العود فصل لربك من قعود وأنا ضامن لك أن لا تعود .
--------------------------------------------------------------------------------
أتي المأمون برجل ادعى النبوة فقال له ألك علامة على نبوتك قال علامتي أني أعلم ما في نفسك قال وما في نفسي قال في نفسك أني كاذب قال صدقت ثم أمر به إلى السجن فأقام فيه أياما ثم أخرجه فقال هل أوحى إليك بشيء قال لا قال ولم قال لأن الملائكة لا تدخل الحبوس فضحك منه وخلى سبيله .
--------------------------------------------------------------------------------
أتي بامرأة تنبأت في أيام المتوكل فقال لها أنت نبية قالت نعم قال أتؤمنين بمحمد قالت نعم قال فإنه صلى الله عليه وسلم قال لا نبي بعدي قالت فهل قال لا نبية بعدي فضحك المتوكل وأطلقها .
--------------------------------------------------------------------------------
قال الجاحظ مررت بمعلم صبيان وعنده عصا طويلة وعصا قصيرة وصولجان وكرة وطبل وبوق فقلت ما هذه فقال عندي صغار أوباش فأقول لأحدهم اقرأ لوحك فيصفر لي بضرطة فأضربه بالعصا القصيرة فيتأخر فأضربه بالعصا الطويلة فيفر من بين يدي فأضع الكرة في الصولجان وأضربه فأشجه فتقوم إلي الصغار كلهم بالألواح فأجعل الطبل في عنقي والبوق في فمي وأضرب الطبل وأنفخ في البوق فيسمع أهل الدرب ذلك فيسارعون إلي ويخلصوني منهم .
--------------------------------------------------------------------------------
حكى الجاحظ أيضا قال مررت على خربة فإذا بها معلم وهو ينبح نبيح الكلاب فوقفت أنظر إليه وإذا بصبي قد خرج من دار فقبض عليه المعلم وجعل يلطمه ويسبه فقلت عرفني خبره فقال هذا صبي لئيم يكره التعليم ويهرب ويدخل الدار ولا يخرج وله كلب يلعب به فإذا سمع صوتي ظن أنه صوت الكلب فيخرج فأمسكه .
--------------------------------------------------------------------------------
جاءت امرأة إلى المعلم بولدها تشكوه فقال له ما إن تنتهي وإلا فعلت بأمك فقالت يا معلم هذا صبي ما ينفع فيه الكلام فافعل ما شئت لعله ينظر بعينه ويتوب فقام وفعل بها أمام ولدها .
--------------------------------------------------------------------------------
قال الجاحظ رأيت معلما في الكتاب وحده فسألته فقال الصغار داخل الدرب يتصارعون فقلت أحب أن أراهم فقال أشير عليك بذلك فقلت لا بد قال فإذا جئت إلى رأس الدرب اكشف رأسك لئلا يعتقدوك المعلم فيصفعونك حتى تعمى .
--------------------------------------------------------------------------------
قال بعضهم رأيت معلما وقد جاء صغيران يتماسكان فقال أحدهما هذا عض أذني فقال الآخر لا والله يا سيدنا هو الذي عض أذن نفسه فقال المعلم يا ابن الزانية هو كان جمل يعض أذن نفسه .
--------------------------------------------------------------------------------
قال بعضهم رأيت معلما وهو يصلي العصر فلما ركع ادخل رأسه بين رجليه ونظر إلى الصغار وهم يلعبون وقال يا ابن البقال قد رأيت الذي عملت وسوف أكافئك إذا فرغت من الصلاة .
--------------------------------------------------------------------------------
وحكي عن الجاحظ أنه قال ألفت كتابا في نوادر المعلمين وما هم عليه من التغفل ثم رجعت عن ذلك وعزمت على تقطيع ذلك فدخلت يوما مدينة فوجدت فيها معلما في هيئة حسنة فسلمت عليه فرد علي أحسن رد ورحب بي فجلست عنده وباحثته في القرآن فإذا هو ماهر فيه ثم فاتحته في الفقه والنحو وعلم المعقول وأشعار العرب فإذا هو كامل الآداب فقلت هذا والله مما يقوي عزمي على تقطيع الكتاب قال فكنت أختلف إليه وأزوره فجئت يوما لزيارته فإذا بالكتاب مغلق ولم أجده فسألت عنه فقيل مات فحزن عليه
--------------------------------------------------------------------------------
وجلس في بيته للعزاء فذهبت إلى بيته وطرقت الباب فخرجت إلي جارية وقالت ما تريد قلت سيدك فدخلت وخرجت وقالت باسم الله فدخلت إليه وإذا به جالس فقلت عظم الله أجرك لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة كل نفس ذائق الموت فعليك بالصبر ثم قلت له هذا الذي توفي ولدك قال لا قلت فوالدك قال لا قلت فأخاك قال لا قلت فزوجتك قال لا فقلت وما هو منك قال حبيبتي فقلت في نفسي هذه أول المناحس فقلت سبحان الله النساء كثير وستجد غيرها فقال أتظن أني رأيتها قلت وهذه منحسة ثانية ثم قلت وكيف عشقت من لم تر فقال اعلم أني كنت جالسا في هذا المكان وأنا أنظر من الطاق إذ رأيت رجلا عليه برد وهو يقول

يا أم عمرو جزاك الله مكرمة ردي علي فؤادي أينما كانا


لا تأخذين فؤادي تلعبين به فكيف يلعب بالإنسان إنسانا


فقلت في نفسي لولا أن أم عمرو هذه ما في الدنيا أحسن منها ما قيل فيها هذا الشعر فعشقتها فلما كان منذ يومين مر ذلك الرجل بعينه وهو يقول :

لقد ذهب الحمار بأم عمرو فلا رجعت ولا رجع الحمار

فعلمت أنها ماتت فحزنت عليها وأغلقت المكتب وجلست في الدار فقلت يا هذا إني كنت ألفت كتابا في نوادركم معشر المعلمين وكنت حين صاحبتك عزمت على تقطيعه والآن قد قويت عزمي على إبقائه وأول ما أبدأ أبدأ بك إن شاء الله تعالى
--------------------------------------------------------------------------------
وقع نحوي في كنيف فجاء كناس ليخرجه فصاح به الكناس ليعلم أهو حي أم لا فقال له النحوي أطلب لي حبلا دقيقا وشدني شدا وثيقا واجذبني جذبا رفيقا فقال الكناس امرأته طالق إن أخرجتك منه ثم تركه وانصرف .
--------------------------------------------------------------------------------
وجاء نحوي يعود مريضا فطرق بابه فخرج إليه ولده فقال كيف وجدت أباك قال يا عم ورمت رجليه قال لا تلحن قل رجلاه ثم ماذا قال ثم وصل الورم إلى ركبتاه قال لا تلحن قل إلى ركبتيه ثم ماذا قال مات وأدخله الله في بظر عيالك وعيال سيبويه ونفطويه وجحشويه .
--------------------------------------------------------------------------------
وعاد بعضهم نحويا فقال ما الذي تشكوه قال حمى جاسية نارا حامية منها الأعضاء واهية والعظام باليه فقال له لا شفاك الله بعافية يا ليتها كانت القاضية
--------------------------------------------------------------------------------
وقف نحوي على بياع يبيع أرزا بعسل وبقلا بخل فقال بكم الأرز بالأعسل والأخلل بالأبقل فقال بالأصفع في الأرؤس والأضرط في الأذقن .
--------------------------------------------------------------------------------
سمعت امرأة في الحديث أن صوم يوم عاشوراء كفارة سنة فصامت إلى الظهر ثم أفطرت وقالت يكفيني كفارة ستة أشهر منها شهره رمضان .
--------------------------------------------------------------------------------
أسلم مجوسي في شهر رمضان فثقل عليه الصيام فنزل إلى سرداب وقعد يأكل فسمع ابنه حسه فقال من هذا فقال أبوك الشقي يأكل خبز نفسه ويفزع من الناس .
--------------------------------------------------------------------------------
سئل بعض القصاص عن نصراني قال لا إله إلا الله لا غير إذا مات أين يده قال يدفن بين مقابر المسلمين والنصارى ليكون مذبذبا لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء .
--------------------------------------------------------------------------------
أهدى إلى سالم القصاص خاتم بلا فص فقال إن صاحب هذا الخاتم يعطى في الجنة غرفة بلا سقف .
بنى بعض المغفلين نصف دار وبنى رجل آخر النصف الآخر فقال المغفل يوما قد عولت على بيع النصف الذي لي وأشتري به النصف الآخر لتكمل لي الدار كلها .
--------------------------------------------------------------------------------
سئل جامع الصيدلاني عن عمر ابنته فقال لا أدري إلا أن أمها ذكرت أنها ولدتها في أيام البراغيث .
--------------------------------------------------------------------------------
قيل لطفيلي أي سورة تعجبك من القرآن قال المائدة قال فأي آية قال ذرهم يأكلوا ويتمتعوا قيل ثم ماذا قال آتنا غداءنا قيل ثم ماذا قال ادخلوها بسلام آمنين قيل ثم ماذا قال وما هم منها بمخرجين
--------------------------------------------------------------------------------
قيل لعثمان بن دراج الطفيلي يوما كيف تصنع بدار العرس إذا لم يدخلك أصحابها قال أنوح على بابهم فيتطيرون من ذلك فيدخلوني .
--------------------------------------------------------------------------------
قيل لعثمان بن دراج الطفيلي أتعرف بستان فلان قال إي والله إنه الجنة الحاضرة في الدنيا قيل لم لا تدخله وتأكل من ثماره وتستظل بأشجاره وتسبح في أنهاره قال لأن فيه كلبا لا يتمضمض إلا بدماء عراقيب الرجال وقيل له يوما ما هذه الصفرة التي في لونك قال من الفترة من المضيفين .
--------------------------------------------------------------------------------
قال مرت بنا جنازة يوما ومعي ابني ومع الجنازة امرأة تبكي وتقول الآن يذهبون بك إلى بيت لا فراش فيه ولا غطاء ولا وطاء ولا خبز ولا ماء فقال ابني يا أبت إلى بيتنا والله يذهبون .
--------------------------------------------------------------------------------
حكي عن هارون الرشيد أنه أرق ذات ليلة أرقا شديدا فقال لوزيره جعفر بن يحيى البرمكي إني أرقت هذه الليلة وضاق صدري ولم أعرف ما أصنع وكان خادمه مسرور واقفا أمامه فضحك فقال له ما يضحكك استهزاء بي أم استخفافا فقال وقرابتك من سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم ما فعلت ذلك عمدا ولكن خرجت بالأمس أتمشى بظاهر القصر إلى أن جئت إلى جانب الدجلة فوجدت الناس مجتمعين فوقفت فرأيت رجلا واقفا يضحك الناس يقال له ابن المغازلي فتفكرت الآن في شيء من حديثه وكلامه فضحكت والعفو يا أمير المؤمنين فقال له الرشيد ائتني الساعة به فخرج مسرور مسرعا إلى أن جاء إلى ابن المغازلي فقال له أجب أمير المؤمنين فقال سمعا وطاعة فقال له بشرط أنه إذا أنعم عليك بشيء يكون لك منه الربع والبقية لي فقال له بل اجعل لي النصف ولك النصف فأبى فقال الثلث لي ولك الثلثان فأجابه إلى ذلك بعد جهد عظيم فلما دخل على الرشيد سلم فأبلغ وترجم فأحسن ووقف بين يديه فقال له أمير المؤمنين إن أنت أضحكتني أعطيتك خمسمائة دينار وإن لم تضحكني أضربك بهذا الجراب ثلاث ضربات فقال ابن المغازلي في نفسه وما عسى أن تكون ثلاث ضربات بهذا الجراب وظن في نفسه أن الجراب فارغ فوقف يتكلم ويتمسخر وفعل أفعالا عجيبة تضحك الجلمود فلم يضحك الرشيد ولم يتبسم فتعجب ابن المغازلي وضجر وخاف فقال له الرشيد الآن استحقيت الضرب ثم أنه أخذ الجراب ولفه وكان فيه أربع زلطات كل واحدة وزنها رطلان فضربه ضربة فلما وقعت الضربة في رقبته صرخ صرخة عظيمة وافتكر الشرط الذي شرطه عليه مسرور فقال العفو يا أمير المؤمنين اسمع مني كلمتين قال قل ما بدا لك قال إن مسرورا شرط علي شرطا واتفقت أنا وإياه على مصلحة وهو أن ما حصل لي من الصدقات يكون له فيه الثلثان ولي فيه الثلث وما أجابني إلى ذلك إلا بعد جهد عظيم وقد شرط علي أمير المؤمنين ثلاث ضربات فنصيبي منها واحدة ونصيبه اثنتان وقد أخذت نصيبي وبقي نصيبه قال فضحك الرشيد ودعا مسرورا فضربه فصاح وقال يا أمير المؤمنين قد وهبت له ما بقي فضحك الرشيد وأمر لهما بألف دينار فأخذ كل واحد منهما خمسمائة دينار ورجع ابن المغازلي شاكرا والله سبحانه وتعالى أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
--------------------------------------------------------------------------------

