المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مضناك جفاه مرقده


حسن كشك
16/08/2007, 20h17
ادعوكم على الاغنية الرائعة
مضناك جفاه مرقده
وقد غناها الكثيرين من المطربين العرب
واذكر منهم
عبد الوهاب - فيروز- انغام - وكثيرون

كلمات اغنية
مضناك جفاه مرقده

مضناك جفاه مرقده وبكاه ورحم عوده
حيران القلب معذبه مقروح الجفن مسهده
***
يستهوى الورق تأوهه ويذيب الصخر تنهده
ويناجى النجم ويتعبه ويقيم الليل ويقعده
***
الحسن حلفت بيوسفه والصورة انك مفرده
وتمنت كل مقطعة يدها لو تبعث تشهده
***
جحدت عيناك زكى دمى اكذلك خدك يجحده
قد عز شهودى اذ رامتاه فاشرت لخدك اشهده
***
بينى فى الحب وبينك ما لا يقدر واش يفسده
مابال العازل يفتح لى باب السلوان واوصده
ويقول تكاد تجن به فاقول واوشك اعبده
***
مولاى وروحى فى يده قد ضيعها سلمت يده
ناقوس القلب يدق له وحنايا الاضلع معبده
***
قسم بثنايا لؤلؤه قسم الياقوت منضده
ما خنت هواك وماخطرت سلوى للقلب تبرده
ارجو من السادة السميعه تصحيح الكلمات ان كان بها اخطاء

سمعجى
17/08/2007, 02h51
الله يفتح عليك يا أستاذ حسن ..
فالقصيدة قطعة نادرة من الجمال لا تقدر بثمن ..
أبدعها أحمد بك شوقى مستعينا بأعذب الكلمات و أرقها ..
و مستلهما روح الشاعر الأندلسى ( الحصرى القيروانى )
حيث استوحى أمير الشعراء روح القصيدة من درة القيروانى
التى يقول فيها :

يا ليل : الصب متى غده ؟! .. أقيام الساعة موعده ؟!
رقـــــد الســــمار فـأرقــه ..... أسـف للبـيـن يـردده

الى آخر قصيدة الحصرى القيروانى الشهيرة ..
اذن فشوقى بك كتب قصيدة على نهج قصيدة القيروانى ، كما فعلها
فى ( نهج ) البردى ، مستلهما القصيدة الأصلية للامام البوصيرى
و قصيدة ( مضناك جفاه مرقده ) تتميز بالخفة و الرشاقة و الايقاع
السريع لكونها ( عروضيا ) مموسقة على بحر ( المتدارك ) الذى
يتميز بتشابه تفعيلاته و ايقاعه الواضح الذى تهضمه الأذن بسهولة..

و المتدارك يتكون من أربع تفعيلات فى كل شطرة ، فيكون مجموع
تفعيلاته فى البيت ثمانية ..

و سأتناول الشطر الأول ( عروضيا ) .. و يكون كالتالى :


الشطرة :
مضناك جفاه مرقده


التقطيع العروضى :
مضنا \ كجفا \ هومر \ قدهو


التفعيلات :
فعلن \ فعلن \ فعلن \ فعلن


الحركة والسكون ( الأسباب ) :
0101 \ 0111 \ 0101 \ 0111

( العلامة 1 تشير الى الحرف المتحرك أى المرفوع أو المجرور أو المنصوب ، و العلامة 0 تشير الى الحرف الساكن )
د
تلك اشارة سريعة الى بحر المتدارك الذى منح القصيدة تلك الخفة و والرشاقة ..

سمعجى
17/08/2007, 02h56
استدراك :
عفوا .. نظرا لأن رمز الحركة و السكون يكتب معكوسا ( 01 )
فى ال( كى بورد ) فقد جاء معكوسا فى التفعيلتين الوسطيين ..و الصحيح :
0101 \ 0101 \ 0111 \ 0111

عثمان دلباني
17/08/2007, 03h37
وهي القصيدة مصححة ومنقحة ياسيدي


مضناك جفاه مرقده .. وبكاه ورحم عوده

حيران القلب معذبه .. مقروح الجفن مسهده

يستهوي الورق تأوهه ويذيب الصخر تنهده

ويناجي النجم ويتعبه ويقيم الليل ويقعده

الحسن حلفت بيوسفه والصورة أنك مفرده

وتمنت كل مقطعة يدها لو تبعث تشهده

جحدت عيناك زكي دمي أكذلك خدك يجحده

قد عز شهودي إذ رمتا فأشرت لخدك أشهده

بيني في الحب وبينك ما لا يقدر واش يفسده

ما بال العاذل يفتح لي باب السلوان وأوصده

ويقول تكاد تجن به فأقول وأوشك أعبده

مولاى وروحي في يده قد ضيعها.. سلمت يده

ناقوس القلب يدق له وحنايا الأضلع معبده

قسما بثنايا لؤلؤها قسم اليقوت منضده

ماخنت هواك ولا خطرت ... سلوى بالقلب .. تبرده

مع اطرب التحيات

حسن كشك
17/08/2007, 05h20
شكرا للساده الاعضاء
هبه على التشجيع
سمعجى على التحليل البحورى الرائع
توفيق على التصحيح
وبعد
حكايتى مع هذه الاغنية
اول مره استمعت الى بداية الاغنية بصراحه حسيت ان دمها تقيل اوى
وكمان مافهمتش اول كلمه فى الاغنية ( مضناك ) علاوه على كلمه ( مرقده )
حسيت ان عبد الوهاب بيغنى بالهندى او الفارسى الخلاصه ما انسجمتش مع الاغنية
وفضلت على كده مدة طويله لا انتبه للأغنية ولا تشدنى
وفى احد الايام كنت اشاهد التلفزيون واستمعت الى انغام فى مقطع
جحدت عيناك زكى دمى اكذلك خدك يجحده
قد عز شهودى اذ رامتا فاشرت لخدك اشهده
عجبنى جدا وشدنى طريقة اداء انغام للاغنية وانفعالاتها مع كلمات الاغنية ( وخاصة انى كنت واقع فى حب جديد وكانت حبيبتى تشبه انغام الى حد كبير ) وخللى الموضوع ده فى سركم ومتقولوش لحد عليه عشان ام محمد وانا مش ناقص
بحثت عن الاغنية واستمعت اليها من كل المطربين واحسست بكلماتها وخصوصا عشان السبب اللى قلتلكوا فى ودنكم عليه
ويالروعة الكلمات والمعانى وبساطتها ورقتها رغم ما ينتابك من الشعور بغلظة الكلمات فى اول مره تستمع اليها
وفهمت معناها
مضناك جفاه مرقده وبكاه ورحم عوده
لن اشرح معانى الكلمات خشية الخطأ فى تفسير معانيها او انقل ما احس به لما اسمعها يكون يخالف التفسير الصحيح لها
ولكن سانقل واشرح الابيات التى تؤثر فى شخصيا ونفسيا
ولعلمكم اهديت الاغنية لحبيبتى سالفه الذكر واصبحت من عشاقها
بينى فى الحب وبينكا مالايقدر واش يفسده
مابال العاذل يفتح لى باب السلوان واوصده
ويقول تكاد تجن به واقول واوشك اعبده
هذه الابيات كنا نكتبها لبعض فى لحظات توتر الحب او الخصام او لما واحد منا يصالح التانى
او عندما تبعد بيننا المسافات ويخشى اى واحد منا ان يضيع منه الاخر
ولما كان يطول فراقنا لاى اسباب
كنا نبعث لبعض الكلمات الاتيه
ما خنت هواك ولاخطرت سلوى بالقلب تبرده
ومازلنا
عملنا اللى علينا والباقى على الله وعليك يا عم محمد ياباشا ياابو الالاتيه عشان العزومه تكمل
وياريت واحد جهبز فى اللغة العربية يشرحلنا معانيها لان فيها والله حاجات مش فاهمها رغم احساسى الرهيب بها
وعشان اريحه من الشرح الطويل
ارجو شرح معانى الابيات الاتيه
وبكاه ورحم عوده
جحدت عيناك زكى دمى اكذلك خدك يجحده
قد عز شهودى اذ رامتا فاشرت لخدك اشهده
وانا مش فاهم ازاى الشاعر لما وجد ان خد الحبيبة انكر دمه عاد ليطلب من الخد ان يشهدام ان كلمه اكذلك تعنى ان المحب يقول ان عيونك ياحبيبتى انكرت دمى وخدك كمان هاينكر يعنى الكلمه معناها ان الخد مش هاينكر ذى ما نقول كده فى الاستشهاد بالناس ( على طلع كذاب كمان سيد هايكذب اشرحوا يا اخواننا
ثانيا كلمة رامتا ما معناها فى هذا السياق

عثمان دلباني
17/08/2007, 07h04
لله در القصيدة وصاحبها و صاحبنا المتدهول . مع اني لست جهبيذا او فطحولا كما طلبت يا سيدي الا اني آليت على نفسي على ان لا اتركك في غياهب خيالاتك وهواجسك و لاشرحن لك هذه البيات المستعصاة كي تنم قرير العين والفؤاد فهاك ما تيسر لي في فهم هذه الأبيات يا صاحب السؤال .

