المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبده الحامولي


احمد البنهاوي
16/06/2007, 17h03
اقدم اليوم لكم فيلم وثائقي عن الشيخ المرحوم عبده الحامولي اعدت هذا الفيلم مجله تدعي شتا وصيف
والفيلم عباره عن مجموعه صور نادره للشيخ عبده وفي الخلفيه اغنيه للشيخ وهي محاوله رائعه للتعريف بالشيخ في صورة موجزه وبسيطه اتمني ان تحوز اعجابكم

samirazek
25/07/2007, 17h21
عبده الحامولي
شرفت يانور العيون



من تسجيلات جراموفون اديسون 1895
وبدرجة نقاوه عاليه
دور من قبل ما أهوى الجمال

samirazek
26/07/2007, 11h09
شكرا يا د. راضى ...جربت داياموند كت ولم يعطى النتيجة المرجوه نظرا للحاله البالغة السوء للتسجيلات ..بالمثابره والتنقية اليدويه النظريه للذبذبات وباستخدام الكول ايديت وصلت لنتيجة موش بطاله ..اسمع معى سى عبده فى :

مااحتيالى يا رفاقى مع كادنى الهوى

samirazek
26/07/2007, 17h48
وصله غنائيه مسجله عام 1895 بصوت عبده الحامولى يختتمها ب:

شرفت يا نور العين

دعاء الشريف
20/03/2008, 17h27
لمشاهدة البوم صور : عبده الحامولي النادر
أضغط علي هذا الرابط
http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?t=39504&page=17 (http://www.sama3y.net/forum/showthread.php?t=39504&page=17)

:emrose:.. تحياتي ..

سلمى سالم
26/06/2008, 20h42
الأعزاء في منتدى سماعي طرب قرأت هذا الفصل البديع في رواية "مرسال الغرام" للروائي السوري فواز حداد التي تتضمن خط روائي عن أم كلثوم ، وهي بالأساس تعتمد على موضوع الأصوات، وفي هذا الفصل يصف الروائي حداد وقائع حفل لعبده الحامولي،بقدر كبير من الخيال الأدبي مع استناد لوقائع وثائقية، حيث يختلط الأدب مع الواقع لينتج صورة فنية بديعة في وصف صوت هذا الفنان المبدع، مع الإشارة الى أن رشوم الوارد ذكره في الفصل هو أحد أبطال الرواية .
أحببت أن تشاركوني قراءة هذا الفصل لما فيه من إحساس عال في وصف صوت الحامولي مع تحياتي للجميع
سلمى


وقائع الحفل الكبير الذي أحياه المطرب عبده الحامولي في حشد عظيم من البشر، بحضور أحمد شوقي بك أمير الشعراء، وخليل بك مطران شاعر القطرين، والشاعر أحمد نسيم الموظف بدار الكتب، والأستاذ محمود رشوم.