Tarek Elemary
25/06/2009, 16h17
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمزح ولا يقول إلا حقا فمن مزحه صلى الله عليه وسلم أنه جاء رجل فقال يا رسول الله احملني على جمل فقال عليه الصلاة والسلام لا أحملك إلا على ولد الناقة فقال يا رسول الله إنه لا يطيقني فقال له الناس ويحك وهل الجمل إلا ولد الناقة .
--------------------------------------------------------------------------------
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لامرأة من الأنصار إلحقي زوجك ففي عينيه بياض فسعت إلى زوجها مرعوبة فقال لها ما دهاك قالت إن النبي صلى الله عليه وسلم قال لي إن في عينيك بياضا فقال نعم والله وسوادا.
--------------------------------------------------------------------------------
أتت الرسول صلى الله عليه وسلم عجوز أنصارية فقالت يا رسول الله أدع الله لي أن يدخلني الجنة فقال لها يا أم فلان إن الجنة لا يدخلها عجوز فولت المرأة تبكي فتبسم صلى الله عليه وسلم وقال لها أما قرأت قوله تعالى إنا أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكارا عربا أترابا .
--------------------------------------------------------------------------------
قالت عائشة رضي الله تعالى عنها سابقت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسبقته فلما كثر لحمي سابقته فسبقني فضرب بكتفي وقال هذه بتلك.
--------------------------------------------------------------------------------
عن عائشة رضي الله عنها انها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل وأنا ألعب مع صويحباتي ولا يعيب علي .
--------------------------------------------------------------------------------
سئل النخعي هل كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحكون قال نعم والإيمان في قلوبهم مثل الجبال الرواسي.
--------------------------------------------------------------------------------
كان نعيمان الصحابي من أولع الناس بالمزاح والضحك قيل إنه يدخل الجنة وهو يضحك فمن مزحه إنه مر يوما بمخرمة بن نوفل الزهري وهو ضرير فقال له قدني حتى أبول فأخذه بيده حتى أتى به إلى المسجد فأجلسه في مؤخره فصاح به الناس إنك في المسجد فقال من قادني قالوا نعيمان قال لله علي نذر أن أضربه بعصاي هذه إن وجدته فبلغ ذلك نعيمان فجاء إليه وقال له يا أبا المنور هل لك في نعيمان قال نعم قال ها هو قائم يصلي وأخذه بيده وجاء به إلى عثمان بن عفان وهو يصلي وقال هذا نعيمان فعلاه بعصاه فصاح الناس أمير المؤمنين فقال من قادني قالوا نعيمان فقال والله لا تعرضت بسوء بعدها .
--------------------------------------------------------------------------------
قال عطاء بن السائب كان سعيد بن جبير يقص علينا حتى يبكينا وربما لم يقم حتى يضحكنا.
--------------------------------------------------------------------------------
كان تاج الوعظ يعظ الناس ويقص عليهم حتى يبكيهم ثم لم يقم حتى يضحكهم ويبسط آمالهم.
--------------------------------------------------------------------------------
فمن لطائف تاج الوعظ أنه حكى يوما بعدما فرغ من ميعاده قال سمعت الناس يتكلمون في التصحيف وكنت لا أعرفه فوقع في قلبي أن أتعلمه فدخلت في سوق الكتيبة واشتريت كتابا في التصحيف فأول ما تصحفته وجدت فيه سكباج تصحيفه سك تاج فرميت الكتاب من يدي وحلفت أني لا أشتغل به أبدا فضحك الناس حتى غشي عليهم.
--------------------------------------------------------------------------------
دخل عبد الله بن جعفر على عبد الملك بن مروان فوجده يتأوه فقال يا أمير المؤمنين لو أدخلت عليك من يؤنسك بأحاديث العرب ويباسطك استرحت فقال لست بصاحب لهو فقال ما الذي تشكوه يا أمير المؤمنين قال هاج بي عرق النسا في ليلتي هذه فبلغ مني ما ترى فقال إن بديحا مولاي أرقى الخلق منه فأمر باحضاره فلما مثل بين يديه قال عبد الملك يا بديح أرق رجلي فقال يا مولاي أنا أرقي الناس لها ثم وضع يده عليها وجعل يقول ما لا يسمع فقال عبد الملك قد وجدت راحة بهذه الرقية اين فلانة ائتوني بها تكتبها لئلا يهيج بي الوجع بالليل فقال له بديح الطلاق يلزمه ما اكتبها إلا بتعجيل جائزتي فأمر له بأربعة آلاف درهم فقال يا أمير المؤمنين الطلاق يلزمه ما أكتبها حتى تحمل جائزتي إلى بيتي قال تحمل فحملت فقال يا أمير المؤمنين الطلاق يلزمه ما رقيت رجلك إلا مباسطة بقول نصيب حيث قال

ألا إن ليلى العامرية أصبحت على البعد مني ذنب غيري تنقم

فقال ويلك ما تقول فقال الطلاق يلزمه ما رقيتك إلا بها فقال اكتمها علي فقال كيف وقد سارت بها الركبان إلى أخيك بمصر فضحك حتى فحص برجليه وأعجبه هذا البسط.
--------------------------------------------------------------------------------
غزا أعرابي مع النبي صلى الله عليه وسلم فقيل له ما رأيت مع رسول الله في غزاتك هذه قال وضع عنا نصف الصلاة وأرجو في الغزاة الأخرى أن يضع النصف الباقي.
--------------------------------------------------------------------------------
دخل أعرابي المسجد والنبي صلى الله عليه وسلم جالس فقام يصلي فلما فرغ قال اللهم ارحمني ومحمدا ولا ترحم معنا أحدا فقال النبي عليه الصلاة والسلام لقد تحجرت واسعا يا أعرابي.
--------------------------------------------------------------------------------
قيل إن عليا كرم الله وجهه مر بقوم يلعبون الشطرنج فقال لهم ما هذه التماثيل التي أنتم لها عاكفون.
--------------------------------------------------------------------------------

سعدالشرقاوى
25/06/2009, 20h50
كتب احد الناس الى الحجاج ابن يوسف على حائط المنبر
(8الزمر)
فكتب له الحجاج تحتها
(119آل عمران)
ولم يعرف اكثرهم ان الاول كتب(قل تمتع بكفرك قليلا انك من اصحاب النار)
فردّ عليه الحجاج(قل موتوا بغيظكم ان الله عليم بذات الصدور)

جابرخليل
26/06/2009, 06h52
· فمن المنقول عن أبي بكر رضي الله عنه:
لمّاهاجر رسول الله صلى الله عليه وسلّم يركب, وأبو بكر رديفه. وكان أبو بكر يعرف الطريق لاختلافه الى الشام.
فكان يمرّ بالقوم فيقولون: من هذا بين يديك يا أبا بكر؟
فيقول: هاد يهديني.



· وعن الحسن قال:
لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر من الغار لم يستقبلهما أحد يعرف أبا بكر الا قال له: من هذا معك يا أبا بكر؟ فيقول: دليل يدلّني الطريق.
وصدق والله أبو بكر.



· وبلغنا أن رجلا جاء الى حاجب معاوية فقال له: قل له: على الباب أخوك لأبيك وأمك.
فقال: ما أعرف هذا. ثم قال: ائذن له.
فدخل: فقال: أي الاخوة أنت؟
فقال: ابن آدم وحوّاء.
فقال: يا غلام أعطه درهما.
فقال: تعطي أخاك لأبيك وأمك درهما؟
فقال معاوية: لو أعطيت كل أخ لي من آدم وحوّاء ما بلغ اليك هذا!


· قعد المهدي قعودا عامّا للناس, فدخل رجل, وفي يده نعل ملفوفة في منديل, فقال:
يا أمير المؤمنين, هذه نعل رسول الله صلى الله عليه وسلّم قد أهديتها لك.
فقال: هاتها.
فدفعها اليه, فقبّل باطنها ووضعها على عينيه وأمر للرجل بعشرة آلاف درهم.
فلما أخذها وانصرف قال لجلسائه:
أترون أني لم أعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم لم يرها فضلا عن أن يكون لبسها؟ ولو كذبناه قال للناس: " أتيت أمير المؤمنين بنعل رسول الله صلى الله عليه وسلّم فردّها عليّ" وكام من يصدقه أكثر ممن يدفع خبره, اذ كان من شأن العامّة ميلها الى أشكالها والنصرة للضعيف على القوي, وان كان ظالما اشترينا لسانه وقبلنا هديّته وصدّقنا قوله, ورأينا الذي فعلنا أنجح وأرجح.

Tarek Elemary
27/06/2009, 15h41
هذه الكلمات هي لمن أراد .. !!
154014


من أراد زاداً ... فالتقوى تكفيه


ومن أراد عزاً ...فالإسلام يكفيه


ومن أراد عدلاً ... فحكم الله يكفيه


ومن أراد جليساً ... فالقرآن يكفيه


ومن أراد زينة ... فالعلم يكفيه


ومن أراد واعظاً ... فالموت يكفيه


ومن أراد أنيساً ... فذكر الله يكفيه


ومن أراد غنى ... فالقناعة تكفيه


ومن أراد جمالاً ... فالأخلاق تكفيه


ومن أراد راحةً ... فالآخرة تكفيه


ومن لم يكفه كل هذا ... فالنار تكفيه





154015
وهذه


:: أقول من ذهب ::


الحياء جمال في المرأة وفضيلة في الرجل


من يقع فى خطأ فهو إنسان ومن يصر عليه فهو شيطان


ليست السعادة في أن تعمل دائما ماتريد بل في أن تريد ما تعمله


ليس القوي من يكسب الحرب دائما وإنما الضعيف من يخسر السلام دائما


إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة


إن بيتا يخلو من كتاب هو بيت بلا روح


الابتسامة كلمة طيبة بغير حروف


مسكين زوجها أحب شعرها الطويل فوجد لسانها أطول


من اشترى ما لا يحتاج إليه باع مايحتاج إليه
154014

Tarek Elemary
27/06/2009, 16h04
رأى خالد بن صفوان الفرزدق فقال: يا أبا فراس ما أنت بالذي لما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن.
فقال له: ولا أنت بالذي قالت الفتاة لأبيها يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين.

***

دخل طفيلي على قوم يأكلون فقال: ما تأكلون؟
فقالوا من بغضه: سماً.
فأدخل يده وقال: الحياة حرام بعدكم

***

ومر طفيلي بقوم يتغدون فقال: سلام عليكم معشر اللئام.
فقالوا: لا والله، بل كرام.
فثنى رجله وجلس، وقال: اللهم اجعلهم من الصادقين، واجعلني من الكاذبين.

***

كان عبد الملك بن عمر قاضي الكوفة، فهجاه هذيل الأشجعي بأبيات منها:
إذا ذات دل كلمتـه بحاجـة .. فهمّ بأن يقضى تنحنح أو سعل

فكان عبد الملك يقول: قاتله الله! والله لربما جائتني النحنحة وأنا في المتوضأ فأذكر ما قال فأردها

***

واجتمع أبو هفان وأبو العيناء على مائدة فقال أبو هفان : هذه أشد حراً من مكانك في لظى
فقال أبو العيناء: برِّدها بشيء من شِعرك.

***

وقال جحظة : أنشدنا أبو العيناء لنفسه :
حمدت إلهي إذ مُنيت بحبها .. على حوَلٍ يغني عن النظر الشزر
نظرت إليها والرقيب يظنني ... نظرت إليه فاسترحت من العذر

***

وقال رجل من البخلاء لأولاده :اشتروا لي لحماً .
فاشتروه، فأمر بطبخه فلما استوى أكله جميعه حتى لم يبق في يده إلا عظمة وعيون أولاده ترمقه .
فقال : ما أعطي أحد منكم هذه العظمة حتى يحسن وصف أكلها .
فقال ولده الأكبر : أمشمشها يا أبت وأمصها حتى لا أدع للذر فيها مقيلا .
قال: لست بصاحبها .
فقال الأوسط : ألوكها يا أبت وألحسها حتى لا يدري أحد ألِعام هي أم لعامين .
قال : لست بصاحبها .
فقال الأصغر : يا أبت أمصها ثم أدقها وأسفها سفا .
قال : إنك صاحبها وهي لك زادك الله معرفة وحزما.