1 - وبكاه ورحم عوده :
العود كما جاء في القاموس المحيط للفيروز ابادي: كالعياد و العيادة و العوادة بالضم.
وجمع العائد: العواد بتشديد الواو ، و العود ‏
والمَريضُ‏:‏ مَعُودٌ ومَعْوُودٌ.و تقول العرب عاد فلان فلانا اي زاره في مرضه
ومنه :
مضناك : الذي اضنيته بحبك وهنا يخاطب الحبيب ( زي حكاية حضرتك يعني )
جفاه : فارقه و بعد عنه
مرقده : والمرقد تعني مكان النوم اي السرير او ما شابه وهنا استعمل الكناية ويقصد المنام
**(الشرح ) و معناه انهم اي الذين عادوه اي زاروه في مرضه بكوه وترحموا عليه بعد هلاكه ( الراجل توفى ياسيدي والبقية في حياتك)

2- جحدت عيناك زكي دمى أكذلك خدك يجحده .
جحدت من الجحود وهو النكران والإخفاء ، اي ان عيني الحبيب انكرتا دمه فيسأل المسكين المجروح
هل ان الخدود ايضا ستخفي و تنكر ما رأته من فعل العينين .

3 - قد عز شهودي اذ رمتا فاشرت لخدك اشهده : اي ان الشهود الذين سيؤكدون جريمة الرمي قد عزوا . وعز الشيء اي ندر واصبح قليل التواجد وغير وفير ومنه اشتقت كلمة ( العوز) اي الحاجة الى شيء ليس عندك .
فاشرت لخدك اشهده : اشرت اليه ان اشهد بما رأيت او بمعنى آخر طلبت شهادته .
والفعل رام غير الفعل رمى ( واخذ بالك يا عم ) فلو كان رام لصارت التفعيلة فاعلن وهي من ضروب المتدارك ولا عيب في ذلك لكن المعنى في هذه الحال يخرج عن مراده و معناه والأصح هو فعل رمى ومعنى كل واحد منهما مختلف
رام الشيء = طلبه و اراده ... .
رمى الشيء = القى به ، قذفه ... .

اضن اني وفقت ولو نزرا قليلا في شرح ما التبس عليك من غريب اللفظ والمعنى . سقا الله ايامك بالحب وادام الله عزك و رخاءك .

لا تطلب من ان اعرب الأبيات ارجوك

mokhtar haider
18/08/2007, 11h28
أنا لي ذكرايات جميلة مع هذه الأغنية

دائما أقول أن السماع ظروف
تنبهت لهذه القصيدة حوالي سنة 1968... و في الحقيقة لم تشدني في الأول من قبل لأنها كانت بالعربية الفصحى و كنا في الجزائر لا نفهم اللغة الفصحى ما عدا القليل منا

لماذا؟ ظروف تاريخية استعمارية منعتنا من التمدرس و من فاز بالتمدرس في المدن لم يكن أمامه إلى المدرسة باللغة الفرنسية... و لمن يريد تعلم اللغة العربية فلم يكن أمامه إلا الكتاب و دروس خصوصية

فكان تعلمي فرنيسي كامل علمي و تعلمي بالعربي غير كافي و منقطع مثل ما حدث لجيلي... و بأشد الاختصار كان مستواي بالعربي بسيط في تلك الفترة

كان في تلك الفترة صديق لي مثل الأخ الكبير حيث يفوقني سنا 14 سنة و كان موضفا في مصلحة الضرائب... و كان من الجزائريين القلائل المتعلمين بالعربي حيث غادر الجزائر و واصل تعليمه في تونس... و كان يربطنا حب فن محمد عبد الوهاب...
و إذ كنت أرافقه حتى في مكتبه أيام العطلة الأسبوعية .... فكنت أساعده في بعض الأعمال البسيطة و كنا اثناء العمل نردد أغاني عبد الوهاب و كان يشرح لي معاني كلماتها... و خاصة القصائد بالفصحى لأنه كان مجنون بالشوقيات... و فسر لي القصايد جميعها كلمة وراء كلمة .... جملة وراء جملة... و أبرز لي جماليتها... و توقف طويلا مع قصيدة مضناك جفاه كمرقده بشرحه الجذور القرآنية لمقطع
الحسن ...حلفت بيوسفه و السورة... أنك مفرده

فكانت هذه الأيام... انطلاقة ثانية و واعية بألحان عبد الوهاب إظافة على دفعة أقوى في تثقيفي باللغة العربية

الألآتى
20/08/2007, 03h07
بسم الله نبدأ تحليل أغنية ( مضناك ) ..

إختار عبد الوهاب مقام الحجاز ليكون المقام الرئيسى والمسيطر تماماً على اللحن ..

والحجاز هنا .. هو حجاز الدو .. أو كما يسميه الموسيقيون الشرقيون ( حجاز كار ) ..

يسود مقام الحجاز العمل من بدايته وحتى منتصف الكوبليه الأول ..

يبدأ عبد الوهاب الأغنية بجملة موسيقية على إيقاع ال ( فوكس تروت ) .. وهذه الجملة الموسيقية عبارة عن حرفان موسيقيان فقط هما ( الصول والدو .. تؤديها الوتريات أربع مرات تمهيداً لدخول ألة ( الأوبوا ) لتؤدى الجملة الرئيسية للعمل .. والتى ستتكرر أكثر من مرة خلال العمل ..

تبطئ الوتريات العزف تمهيداً لدخول عبد الوهاب .. الذى يغنى من الحجاز أيضاً .. ولا جديد مقامياً فى المذهب .. فكله حجاز .. والغريب أن عبد الوهاب لم يستخدم أى نغمات خارج المقام ( عُرب ) كعادته .. وإنما إلتزم بالحجاز كار كما هو ..

تؤدى الفرقة الموسيقية نفس اللازمة .. ويدخل عبد الوهاب ليغنى الكوبليه الأول ( يستهوى الورق تأوهه ) .. حجاز برضه ..

ينتهى الكوبليه الثانى .. أو الجزء الثانى من العمل .. وتعيد الفرقة نفس اللازمة الموسيقية .. وتحدث هنا إنتقالة لمقام الراست .. وبالتحديد راست الفا .. أو كما نسميه ( راست الجركا ) أو الجهاركا ..

يغنى عبد الوهاب من الراست ( جحدت عيناك زكى دمى ) .. حتى يصل إلى ( بينى فى الحب وبينك مالا يقدر واشى يفسده ) .. فيبدأ فى سلم البياتى من الجواب حتى يصل لدرجة ركوز المقام ( البياتى ) .. والبياتى هنا هو بياتى الدو أيضاً ..

ثم جملة موسيقية قصيرة من الحجاز ليعيد نفس الغناء من الراست .. حتى يصل إلى ( مولاى وروحى فى يده ) فيعود بنا للحجاز مرة أخرى .. ويظل مع الحجاز لنهاية القصيدة ..

الإيقاعات المستخدمة قليلة تتراوح بين السنباطى والفوكس تروت .. والرومبا ( التى إستخدمها فى اللازمة الموسيقية قبل إعادة جملة الراست ) ..

تعالوا بنا الأن نتصيد إبداعات عبد الوهاب فى اللحن ..

أنظروا عندا يؤدى جملة ( الحُسن حلفت بيوسفه ) .. إسمعو رد الفرقة .. إستمعوا الأن إلى الجملة التالية ( والصورة أنك مفرده ) .. إستمعوا إلى رد الفرقة .. رد مختلف تماماً ويرتكز على حرف غريب ( السى بيمول ) .. ركوز غريب .. ورد أغرب .. نسميه ( رد معلق ) أو جملة معلقة .. هذا هو عبد الوهاب ..

تعالوا نستعرض رد أكثر غرابة ..

إسمعوا الرد الذى يأتى بعد ( مولايا وروحى فى يده ) .. وإسمعوا الرد بعد ( قد ضيعها سلمت يده ) .. رد غريب جداً .. وصعب جداً فى تنفيذه .. بدليل أن عدد الكمانجات التى عزفت هذا الرد كان أقل .. هؤلاء هم البريمو كمانجة .. أى المجموعة الأكثر خبرة
وتكنيكاً ضمن مجموعة الوتريات ..

أرجو أن أكون قدمت تحليلاً متواضعاً للعمل .. ولا داعى إخوانى الأعزاء للمقارنة بينى وبين من قاموا بتحليل هذا العمل .. أو غيره من الأعمال .. فلا مجال هنا للمقارنة .. فلست إلا تلميذا فى مدرسة الأساتذه العظام ..

indigo moon
24/08/2007, 10h59
أنا أيضا يا سادتي الكرام من أشد المعجبين بهذه الأغنية الرائعة
كنت لا أنتبه لها عند اذاعتها في التلفزيون أو الاذاعة العراقية (سابقا مع الاسف) لكونها و بصراحة صعبة ومعقدة حبتين
ومضت السنوات وتركنا الحبيبة بغداد وكبرنا في هذه الغربة وتعلمنا فيها الكثير ومن هذا الكثير عشق اللغة العربية الفصحى قد تستغربون يا سادة ولكنها الحقيقة , المهم في زيارة قبل سنة لمصر التي أعشقها أشتريت مجموعة شرائط و سي ديز (لا أعلم جمع اخر للكلمة سامحوني) منها هذه الاغنية الرائعة ومن يومها وهي معي في السيارة والبيت وصدقوني لا أتعب من سماعها حتى مع حماتي !!!!!!!!!!!!!!!