سرادق رحب مترامي الأطراف، تحده حوائط من نسيج الخيام الملون، وتضيئه عشرات المصابيح. سرادق اتسع وضاق على اتساعه بالآلاف من البشر، من مختلف طبقات الناس: أثرياء وموسرين، ملاّك وعُمد، تجار ومشايخ، موظفون وأولاد ذوات وريفيين، فتوات واسطوات وصنايعية؛ ومن مختلف الطوائف، مسلمون وأقباط ويهود؛ ونساء بملايات لف وسافرات متفرنجات، يتلألأن بالذهب والماس واللولو.
يتدافع رشوم مع المتدافعين، ويتراكض مع المتراكضين. أين أنا؟! يتدافره البشر، وتتجاذبه أحوال الناس وهيئاتهم. ويستقر به المقام على كرسي مواجهة "التخت"، يُسلِّم على جاره الأستاذ الشاعر أحمد نسيم، فيباغت بوجود الشاعرين العظيمين أحمد بك شوقي وخليل بك مطران، بقدرهما وجلالهما، وهيبة طلعتهما. ينحني رشوم محيياً لهما. ما هذه المصادفة الخارقة، أمير الشعراء وشاعر القطرين في آن واحد، الأول على بعد كرسي واحد، والثاني على بعد كرسيين؟! ما هذه الليلة الأنيسة المزدهية بنجمين ساطعين؟! أَوَليس في إطلالتهما وحدها بيان يَجّل في البيان والتبيين؟! وبحر صاخب يتلاطم بالأجساد ويضطرب بالأنفاس. سبحان الخالق، خالق الخلق.
الآلات تتوازن وتتهيأ، الأستاذ نخله المطرجي الحلبي على القانون، إبراهيم السهلون على الكمان، أمين البزرى على الناي، والليثي على العود؛ يومئون بالتحيات إلى معارفهم ومحبيهم. يستهلون السلطنة بالتقاسيم وبعض المعزوفات. في الوسط مقعد شاغر.
فجأة، وجَّ ضجيج، على أثره، هاجت صفوف الناس وماجت. رمى بطرفه إلى البعيد، فلمحه يتخطر، متخللاً أمواج الصفوف العالية والواطية، عبده الحامولي ببذلته الإفرنجية والياقة البيضاء والببيونة السوداء، معتدل القامة، أسمر الوجه، كثيف الحاجبين، بهي الطلة، والطربوش على رأسه. يمخر عباب الموج الزاخر بالبشر، يرفع يده ويرد التحيات بأحسن منها، ثم يستوي على التخت جالساً في مقعده، يحرك بأصابعه حبات سبحته الكهرمانية، ويجيل بصره في البحر الهائج.
تستعد الآلات، الهرج والمرج يتهاديان ويهدأان، يتحللان إلى وشوشات ويسكنان. البشرف يُنشد، صوت عبده يشق سكون الفضاء الداجي والهمس المتلاشي ودياجير العتمة القصية، بموال:
يا ليل ...
وكأنما الليل هبط لتوه مكتملاً، طافحاً بالألق الأدغم، ومطلياً بالبريق الأشهب، مشتعلاً بأصدائهما، مشعلاً هشيم الأرواح والأجساد، وقد أخذتهما شنشة الصوت، يميد فتميد، يميل فتميل، يدنو فتتدانى؛ يرشفون الكلمة ويتمزمزون بالحروف.
قال رشوم، رامش العينين:
" الناس سكارى!!"
أجاب الأستاذ نسيم دون أن يرف له رمش:
" وما هم بسكارى."
يرتقي عبده سلالم الصوت ويشطح، والحضور يتشحطون من خلفه، لا يتم شطراً إلا وتُتَوِّجُه آهة واحدة صاعدة من الصدور والحناجر. يتدرج طالعاً ومجوداً، والتهليل ينبثق عند كل قرار؛ ينعم عليهم بما أنعم الله به عليه، يديرهم كيفما يشاء، ويتحفهم بما يشاء.
لسان الدمع أفصح من بياني وأنت في الفؤاد لابد تعلم
يتفرد ويفرّد. لا شعوذة، إنما هو السحر الحلال!! يهيم ساحر الأفئدة في سماوات الباري، وإذ يحط، يلقي بسحره في الآذان:
أديني صابر على ناري
يصنع ما لا يخطر ببال إنس ولا جان؛ والمطرجي يتأثره بالقانون، وعاصف من سكون يُجّمِدُ الخلق، مشدودة أبصارهم، محبوسة أنفاسهم، على هذه الحال، ثوانٍ أو دقائق؛ وإذ انتبهوا، اكتظ الفضاء بالآهات المتوجعة، ويجأرون كلهم كالبركان بالأدعية.