Tarek Elemary
02/07/2009, 23h58
أقوال مأثورة
====
حُبك للشيء يُعمي ، ويُصم .
" أبي الدرداء / المعجم لأبن الأعرابي "
====
من إضاعة المال ، أن يرزقك الله حلالاً فتنفقه في معصية الله .
" سعيد بن جبير / حلية الأولياء لأبي نُعيم "
====
البس من الثياب ما لا يزدريك فيه السفهاء ، ولا يعيبه عليك العلماء .
" الشعبي / حلية الأولياء لأبي نُعيم "
====
خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر .
" علي ابن أبي طالب / الغيلانيات لأبي بكر البزاز "
====
صحبت ابن عمر وأنا أريد أن أخدمه ، فكان هو الذي يخدُمني .
" مجاهد بن جبر / مكارم الأخلاق لأبن أبي الدنيا "
====
لأن أرى في جانب المسجد ناراً لا أستطيع إطفاءها ، أحب إلي من أرى فيه بدعة لا استطيع تغيرها .
" أبي إدريس الخولاني / حلية الأولياء لأبي نُعيم "
====
الإنسان في فسحة من عقله ، وفي سلامة من أفواه الناس ما لم يضع كتاباً ، أو يقل شعراً .
" أبو عمرو بن العلاء / الطيوريات للسِّلفي "
====
لو كانت الشيعة من الطير لكانوا رخماً ، ولو كانوا من البهائم لكانوا حُمراً .[ الرَّخمةُ في كُتب اللغة : طائر يأكل الغائط ]
" الشعبي / المعجم لأبن الأعرابي "
====
إن مما يُصفي لك ودَّ أخيك ثلاثاً : تبدأُه بالسلام إذا لقيته ، وتدعوه بأحب أسمائه إليه ، وتُوسع له في المجلس .
" عمر بن الخطاب / مكارم الأخلاق لأبن أبي الدنيا "
====
المنافقون اليوم أشرُّ منهم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كانوا إذ ذاك يكتمونه ، وهم اليوم يظهرونه .
" حذيفة بن اليمان / مسند أبوداود الطيالسي "
====
كل سر بين اثنين ، فهو شائع .
" أبي بكر الصديق / المعجم لأبن الأعرابي "
====
الناس في حُجور علمائهم ، كالصبيان في حُجور آبائهم .
" ربيعة بن عبد الرحمن / الإبانة لأبن بطة العُكبري "
====
إذا رأيت الشاب أول ما ينشأ مع أهل السنة , والجماعة فأرجه , وإذا رأيته مع أهل البدع فايئس منه ، فإن الشاب على أول نشوءه .
" عمرو الملائي / الإبانة لأبن بطة العُكبري "
====
لا أمين إلا من خشي الله ، فشاور في أمرك من يخشى الله .
" عمر بن الخطاب / الشكوى والعتاب للثعالبي "
====
ألزم الحق ، ولا تستوحش لقلة أهله .
" سفيان بن عيينة / الزهد للبيهقي "
====
المؤمن وقاف ، يمضي عند الخير ، ويقف عند الشَّر .
" عمر بن عبد العزيز / الزهد للبيهقي "
====
من صنع كتاباً فقد استشرف للمدح , والذم ؛ فإن أحسن فقد استهدف الحسد والغيبة , وإن أساء فقد تعرض للشتم , وإستقذف بكل لسان .
" العتابي / الطيوريات "
====
لا تجالس عدوك ، فإنه يتحفظ عليك الخطأ , ويشككك في الصواب .
" ابن المقفع / الطيوريات "
====
العاقل لا يستحقر أحداً ؛ لأن من أستحقر السلطان أفسد دنياه ، ومن استحقر الأتقياء أهلك دنيه ، ومن استحقر الأخوان أفنى مروءته ، ومن أستحقر العامة ، أذهب صيانته .[ أي أن استحقار السلطان سبب لعدم التقيد بأوامره وهذا يعرض الشخص للعقوبة , واستحقار الأتقياء أي العلماء والصالحين يمنع من الاستفادة من علمهم فيعيش الإنسان في جهل ]
" محمد بن حبان / روضة العقلاء "
====
لأن يُخطيء الإمام في العفو ، خيرٌ له من أن يُخطىء في العقوبة .
" سعيد بن المسيب / الآداب الشرعية لأبن مفلح "
====
ليس من الأدب أن تجيب من لا يسألك ، أو تسأل من لا يُجيبك ، أو تُحدَّث من لا ينصت لك .
" أبوعمرو بن العلاء / الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي "
====
لا خير في جوابٍ قبل فهمٍ .
" مالك بن أنس / الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي "
====
ليس بحكيم من لم يُعاشر بالمعروف من لا يجد من معاشرتهِ بُداً ، حتى يجعل الله له فرجاً ، - أو قال – مخرجاً .
" محمد بن الحنفية / الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي "
====
العلم علمان : علم الأديان ، وعلم الأبدان .
[ علم الأبدان أي : الطب ]
" الشافعي / الطيوريات "
====
إن من إكرام المرء نفسهُ أن لا يقول إلا ما أحاط به علمه .
" القاسم بن / الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي "
====
ثلاث من جمعهن جمع الإيمان : الإنفاق من الإقتار ، والإنصاف من نفسك ، وبذل السلام للعالم .[ الإقتار : الفقر . أي بذل الصدقة مع الفقر ]
" عمار بن ياسر / صحيح البخاري "
====
عالم يُنتفع بعلمه , أفضل من سبعين ألف عابد .
" محمد بن علي بن حسين / جامع بيان العلم وفضله لأبن عبد البر "
السائر إلى الله لا يتم سيره إلا بقوتين قوة علمية يبصر بها منازل الطريق ويجتنب مهالكها ، وقوة علمية بها يسير ويعمل ، وذلك العلم النافع ، والعمل الصالح .
" ابن القيم / طريق الهجرتين وباب السعادتين . له "
====
ما نقصت أمانة عبد قط ؛ إلا نقص إيمانه .
" الزبير بن العوام / السنة للخلال "
====
لا تملَّ معروفاً ، واستكثر منه ، فإن الذمَّ قلَّ من ينجو منه .
" يزيد بن المهلب / اصطناع المعروف لأبن أبي الدنيا "

صالح العوكلي
22/11/2009, 21h08
لك مني كل الود على هذه القطوف الرائعة

رضوان حسن عبد الحليم
12/03/2010, 18h05
ناجى طبيب القلب و الهوى
يقول أبراهيم ناجى فى رائعته العوده
هذه الكـعبة كنا طائـفيها
والمصلين صباحا و مساء كم سجدنا و عبدنا الحسن فيها
كيف بالله رجعنا غرباء
دار حـبى لقـيـتـنى فى جـمـود
مــثلما تـلـقى الجـديــد
أنكرتنا و هى كانت أن رأتنا
يضحك النور ألينا من بعيد
رفرف القلب بجنبى كالذبيح
و أنا أهـتف ياقـلبى اتـئـد
فيجيب الدمع و الماضى الجريح
لمـا عـدنا لـيـت أنا لم نـعـد
أه يناجى أه ويقول فى رائعة أخرى بعنوان صخرة الملتقى
سألتك ياصخرة الملتقى
متى يجمع الدهر مافرقـا
فيا صخرة جمعت مهجتين
أفاءا ألى حسنها المنتقى
أذا الـدهــر لـج بأقـــداره
أجـدا على ظهـرها المـوثـقا
قرأنا عليك كتـاب الحيـاه
و فض الهوى سـرها المغـلقا
نرى الشمس ذائبة فى الغـباب
و نـنتـظر البـدر فى المرتـقى
أذا نشــر الغـرب اثــوابه
و أطلق فى النفس ما أطلقا
نقول هل الشمس قد خضبته
و خـلت بـه دمـها المهـرقا
و ناجى دائما هو أستاذ الصور البلاغيه الجميله و الأستعارات التصريحيه الرائعة الجمال فتارة يسال الليل وتارة يسال الصخره وهو يرى الغرب ينشر أثوابه و فى رائعته الأطلال التى أمتعتنا بها كوكب الشرق أم كلثوم وانا فراش حائرمنك دنا دائما يصف نفسه بفراش حائر وفى قصيدة أخرى هو فراش فى رقيق من لجين الضوء ذاب و هو كالفراش الذى يعرف انه بقربه من محبوبته(الضوء) يحترق و لكنه لا يأبى ألا أن يقترب ليحترق

رضوان حسن عبد الحليم
14/03/2010, 18h26
كنت قد عزمت الكتابه عن ناجى طبيب الهوى و ساحرالشعر ولكنى توقفتنى نقائض جرير و الفرذدق و الأخطل و التى عاودت قرائتها بعد ربع قرن من الزمان و أكثر و الفرذدق هو أبوفراس همام بن غالب التميمى أحد فحول الشعراء الأسلاميين نشأ بين البصره و الباديه يروى الشعر و يعالجة حتى نبغ فيه و اتصل بولاة العراق يمدحهم و يهجوهم ورحل ألى دمشق و مدح الخلفاء وقد أشتبك مع جرير فى التهاجى و الأفتخار بالأنساب حتى شغلا الناس بنقائضهما و مات سنة114 ه يقول الفرذدق
أن الذى سمك السماء بنى لنا بيتا دعائمه أعز و أطول
بيتا بناة لنا المليك وما بنى
حكم السماء فأنه لاينـــقل
بيتا زرارة محتب بفنائه
و مجاشع و أبو الفوارس نهشل
يلجون بيت مجاشع وأذا أحتبوا
برزوا كأنهم الجبال المثل
ألى أن يقول
حلل الملوك لباسنا فى أهلنا
و السابغات الى الوغى تتسربل
أحلامنا تزن الجبال رزانة
و تخالنا جنا أذا ما نجهل
يابن المراغه أين خالك أننى
خالى حبيش ذو الفعال الأفضل
خالى الذى غصب الملوك نفوسهم
و أليه كان حباء جفنة ينقل
أنا لنضرب رأس كل قبيلة
و أبوك خلف أتانه يتقمل
فرد عليه جرير برائعة جميله من نفس الوزن و القافيه
(وجرير هو أبو حزره جرير بن عطيه بن الخطفى من يربوع من تميم كما ينتسب الفرذدق الى تميم أيضا وقد ولد باليمامه و نشأ فى الباديه يأخذ الشعر عن أسرته و غيرها وتقرب ألى الولاة و الخلفاء يمدحهم وينال عطاياهم حتى اشتبك مع الفرذدق والأخطل فى هذه النقائض التى شغلت الناس فى الماضى وقد مات يعد الفرذدق بقليل
لمن الديار كأنها لم تحلل
بين الكناس و بين طلح الأعزل
و لقد أرى بك والجديد ألى بلى
موت الهوى و شفاء عين المجتلى
و لقد ذكرتك والمطى خواضع
وكأنهن قطا فلاة مجهل حتى يقول
أعددت للشعراء سما ناقعا
فسقيت أخرهم بكأس الأول
لما وضعت على الفرذدق ميسمى
وضغا البعيث جدعت أنف الأخطل
أخزى الذى سمك السماء مجاشعا
و بنى بنائك فى الحضيض الأسفل
بيتا يحمم قيـنـكم بـفـنـائـــــــــــه
دنسا مقاعده خبيث المدخل
و لقد بـنـيت أخس بيت يـبـتـنى
فهدمت بيـتكم بمثـلى يذبل
ألى أن يقول
أحلامنا تزن الجبال رزانة
و يفوق جاهلنا فعال الجهل
فارجع ألى حكمى قريش أنهم
أهل النبوة و الكتاب المنزل
أن الذى سمك السماء بنى لنا
عزا علاك فما له من منقل