أبو شاكر
21/10/2007, 08h45
يعطيــك العافيه
جميعاً لهذا المجهود الطيب
وبالفعـل هذه القصيدة من روائع امير الشعراء أحمد شوقي
ورائعه من روائع المسيقار محمد عبد الوهاب ..
وهذه الغنوه أول ما سمعتها كان من صوت عبد الوهاب بعد ذلك
كان بصوت أنغام ويضاً كانت ممبدعه باحساسها المرهف بالاداء
وتحياتي لك sinaiki :)

عدلى ابراهيم
23/10/2007, 22h35
الورق جمع ورقاء. والورقاءهى نوع من الحمام يتميز بحلاوة الهديل.
يقول شوقى الحسن حلفت بيوسفه والسورة انك مفرده .اما السورة فهى سورة يوسف فى القران الكريم
فى هذا البيت يقسم الشاعر بسورة يوسف ان محبوبه هو مفرد الحسن.

حسن كشك
26/10/2007, 11h56
الورق جمع ورقاء. والورقاءهى نوع من الحمام يتميز بحلاوة الهديل.
يقول شوقى الحسن حلفت بيوسفه والسورة انك مفرده .اما السورة فهى سورة يوسف فى القران الكريم
فى هذا البيت يقسم الشاعر بسورة يوسف ان محبوبه هو مفرد الحسن.
هل الكلمه هى السوره - ام الصوره
تاكد يا اخى فالمعنى سوف يتغير
انا اظنها الصوره

عدلى ابراهيم
26/10/2007, 20h53
كان والدى رحمه الله الفنان ابراهيم الشامى ضليعا باللغة العربية محبا للغناء الرصين, وكان يشرح لى معانى القصائد المغناة خاصة لام كلثوم و عبد الوهاب. اتذكر كلماتة فى شرح هذه القصيدة و كيف ان شوقى يغازل القران بذكره يوسف وسورته كما يغازل المسيحية بقوله" ناقوس القلب يدق له و حنايا الاضلع معبده", كما لو كانت احاسيس الحب عند شوقى قريبة من الاحاسيس الدينية.
زيادة فى الحيطة, رجعت لديوان شوقى فوجدت القصيدة مثبته هكذا.

havoc_59
17/11/2007, 10h27
قصيدة من عيون الأدب و من عيون القصائد المغناة
صحيح ان البعض يحبها بصوت أنغام
و البعض بصوت خالد سليم
و الآخرين يحبونها بصوت مطرب آخر
لكن انا ادعوكم لسماعها بصوت محمد عبد الوهاب نفسه
في جلسة خاصة مع عوده الجميل
و صحبة عازف الكمان سامي الشوا

يوسف أبوسالم
17/11/2007, 19h31
أخي حسن
مساء الخير

اطلعت على شرح البيتين الذي طلبت شرحما
واطلعت على شرح الزميل لهما
فوجدت أن الشرح وإن كان صحيحا لكنه لم يبرز جمالية الصورة الشعرية
وعليه أحب أن أعيد شرحما مركزا على جمالية الصورة الشعرية

جَحَــدَتْ عَيْنَــاك زَكِــيَّ دَمِــي ***** أَكــــذلك خـــدُّك يَجْحَـــدُهُ?
قـــد عــزَّ شُــهودِي إِذ رمَتــا ****** فأَشَــــرْتُ لخـــدِّك أُشْـــهِدُهُ

يقول ...
لقد أنكرت عيناك دمي المهدور بسبب حبك ..ولما فعلت عيناك ذلك
أتساءل وهل أنكر خداك أيضا دمي هذا ...!؟
والسؤال ...استفهام إنكاري
أي أنه بسأل مستنكرا على خديه ( خدي محبوبه ) إنكار دمه لماذا
لأنه يقول بصيغة أخرى ..مستنكرة جحود الخدين بالذات لدمه
أتستنكر ..أيها الحبيب وخداك محمرتان من دمي
...!!
ويتابع
قد عز شهودي ...الخ
ولما وجد نفسه محاصرا بالإستنكار ..وأخذ يبحث عن شهود يؤيدونه في دعواه
لم يجد شهودا .........( هنا الصورة الرائعة ) فماذا فعل
أشار إلى خد محبوبه ..الأحمر ..ليكون شاهدا باحمراره على نزف دمه ( فأشرتُ لخدك أُشْهِدُهُ )
فقد كان احمرار خد حبيبه هو الدليل باحمراره على نزيف دمه ......!!
أخي حسن
آمل أن أكون أوضحت لك جمالية الصورة الشعرية
وتحياتي

سميح فرحات
01/01/2008, 22h35
ايها الاخوة الاعزاء ، الكلمة الصحيحة هي السورة لا الصورة والمعنى ان الشاعر يحلف بسيدنا يوسف عليه السلام ، وبسورة يوسف ، ان محبوبه منفرد في حسنه الذي لا مثيل له ، وقد اشتهر النبي يوسف بجماله الذي يشبه بجمال الملائكة لقول الله في سورة يوسف : "ما هذا بشرا ان هذا الا ملك كريم ".اما لماذا حلف بسورة يوسف فلانها سورة عظيمة ككل سور القرآن ، ولانها بينت منزلة سيدنا يوسف عند الله لدرجة ان السورة تسمت باسمه ولم يصف ربنا احد بالجمال المرئي كما وصف يوسف في حسنه ، فكان هذا مقام الحلف بها. تحياتي الحارة . سميح فرحات .

اسير النغم
26/04/2008, 08h11
اخونا حسن والله جئت على الجرح
من احب الاغاني الى قلبي لكن بصوت عبدالوهاب وعلى فكرة غناها عبدالوهاب حفلة وأيضاً جلسه على العود ولاتفوتك الجلسه لانه ابدع فيها وبتكلم عن عبقرية غناء عبدالوهاب في هذه الاغنية


اولا - طريقة اداء كلمة تأووئهُ لاحظ اداءها وأيضا تنهدهو وايضاً الموال في (مولاي وروحي اتكلم عن اداء عبدالوهاب في الجلسه ومع احترامي لجميع من غناها واشكرك على ذوقك الرفيع

سامي حاصبيا
10/09/2008, 16h42
شكراً على هذا الشرح الوافر للأغنية، ولكن هل من الممكن شرح ما يلي:

وتمنّت كل مقطِّعةٍ يدها لو تُبعثُ تشهده

وأيضاً: قسماً بثنايا لؤلؤه قسم الياقوت منضّده

(وهل هي لؤلؤه أم لؤلؤها؟ وهل هي منضِّدُهُ (مع كسرة على الضاد)، أم منضَّدُهُ (مع فتحة على الضاد)

وشكراً سلفاً لكم

oldisgold
04/10/2008, 19h48
وهاهى كلمات القصيدة كاملة كما أبدعها أميرها وأمير الشعراء جميعاً أحمد بك شوقى

كلمات القصيدة


مُضْنــــاك جفـــاهُ مَرْقَـــدُه ******** وبَكــــاه ورَحَّــــمَ عُـــوَّدُهُ


حــــيرانُ القلــــبِ مُعَذَّبُـــهُ ******مَقْــــروحُ الجَـــفْنِ مُســـهَّدُهُ


أَودَى حَرَقًـــــا إِلا رَمَقًـــــا ******* يُبقيــــه عليــــك وتُنْفِــــدُهُ


يســــتهوي الـــوُرْقَ تأَوُّهـــه *****ويُــــذِيبَ الصَّخْـــرَ تَنهُّـــدُهُ


ويُنــــاجي النجـــمَ ويُتعبُـــه ****** ويُقيــــم الليــــلَ ويُقْعِـــدهُ


ويُعلّــــم كــــلَّ مُطَوَّقَــــةٍ ******* شَـــجَنًا فــي الــدَّوحِ تُــرَدِّدهُ


كــم مــدّ لِطَيْفِــكَ مــن شَـرَكٍ ***** وتــــــأَدَّب لا يتصيَّــــــدهُ


فعســـاك بغُمْـــضٍ مُســـعِفهُ ****** ولعــــلّ خيــــالَك مُســـعِدهُ


الحســـنُ, حَـــلَفْتُ بيُوسُـــفِهِ ****** (والسُّورَةِ) إِنـــــك مُفـــــرَدهُ


قــــد وَدَّ جمـــالَك أَو قَبَسًـــا ****** حــــوراءُ الخُـــلْدِ وأَمْـــرَدُهُ


وتمنَّــــت كــــلُّ مُقطِّعـــةٍ *******يَدَهـــا لـــو تُبْعَــثُ تَشــهدُهُ


جَحَــدَتْ عَيْنَــاك زَكِــيَّ دَمِــي ***** أَكــــذلك خـــدُّك يَجْحَـــدُهُ?


قـــد عــزَّ شُــهودِي إِذ رمَتــا ****** فأَشَــــرْتُ لخـــدِّك أُشْـــهِدُهُ


وهَممـــتُ بجـــيدِك أَشـــرِكُه ****** فـــأَبَى, واســـتكبر أَصْيَـــدُهُ


وهـــزَزْتُ قَـــوَامَك أَعْطِفـــهُ ******فنَبــــا, وتمنَّــــع أَمْلَــــدُهُ


ســــببٌ لرِضـــاك أُمَهِّـــدُه ******مـــا بــالُ الخــصْرِ يُعَقِّــدُهُ?