يرتد عبده صاعداً، يعلو بصوته ويغلو، علواً يفوق ارتفاع طبقات أوتار الآلات، وغلواً يُبكم العود، ويُصمت الناي، يَلحقه الكمان، ثم يتراخى مُجهداً، لا يسعهم مجاراة صوته وسعة حيلته. ومازال عبده صاعداً يلامس بتفننِ بحّته وشهقته مقامات الموسيقا كلها!! فينهض الأستاذ نخلة المطرجي رافعاً يديه إلى الأعلى، الأستاذ نخله (من لا يعرفه؟! أكبر عازفي القانون في مصر) وقد أسقط في يديه، ومن يديه آلته، طارحاً إياها أرضاً، مربوط اليدين، أمام الحامولي:
" خلاص يا سي عبده، أجيب لك منين؟!"
في الاستراحة، انكفأ رشوم على أفكاره، وخلا إلى صوت ما برح يرنق في أسماعه، يغني له، فيترطب به ويتنعنش، يُغْنيه عن الدنيا ومن فيها. يضرب أخماساً بأسداس، هذا والله صوت لم يسمع له مثيلاً في حياته كلها، صوت يغالب الأوهام ويهيج الأسقام، لِم يا ربِ وأنا فرحان تعاودني الأحزان، يطوِّفني في الخيال، يمسدني بالأتراح، ويجلو عني الأمان؟! من أين له الإجابة وهو في خلوة الأخماس والأسداس، عالق فيها بلا جواب؟! لن يخرجه منها سوى الرجل الذي أرسله إليها.
أصل الغرام نظرة.
مطلقاً العنان لصوته على مدارج النغم ومعارج الطرب، يبدل جواب النغمة بالسيكاه، ويتسلطن على الرصد، ينزل متسللاً، ويقفل الدور رصداً!! فيهب الشيخ عبد الرحيم المسلوب، الملحن العظيم، من بين الصفوف، يكاد يشق ثيابه، متحيراً من شدة ذهوله.
" الله أكبر، سبحان الوهاب، سبحان العاطي بلا حساب."
ويأبى الله إلا أن يسرف في العطاء. سبحانك يا رب، تَهبُ عبدك عبده بلا تقتير. أما عبده فلا يبخل بالدمع:
يا دمعتي يا عين.
علية القوم وأكابر الشعراء والأدباء، تتساقط دموعهم متأثرين من سي عبده، متحسرين عليه أم على أنفسهم، أم على الحياة تمضي!! تترقرق الدموع في عيون رشوم. هوامات شقاء عابر وحظ عاثر، أم قلب قُلبٌ يتقلب!! سي عبده، أنا زعلان، أنا مجروح، ولا أعرف لماذا؟! أين كنتَ، بل أنا أين كنتُ؟! ظننت أنه لا تفوتني شاردة ولا واردة، وفاتني الكثير، فاتني سماعك!! من أية أوتار إلهية جدلت حبال صوتك؟! من أية خامة ربانية قدت حنجرتك؟! تاه يسأل، تاه بين الوجوه المصغية والعيون المبللة بالعبرات، وغاب في تساؤلاته؛ وعلى وقع الوجد إنوجد:
يا أهل العجب شوف حبك كواني تعال شوف
الناس، كبيرهم وصغيرهم، بقضهم وقضيضهم؛ مَسَّتهم كهرباء الصوت، وأخذتهم نشوة الطرب، يتمايلون كرجل واحد، أمسكهم زمام النغم، علواً وهبوطاً، ارتفاعاً ونزولاً. التفت إلى جاره الأستاذ نسيم، رآه مشروح الصدر، يتيه طرباً من غير اعتدال، متأسياً بهم، يتوجع ويتوجد، يتأسف ويتمرمر، يهتز ويتهزوز!!
" أستاذ نسيم، مالي أراك تأتي بما يأتيه هؤلاء الذين لا يعرفون للفن قبلة ولا دبرة، وأنت أديب وشاعر مطبوع، أكثر خفة منهم، رغم ما أنت عليه من تضلع في الموسيقا."
" أنتم الشوام، يا أستاذ رشوم مغرمون بالمغنى، وتقدرونه على أصوله. لا تلحف في السؤال، حالك مثل حالي."
" أنا محتار، ولي الحق، إنها المرة الأولى التي أحضر فيها حفلة لعبده. أما أنت، فخبرني لم أنت متحير؟!"
" بل أنا والله أحيَّرُ من ضب. عبده يخاطبنا بأهل العجب وهو الأولى بالعجب. وعجبي لا إعجابي، أنني لا أدري في لفظة العجب التي سمعتها من عبده، لماذا لا أهتدي إلى معرفة كيف علا صوته وانخفض، كيف تجمع وتفرق، تداخل وتمازج، تأصل وتفرع، أوغل وتخلص، توعر وتسهل، أغار وتسلسل؟!"