رضوان حسن عبد الحليم
15/03/2010, 18h37
مررت بدوحة غناء وأنا على سحابة فيحاء فأذا بروائح ذكيه و أنسام عطرة نديه وأذا بحارس أمين يستوقفنى و ينزلنى ويبلغنى أن أقف للأميروأوفه التبجيلا فقد كاد الأمير أن يكون رسولا قلت لمن هذه الروضة الغناء و الجنة الفيحاء قال هى لأمير الشعراء أحمد بك شوقى قلت هل لى أن ألم بها ألماما قال أن استطعت فمرحبا وأن لم تستطع فسلاما فمررت أول ما مررت بفيحاءتسمى القافيه الهمزيه فقلت أطلع ساعه ثم أعرج ألى باقى القوافى فنبهنى الحارس ألى أننى فى حضرة أمير القوافى و استشهد بقول أخوه وحبيبه ومنافسه شاعر النيل(حافظ أبراهيم) حينما قال فى مهرجان تكريم أمير الشعراء أحمد بك شوقى بالأوبرا فى 29 ابريل سنة 1927 و الذى اشترك فيه شعراء كثيرون من الأقطار العربيه الشقيقة
بلابل وادى النيل بالمشرق اسجعى
بشعر أمير الدولتين و رجعى
أعيدى على الأسماع ما غردت به
يراعة شوقى فى ابتداء و مقطع
ألى أن يقول
أمير القوافى قد أتيت مبايعا
و هذى و فود الشرق قد بايعت معى
فأول مانهلت كانت دوحة فيحاء و نسمة عطراء فقلت للحارس فى من هذه الهمزيه الرائعة النديه قال هى فى مدح سيد البريه أشرف الخلق وبهيه محمد صًلى الله عليه و على أله أفضل التحيه
ولد الهدى فالكائـنات ضـياء
وفــم الزمان تبـسـم وثـنـاء
الروح والملأ الملائك حوله
للـدين و الدنـيـا بـه بـشـراء
والعرش يزهو و الحظيرة تزدهى
والمـنـتهى و السـدرة العـصـمـاء
وحـديقة الفـرقـان ضاحـكة الربـا
بالـترجـمــان شــذية غـنـــــــاء
و الوحى يقـطر سـلسلا من سـلسل
و اللـوح والقـلم الـبديـع رواء
نظمت أسامى الرسل فهى صحيفة
فى اللوح واسم محمد طغراء
اسم الجلالة فى بديع حروفه
ألف هنالك و اسم (طه) الباء
قٌلت قد ارتويت فقال هذه أول قطره قلت سوف أعود قال باب أمير القوافى لايغلق بوجه صادى قلت السلام قال على المؤمنين وأهل الضاد أجمعين

رضوان حسن عبد الحليم
15/03/2010, 19h04
أكرمتنا أكرمك الله ولى عود فى ذلك ساكتبه فى باب روائع عربيه باذن الله

رضوان حسن عبد الحليم
17/03/2010, 06h11
عود على بدء
ما أن هممت بالرحيل عن دوحة الأمير حتى وجدتنى أعود و ابتسم لى الحارس و قال لن تستطيع أن تفارق فالروض يانع و الزهر متفتح وقال هل لك من كل بستان زهره ومن كل قافية قطرة قلت نعم قال هنالك زهور أم كلثوم هل تعرفها قلت على صوتها نشأت ومن فنها طربت و لغيرها مانتصت و لروائعها درست وقال هنالك ورود عبد الوهاب أما تعرفه قلت أنيس الروح و بلبلى الشادى و لحنى السارى رفيقى بالليل و النهار قال فمن أين تبدأ قلت أكمل مابدأت فلمدح خير الورى طربت قال عند القافية الهمزيه عدت فرحت أرجع
ياخير من جاء الوجود تحية
من مرسلين ألى الهدى بك جاءوا
بك بشر الله السماء فزينت
وتضوعت مسكا بك الغبراء
أثنى( المسيح )عليه خلف سمائه
و تهللت و اهتزت العذراء
يوم يتيه على الزمان صباحة
و مساؤه بمحمد و ضاء
و الآى تترى و الخوارق جمة
جبريل روّاح بـها غـدّاء
يامن له الأخلاق ماتهوى العلا
منها و ما يتعــشق الكــبراء
زانتك فى الخلق العظيم شمائل
يغـرى بـهـن و يولع الكــرمــاء
فأذا سخوت بلغت بالجود المدى
و فعـلت ما لا تفـعل الأنــواء
و أذا عفوت فقادرا و مقدّرا
لا يسـتـهـين بعـفـوك الجـهـلاء
و أذا رحمت فأنت أم أو أب هـذان فى الـدنـيـا هـما الرحـماء
و أذا غضبت فأنما هى غضبة
فى الحق لا ضغن ولا بغضاء
و أذا خـطـبت فلـلـمـنابـر هــزّة
تعـرو النـّدىّ و للـقـلوب بـكــاء
ديــن يـشـــيد آيــة فى آيـــة
لبـنـاتـه السّــورات و الأضــواء
الحق فيه هو الأساس و كيف لا
و الـّلـه جــلّ جـلاله البنـــــّــاء
بك يا ابن عبد الله قامت سمحة
بالحـق من مـلل الهــدى غراء
بنيت على التوحيد وهى حقيقة
نادى بها سقــراط و القــدمــــاء
و مشى على وجه الزمان بنورها
كـّهان وادى النـيـل و العــرفـــاء
الله فــوق الخـلق فيـها و حـــده
و النــاس تحـــت لوائـها أكـــفاء
والديـن يـســر و الخلافـة بـيـعــة
و الأمـر شـورى و الحقـوق قـضـاء
الأشــتـراكيـون أنت أمـامـهـم
لولا دعــاوى القــوم والغــلواء
داويت متـئــدا و داووا طفـرة
وأخـف من بعـض الــدواء الــدّاء
الحـرب فى حـق لـديـك شـريعـة
ومن السـموم النـّا قعات دواء
قلت قد أرتويت و على الراحة لبعض الوقت أنتويت فقال ففى ظل نهج البرده استريح و ان غدا لقريب

رضوان حسن عبد الحليم
19/03/2010, 19h48
كنت قد أنتويت أن أبقى فى جنان الأمير لأطول مده ممكنه ولكننى سأتحدث اليوم عن ملك الشعر العربى فى عصره الأوسط نعم فالشعر العربى له ثلاث أمراء ففى قديم الزمان كان هناك أمرؤ القيس و أخره أحمد بك شوقى وفى أوسطه كان هناك هذا الملك بغير عرش ولا سلطان نعم طمح للملك و الأماره و لكن طموحه وقد يكون شعره وقد تكون الغيره من نبوغه كانت سبب حتفه ولكن المؤكد أنه كان عظيما و كان نابغه أنه شاعر العربيه الأكبرأبى الطيب المتنبى أحمد بن الحسين و لقد شغل المتنبى الناس وملأ الدنيا و فتن الشعراء و النقاد فى حياته و بعد مماته وحياته خالده وهى قصه للعبقريه و الطموح والأرتفاع و الأنكسار ولد بالكوفه لأبوين فقيرين ثم تنقل فى بوادى العراق حول الكوفه وهى مرتع الفصاحه و البلاغه فى ذلك الوقت تلقى من الأعراب وشافه ارباب الفصاحه ولهذا تمكن من اللغه و ملك أدواته فى هذا السن الصغيره و قد أقبل منذ صغره على حلقات العلم فى مساجد الكوفه ومكتباتها و دكاكين الوراقين يلتهم العلم ألتهاما و أحس بالعظمة و الأرتفاع وسافر ألى الشام فى سن صغيره يسبقه طموحه و ارتحل ألى بلاط سيف الدوله الحمدانى و ما أدراك ما بلاط سيف الدوله فى ذلك الوقت أنه مجمع العلماء و الشعراء و النحويين و اللغويين فكان فى وسط أبو فراس الحمدانى أبن عم الأمير سيف الدوله وأحد اكبر فرسانها و شعرائها و السلامى و كشاجم و الخالديان و ابو الفرج الببغاء و ابن نباته السعدى و غيرهم و من النحويين أبن خالويه وأبى الطيب اللغوى و الفارابى الفيلسوف فقال فى ذلك
أى محـــل أرتـــقــى أى عــظـيم أتـقــــــى
و كل ما خــــلق اللـ ــــه و مالــم يخـــلق
محتـقــر فى هـمـتـى كشــعرة فى مفـرقــى وقد بدا طموحا أشد الطموح حتى أنه أدعى النبوه أو كما قيل و
عجز نظرائه عن مجاراته فى شعره مما أوغل صدورهم عليه و لما وصل ألى بلاط الأمير استأذنه فى أن يكون صديقه المقرب و مستشاره الأمين و أخلص نصحائه و ان لا يقبل الأرض بين يديه وأن لايتـقـيد بالبرتوكولات وأن لايقرض الشعر بين يديه و قد أذن له الأمير لعلمه بنبوغه و شاعريته ولكن الصفو لم يمتد ففر شاعرنا الى مصرو فيها كافور الأخشيدى عبد أسود خصى و استظل شاعرنا بظل المقطم و ظن أن حلمه قد أقترب و لكن كافور فطن ألى نفس شاعرنا فأهمله فعاد و استعطف سيف الدوله بقصائد رائعه حتى رضى عنه وهرب راجعا الى الشام مرة أخرى ولنا مع شعره فى كل هذه المناسبات عوده فالى حين استودعكم و امنى النفس بلقياكم على خير

رضوان حسن عبد الحليم
26/03/2010, 21h55
الأصمعي


123 ـ 216 هـ
741 ـ 831 م



أبو سعيد عبد الملك بن قُريب بن عبد الملك بن علي بن أصمع وإليه نسبتُه من قبيلة باهلة القيسية
راوية ثقة صدوق ، وإمام في اللغة والغريب والأخبار والمُلَح


نشأ الأصمعيّ في البصرة موئلِ العربية ومحفلِ علمائها في عصره
فتعلم فيها القراءة والكتابة ، ثم أتقن تجويد القرآن على أبي عمرو بن العلاء (ت 154هـ) أحدِ القُرّاء السبعة ، وهو أستاذه في سائر علوم اللغة والأدب ، وأكثر من لازمه من شيوخه

وممن ثَقِفَ عنهم علومه :
عيسى بن عمر الثقفي (ت 149هـ)
والخليل بن أحمد الفراهيدي (ت 175هـ)
وسمع مِسْعر بن كِدام (ت 152هـ)
وشعبة بن الحجاج (ت 160هـ)
وحمّاد بن سلمة (ت 167هـ)
وحماد بن زيد (ت 179هـ)

ومما أسهم في ثقافة الأصمعي روايته عن فحول الشعراء
كرؤبة ، وابن ميادة ، والحسين بن مطير الأسدي ، وابن هرمة
وابن الدمينة وغيرهم وذلك لاعتقاده أن العلم لا يصح
إلا بالرواية والأخذ عن أفواه الرجال

http://www.mjnonk.com/up/uploads/mjnonk-4556c53c92.jpg
أحبَّ الأصمعي اللغة حباً ملك عليه شغاف قلبه ، فارتحل إلى أعماق البوادي يشافه أرباب الفصاحة والبيان من الأعراب الأقحاح حتى إنه قلّما يقع المرء على كتاب في التراث يخلو من خبر للأصمعي مع الأعراب

ومما أغنى علمه خزانة كتبه الواسعة التي جمع فيها أصول علمه ومروياته

يتبين من هذا أن علم الأصمعي لم يكن علم سماع من الأعراب ورواية فحسب ، بل إنه كان مع ذلك علم درس ودراية ، وقد قيل للأصمعي : كيف حفظت ونسي أصحابك ؟
قال : درست وتركوا


استقدمه الرشيد إلى بغداد لِمَا بلغه من علمه وفضله واتساع درايته للغة وروايته لأنساب العرب وأيامها ، واتخذه سميره ومؤدِّب نجله الأمين وكان خفيف الروح ، ظريف النادرة ، إلى مزح يحرك الرصين ويضحك الحزين


كان الصدق لسان حال الأصمعي لغة ورأياً ومحبة للعربية
شهد له بذلك الشافعي : ما عبّر أحد عن العرب بأحسن من عبارة الأصمعي
وقال إسحاق الموصلي ، وكان عدوّه
والفضل ما شهدت به الأعداء :
لم أرَ الأصمعي يدّعي شيئاً من العلم فيكون أحد أعلم به منه
وقال أبو داود : صدوق ، وكان يتّقي أن يفسر القرآن
وقال المبرِّد : كان الأصمعي بحراً في اللغة
ولا يُعرف مثلُه فيها ، وفي كثرة الرواية

ولم يكن أولئك الأئمة إلى غلوٍّ في مقالاتهم هذه فقد عُرف عنه أنه كان ضابطاً محققاً ، يتحرى اللفظ الصحيح ، ويتلمّس أسرار اللغة ودقائقها ولا يفتي إلا فيما أجمع عليه علماء اللغة ولا يجيز إلا أفصح اللغات يسعفه في ذلك حافظة وقادة ، وصبر أهل العلم وجلدُهم
وعنه أنه قال : حفظت ستة عشر ألف أرجوزة

فكثر لـذلك خصومـه كأبـي عبيدة معمر بـن المثنى (ت 211هـ) وإسـحاق الموصلي (ت 235هـ) وأضرابِهم

والمعاصرة ، كما قيل ، حجابٌ
واختلاف الهوى عدوانٌ
وشر عداوة الناس عداوة الصناعة
وهذا يفسر العداوة بين الأصمعي ومعاصره أبي عبيدة
فقد كان الأصمعي اتباعياً يمجّد السلف وآثاره
ويروي هائماً مفتوناً أشعارَه وأخبارَه
وقد عرف عن أبي عبيدة أنه كان شعوبياً يبغض العرب
وصنّف كتاباً في مثالبهم

روى عن الأصمعي ابن أخيه عبد الرحمن بـن عبد الله
وأبو عبيد القاسم بـن سلاّم (ت 224هـ)
وأبو حاتم السجستاني (ت 248هـ)
وأبو الفضل الرياشي (ت 257هـ)
واليزيدي (ت 260هـ)
ولعل في أولئك التلاميذ العلماء أنصعَ دلالة على جلالة قدر شيخهم


ترك الأصمعي تراثاً جمّاً من التصانيف الجياد عدّتُها تزيد على الثلاثين منها : خلق الإنسان الأجناس ، الأنواء ، الخيل ، الشاء ، الوحوش اشتقاق الأسماء ، الأضداد ، اللغات ، القلب والإبدال

فحولة الشعراء : وقد رواه عنه تلميذه السجستاني ، وفيه نظرات لطيفة في تقويم الشعر والشعراء ، ولعلّ أجلّ آثاره الأصمعيات وهو اختيارات شعرية انتخبها من عيون الشعر العربي ، تصوّر الحياة الأدبية أدق تصوير ، في عاداتها وأفكارها وتقاليدها.