بينــي فــي الحــبِّ وبينـكَ مـا ***** لا يقــــــدرُ واشٍ يُفسِـــــدُهُ


مــا بــالُ العــازل يفتــحُ لـي ****** بــــابَ الســـلوانِ وأوصِـــدُهُ


ويقـــولُ تكـــادُ تُجَـــنُّ بــهِ ******** فــــأقولُ وأُوشـــكُ أعْبـــدُهُ


مـــولايَ وروحــي فــي يــده ******* قـــد ضيّعهـــا ســلِمَتْ يــدُهُ


نـــاقوسُ القلـــبِ يُــدقُّ لــهُ ******* وحنايــــا الأضلِـــع معْبـــدُهُ


قســــمًا بثنايــــا لؤلؤِهــــا ******* قسَــــمُ اليـــاقوتِ مُنَضَّـــدُهُ


ورضـــابٍ يُوعَـــدُ كوْثـــرُه ******* مقتُـــولُ العشـــقِ ومُشْـــهَدُهُ


وبخـــالٍ كـــاد يُحَـــجُّ لــهُ ******** لـــو كـــان يُقبَّـــل أسْــودُهُ


وقـــوامٍ يَــرْوي الغصــنُ لــهُ ****** نَسَــــبًا والــــرمح يُفَنّـــدُهُ


وبخــصْرٍ أوْهــنُ مــن جَــلَدي******* وعــــوادي الهجْـــرِ تبـــدِّدُهُ

مــا خُــنْتُ هــواكِ ولا خَـطَرَتْ ******* ســــلوى بـــالقلبِ تُـــبرِّدُهُ

elraiee
08/12/2008, 06h32
أسعدنى وأشجانى إبحارى معكم فى هذا الكم الهائل من المشاعر الجميلة
اسمحوا لى أن اعبر عما أحسسته فى:
جحدت عيناك زكى دمى ...................
ونحن فى عيد الأضحى ........... ترى من ذا الذى أراق دمه ؟ أيكون غير الرمش القاتل ... وبعد الذبح سال الدم على الخد ......... لذا فالتسلسل الطبيعى للشهادة العينان فالخد

مصطفي كيلاني
31/05/2009, 17h08
هل الكلمه هى السوره - ام الصوره
تاكد يا اخى فالمعنى سوف يتغير
انا اظنها الصوره


نعم يااستاذ حسن المقصود هو القسم بسورة يوسف في القرأن الكريم وليس بصورة سيدنا يوسف الجسديه

حسن كشك
01/06/2009, 20h32
اهل تقصدون يا اخوانى
ان سياق الجملة يأتى هكذا
ولو حذفنا المقسوم به ... ووضعنا القسم الحقيقى هكذا

الحسن حلفت بيوسفه ... ووالله العظيم انك مفرده
او
الحسن حلفت بيوسفه .... والمصحف انك مفرده
او
الحسن حلفت بيوسفه .... وسوره يوسف انك مفرده
فتكون
الحسن حلفت بيوسفه ... والسورة انك مفرده
هذا الاستبدال لافهم المعنى ...
اهل هذا هو المقصود ؟؟؟؟

بيبرس بن فهلان
10/12/2009, 00h11
السلام عليكم
بجد مجهود رائع
ولكل السميعه ده جزء من القصيده الاصليه
انا عارف ان هي اكبر من كده
يارب تعجبكوا

مضناك جفاهُ مرقده وبكاه ورحمَ عودُهُ حيرانُ القلبِ مُعَذَّبُهُ مقروح الجفنِ مسهده أودى حرفاً إلا رمقاً يُبقيه عليك وتُنْفِدهُ يستهوي الورق تاوهه ويذيب الصخرَ تنهدهُ ويناجي النجمَ ويتعبه ويُقيم الليلَ ويُقْعِدهُ ويعلم كلَّ مطوقة ٍ شجناً في الدَّوحِ ترددهُ كم مد لطفيكَ من شركٍ وتادب لا يتصيدهُ فعساك بغُمْضٍ مُسعِفهُ ولعلّ خيالك مسعدهُ الحسنُ حَلَفْتُ بيُوسُفِهِ والسورة ِ إنك مفردهُ قد وَدَّ جمالك أو قبساً حوراءُ الخُلْدِ وأَمْرَدُه وتمنَّت كلٌّ مقطعة ٍ يدها لو تبعث تشهدهُ جَحَدَتْ عَيْنَاك زَكِيَّ دَمِي أكذلك خدَّك يحجده؟ قد عزَّ شُهودي إذ رمَتا فأشرت لخدِّك أشهده وهممتُ بجيدِك أشركه فأبى ، واستكبر أصيده وهزَزْتُ قَوَامَك أَعْطِفهُ فَنَبا، وتمنَّع أَمْلَدُه سببٌ لرضاك أمهده ما بالُ الخصْرِ يُعَقِّدُه؟ بيني في الحبِّ وبينك ما لا يَقْدِرُ واشٍ يُفْسِدُه ما بالُ العاذِلِ يَفتح لي بابَ السُّلْوانِ وأُوصِدُه؟ ويقول : تكاد تجنُّ به فأَقول: وأُوشِكُ أَعْبُده مَوْلايَ ورُوحِي في يَدِه قد ضَيَّعها سَلِمتْ يَدُه ناقوسُ القلبِ يدقُّ لهُ وحنايا الأَضْلُعِ مَعْبَدُه قسماً بثنايا لؤلُئِها قسم الياقوت منضده ورضابٍ يوعدُ كوثرهُ مَقتولُ العِشقِ ومُشْهَدُه وبخالٍ كاد يحجُّ له لو كان يقبَّل أسوده وقَوامٍ يَرْوي الغُصْنُ له نَسَباً، والرُّمْحُ يُفَنِّدُه وبخصرٍ أوهَنَ مِنْ جَلَدِي وعَوَادِي الهجر تُبدِّدُه ما خنت هواك ، ولا خطرتْ سلوى بالقلب تبرده

الألآتى
04/09/2010, 22h03
بعد مضى مايقرب من ثلاثة أعوام على هذا الموضوع .. عدت إليه بالصدفة

لأكتشف أمراً عجباً ..

عم حسن كشك .. عرض الأغنية وسرد لنا ذكرياته عنها .. وطلب تحليلها من شخصى المتواضع

وتدخل الأخوة الأعزاء .. كلُ يدلى بدلوه فى تحليل الكلمات ومعانيها والمقصود منها

وبعدها تقدمت أنا وكتبت التحليل الموسيقى النغمى والمقامى للعمل .. وبينت مواضع الجمال فى اللحن ..

وتوقعت أن البعض سينقدون التحليل ( سلباً أو إيجاباً ) لايهم

ولكن ماحدث هو العجيب .. لم يعلق أحداً على التحليل الموسيقى ..

لم يلتفت للتحليل مخلوق .. حتى ولا صاحب الموضوع

وكأن التحليل مجرد هواء .. كأنه كان مخفياً عن الأعضاء فلم يروه

يالهوى .. يعنى الواحد يقعد فى الصومعة .. ويقفل على نفسه .. ليتفرغ للتحليل ومايصاحبه من وجع قلب

وفى الأخر .. ولا كلمة .. ولا همسة .. ولا إشارة ..

لولا أننا ( أنا وزملائى الموسيقيين ) نحب عملنا ونعمل مانحبه .. لماقرأتم تحليلاً موسيقياً واحداً

لنا الله ..

حسن كشك
04/09/2010, 23h14
بعد مضى مايقرب من ثلاثة أعوام على هذا الموضوع .. عدت إليه بالصدفة

لأكتشف أمراً عجباً ..

عم حسن كشك .. عرض الأغنية وسرد لنا ذكرياته عنها .. وطلب تحليلها من شخصى المتواضع

وتدخل الأخوة الأعزاء .. كلُ يدلى بدلوه فى تحليل الكلمات ومعانيها والمقصود منها

وبعدها تقدمت أنا وكتبت التحليل الموسيقى النغمى والمقامى للعمل .. وبينت مواضع الجمال فى اللحن ..

وتوقعت أن البعض سينقدون التحليل ( سلباً أو إيجاباً ) لايهم

ولكن ماحدث هو العجيب .. لم يعلق أحداً على التحليل الموسيقى ..

لم يلتفت للتحليل مخلوق .. حتى ولا صاحب الموضوع

وكأن التحليل مجرد هواء .. كأنه كان مخفياً عن الأعضاء فلم يروه

يالهوى .. يعنى الواحد يقعد فى الصومعة .. ويقفل على نفسه .. ليتفرغ للتحليل ومايصاحبه من وجع قلب

وفى الأخر .. ولا كلمة .. ولا همسة .. ولا إشارة ..

لولا أننا ( أنا وزملائى الموسيقيين ) نحب عملنا ونعمل مانحبه .. لماقرأتم تحليلاً موسيقياً واحداً

لنا الله ..