سيعذره رشوم. هو أيضاً، أودى به العجب في لفظة العجب إلى منتهى العجب. إذ أن لفظة العجب لا تخلو بحد ذاتها من تعجب، عجيب في لونه، عجيب في مضماره، حينما أطلقها سي عبده، كانت والحق يقال عجباً عجاباً، وبلا مراء عجباً لا يدانيه عجب، لم تدع تعجباً لمتعجب. فواعجباه!! ما الذي بلغ بها العجب العجاب، بحيث كانت خاتمة الطرب ومنتهاه، ذروته ومبتغاه، ولم تترك بعدها محلاً لإطراب أو تطريب؟! عجبي!!
لم يسترسل في الدفاع عن عجائب عجيب العجب، أو يبدي مزيداً من الإعجاب والتعجب المعجب في أبوابه ومسالكه ومفاعيله الغريبة والمستغربة. كان سي عبده قد خلفه وراءه، كان سي عبده يأتي بما بعد العجب العجاب:
أراك عصي الدمع شيمتك الصبر أما للهوى نهي عليك ولا أمر
محتوياً الأسماع المشنفة، مهدهداً الأفئدة الملتاعة؛ يُصَدِّع الزفرات، يأسر الألباب ويشحذها شحذاً عميقاً وأليماً.
إذا مت ظمآناً فلا نزل القطر
معظماً الظاء، حتى خال رشوم نفسه ظمآناً في صحراء، حلقه متيبس، الأشواك علقت في بلعومه، والمصابيح من فوقه شموس تشوطه بألف شواظ وشواظ.
معاذ الله، بل أنت لا الدهر
يُعيد عبده "معاذ الله" ويكررها بنبراتٍ، فزع منها رشوم، واقشعر بدنه رهبة من تقوى داهمته، وسكنت في نفسه، وكأن ما خالجه من لفظ الجلالة، خالجه وحده، أحس به لما تذكره من تقصيره في أداء العبادات، لكن... سبحان الله!! ما الذي يراه؟! أعوذ بالله!! شهق خائفاً، يا للهول، الناس من حوله خروا ساجدين على الأرض تعظيماً لذكر الله. كانوا على امتداد البصر، معجزة ملء النظر.
" هل نحن في مسجد أم سرادق مغنى؟!"
" لا تخامرك المعجزة " ارتفع صوت خليل بك مطران " الناس لوى قلوبها الإيمان، إذ في معاذ الله تجمعت خشية الله، والرجاء في غفرانه؛ ترنم بها سي عبده بقلب ارتوى بالإيمان."
ومازالت تتصل بنياط القلوب، تكويها بنارها ولهبها، نسمة حرّى تطلقها شفتاه، تتقاسمها الأرواح العطشى، وتتيمم بها؛
بل أنتِ لا الدهر
وفي امتدادها، تشرخ صدره، وتحطم أضلاعه، ولا تحقن دمه. سي عبده يتصرف فيه، رفعاً وارتفاعاً، خفضاً وانخفاضاً؛ يلهو به، من مقام إلى مقام؛ ويرمي به، من نغمة إلى نغمة؛ متقلباً، من نعمة إلى نعمة؛ وضياء مبهر يرسله، إلى ضياء أشد، تتخطل فيه امرأة تهرب مختبئة بين أضلاعه المحطمة، وحناياه المظلمة. كم هو مشوق إليها؟! لوعته، تكشفها نغمة رقيقة، وتتستر عليها نغمة حانية؛ وبين النعمة والنعمة، تتراءى نغمة صارخة تجهر في مكمنها بسكونها، وتجرحه جرحاً قاتلاً.
بل أنتِ لا الدهر
تتبدى مزدانة: خوافيها، رقش الصوت؛ وخفاياها، زخارفه؛ ترميه في صميم روحه، بلا رحمة؛ تصيب منه، بلا شفقة، وريد الحياة. حالاً يصرخ، بين العذاب والموت بصوت يتضور فرقاً وعشقاً.
" ارحمني يا سي عبده."
يتلفت مذعوراً باحثاً عن نجدة، عن منقذ، عن منفذ، إزاء سد هائل من البشر والحجر؛ يعتصره البشر، ويقرع رأسه الحجر، فيفتح عينيه على الورق!! ما أنا، يقول، إلا أسير صفحات من كلمات وأسطر وفراغات. يناديه شوقي بك، فلا يرد، أمير الشعراء يعترضه، دافعاً في صدره مقبض عصاه الأبنوس، حاجزاً بينه وبين سطور النجاة، يقف وقفة شاعر وأمير، يرفع يده نحو الليل الواقف على عتبة الفجر، وسي عبده الواقف على محراب الغناء، ويشرح شوقي الحالين شعراً:
يسمع الليل منه، في الفجر يا ليل فيصغي مستمهلاً في فراره
ثم يلقي السؤال كلاماً:
" علام تهرب والليل يتمهل؟!"
" عبده يعذبني."
" إنما أرواحنا التي تعذبنا."
في مؤخرة السرادق، لاح باب، باب بعيد، ركض إليه، فراوح في مكانه، والباب يتباعد، وعصا شوقي على وشك أن تطوله في قذاله، ينقذف إلى الباب، فيفتحه.