على أن قيمته اللغوية أعلى من قيمته الفنية إذ حفظ لنا تراثاً لغوياً قلما تخلو منه كتب اللغة والأدب . بَلْهَ ما يزال الأصمعي مضرب المثل في الفصاحة وسعة الرواية حتى يومنا


مات في خلافة المأمون في البصرة ، وأكثرت الشعراء رثاءه
من ذلك ما قاله أبو العالية الشامي :


لا دَرَّ دَرُّ نباتِ الأرضِ إذ فُجِعَت
بالأصمعيِّ لقد أبقت لنا أسفا


عشْ ما بدا لك في الدنيا فلست ترى
في الناس منه ولا في علمه خلفا


*****


الأصمعي ، والعاشق المغرم

يقول الأصمعي بينما كنت أسير في البادية

وجدت صخرة وقد كتب عليها :


أيا معشر العشاق بالله خبروا

إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع

فكتبت تحته :


يداري هواه ثم يكتم سره


ويخشع في كل الأمور ويخضع

فعدت في اليوم التالي فوجدت تحت ماكتبت :

وكيف يداري والهوى قاتل الفتى

وفي كل يـــــوم قلبه يتـــقطع

فكتبت :

إذا لم يجد صبراً بكتمان سره

فليس له شيء سوى الموت ينفع

يقول الأصمعي قعدت في اليوم الثالث فوجدت شاباًعند الصخرة قد فارق الحياة وقد كتب :

سمــعنا وأطعنا ثم متنا فبلغوا

سلامي إلى من كان بالوصل يمنع


هـنيئاً لأرباب النعيم نعيمهم

وللعاشـــــق المســكين ما يتجــــرع




الأصمعي قصة وقصيدة
صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ



هذه هي قصة الأصمعي مع أبو جعفر المنصور الخليفة العباسي

فلقد كان أبو جعفر المنصور يحفظ القصيدة من أول مرة
وعنده غلام يحفظ القصيدة من المرة الثانية
وعنده جارية تحفظ القصيدة من المرة الثالثة

وكان أبو جعفر ذكياً
فأراد أن يباري الشعراء فنظَّم مسابقة للشعراء
فإن كانت من حفظه منح جائزة
وإن كانت من نقله فلم يعط شيئاً
فيجيء الشاعر وقد كتب قصيدة
ولم ينم في تلك الليلة لأنه كان يكتب القصيدة
فيأتي فيلقي قصيدته فيقول الخليفة :
إني أحفظها منذ زمن ويخبره بها
فيتعجب الشاعر ويقول في نفسه :
يكرر نفس النمط في بيت أو بيتين
أما في القصيدة كلها فمستحيل
فيقول الخليفة : لا وهناك غيري ، أحضروا الغلام
فيحضروه من خلف ستار بجانب الخليفة
فيقول له : هل تحفظ قصيدة كذا ؟؟
فيقول : نعم ، ويقولها فيتعجب الشاعر
فيقول :لا وهناك غيرنا ، أحضروا الجارية
فيحضروها من خلف الستار
فيقول لها : هل تحفظين قصيدة كذا ؟؟
فتقول : نعم ، وتقولها
عندها ينهار الشاعر ويقول في نفسه :
لا أنا لست بشاعر ، وينسحب مهزوماً

فتجمّع الشعراء في مكان يواسون بعضهم
فمر بهم الأصمعي فرآهم على هذه الحال
فسألهم : ما الخبر؟؟
فأخبروه بالخبر
فقال : إن في الأمر شيئاً ، لابد من حل
فجاءه الحل فكتب قصيدة جعلها منوعة الموضوعات
وتنكر بملابس أعرابي
وغطى وجهه حتى لا يعرف
ودخل على الخليفة وحمل نعليه بيديه
وربط حماره إلى عامود بالقصر
ودخل على الخليفة وقال : السلام عليك أيها الخليفة
فرد السلام ، وقال : هل تعرف الشروط ؟؟
قال : نعم
فقال الخليفة : هات ما عندك
قال الأصمعي :
http://www.mjnonk.com/up/uploads/mjnonk-4556c53c92.jpg

صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ
هَـيَّـجَ قَلْبِـيَ الثَمِــلِ


الـمَاءُ وَالـزَّهْـرُ مَعَــاً
مَـعَ زَهـرِ لَحْظِ الـمُقَلِ


وَأَنْـتَ يَـاسَيِّــدَ لِـي
وَسَيِّـدِي وَمَـوْلَـى لِـي


فَكَـمْ فَكَـمْ تَـيَّمَنِــي
غُـزَيِّـلٌ عَـقَيْقَــلـي


قَطَّفْـتُ مِـنْ وَجْنَتِــهِ
مِـنْ لَثْـمِ وَرْدِ الخَجَـلِ


فَقَـالَ بَـسْ بَسْـبَسْتَنِـي
فَلَـمْ يَجّـدُ بـالقُبَــلِ


فَـقَـــالَ لاَ لاَ لاَ لاَ لاَ
وَقَــدْ غَـدَا مُهَــرْولِ


وَالـخُودُ مَالَـتْ طَـرَبَـاً
مِـنْ فِعْـلِ هَـذَا الرَّجُـلِ


فَوَلْـوَلَـتْ وَوَلْـوَلَــتُ
وَلي وَلي يَـاوَيْـلَ لِــي


فَقُـلْـتُ لا تُـوَلْـوِلِـي
وَبَـيِّنِـي اللُـؤْلُـؤَلَـي


لَمَّـا رَأَتْـهُ أَشْـمَـطَـا
يُـرِيـدُ غَيْـرَ القُبَــلِ


وَبَـعْـدَهُ لاَيَـكْـتَفِـي
إلاَّ بِطِيْـبِ الوَصْلَ لِــي


قَالَـتْ لَهُ حِيْـنَ كَـذَا
انْهَـضْ وَجِدْ بِالنَّـقَـلِ


وَفِـتْيَـةٍ سَـقَـوْنَنِـي
قَهْـوَةً كَالعَـسَلَ لِــي


شَـمَمْتُـهَا بِـأَنْـفِـي
أَزْكَـى مِـنَ القَرَنْفُــلِ


فِي وَسْـطِ بُسْتَانٍ حُلِـي
بالزَّهْـرِ وَالسُـرُورُ لِـي


وَالعُـودُ دَنْ دَنْـدَنَ لِـي
وَالطَّبْـلُ طَبْ طَبَّلَ لِـي


وَالسَّقْفُ قَدْ سَقْسَـقَ لِـي
وَالرَّقْـصُ قَدْ طَبْطَبَ لِـي


شَوَى شَوَى وَشَـاهِـشُ
عَـلَـى وَرَقْ سِفَرجَـلِ


وَغَـرَّدَ القِمْـرِ يَصِيـحُ
مِـنْ مَلَـلٍ فِـي مَلَـلِ


فَلَـوْ تَـرَانِـي رَاكِـباً
عَلَـى حِمَـارٍ أَهْــزَلِ


يَـمْشِـي عَلَـى ثَلاثَـةٍ
كَـمَشْيَـةِ العَـرَنْجِـلِ


وَالـنَّـاسُ تَرْجِمْ جَمَلِـي
فِي السُـوقِ بالـقُلْقُلَـلِ


وَالكُـلُّ كَعْكَعْ كَعِكَـعْ
خَلْفِـي وَمِنْ حُوَيْلَـلِـي


لكِـنْ مَشَيـتُ هَـارِبا
مِـنْ خَشْيَـةِ العَقَنْقِـلِي


إِلَـى لِقَــاءِ مَلِــكٍ
مُـعَظَّــمٍ مُـبَجَّــلِ


يَـأْمُـرُلِـي بِـخَلْعَـةٍ
حَمْـرَاءْ كَالـدَّمْ دَمَلِـي


أَجُـرُّ فِيـهَا مَـاشِـيـاً
مُـبَغْــدِدَاً لـلذِّيَّــلِ


أَنَـا الأَدِيْـبُ الأَلْمَعِـي
مِنْ حَـيِّ أَرْضِ المُوْصِـلِ


نَظِمْـتُ قِطعاً زُخْرِفَـتْ
يَعْجِـزُ عَنْهَا الأَدْبُ لِـي


أَقُـوْلُ فِـي مَطْلَعِـهَـا
صَـوْتُ صَفيـرِ البُلْبُـلِ

http://www.mjnonk.com/up/uploads/mjnonk-4556c53c92.jpg

هنا تعجب الخليفة ولم يستطع حفظها
لأن فيها أحرف مكررة
فقال : والله ماسمعت بها من قبل
أحضروا الغلام ، فأحضروه
فقال : والله ما سمعتها من قبل
قال الخليفة : أحضروا الجارية
فقالت : والله ما سمعت بها من قبل
فقال الخليفة : إذاً أحضر ما كتبت عليه قصيدتك
لنزينها ونعطيك وزنها ذهباً
فقال الأصمعي : لقد ورثت لوح رخامٍ عن أبي
لا يحمله إلا أربعة من جنودك
فأمر الخليفة بإحضاره
فأخذ بوزنه كل مال الخزنة
فعندما أراد الأصمعي المغادرة
قال الوزير : أوقفه يا أمير المؤمنين
والله ما هو إلا الأصمعي
فقال الخليفة : أزل اللثام عن وجهك يا أعرابي
فأزال اللثام فإذا هو الأصمعي
فقال : أتفعل هذا معي ، أعد المال إلى الخزنة
فقال الأصمعي : لا أُعيده إلا بشرط
أن ترجع للشعراء مكافآتهم
فقال الخليفة : نعم
فأعاد الأصمعي الأموال
وأعاد الخليفة المكافآت
من موقع أبو ليان جروب بعث لى بها صديق و أخ عزيز فأردت أن يقرأها الأصدقاء

صالح العوكلي
16/07/2010, 14h20
مااروع ما قرات
شكر لك

عفاف سليمان
19/08/2010, 06h48
http://www.lakii.com/vb/smile/21-443.gif (http://www.lakii.com/vb/smiles/index.php)
الاخت العزيزه الغاليه على قلبى
وقلوب سماعى اجمع
اولا
رمضان كريم عليك وعلى كل حبايبك واسرتك الجميلهhttp://img832.imageshack.us/img832/5931/68e65010e1.gif (http://img832.imageshack.us/my.php?image=68e65010e1.gif)
واتمنى من الله ان تكونى بخير وصحه وسعاده
واتمنى ان اراك مره اخرى اسمك منور فى المنتدى كما انتِ
منوره فى قلوبنا مهما غبتى عنا فلن نساك نسمه المنتدى الرقيقه
منــــــــــــــــــــــــــــــال
أعجبنى هذا الحوار والطرائف الجميله
والمشاركات الرائعه
منك ومن استاذنا وفناننا
الاستاذ ثروت رضوان
والاساتذه
طارق العمرى
علاء قدرى
سعد الشرقاوى
رضوان حسن
صالح العوكلى
والجميع
وياريت اذا امكن تكلمه هذا الموضوع الرائع
من نوادر من التراث العربى الجميلhttp://img105.herosh.com/2010/08/10/664537830.gif
تحياتى لك غاليتى
وتيحاتى للجميع
ورمضان كريم عليكم جميعا
http://www.lakii.com/vb/smile/38_231.gif (http://www.lakii.com/vb/smiles/index.php)
اختكم عفاف