اخى المايسترو
محمد باشا الالاتى

لكم الله بإذن الله
لم يكن الموضوع تجاهلا.... حاشا لله .... ولكن تشبع واشباع .... ولا كلمه تقال بعد كلام الاساتذه وانت على رأسهم .....

كانت لهذه الاغنية مشكلة فى الشرح والتفسير .... وهذا اخذ كل من شارك الى حل تلك الاشكاليات اللغوية وتفسيرها وللعلم ... هذه الاغنية مكتوبه بمفردات تعتبر صعبه على المطالع العادى فهى مليئة بفنون الكتابة الشعرية القديمة وأدوات الجمال اللغوى من استعارات وكنايات ... الى آخره .... والمستمع العادى .... لن يجذبه فيها الا صوت وموسيقى محمد عبد الوهاب ... او صوت من أدوها .... وطالما لم يفهم كلامها تماما .... لن يستيسغها .... وحدثت المناقشات والمجادلات التفسيريه ....والتى استولت على كل انتباهه المتابعين ... فمر التحليل الموسيقى لها بهدوء من بينهم ... ولم ينتبهوا له الانتباه الكامل ....
وحتى من انتبه .... فماذا سيقول بعد كلام حضرتك .... وانت استاذنا وتفهم فى ذلك اكثر من اى عليم من بمليون مره ... ليس تجاهلا اخى محمد .... ولكن ظروف تلك الاغنية اللغوية فقط ... هى التى سببت ذلك .
فلا تكن غضوباً .... ولا تستخسر تحليلاتك فينا .... حتى وان لم نعقب عليها .... فمن يعقب على استاذ مثلك ...

ولا نتكلم بلدى ... وانت بدأت الكسل .... وبتتحجج بينا .

لا يامايسترو .... قم بعملك انت والاستاذه المحترمين الذين يفهموا اكثر مننا ....
ويا اخى اذا لم ننتبه الى التحليل ولم نعطه حقه تماماً ..... فأكيد سيأتى من سيقرأ ... ويعرف ويعطيه حقه ....
نحن كمن يزرع النخل والزيتون ..... وربما اكلنا منه .... لكن بالتأكيد سيأتى من سيأكل ... اذا واجبنا المواصلة والبذر .... دون انتظار الحصاد .

متزعلش من تلاميذك يامعلمى
فإنت تعلم مقدارك ومقدار عملك عندهم


:o

عـادل فـؤاد
04/09/2010, 23h55
مع الصعوبة الشديدة لكلمات هذه القصيدة..لكنها مستساغة على السمع بفضل اللحن الجميل والعبقرى..لطالما كانت الحان عبد الوهاب وصوته تخلد القصيدة.فما وجدت قصيدة لعبد الوهاب إلا ومعروفة بين العامة ..الحان وصوت عبد الوهاب تروض القصيدة ترويضا.

عاشق رفعت
04/09/2010, 23h56
الحسن حلفت بيوسفه ... والسورة انك مفرده

البيت معجز لغويا ومعنويا وسر الاعجاز في الواو التي سبقت السورة والتي تحتمل معنيين :
1- الواو واو قسم ، أي أن الشاعر يقسم بالسورة أن محبوبه مفرد الحسن والجملة هنا مستقلة عما سبقها.
2- الواو حرف عطف ، أي أن الشاعر حلف بيوسف وبالسورة معا وتكون يوسفه معطوف عليه و الواو حرف العطف والسورة معطوف . هنا البيت كله جملة واحدة
رحم الله شوقي .. فقد أعجز معاصريه كأنه لم يكن من أهل القرن العشرين بل جهبذ يقارع مروان بن حفصة وجرير والكميت الاسدي

samirjenhani
05/09/2010, 01h01
بعد مضى مايقرب من ثلاثة أعوام على هذا الموضوع .. عدت إليه بالصدفة

لأكتشف أمراً عجباً ..

عم حسن كشك .. عرض الأغنية وسرد لنا ذكرياته عنها .. وطلب تحليلها من شخصى المتواضع

وتدخل الأخوة الأعزاء .. كلُ يدلى بدلوه فى تحليل الكلمات ومعانيها والمقصود منها

وبعدها تقدمت أنا وكتبت التحليل الموسيقى النغمى والمقامى للعمل .. وبينت مواضع الجمال فى اللحن ..

وتوقعت أن البعض سينقدون التحليل ( سلباً أو إيجاباً ) لايهم

ولكن ماحدث هو العجيب .. لم يعلق أحداً على التحليل الموسيقى ..

لم يلتفت للتحليل مخلوق .. حتى ولا صاحب الموضوع

وكأن التحليل مجرد هواء .. كأنه كان مخفياً عن الأعضاء فلم يروه

يالهوى .. يعنى الواحد يقعد فى الصومعة .. ويقفل على نفسه .. ليتفرغ للتحليل ومايصاحبه من وجع قلب

وفى الأخر .. ولا كلمة .. ولا همسة .. ولا إشارة ..

لولا أننا ( أنا وزملائى الموسيقيين ) نحب عملنا ونعمل مانحبه .. لماقرأتم تحليلاً موسيقياً واحداً

لنا الله ..

عذرا يا اخوان ، تابعت هذا الموضوع من أوله الى آخره ، و خرجت بالملاحظة التالية: أصبح موضوع دعوة موسيقية على أغنية ، ينقصه عنصرين هامين، هما اللحن و الآداء الى جانب التانفيذالموسيقي طبعا، كل التعاليق تقريبا جاءت تشرح الكلمات بشتى المعاني ....الخ. يا اخوان أين الحديث عن التحليل المقامي و مواضع الجمال فيه و مدى ارتباطه بالنص الشعري، أين الحديث عن خانات عبد الوهاب .. الخ، بصراحة من حق أبو حسام أن يأخذ في خاطره، لأن الدعوة أصبحت أدبية بحتة باستثناء تحليل أستاذنا أبو حسام. ما ضر لو مررتم على تحليله الجميل حتى مجاملة للمجهود الكبير الذي قام به. و أنا أقدره لأني أعرف أتعابه جيدا. عذرا مرة أخرى على هذا العتاب ، كان لزاما علي أن أقوله، لكن بكل حب فنحن في النهاية عائلة واحدة، و احساسنا واحد. مع التحية و التقدير لكم جميعا.

حسن كشك
05/09/2010, 04h05
عذرا يا اخوان ، تابعت هذا الموضوع من أوله الى آخره ، و خرجت بالملاحظة التالية: أصبح موضوع دعوة موسيقية على أغنية ، ينقصه عنصرين هامين، هما اللحن و الآداء الى جانب التانفيذالموسيقي طبعا، كل التعاليق تقريبا جاءت تشرح الكلمات بشتى المعاني ....الخ. يا اخوان أين الحديث عن التحليل المقامي و مواضع الجمال فيه و مدى ارتباطه بالنص الشعري، أين الحديث عن خانات عبد الوهاب .. الخ، بصراحة من حق أبو حسام أن يأخذ في خاطره، لأن الدعوة أصبحت أدبية بحتة باستثناء تحليل أستاذنا أبو حسام. ما ضر لو مررتم على تحليله الجميل حتى مجاملة للمجهود الكبير الذي قام به. و أنا أقدره لأني أعرف أتعابه جيدا. عذرا مرة أخرى على هذا العتاب ، كان لزاما علي أن أقوله، لكن بكل حب فنحن في النهاية عائلة واحدة، و احساسنا واحد. مع التحية و التقدير لكم جميعا.
عندك ومعك كل الحق
يا استاذ سمير
ويمكن تكون دى حاله من الحالات الفردية القليلة التى استحوذت الناحيه الادبيه فيها بالمقام الاكبر
نعتذر لأخينا المايسترو محمد الالاتى ... عن سهونا .... لكن والله ماسهونا ... فتحليله اضاف الكريمه والزينة الى التورته فصارت اشهى واجمل ... وكالعادة بيكون نهاية الكلام فى الدعوه
حقك علينا اخى محمد