samirazek
27/06/2008, 06h00
تسلم الأيادى ايتها المبدعه سلمى ...لقد عشنا فعلا مع سى عبده ذاك الحفل الضارب فى اعماق القدم !

د أنس البن
13/08/2008, 20h24
صفحات عن عبده الحمولي
من هذا الكتاب
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=101128&stc=1&d=1218655344
1
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=101129&stc=1&d=1218655344
2
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=101130&stc=1&d=1218655344
3
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=101131&stc=1&d=1218655344

د أنس البن
13/08/2008, 20h29
4
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=101132&stc=1&d=1218655617
5
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=101133&stc=1&d=1218655617
6
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=101134&stc=1&d=1218655617

إســـلام
15/02/2009, 13h39
هذا الدور ضارب في القدم
أرفعه مرصعا بالدر واللآلئ

سي عبده الحامولي
في
قدك أمير الأغصان

مع خالص تحياتي

ابوحمد
15/02/2009, 15h45
تحفه جديدة أثريه يطل بها علينا الزميل الكريم الاستاذ إسلام مليون شكر ياصاحبي .

إســـلام
15/02/2009, 16h34
ربنا يكرمك يا أبو الكرم والذوق يا أبو حمد يا غالي
الصوت في أذني المتواضعة هي دقات صوت سي عبده الحامولي المميز ولكن هناك مرحلة لمحمد سالم العجوز كان صوته فيها يشبه الحامولي إلى حد كبير ويلاحظ في هذا الملف أنه من الثانية 9 وحتى الثانية 13 هناك أحد المطيباتية يقول الله كمان يا شيخ سالم كمان وهذا جعلني في شك كبير من أنا هذا الملف للحامولي لأن مصدري هو سي دي كمبيوتر عادي والملف ضمن مجلد عبده الحامولي فأترك لكم الأمر لاتخاذ اللازم فأنتم أساتذتي وأعلم مني وآذانكم من ذهب.
وعلى أيه حال إن كان للحامولي أو لمحمد سالم العجوز فهو ملف نادر وقيم والصوت فيه واضح ولله الحمد والمنة.
مع خالص تحياتي

د أنس البن
15/02/2009, 17h39
شكرا يا إسلام على الملف النادر وهو من ضمن ملفات اسطوانات الكوبايه التى رفع بعضا منها حبيبنا صلاح بك علام بعد تنقيتها والتعرف على محتواها
ويحمل هذا الملف رقم 6065 ومدون عليه Male vocalists with oud accompanimentصوت رجالى بمصاحبة العود
والملف المرفوع درجة نقاوته عاليه جدا ويمكن تنقيته أكثر من ذلك وهو كما يظهر من صوت احد الحاضرين كما قلت للشيخ محمد سالم الكبير أو العجوز كما يطلق عليه
ألف شكر يا إسلام

aml samy
15/02/2009, 19h14
الاخ العزيز أ. اسلام
احييك على هذا الملف اللقطة وعلى نقاوة الصوت
والحقيقة انى ليس لى راى بعد راى عم واستاذ السميعة د. انس
لكن انا بعد سماع الملف استشعرت مدى ضروبه فى القدم ويفوح منه عبق الماضى البعيد
وبمقارنة الصوت بملف عبدو الحامولى الذى يردد فيه انا قلبى عليك عليك قلبى
وكذللك ملفات محمد سالم العجوز
اجد ان طبقة الصوت اقرب الى صوت العجوز
لا الحامولى
ناهيك عما ردده المطيباتى حاضر الاغنية من اسم الشيخ سالم اكثر من مرة
ولايقلل هذا من ندرة الملف ومن روعة ما تتحفنا به

واشكرك شكر عميق على اهتمامك بسماع راى من ما زالت تحبو فى ساحة السماع والطرب
وشكرا لك مرة اخرى على نوادرك

د أنس البن
26/03/2009, 17h34
نشرت جريدة المصرى اليوم
هذا المقال فى أحد أعدادها
للكاتب د عصام عبد الله
عن الراحل الكبير
سى عبده أفنده الحامولى

1
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137191&stc=1&d=1238088529
2
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137193&stc=1&d=1238088520
3
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137194&stc=1&d=1238088628
4

http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137195&stc=1&d=1238088730

د أنس البن
26/03/2009, 17h40
5
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137196&stc=1&d=1238089044
6
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137197&stc=1&d=1238089044
7
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137198&stc=1&d=1238089044
8
http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137199&stc=1&d=1238089044

د أنس البن
26/03/2009, 17h43
9

http://www.sama3y.net/forum/attachment.php?attachmentid=137200&stc=1&d=1238089338

إســـلام
26/03/2009, 18h29
عارف يا دكتور أنس
نفسي ارتمي في حضن السطور دي
وأعيش بينها وبين أصالتها
ولو ساعة واحدة
وبعدها أموت

سيد متولي
18/02/2010, 15h27
ماذا اقول لسيادتكم لقد وجدت الصحبة و المحبة بينكم و احسست بانني بين اخواتي و اعزائي في هذا المنتدى الذى يجمع القلوب العامرة بالمحبة و الاحترام لا اقدر ان اصف مدى سعادتي بالاخوة فرد فرد و السادة القائمين بالعمل علي اسعادنا و حتي تذكر تواريخ ميلادنا لاول مرة في مصر احس انه يوجد ناس تعرفني و تتذكر تاريخ ميلادى و هذا شيئ جميل بارك الله لكم و فيكم و ادام عليكم الصحة و العافية و الف شكر الي جميع القائمين و الاعضاء و ان شاء الله تكون سنة حلوة عليكم اخوكم سيد متولي

أمل الاسلام
09/04/2010, 08h28
شكرررا علي هذه الروائع من زمن الفن الجميل
من الجيد اننا نستطيع ان نسمع هذه الروائع في زمن لم يعد للفن وجود

mabdou
12/09/2010, 11h43
الأحباء الكرام
اولا احب ان اشكركم علي مجهودكم الرائع.
انا حاليا اكتب موضوع عن الأغاني الوطنية المصرية ,و حبيت اشير لزيارة المطرب عبدة الحامولي الي الأستانة.
كنت احب ان اتأكد,هل هو سافر مع الخديوي اسماعيل ام ارسلة الخديوي اسماعيل الي هناك ليغني امام الباب العالي و هل غني هناك,كما قرأت في مكان ما(لا اتذكر اين تحديدا الأن) "مليكي انا عبدك",ماذا غني ايضا؟