ساري الليل
14/06/2011, 21h50
سعيد لحضوري بين هذا الجمال
وهذا الإبداع الكبير والمتواصل
والذي لا يترك القارئ
جاذبية
وعرض
ومداد عذب
متابع
سلم البنان
والبيان

تحيتي وتقديري

albujairami
17/06/2011, 10h15
الأصمعي


123 ـ 216 هـ
741 ـ 831 م



أبو سعيد عبد الملك بن قُريب بن عبد الملك بن علي بن أصمع وإليه نسبتُه من قبيلة باهلة القيسية
راوية ثقة صدوق ، وإمام في اللغة والغريب والأخبار والمُلَح


نشأ الأصمعيّ في البصرة موئلِ العربية ومحفلِ علمائها في عصره
فتعلم فيها القراءة والكتابة ، ثم أتقن تجويد القرآن على أبي عمرو بن العلاء (ت 154هـ) أحدِ القُرّاء السبعة ، وهو أستاذه في سائر علوم اللغة والأدب ، وأكثر من لازمه من شيوخه

وممن ثَقِفَ عنهم علومه :
عيسى بن عمر الثقفي (ت 149هـ)
والخليل بن أحمد الفراهيدي (ت 175هـ)
وسمع مِسْعر بن كِدام (ت 152هـ)
وشعبة بن الحجاج (ت 160هـ)
وحمّاد بن سلمة (ت 167هـ)
وحماد بن زيد (ت 179هـ)

ومما أسهم في ثقافة الأصمعي روايته عن فحول الشعراء
كرؤبة ، وابن ميادة ، والحسين بن مطير الأسدي ، وابن هرمة
وابن الدمينة وغيرهم وذلك لاعتقاده أن العلم لا يصح
إلا بالرواية والأخذ عن أفواه الرجال

http://www.mjnonk.com/up/uploads/mjnonk-4556c53c92.jpg
أحبَّ الأصمعي اللغة حباً ملك عليه شغاف قلبه ، فارتحل إلى أعماق البوادي يشافه أرباب الفصاحة والبيان من الأعراب الأقحاح حتى إنه قلّما يقع المرء على كتاب في التراث يخلو من خبر للأصمعي مع الأعراب

ومما أغنى علمه خزانة كتبه الواسعة التي جمع فيها أصول علمه ومروياته

يتبين من هذا أن علم الأصمعي لم يكن علم سماع من الأعراب ورواية فحسب ، بل إنه كان مع ذلك علم درس ودراية ، وقد قيل للأصمعي : كيف حفظت ونسي أصحابك ؟
قال : درست وتركوا


استقدمه الرشيد إلى بغداد لِمَا بلغه من علمه وفضله واتساع درايته للغة وروايته لأنساب العرب وأيامها ، واتخذه سميره ومؤدِّب نجله الأمين وكان خفيف الروح ، ظريف النادرة ، إلى مزح يحرك الرصين ويضحك الحزين


كان الصدق لسان حال الأصمعي لغة ورأياً ومحبة للعربية
شهد له بذلك الشافعي : ما عبّر أحد عن العرب بأحسن من عبارة الأصمعي
وقال إسحاق الموصلي ، وكان عدوّه
والفضل ما شهدت به الأعداء :
لم أرَ الأصمعي يدّعي شيئاً من العلم فيكون أحد أعلم به منه
وقال أبو داود : صدوق ، وكان يتّقي أن يفسر القرآن
وقال المبرِّد : كان الأصمعي بحراً في اللغة
ولا يُعرف مثلُه فيها ، وفي كثرة الرواية

ولم يكن أولئك الأئمة إلى غلوٍّ في مقالاتهم هذه فقد عُرف عنه أنه كان ضابطاً محققاً ، يتحرى اللفظ الصحيح ، ويتلمّس أسرار اللغة ودقائقها ولا يفتي إلا فيما أجمع عليه علماء اللغة ولا يجيز إلا أفصح اللغات يسعفه في ذلك حافظة وقادة ، وصبر أهل العلم وجلدُهم
وعنه أنه قال : حفظت ستة عشر ألف أرجوزة

فكثر لـذلك خصومـه كأبـي عبيدة معمر بـن المثنى (ت 211هـ) وإسـحاق الموصلي (ت 235هـ) وأضرابِهم

والمعاصرة ، كما قيل ، حجابٌ
واختلاف الهوى عدوانٌ
وشر عداوة الناس عداوة الصناعة
وهذا يفسر العداوة بين الأصمعي ومعاصره أبي عبيدة
فقد كان الأصمعي اتباعياً يمجّد السلف وآثاره
ويروي هائماً مفتوناً أشعارَه وأخبارَه
وقد عرف عن أبي عبيدة أنه كان شعوبياً يبغض العرب
وصنّف كتاباً في مثالبهم

روى عن الأصمعي ابن أخيه عبد الرحمن بـن عبد الله
وأبو عبيد القاسم بـن سلاّم (ت 224هـ)
وأبو حاتم السجستاني (ت 248هـ)
وأبو الفضل الرياشي (ت 257هـ)
واليزيدي (ت 260هـ)
ولعل في أولئك التلاميذ العلماء أنصعَ دلالة على جلالة قدر شيخهم


ترك الأصمعي تراثاً جمّاً من التصانيف الجياد عدّتُها تزيد على الثلاثين منها : خلق الإنسان الأجناس ، الأنواء ، الخيل ، الشاء ، الوحوش اشتقاق الأسماء ، الأضداد ، اللغات ، القلب والإبدال

فحولة الشعراء : وقد رواه عنه تلميذه السجستاني ، وفيه نظرات لطيفة في تقويم الشعر والشعراء ، ولعلّ أجلّ آثاره الأصمعيات وهو اختيارات شعرية انتخبها من عيون الشعر العربي ، تصوّر الحياة الأدبية أدق تصوير ، في عاداتها وأفكارها وتقاليدها.

على أن قيمته اللغوية أعلى من قيمته الفنية إذ حفظ لنا تراثاً لغوياً قلما تخلو منه كتب اللغة والأدب . بَلْهَ ما يزال الأصمعي مضرب المثل في الفصاحة وسعة الرواية حتى يومنا


مات في خلافة المأمون في البصرة ، وأكثرت الشعراء رثاءه
من ذلك ما قاله أبو العالية الشامي :


لا دَرَّ دَرُّ نباتِ الأرضِ إذ فُجِعَت
بالأصمعيِّ لقد أبقت لنا أسفا


عشْ ما بدا لك في الدنيا فلست ترى
في الناس منه ولا في علمه خلفا


*****


الأصمعي ، والعاشق المغرم

يقول الأصمعي بينما كنت أسير في البادية

وجدت صخرة وقد كتب عليها :


أيا معشر العشاق بالله خبروا

إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع

فكتبت تحته :


يداري هواه ثم يكتم سره


ويخشع في كل الأمور ويخضع

فعدت في اليوم التالي فوجدت تحت ماكتبت :

وكيف يداري والهوى قاتل الفتى

وفي كل يـــــوم قلبه يتـــقطع

فكتبت :

إذا لم يجد صبراً بكتمان سره

فليس له شيء سوى الموت ينفع

يقول الأصمعي قعدت في اليوم الثالث فوجدت شاباًعند الصخرة قد فارق الحياة وقد كتب :

سمــعنا وأطعنا ثم متنا فبلغوا

سلامي إلى من كان بالوصل يمنع


هـنيئاً لأرباب النعيم نعيمهم

وللعاشـــــق المســكين ما يتجــــرع




الأصمعي قصة وقصيدة
صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ



هذه هي قصة الأصمعي مع أبو جعفر المنصور الخليفة العباسي

فلقد كان أبو جعفر المنصور يحفظ القصيدة من أول مرة
وعنده غلام يحفظ القصيدة من المرة الثانية
وعنده جارية تحفظ القصيدة من المرة الثالثة

وكان أبو جعفر ذكياً
فأراد أن يباري الشعراء فنظَّم مسابقة للشعراء
فإن كانت من حفظه منح جائزة
وإن كانت من نقله فلم يعط شيئاً
فيجيء الشاعر وقد كتب قصيدة
ولم ينم في تلك الليلة لأنه كان يكتب القصيدة
فيأتي فيلقي قصيدته فيقول الخليفة :
إني أحفظها منذ زمن ويخبره بها
فيتعجب الشاعر ويقول في نفسه :
يكرر نفس النمط في بيت أو بيتين
أما في القصيدة كلها فمستحيل
فيقول الخليفة : لا وهناك غيري ، أحضروا الغلام
فيحضروه من خلف ستار بجانب الخليفة
فيقول له : هل تحفظ قصيدة كذا ؟؟
فيقول : نعم ، ويقولها فيتعجب الشاعر
فيقول :لا وهناك غيرنا ، أحضروا الجارية
فيحضروها من خلف الستار
فيقول لها : هل تحفظين قصيدة كذا ؟؟
فتقول : نعم ، وتقولها
عندها ينهار الشاعر ويقول في نفسه :
لا أنا لست بشاعر ، وينسحب مهزوماً

فتجمّع الشعراء في مكان يواسون بعضهم
فمر بهم الأصمعي فرآهم على هذه الحال
فسألهم : ما الخبر؟؟
فأخبروه بالخبر
فقال : إن في الأمر شيئاً ، لابد من حل
فجاءه الحل فكتب قصيدة جعلها منوعة الموضوعات
وتنكر بملابس أعرابي
وغطى وجهه حتى لا يعرف
ودخل على الخليفة وحمل نعليه بيديه
وربط حماره إلى عامود بالقصر
ودخل على الخليفة وقال : السلام عليك أيها الخليفة
فرد السلام ، وقال : هل تعرف الشروط ؟؟
قال : نعم
فقال الخليفة : هات ما عندك
قال الأصمعي :
http://www.mjnonk.com/up/uploads/mjnonk-4556c53c92.jpg

صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ
هَـيَّـجَ قَلْبِـيَ الثَمِــلِ