الباشاقمرزمان
05/09/2010, 07h45
مُضْنــــاك

أحمد شوقي

مُضْنــــاك جفـــاهُ مَرْقَـــدُه
وبَكــــاه ورَحَّــــمَ عُـــوَّدُهُ
حــــيرانُ القلــــبِ مُعَذَّبُـــهُ
مَقْــــروحُ الجَـــفْنِ مُســـهَّدُهُ
أَودَى حَرَقًـــــا إِلا رَمَقًـــــا
يُبقيــــه عليـــك وتُنْفِــــدُهُ
يســـتهوي الـــوُرْقَ تأَوُّهــه
ويُــــذيب الصَّخْـــرَ تَنهُّـــدُهُ
ويُنــــاجي النجـــمَ ويُتعبُـــه
ويُقيــــم الليــــلَ ويُقْعِـــدهُ
ويُعلّــــم كــــلَّ مُطَوَّقَــــةٍ
شَـــجَنًا فــي الــدَّوحِ تُــرَدِّدهُ
كــممــدّ لِطَيْفِــكَ مــن شَـرَكٍ
وتــــــأَدَّب لا يتصيَّـــــدهُ
فعســـاك بغُمْـــضٍ مُســـعِفهُ
ولعــــلّ خيــــالَك مُســـعِدهُ
الحســـنُ، حَـــلَفْتُ بيُوسُـــفِهِ
(والسُّورَةِ) إِنـــــك مُفــــرَدهُ
قــــد وَدَّ جمـــالَك أَو قَبَسًـــا
حــــوراءُ الخُـــلْدِ وأَمْـــرَدُهُ
وتمنَّــــت كــــلُّ مُقطِّعـــةٍ
يَدَهـــا لـــو تُبْعَــثُ تَشــهدُهُ
جَحَــدَتْ عَيْنَــاك زَكِــيَّ دَمِــي
أَكــــذلك خـــدُّك يَجْحَـــدُهُ؟
قـــدعــزَّ شُــهودِي إِذ رمَتــا
فأَشَــــرْتُ لخـــدِّك أُشْـــهِدُهُ
وهَممـــتُ بجـــيدِك أَشــرِكُه
فـــأَبَى، واســـتكبر أَصْيَــدُهُ
وهـــزَزْتُ قَـــوَامَك أَعْطِفـــهُ
فـنَب، وتمنَّــــع أَمْلَــــدُهُ
ســــببٌ لرِضـــاك أُمَهِّـــدُه
مـــابــالُ الخــصْرِ يُعَقِّــدُهُ؟
بينــي فــي الحــبِّ وبينـكَ مـا
لايقـــــدرُ واشٍ يُفسِـــــدُهُ
مــابــالُ العــازل يفتــحُ لـي
بــــابَ الســـلوانِ وأوصِــدُهُ
ويقـــولُ تكـــادُ تُجَــنُّ بــهِ
فــــأقولُ وأُوشـــكُ أعْبـــدُهُ
مـــولايَ وروحــي فــي يــده
قـــدضيّعهـــا ســلِمَتْ يــدُهُ
نـــاقوسُ القلـــبِ يُــدقُّ لـهُ
وحنايــــا الأضلِـــع معْبـــدُهُ
قســـمًا بثنايــــا لؤلؤِهــــا
قسَــــمُ اليـــاقوتِ مُنَضَّـــدُهُ
ورضـــابٍ يُوعَـــدُ كوْثـــرُه
مقتُـــولُ العشـــقِ ومُشْـــهَدُهُ
وبخـــالٍ كـــاد يُحَـــجُّ لــهُ
لـــوكـــان يُقبَّـــل أسْــودُهُ
وقـــوامٍ يَــرْوي الغصــنُ لــهُ
نَسَــــبًا والــــرمح يُفَنّـــدُهُ
وبخــصْرٍ أوْهــنُ مــن جَــلَدي
وعــــوادي الهجْـــرِ تبـــدِّدُهُ
مــاخُــنْتُ هــواكِ ولا خَـطَرَتْ
ســــلوى بـــالقلبِ تُـــبرِّدُهُ

التفسير والبيان

مُضْنــــاك جفـــاهُ مَرْقَـــدُه
وبَكــــاه ورَحَّــــمَ عُـــوَّدُهُ
يضن : يبخل ويشح ويقطر....... والضنين : من هو قليل العطاء حتى التقطير
الشاعر يخاطب حبيبته ويلقي باللوم عليها التي بخلت عليه أيما بخل بالحب والوصال حتى صار من شدة الوجد والفكر لا ينام فأصبح عليلا سقيما سليلا يشارف على الموت ويحتضر فبكاه كل من زاره في مرضه من هول ما رأوه وترحموا عليه......

حــــيرانُ القلــــبِ مُعَذَّبُـــهُ
مَقْــــروحُ الجَـــفْنِ مُســـهَّدُهُ

ويصف الشاعر حالته فقلبه حيران وجفونه ملأتها القروح من بكاء والسهر وعدم النوم


أَودَى حَرَقًـــــا إِلا رَمَقًـــــا

يُبقيــــه عليـــك وتُنْفِــــدُهُ

فأحرقه لهيب الشوق وقضى عليه واوشك على الهلاك والضياع إلا بصيص أمل مرهون ومرتبط بك وكأنه يريد أن يقول لها لا استطيع الحياة بدونك

يســـتهوي الـــوُرْقَ تأَوُّهــه
يُــــذيب الصَّخْـــرَ تَنهُّـــدُهُ
الورق هنا بضم الواو بمعنى ورق الشجر و الأورَق نوع من الابل لحمه طيب كما يقال للرماد أوْرَقُ وللحمامة والذئبة وَرْقَاَءٌ .
والمعنى أوراق الشجر يستهويها سماع آهاته وزفراته ويذوب الصخر من شدة لفح حرارة تنهداته

ويُنــــاجي النجـــمَ ويُتعبُـــه
ويُقيــــم الليــــلَ ويُقْعِـــدهُ
وحيث انه لا ينام الليل ولا يجد سميرا غير النجوم يناجيها حتى كَلَّت منه ويسهر الليل حيران بلا هدف

ويُعلّــــم كــــلَّ مُطَوَّقَــــةٍ
شَـــجَنًا فــي الــدَّوحِ تُــرَدِّدهُ
ومن شدة حزنه ونواحه فالمنوحات ( النساء اللاتي ينوحن على الميت ) تعلمن منه الحزن وترانيم النواح يرددونه في القرى والضياع. ( الدوح جمع دوحة وهي الأرض كثيرة الشجر وارف الظلال وهنا كناية عن القرى والحضر )

كــممــدّ لِطَيْفِــكَ مــن شَـرَكٍ
وتــــــأَدَّب لا يتصيَّـــــدهُ
وكم أعد لطيفها من شرك حتى لا يفارقه وتأدبا منه لا يتصيده...... وهو هنا يتمنى أن يرى طيف حبيبته وأن لا يفارقه ليسعد ويهنأ ولكنه لا يمكنه ذلك خوفا على حبيبته . .

فعســـاك بغُمْـــضٍ مُســـعِفهُ
ولعــــلّ خيــــالَك مُســـعِدهُ
فلعلك تسعديه بطيفك ولعل في ذلك يكون سعده فيهدأ وينام قرير العين

الحســـنُ، حَـــلَفْتُ بيُوسُـــفِهِ
(والسُّورَةِ) إِنـــــك مُفــــرَدهُ
وهنا يقسم الشاعر بحسن نبي الله يوسف عليه السلام كما ورد في القرآن بأن حبيبته في جمالها فريدة ويقصد الشاعر هنا كما أن يوسف عليه السلام فريد في الجمال فحبيبته فريدة في الجمال ............

قــــد وَدَّ جمـــالَك أَو قَبَسًـــا
حــــوراءُ الخُـــلْدِ وأَمْـــرَدُهُ

وهنا يشطح الشاعر في وصف حبيبته حين يقول أن الحور العين قد تمنوا أن يكونوا في جمالك وغلمان الجنة أرادوا النذر اليسير منه ........
وغصن أَمْرَدٌ : أي لا ورق فيه .... فرس أَمْرَدٌ: أي لا شعر على ثُنَّتِهِ ويقال غلام أَمْرَدٌ ولا يقال جارية مَرْدَاءُ . ( تاج اللغة الصحاح – ألفاظ للجوهري)

وتمنَّــــت كــــلُّ مُقطِّعـــةٍ
يَدَهـــا لـــو تُبْعَــثُ تَشــهدُهُ
ويستمر الشاعر في خياله ووصف جمال محبوبته بأن النساء اللاتي شهدن يوسف عليه السلام وقطعت أيديهم حينما بهرهم حسن يوسف سلام الله عليه يتمنين أن يشهدوا جمالك وحسن قدك وبهاءك ........ لاحظ أن الشاعر ما زال مستمر على أنها أجمل إمرأة بين نساء الخلق كما هو يوسف عليه السلام أكثر الرجال حسناَ

جَحَــدَتْ عَيْنَــاك زَكِــيَّ دَمِــي
أَكــــذلك خـــدُّك يَجْحَـــدُهُ؟
هنا يبدأ الشاعر في معاتبة الحبيبة التي غدرت به قائلا: أنكرت عيناك دمي المهدور من سهام حبك وجمالك...... ولماذا فعلت ذلك؟ فهل أنكر خدك دمي كذلك؟ استفهام استنكاري

قـــدعــزَّ شُــهودِي إِذ رمَتــا
فأَشَــــرْتُ لخـــدِّك أُشْـــهِدُهُ
مازال مستمرا في عتاب الحبيبة فقد عز عليه الشهود ( ويقصد هنا عينيها) الذي أنكروه وصمتوا وسكنوا عن الشهادة فأشار إلى خدها ليشهده على جفاء حبيبته

وهَممـــتُ بجـــيدِك أَشــرِكُه
فـــأَبَى، واســـتكبر أَصْيَــدُهُ
لكن خدها أنكره فهم الشاعر بحبيبته يمسكها من خصرها فما وجد استجابة وتملصت منه ... واستكبر ان أصيده كناية عن تملصها منه ورفضها له

وهـــزَزْتُ قَـــوَامَك أَعْطِفـــهُ
فـنَب، وتمنَّــــع أَمْلَــــدُهُ
ويستمر الحبيب في محاولاته مع الحبيبة فيمسكها من كتفيها ويهزها لعل هذا يخرجها من حالة الجفاء ولكن هيهات فلم يستجب حتى اللين من قوامها لم يتحرك ...... وهذا تصوير رائع من الشاعر يبين مدى جفاء الحبيبة معه وتنكرها له.
مَلدَ : الغصن .... مَلْدَّاً: اهتز ولاَن .....فهو أمْلَدٌ ....وهى مَلْدَاءٌ ...... الأَمْلَدٌ : هو اللين من الناس .... ومن الغصون (المعجم الوجيز)

ســــببٌ لرِضـــاك أُمَهِّـــدُه

مـــابــالُ الخــصْرِ يُعَقِّــدُهُ؟

وهنا مازال المحب يسترضي المحبوبة ويقول انه يحاول يسترضيها عندما امسك بخصرها فلماذا يعقد الخصر الأمر...... وفي الحقيقة هو يقول لمحبوبته أني استرضيكي واستعطفك فما بالك أيتها المحبوبة تعقدين الأمر.