شكرا لوقتكم و لكل ما تقدموة للموسيقي العربية

ابوحمد
18/05/2011, 18h20
هذا ملف نادر وقديم جدا حسب المعلومات الأوليه أنه لسي عبده الحامولي وهو دور ـ غرامك علمني النوح ـ ولم يسبق ان رفع هذا الدور في المنتدى ـ قسم عبده الحامولي ـ وخاصة إسطوانات الكوباية ـ وميزة هذا التسجيل وفرقه عن التسجيلات القديمة جدا الأخرى انه تسجيل ( صافي ) أرجو من الأخوان أصحاب الضرب القديم المشاركة وابداء الرأي في معرفة صاحب هذا الصوت هل هو فعلا الحامولي أو محمد سالم الكبير أو .... الخ وهذا الدور قد أستمعناه بصوت عبدالحي حلمي وهو موجود بالمنتدى وشكرا للجميع .


عبده الحامولي - دور غرامك علمني النوح

zbader
19/05/2011, 12h27
وابداء الرأي في معرفة صاحب هذا الصوت هل هو فعلا الحامولي أو محمد سالم الكبير أو .... الخ وهذا الدور قد أستمعناه بصوت عبدالحي حلمي وهو موجود بالمنتدى وشكرا للجميع .


عبده الحامولي - دور غرامك علمني النوح


أستبعد أن يكون التسجيل لعبده الحامولي
التسجيل أنقى من يكون يكون لاسطوانات كباية، اسطوانتان بزمن 7 دقائق و بضع ثواني
في بدايات الاسطوانات لم يكن الزمن يزيد على الثلاث دقائق
كما أن التسجيل ستيريو

إليك التسجيل بعد قليل من الفلترة عسى أن يسعفنا الخبراء في معرفة لمن يعود التسجيل

ابوحمد
19/05/2011, 17h15
أستبعد أن يكون التسجيل لعبده الحامولي
التسجيل أنقى من يكون يكون لاسطوانات كباية، اسطوانتان بزمن 7 دقائق و بضع ثواني
في بدايات الاسطوانات لم يكن الزمن يزيد على الثلاث دقائق
كما أن التسجيل ستيريو

إليك التسجيل بعد قليل من الفلترة عسى أن يسعفنا الخبراء في معرفة لمن يعود التسجيل

شكرا أستاذ زهير على تنقية الملف ونحن كما قلت بانتظار معرفة لمن يكون التسجيل .

إســـلام
20/05/2011, 18h40
غرامك علمني النوح


من أعمال المرحوم محمد عثمان
المذهب

غرامك علمني النوح

ياحبيب القلب شوف

مع طيفك أرسلت الروح

أترجاك تعمل معروف


الدور

حبيبي شوفوه لي يا ناس

شرد مني وف يده الكاس

كوى قلبي ده يصح يا ناس

أترجاك تعمل معروف

شكرا لأبي الكرم على هذه الدرة المكنونة
بعد الفحص والتدقيق فإن هذا ليس بصوت سي عبده الحامولي
كما أن صوت محمد سالم الكبير أعرض منهما كليهما
والدور هنا بصوت أحمد أفندي المير
أكاد أجزم بذلك إن لم يأت أحد أساتذتي بغير ما ذكرت
أكرر شكري لأخي أبو حمد
والشكر أيضا للأستاذ زهير بدر على النسخة الصافية

من اللطائف في هذا الدور كلمة شوفوه في الدقيقية 5:24 تلاعب بها وزخرفها أحمد أفندي المير ليقترب بها من أداء الست أسما الكمسارية في دور قول لي رأيت إيه في دلالك حتى ارتضيته في كلمة شوف

ابوحمد
20/05/2011, 19h22
شكرا أخي إسلام على ابداء الرأي وعلى كلمات الدور ولا أعتقد أنه صوت أحمد المير وفي إنتظار بقية آراء الزملاء .

د أنس البن
22/05/2011, 05h38
هذا ملف نادر وقديم جدا حسب المعلومات الأوليه أنه لسي عبده الحامولي وهو دور ـ غرامك علمني النوح ـ ولم يسبق ان رفع هذا الدور في المنتدى ـ قسم عبده الحامولي ـ وخاصة إسطوانات الكوباية ـ وميزة هذا التسجيل وفرقه عن التسجيلات القديمة جدا الأخرى انه تسجيل ( صافي ) أرجو من الأخوان أصحاب الضرب القديم المشاركة وابداء الرأي في معرفة صاحب هذا الصوت هل هو فعلا الحامولي أو محمد سالم الكبير أو .... الخ وهذا الدور قد أستمعناه بصوت عبدالحي حلمي وهو موجود بالمنتدى وشكرا للجميع .