الـمَاءُ وَالـزَّهْـرُ مَعَــاً
مَـعَ زَهـرِ لَحْظِ الـمُقَلِ


وَأَنْـتَ يَـاسَيِّــدَ لِـي
وَسَيِّـدِي وَمَـوْلَـى لِـي


فَكَـمْ فَكَـمْ تَـيَّمَنِــي
غُـزَيِّـلٌ عَـقَيْقَــلـي


قَطَّفْـتُ مِـنْ وَجْنَتِــهِ
مِـنْ لَثْـمِ وَرْدِ الخَجَـلِ


فَقَـالَ بَـسْ بَسْـبَسْتَنِـي
فَلَـمْ يَجّـدُ بـالقُبَــلِ


فَـقَـــالَ لاَ لاَ لاَ لاَ لاَ
وَقَــدْ غَـدَا مُهَــرْولِ


وَالـخُودُ مَالَـتْ طَـرَبَـاً
مِـنْ فِعْـلِ هَـذَا الرَّجُـلِ


فَوَلْـوَلَـتْ وَوَلْـوَلَــتُ
وَلي وَلي يَـاوَيْـلَ لِــي


فَقُـلْـتُ لا تُـوَلْـوِلِـي
وَبَـيِّنِـي اللُـؤْلُـؤَلَـي


لَمَّـا رَأَتْـهُ أَشْـمَـطَـا
يُـرِيـدُ غَيْـرَ القُبَــلِ


وَبَـعْـدَهُ لاَيَـكْـتَفِـي
إلاَّ بِطِيْـبِ الوَصْلَ لِــي


قَالَـتْ لَهُ حِيْـنَ كَـذَا
انْهَـضْ وَجِدْ بِالنَّـقَـلِ


وَفِـتْيَـةٍ سَـقَـوْنَنِـي
قَهْـوَةً كَالعَـسَلَ لِــي


شَـمَمْتُـهَا بِـأَنْـفِـي
أَزْكَـى مِـنَ القَرَنْفُــلِ


فِي وَسْـطِ بُسْتَانٍ حُلِـي
بالزَّهْـرِ وَالسُـرُورُ لِـي


وَالعُـودُ دَنْ دَنْـدَنَ لِـي
وَالطَّبْـلُ طَبْ طَبَّلَ لِـي


وَالسَّقْفُ قَدْ سَقْسَـقَ لِـي
وَالرَّقْـصُ قَدْ طَبْطَبَ لِـي


شَوَى شَوَى وَشَـاهِـشُ
عَـلَـى وَرَقْ سِفَرجَـلِ


وَغَـرَّدَ القِمْـرِ يَصِيـحُ
مِـنْ مَلَـلٍ فِـي مَلَـلِ


فَلَـوْ تَـرَانِـي رَاكِـباً
عَلَـى حِمَـارٍ أَهْــزَلِ


يَـمْشِـي عَلَـى ثَلاثَـةٍ
كَـمَشْيَـةِ العَـرَنْجِـلِ


وَالـنَّـاسُ تَرْجِمْ جَمَلِـي
فِي السُـوقِ بالـقُلْقُلَـلِ


وَالكُـلُّ كَعْكَعْ كَعِكَـعْ
خَلْفِـي وَمِنْ حُوَيْلَـلِـي


لكِـنْ مَشَيـتُ هَـارِبا
مِـنْ خَشْيَـةِ العَقَنْقِـلِي


إِلَـى لِقَــاءِ مَلِــكٍ
مُـعَظَّــمٍ مُـبَجَّــلِ


يَـأْمُـرُلِـي بِـخَلْعَـةٍ
حَمْـرَاءْ كَالـدَّمْ دَمَلِـي


أَجُـرُّ فِيـهَا مَـاشِـيـاً
مُـبَغْــدِدَاً لـلذِّيَّــلِ


أَنَـا الأَدِيْـبُ الأَلْمَعِـي
مِنْ حَـيِّ أَرْضِ المُوْصِـلِ


نَظِمْـتُ قِطعاً زُخْرِفَـتْ
يَعْجِـزُ عَنْهَا الأَدْبُ لِـي


أَقُـوْلُ فِـي مَطْلَعِـهَـا
صَـوْتُ صَفيـرِ البُلْبُـلِ

http://www.mjnonk.com/up/uploads/mjnonk-4556c53c92.jpg

هنا تعجب الخليفة ولم يستطع حفظها
لأن فيها أحرف مكررة
فقال : والله ماسمعت بها من قبل
أحضروا الغلام ، فأحضروه
فقال : والله ما سمعتها من قبل
قال الخليفة : أحضروا الجارية
فقالت : والله ما سمعت بها من قبل
فقال الخليفة : إذاً أحضر ما كتبت عليه قصيدتك
لنزينها ونعطيك وزنها ذهباً
فقال الأصمعي : لقد ورثت لوح رخامٍ عن أبي
لا يحمله إلا أربعة من جنودك
فأمر الخليفة بإحضاره
فأخذ بوزنه كل مال الخزنة
فعندما أراد الأصمعي المغادرة
قال الوزير : أوقفه يا أمير المؤمنين
والله ما هو إلا الأصمعي
فقال الخليفة : أزل اللثام عن وجهك يا أعرابي
فأزال اللثام فإذا هو الأصمعي
فقال : أتفعل هذا معي ، أعد المال إلى الخزنة
فقال الأصمعي : لا أُعيده إلا بشرط
أن ترجع للشعراء مكافآتهم
فقال الخليفة : نعم
فأعاد الأصمعي الأموال
وأعاد الخليفة المكافآت
من موقع أبو ليان جروب بعث لى بها صديق و أخ عزيز فأردت أن يقرأها الأصدقاء

لا تصح بل لا تجوز نسبة صوت صفير البلبل لإمام اللغة الأصمعي و هو من أوثق الرواة و أشدهم حرصا على العربية ، و هو القائل إن أخوف ما أخاف على طالب العلم إن لم يتعلم النحو أن يدخل تحت قول رسول الله صلى الله عليه و سلم من كذب علي عامدا فليتبوأ مقعده من النار ، فإنك مهما رويت عنه و لحنت فيه فقد كذبت عليه .
و المسماة بالقصيدة فيها من اللحن أي الأغلاط النحوية و اللغوية ما لا يخفى و هي من الركاكة بمكان يجعلها من المستحيل أن تنسب لمثل هذا العالم الجليل. و هو و الخليل بن أحمد و يونس بن حبيب أنبه من تتلمذوا على أبي عمرو بن العلاء أحد القراء السبعة . و أنت ذاتك نقلت أنه عُرف عنه أنه كان ضابطاً محققاً ، يتحرى اللفظ الصحيح ، ويتلمّس أسرار اللغة ودقائقها ولا يفتي إلا فيما أجمع عليه علماء اللغة ولا يجيز إلا أفصح اللغات . و هذه القصة التي أوردتها افتراء على إمامنا و قد وردت في حكايات شعبية في زمن كان يُتقصد فيه الغض من رموز المسلمين . فأوصيك و نفسي بتقوى الله و لا تنقل هذه الفرية .

albujairami
30/06/2011, 14h57
اللهم اجعله مكسورا عندها منصوبا عندي. اللهم اجعلها من أخوات كانت .... واجعلني من أخوات صارت. اللهم اجعلها مفردا واجعلني جمعا. اللهم اصرفه عنها واجعلني ممنوعة من الصرف. اللهم أجعل معاملتها بالشدة والجزم ..... واجعل معاملتي بالضم والسكون. اللهم اجعله عندها ظرفا ً ...... واجعله عندي حالا.
اللهم اجعله عندي مبتدأ واجعله عندها خبرا. اللهم اجعله عندي فاعلاً واجعله عندها مفعولاً به .
اللهم اجعله عندي مرفوعا واجعله عندها مجروراً. اللهم اجعله عندي معرباً واجعله عندها لا محل له من الاعراب. اللهم اجعله عندي جمع مذكر سالماً واجعله عندها فعلاً ماضياً ناقصاً . اللهم اجعله عندي فعلاً صحيحاً واجعله عندها فعلاً معتلاً .
اللهم اجعله عندي ضميراً متصلاً واجعله عندها ضميراً غائباً

hassan nasri
23/02/2012, 11h41
مشكور و هذه قطرة من بحر التراث العربي الغني

علي سيف
07/10/2012, 16h02
كل الشكر لمن ساهم في هذا الموضوع واسمحوا لي بهذه المشاركة بكتاب فقه اللغة للثاعلبي والمؤلف هو هو عبد الملك بن محمد بن اسماعيل، أبو منصور الثعالبي النيسابوري، لقب بالثعالبي لأنه كان فرَّاء يخيط جلود الثعالب ويعملها وعاش الثعالبي بنيسابور، وكان هو ووالد الباخرزي صِنوَين لَصيقَي دار، وقريني جوار، تدور بينهما كتب الإخوانيات، ويتعارضان قصائد المجاوبات. ونشأ الباخرزي في حجر الثعالبي، وتأدب بأدبه، واهتدى بهديه، وكان له أبا ثانيا، يحدوه بعطفه، ويحنو عليه ويرأف به. :emrose::emrose:

علي سيف
22/11/2012, 11h09
دروس من دول العالم

الدرس الأول(بريطاني)

دخل رجلٌ إلى حوض الاستحمام في الوقت الذي غادرته زوجته
رن جرس الباب فسارعت الزوجة لتغطية جسدها بمنشفة وهبوط السلالم
كان الطارق هو جارهم الذي ما أن رأى الزوجة حتى قال:-
سأمنحكِ 800 دولار لو نزعتِ عنكِ هذه المنشفة!
فكرت الزوجة للحظة، ثم خلعت المنشفة فتأملها الجار قليلاً
ثم نقدها 800 دولار!!
بعد ذهابه،صعدت الزوجة إلى الطابق الأعلى فبادرها زوجها بالسؤال
- من كان الطارق؟
- إنه جارنا بوب
- هل ذكر لكِ شيئًا عن الـ800 دولار التي استدانها مني؟

الفكرة من القصة

حرصك على تزويد شركائك بأرقام الإيرادات والمدفوعات

قد يقيك مغبة (الانكشاف) أمام المنافسين!!!

الدرس الثاني (امريكي)

عرض قسٌ على راهبة أن يصطحبها بسيارته من الدير الذي يقطنان فيه إلى
الكنيسة وما أن انطلقت المركبة بهما حتى وضع القس يده على ساق الراهبة التي بادرته
- يا أبونا! هل تتذكر المزمور 129؟
أعاد القس يده إلى عجلة القيادة. ولكنه سرعان ما وضعها على ساق الراهبة
مجددًا
- يا أبونا! أُذكِّرك بالمزمور 129!
- المعذرة ,المعذرة لن أعيدها ثانيةً كم هي خطّاءةٌ هذه النفس البشرية
وصلا إلى الكنيسة رمقت الراهبة القس بنظرة مؤنبة وأطلقت تنهيدةً آسفةً ثم
نزلت دلف القس إلى الكنيسة وفتح الكتاب المقدس فوجد في المزمور 129
"واصل السعي ,حقق ما تصبو إليه ,ابلغ منتهاه ,ستنال المجد"

الفكرة من القصة

إن عدم إحاطتك بتفاصيل عملك من شأنه

أن يُفوّت عليك فرصًا ذهبية!!!

الدرس الثالث (عربي)

حانت ساعة الغداء في المتجر فذهب البائع والمحاسب والمدير لتناول الطعام
في طريقهم إلى المطعم مروا ببائع خردوات على الرصيف فاشتروا منه
مصباحًا عتيقًا وأثناء تقليبهم للسلعة تصاعد الدخان من الفوهة ليتشكل ماردٌ هتف بهم بصوتٍ كالرعد:-
- لكلٍ منكم أمنيةٌ واحدة ولكم مني تحقيقها لكم :- سارع البائع للهتيف
- أنا أولاً! أريد أن أجد نفسي أقود زروقًا سريعًا في جزر البهاما والهواء
يداعب وجهي.
أومأ المارد بيده فتلاشى البائع في غمضة عين!
عندها تقافز المحاسب صارخًا:-
- أنا بعده أرجوك! أريد أن أجد نفسي تحت أنامل مدلكةٍ سمراء في جزيرة
هاواي لوّح المارد بذراعه فاختفى المحاسب من المكان.
وهنا حان دور مديرهم الذي قال ببرود:-
- أريد أن أجد نفسي في المتجر بين البائع والمحاسب بعد انقضاء استراحة
الغداء

الفكرة من القصة

إجعل مديرك أول المتكلمين حتى تعرف اتجاه الحديث!!!

الدرس الرابع (فرنسي)

رأى أرنبٌ صغير نسرًا مسترخٍ في كسل على غصن شجرةٍ باسقة
قال الأرنب للنسر
- هل استطيع أن أفعل مثلك وأجلس باسترخاء دون عمل؟
- بالطبع يا عزيزي الأرنب
استلقى الأرنب على الأرض وأغمض عينيه في خمول ناسيًا الدنيا وما فيها
مر ثعلبٌ في المكان ,وما أن شاهد الأرنب متمددًا حتى قفز عليه والتهمه.

الفكرة من القصة

لايمكنك الجلوس دون عمل ما لم تكن من (الناس اللي فوق)!!!



الدرس الخامس (ايطالي)

كانت البطة تتحدث مع الثور فقالت له:
- ليتني استطيع بلوغ أعلى هذه الصخرة!
- ولم لا؟ (أجاب الثور) يمكنني أن أضع لكِ بعض الروث حتى تساعدك على
الصعود وهكذا كان في اليوم الأول، سكب الثور روثه بجوار الصخرة فتمكنت البطة من بلوغ ثلثها
وفي اليوم الثاني، حثا الثور روثه في نفس المكان فاستطاعت البطة الوصول
لثلثي الصخرة
وفي اليوم الثالث كانت كومة الروث قد حاذت قمة الصخرة
سارعت البطة للصعود، وما أن وضعت قدمها على قمة الصخرة حتى شاهدها
صيادٌ فصادها.

الفكرة من القصة
يمكن للقذارة أن تصعد بك إلى الأعلى

ولكنها لن تبقيك طويلاً هناك!!!!!

الدرس السادس (روسي)

هبت رياح ثلجية على بلبلٍ صغير أثناء طيرانه فهوى إلى الأرض متجمدًا
رآه حمارٌ عطوف فأهال عليه شيئًا من التراب ليدفئه شعر العصفور بالدفء
فطفق يغرّد في استمتاع ,جذب الصوت ذئبًا فبال على التراب ليطرّيه حتى يتمكن من الظفر بالبلبل ,وبعد أن استحال التراب وحلاً،
انتشل الذئب البلبل وأكله.


الفكرة من القصة

1) ليس كل من يحثو التراب في وجهك عدوًا.

2) ليس كل من ينتشلك من الوحل صديقًا.