بينــي فــي الحــبِّ وبينـكَ مـا
لايقـــــدرُ واشٍ يُفسِـــــدُهُ

فإن ما بيني وبينك من الحب لا يستطيع واش أو كاذب أن يفسده أو ينال منه ..... وهذا يعد دليل من الشاعر على مدى قوة حبهما .

مــابــالُ العــازل يفتــحُ لـي
بــــابَ الســـلوانِ وأوصِــدُهُ

والعازول يمهد له سبل النسيان حتى لا يتعذب لكنه يأبى النسيان ويتعذب في سبيل حبها

ويقـــولُ تكـــادُ تُجَــنُّ بــهِ
فــــأقولُ وأُوشـــكُ أعْبـــدُهُ
فيقول العوازل والحساد له أنك مجنون بحبها فيرد عليهم حتى يوقف محاولاتهم بل أكاد أن أعبدها

مـــولايَ وروحــي فــي يــده
قـــد ضيّعهـــا ســلِمَتْ يــدُهُ

وما زال يرد على العوازل : فهي مولاي وانأ عبد لديها فهي تملكني وتملك روحي بيديها فإن ضيعتها فتسلم يديها ...... وهذا يبين مدى حبه واستسلامه لها وقوة رده على العوازل

نـــاقوسُ القلـــبِ يُــدقُّ لـهُ
وحنايــــا الأضلِـــع معْبـــدُهُ
مازال الشاعر يرد على العوازل وكأنه انتهزها فرصة ليواصل وصف مدى حبه فيقول أن دقات القلب لا تدق الا لها وأن الأضلع الرقيقة هي معبده .

ســـمًا بثنايــــا لؤلؤِهــــا

قسَــــمُ اليـــاقوتِ مُنَضَّـــدُهُ
يقسم الشاعر بأسنان حبيبته التي تشبه اللؤلؤ الذي قسم تناسقها وتراصها الياقوت فهو يريد أن يقول انه يقسم بأسنان الحبيبة التي هي سنة لولولي وسنة ياقوت
نَضْدًا: ضم بعضه الى بعض متسقا ( المعجم الوجيز)

ورضـــابٍ يُوعَـــدُ كوْثـــرُه
مقتُـــولُ العشـــقِ ومُشْـــهَدُهُ
مازال مستمر بالقسم ويقسم برضاب الحبيبة الذي يوعد بالحب كل من مات من العشق او ذائقه....... وهنا الشاعر يصف الحب بالجنة ورضاب الحبيبة هو نهر كوثر حبه (كوثره). ........

وبخـــالٍ كـــاد يُحَـــجُّ لــهُ
لـــوكـــان يُقبَّـــل أسْــودُهُ
مازال الشاعر يشطح وينطح في تشبيهاته ووصف الحبيبة وكأنه عجزت الكلمات معه عن الوصف ولم يجد أمامه إلا الاقتباس من الدين الإسلامي فسبق واستخدم حسن يوسف ثم عاد إلي امرأة العزيز ونسائها وها هو هنا يعود فيصف الشامة السوداء في وجه حبيبته بأن الناس كادوا يحجوا لها لو كانوا يستطيعون تقبيلها.

وقـــوامٍ يَــرْوي الغصــنُ لــهُ
نَسَــــبًا والــــرمح يُفَنّـــدُهُ
مازال الشاعر مستمر في القسم ولكن هنا يعود لصفات الحبيبة الجسدية فيقسم هذه المرة بقوام حبيبته الذي هو حديث الأغصان وينسبون لينهم إلى جيد الحبيبة حتى صارت حربا بين الأغصان.

مجمل القصيدة
مضناك الذي بخلت عليه أيما بخل بالحب والوصال فبات من شدة الوجد والهيام لا ينام حتى سقم واعتل وشارف على الموت والاحتضار فبكاه وترحم عليه من عادوه فقد بات قلبه حيران جفونه ذبلت وتقرحت من البكاء ومفارقة النوم فشارف على الهلاك ولا يمكن له العيش بدونك وها هو يحيا على امل الوصال بعد أن اصبحت اوراق الشجر تستهوي أهاته وآناته التي تذيب الصخر وانت قلبك لا يلين والنجوم كلت من نجواه طوال الليل الذي يقضيه بلا هدف من كثرة نواحه التي تعلمت منه النائحات وأخذن يرددن نواحه في انحاء القرية .
وكم من مرة أعد مضناك لك من شراك حتى لا تفاريقيه لكنه أبى تأدباً واحتراما لك فرؤياك بقربه قد يكون فيه نجاته من الهلاك وسعده ......
وها هو يقسم بحسن يوسف عليه السلام كما ورد في القرآن (فهو لم يشاهد حسن يوسف) بأنك فريدة في حسنك وجمالك وبهائك وها هن الحور العين يتمنون أن يبلغوا مبلغ حسنك وحتى غلمان الجنة أرادوا النذر اليسيير من هذا الحسن وها هن نساء زليخة يتمنين أن يبصروا حسنك وجمالك.

فلماذا ايتها الحبيبة تنكرين حبك فها هو يشهد وجنتك على حبكما وها انت تتملصين من بين يديه وقد هزز قوامك كي يستعطفك فلم تتستجيبي..... فيتسائل لما كل هذا الجفاء؟ وقد كان بينكم ما بينكم من حب لايستطيع أحد أن ينال منه ..... فها هو يقفل على العوازل كل باب يطرقونه ، فهذا يقول له أنه مجنون بحبك فيجيب مضناك بل أكاد أعبدها فهي مولاتي وانا عبدها وروحي في يديها فان قضت على فادعوا الله ان يسلم يديها وهذا قلبي لا يدق بالحياة الا لها وحنايا اضلعي هي معبد هذا القلب..... فيقسمً بثناياك التي هي سن من ياقوت وسن من لؤلؤ ويقسم برضاب قبلتك الذي يوعد بالحب من عشقك او ذاق هذا الرضاب ويقسم بالشامة التي على خدك والتي يتمنى كل من يراها أن يقبلها ، ويقسم بهذا الخصر الغض الذي هو اهون من جلده الواهي ، وقوامك الذي هو ألين من غصن البان بأنه لم يخونك ولم تخطر على باله سلوى اشغلت قلبه وابعدته عنك.

زين محمد زين
14/09/2010, 23h25
:emrose::emrose::emrose:هذه الاغنية من ابدع ماغاني عبد الوهاب العملاق وكلماتها من اجمل كلمات الاغاني التي ستخالد دائما وانا صرحه محبش اسمعها غير من الموسيقار فقط ولو هاسمعها من غيره اكيد هايكون من صوت الحب فيروز وشكرا

mamduhd
18/09/2010, 15h29
تحليل جميل جدا منك يا استاذ الالاتي
بس ليا استفسار :
عبد الوهاب كان عايز يقول اية بالظبط برد الفرقة الغريب جدا ؟

الألآتى
19/09/2010, 01h42
تحليل جميل جدا منك يا استاذ الالاتي
بس ليا استفسار :
عبد الوهاب كان عايز يقول اية بالظبط برد الفرقة الغريب جدا ؟

كان عايز يقول .. أنا عبد الوهاب

محمود العيادى
19/09/2010, 02h47
الاخ الفنان الجامد ابو حسام الشهير بالالاتي مساء الخير يا حبيبي انت بتقول التحليل كان من ثلاث سنوات معلهش انا اول مره اشوفه الليله لاني كنت في بعثه زي مانت عارف المهم انا قعدت اقرا التحليل و الاغنيه في وداني سمعت المزيكا سرحت و بعدين رحت راجع للتحليل بتاعك و الله الله علي الحاسه الجميله اللي في اذنك انك عفقت الحجاز من اول جمله و بعدين شوف شغل الكمنجات و العمق في المقدمه تحليل جميل و الرتم سنباطي ياقديم و الفوكس تروت و ميزان صح و هو من الارتام الغربيه و شوف التوظيف بتاعه هنا للرتم .. ياعم محمد جهد مشكور و اكاديمي و سماعي والاستفاده اكيده للناس الغلابه اللي زينا اللي عندهم شويه مزيكا و خلي الاسد اللي خايف من ام محمد علي جنب لاحسن ااقول انا لام عبد الرحمن الشهير بانغام علي حكايه مضناك جفاه الي يقصدها حسن باشا كشك .... وتحياتي .