عبده الحامولي - دور غرامك علمني النوح

الله يكرمك يا ابو حمد .. دور جميل لم نسمعه إلا بصوت سى عبد الحى افندى حلمى وهذه هى المره الثانيه بصوت أعتقد أنه من بر الشام لكنه قطعا ليس عبده الحامولى كما أجمع الأحباب زهير بدر واسلام .. وأظن أنه أحمد المير كما قال اسلام أو يوسف الرشيدى وجارى البحث ان شاء الله :emrose:

صفاء الحلي
26/05/2011, 09h17
ان الدور الذي يحمل عنوان غرامك علمني النوح هو لعبده افندي الحامولي واني انا من رفعه الى منتدى زرياب ونقلته من الاسطوانه مباشرة وكانت الاسطوانه منقوله من اسطوانات اوديون ريكورد وسوف اقوم برفع اسطوانات الكوبيه لعبه الحامولي تحمل مقطعين مندور بدع الحبيب ودور عزيز حبك وشكرا مع تحيات صفاء الحلي من العراق

ابوحمد
26/05/2011, 17h58
الاخ صفاء بالنسبة لهذا الدور فهو موجود لدي على شريط كاسيت قديم مع بعض الأدوار الأخرى وقد رفعت للمنتدى بعض من هذه الأدوار تحت عنوان تسجيلات قديمة أنظر الصفحة الثانية من قسم عصر النهضة . ولم يتفق الزملاء على معرفة أسم المطرب والتأكد منه حت الآن في الملف الذي رفعته أنا فالبعض يذكر أنه عبده الحامولي والبعض يقول أنه أحمد المير وياريت ترفع الملف الذي ذكرته أنت مادام فيه ذكر لشركة أوديون لعل فيه ذكر لإسم المطرب حتى نتأكد من معرفة صاحب هذا الصوت وشكرا .

صفاء الحلي
27/05/2011, 17h38
السلام عليكم اني صفاء احمد من محافظة بابل بالعراق واني امتلك الاف الاسطوانات الحجريه القديمه منها اسطوان ومنها تسجيل على التيب وان هذا الدور هو من تسجيلات التيب الذي نقلته من الاسطوانه مباشرة من صديق لدي وكانت الاسطوانه لصالح شركة اوديون ريكوردوهي منقوله من الاسطوانات الكوبيه في ذلك الوقت واليكم الدور غرامك علمني النوح لعبده افندي الحامولي

عصمت النمر
30/05/2011, 01h41
السلام عليكم اني صفاء احمد من محافظة بابل بالعراق واني امتلك الاف الاسطوانات الحجريه القديمه
ربنا يمتعك بالصحة وترفع لنا انشالله 10 اعمال من هذه الاسطوانات الحجرية

ابوحمد
30/05/2011, 20h39
السلام عليكم اني صفاء احمد من محافظة بابل بالعراق واني امتلك الاف الاسطوانات الحجريه القديمه منها اسطوان ومنها تسجيل على التيب وان هذا الدور هو من تسجيلات التيب الذي نقلته من الاسطوانه مباشرة من صديق لدي وكانت الاسطوانه لصالح شركة اوديون ريكوردوهي منقوله من الاسطوانات الكوبيه في ذلك الوقت واليكم الدور غرامك علمني النوح لعبده افندي الحامولي

الاخ صفاء حسنا فعلت برفعك لهذا الملف وبمقارنته بملفي تبين أن ملفي أنقى من ملفك كذلك لايوجد في ملفي تسجيل أوديون ريكورد الذي ورد في ملفك وأعتقد أنه بداية الوجه الثاني من الاسطوانه وهذا فعلا شئ غريب لأول مره نسمع أسم الشركة المصنعة للاسطوانه في بداية الوجه الثاني للاسطوانه وليس في بداية الاسطوانه كالمعتاد وعلى كل حال كنت حريص على معرفة صاحب الصوت الحقيقي لهذا الدور لأنك ذكرت أن في ملفك ذكر لإسم الشركة المصنعه للاسطوانه وتوقعت ذكر اسم المطرب في بداية التسجيل ولكن للأسف لم يتم ذكر أي اسم لا في البداية ولا في النهاية , لذا سيبقى اسم المطرب مجهولا حتى تظهر حقيقته .

محمود سرحان
08/09/2011, 19h47
صورة ملونة لعبده الحامولي

http://www.mazameer-up.com/uploads2/13155109551.png

د أنس البن
10/09/2011, 10h38
عبده الحامولي

يا قلبى دا انت حبيت ورجعت تندم

1895

د أنس البن
10/09/2011, 10h39
عبده الحامولي

موشح فاتنى فريد الحسن

د أنس البن
10/09/2011, 10h43
عبده الحامولي

دور .. عهد الإخوه نحفظه

النغم الصافي
10/09/2011, 11h47
:eek: معقولة هذي التحف وبهأجودة أثمن ملفات أتحملت علي جهازي الي حد الأن يناس صوت سي عبده الحمولي وأضح :crazy::emrose:


الله يعطيك العافية ياعم أنس:o

ابوحمد
10/09/2011, 13h55
تسلم يادكتور أنس على هذه الملفات القديمة جدا - الصوت واضح - مع ان بعض هذه الملفات سبق رفعها للمنتدى ربنا يبارك فيك .