3) حينما تكون غارقًا في الوحل،

فمن الأفضل أن تبقي فمك مغلقًا.

:emrose: :emrose:

علي سيف
22/11/2012, 11h18
لمن يريد أن يضحك و يبتسم
اقرأ و لن تندم ...



إسرائيليان و أعرابي في نفس الطائرة ...
تخيل معي كيف سيـــكون الموقف ....

*******************************

إسرائيليان في الطائرة... أحدهما بجانب النافذة والآخر في الوسط... ركب رجل عربي الطائرة وجلس على الكرسي الثالث بجانبهما وخلع حذاءه

أراد الإسرائيليان العبث مع العربي، فقال الذي بجانب النافذة، سأقوم لآتي لي بكوب عصير... فقال العربي أنا سأآتيك به.

فما أن ذهب العربي ليأتي بالعصير حتى قام الإسرائيلي بالبصق في حذاء العربي... وما أن جاء العربي حتى قال الإسرائيلي الآخر: سأقوم لآتي لي بكوب عصير أنا كذلك. فقال العربي: أنا سأآتيك به. وفعل الإسرائيلي الثاني فعلة صاحبه وبصق في الحذاء الآخر للعربي!!ا


و بعد أن أكمل الإسرائيليان شرب العصير أراد العربي أن يلبس حذاءه فلما انتهى من لبسه أكتشف الأمر فألتفت للإسرائيليين المبتسمين و قال:


إلى متى ستكون علاقاتنا مبينة على الغدر والخبث؟

إلى متى ستدوم هذه الحرب بيننا؟


إلى متى سنجني على الأجيال القادمة

إلى متى لن تهنئوا بأمن و لا نهنأ بحياة؟

إلى متى نكون أبناء عم من نسل إبراهيم الخليل و نكون في الآن نفسه أعداء متفرقين؟

إلى متى ندفع فاتورة الآخرين و علينا أن نضطهد كما اضطهدوكم و أن نتفرق كما فرقوكم؟

إلى متى نتذكر الحروب و ننسى السلام ،ألم نتعايش و نتقاسم الحياة تحت وطن واحد في ماضينا و تزوجنا نساؤكم و عملنا بتجارتكم و أكلنا أكلكم؟

إلى متى نحن الشعوب علينا أن نلعب دور الوقود لنملأ جيوب من لا يموتون و لا يحزنون و لا يفقرون من فوق المنصّة؟
.
.
.
.
إلى متى تبصقون في حذائي و أتبولّ في عصيركم؟؟؟


:emrose::emrose:

علي سيف
22/11/2012, 11h20
قال الشاعر فسطار بن رتبة الجاعقي في المدح التأثري :

تدفق في البطحاء بعد تبهطل**** و قعقع في البيداء غير مزركل

وسار بأركان العقيش مقرنصاً**** و هام بكل القارطات بشنكل

يقول وما بال البحاط مقرطما****ويسعى دواما بين هك وهنكل

لإن قـرط المحشوط ناء بكلكل****فإذا اقبـل البعراط طـاح بصندل

يكاد على فرط الحطيف يبقبق**** يضرب ما بين الهماط و كندل

فيا أيها الحنكوش لست بقاعدٍ**** ولا انت في كل البحيص بطنبل

ومع السهولة في كلمات القصيدة إلا أنه يخشى أن بعض متوسطي الفهم لن يستطيعو فهمها ... وحرصا مني على
أن تعم الفائدة الجميع .. فقد رأيت أن أحضر بعض معاني الكلمات من المعجم الميسر الوجيز...

تبهطل :أي تكرنف في المشاحط وهو جمع مشحاط

المزركل : هو كل بعبيط اصابتة فطاطه وهي من فط يفط فطاً

العقيش : هو البقس المزركب وليس المكربس وهناك فرق

مقرنطاً : أي كثير التمقمق ليلاً قالت العرب مقرنطا اي ممقمقا

البحاط : اي الفكاش المكتئب

مقرطلاً : أي مزنفلاً

هك : الهك او البقيص الصغير

البعراط : هو مفرد البعاريط وهو! العكوش المضيئه

أقرط: أي قرطف يده من شدة البرد أي تشفلح

المحطوش :هو المتفارش بغير مهباج و الفعل منها حطش و الفاعل حاطش

يبقبق : أي يهترج بشدة وهو قبل العنف

الهماط :هي عكوط تظهر ليلاً و تختفي نهاراً

الكندل : هو العنجف المتمارط!

الحنكوش : هو المعطاط المكتنف

البحيص : هو واد بشمال جنوب البحراط

الطنبل : هو البعاق المتفرطش ساعة الغروب

:emrose::emrose:

علي سيف
19/12/2012, 15h23
هند زوجة الحجاج

تزوج الحجاج من امرأة اسمها هند رغما عنها وعن ابيها وذات مرة وبعد مرور سنة جلست هند امام المرآة تندب حظها وهي تقول


وماهند الا مهرة عربية ... سليلة افراس تحللها بغل

فأن اتاها مهر فلله درهاوان اتاها بغل فمن ذلك البغل
وقيل انها قالت

لله دري مهرةُ عربية

عُمِيت بليل إذ تَفخذها بغلُ

فان ولدت مهراً فلله درها

وان ولدت بغلا فقد جاد به البغل ُ

فسمعها الحجاج فغضب فذهب الى خادمة وقال له اذهب اليها وبلغها اني طلقتها في كلمتين فقط لو زدت ثالثة قطعت لسانك وأعطها هذة العشرين الف دينار فذهب اليها الخادم فقال:

كنتي فبنتي

كنتي يعني كنتي زوجتة

فبنتي يعني اصبحتي طليقتة

ولكنها كانت افصح من الخادم فقالت:

كنا فما فرحنا ... فبنا فما حزنا

وقالت خذ هذة العشرين الف دينار لك بالبشرى التي جئت بها

وقيل أنها بعد طلاقها من الحجاج لم يجرؤ احد علي خطبتها وهي لم تقبل بمن هو أقل من الحجاج

فاغرت بعض الشعراء بالمال فامتدحوها وامتدحوا جمالها عند عبد الملك بن مروان فاعجب بها وطلب الزواج منها

وارسل الى عامله علي الحجاز ليخَبرها له.. أي يوصفها له، فارسل له يقول أنها لاعيب فيها غير انها عظيمة الثديين

فقال عبد الملك وما عيب عظيمة الثديين؟!.. تدفيء الضجيع، وتشبع الرضيع

فلما خطبها وافقت وبعثت الية برسالة تقول: أوافق بشرط ان يسوق البغل أو الجمل من مكاني هذا إليك في بغداد الحجاج نفسه فوافق الخليفة فأمر الحجاج بذلك

فبينما الحجاج يسوق الراحلة اذا بها توقع من يدها ديناراً متعمدة ذلك، فقالت للحجاج يا غلام لقد وقع مني درهماُ فأعطنيه

فأخذه الحجاج فقال لها إنه ديناراً وليس درهماً

فنظرت إلية وقالت: الحمد لله الذي ابدلني بدل الدرهم دينارا.. ففهمها الحجاج واسرها في نفسه اي انها تزوجت خيرا منه

وعند وصولهم تأخر الحجاج في الإسطبل والناس يتجهزون للوليمة فأرسل إليه الخليفة ليطلب حضوره

فرد عليه نحن قوما لانأكل فضلات بعضنا او انه قال:

ربتني أمي علي ألا آكل فضلات الرجال

ففهم الخليفة وأمر أن تدخل زوجته باحد القصور ولم يقربها الا انه كان يزورها كل يوم بعد صلاة العصر

فعلمت هي بسبب عدم دخوله عليها، فاحتالت لذلك وامرت الجواري أن يخبروها بقدومه لأنها ارسلت اليه انها بحاجه له في أمر ما

فتعمدت قطع عقد اللؤلؤ عند دخوله ورفعت ثوبها لتجمع فيه اللآليء

فلما رآها عبد الملك... أثارته روعتها وحسن جمالها وتندم لعدم دخوله بها لكلمة قالها الحجاج

فقالت: وهي تنظم حبات اللؤلؤ... سبحان الله

فقال: عبد الملك مستفهما لم تسبحين الله

فقالت: أن هذا اللؤلؤ خلقه الله لزينة الملوك

قال: نعم

قالت: ولكن شاءت حكمته ألا يستطيع ثقبه إلا الغجر

فقال متهللا: نعم والله صدقتي.. قبح الله من لا مني فيك ودخل بها من يومه هذا فغلب كيدها كيد الحجاج

علي سيف
22/12/2012, 10h00
من أوائل الإعلانات في التاريخ





أول إعلان في التاريخ كان في شكل بيت من الشعر

نظمه الشاعر ربيعة بن عامر الملقب بالدرامي فقد حضر

إليه أحد التجار يشكو نفاذ كل الخمارات التي يبيعها

عدا السوداء فلم يشتريها أحد منه .. فنظم الشاعر قصيدة

و أرسلها لأحد الشعراء ليتغنى بها ..

و كتب في مطلعها :ـ

قل للمليحة في الخمار الأسود ..ماذا فعلت بناسك متعبد


قد كان شمر للصلاة ثيابه .. حتى خطرت له بباب المسجد

ردي عليه صلاته وصيامه..لا تقتليه بحق دين محمد.


,,, ولما انتشرت هذه القصيدة

لم تبقى واحدة لم تشتر خمار أسود فنفذت كل

الخمارات لدى التاجر بل أنه باعها بسعر مرتفع ....
:emrose::emrose:

علي أبوناجي
17/01/2013, 22h49
ورمضان


***

أدرك الصيام "ابن الرومي" - الشاعر العباسي - في شهر (أغسطس) فصام رمضان إلا أنه وصف معاناة الحر والعطش فقال:

شَهْرُ الصِّيَــــامِ مُبَـارَكٌ *** مَا لمْ يَكُنْ فِي شَهْرِ آبْ

الَّليْلُ فِيهِ سَــــــــــــاعَةٌ *** وَنَهَارُهُ يَوَمُ الحِسَــــابْ

خفْتُ العَذَابَ فَصُمْتُهُ *** فَوَقَعْتُ فِي نَفْسِ العَـــذَابْ

وفي ذلك أيضا قوله:
فَلَيْتَ اللَّيلَ فِيهِ كَانَ شَهْرًا***وَ مَرَّ نَهَارُهُ مَرَّ السَّحَاب

علي أبوناجي
17/01/2013, 22h59
يقول الشاعر العراقي معروف الرصافي من قصيدة في وصف مشهد إنساني مؤثر، مشهد امرأة بائسة مرضع وابنتها الرضيعة:
لقيتها ليتني ما كنت ألقاها *** تمشي وقد أثقل الإملاق ممشاها
فعارضه شاعر متذمر من بنات ونساء اليوم اللائي يقلدن الرجال في ارتداء السراويل (البنطلون):
لقيتها ليتني ما كنت ألقاها*** تمشي و قد عرقل السروال ممشاها

علي أبوناجي
17/01/2013, 23h11
وهذه طرفة أخرى ـ وإن لم تكن من التراث :
وقع لأحد الحمقى حادث سيارة نتيجة إفراطه في السرعة ، ولحسن حظه نجا ولم يصب بكبير أذى ، فاتجه فورا إلى عجلات السيارة يفككها واحدة واحدة فسأله الناس ماذا يفعل ؟ فقال : أبحث عن الندامة التي يقولون إنها في العجلة !

علي أبوناجي
17/01/2013, 23h13
قيل لبخيل : ما الفرج بعد الشدة ؟ قال: أن يعتذر الضيف بأنه صائم .

علي أبوناجي
17/01/2013, 23h38
من أوائل الإعلانات في التاريخ






أول إعلان في التاريخ كان في شكل بيت من الشعر

نظمه الشاعر ربيعة بن عامر الملقب بالدرامي فقد حضر

إليه أحد التجار يشكو نفاذ كل الخمارات التي يبيعها

عدا السوداء فلم يشتريها أحد منه .. فنظم الشاعر قصيدة

و أرسلها لأحد الشعراء ليتغنى بها ..

و كتب في مطلعها :ـ

قل للمليحة في الخمار الأسود ..ماذا فعلت بناسك متعبد


قد كان شمر للصلاة ثيابه .. حتى خطرت له بباب المسجد

ردي عليه صلاته وصيامه..لا تقتليه بحق دين محمد.


,,, ولما انتشرت هذه القصيدة

لم تبقى واحدة لم تشتر خمار أسود فنفذت كل

الخمارات لدى التاجر بل أنه باعها بسعر مرتفع ....

:emrose::emrose:



حبذا لو كانت الإعلانات اليوم بهذا المستوى الراقي !