الألآتى
19/09/2010, 03h37
الاخ الفنان الجامد ابو حسام الشهير بالالاتي مساء الخير يا حبيبي انت بتقول التحليل كان من ثلاث سنوات معلهش انا اول مره اشوفه الليله لاني كنت في بعثه زي مانت عارف المهم انا قعدت اقرا التحليل و الاغنيه في وداني سمعت المزيكا سرحت و بعدين رحت راجع للتحليل بتاعك و الله الله علي الحاسه الجميله اللي في اذنك انك عفقت الحجاز من اول جمله و بعدين شوف شغل الكمنجات و العمق في المقدمه تحليل جميل و الرتم سنباطي ياقديم و الفوكس تروت و ميزان صح و هو من الارتام الغربيه و شوف التوظيف بتاعه هنا للرتم .. ياعم محمد جهد مشكور و اكاديمي و سماعي والاستفاده اكيده للناس الغلابه اللي زينا اللي عندهم شويه مزيكا و خلي الاسد اللي خايف من ام محمد علي جنب لاحسن ااقول انا لام عبد الرحمن الشهير بانغام علي حكايه مضناك جفاه الي يقصدها حسن باشا كشك .... وتحياتي .

أخيراً ياعيادى .. من ساعة ماسجلت فى المنتدى .. مدخلتش دعوة موسيقية على أغنية ..

أنصحك بزيارة القسم دورياً .. وستجد فيه بإذن الله مايمتعك

أشكرك حبيب قلبى على كلماتك الجميلة الرقيقة والتى تنم عن وعى موسيقى وإيقاعى .. وهذا ليس بغريب عليك

فأنت أستاذنا فى هذا المجال ..

حماد مزيد
20/09/2010, 18h39
بعد مضى مايقرب من ثلاثة أعوام على هذا الموضوع .. عدت إليه بالصدفة









لأكتشف أمراً عجباً ..

عم حسن كشك .. عرض الأغنية وسرد لنا ذكرياته عنها .. وطلب تحليلها من شخصى المتواضع

وتدخل الأخوة الأعزاء .. كلُ يدلى بدلوه فى تحليل الكلمات ومعانيها والمقصود منها

وبعدها تقدمت أنا وكتبت التحليل الموسيقى النغمى والمقامى للعمل .. وبينت مواضع الجمال فى اللحن ..

وتوقعت أن البعض سينقدون التحليل ( سلباً أو إيجاباً ) لايهم

ولكن ماحدث هو العجيب .. لم يعلق أحداً على التحليل الموسيقى ..

لم يلتفت للتحليل مخلوق .. حتى ولا صاحب الموضوع

وكأن التحليل مجرد هواء .. كأنه كان مخفياً عن الأعضاء فلم يروه

يالهوى .. يعنى الواحد يقعد فى الصومعة .. ويقفل على نفسه .. ليتفرغ للتحليل ومايصاحبه من وجع قلب

وفى الأخر .. ولا كلمة .. ولا همسة .. ولا إشارة ..

لولا أننا ( أنا وزملائى الموسيقيين ) نحب عملنا ونعمل مانحبه .. لماقرأتم تحليلاً موسيقياً واحداً


لنا الله ..






عتـــــب الآلاتــــــــي نجدّدُهُ
دينـــــا ً قـــد بتنـــــا نسدّدُهُ

كل الأشعــــــار لــــه ذهبت
وغدا في شعـــــــري أرددهُ

دقــــــات القلـــــــب تؤيدهُ
وحديــــث الـــــروح يؤكدهُ

الليــــــلُ أسيــــــرُ مودته
والنجــــــمُ يبيــــــتُ يمجّدُهُ

والعــــــودُ يحــــنُّ لموعده ِ
وأنيــــــنُ النـــــاي وعوّدُهُ

ومقــــــامُ الرســـت يخلـّدُهُ
وشمـــوخ الـكـرد وسؤددهُ

وجـــلال حجــاز من شجو ٍ
في ليــــل الوجــــد تهجده ُ

ورهافــــة نهـــواند شفـّتْ
بقصيـــد ٍ جــــاءت تنشدهُ

وطيـــور السيــكا له شدوٌ
فــوق الأغصـــــان تغردهُ

وحزون صبا بعيون مها
فـــوق الأطـــــــلال تعمدهُ

هيـــــا بالــــــورد نحييـــه
ووســـــــام الفـــــن نقلدهُ

***************

مع تحياتي لجميع الأخوة
والأخوات

الألآتى
21/09/2010, 02h52
أشكرك أستاذ حماد على قصيدتك الرائعة ..

عمل بديع وخيال حاضر وخصب

فى الحقيقة أخى العزيز .. إن عتابى لإخوانى جاء من باب العشم والأخوة ليس إلا ..

وكما عاتبتهم أتلقى عتابهم بكل رحابة صدر

ربنا يديم المحبة والأخوة .. وأشكرك مرة أخرى على مشاركتك الجميلة

الباشاقمرزمان
21/09/2010, 08h05
يا بختك يا عم محمد ...... محدش معبرنا ..... بس مش زعلان عشان الكلام الحلو ده ليك بيفرحني وكأنه لية انا ....
سلام يا أبو حسام وخد دي معاك:emrose:

حماد مزيد
21/09/2010, 20h51
يا بختك يا عم محمد ...... محدش معبرنا ..... بس مش زعلان عشان الكلام الحلو ده ليك بيفرحني وكأنه لية انا ....
سلام يا أبو حسام وخد دي معاك:emrose:




قمرٌ في الليـل ونشهده ُ
أغرقنا نــــورا عسجده ُ


إن غـــاب نحـنّ لطلعته ِ
ويذيب الوحشـة مولده ُ


إن هلّ هـــلالا يسعدنا
ما شــــاء الله ويسـعده ُ


أو بــــدرا تــمّ لمؤنسنا
باشـــــا والله مؤيــــــده ُ


يرعاه المولى ويحفظه
من عين حسود تحسده ُ

محمود العيادى
23/09/2010, 06h25
الفنان القدير ابوحسام . شفت ياعم انا فتحت لك حنفيه الشكر و التقدير علشان كنت زعلان ان محدش دخل يعلق علي التحليل بتاعك للاغينه و بعدين عاوزك توضح للمنتدي اكاديميا الفرق بقي بين العازف او الموسيقي النوته و و الموسيقي السماعي و اشمعني كل الفرقه يبقي امامها نوت موسيقيه الاالجماعه بتوع الايقاع و مع تحياتي لك ,

الباشاقمرزمان
23/09/2010, 06h59
قمرٌ في الليـل ونشهده ُ



أغرقنا نــــورا عسجده ُ


إن غـــاب نحـنّ لطلعته ِ
ويذيب الوحشـة مولده ُ


إن هلّ هـــلالا يسعدنا
ما شــــاء الله ويسـعده ُ


أو بــــدرا تــمّ لمؤنسنا
باشـــــا والله مؤيــــــده ُ


يرعاه المولى ويحفظه

من عين حسود تحسده ُ



فات يـــــــــــوم وأدي التانـــــــــي
وعم حمـــــــاد آثرني بأشعــــــاره
القمر من خسوفه ضاعت كلماته
وضاع معاها حـــــــاله وأحوالـه
لا صار بدر ولا هــل هلالــــــــه
أرد بإيه قدام روعة كلامـــــــــه
يارب في يوم تتفك عقدة لساني
عشان اعرف أنور من تانــــــي

الباشاقمرزمان
23/09/2010, 07h22
الفنان القدير ابوحسام . شفت ياعم انا فتحت لك حنفيه الشكر و التقدير علشان كنت زعلان ان محدش دخل يعلق علي التحليل بتاعك للاغينه و بعدين عاوزك توضح للمنتدي اكاديميا الفرق بقي بين العازف او الموسيقي النوته و و الموسيقي السماعي و اشمعني كل الفرقه يبقي امامها نوت موسيقيه الاالجماعه بتوع الايقاع و مع تحياتي لك ,
الأستاذ / محمود العيادي

اولا وحشتني كتير كتير كتير ......................كتير

أيوة كدة عايزك تستفز الملكات الفنية عند الأستاذ / محمد ( أبو حسام ) مش تسيبوني لوحدي هنــــــــا
كدة خلينا نكون فريق يطلع الكنوز من علم الأساتذة ونستفيد ونخلي مستوى الناس الذوقي يرقى .

يلا يا عم ابو حسام يا مايستروا سمعنا احلى الكلام للرد على سؤال الأستاذ محمود العيادي

وما تخافش انا اخلص شغل بداية العام وعندي حاجات كتيرة اولع بيها الجو وعم العيادي حيشعللها

الألآتى
23/09/2010, 08h25
الفنان القدير ابوحسام . شفت ياعم انا فتحت لك حنفيه الشكر و التقدير علشان كنت زعلان ان محدش دخل يعلق علي التحليل بتاعك للاغينه و بعدين عاوزك توضح للمنتدي اكاديميا الفرق بقي بين العازف او الموسيقي النوته و و الموسيقي السماعي و اشمعني كل الفرقه يبقي امامها نوت موسيقيه الاالجماعه بتوع الايقاع و مع تحياتي لك ,

بعد إذنك ياعم محمود .. لقد نقلت إستفسارك إلى قسم إستفسارات ومناقشات موسيقية

هنا (http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?p=470572#post470572)