د أنس البن
10/09/2011, 15h43
الحبيب أبو حمد
الحبيب النغم الصافى
ألف شكر على مروركما الكريم الطيب
ولكما ولكل الأحباب
أهديكم

عبده الحامولي

1895



يا قلبى مين قال لك تعشق

النغم الصافي
10/09/2011, 17h28
مشكور على الهدية ياعم الكل
أسمع ادى الأفندية في الأدوار والموشحات وتحسر على ضياع الفن بأسم التطور والموضه.

إســـلام
11/09/2011, 08h22
عبده الحامولي
يا قلبى مين قال لك تعشق
1895



هذا إنجاز كبير يا دكتور أنس
وتحفة فنية وجرعة طربية عالية
الدور العتيق يا قلبي من قال لك تعشق لم نسمعه من قبل هذه الأعجوبة إلا من الصفتي
تندم كتير يا اللي ما تسمع هذا الدور بصوت سي عبده الحامولي
تسلم الأيادي يا كبير

المذهب
يا قلبي مين قال لك تعشق
ليه هو انت لسة ما تعرفشي
قال لي أنا موش قادر اشكي
دي ساعة الحظ ما تتعوضشي
أيوة ساعة الحظ ما تتعوضشي

الدور
عاشق جمال حسنك عجيب
آآآه حسنك عجيب
كل القلوب مالت إليك

بقى أن ننوه أنه في نسخة الصفتي كان الدور كما هو وجاء التغيير في المذهب

يا حلو حيرني حسنك
اسمح بقى ولا تهجرشي
خلي العزول يهري وينكت
ساعة الحظ ما تتعوضشي

د أنس البن
11/09/2011, 21h42
أشكرك يا إسلام يا ذوق على
تحليلك الجميل للدور ورفع كلماته
وسعيد أنه أعجبك
وبالطبع شكر خاص لتصويب إسم وكلمات الدور
بارك الله فيك
وباقى لك عندى هديه لسى عبده أفندى الحامولى
إن شاء الله أرفعها قريبا
:emrose:

د أنس البن
14/09/2011, 18h26
عبده الحامولي

1895


مالك والهوى يا قلبى
ماكنت قاعد سعيد

صفاء الحلي
24/04/2012, 13h13
هذه ثلا ثة اسطوانات شمعية لعبدة افندي الحامولي ومنقولة من التيب مباشرةوسجلت عام 1895

د أنس البن
19/05/2012, 17h18
شكر وتحيه وعرفان
للصديق الدكتور أبو مروان
على مجهوده الكبير
لتنقية تلك الملفات النادره
وعذرا لعدم انتباهى إلا الأن
ألف شكر يا سيدنا
:emrose:

محمد الساكني
02/06/2012, 17h58
سي عبدوه الحامولي
دور - سألته مالك
كَراموفون آديسون - 1895

بياتي النوى
01/07/2012, 09h52
الدكتور انس البن اشكرك ياعم على الاشياء النادره دي والله يطول في عمرك ويخليك لنا

محمد عصام الدين
28/03/2013, 13h39
قدك أمير الأغصان من غير مكابر
وورد خدك سلطان على الأزاهر
والحب كله أشجان يا قلبى حاذر
والصد ويا الهجران جزا المخاطر
****
يا قلبى أدى انت حبيت ورجعت تندم
صبحت تشكى ما لقيت لك حد يرحم
صدقت قولى ورأيت ذل المتيم
يا ما نصحتك ونهيت لو كنت تفهم
****
أعرض لحسنك أوراق واكتب وادون
أبات صريع الأشواق واحسب واخمن
هجر وصبابه وفراق يا رب هون
وارحم قلوب العشاق دا شئ يجنن

نور عسكر
12/05/2013, 22h38
* يصادف اليوم الذكرى (112)
لوفاة رائد من رواد الموسيقى والغناء في مصر .. الشيخ عبده الحامولي رحمه الله ..ففي مثل هذا اليوم 12 مايو 1901 إنتقل الى جوار ربه.
* من الأدوار الي غناها بعد وفاة زوجته "المظ" :
شربت الصبر من بعد التصافي
ومر الحال ماعرفت أصـــــافي
***
وكذلك غنى : الله يصون دولة حسنك - ويامليك الحسن - ويامنية الأرواح - ومتع حياتك - ودور :
كان مالي في حبك كان مالي

:emrose: